إنجيل يهوذا


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بالفيديو: إثبات وجود سيدنا محمد تاريخيا من مصادر غير المسلمين القديمه » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | الى كل مسيحى:((القمص عبد المسيح بسيط )):القرآن لم يثبت لاهوت المسيح ولا انه الله!!!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | التحقيق المنطقي العقلي حول صدق نبوة محمد (صلي الله عليه وسلم) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: الكتاب المقدس يأمر بكسر ضلوع الابناء من اجل تربيتهم؟!؟!؟همجيه و سفاهه » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | من فضائح الزمن الجميل زكريا بطرس يخترع ايه جديده فى القرآن الكريم على الهواء مباشره!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: انطونيوس فكرى يعترف بتناقض صارخ فى قراءات سفر ايوب و يحاول التدليس؟! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | فيديو: رسالة مؤثرة من على فراش الموت من بريطاني اعتنق الإسلام » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | فيديو:رئيس رابطة الكنائس السويدية بإمكان المسيحيين الإقرار بنبوة محمد » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | إعتذار لنبي الإسلام : توبة على الهواء ومن نفس مكان الإساءة » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == |

إنجيل يهوذا

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: إنجيل يهوذا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    27-08-2008
    على الساعة
    01:25 AM
    المشاركات
    392

    افتراضي إنجيل يهوذا

    <div align="right">
    إنجيل يهوذا
    المقدمة:
    بالوحى السرى للسيد المسيح تَكلّمَ في المحادثةِ مَع يهوذا الأسخريوطى
    خلال الأسبوع وقبل ثلاثة أيام إحتفلَ بعيدِ الفصح.
    عندما أصبح المسيح نبيا السيد المسيح ظَهرَ وأدّى المعجزاتَ والعجائبَ العظيمةَ للإنقاذِالإنسانيةِ.
    وكان البعضِ يَسيرون في الطريقِ الصحيح بينما آخرين ساروا في الضلال ،
    ودعى المسيح التلاميذ الإثنا عشرَ .
    بَدأَ بالكَلام مَعهم حول ما بعد العالمِ وماذا سوف يحدثْ في النهايةِ.
    هو لَمْ يتحدثْ إلى تلاميذه عن نفسه، لَكنَّه وُجِدَ بينهم كطفل
    مشهد 1: حوارات السيد المسيح مَع تلاميذه :
    صلاة شكر القربان المقدسِ
    يوم كَانَ مَع تلاميذه في أرض يهوذا، ووَجدَهم قد تَجمّعوا وجلسوا في التأمل الديني ِ. وعندما إقتربَ من تلاميذه ،
    [34]
    تَجمّعوا َ وصلوا صلاة شكر على الخبزِ، والمسيح يضحِك. قالَ التلاميذ ُله ، يا"سيد، لما تَسْخرُ مِنْ صلاتنا للشكر؟ لقد َعملنَا الصحيح ُ."
    أجابَ وقالَ لهم، "لا أَسْخرُ مِنْكم. لما تعملون ولكن بسبب أن رغبتكم فى الصلاة إنما لأجل الحصول على المكافأة من الله من خلال مدح الله ."
    قالوا، "سيد، أنت […] إبن إلهِنا." السيد المسيح قالَ إليهم، "لا تَعْرفُونني حقاً أقول بأنه لن يعرفنى أجيالَ الناس ."
    التلاميذ يُصبحونَ غاضبينَ عندما سمع تلاميذه هذا، بَدأوا بغَضَب وغاضبينِ وبَدأوا يكُفْرون ضدّه في قلوبِهم.
    عندما لاحظَ السيد المسيح ذلك ، قالَ لهم، "الذي عِنْدَهُ هذا الهياج قادَكم هذا لإغْضب؟ إلهكَ هو الذي مع كل واحد منكم و[…]
    [35]
    هوالذى أثارَك لإغْضاب أنفسكم َ. وتأثر به أي واحد منكم هو الذي لديه القوة بما فيه الكفاية بين الناس ِ وهذا يظهر الإنسانَ المثاليَ ويَقِفُ أمام وجهَي."
    هم جميعاً قالوا، "عِنْدَنا القوّةُ." لكن أرواحَهم لم تستطع أن تقف أمامه، ماعدا يهوذا الأسخريوطى.
    هو الذى استطاع أن يَقْف أمامه، لَكنَّه لم يَستطيعُ أَنْ يُنظر الى عينيهِ، وأدارَ وجهَه بعيداً
    يهوذا قالَ له، "أَعْرفُ مَنْ أنت وانك جِئتَ مِنْ ْ العالمِ الخالدِ عالم الملكوت " ولَستُ جديرَا للَفْظ اسمِ الله الواحد الذي أرسلَك."
    يَتكلّمُ السيد المسيح مع يهوذا بشكل خاص والذى يعرف بأن يهوذا كَانَ يَعْكسُ على الشّيء الذي رُفِعَ،
    السيد المسيح قالَ له، " بعيداً عن الآخرين أنا سَأُخبرُك أسرار الملكوت ِ.
    لأنه يمكنك الوُصُول لها ، لَكنَّك سَتَحْزنُ صفقة عظيمة.
    [36]
    حيث أن شخص آخر سَوف يحل حلّْ محلك، لكي يأتى الإثنا عشرَ تلميذا ً إلى الإكمالِ مع الإله."
    يهوذا قالَ إليه، "عندما سَتُخبرُني هذه الأشياءِ، وعندما َيكون اليومُ العظيمُ لفجرِ النور للجيلِ؟ "
    لكن عندما قالَ هذا، السيد المسيح تَركَه.
    مشهد 2: يَظْهرُ السيد المسيح إلى التلاميذ ِ ثانيةً
    الصباح التالي، بعد هذا الحدِثِ، ظهر السيد المسيح إلى تلاميذه ثانيةً.
    قالوا إليه، يا "سيد، أين تَذْهبُ وماذا عَمِلتَ أنت عندما تَتْركُنا؟ "
    السيد المسيح قالَ إليهم، "ذَهبتُ إلى الجيلِ الآخر العظيمِ المقدّسِ ِ."
    التلاميذ قالوا إليه، ياسيدنا ما هذا لجيلُ الذى هو أعظم منا وأرفع منا والأقدس منّا،
    الذي يوجد ْ الآن في هذه العوالمِ؟ " وعندما سمع السيد المسيح هذا، ضَحكَ وقالَ لهم،
    "ما الذي تَعتقدون ُ في قلوبكم حول الجيلِ القويِ والمقدّسِ؟
    [37]
    حقاً لا أحد ولد هذا الدهرِ سَيَرى بأنّ جيل، ولا مجموعة من ملائكةَ النجومِ سَتَحْكمُ على تلك الجيل، ولا شخصَ بالولادةِ الهالكةِ يُمْكِنُ أَنْ يَرتبطَ به،
    لأن ذلك الجيلِ لا يَجيءُ مِنْ […] الذي أَصْبَحَ […]. جيل الناسِ بين جيلِ الإنسانيةِ […] قوَّة، الذي [… ] سلطات أخرى […] مِن قِبل [الذي] تَحْكمُ."
    عندما سمع تلاميذه هذا، هم ّ انُزعجوا بالروحِ. و لم يَستطيعونَ أَنْ يَقُولوا اى كلمة.
    اليوم الآخر جاء السيد المسيح إليهم . قالوا له "يا سيد، رَأينَاك في [رؤية]، لكَانَ عِنْدَنا عظيمةُ [أحلام …] ليل […]." [قالَ]، "لماذا [أنت … عندما] <أنت> إختفى؟ "
    [38]
    يَراه التلاميذ فى المعبدَ ويُناقشُونه [قالوا، "رَأينَاك فى بيت عظيم مَع مذبح كبير
    وانت فيه، وإثنا عشرَ رجال هم الكهنةَ، نحن نَقُولُ واسم؛ وحشد من ناس يَنتظرونَ في ذلك المذبحِ، حتى الكهنة [… ويَستلمُ] العروض. [لكن] إستمررنَا بالإنتِظار."
    [السيد المسيح قالَ]، "ما كان الكهنة مثل؟ "
    هم [قالوا، "البعض …] إسبوعان؛ [البعض] يَضحّونَ بأطفالِهم الخاصينِ، آخرون هم مع الزوجات، في المدبحِ [و] تواضع مَع بعضهم البعض؛
    بَعْضهم النومِ مَع الرجالِ؛ البعض متورطون في الذبح؛ البعض يَرتكبونَ الذنوبِ المتعددة وأعمالِ الفوضى. والرجال الذي يَقِفُ [قبل] المذبح يَتضرّعُ [باسمكَ]، [39]
    وفي كُلّ أعمالِ هم النقص، التضحيات تَجْلبُ إلى الإكمالِ […]."
    بَعْدَ أَنْ قالوا هذا، هم كَانوا هادئون، ولم ينُزعجوا.
    يَعْرضُ السيد المسيح تفسير مجازي عِنْ رؤيةِ المعبدِ
    السيد المسيح قالَ إليهم، "لماذا أنتم مضطربين؟ حقاً أَقُولُ إليكم، كُلّ الكهنة الذين يَقِفونَ قَبْلَ ذلك المذبحِ يُشهّدونُ اسمَي. ثانيةً أَقُولُ لكم ، اسمي كُتِبَ على هذا […] أجيالِ النجومِ خلال الأجيالِ الإنسانيةِ. و عِنْدَهُمْ الأشجار المَزْرُوعة بدون فاكهةِ، في اسمِي، بطريقةٍ مخزية."
    السيد المسيح قالَ إليهم، "أأنتم رَأيتمَ إستِلام العروض في المذبحِ بأَنْكم. تخدمون ذلك الإلهُ ُ، وأنت أولئك الرجالِ الإثنا عشرَ رَأيتمَ. الماشية التي جَلبتْ للتضحيةِ العديد مِنْ الناسِ تُضلّلُ
    [40]
    قبل ذلك المذبحِ. […] سَيُوقفُ ويَستعملُ اسمِي بهذه الطريقة، وأجيال تقاة ستيَبْقى موالي إليه. بعد مرحباً رجل آخر سَيَقِفُ هناك مِنْ [ زناة]، وآخر [سَيَقِفونَ] هناك مِنْ قَتَلَةِ الأطفالِ، وآخر مِنْ أولئك الذين يَنَامونَ مَع الرجالِ، وأولئك الذين يَمتنعونَ، وبقيّة ناسِ التلوثِ وفوضى وخطأ، وأولئك الذين يَقُولونَ، &#39; نحن مثل الملائكةِ &#39;؛ هم النجومَ تلك تجلبْ كُلّ شيءَ إلى خاتمتِه. إلى الأجيالِ الإنسانيةِ التي قِيلتْ، &#39; نظرة،
    إستلمَ الله تضحيتكَ مِنْ أيدي كاهن &#39; ذلك، وزير خطأ. لَكنَّه الله ُ، إلاه الكونِ، الذي يَأْمرُ، &#39;و على اليوم الأخير هم سَيَكُونونَ وضِعْ لجَلْب العار على. &#39; "
    [41]
    السيد المسيح قالَ لهم، "حويصلة توقّفِ [rificing …] الذي عِنْدَكَ […] على المذبحِ، منذ هم على انبياءك َ وملائكتِكَ وجاءا إلى خاتمِهم هناك.
    تَركَهم لذا يَكُونونَ [منُوَرَّطين ] أمامك، وتَركَهم يَذْهبونَ [- حوالي 15 خطَ تَتغيّبُ عنها] أجيال […]. أي خباز لا يَستطيعُ تَغْذِية كُلّ الخَلْق [42] تحت [سماء]. و[…] إليهم […] و[…] إلينا و[…]. السيد المسيح قالَ إليهم، "كفاح توقّفِ مَعي. كُلّ منك عِنْدَكَ نجمُه الخاصُ، و كُل ّ [جسم حوالي 17 خطَ تَتغيّبُ عنها] [43]
    في […] التي جاءتْ [… ربيع] للشجرةِ […] هذا الدهرِ […] لفترة من الوقت […] لَكنَّه جاءَ لسِقاية جنةِ الله، و [جيل] الذي سَيَدُومُ، لأن [هو] سوف لَنْ يُدنّسَ [طريق الحياةِ] ذلك الجيل، لكن […] لكُلّ الخلود."
    يَسْألُ يهوذا السيد المسيح حول ذلك الجيلِ والأجيالِ الإنسانيةِ
    قالَ يهوذا إلى ،لآخرة ] i، أَيّ نوع الفاكهةِ هَلْ ذلك جيلُ يُنتجُ؟ " السيد المسيح قالَ، "أرواح كُلّ جيل إنساني سَيَمُوتُ. عندما هؤلاء الناسِ، على أية حال، أكملَ وقتَ المملكةِ والروحِ يَتْركانِهم، أجسامهم سَتَمُوتُ لكن أرواحَهم سَتَكُونُ حيّة، وهم سَيُوافقونَ عليهم."
    يهوذا قالَ، "وماذا ستعمل بقيّة الأجيالِ الإنسانيةِ؟ "
    السيد المسيح قالَ، "هو مستحيلُ
    [44]
    لبَذْر البذرةِ على [صخرة] ويَحْصدُ فاكهتَه. [هذا] أيضاً الطريق […] [مُدَنَّس] جيل […] فساد […] ّ هذه خَلقَ الناسُ الهالكونُ،
    لكن أرواحهم تَرتفعُ إلى العوالمِ الأبديّةِ فوق. [حقاً] أقوُلْ لك، […] ملاك […] قوَّة سَتَكُونُ قادرة على رُؤية ذلك […] هذه الذي اليه […] أجيال مقدّسة ."
    بَعْدَ أَنْ قالَ السيد المسيح هذا، غادرَ.
    مشهد 3: يُعيدُ يهوذا حسب رؤيتة والسيد المسيح يَرْد على ِ يهوذا قالَ، " كما إستمعتَ إليهم كلّهم، تَستمعُ لي الآن أيضاً. فقد رَأيت رؤية عظيمة."
    وعندما السيد المسيح سَمعَ هذا، ضَحكَ وقالَ إليه، "أنت روح ثالثة عشرة، التي تَعمَلُ أنت حاولْ بجدٍ؟ لكن يَتكلّمُ، وأنا سَأَصْبرُ عليك."
    يهوذا قالَ إليه، "في الرؤيةِ رَأيتُ نفسي كالتوابع الإثنا عشرَ كَانوا يَرْجمونَني
    [45]
    يضطِهدوننى بشدَّة. وأنا جِئتُ أيضاً إلى المكانِ حيث […] رأيت [ بيت …]، وعيوني لا تَستطيعُ أَنْ تشرح حجمها. الناس العظماء كَانوا محيطين به ، وذلك البيتِ كَانَ سقفه اخضر ِ، وفي منتصفِ البيتِ كَانَ [ حشد خطوطِينِ تَتغيّبُ عنها]، قوله ينادى يا إلاهى ، ْخذُني مع هؤلاء الناس.
    [السيد المسيح] أجابَ وقالَ، "يهوذا، نجمكَ قادَك بضلال." إستمرَّ، لا شخص بالولادةِ الهالكةِ جديرُ بدُخُول هذا البيتِ الذى رَأيتهَ، ذلك المكانِ محجوز للمقدّسِ. لا الشمس ولا القمر سَيَحْكمُ هناك، ولا اليومُ، لكن المقدّس سَيَلتزمُ هناك دائماً، في العالمِ الأبديِ بالملائكةِ المقدّسةِ.
    انظر، قد وضّحتْ لك أسرار الملكوت ِ
    [46]
    وأنا علّمتُك حول الخطأِ بالنجومِ؛ و[…] يُرسلُه […] في الإثنا عشرَ الدهرِ."
    يَسْألُ يهوذا عن مصيرِه الخاصِ
    يهوذا قالَ، "سيد، هَلْ هو يُمكنُ أَنْ أَكُونَ بأنّنى تحت سيطرةِ الحُكَّامِ؟ "
    السيد المسيح أجابَ وقالَ إليه، "يَجيءُ، بأنّني [خطان تَتغيّبانِ عنه]،
    لكن بأنّك سَتَحْزنُ كثيرا عندما تَرى الملكوت وكُلّ جيله."
    عندما سَمعَ هذا، يهوذا قالَ إليه، "ماهو الجيد الذى أستلمَه؟ لأنك وَضعتَني على حِدة لذلك الجيلِ."
    السيد المسيح أجابَ وقالَ، "أنت سَتُصبحُ الثلاث عشْر، وأنت سَتَلْعنُ مِن قِبل الأجيال الأخرى وأنت سَتَجيءُ للحُكْم فوقهم. في الأيام الأخيرة هم سَ إلعنْ إعتلائَكَ [47]
    إلى الجيل المقدّسِ ."
    يُعلّمُ السيد المسيح يهوذا حول الكوزمولوجيا: الروح والنفس المتولدة
    السيد لمسيح قالَ، " بأنّني قَدْ أُعلّمُك حول أسرارلا يعلمها شخصَ أو رَآها أبداً. هناك عالم عظيم وغير محدود، الذي لا يعلم مداه أو رآه جيلَ الملائكةِ ،
    الذي فيه الأرواح العظيمة مخفية ،التي لا عينَ ملاكِ رَأى أبداً، لا فكرَ القلبِ فَهمَ أبداً،
    وهو ما كَانَ أبداً دَعا بأيّ اسم.
    "وغيمة مضيئة ظَهرتْ هناك. قالَ، &#39; تَركَ ملاكاً جاءَ إلى أنْ يَكُونَ المُرافق. &#39; "أي ملاك عظيم، المُطّلعون يَتكهّنونَ متولد عن طريق ذاتي، ظَهرَ من الغيمةِ.
    و أربعة ملائكةِ أخرى جاءتْ إلى الوجود مِنْ الغيمةِ الأخرى، وهم أصبحوا المرافقون لمتولد عن طريقِ الذاتيِ الملائكيينِ. متولد عن طريق الذاتي قالَ،
    [48]
    &#39; تَركَ […] يَجيءُ إلى أنْ يَكُونَ […], &#39; وهو جاءَ إلى الوجود […]. وهو [مَخْلُوق] النجم الأول للحُكْم فوقه. قالَ، &#39; تَركَ الملائكةَ تَجيءُ إلى الوجود لخِدْمَة [ه]، &#39; وجم غفير بدون جاءَ العددُ إلى الوجود. قالَ، &#39; [تَركَ] دهر مُطّلع يَجيءُ إلى الوجود، &#39; وهو جاءَ إلى الوجود. خَلقَ النجمَ الثانيَ [إلى] يَحْكمُه، سوية مَع جم غفير ملائكةِ بدون عددِ، لعَرْض الخدمةِ. الذي لعددْ الخَلقَ بقيّة الدهر المُطّلع. جَعلَهم يَحْكمونَهم، وهو خَلقَ لهم جم غفير ملائكة بدون عددِ، لمُسَاعَدَتهم.
    Adamas والنجوم "Adamas
    كَانَ في الغيمةِ المضيئةِ الأولى الأملاكَ رَأى أبداً بين كُلّ أولئك &#39; الله. &#39; هو
    [49]
    […] ذلك […] الصورة […] وبعد تشابهِ [هذا] ملاك.
    جَعلَ العفيفينَ [جيل] سيث يَظْهرُ […] الإثنا عشرَ […] twentyfour
    […]. جَعلَ نجومَ إثنان وسبعون تَظْهرُ في الجيلِ العفيفِ، في الموافقة بإرادة الروحِ. النجوم إثنان وسبعون أنفسهم جَعلوا ثلاثة تَظْهرُ مائة ستّون نجمُ في الجيلِ العفيفِ، بموجب َمِنْ الروحِ، بأنّ عددهم يَجِبُ أَنْ يَكُونَ خمسة لكُلّ. "الإثنا عشرَ مِنْ الدهرِ مِنْ النجومِ الإثنا عشرَ يُشكّلُ ، بستّ سماواتِ ل كُلّ دهر، لكي هناك سماوات إثنان وسبعون للنجومِ إثنان وسبعون، ولكُلّ
    [50]
    [منهم خمسة] سماوات، [لما مجموعه] ثلاثمائة و ستّون [سماوات …].هم أعطوا سلطةَ عظيمة] مجموعة من ملائكة [بدون عددِ]، للمجدِ و الإعجاب، [وبعد ذلك أيضاً] أرواح عذراء، للمجدِ و[إعجاب] كُلّ الدهر و السماوات وسماواتهم. الكون، فوضى، وعالم الجريمة "تعدد أولئك الخالدين يُدْعَى الكونَ الذي، جحيم ب الأبّ والنجوم إثنان وسبعون متولد عن طريقِ الذاتيِ واثنان وسبعون الدهر. فيه الإنسان الأول ظَهرَ بسلطاتِه العفيفةِ. والدهر ذلك الظَاهِرِ بجيلِه، الدهر في الذي غيمةَ المعرفةِ و الملاك، يُدْعَى
    [51]
    أل. […] دهر […] بعد ذلك […] قالَ، &#39; تَركَ إثنا عشرَ ملاكَ جاءتْ إليها أنْ يَكُونَ [إلى] قاعدة على الفوضى و[عالم الجريمة]. &#39; ونظرة، مِنْ الغيمةِ هناك
    ظَهرَ [ملاك] الذي وجه أومضَ بالنارِ والذي الظهورِ دُنّسَ مَع الدمّ. اسمه كَانَ Nebro، الذي يَعْني &#39;ثائراً&#39;؛ الآخرون يَدْعونَه Yaldabaoth. آخر الملاك، الله ، جاءَ أيضاً مِنْ الغيمةِ. خَلقَ لذا Nebro ستّة ملائكةِ
    الله خلق الّذي سَيَكُونُ مُساعدين، وهذه أنتجَ إثنا عشرَ ملاكَ في السماواتِ، بكُلّ واحد إستِلام جزء في السماواتِ.

    الحُكَّام والملائكة
    "الحُكَّام الإثنا عشرَ تَكلّموا بالملائكةِ الإثنا عشرَ: &#39; تَركَ كُلّ منك
    [52]
    […] وتَركوهم […] جيل [خَطّ واحد فَقدَ] ملائكة &#39;:
    الأول [إس] eth، الذي يُدْعَى السيد المسيح.
    [ثانية] Harmathoth، الذي […].
    [ثلث] Galila.
    إنّ الرُبعَ Yobel.
    إنّ الخُمسَ [] Adonaios.
    هذه الخمسة الذي حَكمَ على عالم الجريمةِ، وأولاً على الفوضى.

    خَلْق الإنسانيةِ:
    " قالَ الله لملائكتِه، &#39; دعنا نَخْلقُ إنسان على هذا الشبهِ وعلى هذه الصورة. &#39; والملائكة صمّموا آدم وزوجته حواء، حسب الذى ُدْعَاه الله في الغيمةِ، ليكون هذا الاسمِ كلُلّ الأجيال يطلق على الرجلَ، أو على الإمرأةَ بهذه الأسماء.الى الآن،
    الله لَم
    ْ [53]
    يأمر …] ماعدا […] الأجيال [حصص …] هذا […]. و[حاكم] قالَ إلى آدم، &#39; أنت سَتَعِيشُ لمدة طويلة، مَع أطفالِكَ. &#39; "
    يَسْألُ يهوذا عن قدرِ آدم والإنسانية
    قالَ يهوذا إلى السيد المسيح، "ما هى مدة الوقتِ التي سيعيشها الأنسانية ُ؟ "
    السيد المسيح قالَ، "الذي أنت تَسَائُل حول هذا، بأنّ آدم، بجيلِه، لَهُ عاشَ مداه مِنْ الحياةِ في المكانِ حيث إستلمَ مملكتَه، بطولِ العمر مَع حاكمه؟ "
    قالَ يهوذا إلى السيد المسيح، "هَلْ الروح الإنسانية تَمُوتُ؟
    السيد المسيح قالَ، "لهذا فإن الله قد أَمرَ مايكل بإعْطاء أرواحِ الناسِ إليهم كقرض، لكي يقومون بواجباتهم َ،
    والله الواحد المنظم العظيم قد أمر غابريل بمَنْح الأرواحِ إلى الناس بدون سيطرة أو توجيه عليها ، اى بترك الروح للنفس البشرية . لذا، [إستراحة] الأرواحِ
    [54]
    [فقدان خَطِّ واحد].
    يُناقشُ السيد المسيح دمار الأشرارِ مَع يهوذا والآخرين
    "[…] ضوء [تقريباً خطان تَتغيّبانِ عنه] حول […]
    الله تَرك […] الروح تسكن في هذا الجسد بين أجيالِ الملائكةِ.
    لكن الله سبّبَ المعرفةً التى َ أُعطاها إلى آدم وأولئك مَعه، لكي ملوك الفوضى وعالم الجريمةِ لا يَحْكمَهم."
    قالَ يهوذا إلى السيد المسيح، "مالذى تعمله تلك الأجيالِ ؟
    السيد المسيح قالَ، "حقاً أَقُولُ إليك، بأن النجومِ يَجْلبونَ الأمورَ إلى الإكمالِ.
    عندما يُكملُ الوقت الذى حدده الله لأى أمر ُ، سيظهر نجمهم الأول سَيَظْهرُ مَع الأجيال، وهم سَيَنهونَ ما قالوا بأنّهم يَعملونَ.
    و هم سَوف يلحدون في اسمِي ويذبحْون أطفالَهم
    [55]
    وهم سَيخوضون فى اسمى […]
    و[حوالي ستّة و نِصْف الخطوطِ تَتغيّبُ عنها] ، وسَ[…] نجمكَ على الثلاتة عشر دهر ." بعد ذلك السيد المسيح [ضَحِك].
    [يهوذا قالَ]، "سيد، [لماذا تَسْخرُ مِنْنا]؟ "
    [السيد المسيح] يجَيب [وقالَ]، "لا أَضْحكُ منكم لكن هناك في خطأِ النجومِ،
    لأن هذه النجومِ الستّة تَتجوّلُ حول مَع هؤلاء المقاتلين الخمسة،
    وهم جميعاً سَيَكُونونَ محطّمَين سويّا مع المخلوقاتِ التى تتبعهم."
    يَتكلّمُ السيد المسيح عن أولئك الذين تُعَمَّدوا ، وخيانة يهوذا
    قالَ يهوذا إلى السيد المسيح، "نظرة، ما شأن الذين سَيُعمّدُون بإسمك َ؟ "
    السيد المسيح قالَ، "حقاً أَقُولُ [إليك]، هذه المعموديةِ
    [56]
    […] باسمي [حوالي تسعة خطوطِ ناقصة
    فقال المسيح حقاً أقول لك يا يهوذا، أولئك الذين يَضحّوا من أجل الله
    [ثلاثة أسطر ناقصة…]
    الله [ثلاثة أسطر ناقصة ] لكُلّ شيء من الشر ُ.
    "لكن أنت سَتَتجاوزُ كلّهم. لَك سَيَضحّي بالرجلِ الذي يَكْسوني.
    الآن قرنكَ قد رُفِعَ، وغضبكَ أُوقدَ، وأشوّفَ نجمُكَ بشكل زاه،
    وقلبكَ لَهُ […].
    [57]
    "حقاً […] كَ أخيراً […] يُصبحُ
    [حوالي إثنان و نِصْف فقدان الخطوطِ]،
    سوف تَحْزنُ
    [حوالي خطان تَتغيّبانِ عنه] الحاكم، منذ هو سَيُحطّمُ. وبعد ذلك الصورة الجيلِ العظيمِ لآدم سَيرتفع ، قبل السماءِ، أرض، والملائكة،
    ذلك الجيلِ، الذي مِنْ العوالمِ الأبديّةِ، إنه موجود ُ. والآن انظر، أنت أُخبرتَ بكُلّ شيء.
    إرفعْ عيونَكَ وإنظرْ إلى الغيمةِ والأضوءِ ضمنه والنجومِ
    تحيطُه. إنّ النجمَ الذي يَأْخذُ القيادة هو نجمُكَ."
    رَفعَ يهوذا عيونه ورَأى الغيمةَ المضيئةَ، وهو بداَخلَه. أولئك الذين يَقِفونَ على الأرضِ سَمعوا صوت جاءُ مِنْ الغيمةِ، يقول،
    [58]
    […] جيل عظيم
    […] … صورة […] [حوالي خمسة اسطر ناقصة ].
    الخاتمة: يهوذا يخون السيد المسيح
    […] كهنتهم الكبار غمغموا لأنه دَخلَ غرفةَ ضيوف لله للصلاة.
    لكن بَعْض الكتّابِ كَانوا يُراقبونهَ هناك بعناية لكي يَعتقلوه أثناء
    الصلاة، لكنهم كَانوا خائفين من الناسِ، لأنه إعتبرَ بأنه نبي.
    إقتربوا مِنْ يهوذا وقالوا إليه، "ماذا تَعْملُ هنا؟ وأنت من تلاميذ السيد المسيح &#39;
    يهوذا أجابَهم كما تَمنّوا. وهو إستلمَ بَعْض المالِ وسلّمَه إليهم.
    إنجيل يهوذا</div>[size=5]

    «« توقيع ali9 »»

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    27-08-2008
    على الساعة
    01:25 AM
    المشاركات
    392

    افتراضي

    سفر يهوذا
    26 عاما قضتها فى الترحال بين اوربا وامريكا بعد ان خرجت من مصر بطريقه غير مشروعه
    13 مخطوطا مكتوبه باللغه القبطية ترجع للقرنين الثالث والرابع الميلاديين بأنها من ضمن الآثار المسروقه 13 ورقه بردى مغلفه بغلاف سميك من الجلد وبعد ترجمتها اتضح بأنها سفر يهوذا قال زاهى حواس ان هذه المخطوطات القبطية اكتشفها مزارع فى نهايه السبعينيات داخل احدالكهوف بالصحراء المحيطه بمدينه بنى مزار بمحافظه المنيا وقام ببيعها الى احد تجار الآثار المصريين الذى هربها الى الخارج تمهيدا لبيعها ولكن بعد محاولات فاشله لبيعها فى اوربا قام بتخزينها باحد خزائن البنوك بامريكا وظلت هناك حوالى عام مما اثرعلى حالتها وفى عام 2000 اشترتها احدى السيدات التى تتاجر بالآثار لتبيعها الى مؤسسه ميسنيس للفن القديم بسويسرا وؤسسه الناشيونال جرافيك التى وافقت على سداد مبلع 3 مليون دولار مناصفه مع معهد ويت بامريكا لترميم المخطوطات وترجمتها قبل اعادتها لمصرحيث تقرر عرضها داخل المتحف القبطى بالقاهره
    الأهرام صفحة 13 بتاريخ 13-4-‏2

    «« توقيع ali9 »»

إنجيل يهوذا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إنجيل يهوذا يؤكد أن يهوذا لبس هيئة المسيح
    بواسطة شقاوه في المنتدى قسم الكتاب المقدس
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-07-2010, 10:48 PM
  2. إكتشاف إنجيل يهوذا وإنهيار الديانة المسيحية
    بواسطة السيف العضب في المنتدى مكتبة الفرقان الصوتية والمرئية النصرانية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-01-2009, 06:04 PM
  3. المهم فى إنجيل يهوذا
    بواسطة ali9 في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-10-2007, 11:53 PM
  4. ترجمة فلم أكتشاف إنجيل يهوذا
    بواسطة شبكة الفرقان الإسلامية في المنتدى مكتبة الفرقان للكتب والابحاث
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-06-2007, 08:11 PM
  5. إنجيل يهوذا
    بواسطة ali9 في المنتدى مكتبة الفرقان للكتب والابحاث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-04-2006, 04:09 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إنجيل يهوذا

إنجيل يهوذا