الرد على شبهة وجدها تغرب في عين حمئة


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بالفيديو: إثبات وجود سيدنا محمد تاريخيا من مصادر غير المسلمين القديمه » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | الى كل مسيحى:((القمص عبد المسيح بسيط )):القرآن لم يثبت لاهوت المسيح ولا انه الله!!!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | التحقيق المنطقي العقلي حول صدق نبوة محمد (صلي الله عليه وسلم) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: الكتاب المقدس يأمر بكسر ضلوع الابناء من اجل تربيتهم؟!؟!؟همجيه و سفاهه » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | من فضائح الزمن الجميل زكريا بطرس يخترع ايه جديده فى القرآن الكريم على الهواء مباشره!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: انطونيوس فكرى يعترف بتناقض صارخ فى قراءات سفر ايوب و يحاول التدليس؟! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | فيديو: رسالة مؤثرة من على فراش الموت من بريطاني اعتنق الإسلام » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | فيديو:رئيس رابطة الكنائس السويدية بإمكان المسيحيين الإقرار بنبوة محمد » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | إعتذار لنبي الإسلام : توبة على الهواء ومن نفس مكان الإساءة » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == |

الرد على شبهة وجدها تغرب في عين حمئة

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 29 من 29

الموضوع: الرد على شبهة وجدها تغرب في عين حمئة

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-04-2021
    على الساعة
    03:09 PM
    المشاركات
    903

    افتراضي

    أما الطبرى :-

    فله كتاب اسمه تاريخ الأمم والملوك (تاريخ الطبري) ، وكتاب آخر في تفسير آيات القرآن الكريم اسمه (جامع البيان في تأويل القرآن)

    أولا :- بالنسبة لكتاب تفسير للقرآن الكريم (جامع البيان في تأويل القرآن) فلم يذكر أبدا أن الشمس تدخل في عين حمئة ولكنه قال (تغرب) :-

    لقد اهتم بأن يفسر معنى كلمة ((حمئة)) وعرض القراءات للآية الكريمة ، و الأقوال التي قيلت في معناها ، فكان يقول أنها (تغرب) في عين حمئة ، ولم يقل أبدا أنها (تدخل) في عين حمئة ، فالطبرى لم يجد إشكالية في كلمة (تغرب) لأنه كان مدرك معناها وهو الاختفاء في سماء منطقة ما ، وبذلك يتحدد مواقيت الصلاة وهو ما عرضته من تفسير الطبري نفسه في البند رقم (2)

    فنقرأ من تفسير الطبرى :-
    (يقول تعالى ذكره: ( حَتَّى إِذَا بَلَغَ ) ذو القرنين ( مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ ) ، فاختلفت القراء في قراءة ذلك، فقرأه بعض قراء المدينة والبصرة ( فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ ) بمعنى: أنها تغرب في عين ماء ذات حمأة، وقرأته جماعة من قراء المدينة، وعامَّة قرّاء الكوفة (فِي عَيْنٍ حامِيَةٍ) يعني أنها تغرب في عين ماء حارّة.
    واختلف أهل التأويل في تأويلهم ذلك على نحو اختلاف القرّاء في قراءته.
    ذكر من قال ( تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ ): حدثنا محمد بن المثنى، قال: ثنا ابن أبى عديّ، عن داود، عن عكرمة، عن ابن عباس ( وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ ) قال: ذات حمأة. … الخ)

    انتهى

    الطبري كان يعرض ما المقصود بهذه العين (التي كان عندها ذي القرنين حيث شاهد غروب الشمس) فهل هي عين حمئة بمعنى عين ماء مختلطة بالطين ، أم عين حامية ، بمعنى عين ماء ساخنة ، فهو مهتم بوصف العين ، والحقيقة أن كلاهما صحيح لأن عيون الماء الحمئة تكون حامية لأنها تخرج من مناطق بركانية ، فتختلط بالطين وتكون ساخنة

    راجع هذا الرابط عن الينابيع الساخنة :-


    يعني الطبري لم تشغله كلمة (تغرب) لأن معناها عنده معروف ،فهى لم تكن أبدا بمعنى (تدخل) ، والا كنا رأينا الطبري شرحها بهذا المعنى ، ولكنه لم يشرحها لأن معنى تغرب للشمس من البديهيات ، فهي في السماء ، والدليل على ذلك هو تفسيراته الأخرى التي ذكرتها أعلاه بخصوص تحديد أوقات الصلاة وكذلك تفسيره (فى فلك يسبحون) ، فهو لم يقل أبدا أن الشمس تهبط على الأرض وانما تجرى فى السماء فى شكل دائرى

    وكذلك فقد ذكر فى نفس التفسير لآية (تغرب فى عين حمئة) حديث يقول :-

    (نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الشمس حين غابت، فقال: فِي نارِ اللهِ الحامِيَةِ، فِي نَارِ اللهِ الحَامِيَةِ، لَوْلا ما يَزَعُها مِنْ أمْرِ اللهِ لأحْرَقَتْ ما عَلى الأرْضِ".)

    لاحظوا الحديث يقول (في نار) وليس (في ماء)
    يعنى الطبرى مدرك أن الشمس محرقة ، ، فكيف يعتقد أحدهم أن الطبرى كان يظن أن الشمس تدخل فى عين حمئة و كان حولها مجموعة من البشر على الأرض ؟؟!!!!


    فالطبرى كما أوضحت قبل ذلك كان يعتقد أن الشمس تدور فى مدار دائرى فى السماء ، وأنه بالرغم من وجودها فى السماء الا أنها حارة على أهل الأرض ، وأنه لولا رحمة الله عز وجل بالناس لكانت أحرقت أهل الأرض ، وهذا هو معنى الحديث الذى ورد فى تفسير الطبرى

    و بالفعل لولا أن قدر الله عز وجل مسافة معينة بين الشمس والأرض لكان من الممكن أن تحرقنا الشمس اذا اقتربت الأرض أكثر منها ، فكيف يتخيل أحدهم بعد ذلك أن الطبرى ظن أن الشمس تهبط على الأرض لتدخل فى عين حمئة !!!


    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-04-2021
    على الساعة
    03:09 PM
    المشاركات
    903

    افتراضي

    ثانيا :- بالنسبة لكتابه تاريخ الأمم والملوك (تاريخ الطبري) :-


    الرواية التي يحتج بها أصحاب الشبهة هي عبارة عن خرافات ذكرت أشياء لم ترد في القرآن الكريم بل تتعارض معه ، فقد زعم مؤلف الرواية وجود 180 عين حمئة في المغرب ، و180 عين في المشرق ، لشروق وغروب الشمس وزعم بوجود بحر بين السماء والأرض … الخ
    وهذه الرواية لم تكن تعبر أبدا عن معتقدات المسلمين الأوائل بل أنها كانت من الأكاذيب التي رفضها المسلمين بما فيهم الطبري نفسه ، فأصحاب الشبهة تجاهلوا أشياء كثيرة توضح فساد استدلالهم وهي :-


    • أ- عندما نرجع إلى اسناد الرواية في تاريخ الطبري سنجد أن به خلف بن واصل عن أبى نعيم ، متهم بالوضع ، والطبرى نفسه رفض الروايتين وذكر ضعف أسانيدهما :-

    أصحاب الشبهة مدلسين ، فهم لا يذكروا لأتباعهم الحقيقة الكاملة ، وهي أن الطبري رفض هذا الحديث و أظهر ضعفه وقالها صراحة (في أسانيدهما نظر) ، يعني هذا الحديث لم يكن يعبر عن قناعة الطبري ، و ان شاء الله سوف أعرض كل ما قاله الطبري في هذا الأمر

    فقبل أن يذكر الطبري الرواية التى تزعم أن هناك 180 عين حمئة لغروب الشمس ، ومثلها لشروق الشمس ، ووجود بحر في السماء ، ذكر حديث آخر يخالف ذلك الحديث في المعنى ، وهو ما أشار إليه الطبري نفسه ، حيث ذكر في الصفحة 64 ، حديث عن أبى ذر ، ورد فيه ما خلاصته أن الشمس تغرب في السماء ثم ترتفع من سماء إلى سماء حتى تصل إلى السماء السابعة فتكون تحت العرش فتخر ساجدة

    ثم في الصفحة 65 ، وقبل أن يبدأ الطبري في سرد الرواية التي يستند عليها أصحاب الشبهة وتتكلم عن 180 عين حمئة قال الطبري :-
    (فأما الخبر الآخر الذي يدل على غير هذا المعنى، فما حدثني محمد ابن أبي منصور، قال: حدثنا خلف بن واصل، قال: حدثنا أبو نعيم، عن مقاتل بن حيان، عن عكرمة قال: بينا ابن عباس ذات يوم جالس إذ جاءه رجل، فقال: يا بن عباس، سمعتُ العجب من كعب الحبر يذكر في الشمس والقمر. قال: وكان متكئًا فاحتفز ثم قال: وما ذاك؟ قال: زعم أنه يجاء بالشمس والقمر يوم القيامة كأنهما ثوران عقيران …… الخ)

    راجع النص في هذا الرابط :-

    http://ar.lib.eshia.ir/40077/1/65


    وبعد أن ذكر الطبري الرواية كلها علق على سند الروايتين في صفحة رقم 78 من الجزء الأول قائلا :-

    (
    ولو صح سند أحد الخبرين اللذين ذكرتهما لقلنا به، ولكن في أسانيدهما نظرا فلم نستجز قطع القول بتصحيح ما فيهما من الخبر عن سبب اختلاف حال الشمس والقمر، غير أنا بيقين نعلم أن الله عز وجل خالف بين صفتيهما في الإضاءة لما كان أعلم به من صلاح خلقه باختلاف أمريهما، فخالف بينهما، فجعل أحدهما مضيئًا مبصرًا به، والأخر ممحو الضوء.)
    انتهى

    و الخبرين هما الروايتين المتناقضين الواردتين في صفحة 64 ، 65 ، وهذا مذكور في الملحوظة في نفس الصفحة (78) ، يعني الحديث الذي يستند عليه الملحدين وكذلك الحديث المختلف معه في المعنى

    راجع النص في هذا الرابط :-

    https://books.google.com.eg/books?id...%D9%87&f=false



    يعني الطبري لم يذكر الروايتين لأنها قناعته أو قناعة المسلمين ، ولكنه ذكرهما ثم بين ضعف أسانيدهما

    وبالفعل فإن الحديث الذي يعتمد عليه أصحاب الشبهة عن 180 عين حمئة ، في إسناده خلف بن واصل عن أبى نعيم (عمر بن صبح) وهو متهم بالوضع ، يعني رواياته مكذوبة ، فلم يقل ابن العباس هذا الكلام أبدا ، ولم يكن هذا الكلام معبرا عن أفكار المسلمين الأوائل ومعتقداتهم

    راجع هذا الرابط من كتاب تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأحاديث الشنيعة الموضوعة 1-2 ج1 من تأليف أبي الحسن علي بن محمد/ابن عراق الكناني (المتوفى عام 963 م) ،حيث أوضح أن خلف بن واصل (متهم بالوضع):-


    https://books.google.com.eg/books?id...%D8%AB&f=false


    التعديل الأخير تم بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام ; 17-10-2020 الساعة 02:36 PM

    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-04-2021
    على الساعة
    03:09 PM
    المشاركات
    903

    افتراضي

    ب- كتاب تاريخ الطبري ليس كتاب متخصص في تفسير القرآن الكريم ولكنه كتاب لتجميع الحكايات والأقوال بغض النظر عن مدى صحتها أو مدى انتشارها ، فقد أوضح الطبري أن هناك قصص بكتابه سوف يستنكرها القارئ (أي أنها لم تكن منتشرة في زمانه ولم تكن تعبر عن أفكار المسلمين في ذلك الوقت) :-


    الطبري نفسه في مقدمة كتابه يتبرأ من مسئولية القصص الغريبة التي ذكرها في كتابه ، يعني هو لا يقر بصحة جميع ما ذكره

    فنقرأ من مقدمة كتاب تاريخ الطبري :-
    (فما يكن في كتابي هذا
    من خبر ذكرناه عن بعض الماضين مما يستنكره قارئه، أو يستشنعه سامعه،من أجل أنه لم يعرف له وجهًا في الصحة، ولا معنى في الحقيقة، فليعلم أنه لم يؤت في ذلك من قبلنا، وإنما أتى من قبل بعض ناقليه إلينا، وأنا إنما أدينا ذلك على نحو ما أدى إلينا.)
    انتهى

    طالما أنه قال أن هناك أخبار سوف يستنكرها القارئ ، فهذا يعنى أن كتابه احتوى على أخبار لم تكن منتشرة فى زمانه بين المسلمين ولم تكن تعبر عن رأيهم


    • ج- الرواية المذكورة في تاريخ الطبري ، كذب العلماء نسبها للرسول عليه الصلاة والسلام ، حيث أن من كانوا يرددونها كانوا مشهورين بوضع أحاديث ملفقة ، يعني أن هذه الرواية لا تعبر عن اعتقاد المسلمين الأوائل :-


    فعندما نرجع إلى حكم هذه الرواية ، سنجد أن جميع العلماء ضعفوها جدا فنجد الآتي :-

    الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : ابن جرير الطبري | المصدر : تاريخ الطبري
    الصفحة أو الرقم: 1/65 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده نظر

    وهناك طريق آخر للرواية وهو :-
    الراوي : حذيفة بن اليمان | المحدث : السيوطي | المصدر : اللآلئ المصنوعة
    الصفحة أو الرقم: 1/45 | خلاصة حكم المحدث : [ فيه ] مسلمة بن الصلت متروك وعمر بن صبيح مشهور بالوضع

    ورواية ثالثة وهي :-
    الراوي : - | المحدث : السيوطي | المصدر : الدر المنثور
    الصفحة أو الرقم: 6/146 | خلاصة حكم المحدث : إسناده واه

    والحديث الذي يوصف إسناده بالواه :- يعنى هو الحديث الضعيف جدا الذي يوجد به راو متروك أو متهم بالكذب

    يعني كل من ذكروا هذه الرواية أضعفوها لأن في أسانيدها مشهور بالكذب ووضع الأحاديث المنسوبة كذبا على الرسول عليه الصلاة والسلام ، فهي لم تكن تعبر عن اعتقاد المسلمين الأوائل ولا الطبري

    راجع هذا الرابط عن أسانيد تلك الرواية الموضوعة:-



    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-04-2021
    على الساعة
    03:09 PM
    المشاركات
    903

    افتراضي


    • د- الطبري لم يذكر تلك الرواية في كتابه لتفسير القرآن الكريم (جامع البيان في تأويل القرآن) :-


    وهذا في حد ذاته دليل على أنها لا تعبر عن رأي الطبري أو العلماء القدماء ، وانما كانت تخاريف حاول نشرها بعض اليهود بين المسلمين ولكنهم فشلوا بدليل ما ذكرته أعلاه ، أما ذكر الطبري لها لأن منهجه في كتابة التاريخ هو أن يذكر كل الأقوال التي يسمعها بغض النظر عن التدقيق عن مدى صحتها أو حتى مدى انتشارها ، وهذا ما أوضحه في مقدمة كتابه ، ولكنه عندما تطرق لتفسير القرآن الكريم اختلف الأمر فلم يذكر تلك الرواية أبدا

    • ع - تعارض ما بين ما ورد في الرواية مع آيات القرآن الكريم ، فعلى سبيل المثال :-


    زعم مؤلف الرواية أن هناك 180 عين حمئة لطلوع الشمس ، و180 عين حمئة لغروب الشمس ، وهو قول لم يرد في القرآن الكريم أبدا ، بل أننا نجد في سورة الكهف الحديث عن طلوع وغروب الشمس على الكهف ، ولم يذكر وجود عين حمئة في هذا الطلوع و الغروب

    قال الله تعالى :- (وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًا (17)) (سورة الكهف)

    عين الحمئة ليس لها علاقة بطلوع وغروب الشمس ، وإنما كانت في رحلة ذي القرنين لوصف المكان الذي كان به وكانت به عين حمئة ، هذا هو السبب ببساطة ، وإلا كنا رأينا الحديث عن عين حمئة تكرر مرة أخرى مع طلوع الشمس في القرآن الكريم ، ولكنه لم يتكرر لا مع طلوع الشمس ولا غروبها


    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-04-2021
    على الساعة
    03:09 PM
    المشاركات
    903

    افتراضي

    8- كانت هناك عيون حمئة في منطقة الأحساء والربع الخالي أمام الرسول والمسلمين ، يعني كانوا مدركين أن الشمس لا تدخل في عين حمئة ولا أنها ساخنة بسبب وجود الشمس داخلها :-

    تناقشت مرة مع أحد المعتقدين في هذه الشبهة ، وأراد أن يستدل على صحة اعتقاده ، فقال لي أن وصف العين بأنها ساخنة بسبب وجود الشمس بها

    وفى البداية يجب أن أوضح أن كلمة (حمئة) يعني طينية ، وقد تكون (حامية) بمعنى ساخنة ، وسبق وأن أوضحت أعلاه لماذا هي ساخنة فالسبب هو تواجدها في مناطق كانت بركانية قديمة وهي ساخنة في طبقات الأرض الداخلية

    ومن المستحيل أن يعتقد الرسول عليه الصلاة والسلام والمسلمين الأوائل أن العيون الحمئة تدخل فيها الشمس ولا أنها ساخنة بسبب وجود الشمس داخلها ، لأن ببساطة شديدة كانت العيون الحمئة الساخنة أمامهم ، ولم يشاهدوا فيها الشمس

    فيوجد حوالى 60 نبع ماء ساخن فى منطقة الاحساء بالسعودية ، تصل درجة حرارتها الى 90 درجة مئوية
    كما توجد عيون ماء ساخنة فى منطقة الربع الخالي بشبه الجزيرة العربية

    للمزيد راجع هذا الرابط :-


    لذلك من العته أن يصدق أحدهم هذه الشبهة أو أن المسلمين الأوائل اعتقدوا أن الشمس تدخل فى عين حمئة !!!!!


    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-04-2021
    على الساعة
    03:09 PM
    المشاركات
    903

    افتراضي

    9 - ذي القرنين ذهب بعد ذلك إلى مطلع الشمس أي مكان استمرار ظهور الشمس حيث لا يوجد بينها وبين الناس حائل أي ليل ، وهذا يعني أن الشمس لا تدخل في عين حمئة ولا تبيت ولا تنام :-


    دليل آخر على أن القرآن الكريم لا يوجد به خطأ بالنسبة لموضوع الشمس هو فى استكمال الآيات

    قال الله تعالى :- (حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَىٰ قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا (90)) (سورة الكهف)

    ومطلع الشمس هنا المقصود به استمرار ظهور الشمس
    والمقصود أن ذى القرنين ذهب الى منطقة وجد بها الشمس تستمر فى الظهور فى اليوم الواحد حيث لا يوجد بينها وبين الناس ستر ، والستر عن الشمس هو الليل ، مما يعنى أنه لم يكن المقصود بغروب الشمس فى عين حمئة هو ما يدعيه أصحاب الشبهات

    وعلى العموم الدليل على ذلك هو :-

    • أ- من تفسير الشيخ الشعراوى :-

    (وبعض المفسرين يروْنَ أن ذا القرنين ذهب إلى موضعٍ يومُه ثلاثة أشهر، أو نهاره ستة أشهر، فصادف وصوله وجود الشمس فلم يَرَ لها غروباً في هذا المكان طيلة وجوده به، ولم يَرَ لها سِتْراً يسترها عنهم، ويبدو أنه ذهب في أقصى الشمال.)
    انتهى


    • ب- طلوع الشمس فى القرآن الكريم أى ظهورها :-

    قال الله تعالى :- (فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ (39)) (سورة ق)

    طلوع الشمس :- أى ظهورها فى الأفق
    الغروب :- أى اختفاءها فى الأفق


    • ج- عدم وجود الستر من الشمس في الآية لا يتعلق بالمبانى أو الخيام التي يقيمها ويصنعها الإنسان :-


    لأن الله عز وجل يقول ( لَّمْ نَجْعَل لَّهُم ) ، أي أن المقصود هو ظاهرة في الطبيعة خلقها الله عز وجل
    وكذلك لا يتعلق بالملابس التى يرتديها الانسان لأنه حتى مع ارتداء الملابس فان رأس الانسان ويديه تكون معرضة للشمس


    • د- و أيضا لم يكن المقصود الجبال أو الأشجار :-

    لأن في نفس اليوم ومع عدم وجود جبال أو اشجار إلا أن الشمس تحتجب عن البشر في ذات المكان وذات اليوم عندما يحين موعد غروبها و يحين الليل ، فاليوم الواحد به شمس و به ستر الشمس ، هذا بالإضافة إلى أنه لو كان المقصود الجبال والأشجار (أي شئ متعلق بطبيعة خلق تلك الأرض) ، فلماذا يصف المكان (بمطلع الشمس) و لم يصف المكان بشئ متعلق بخلق الأرض كأن يقول (الأرض المستوية الجرداء) ، لأنه لم يكن يقصد الجبال و الأشجار


    • ع - هذا يعني أن المقصود بعدم وجود (الستر) هو الليل :-

    لأنه يصف المكان بأنه (مطلع الشمس) أي ظهور الشمس و سطوعها ، فهي في هذا المكان ساطعة لوقت طويل جدا قد تمتد لأشهر لعدم وجود الستر وهو الليل ، و لهذا قال (مطلع) ولم يقل (مشرق) فرب العالمين أوضح المقصود بكلمة (مطلع) في استكمال الآية عندما قال تعالى :- (لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا) أي استمرار ظهورها

    مما يعني أن التوقيت الذي ذهب فيه ذي القرنين إلى هذا المكان ظلت الشمس ساطعة لمدة طويلة ، ربما وصلت لأشهر


    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-04-2021
    على الساعة
    03:09 PM
    المشاركات
    903

    افتراضي

    • 10 - مشهد غروب الشمس في عين حمئة :-


    مشهد غروب الشمس فى عين ماء ساخنة حيث يبدو بخار الماء وكأنه دخان متصاعد من كتلة النار

    في هذا الرابط بعنوان (Sunset in Yellowstone at some hot springs) :-









    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-04-2021
    على الساعة
    03:09 PM
    المشاركات
    903

    افتراضي

    • 11- قصة ذي القرنين قصة حقيقية لأن ما وعد به الله عز وجل تحقق :-


    قصة ذى القرنين حقيقة بدليل أن وعد الله عز وجل بخروج يأجوج ومأجوج قد وقع بالفعل

    لأن ذى القرنين وصل إلى (مغرب الشمس) أى الى أقصى الغرب ، وهذا يعنى أنه وصل الى الساحل الغربى لأمريكا الشمالية
    أما (القوم الذين لايفقهون قولا ) ، ولا يعرفون بناء سد مقام من النحاس المذاب كانوا أحد قبائل الهنود الحمر التى سكنت الأمريكتين ، فمن المعروف أن الهنود الحمر لم يعرفوا صهر النحاس بالرغم من معرفة العالم القديم له منذ عام 1500 ق.م ، كما أنهم كانوا يستخدمون لغة الاشارة فى التعامل مع القبائل الأخرى ومع الغرباء لأنهم لم يكونوا يعلمون لغات الأخرين


    و قد أخبرنا الله عز وجل أن يأجوج ومأجوج سوف يخرجون على هؤلاء القوم وعلى العالم كله (من كل حدب ينسلون) بالفساد وسفك الدماء ، وهذا هو ما وقع بالفعل فقد خرج الأوروبيين الغربيين على الهنود الحمر وأبادوهم بطرق وحشية ، ثم خرجوا على العالم واختطفوا 12 مليون أفريقى و استعبدوهم فى أمريكا ، واحتلوا كل بقاع العالم ، وتسببوا بسياستهم الجشعة في مجاعات فى الهند أدت إلى موت ما لا يقل عن 85 مليون شخص ، واخترعوا القنابل النووية التي أدت إلى موت الملايين ، واخترعوا الأسلحة الفتاكة التى تقتل أكبر عدد فى أقل وقت ولا تفرق بين طفل وشيخ و امرأة

    والأوروبيين الغربيين أقرب جينيا لبعضهم البعض من باقى الأوروبيين
    ولم يحدث أبدا أن قامت مجموعة من البشر لهم أصول مشتركة باحتلال العالم كله الا فقط الأوروبيين الغربيين

    للمزيد عن هذا الموضوع راجع هذا الرابط بعنوان (رحلة ذي القرنين الواردة في القرآن الكريم هى رحلته الى الأمريكتين ، أما يأجوج ومأجوج فهم الأوروبيين الغربيين ) :-






    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-04-2021
    على الساعة
    03:09 PM
    المشاركات
    903

    افتراضي

    • 12- ذي القرنين هو عبد الرب الذي جعله نورا للأمم وخلاصا لبنى إسرائيل في إشعياء 49 ، فهو كورش :-




    • أ - طبقا لسفر دانيال أن أصحاب القرنين هو رمز لملوك فارس ومادي بينما صاحب القرن الواحد رمز لملوك اليونانيين :-


    فنقرأ من سفر دانيال عن رؤيا دانيال وتفسيره :-
    8 :4 رايت الكبش ينطح غربا و شمالا و جنوبا فلم يقف حيوان قدامه و لا منقذ من يده و فعل كمرضاته و عظم
    8 :5 و بينما كنت متاملا إذا بتيس من المعز جاء من المغرب على وجه كل الأرض و لم يمس الأرض و للتيس قرن معتبر بين عينيه
    8 :6 و جاء إلى
    الكبش صاحب القرنين الذي رايته واقفا عند النهر و ركض إليه بشدة قوته
    8 :7 و رايته قد وصل إلى جانب الكبش فاستشاط عليه و ضرب الكبش و كسر قرنيه فلم تكن للكبش قوة على الوقوف امامه و طرحه على الأرض و داسه و لم يكن للكبش منقذ من يده


    ثم نقرأ :-
    8 :20 اما الكبش الذي رايته
    ذا القرنين فهو ملوك مادي و فارس
    8 :21 و التيس العافي ملك اليونان و القرن العظيم الذي بين عينيه هو الملك الاول

    كان قورش ملك فارسى ، فهو ذي القرنين (صاحب القرنين) أما التيس فهو صاحب قرن واحد فقط وهو رمز للاسكندر الأكبر الذى غلب بعد ذلك ملوك الفرس عندما فسدوا من بعد قورش العظيم
    يعني عندما كان يخبرنا القرآن الكريم فقد كان يخبرنا بقصة كورش ذي القرنين


    • ب- طبقا لسفر إشعياء فإن كورش الفارسى هو ملك صالح مكن له الله عز وجل في الأرض حتى جاب أصعب الأماكن وعلم الناس عبادة رب العالمين ، وهو نفس وصف القرآن الكريم لــ (ذي القرنين) :-


    فكورش هو الملك الصالح (إشعياء 45: 1) الذي أمسك الرب يمينه ومكن له في الأرض ليعلم البشر عبادة رب العالمين (إشعياء 45: 6)

    فنقرأ من سفر إشعياء :-
    45 :1 هكذا يقول ((الرب لمسيحه لكورش)) الذي امسكت بيمينه لادوس امامه امما و احقاء ملوك احل لافتح امامه المصراعين و الابواب لا تغلق
    45 :2
    انا اسير قدامك و الهضاب امهد اكسر مصراعي النحاس و مغاليق الحديد اقصف
    45 :3 و اعطيك ذخائر الظلمة و كنوز المخابئ لكي تعرف اني انا الرب الذي يدعوك باسمك اله اسرائيل
    45 :4 لاجل عبدي يعقوب و اسرائيل مختاري دعوتك باسمك لقبتك و انت لست تعرفني
    45 :5 انا الرب و ليس اخر لا اله سواي نطقتك و انت لم تعرفني
    45 :6 لكي يعلموا من مشرق الشمس و من مغربها ان ليس غيري انا الرب و ليس اخر



    يعني كورش ملك صالح يعبد الله عز وجل ، فمكن الله عز وجل له الأرض بأن سار أمامه و مهد له الهضاب … الخ ، فاستطاع أن يجوب أصعب الأماكن في الأرض وعلم الناس عبادة رب العالمين، يعني القرآن الكريم كان يقصد بذى القرنين كورش العظيم فهو صاحب القرنين الذي مكن له الله عز وجل الأرض حتى قام برحلة عجيبة وصعبة (و هذا هو الاختلاف بين القرآن الكريم وبين سفر إشعياء لأن رحلة ذي القرنين في القرآن الكريم كان المقصود بها وصوله إلى الأمريكتين )


    للمزيد راجع هذا الرابط بعنوان (عبد الرب الذي جعله نور للأمم وخلاصه لبني إسرائيل في إشعياء 49 لم يكن المسيح ولكن كان الملك كورش (سايروس العظيم) أى (ذو القرنين)) :-









    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الرد على شبهة وجدها تغرب في عين حمئة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وجدها اجنبيه فدعاها للشهوه فدعته هى
    بواسطة ابوالسعودمحمود في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-07-2011, 01:20 AM
  2. الرد على شبهة قل يا عبادى
    بواسطة السهم الخارق في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-08-2010, 01:35 AM
  3. "فوجدها تغرب فى عين حمئة" لإبراهيم عوض
    بواسطة متعلم في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-05-2006, 11:32 PM
  4. غروب الشمس في عين حمئة
    بواسطة hoodahack في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-12-2005, 03:36 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على شبهة وجدها تغرب في عين حمئة

الرد على شبهة وجدها تغرب في عين حمئة