الرد على شبهة وجدها تغرب في عين حمئة


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على شبهة وجدها تغرب في عين حمئة

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 29

الموضوع: الرد على شبهة وجدها تغرب في عين حمئة

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-06-2021
    على الساعة
    11:54 AM
    المشاركات
    938

    افتراضي

    2- معنى الغروب عند المسلمين منذ بداية الإسلام هو اختفاء الشمس في السماء عن أعينهم فى اتجاه الغرب ، بدليل أن تحديد أوقات صلاة المسلمين تعتمد على مدى ظهور واختفاء الشمس (الشروق والغروب) في السماء ، يعني عندما يقال عن الشمس (تغرب) فهي بالنسبة للمسلمين تعنى غروبها (زوالها) في سماء منطقة ما ناحية الغرب :-


    إن صلاة المسلمين تعتمد على شروق وغروب الشمس
    ((فى السماء)) ، لقد كان المسلمين الأوائل يعلمون جيدا معنى غروب الشمس أى اختفاءها فى ((السماء)) وليس دخولها فى عين حمئة

    قال الله تعالى :- (فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ (39)) (سورة ق)

    ما المقصود بطلوع وغروب الشمس في الآية ؟؟!!!
    انه ما يفعله المسلمين فى الصلاة عندما يرون الشمس فى الأفق
    يعنى يصلوا عند طلوع الشمس فى الأفق ، ويصلوا المغرب عند بداية اختفاء الشمس فى الأفق

    يعنى معنى الغروب عندنا هو نفس معناه فى القرآن الكريم وهو نفس معناه عند المسلمين الأوائل ، بدليل صلاتهم المعتمدة على شروق وغروب الشمس فى الأفق


    فهذا هو معنى الغروب أى ظاهرة نراها للشمس تحدث فى السماء و ليس داخل عين حمئة

    ونقرأ من تفسير التحرير والتنوير للامام / محمد الطاهر بن عاشور :-
    (
    وقبل الغروب ظرف واسع يبتدئ من زوال الشمس عن كبد السماء لأنها حين تزول عن كبد السماء قد مالت إلى الغروب وينتهي بغروبها ، وشمل ذلك وقت صلاة الظهر والعصر ، وذلك معلوم للنبي صلى الله عليه وسلم وتسبيح الليل بصلاتي المغرب والعشاء لأن غروب الشمس مبدأ الليل ، فإنهم كانوا يؤرخون بالليالي و يبتدئون الشهر بالليلة الأولى التي بعد طلوع الهلال الجديد عقب غروب الشمس .)
    انتهى


    ومن تفسير الطبري :-
    (( وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ ) يقول: وصلّ بحمد ربك صلاة الصبح قبل طلوع الشمس وصلاة العصر قبل الغروب.
    كما حدثنا بشر, قال: ثنا يزيد, قال: ثنا سعيد, عن قتادة ( وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ ) لصلاة الفجر, وقبل غروبها: العصر.
    حدثني يونس, قال: أخبرنا ابن وهب, قال: قال ابن زيد, في قوله ( وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ ) قبل طلوع الشمس: الصبح, وقبل الغروب: العصر.)
    انتهى


    و من تفسير القرطبي :-
    (وقال بعض العلماء في قوله : قبل طلوع الشمس قال ركعتي الفجر وقبل الغروب الركعتين قبل المغرب )
    انتهى


    ومن تفسير البغوي :-
    ( وسبح بحمد ربك ) أي : صل حمدا لله ( قبل طلوع الشمس ) يعني : صلاة الصبح ( وقبل الغروب ) يعني : صلاة العصر . وروي عن ابن عباس قال : " قبل الغروب " الظهر والعصر .
    انتهى
    يعنى المفسرين عندهم أن غروب الشمس هو فى السماء وليس داخل عين حمئة
    التعديل الأخير تم بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام ; 17-10-2020 الساعة 12:35 PM

    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-06-2021
    على الساعة
    11:54 AM
    المشاركات
    938

    افتراضي

    3- كلمة (وجدها) لا تعنى دائما حضورها في نفس الموقع (على الأرض) ، وإنما كانت حاضرة في السماء في نفس الوقت ، بدليل أن الكلمة تكررت مرة أخرى مع الشمس في الآية (90) عندما قال (وجدها تطلع) يعني شاهدها تظهر في السماء وهي لم تكن معه على الأرض :-

    ما يظنه أصحاب الشبهة سندا لشبهتهم هي كلمة (وجدها) فيقولون أن هذا يعني حضور الشمس في نفس المكان (على الأرض) المتواجد به ذي القرنين ولكنهم مخطئين جدا لأنها لا تعنى دائما الحضور في نفس الموقع (على الأرض) ، ولكن تعنى أيضا الحضور في نفس الوقت في السماء ، فهي في الآية الكريمة كانت بمعنى (شاهدها) ، والدليل على ذلك من القرآن الكريم ومن نفس سورة الكهف ونفس القصة

    قال الله تعالى :- (حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ
    وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا (86) قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُّكْرًا (87) وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاء الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا (88) ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (89) حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا (90)) (سورة الكهف)

    نجد هنا تكرار نفس كلمة (وجدها) على الشمس في الآية رقم (90) من نفس سورة الكهف ونفس قصة ذي القرنين عندما ذهب إلى مطلع الشمس و (وجدها تطلع على قوم) يعني وجدها ظاهرة في السماء على قوم ، وهي هنا موجودة في السماء وليست حاضرة معه على الأرض ، ولكنها حاضرة معه في نفس الوقت في السماء ، فهو كان يشاهدها ، وهذا هو المقصود بكلمة (وجدها) عندما تقال على الشمس ، وذلك من نفس سورة الكهف ونفس القصة

    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-06-2021
    على الساعة
    11:54 AM
    المشاركات
    938

    افتراضي

    4 - الضمير في (وجد عندها قوم) عائد على العين الحمئة :-

    يحاول أصحاب الشبهة الادعاء بأن الضمير في (وجد عندها قوم) عائد على الشمس ، وتناسوا أن في الآية (عين حمئة) وهي التي تسبق مباشرة لجملة (وجد عندها قوم) يعني الضمير عائد على العين الحمئة وليس على الشمس

    قال الله تعالى :- (حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي
    عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا (86)) (سورة الكهف)


    العين ، كلمة مؤنث ، وهي التي تسبق جملة (وجد عندها قوم) ، فالضمير عائد على العين الحمئة ، وهذا هو ما فهمه المفسرين


    فنقرأ من تفسير النسفي :-
    { وَوَجَدَ عِندَهَا } :- عند تلك العين

    انتهى

    ومن تفسير البيضاوي :-
    { وَوَجَدَ عِندَهَا } :- عند تلك العين.

    انتهى


    ثم هل يعقل أن الرسول عليه الصلاة و السلام ، والمسلمين الأوائل وهم يعيشون في الجزيرة العربية ويرون حر الشمس وهي في السماء ، من الممكن أن يعتقدوا أن الشمس يمكن أن يكون بجانبها قوم ؟؟!!!!

    هل وصل الضلال إلى هذه الدرجة ؟؟!!!

    وعلى العموم فإن الرد يكون من القرآن الكريم

    قال الله تعالى :- (وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا (12) مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الأَرَائِكِ لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلا زَمْهَرِيرًا (13)) (سورة الإنسان)

    المقصود أن أصحاب الجنة يعيشون فيها منعمين فلا يعاينون حر الشمس (الموجودة في السماء)
    وهذا دليل على معرفة الرسول عليه الصلاة والسلام بمدى حرارة الشمس وهي في السماء

    فما بالكم بمن يظن أن المسلمين الأوائل اعتقدوا أن الشمس تجاور البشر ؟؟!!!

    ونقرأ من تفسير الطبري :-
    (وقوله ( لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلا زَمْهَرِيرًا ) يقول تعالى ذكره: لا يرَوْن فيها شمسا فيؤذيهم حرّها، ولا زمهريرا، وهو البرد الشديد، فيؤذيهم بردها.
    ……...
    حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قال الله: ( لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلا زَمْهَرِيرًا ) يعلم أن شدّة الحرّ تؤذي، وشدّة القرّ تؤذي، فوقاهم الله أذاهما.)

    انتهى






    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-06-2021
    على الساعة
    11:54 AM
    المشاركات
    938

    افتراضي

    5 - الحديث المنسوب للرسول عليه الصلاة والسلام عن غروب الشمس لم يصححه أحد من القدماء ، وحتى وان صح فهو يقول ((تغرب)) وليس تدخل ، ولا يوجد به خطأ علمي ، فالشمس تغرب فى سماء الجزيرة العربية لتغرب بعد ذلك في سماء أقصى غرب الأرض حيث توجد عين حمئة ، و قد فهم القدماء أنها تسجد لله عز وجل وهى تدور فى السماء و بدون أن تفارق مدارها ، وبكيفية لا نعلمها :-


    هناك حديث يظنه أصحاب الشبهة سندا لهم في شبهتهم ، ولكن الحقيقة غير ذلك تماما ، فهم واهمون تماما ، والحديث له أكثر من رواية ، وان شاء الله سوف أرد على ما ورد فى الروايتين للحديث ، كلا على حدى ، الأولى بدون سجود الشمس ، والثانية تضمنت سجود الشمس


    وسوف أعرض في البداية الرواية الأولى للحديث

    عن أبي ذر - رضي الله عنه - قال: كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على حمار، والشمس عند غروبها, فقال: (هل تدري أين تذهب؟) قلت: الله ورسوله أعلم، قال: (فإنها تغرب في عين حمئة).
    انتهى


    أولا :-

    فى البداية يجب أن أوضح أنه هذا الحديث لم يصححه أحد من الأئمة القدماء وإنما صحح اسناده الألباني (عاش في القرن العشرين)

    للمزيد راجع موقع إسلام ويب :-



    ثانيا :-

    هذا الحديث حتى وإن صح فليس به أي خطأ علمي وليس سندا لأحد من أصحاب الشبهة بل هو يطابق الواقع


    لأن ببساطة شديدة
    كما أوضحت أعلاه أن الآية الكريمة من سورة الكهف أوضحت لنا أن ذي القرنين ذهب إلى (مغرب الشمس)
    أي أقصى غرب الكرة الأرضية ، وشاهد الشمس وقت الغروب عندما كان في منطقة بها عين حمئة ، يعني هذه العين في أقصى غرب اليابسة (كما أوضحت تفصيلا أعلاه)

    ولا أعرف لماذا أصحاب الشبهة يناقضون أنفسهم ، فأبى ذر رضى الله عنه ، شاهد غروب الشمس وهذا يعني أن الغروب كان بمعنى اختفاء الشمس في السماء اتجاه الغرب ، ولكن الغريب أن أصحاب الشبهة فهموا كلمة (تغرب) الثانية أنها تدخل في عين حمئة !!!!!!

    فإذا كان غروب الشمس عند أبى ذر رضى الله عنه ، بمعنى الاختفاء في السماء ، فكيف يكون غروب الشمس في الثانية بمعنى الدخول في عين حمئة ؟؟!!!!

    انه نفس المعنى الأول بالتأكيد وهو الاختفاء في السماء ، ولكن في منطقة عين حمئة


    يا سادة يا أصحاب العقول ، ظهور الشمس فى اليوم الواحد يبدأ من المشرق إلى المغرب ، والجزيرة العربية (التي عاش بها الرسول عليه الصلاة والسلام ، وأبى ذر رضى الله عنه ) في منطقة شرق أوسطية يعني غروب الشمس يستمر بعدها فى اليوم الواحد (أى تستمر فى الاختفاء ناحية الغرب) ، وعلميا عندما تغرب (أى تختفى) من الجزيرة العربية فهي تظل فى السماء فى اتجاه الغرب حتى ينتهى غروبها فى اليوم الواحد إلى أقصى غرب الكرة الأرضية ، وأقصى الغرب هو منطقة بها عين حمئة

    فهو لم يقل تدخل في عين حمئة ولا أنها تبيت ، ولكنه يخبر أبا ذر رضى الله عنه ، أن الشمس عندما تختفى فى سماء الجزيرة العربية فانها تستمر فى السماء ناحية الغرب ، لتغرب فى سماء منطقة (عين حمئة) ، وهذا يعني أن هناك منطقة على اليابسة تقع غرب الجزيرة العربية (التى عاش فيها الرسول عليه الصلاة والسلام) يوجد بها عين حمئة ، فهى لا تدخل ولا تبيت فى عين حمئة ولكن تغرب (وهذا صحيح بالفعل وان شاء الله سوف أعرض الدليل على ذلك في النقطة التالية إن شاء الله)


    فأين الخطأ في الحديث ؟؟؟!!!!!
    انه ليس في الحديث ولكن في العقول التي لا تفهم


    قال الله تعالى :- (فَلا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ (40)) (سورة المعارج)

    يعنى أن الشمس فى حالة شروق وغروب دائمين ، فهى لا تغيب أبدا عن الكرة الأرضية



    التعديل الأخير تم بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام ; 17-10-2020 الساعة 02:00 PM

    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-06-2021
    على الساعة
    11:54 AM
    المشاركات
    938

    افتراضي

    وعلى العموم بطريقة أخرى :-
    من المعلوم أن الولايات المتحدة الأمريكية هي في غرب الكرة الأرضية ، وحيث أنها تحتل أغلب قارة أمريكا الشمالية لذلك فإنها مقسمة لعدة مناطق زمنية ، كل منطقة زمنية يتبعها مجموعة ولايات بحيث يكون توقيتها واحد ، وما يهمنا هو المناطق التي تقع أقصى غرب أمريكا ، وهي المنطقة الغربية (أو منطقة لوس أنجلوس) وتسمى PST ، وهي متأخرة زمنيا عن المملكة العربية السعودية (شبه الجزيرة العربية في زمان الرسول عليه الصلاة والسلام) بمقدار 11 ساعة ، وهناك منطقة آلاسكا ( AKST) وهي أكثر غربا ، فالفرق بينها وبين السعودية بمقدار 12 ساعة

    والذى يحدد التوقيت الزمنى هو مدى ظهور و اختفاء الشمس فى السماء

    راجع هذا الرابط والذى يوضح الفارق الزمنى بين منطقة لوس أنجلوس (بأمريكا) وهى منطقة
    PST أو Pacific Time
    وبين باقى دول العالم :-


    يعني عندما تغرب الشمس في السعودية فانها تظل فى سماء الغرب الأمريكى لمدة 12 ساعة حتى تغرب ، وهي المنطقة التي ينتشر به العيون الحمئة (كما سنرى إن شاء الله) لتغرب أيضا فى سماءه بعد ذلك ، هذا بالضبط مطابق للحديث


    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-06-2021
    على الساعة
    11:54 AM
    المشاركات
    938

    افتراضي

    ثالثا :-

    هناك رواية أخرى للحديث يقول :-

    (عن أبي ذر قال كنت رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حمار والشمس عند غروبها فقال هل تدري أين تغرب هذه قلت الله ورسوله أعلم قال فإنها تغرب في عين حامية تنطلق
    حتى تخر لربها عز وجل ساجدة تحت العرش فإذا حان خروجها أذن الله لها فتخرج فتطلع فإذا أراد أن يطلعها حيث تغرب حبسها فتقول يا رب إن مسيري بعيد فيقول لها اطلعي من حيث غبت فذلك حين لا ينفع نفسا إيمانها )
    انتهى


    وحتى الحديث بهذه الرواية ، لا يوجد به إشكالية ، بل هو اثبات أن الشمس لا تدخل في عين حمئة على الأرض ، لأنه يقول عن الشمس (تخر لربها عز وجل ساجدة تحت العرش) ، و الله عز وجل وعرشه فوق السماوات أصلا
    وهذا اثبات على أن كلمة (تغرب) لم يكن المقصود منها الدخول فى عين حمئة
    كما أن الحديث يتطرق لعلامة من علامات الساعة وهو طلوع الشمس من المغرب ، وهذا يحدث فقط مع اقتراب الساعة


    وقد فهم القدماء أن الشمس تدور في مدار دائرى في السماء (الفلك) - (سورة الأنبياء - 33) وأنها تسجد تحت العرش وهي فى حالة الدوران ، وبدون أن تفارق مدارها في السماء ، فالشمس لا تذهب الى أى مكان خارج مدارها ، لأن الشمس تحت العرش فى كل الوقت وهى تدور فى مدارها ، كما أن سجودها ليس مثل سجودنا لأن الله عز وجل أخبر أن تسبيح وسجود باقى الكائنات (بما فيهم الشجر والجبال وهى أمام المسلمين لا تذهب الى مكان آخر) يتم بطرق لا نفقهها وذلك من سورة الاسراء - 44 ،، وسورة الحج 18 (وان شاء الله سوف أعرض أقوال المفسرين حول هذا الأمر) ، وهذا يثبت أن (تغرب في عين حمئة) لم تكن بمعنى الدخول في العين


    • أ- العرش فوق السماوات السبع :-


    قال الله تعالى :- (وَتَرَى الْمَلائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (75)) (سورة الزمر)


    وفى حديث رواه مسلم في صحيحه ( 4136 ) عن عَبْد اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ قَالَ أَخْبَرَنِي رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ الأَنْصَارِ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ... وَلَكِنْ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى اسْمُهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا سَبَّحَ حَمَلَةُ الْعَرْشِ ثُمَّ سَبَّحَ أَهْلُ السَّمَاءِ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ حَتَّى يَبْلُغَ التَّسْبِيحُ أَهْلَ هَذِهِ السَّمَاءِ الدُّنْيَا ثُمَّ قَالَ الَّذِينَ يَلُونَ حَمَلَةَ الْعَرْشِ لِحَمَلَةِ الْعَرْشِ: مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ ؟ فَيُخْبِرُونَهُمْ مَاذَا قَالَ. قَالَ : فَيَسْتَخْبِرُ بَعْضُ أَهْلِ السَّمَاوَاتِ بَعْضًا حَتَّى يَبْلُغَ الْخَبَرُ هَذِهِ السَّمَاءَ الدُّنْيَا " فهذا ظاهر جداً في أن العرش وحملته فوق جميع السماوات .
    انتهى

    يعني البداية حملة العرش ثم بعد ذلك أهل كل سماء حتى يصلوا إلى أهل السماء الدنيا ، يعني تنازليا ، يعني العرش فوق السماوات

    عن علي بن الحسن بن شقيق ، شيخ البخاري ، قال :
    قلت لعبد الله بن المبارك : كيف نعرف ربنا ؟
    قال : في السماء السابعة على عرشه . وفي لفظ : على السماء السابعة على عرشه ، ولا نقول كما تقول الجهمية إنه ها هنا في الأرض .
    فقيل لأحمد بن حنبل ، فقال : هكذا هو عندنا .

    قال الإمام الذهبي معلقا على هذا الأثر :
    " هذا صحيح ثابت عن ابن المبارك ، وأحمد رضي الله عنهما ، وقوله : " في السماء " رواية أخرى ، توضح لك أن مقصوده بقوله " في السماء " أي : على السماء ، كالرواية الأخرى الصحيحة التي كتب بها إلى يحيى بن منصور الفقيه "
    انتهى.

    " العرش " (2/189)


    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-06-2021
    على الساعة
    11:54 AM
    المشاركات
    938

    افتراضي

    ب- فى القرآن الكريم فان الشمس والقمر والأشجار وغيرهم من المخلوقات يسجدون و يسبحون لله عز وجل ، ولكننا لا نفقه الكيفية ، فالشمس تسجد وتسبح بدون أن تترك مدارها ، مثل الجبال والأشجار يسجدون و يسبحون بدون أن يتركوا أماكنهم :-


    قال الله تعالى :- (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاء (18))
    (سورة الحج)


    الشمس و القمر والنجوم و الجبال والأشجار وغيرهم ، يسجدون لله عز وجل ، وفى نفس الوقت فأمام جميع المسلمين الأوائل أن الجبال والأشجار لا تتحرك من مكانها ، ولا تقوم بالسجود بالكيفية التى نقوم بها ، فقد كانوا يعلمون جيدا أن الكيفية والطريقة مختلفة ، وهذا ما أخبرنا به الله عز وجل فى (سورة الاسراء 44)

    قال الله تعالى :- (تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا (44)) (سورة الاسراء)

    يعنى تسبيح الشمس وسجودها ليس مثل تسبيحنا و سجودنا وحركتنا ، وانما هو بطريقة لا نفقهها و لا نعلم كيفيتها
    فليس معنى أن الشمس تسجد ، أنها تتحرك بعيدا عن مدارها ، بالطبع لا ، مثلما لم يكن سجود الشجر والجبال هو تحرك عن أماكنهم



    • ج - عند ابن كثير والطبرى ، فإن الشمس تدور في مدار دائري :-


    قال الله تعالى :- (وَجَعَلْنَا فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِهِمْ وَجَعَلْنَا فِيهَا فِجَاجًا سُبُلا لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (31) وَجَعَلْنَا السَّمَاء سَقْفًا مَّحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ (32) وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (33))
    (من سورة الأنبياء)


    يعني الأرض والشمس والقمر يسبحون في فلك (أي مدار دائرى)

    و من تفسير الطبري للآيات من سورة الأنبياء و بعد أن ذكر جميع الأقوال التى سمعها ، ثم قال :-
    (فإذا كان الصواب في ذلك من القول عندنا ما ذكرنا، فتأويل الكلام: والشمس والقمر، كلّ ذلك في دائر يسبحون ....


    كما ذكر من نفس تفسير الآيات :-
    وذلك أن الفلك في كلام العرب هو كل شيء دائر )

    انتهى

    لقد قال (دائر) يعنى الشمس والقمر والأرض تسبح فى حركة دائرية ، هكذا فهم الطبرى الآية
    فهذا هو اعتقاد الطبري ، أن الشمس تدور فى حركة دائرية فى السماء

    والأن نرى ماذا قال ابن كثير :-
    ( وكل في فلك يسبحون ) [ يس : 40 ] ، أي : يدورون .
    قال ابن عباس : يدورون كما يدور المغزل في الفلكة

    انتهى

    هذا هو تفسير ابن كثير واعتقاده، وكذلك اعتقاد ابن عباس وهو ابن عم الرسول عليه الصلاة والسلام المعاصر له وهو أن الشمس تدور


    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-06-2021
    على الساعة
    11:54 AM
    المشاركات
    938

    افتراضي

    • د- فسر بعض العلماء آية (وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا) بأن المقصود هو انتهاء أجلها فى يوم القيامة فهذا مستقرها :-


    قال الله تعالى :- (وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38)) (سورة يس)

    فسرها بعض المفسرين بأن المقصود بـ (مستقر) هو انتهاء سيرها عند انقضاء الدنيا وقيام الساعة
    ، فهما لا يتوقفان عن الحركة بدليل الآية 33 من سورة إبراهيم (وَسَخَّر لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنَ)

    والدليل على ذلك من القرآن الكريم :-

    قال الله تعالى :- (
    إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (1) وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ (2) وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ (3) وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ (4) وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ (5) وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ (6) وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ (7) وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ (8) بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ (9) وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ (10) وَإِذَا السَّمَاء كُشِطَتْ (11) وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ (12) وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ (13) عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا أَحْضَرَتْ (14)) (من سورة التكوير)

    آية (اذا الشمس كورت) :- يعنى ذهب ضوئها ، وهذا يكون يوم القيامة ، فهذا هو مستقرها

    قال الله تعالى :- (إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَوَاقِعٌ (7)
    فَإِذَا النُّجُومُ طُمِسَتْ (8) وَإِذَا السَّمَاء فُرِجَتْ (9) وَإِذَا الْجِبَالُ نُسِفَتْ (10) وَإِذَا الرُّسُلُ أُقِّتَتْ (11) لِأَيِّ يَوْمٍ أُجِّلَتْ (12) لِيَوْمِ الْفَصْلِ (13) وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ (14) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ)
    (سورة المرسلات)

    وكذلك :-
    (سورة ابراهيم - 48) ،، (سورة الأنبياء - 104) ،، (سورة القيامة - من 6 الى 10) ،، ( سورة الانفطار - من 1 الى 5) ،، (سورة الرحمن - من 37 الى 42) ،، (سورة الحاقة - من 13 الى 16) ،، (سورة المعارج - من 6 الى 11) ،، (سورة الانشقاق - من 1 الى 6)


    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-06-2021
    على الساعة
    11:54 AM
    المشاركات
    938

    افتراضي

    • 6 - عيون الماء الحمئة تكثر في غرب الكرة الأرضية بالفعل حيث تتركز في الولايات الغربية بأمريكا الشمالية :-


    العين الحمئة هي عين الماء الطينية الساخنة ، وهي تظهر في أماكن كانت بركانية قديما ، وهي منتشرة في أماكن كثيرة من العالم ، ولكن أكثر مكان تنتشر و تتركز به هذه العيون هو الغرب الأمريكى ، والغرب الأمريكي هو آخر يابسة تغرب عنها الشمس في اليوم الواحد

    فنقرأ من موسوعة ويكيبيديا عن الينابيع الساخنة في الولايات المتحدة الأمريكية :-
    Hot springs (also known as thermal springs, geothermal springs, and hydrothermal springs) exist in many states throughout the United States. The Western states in particular are known for their thermal springs: Alaska, Arizona, California, Colorado, Idaho, Montana, Nevada, New Mexico, Oregon, Utah, Washington, Wyoming; but there are interesting hot springs in other states throughout the country.


    الترجمة :-
    توجد الينابيع الساخنة (المعروفة أيضًا باسم الينابيع الحرارية والينابيع الحرارية الأرضية والينابيع الحرارية المائية) في العديد من الولايات في جميع أنحاء الولايات المتحدة.
    الولايات الغربية على وجه الخصوص معروفة بالينابيع الحرارية : ألاسكا ، أريزونا ، كاليفورنيا ، كولورادو ، أيداهو ، مونتانا ، نيفادا ، نيو مكسيكو ، أوريغون ، يوتا ، واشنطن ، وايومنغ ؛ ولكن هناك ينابيع ساخنة مثيرة للاهتمام في ولايات أخرى في جميع أنحاء البلاد

    راجع هذا الرابط:-

    وبعض هذه العيون كان بالفعل يعيش حولها بعض الهنود الحمر
    كما توجد ينابيع ساخنة أخرى في غرب ولاية آلاسكا والتي هي غرب الولايات المتحدة الأمريكية

    وسوف تجدونها في هذا الرابط :-

    https://en.wikipedia.org/wiki/List_o...#United_States

    يعني لا يوجد أخطاء في القرآن الكريم



    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-06-2021
    على الساعة
    11:54 AM
    المشاركات
    938

    افتراضي

    7 - لا يوجد أحد من المفسرين قال بأن الشمس تدخل في عين حمئة ، وجميعهم بما فيهم الطبرى كانوا يتكلمون عن ((غروب)) الشمس ، فكانوا يقولون ((تغرب)) ، ومعناه عندهم هو زوال الشمس من السماء أمام الأعين ، والطبرى نفسه حكم بالضعف على حديث 180 عين حمئة في كتابه تاريخ الطبري ، ولم يذكره في تفسير الآية ، لأنها لا تعبر عن اعتقاده و لا عن اعتقاد المسلمين الأوائل حيث كذبوها ، فقد كانت من الغرائب التى استنكرها المسلمين :-

    فى البداية يجب توضيح أن قول أى مفسر هو أمر خاص به وليس حكم على القرآن الكريم ، فهو كان يوضح فهمه الخاص به ، أما ما ورد فى القرآن الكريم فى هذا الأمر واضح ولا يخالف العلم ، وقد أوضحته أعلاه
    وعلى العموم فانه فى تفسير هذه الآية ، لا يوجد مفسر للقرآن الكريم سواء قديم أو حديث قال بأن الشمس تدخل بالفعل في عين حمئة بل كانوا ينفون هذه الأكاذيب ، وكانوا دائما يقولون كلمة (تغرب) وليس (تدخل) ، وهي كما رأينا معناها عندهم في البند رقم (2) هو زوال الشمس من السماء ، حيث كانوا يحددون أوقات الصلاة بشروق وغروب الشمس في السماء وليس في عين حمئة

    وبصراحة أننى أتعجب لما وصلت إليه العقول عندما أجد أحد من أصحاب الشبهة يسارع باحضار تفسير الطبرى ثم يزعم أن التفسير يقول بدخول الشمس في عين حمئة ، وعندما أقرأ التفسير أكتشف أنه يقول عن الشمس (تغرب) في عين حمئة ، فمعنى أنها تغرب في عين حمئة كما شرحته أعلاه ، لا يعني دخولها في عين حمئة
    يا سادة اعقلوا من فضلكم ، فهناك فرق بين (تغرب) و بين (تدخل)


    ولم يكتف أصحاب الشبهة بذلك بل يذهبون ويحضرون رواية ذكرها الطبري في كتاب آخر له باسم (تاريخ الأمم والملوك - تاريخ الطبري) منسوبة إلى ابن عباس ، ثم يزعمون أن هذا هو اعتقاد الطبري أو القدماء

    وفى نفس الوقت تجاهلوا أن جميع العلماء ضعفوا تلك الرواية بما فيم الطبري وذلك لوجود شخص في السند متهم بالوضع (أي يكذب في الروايات) ، يعني الرواية لم تكن منتشرة بين المسلمين ولم تكن تعبر عن أفكارهم في ذلك الزمان ، بدليل أن الطبري نفسه لم يذكر تلك الرواية الغريبة في تفسيره للقرآن الكريم ، كما أنه فى مقدمة كتابه ذكر عن مضمون هذا الكتاب وقال (من خبر ذكرناه عن بعض الماضين مما يستنكره قارئه، أو يستشنعه سامعه، من أجل أنه لم يعرف له وجهًا في الصحة، ولا معنى في الحقيقة) ، يعني القصص الضعيفة التي وردت في كتابه لم تكن مشهورة أو منتشرة بين المسلمين أصلا ، فهو يعلم أن القارئ لكتابه في زمانه سوف يستنكر هذا القول ، بالاضافة الى أن هذه الرواية تتعارض مع آيات القرآن الكريم بشكل واضح


    وعلى العموم نرى ماذا قال المفسرين :-

    من تفسير ابن كثير:-
    (وقوله : ( حتى إذا بلغ مغرب الشمس ) أي : فسلك طريقا حتى وصل إلى أقصى ما يسلك فيه من الأرض من ناحية المغرب ، وهو مغرب الأرض . وأما الوصول إلى مغرب الشمس من السماء فمتعذر ، وما يذكره أصحاب القصص والأخبار من أنه سار في الأرض مدة والشمس تغرب من ورائه فشيء لا حقيقة له . وأكثر ذلك من خرافات أهل الكتاب ، واختلاق زنادقتهم وكذبهم

    وقوله : ( وجدها تغرب في عين حمئة ) أي : رأى الشمس في منظره تغرب في البحر المحيط ، وهذا شأن كل من انتهى إلى ساحله ، يراها كأنها تغرب فيه ، وهي لا تفارق الفلك الرابع الذي هي مثبتة فيه لا تفارقه .)

    انتهى

    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الرد على شبهة وجدها تغرب في عين حمئة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وجدها اجنبيه فدعاها للشهوه فدعته هى
    بواسطة ابوالسعودمحمود في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-07-2011, 01:20 AM
  2. الرد على شبهة قل يا عبادى
    بواسطة السهم الخارق في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-08-2010, 01:35 AM
  3. "فوجدها تغرب فى عين حمئة" لإبراهيم عوض
    بواسطة متعلم في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-05-2006, 11:32 PM
  4. غروب الشمس في عين حمئة
    بواسطة hoodahack في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-12-2005, 03:36 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على شبهة وجدها تغرب في عين حمئة

الرد على شبهة وجدها تغرب في عين حمئة