من كتاب الجواب الصحيح، الجزء 5، صفحة 287 وما بعدها…
يقول ابن تيمية:
قلت وهذا اللفظ لفظ الفارقليط في لغتهم ذكروا فيه أقوالا قيل إنه الحماد وقيل إنه الحامد وقيل إنه المعز وقيل إنه الحمد ورجح هذا طائفة وقالوا الذي يقوم عليه البرهان في لغتهم إنه الحمد والدليل عليه قول يوشع من عمل حسنة تكون له فارقليط جيد أي حمد جيد وقولهم المشهور في تخاطبهم فارقليط وفارقليطان وما زاد على الجميع أي حمد ومنه كما نقول نحن يد ومنة ...انتى كلام ابن تيمية

فمن يستطيع أن يجد موضع هذا النص في الكتاب المقدس، أي نص يوشع: من عمل حسنة تكون له فارقليط جيد؟..

ومن أي نسخة من نسخ الكتاب المقدس وبأي لغة... أو من يعرف يبحث في Lexigon العبري لكلمات الكتاب المقدس، عن كلمة مشابهة لفارقليط...
وجزاكم الله خيرا..