الوثنية المسيحية- كيف ولد الآب الإبن؟ .سؤال وجدت جوابه أخيرا وكان مفاجأة !!


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الوثنية المسيحية- كيف ولد الآب الإبن؟ .سؤال وجدت جوابه أخيرا وكان مفاجأة !!

صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 71

الموضوع: الوثنية المسيحية- كيف ولد الآب الإبن؟ .سؤال وجدت جوابه أخيرا وكان مفاجأة !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    17-10-2010
    على الساعة
    01:00 PM
    المشاركات
    5,907

    افتراضي الوثنية المسيحية- كيف ولد الآب الإبن؟ .سؤال وجدت جوابه أخيرا وكان مفاجأة !!

    كتاب منطق الثالوث - الأبّ هَنري بُولاد اليَسُوعيّ - طبعـة رابعة - موسوعة المعـرفة المسيحيّة

    يروي القس قصة ولادة الإبن وينبه فقط ألا نضع عامل الزمن في الحسبان يقول القس ما أنقله حرفيا:

    كان ياما كان، في قديم الزمان، ملك عظيم، ذو لحية بيضاء، وعلى رأسه تاج من اللآلئ الثمينة، وفي يده صولجان. والشيخ جالس على عرشه من الذهب والأرجوان، وفوق رأسه نُحِتَت هذه الكلمات: " الله جلّ جلاله... لا إله إلاَّ هو ".

    وكان هذا الملك يردّد في ذاته: " أنا هو الله، ربّ الوجود، سيّد كلّ شيء، أنا الله بمفردي، لا إله إلا أنا..." وظلّ يُكرّر هذه الكلمات مرارًا وتكرارًا عبر العصور والأجيال حتّى أصابه الملل والازعاج فقال في نفسه: " أنا الله، صاحب كلّ سلطة وقدرة وجلال... ولكن ما الجدوى؟ ما الجدوى، إنْ لم أجد مجالاً لحبّي الفيّاض؟ ما جدوى عظمتي دون الحبّ؟ ما جدوى سلطتي وقدرتي وجلالي، إنْ لم يكنْ فيّ المحبّة؟ كيف أحبّ وليس أمامي طرف آخر، يشاركني هذا الحبّ؟ كيف أحبّ وأنا منفرد منعزل، لا إله إلاًّ أنا...؟ ".

    في تلك اللحظة كان الله يشعر في داخله بنزعة قويّة عارمة تدفعه إلى أنْ ينطلق خارج ذاته انطلاقة عطاء كامل ومطلق، والصوت الداخلي يهمس بإلحاح: " أحبب أحبب... أحبب بكلّ ذاتك واجعل قدرتك اللامحدودة قدرة حبّ لامحدودة ".

    فأخذ الصوت الداخلي يزداد إلحاحًا وقوّه ويكبر ويتصاعد ويعمّ، حتّى تحوّل إلى تيّار جارف جعل الله ينفجر انفجارًا فجائيًا وينطلق انطلاقة كاملة بفعل حبّ مطلق أفرغ فيه ذاته الإلهيّة تفريغًا شاملاً. فوجد أمامه طرف آخر يشابهه تشابهًا كاملاً ويتّصف بكلّ صفاته الإلهيّة، بلّ أصبح صورة مطابقة تمامًا لِمَا هو عليه. فصرخ الله بصرخة فرح وإعجاب واندهاش: " هذا هو ابني الحبيب الذى عنه رضيت...". وفي تلك اللحظه، حقّق الله في ذاته صفة الأبوّة وصفة الأقـنوم الذى كان يفتقدهما.

    ولكن، عندما وهب الله ذاته للابن، هل وهبه أيضًا صفة الألوهيّة أم لا؟... طبعًا نعم، لأنّه ما كان ممكنًا أنْ يحتفظ الله بشيء له، إذ كان لا بدّ أنْ تكون محبّته محبّة مطلقة تجعله يهب فيها كلّ ما كان لديه، بما فيه الألوهيّة التي لا تنفصل عن كيانه. فوهب الآب لابنه كلّ ذاته وأعطاه أنْ يكون إلهًا مثله.

    فتعجّب الابن من وجوده ومن كماله ومن ألوهيّته وتساءل: من أين لي هذا كلّه؟ فالتفت إلى أبيه وقال له: " هل أنت صاحب كلّ هذا؟ هل أنت مصدر كياني؟ هل أنت منبع ألوهيّتي؟ هل أنا الله بالحقيقة ؟ "... فكان جواب الآب: " نعم... لقد وهبتك كلّ ما لى وكلّ ما لديّ وكلّ ما أنا عليه، فأنت ابنى بالحقيقة، ابني الوحيد، ابني الحبيب الذي فيه كلّ رضاي "

    فقال الابن في ذاته بإعجاب: " ها أنا أصبحت كلّ شئ دون أبي... ها أنا أصبحت إلهًا، صاحب القدرة والجلال والعظمة... لا إله إلاَّ أنا... فهل أحتفظ بتلك الهبة وأعتبرها ملكًا لي؟ "... وفي تلك اللحظة، سمع الابن في داخله صوتًا خافتًا يهمس إليه: " كلّ ما لديك فمن أبيك الذي هو منبع كيانك... فكيف تحتفظ به ولا تعيده إلى مصدره، بحركة حبّ بنويّ مطلق؟...".

    هذا الصوت الذي دفع الآب إلى أنْ ينطلق خارج ذاته هى نزعة المحبّة التى تناولها الابن من الآب فى طيّات الهبة الإلهيّة... فكانت النتيجة أنّ تلك النزعة جعلت الابن يشعر بضرورة إعادة الهبة الإلهيّة إلى صاحبها. فتخلّى عن ذاته كليًا وأعكس السهم وأعاد الهبة إلى الآب قائلاً: " كلّ ما لى وكلّّ ما لديّ فهو منك ولك... فأرجو قبول ذاتى وتلك الإلوهيّة التى هى ملكك...".

    ولكن لم يكنْ ممكنًا أنْ يستعيد الآب ما قد وهبه، فرفض الهبة من ابنه، إذ إنّه لا عودة فى المحبّة. فكلّ منهما رفض أنْ يمتلك تلك الهبة حتى إنّها ظلّت بينهما، لا للآب وحده ولا للابن وحده، بل كمُلك مشترك بينهما. وهذه الهبة هى ما نسمّيه الذات الإلهيّة أو الجوهر الإلهي

    وقد يقول قائل: " بدلاً من هذا التنازع بين الآب والابن، أمَا كان ممكنًا أنْ يتقاسما الهبة بينهما؟..." كلاَّ، هذا أمر مستحيل، إذ إنّ الألوهيّة لا تحتمل الانقسام إطلاقًا، والجوهر الالهي إمَّا أنْ يكون واحدًا وإمّا أنْ لا يكون...(( إنتهى

    وننبه بالطبع أن القس ينفي عامل الزمن في القصة فكل هذا حدث في الأزل ... ولا أعرف معنى الحدث الأزلي عنده فكل حدث بحاجة لزمان ... والولادة فعل حادث بالطبع ...يحتاج لزمان ...!!
    وكان ياما كان هذه آلهة عبدة الثالوث .... ولا تعليق !!

    «« توقيع مجاهد في الله »»

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-04-2014
    على الساعة
    09:19 PM
    المشاركات
    409

    افتراضي

    عندما حرفوا الكتاب و بدأوا بافتراء الاكاذيب على الله عز و جل ( سبحان الله عما يصفون ) و جعول له ابنا فكروا ان لا بد ان يصفوا الولادة ...فهذا هو التصوير و البث الحي


    لا حول و لاقوة الا بالله العلي العظيم .....

    «« توقيع هشيم »»
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاء فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِرًا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    آخر نشاط
    08-04-2008
    على الساعة
    11:02 PM
    المشاركات
    6

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

    «« توقيع ياسين 1984 »»

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    آخر نشاط
    22-05-2010
    على الساعة
    12:03 AM
    المشاركات
    4

    افتراضي

    اضحك على الجهل الواضح وتلفيق القصص بوقاحة والتعدي على الذات تالإلهية

    جزاك الله كل خير أخي مجاهد في الله على على فضح هؤلاء الضالين

    «« توقيع nseem »»

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    01:33 AM
    المشاركات
    5,017

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل تعلموا ما هي المشكله الكبري
    انهم يقولون بعد ذلك لا علاقه لها بالوثنيه من قريب ولا من بعيد

    «« توقيع abcdef_475 »»

    وَهَزَمَ الأحْزَابَ وَحْدَهُ

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات
    ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني


    [/FONT][/SIZE]
    [/CENTER]

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    آخر نشاط
    01-05-2011
    على الساعة
    05:31 PM
    المشاركات
    230

    Cool

    اخى فى الله مجاهد بارك الله فيك
    لا اخفى عليك يكاد الدمع يسيل من عينى تاثرا بتلك القصة الممتعة و التى طالما سمعت مثلها فى قصص الاطفال الخيالية
    لقد عدت بنا الى ايام الطفولة البريئة التى يمكن ان يصدق فيها الطفل ذو الاستيعاب المحدود ان البطل يستطيع ان ينقذ العالم بجدارة و ايضا يطير بجناحيه من مكان لاخر مثل سوبر مان

    بارك الله فيك اخى ها هم المسيحيين لا يعدو فكرهم فكر طفل محدود الاستيعاب محدود الفكر حتى ان كان يملك من الذكاء قدر لا باس به
    لى سؤال
    يقول الاب هنرى
    بلّ أصبح صورة مطابقة تمامًا لِمَا هو عليه. فصرخ الله بصرخة فرح وإعجاب واندهاش: " هذا هو ابني الحبيب الذى عنه رضيت...". وفي تلك اللحظه، حقّق الله في ذاته صفة الأبوّة وصفة الأقـنوم الذى كان يفتقدهما.
    هل الابن يحمل صفات الاب فى الشكل ؟
    هل الاب على هيئة بشر ؟
    كلنا نعلم نظرية التطابق فى الرياضيات
    اى معنى ذلك لووضعنا الاب على الابن لكانا صورة بالكربون
    السؤال التالى
    اى اب يعبدونه هؤلاء النصارى ؟
    من البشر كى يتطابق مع ابنه ام من اى فصيلة
    سبحان رب العزة عما يصفون

    «« توقيع محبه مريم العذراء »»
    " قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ "

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    17-10-2010
    على الساعة
    01:00 PM
    المشاركات
    5,907

    افتراضي

    بالمناسبة سؤال خطر على بالي

    قبل ان يولد المسيح من مريم يقولون كان موجودا لأنه مولود من الله قبل ذلك

    طيب قبل ان يولد من الله هل كان موجودا ؟!

    «« توقيع مجاهد في الله »»

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    17-10-2010
    على الساعة
    01:00 PM
    المشاركات
    5,907

    افتراضي

    فأخذ الصوت الداخلي يزداد إلحاحًا وقوّه ويكبر ويتصاعد ويعمّ، حتّى تحوّل إلى تيّار جارف جعل الله ينفجر انفجارًا فجائيًا وينطلق انطلاقة كاملة بفعل حبّ مطلق أفرغ فيه ذاته الإلهيّة تفريغًا شاملاً. فوجد أمامه طرف آخر يشابهه تشابهًا كاملاً ويتّصف بكلّ صفاته الإلهيّة،

    اقوى جزء في المقال موضوع الانفجار هذا

    يعني كان زهقان جدا ....هبا ...انفجر لقى ابنه امامه استريح بأة وبدأ يحس بالمحبة والابوة



    حاجة غريبة جدا صراحة
    نتمنى تفسير من زملائنا المسيحيين عن موضوع الانفجار الكبير هذا او كيفية ولادة الابن وكيفية انبثاق الروح القدس وما الفرق بينهما ؟!

    «« توقيع مجاهد في الله »»

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    آخر نشاط
    22-09-2009
    على الساعة
    01:42 AM
    المشاركات
    45

    افتراضي



    في قصص الف ليلة و ليلة لا يحدث هدا سبحان الله عما يصفون

    «« توقيع فارس الاسلام »»

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    آخر نشاط
    25-02-2012
    على الساعة
    09:01 AM
    المشاركات
    141

    افتراضي




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


    لا ادرى والله ماذا اقول كيف طوعت لهم نفوسهم ان يتكلموا عن العظيم الجليل مالك الملك بهذا الاسفاف وتلك الوقاحة سبحان الله و تعالى عما يقولون علوا كبيرا

    والله الذى لا اله الا هو لم تستطع عينى قراءة مفرادات الموضوع وكانت تقفز من سطر لاخر ومن فقرة لاخرى متجاهلة الكثير من الكلمات اشفاقا من هذا الجرم العظيم ( الافتراء على الله والتقول عليه بغير علم )

    ولا اقول لهم الا كما ( قُل لَّوْ كَانَ مَعَهُ آلِهَةٌ كَمَا يَقُولُونَ إِذًا لاَّبْتَغَوْاْ إِلَى ذِي الْعَرْشِ سَبِيلاً (42) سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوًّا كَبِيرًا (43)

    تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا (44)



    ( وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا (88) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا (89) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا (90)

    أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا (91) وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا (92) إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا (93)

    لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا (94) وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا (95) مريم






    استغفر الله الذى لا اله الا هو الحى القيوم واتوب اليه

    استغفر الله الذى لا اله الا هو الحى القيوم واتوب اليه

    استغفر الله الذى لا اله الا هو الحى القيوم واتوب اليه


    سبحانك ربى وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك

    «« توقيع نوران »»

صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة

الوثنية المسيحية- كيف ولد الآب الإبن؟ .سؤال وجدت جوابه أخيرا وكان مفاجأة !!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-01-2011, 11:05 PM
  2. اختر من بين الأقواس(الآب - الإبن - الروح القدس - جميع ماسبق)
    بواسطة العدالة في المنتدى قسم التثليث والآلوهيــة
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 06-06-2010, 09:36 PM
  3. اعباد المسيح لنا سؤال نريد جوابه ممن وعاه؟
    بواسطة الساجدة لربها في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-05-2010, 09:09 PM
  4. أعبَّاد المسيح لنا سؤال نريد جوابه ممن وعاه ؟
    بواسطة الجندى في المنتدى قسم الأدب والشعر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-08-2008, 03:10 PM
  5. الوثنية المسيحية- كيف ولد الآب الإبن؟ .سؤال وجدت جوابه أخيرا وكان مفاجأة !!
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-04-2008, 12:10 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الوثنية المسيحية- كيف ولد الآب الإبن؟ .سؤال وجدت جوابه أخيرا وكان مفاجأة !!

الوثنية المسيحية- كيف ولد الآب الإبن؟ .سؤال وجدت جوابه أخيرا وكان مفاجأة  !!