البابا شنودة يحذر «الأرثوذكس» من التردد علي الكنائس الإنجيلية

كتب عمرو بيومي ٢٢/٢/٢٠٠٨

طالب البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، الأقباط بإنجاب ثلاثة أبناء أو اثنين علي الأقل، حتي ينالوا الرعاية الكافية والتربية السليمة، مؤكدا أن الكتاب المقدس لا يمانع في تحديد النسل، وقال البابا ـ خلال عظته الأسبوعية مساء أمس الأول: عدم وجود ما يمنع تحديد النسل، لا يعني الاكتفاء بإنجاب طفل واحد لأنه سيكون «مدللا»، وفي حالة فقدانه ستكون الكارثة أكبر علي الأسرة، داعيا الفتيات المخطوبات إلي توخي الحذر في علاقتهن لعدم الوقوع في الخطأ.

ونصح البابا الأقباط المترددين علي الكنائس الإنجيلية واجتماعاتها، بالتوقف خوفا من تأثرهم بالأفكار البروتستانتية، دون أن يشعروا، كما حذر من انتشار ما وصفه بـ«خرافة» جواز امتناع المتزوجين حديثا عن الصيام لمدة عام، مشددا علي أن الإعفاء من الصيام للعجائز والمرضي فقط.

وأوضح أن الفتاة التي يتم الاعتداء عليها، ترجم حسب شريعة التوراة، إذا ما كانت قد وافقت علي الاعتداء، أما إذا كان الاعتداء بالإكراه، فلا ذنب عليها، مطالبا الأقباط بضرورة كتابة شقة الزوجية باسم الزوجين، حتي لا يغدر أحد منهما بالآخر.

وتحدث البابا في عظته ـ التي واكبت احتفال الكنيسة بمرور ١٢٥ عاما علي تأسيس دار الكتاب المقدس في مصر ـ عن صيام نينوي الخاص بالنبي يونان، مؤكدا أن الأنبياء لا عصمة لهم، ولكنهم فقط محفوظون بنعمة الله، ومن ثم فهم بشر يخطئون ويصيبون.


http://www.almasry-alyoum.com/articl...rticleID=94681