مفاجأة.. باحث أثري مصري يشكك في تاريخ ميلاد المسيح ورحلة العائلة المقدسة إلى مصر


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

شركة كازا ديكور 01018144442 » آخر مشاركة: arincin | == == | موثق: المطران اقليمس يوسف داوود يعترف اللغه العربيه أشرف من (العبريه و السريانيه) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | قنبلة : زكريا بطرس يفسر نص مصارعة الرب ليعقوب وضرب يعقوب للرب - فديوووو!!!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | الرد على موقع الانبا تكلا : (الصليب.. هل نكرمه أم نعبده؟!) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | تاريخ الفكر الصهيوني للمسيري كتاب الكتروني رائع » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | فيديو: المناظر البريطانى المسلم (محمد حجاب ) يهدم الثالوث بسؤال واحد فقط؟!؟! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: الاب بولس الفغالى يعترف ان العهد القديم مقتبس من حضارات الشرق القديم » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: الاب متى المسكين يعترف :الامبراطور قسطنطين حمى الايمان المسيحى بالسيف!!!(روابط) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | نصيحة غيرت حياتى كلها » آخر مشاركة: اسلام الكبابى | == == | بر الوالدين في الإسلام (هااااااام) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == |

مفاجأة.. باحث أثري مصري يشكك في تاريخ ميلاد المسيح ورحلة العائلة المقدسة إلى مصر

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مفاجأة.. باحث أثري مصري يشكك في تاريخ ميلاد المسيح ورحلة العائلة المقدسة إلى مصر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    آخر نشاط
    12-06-2009
    على الساعة
    11:18 PM
    المشاركات
    7

    Lightbulb مفاجأة.. باحث أثري مصري يشكك في تاريخ ميلاد المسيح ورحلة العائلة المقدسة إلى مصر

    القاهرة – دعاء عيسوي
    في إطار الاحتفالات العالمية شرقاً وغرباً بذكرى ميلاد المسيح باحث أثري مصري يثير الشكوك حول مسار رحلة العائلة المقدسة في مصر ويرفض تماماً التسليم بميلاد المسيح في العام الأول الميلادي ويقول بأنه ولد في فترة تتراوح بين العام الثاني والرابع قبل الميلاد!!
    وفي البداية ذكر الباحث الدكتور لؤي محمود مدرس الآثار المصرية بكلية الإرشاد السياحي جامعة المنوفية أنه أعتمد في دراسته على الكتاب المقدس والوثائق والنصوص والكتابات المسيحية كما أوضح بأنه لم يتطرق للعقيدة المسيحية ولكنه فقط يضع بعض علامات الاستفهام حول بعض المسلمات التاريخية التي ارتبطت بأرض مصر والعائلة المقدسة.
    والكتاب المقدس كما أشار الباحث يؤكد على زيارة العائلة المقدسة لمصر ولكن دون الإشارة إلى المدة الزمنية التي مكثت فيها على أرضها كما أنه لم يحدد خط سيرها بالضبط والمصدر الوحيد الذي يعتمد عليه الجميع بمعرفة تفاصيل الرحلة هو وثيقة "ميمر" الخاصة بـ "ثيئوفيلوس" البابا الثالث والعشرين من بطاركة الإسكندرية وهي تعود لعام (376 – 403 م) والتي روى فيها عن نفسه أنه بعد صلاة طويلة وتضرع للرب جاءته العذراء في المنام وقصت عليه أنباء رحلتها بالتفصيل وطلبت منه أن يسجل رؤيته لها وهنا عقب الباحث متأسفاً على أن يكون المصدر الوحيد لمعرفة مسار رحلة العائلة المقدسة في مصر هو حلم، بعد ما يقرب من أربعة قرون وبالتالي أقر بأن المسار يفتقر إلى الدليل المادي والأثري المباشر ورغم ذلك فقد تتبع باقي المصادر والمراجع وعلى رأسها كتاب "السنكسار" الجامع لأخبار الرسل والقديسين والذي يعتمد بطبيعة الحال على رؤية البابا "ثيئوفيلوس" القائلة بأن العائلة المقدسة المكونة من مريم العذراء والمسيح صبياً ويوسف النجار في الرابع والعشرين من شهر بشنس -وهو أحد الشهور القبطية- هربت من فلسطين خوفا من بطش الحاكم الروماني "هيرودس" الذي كان يتتبع الأطفال ممن هم دون الثانية من أعمارهم وذلك حينما علم ببشارة المسيح ووسط هذه المحنة ظهر ملاك الرب ليوسف النجار خطيب العذراء في الحلم قائلاً له: "قم وخذ الصبي وأمه واهرب إلى مصر وكن هناك حتى أقول لك لأن "هيرودس" مزمع أن يطلب الصبي ليهلكه" متى 13:2 والمصادر التاريخية أجمعت على تاريخ وفاة هذا الحاكم على أنه كان عام 2ق.م ونتيجة لذلك فقد فسر دكتور لؤي محمود أن المسيح ولد قبل الميلاد في فترة تتراوح بين 2 ق.م وهو تاريخ وفاة "هيرودس" و4 ق.م أي قبلها بعامين إن لم يكن قبل ذلك.
    ثم يعود الباحث في حديثه إلى مسار رحلة العائلة المقدسة بحسب ما ذكر كتاب "السنكسار" الذي حدد ثمان مناطق تم زيارتها وهي بالترتيب التالي تل بسطة بمحافظة الشرقية ثم سمنود ثم وادي النطرون وبعدها الأشمونين بتامنيا ثم جبل قسقام بأسيوط ثم مصر القديمة فالمطرية وأخيراً المحمة بمسطرد وبعد فترة ما من الزمن كانت العودة إلى أرض فلسطين.
    كما أشار الباحث إلى وجود العديد من التناقضات التي احتوت عليها الكتب والمطبوعات المسيحية القبطية حول الأماكن التي توقفت بها العائلة المقدسة لتصل في بعضها إلى 22 موقعا إلا أنها جميعا تتفق في عدم ذكر الأدلة المادية على تواجد العائلة المقدسة في حين ينسج التراث الشعبي العديد من الحكايات المفصلة عنها وذكر الباحث أنه يعتقد أن الهدف الذي يكمن من وراء ذلك هو أن تعزز كل منطقة من مكانتها وأهميتها حتى رغم الصعوبة المنطقية للكثير من هذه الحكايات كما أنه أشار أيضاً إلى أن مدة زيارة العائلة المقدسة بين هذه الكتب تتأرجح بين ستة أشهر والأربع سنوات.

    المصدر : جريدة العرب القطرية النسخة الورقية

    «« توقيع دفاع »»

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    27-08-2008
    على الساعة
    02:25 AM
    المشاركات
    392

    افتراضي

    لم يذكر بأن الأسرة سافرت الى مصر الى فى إنجيل متى فقط ولم يذكر ذلك فى باقى الأناجيلشـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

    «« توقيع ali9 »»

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    21-02-2008
    على الساعة
    03:11 PM
    المشاركات
    123

    افتراضي

    لاحظ انها ذكرت فى اول اصحاحين ( الثانى تحديدا ) فى متى ومعروف ان هناك شكوك حول كون اول اصحاحين مضافين على متى ، لاسباب لغويه وتركيبيه واضحه تظهر فى اول الاصحاح الثالث الذى يبدا ب( فى تلك الايام جاء يوحنا المعمدان ) والنسخه سميث فان ديك تقول ( و فى ) رغم عدم وجود حرف العطف kai فى اى نص يونانى قديم ، وبالتالى فان الاصحاح الثالث يبدا كباقى الاناجيل بالكلام عن المعمدان كمقدمه للحديث عن المسيح ، ونرى ان اول اصحاحين فى متى شاذين عن المألوف والسياق ، بل ان فيهما الخرافات الشهيره المليئه بالاخطاء مثل نسب المسيح المتضارب ونبوءة عمانويل الملفقه ومسأله ابنها البكر والمجوس والنجم الذى قادهم عبر شوارع وحوارى اورشليم ...الخ

    «« توقيع شريف حمدى »»

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    06:55 PM
    المشاركات
    11

    افتراضي

    أعتقد ان قضية كون مولد المسيح هو في الفترة 8-4 قبل الميلاد أمر معروف للكثير
    البارحة كنت أعبث من مسنجر الانكارتا (وهو عبارة عن جهة اتصال تضيفها لمسنجر MSN وتستطيع ان تساله اسئلة فيجيبك

    encarta@botmetro.net

    المهم أنني كنت أساله عن تاريخ مولد يسوع فأجابني أ،ه 4-8 قبل الميلاد
    طبعا بعد ان أتحفني بمحاضرة عن انه مجرد كمبيوتر ولا يهتم كثيرا بقضية الأديان

    «« توقيع محب عيسى بن مريم »»

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    آخر نشاط
    27-02-2008
    على الساعة
    03:06 AM
    المشاركات
    7

    Thumbs up

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ali9 مشاهدة المشاركة
    لم يذكر بأن الأسرة سافرت الى مصر الى فى إنجيل متى فقط ولم يذكر ذلك فى باقى الأناجيلشـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    من مصر دعوت أبني"(هو 1:11)،"مبارك شعبي مصر " (أش 19 والنبؤات دلليل على الرحله المقدسه الى مصر وانجيل متى يتكلم عن الرحله المقدسه وتحققت النبؤات قم وخذ الصبي وأمه واهرب إلى مصر وكن هناك حتى أقول لك ، لان هيرودس مزمع أن يطلب الصبي ليهلكه (مت 2 : 13)

    وكان ذلك لسببين أحدهما لئلا إذا وقع في يد هيرودس ولم يقدر علي قتله فيظن أن جسده خيال والسبب الثاني ليبارك أهل مصر بوجوده بينهم فتتم النبوة القائلة " من مصر دعوت ابني " (هو 11: 1) وتتم أيضا النبوة القائلة " هوذا الرب راكب علي سحابة سريعة وقادم إلى مصر فترتجف أوثان مصر من وجهه ويذوب قلب مصر داخلها " (اش 19 : 1) . ويقال أن أوثان مصر انكفأت عندما حل بها كلمة الله المتجسد كما انكفأ داجون أمام تابوت العهد (1 صم 5 : 3)

    بالنسبه للباحث الدكتور لؤى محمود

    الجواب

    الجواب هو أن التاريخ على أساس ميلاد الرب بدأ في القرن السادس للميلاد بواسطة راهب يدعى ديونيسيوس وهذا اعتقد أن ولادة السيد كانت في عام 753 لتأسيس روما ولكن هيرودس توفي قبل ذلك ب 4 سنوات أي عام 749 لتأسيس روما أما ولادة السيد فغير معروفة ويرجحها الدارسون بين السنة التاسعة والرابعة قبل الميلاد.

    أما لوقا فيجعلها بعد ولادة يوحنا ب6أشهر تقريباً ومع ذلك ربطها بحدث تاريخي من زمن أغسطس قيصر(29ق.م-14م) وهو إحصاء

    سكان المسكونة (الإمبراطورية الرومانية)_من هنا يؤكد الكثير من الدارسين أن ولادة السيد كانت في الربيع أي بين شهري آذار ونيسان_ وكان الوالي الروماني على سوريا يدعى كيرينيوس الذي ولِّيَ عليها من عام 12ق.م. (وتدعمه قصة الرعاة)*

    ولدَ الرب في بيت لحم (جنوب أورشليم) التي منها كان داوود فيدعوها لوقا بمدينة داوود هذا وإن الموقع الذي ولدَ فيه الطفل يسوع في بيت لحم ليسَ محدداً فمتى يذكر فقط بيت لحم ولوقا يذكر أنه قٌمِّط ووضعَ في مذود(مزرب الحيوانات) من دون أن يذكر هل المذود تابع لأحد الخانات أم لأحد بيوت القرية؟ وأي بيت؟!.... هذا وأول من أشار إلى أنَّ ولادة السيد كانت في مغارة هو القديس يوستينيوس الشهيد (القرن2)

    ولدَ الرب من مريم البتول بعدما حُبِلَ به من الروح القدس بلا معرفة أي رجل وكانت العذراء مخطوبة لرجل من بيت داوود يدعى يوسف وهو دعيَ رجلها وهي دعيت امرأته(متى 20,19:1)لأن الخطوبة في الشريعة الموسوية هي عقد زواج ملزم ولو نقصه العرس ليكتمل وأن يأخذها إلى خاصته (تثنية 22) تردد يوسف بادئ الأمر وأراد أن يطلقها سراً إذ أراد أن يجنبها فضيحة والموت رجماً لأن الشريعة الموسوية تقضي بالرجم للزوجة وللعذراء المخطوبة إذا تبين أنها عرفت رجلاً غيرَ رجلها (تثنية 22) فتدخل ملاك الرب وكشفَ له حقيقة ما جرى لمريم ودعاه لأخذها غيرَ مرتاب وأن يعطي الصبي اسم يسوع. تسمية المولود الجديد كانت امتيازاً لأب الولد وكانت بمثابة إقرار منه بأنه ابنه الشرعي (عند اليهود كان الابن الشرعي يحسب من نسب أبيه سواء أكان من صلبه أم لا ومن هنا تجدر تسمية يسوع بِ ابن يوسف (متى 55:13 – لوقا 22:4) مع أنه دعيَ ابنَ مريم أيضاً فهو ابن داود. وأكد العديد من الآباء القديسين منذ الأول نسبةَ مريم إلى داود كالقديس إغناطيوس الإنطاكي والقديس يوحنا الذهبي الفم.

    كان هم متى من سرده للميلاد التأكيد أن هذا هو المسيح المخلص الموعود به لإبراهيم وداود لذلك ابتدأ بِ :" كتاب ميلاد يسوع المسيح بن داوود بن إبراهيم " وحرص على بيان أن من تحدثت عنه الكتب المقدسة هو يسوع لذلك أكثر من ذكر التفاصيل وأن ما حدث كانَ إتماماً لقول الرَّب بالنبي فلان.

    أما لوقا فكان يريد التأكيد على أنَّ ولادة الرب حدث تاريخي وأنها تمت إلى آدم فبالتالي إلى كل شعوب العالم فالخلاص إذاً لكل المسكونة يهوداً وأمميين.

    الإحتفال بالميلاد

    بدأ الاحتفال بالميلاد في مصر عام 200م وكانوا يحتفلون به في 20 أيار ثمَّ في منتصف القرن الرابع تحدد السادس من كانون الثاني عيداً لميلاد الرب وظهوره. ولكن من خلال مواعظ القديس غريغوريوس النصيصي بان أن مسيحيّي كبادوكية كانوا يحتفلون به ولكن في 25 كانون الأول . وأهملت كنيسة أورشليم العيد حتى القرن السادس وأدخله الذهبي الفم إلى أنطاكية في 386م وإلى القسطنطينية بين عامي 398-402م أما كنيسة روما فبدأت تحتفل به منذ عام 354م. لماذا اختير هذا الموعد للاحتفال بعيد ميلاد الرب؟!

    يرتبط هذا التحديد بهدف كان للكنيسة وهوَ إفراغ الأعياد الوثنية من مضمونها الوثني وإخراج المهتدين الجدد من الأجواء الوثنية وتنقية عباداتهم وممارساتهم السابقة حتى تتوافق وتعاليم المسيحية . تغيير وجهة هذه الأعياد أيسر وأكثر واقعية من إلغائها لأن ما هو راسخ في أذهان الناس لا يلغى بقرار. يذكر أن العيد الوثني الذي وضِّعَ مكانه عيد ميلاد الرب هو عيد مولد الشمس التي لا تقهر وهذا العيد لا يجد كماله إلا في عيد ميلاد الرب يسوع الذي هو فقط شمس العدل التي لا تقهر.


    «« توقيع THE_ROOK »»

مفاجأة.. باحث أثري مصري يشكك في تاريخ ميلاد المسيح ورحلة العائلة المقدسة إلى مصر

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأناجيل وتاريخ ميلاد المسيح
    بواسطة ابن النعمان في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-01-2013, 07:06 PM
  2. ميلاد السيد المسيح هو يوم 17 يوليو وليس 25 ديسمبر.!
    بواسطة زهراء في المنتدى وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-12-2011, 07:36 PM
  3. ميلاد المسيح من الكتاب المقدس
    بواسطة محبه مريم العذراء في المنتدى قسم الكتاب المقدس
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-08-2008, 10:45 PM
  4. ميلاد المسيح بين العلم و الدين.....كيف يمكن أن تحمل و تلد العذراء….دراسة فى التركيب ا
    بواسطة عبد الله القبطى في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-05-2006, 06:46 AM
  5. قصة ميلاد المسيح في حظيرة حيوانات!! والرد عليها
    بواسطة ابو تسنيم في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-12-2005, 01:28 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مفاجأة.. باحث أثري مصري يشكك في تاريخ ميلاد المسيح ورحلة العائلة المقدسة إلى مصر

مفاجأة.. باحث أثري مصري يشكك في تاريخ ميلاد المسيح ورحلة العائلة المقدسة إلى مصر