زوال الدولة العبرانية حقيقة قرآنية - أخر كتب المهندس زهدي حفظه الله حملوه الآن


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

(أنا والآب واحد) تحليل نقدى الجزء الثانى » آخر مشاركة: نبيل محمد سالم | == == | (أنا والآب واحد) تحليل نقدى » آخر مشاركة: نبيل محمد سالم | == == | نداء » آخر مشاركة: سميج سريّ | == == | إلى كل من يسب يسوع بجهل ! (الفتوى الشرعية) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | فيديو: طفلة تهدم عقيدة الثالوث !(رووووعه) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: المستشرق (برنارد لويس) يشهد بعظمه علم الحديث و يصفع السفهاء و الجهله!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | فيديو: المناظر البريطانى المسلم (محمد حجاب ) يهدم الثالوث بسؤال واحد فقط؟!؟! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | بالصور:عضو مسيحى يحرج مشرفى منتدى مسيحى فشلوا فى الرد على سؤاله حول تحريف البايبل » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | فيديو: حوار خطير جدا بين يهودى ونصرانى عن مخططاتهم اتجاه الإسلام(كله يدخل) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | تعاليم محمد رسول الله Vs تعاليم بولس Vs الطب الحديث (موثق بالروابط الأجنبيه) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == |

زوال الدولة العبرانية حقيقة قرآنية - أخر كتب المهندس زهدي حفظه الله حملوه الآن

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: زوال الدولة العبرانية حقيقة قرآنية - أخر كتب المهندس زهدي حفظه الله حملوه الآن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    17-10-2010
    على الساعة
    02:00 PM
    المشاركات
    5,907

    افتراضي زوال الدولة العبرانية حقيقة قرآنية - أخر كتب المهندس زهدي حفظه الله حملوه الآن

    زوال الدولة العبرانية

    حقيقة قرآنية





    زهدي جمال الدين









    (.....إن الأسباب والدوافع التي أدت إلى انهيار الاتحاد السوفيتي السابق تختلف عنها في الأسباب التي أدت إلي إنهيار دولة جنوب إفريقيا العنصرية وتولي أحد أبنائها الأفارقة رئاستها ـ نيلسون مانديلا ـ فأهم الأسباب التي أدت إلى إنهيار الاتحاد السوفيتي هو قيام الدولة على المادية الجدلية والحتمية الديالكتيكية , في حين أن أهم أسباب إنهيار الدولة العنصرية إنما يكمن في سلاح الوحدة الأفريقية والالتفاف حول الزعيم الواحد ـ حتى ولو كان هذا الزعيم في السجن ـ هذه الوحدة وهذا الالتفاف كانا العامل الرئيس وراء الانهيار بل والأكثر من ذلك هو تحول الحكومة العنصرية إلى رعايا تحت ظل الحكومة الجديدة والتي وجدت فيها الأمن والأمان الأمر الذي أدى معه رفضهم مغادرة البلاد وفضلوا العيش بسلام تحت مظلة حكومة نيلسون مانديلا والذي استحق جائزة نوبل للسلام .



    إن حكومة نيلسون منديلا لم تصنعها الحكومات الخارجية مثل ما حدث مع إسرائيل وإنما إرادة الشعب وحده كانت وراء الإنهيار, وهناك دروس كثيرة مستفادة عبر التاريخ فالاحتلال البريطاني لمصر إنهار بفعل المقاومة الداخلية من جانب أبنائه , والاحتلال الفرنسي للجزائر إندحر بفعل مليون شهيد , وشهد العالم كله إندحار الاحتلال الصهيوني من جنوب لبنان تحت جنح الظلام عام ألفين بفعل المقاومة اللبنانية، وكل حركات التحرير في العالم كله ما كان ليكتب لها النجاح لو لم تتوحد الصفوف الداخلية وتلتف حول قيادة واحدة...



    إلا أن انهيار المجتمع الإسرائيلي ليس من الداخل, كما يمني البعض نفسه , إذ أن مقومات حياة المجتمع الصهيوني لا تنبع من داخله وإنما من خارجه , فهو مدعوم مالياً وعسكرياً وسياسياً من الولايات المتحدة والعالم الغربي والجماعات اليهودية فيه ، ولذا فهو لا يمكن أن ينهار من الداخل، ولكن أسباب الإنهيار لها مقومات أخرى..).

    زهدي جمال الدين


    رابط تحميل الكتاب
    http://www.4shared.com/file/29475730...ified=8c80bf38

    «« توقيع مجاهد في الله »»

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    آخر نشاط
    30-01-2018
    على الساعة
    11:23 AM
    المشاركات
    1,209

    افتراضي

    الرابط لا يعمل ..وكذلك باقي روابط كتبي مثل يهوديات ..زوال الدولة العبرانية إلخ.

    زهدي

    «« توقيع زهدي جمال الدين »»

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    02:33 AM
    المشاركات
    5,015

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ان شاء الله يا باشمهندس قريبا سانتهي من عمل الكتابين ووضعهم في مكتبة حضرتك في المنتدى

    «« توقيع abcdef_475 »»

    وَهَزَمَ الأحْزَابَ وَحْدَهُ

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات
    ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني


    [/FONT][/SIZE]
    [/CENTER]

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    آخر نشاط
    01-05-2009
    على الساعة
    01:53 AM
    المشاركات
    633

    افتراضي

    جزاك الله خيرا
    ان شاء الله يسلمو وا يعرفو طريق الحق

    «« توقيع عبداللطيف »»

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    آخر نشاط
    30-01-2018
    على الساعة
    11:23 AM
    المشاركات
    1,209

    افتراضي

    أحسنت أحسن الله إليك وتقبل الله منا ومنكم صالح العمل..
    زهدي

    «« توقيع زهدي جمال الدين »»

زوال الدولة العبرانية حقيقة قرآنية - أخر كتب المهندس زهدي حفظه الله حملوه الآن

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إعلان عن حوار مفتوح مع الأستاذ المهندس زهدي جمال الدين
    بواسطة pharmacist في المنتدى قسم مناقشة أصحاب الكتب والبحوث
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 30-11-2014, 09:41 PM
  2. مكتبة المهندس زهدي جمال الدين
    بواسطة abcdef_475 في المنتدى مكتبة الفرقان للكتب والابحاث
    مشاركات: 74
    آخر مشاركة: 13-03-2013, 04:23 AM
  3. قريباً ... حوار منتدى الفرقان مع المهندس زهدي جمال الدين
    بواسطة abcdef_475 في المنتدى قسم مناقشة أصحاب الكتب والبحوث
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 03-10-2011, 03:06 PM
  4. ورشة عمل إسطوانة المهندس زهدي
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى قسم الدورات والمشاريع الدعويه
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 16-07-2008, 01:52 AM
  5. زوال أميركا وإسرائيل ... حقيقة تاريخية - كتاب جديد للمهندس زهدي جمال الدين
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى مكتبة الفرقان للكتب والابحاث
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-11-2007, 05:28 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

زوال الدولة العبرانية حقيقة قرآنية - أخر كتب المهندس زهدي حفظه الله حملوه الآن

زوال الدولة العبرانية حقيقة قرآنية - أخر كتب المهندس زهدي حفظه الله حملوه الآن