كان خلقه القرآن - صلى الله عليه وسلم -


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(سر الأفخارستيا والتغذي على دم ولحم الإله) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == | êًàَن ىàًêهٍèيم » آخر مشاركة: Marijablomy | == == | تحميل مصحف » آخر مشاركة: اسلام الكبابى | == == | خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(الناسوت له جسد وروح ونفس عاقلة ناطقة) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == | (موثق) قطع الرؤوس فى المسيحيه: بين الدليل الكتابى و والواقع التاريخى !!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | أقوى رد عقلانى ينسف خرافه انتشار الاسلام بالسيف ...رد قوى جدا جدا » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: إثبات حديث لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | بيـــــــانُ حدّ الزِّنــــى.. - 7- الإمام ناصر محمد اليماني 10 - 02 - 1432 هـ 16 - » آخر مشاركة: رضوان الله هدفي | == == | ولا يزال لدينا المزيد في نفي حدّ الرجم .. - 6- الإمام ناصر محمد اليماني 09 - 02 - 14 » آخر مشاركة: رضوان الله هدفي | == == | خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(عبادة الجسد) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == |

كان خلقه القرآن - صلى الله عليه وسلم -

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 19 من 19

الموضوع: كان خلقه القرآن - صلى الله عليه وسلم -

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    آخر نشاط
    09-07-2011
    على الساعة
    11:02 AM
    المشاركات
    2

    افتراضي

    الزميل الفاضل
    أشكر لك كل ما ذكرتَه من أخلاق الرسول الحسنة والتي لايختلف عليها اثنان ، ولكنني في نفس الوقت أرجو أن ننظر للرسول كبشرٍ مثلنا وليس كإله وبالتالي فإنه كبشرٍ له نواقصه أيضاً ، وخصوصاً إذا حاولنا أن نقيسها بمعاييرنا الأخلاقية العصرية بعد مئات السنين من عصره ، فبالتأكيد أن البشرية قد تعلمت الكثير طوال مئات السنين التي تفصلنا عن زمن الرسول الكريم وبالتالي فإن العديد من الأفعال التي كانت مقبولة أخلاقياً في زمن الرسول نراها الآن مخالفة للأخلاق ، سأسوق لك مثالاً واحداً لأوضّح وجهة نظري وهو العلاقة الأسرية بين الزوج وزوجته، فبينما نجد قيمنا المعاصرة تعتبر تلك العلاقة نوعاً من المشاركة في الكفاح وفي المسئوليات بحيث تقوم على الحب والاحترام المتبادل نجد أن الناس في زمن الرسول كانوا ينظرون اليها كعلاقة جنسية شهوانية تقوم على استمتاع الرجل بالمرأة مقابل المال (الأجر) الذي يدفعه لها. فالآية 10 من سورة الممتحنة تقول (وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ أَنْ تَنْكِحُوهُنَّ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ)، وكذلك الآية 24 من سورة النساء تقول (وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ). ففي الوقت الذي تعتبر فيه قيمنا المعاصرة أن العلاقة الجنسية بين الزوج وزوجته هي نوع شديد الخصوصية من التعبير عن الحب والرغبة في الآخر (تسمّى بالإنجليزية صناعة الحب love making) نجد أن القرآن ينظر لتلك العلاقة كمجرد تفريغ لشهوة الرجل (مقابل المال الذي يدفعه) وذلك طبقاً للآية 223 من سورة البقرة التي تقول (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ). وهناك العديد من الأحاديث الصحيحة التي تؤكد مثل تلك النظرة التي كانت سائدة للزوجة كمجرد أداة لتفريغ الشهوة الجنسية، فنجد الحديث الصحيح الذي يرويه جابر ابن عبد الله قائلاً (أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى امرأة فدخل على زينب بنت جحش فقضى حاجته منها ثم خرج إلى أصحابه فقال لهم إن المرأة تقبل في صورة شيطان فمن وجد من ذلك شيئا فليأت أهله فإنه يضمر ما في نفسه)، فكما نلاحظ أن راوي الحديث هو جابر بن عبد الله وهو أحد صحابة الرسول الذي لاحظ أن الرسول رأى امرأة فثارت لديه الشهوة فذهب الى زوجته زينب و(قضى حاجته منها) بينما جابر جالس ينتظره مع باقي الصحابة. والملاحظ من سياق الحديث أن الرسول لم يسأل امرأته زينب عن رأيها أو عمّا إذا كانت مهيأة نفسيا، فالحديث ينص على أنها كانت مشغولة بعمل ما حين "####" الرسول للفراش، فالمسئولية الأولى للزوجة في تلك الأيام البائدة كانت هي إشباع الرغبات الجنسية لزوجها ولذلك نجد الحديث الصحيح الوارد في الصحيحين الذي يقول (إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت أن تجيء لعنتها الملائكة حتى تصبح). ولعلك تذكر أن الرسول لم يجد حرجاً في أن يداعب زوجته في حضور زوجته الأخرى وذلك طبقاً للحديث الصحيح الوارد في صحيح مسلم الذي يقول (كان للنبي صلى الله عليه وسلم تسع نسوة فكان إذا قسم بينهن لا ينتهي إلى المرأة الأولى إلا في تسع . فكن يجتمعن كل ليلة في بيت التي يأتيها . فكان في بيت عائشة . فجاءت زينب فمد يده إليها فقالت : هذه زينب . فكف النبي صلى الله عليه وسلم يده)، بل أن الأمر قد وصل لدرجة أن يحاول الرسول أن (يقضي حاجته) من زوجته صفية في حضور زوجته الأخرى عائشة وذلك طبقاً للحديث الصحيح الوارد في صحيح البخاري على لسان السيدة عائشة التي قالت (‏حججنا مع النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأفضنا يوم النحر فحاضت ‏ ‏صفية ‏ ‏فأراد النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏منها ما يريد الرجل من أهله فقلت يا رسول الله إنها حائض).

    تحياتي
    التعديل الأخير تم بواسطة abcdef_475 ; 08-07-2011 الساعة 04:21 PM سبب آخر: قلة أدب

    «« توقيع محمود عبد الباسط »»

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    01:33 AM
    المشاركات
    5,017

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    محمود

    تأكد أولاًَ مما تنقله من المواقع الإلحادية

    لان بها بعض السفالات مما قد مسحته انا في المشاركة

    المفروض والعادي ان يتم طردك من المنتدي بعد ان حملت مشاركتك مسبة في حق النبي

    ولكني لن افعل هذا لانك مجرد ناقل للموضوع دون ان تقرأه اصلا

    وصدقني المرة القادمة لو تكرر هذا الموضوع لن يكون هناك ادنى تحذير قادم

    والتصرف سيكون تصرف اداري

    يتبع

    «« توقيع abcdef_475 »»

    وَهَزَمَ الأحْزَابَ وَحْدَهُ

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات
    ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني


    [/FONT][/SIZE]
    [/CENTER]

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    01:33 AM
    المشاركات
    5,017

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكر لك كل ما ذكرتَه من أخلاق الرسول الحسنة والتي لايختلف عليها اثنان ، ولكنني في نفس الوقت أرجو أن ننظر للرسول كبشرٍ مثلنا وليس كإله وبالتالي فإنه كبشرٍ له نواقصه أيضاً ، وخصوصاً إذا حاولنا أن نقيسها بمعاييرنا الأخلاقية العصرية بعد مئات السنين من عصره


    بداية الموضوع خطأ

    فالرسول لا يوجد له نقائص ، وانما النقائص للبشر العاديين وليست لاصحاب المقامات الرفيعة مثل انبياء ورسل الله عز وجل

    ثم ان كان شيء في عصره يعتبر امر عادي ، وتاتي انت لتقول انه ليس بالعادي في عصرنا ، فهذه مشكلتك انت لا مشكلتنا نحن ، فبعض الدول بها امور عادية جدا ، وعند بعض الدول لا تعتبرها عادية ، فهنا في هذه الحالة رايك ملزم لنفسك فقط .
    سأسوق لك مثالاً واحداً لأوضّح وجهة نظري وهو العلاقة الأسرية بين الزوج وزوجته، فبينما نجد قيمنا المعاصرة تعتبر تلك العلاقة نوعاً من المشاركة في الكفاح وفي المسئوليات بحيث تقوم على الحب والاحترام المتبادل نجد أن الناس في زمن الرسول كانوا ينظرون اليها كعلاقة جنسية شهوانية تقوم على استمتاع الرجل بالمرأة مقابل المال (الأجر) الذي يدفعه لها. فالآية 10 من سورة الممتحنة تقول (وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ أَنْ تَنْكِحُوهُنَّ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ)، وكذلك الآية 24 من سورة النساء تقول (وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ). ففي الوقت الذي تعتبر فيه قيمنا المعاصرة أن العلاقة الجنسية بين الزوج وزوجته هي نوع شديد الخصوصية من التعبير عن الحب والرغبة في الآخر (تسمّى بالإنجليزية صناعة الحب love making) نجد أن القرآن ينظر لتلك العلاقة كمجرد تفريغ لشهوة الرجل (مقابل المال الذي يدفعه)


    سبحان الله

    هل اصبح المهر الذي يدفعه الزوج للزوجة هذه الايام شراء لها مقابل مال ؟

    ولماذا لا تقل ان مثلا حينما يقدم رجل لخطيبته خاتما او مجوهرات لها ليست شراء لها بالمال ؟

    وهل يكون الشراء بخاتم من حديد ، او حتى سور من القرآن الكريم ؟

    اقرا هداك الله ما جاء في صحيح البخاري

    جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : جئت أهب نفسي ، فقامت طويلا ، فنظر وصوب ، فلما طال مقامها ، فقال رجل : زوجنيها إن لم تكن لك بها حاجة ، قال : ( عندك شيء تصدقها ؟ ) . قال : لا ، قال : ( انظر ) . فذهب ثم رجع فقال : والله إن وجدت شيئا ، قال : ( اذهب فالتمس ولو خاتما من حديد ) . فذهب ثم رجع قال : لا والله ولا خاتما من حديد ، وعليه إزار ما عليه رداء ، فقال : أصدقها إزاري ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إزارك إن لبسته لم يكن عليك منه شيء ، وإن لبسته لم يكن عليها منه شيء ) . فتنحى الرجل فجلس ، فرآه النبي صلى الله عليه وسلم موليا ، فأمر به فدعي ، فقال : ( ما معك من القرآن ) . قال : سورة كذا وكذا ، لسور عددها ، قال : ( قد ملكتكها بما معك من القرآن ) .

    فالمهر هو الهدية التي يقدمها الرجل لزوجة المستقبل تعبيرا له عن حبه وتقديره لها

    لان ان يشريها بمال

    زهذا هو المتعود بصراحة من الالحاد والملحدين مسالة الكيل بمكيالين

    فلو قدم مثلا رجل لخطيبته هدايا يقيمة 2 مليار دولار قالو رجل متحضر ، يقدم لها هدية

    ولو قدم المسلم مهر ولو سورة قرآنية لقالوا انه يشتريها بالمال
    وذلك طبقاً للآية 223 من سورة البقرة التي تقول (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ). وهناك العديد من الأحاديث الصحيحة التي تؤكد مثل تلك النظرة التي كانت سائدة للزوجة كمجرد أداة لتفريغ الشهوة الجنسية



    يا سلام

    من اين استمديت هذه الفكرة ؟

    الاية رداً على من افتى وقال ان من جامع المرأة من ورائها جاء الولد احول

    فرد القرآن بان كيفية الجماعة - وليست المكان - لا تؤثر في هذا فقال

    فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ

    وقال الامام بن كثير رحمه الله : 1 / 514

    فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ : أي: كيف شئتم مقبلة ومدبرة في صمام واحد، كما ثبت بذلك الأحاديث، قال البخاري: حدثنا أبو نعيم، حدثنا سفيان عن ابن المنكدر، قال: سمعت جابراً قال: كانت اليهود تقول: إذا جامعها من ورائها جاء الولد أحول، فنزلت: { نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ } .

    فما زلت اسال من اين اتيت بهذا الاستنتاج
    فنجد الحديث الصحيح الذي يرويه جابر ابن عبد الله قائلاً (أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى امرأة فدخل على زينب بنت جحش فقضى حاجته منها ثم خرج إلى أصحابه فقال لهم إن المرأة تقبل في صورة شيطان فمن وجد من ذلك شيئا فليأت أهله فإنه يضمر ما في نفسه)، فكما نلاحظ أن راوي الحديث هو جابر بن عبد الله وهو أحد صحابة الرسول الذي لاحظ أن الرسول رأى امرأة فثارت لديه الشهوة فذهب الى زوجته زينب و(قضى حاجته منها) بينما جابر جالس ينتظره مع باقي الصحابة.


    وهل حينما يجامع الرجل زوجته لافضاء شهوة جنسية فهذا عيب ؟

    وهل حينما تجامع الزوجة زوجها لنفس الامر هذا عيب ؟

    انها مشاهر بشرية وحاجات فسيولوجية لابد وان تلبي

    وعدم تلبيتها يترتب عليه ادعاءات صحية وجسدية ونفسية ايضا لا حصر لها وكفيلة بتدمير اي انسان

    هل هذا ما تريده ؟
    والملاحظ من سياق الحديث أن الرسول لم يسأل امرأته زينب عن رأيها أو عمّا إذا كانت مهيأة نفسيا، فالحديث ينص على أنها كانت مشغولة بعمل ما حين "####" الرسول للفراش، فالمسئولية الأولى للزوجة في تلك الأيام البائدة كانت هي إشباع الرغبات الجنسية لزوجها


    الحديث لم يقل الكلمة القبيحة التي ذكرتها انت

    فهو يقول انها كانت " تمعس منيئة " اي كانت تفعل بعض الامور في البيت ، ولم يقل انها كانت غير مهيئة نفسياً او شيئاً من هذا القبيل

    فهل كونها كانت تقوم باي عم منزلي يستدعي كونها غير مهيئة نفسياً ؟!!
    ولذلك نجد الحديث الصحيح الوارد في الصحيحين الذي يقول (إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت أن تجيء لعنتها الملائكة حتى تصبح).


    وهذا هو الفهم السقيم كما يجب ان يكون للحديث

    فالحديث بتكلم عن اعطاء الزوج حقوقه

    فيقع على المرأة اثم ان كانت قد رفضت معاشرة زوجها دون اي سبب ، ودون اي ضرر يقع عليها نتيجة ذلك

    كضرر نفسي او جسدي او اداء بعض الفرائض كالصوم او العبادات او غيره

    فهنا تصبح اثمة فعلا

    اما غير ذلك فلا ضرر عليها
    ولعلك تذكر أن الرسول لم يجد حرجاً في أن يداعب زوجته في حضور زوجته الأخرى وذلك طبقاً للحديث الصحيح الوارد في صحيح مسلم الذي يقول (كان للنبي صلى الله عليه وسلم تسع نسوة فكان إذا قسم بينهن لا ينتهي إلى المرأة الأولى إلا في تسع . فكن يجتمعن كل ليلة في بيت التي يأتيها . فكان في بيت عائشة . فجاءت زينب فمد يده إليها فقالت : هذه زينب . فكف النبي صلى الله عليه وسلم يده)


    هذا كذب بين

    فالحديث لم يقل داعب ، بل مد يده اليها

    والفرق بين المعنيين كثير جدا جدا جدا

    وهذا يدخل ضمن عدة امور كثيرة مثل وضع اليد على الكتاب او الوجه .... الخ
    بل أن الأمر قد وصل لدرجة أن يحاول الرسول أن (يقضي حاجته) من زوجته صفية في حضور زوجته الأخرى عائشة وذلك طبقاً للحديث الصحيح الوارد في صحيح البخاري على لسان السيدة عائشة التي قالت (‏حججنا مع النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأفضنا يوم النحر فحاضت ‏ ‏صفية ‏ ‏فأراد النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏منها ما يريد الرجل من أهله فقلت يا رسول الله إنها حائض).


    مازلت تكرر الكذب

    فاين وجدت في الرواية قولك : "
    وصل لدرجة أن يحاول الرسول أن (يقضي حاجته) من زوجته صفية في حضور زوجته الأخرى عائشة "

    اين هذا ؟


    ثم ما المشكلة ان يطلب رجل جماع زوجته

    هل هذا عيب

    ثم اين الشبهة اصلا لنرد عليها ؟



    «« توقيع abcdef_475 »»

    وَهَزَمَ الأحْزَابَ وَحْدَهُ

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات
    ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني


    [/FONT][/SIZE]
    [/CENTER]

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    01:33 AM
    المشاركات
    5,017

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    محمود

    واضح انك لا تفعل سوى النقل من مواقع الملحدين ولا تقرا ماذا تنقل اصلا

    فلذلك :

    1- ممنوع النسخ واللصق ، فاقرا موضوع واستخلص منها ما تريد واكتبه بيدك وتعالى حاورنا

    2- استخدم شروحات اهل العلم او حتى قرائن من الروايات التي تستخدمها ، اما كونك تنقل كلام فارغ مثل ما حدث في اخر رواية ، فهذا غير مقبول وغير مسموح به

    انا اعطيك كل التنبيهات كي لا يكون لك حجة بعد ذلك

    «« توقيع abcdef_475 »»

    وَهَزَمَ الأحْزَابَ وَحْدَهُ

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات
    ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني


    [/FONT][/SIZE]
    [/CENTER]

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    آخر نشاط
    09-07-2011
    على الساعة
    11:02 AM
    المشاركات
    2

    افتراضي

    الزملاء الأفاضل
    أخشى أن يكون ظني قد خاب في منتداكم الكريم حيث يبدو لي أنه لايختلف كثيراً عن الكثير من المنتديات العربية التي لاتبحث عن حوار منطقي بقدر ما تبحث عن تثبيت أفكار مسبقة!

    إما أن نتناقش بمنطقية وهدوء دون قناعات مسبقة أو لاداعٍ لتضييع وقتي معكم وخصوصاً أنني لست من هواة المنتديات العربية (نظراً للأسباب التي شرحتها عاليه). ويمكنني أن أبدأ بنقاش الزميل abcdef_475 إذا رغب في ذلك طالما أنه (حاول) أن يرد ببعض الموضوعية والمنطق ، أما التهديدات والصراخ فلن ينتج عنهما سوى البلبلة. تحياتي

    «« توقيع محمود عبد الباسط »»

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    01:33 AM
    المشاركات
    5,017

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    محمود

    لا تحاول ان تختبر صبرنا

    أما التهديدات والصراخ فلن ينتج عنهما سوى البلبلة. تحياتي


    ان كنت تعتبر القوانين والتعليمات الادجارية تهديدات وصواب ، فأوعدك بأنها لن تتكرر

    واي مخالفة منك بعد ذلك ستذهب الي خارج المنتدى

    الامر لا يستغرق اكثر من ثوان بعد ضغطة على زر "
    مطرود "

    «« توقيع abcdef_475 »»

    وَهَزَمَ الأحْزَابَ وَحْدَهُ

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات
    ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني


    [/FONT][/SIZE]
    [/CENTER]

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-08-2019
    على الساعة
    11:33 AM
    المشاركات
    4,768

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-09-2019
    على الساعة
    08:34 AM
    المشاركات
    1,880

    افتراضي

    تسجيل مرور ومتابعة

    «« توقيع السيف العضب »»

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-04-2012
    على الساعة
    08:12 AM
    المشاركات
    1,263

    افتراضي

    هل أنت ملحد أو لا ديني أو ماذا ؟
    يظهر أن الضيف ملحد والله أعلم..
    يظهر ذلك من مشاركته هنا ومن مشاركاته في منتديات أخرى..
    فكل مشاركاته مقتبسة من مواقع الإلحاد وعلى نفس الشاكلة..

    «« توقيع زهراء »»

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

كان خلقه القرآن - صلى الله عليه وسلم -

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لماذا لا يكون القرآن من تأليف محمد صلى الله عليه وسلم؟
    بواسطة يوسف محمود في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 08-01-2013, 03:56 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-07-2012, 01:34 AM
  3. الله جعل الانسان فى إحسان خلقه
    بواسطة جيمزاوى في المنتدى قسم الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-10-2011, 01:37 AM
  4. ومن القرآن ما يثبت نسبه صلى الله عليه وسلم
    بواسطة nseem في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-06-2009, 01:04 AM
  5. أمية الرسول صلى الله عليه وسلم دليل إلهية القرآن
    بواسطة الخطيب في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-04-2004, 08:38 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

كان خلقه القرآن - صلى الله عليه وسلم -

كان خلقه القرآن - صلى الله عليه وسلم -