طقوس أعياد الميلاد وأصولها الوثنية (( مقال من bbc ))


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على شبهة وجدها تغرب في عين حمئة » آخر مشاركة: أكرمنى ربى بالاسلام | == == | تعاليم محمد رسول الله Vs تعاليم بولس Vs الطب الحديث (موثق بالروابط الأجنبيه) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | فيديو: محاضرات المهندس ايمن عبد الرحيم (تكوين وعى المسلم المعاصر) رووووعه » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | حديث عن الرسول » آخر مشاركة: ريحانةالدعاء | == == | الموضوعية في القرآن الكريم » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | الرد على برنامج "صوماً مقبولاً" للمدعو أندرو حبيب-متجدد باستمرار بإذن الله » آخر مشاركة: السيف العضب | == == | حوار أحمد سبيع والضيفة نسطورية (ينتهي بإسلامها)هل العهد القديم كلام الله؟ » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | بالصور و الفيديوهات: نسف خرافه (خطف المسيحيات) من فم المسيحيين انفسهم!!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | التحقيق المنطقي العقلي حول صدق نبوة محمد (صلي الله عليه وسلم) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: كاتب اسرائيلي يرد ردا جميلا على فرية انتشار الاسلام بالسيف » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == |

طقوس أعياد الميلاد وأصولها الوثنية (( مقال من bbc ))

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: طقوس أعياد الميلاد وأصولها الوثنية (( مقال من bbc ))

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    آخر نشاط
    16-05-2006
    على الساعة
    05:22 AM
    المشاركات
    29

    Lightbulb طقوس أعياد الميلاد وأصولها الوثنية (( مقال من bbc ))


    طقوس قبل مسيحية في أعياد الميلاد ورأس السنة

    عيد الميلاد المجيد الذي يحتفل به المسيحيون في أنحاء العالم سنويا( في الخامس والعشرين من كانون الأول/ديسمبر عند معظم الكنائس، لكن في بداية كانون الثاني/يناير عند بعض الكنائس، ومنها الكنيسة الشرقية) عادة بدأتها الكنيسة الغربية في مطلع القرن الرابع للميلاد.


    تزيين شحرة الميلاد طقس يرجع لما قبل فترة المسيح وينسب للإسكندنافيين

    وحسب "قاموس ووردسوورث للمعتقدات والأديان"Wordsowoth Dictionary of Beliefs &Religions"" فقد "كان عيد الميلاد في الأساس بديلا عن عيد وثني كان يقام في نفس التاريخ احتفالا بمولد الشمس التي لا تقهر".

    وفي انكلترا الأنغلوساكسونية كانت السنة تبدأ في الـ25 من ديسمبر/كانون الثاني، لكن اعتبارا من نهاية القرن الـ12 وحتى اعتماد "التقويم الغريغوري" عام 1752 كانت السنة تبدأ في "عيد السيدة"( Lady Day)الموافق للـ25 من آذار مارس."

    وليس تاريخ إقامة عيد الميلاد وحده من أصل قبل مسيحي، فالعديد من الطقوس الخاصة بعيد الميلاد نفسه ترجع لأصول غير مسيحية.

    وأبرز تلك الطقوس استخدام أشجار عيد الميلاد، حيث كانت معابد الرومان تزين بالأشجار دائمة الخضرة في عيد ساتورن، فضلا عن تزيينات نبات الآس البري( والذي كان مرتبطا بشعب الدرويدز) ونبات الدِّبق (أبو الهدال، أو الكُشوت)( الذي كان مرتبطا بالساكسون)، وهذه معظمها ترجع في الأصل إلى المنطقة الاسكندنافية( شمالي أوربا).

    رمزية شجرة الميلاد

    كان للشجرة التي تضيء في الليل معنى رمزي قبل المسيحية، فحسب "الموسوعة المصورة للرموز التقليدية ""An Illustrated Encyclopedia of Traditional Symbols" لمؤلفته (دجي سي كوبر) كانت الشجرة تسمى "شجرة الضوء " أو "الشجرة السماوية" وترمز للولادة والبعث من الموت.

    أما المصابيح أو الشموع التي توضع على الشجرة السماوية فكل منها يرمز إلى روح.

    وكانت الشجرة ترمز إلى العام الجديد أو الانقلاب الشتوي كما ترمز إلى الجنة.

    تزيين الشجرة

    وترمز الأضواء والكرات المنيرة أيضا التي تزين بها الشجرة إلى الشمس والقمر والنجوم حيث تعلق على أغصان الشجرة التي تمثل الوجود فتسمى الشجرة الكونية.

    الهدايا


    الكرات التي تزين شجرة عيد الميلاد ترمز للنجوم والكواكب والشمس والقمر

    أما عادة وضع الهدايا عند الشجرة فهي أيضا ترجع إلى ما قبل ظهور المسيحية، فقد كانت العطايا والهدايا تقدم إلى الإله ديونيسيوس( إله الاحتفالات عند الاغريق) والاله "أتيس" والآلهة "أتارغاتيس" و"سيبيل" عند الإسكندنافيين.

    فقد كانت الهدايا توضع تحت الشجرة التي يجري حرقها بعد انتهاء الاحتفالات.

    رمزية الشجرة المسيحية

    والشجرة في الرمزية المسيحية عموما تمثل صورة الإنسان، كما تمثل البعث من الموت من خلال "موت" المسيح، وفقا للعقيدة المسيحية.

    وهناك اعتقاد رمزي مسيحي بأن الشجرة التي صنع منها الصليب الذي صلب عليه المسيح هي شجرة المعرفة وبالتالي يمكن تحقيق الخلاص والحياة بالشجرة التي جاء من خلالها هبوط آدم وحواء من الجنة وكذلك موت المسيح.

    وكان للشجرة معنى رمزي في مسيحية القرون الوسطى حيث ترمز إلى شجرة الموت والحياة التي تحمل ثمارا طيبة على جانب، وثماراعفنة فاسدة على الجانب الآخر، ممثلة لأعمال الإنسان الخيرة الحميدة وأفعال الشر الخبيثة، بينما جذع الشجرة هو المسيح نفسه.

    أول شجرة لعيد الميلاد

    تقول إحدى الأساطير الاسكندنافية إن البعثات التبشيرية المسيحية عندما قامت بقطع شجرة سنديان مقدسة باسقة عملاقة، نبتت من بين جذورها شجرة صنوبر صغيرة، كانت هي أول شجرة لعيد الميلاد.

    أما أول شجرة عيد ميلاد يتم تزيينها فقد كانت في ريغا عاصمة لاتفيا( إحدى دول البلطيق في عام 1510م.

    أما ليلة عيد الميلاد، كما يقول الراهب والمؤرخ والباحث فينيربالي بيدي( 672م-735م) ففقد "كانت قبل ذلك ليلة احتفال تخص الانقلاب الشتوي مرتبطة بالاله الاسكندنافي "أودين" وكانت تسمى" ليلة الأمهات"، وكانت من أهم المناسبات الاحتفالية في بريطانيا في القرن الثامن".

    وكانت قراءة الطالع والبخت والحظ والمستقبل تتم عادة في تلك الليلة بالتحديد، وكان السائد أن الأحلام في تلك الليلة تكشف عن المستقبل.

    وتقول "جوديكا إيليز" الباحثة في مجال الأساطير والمعتقدات :" حتى وقت قريب كان الاحتفال بعيد الميلاد وبعض العناصر الوثنية شيئا مشينا. وكان ذلك الاحتفال برأي المعارضين تحديا يسمح لقوى الأرض الفوضوية( متمثلة بالرقص وارتداء الملابس التنكرية) بالسعي للسيطرة."

    وتستشهد "إليز" بالقول إن طائفة "المسيحيون المتزمتون"( PURITANS) في نيوإنغلاند في الولايات المتحدة كانت أتباعها يرفضون الاحتفال بعيد الميلاد، بينما في 1801 على سبيل المثال حظر مجلس النواب في ولاية" بنسلفانيا" الأمريكية ارتداء الملابس التنكرية في عيد " يول".



    شخصية بابا نويل يقال إنها حقيقية لكن باحثين يرجعونها إلى ما قبل المسيحية

    وفي عام 1881 حظرت قوانين ولاية فيلادلفيا ارتداء الملابيس التنكرية في ليلة عيد الميلاد، وهذا ما حدا بالراغبين في مواصلة ذلك إلى التحايل على القانون بنقل توقيت هذا إلى ليلة رأس السنة.

    أصل بابا نويل

    الاعتقاد الشائع أن تسمية "سانتا كلوز" منحوتة من اسم "سانت نيكولاس" وهو القديس الراعي للأطفال حسب التسمية المستقاة من الألمانية، ورغم أن بعض المصادر تقول إنه شخصية حقيقية عاشت في أزمير(تركيا حاليا) في القرن الرابع للميلاد، إلا أن كثيرا من الباحثين يرون أن هذه الشخصية ومعاونيه من الأقزام السحريين ترجع إلى ما قبل المسيحية أيضا.

    ومن هؤلاء الباحثة إيليز التي تقول " إن الإله الاسكندنافي الشمالي "أودين" -وبشكل ما الإله الروماني ساتورن- باتا متخفيين تحت قناع شخصية بابا نويل، وإذا كان الأمر كذلك، فإن مرافق أودين المخلص ومساعده الروح المشاكسة "لوكي" (وهو رجل ذو رأس كالماعز) بات متخفيا تحت قناع معاون بابا نويل المعروف باسم كرامبوس( في أساطير وسط أوربا) الذي يعاقب الأطفال المسيئين العاقين للوالدين ويقدم لهم بدلا من الحلوى قطعا من الفحم الأسود."



    شجرة عيد الميلاد لها رمزية عند المسيحيين كما كان للشجرة رمزية عند من قبلهم

    وحتى غزلان الآيل التي تجر عربة بابا نويل الثلجية ما هي إلا الحيوانات المقدسة للأم العظمى المقدسة-" إيزا" أو" ديزا" عند الشعوب الإسكندنافية القديمة، كما يورد "قاموس الرموز التقليدية".

    رأي كنسي

    وفي مقال للأب "فيرنون آر إنغ" تحت عنوان "أصول وثنية في العادات المسيحية" يقول بخصوص شجرة الميلاد:" إن التقليد الذي كان متبعا في العبادات الوثنية يمكن أن يستخدم لتمجيد الله طالما لم يكن في ذلك أي إثم إو إساءة. وإذا أحب الأطفال الأضواء والزينة على شجرة الميلاد فإنها إذن أداة جيدة يمكن استخدامها لتوضيح حقيقة الله لهم."

    وبخصوص شخصية "سانتا كلوز" يقول الأب فيرنون:" قصة سانتا كلوز ليست سيئة إذا قـُصت على أنها مجرد حكاية، وطالما أخبر الأهل أطفالهم بحقيقة سانتا كلوز، إذا سألوهم عن تلك الحقيقة.


    توفيق محمـد السـهلي
    القسم العربي-بي بي سي-لندن
    المصدر هنـــــــــــا
    التعديل الأخير تم بواسطة شبكة الفرقان الإسلامية ; 18-05-2007 الساعة 04:59 PM

    «« توقيع AMN_ELDA3WAH »»

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    آخر نشاط
    19-01-2009
    على الساعة
    02:03 PM
    المشاركات
    306

    افتراضي

    http://arabic.islamicweb.com/christi...ristianity.htm

    http://arabic.islamicweb.com/christi...y_vs_hindu.htm

    لدا أنا لا اسمي يسوع المسيحيين ب JESUS CHRIST و لكن JESUS KRISHNA يسوع كريشنا :eek:
    الم اقل لكم ان يسوع اما اسطورة لم توجد على و جه الرض او انه المسيخ الدجال الدي سنقتله في آخر الزمان
    Vers -2500 avant JC
    Culte de Horus (KRST) en ةgypte :
    * Il est né de la vierge (Isis) le 25 décembre (Tybi) (la fin du solstice d'hiver) dans une grotte ou une crèche, sa naissance a été annoncée par une étoile à l’Est et attendue par trois hommes sages (Mintaka, Anilam, Alnitak).
    * Son père s'appelait Joseph (Seb, Geb, Deb, Qeb ou Keb), il était de lignée royale
    * Il enseignait à des enfants au Temple et fut baptisé à l’âge de trente ans par Jean le Baptiseur (Anup)
    * Il a eu 12 disciples.
    * Il effectua des miracles et ressuscite la momie El-Azar-us ('El-Osiris ou El-Osirus'),, d’entre les morts. (recopié en El'Azar dans la bible, Lazare en version française)
    * Il marcha sur l’eau et délivra un sermon sur la montagne
    * Il fut transfiguré sur la Montagne
    * Il a été crucifié entre deux brigands
    * Il a été enterré dans un tombeau et a été ressuscité.
    * Il était aussi "la Voie, la Vérité, la Lumière, le Messie, le fils oint de Dieu, le Fils de l’Homme, le Bon Berger, l’Agneau de Dieu, le Mot".
    * Il était "le Pêcheur" et était associé à l’agneau, au Lion, au Poisson.
    * Isis, déesse égyptienne de la Lune, vierge, est enveloppée dans un manteau bleu constellé d'étoiles et tient serré dans ses bras un enfant emmailloté. Horus a été baptisé par "Anup le baptiseur" qui engendrera "Jean le baptiste" Sources : "Le livre ةgyptien des morts" Massey, "Livre des morts des anciens égyptiens" Kolpaktchy, "Au cœur des mythologies" Lacarrière, "Désillusions et mythes de la Bible" Lloyd Graham, "Encyclopوdia Universalis", "le livre que Votre ةglise ne veut pas que vous lisiez" Churchward, "Ancient Egyptian Myths and Legends" Lewis Spence

    */
    vers -1400 avant JC
    Culte de Krishna ou Christna, huitième incarnation de Visnu : (Krishnaïsme) des Védas hindous qui donnera son nom à Jésus-Christ (Jezeus Krishna):
    * Son épithète personnelle était," "le fils éternel"," le "Père"., "KRST", "Krishna", "Christna"
    * Sa naissance était attendue par des sages, des hommes sages et des bergers
    * Il se présenta avec de l'or, de l'encens et de la myrrhe
    * Il s'appelle dieu des bergers
    * Il fut persécuté par un tyran (Kamsa) qui ordonna le meurtre de milliers d'enfants en bas âge.
    * Il était de naissance royale
    * Il fut baptisé dans un fleuve (le Gange).
    * Il effectua miracles et merveilles.
    * Il ressuscitait les morts et guérissait les lépreux, les sourds et les aveugles.
    * Il utilisait des paraboles pour enseigner au peuple la charité et l'amour.
    * Il fut transfiguré devant ses disciples.
    * Dans certaines traditions, il fut crucifié entre deux voleurs
    * Il ressuscita d'entre les morts et monta au ciel
    * Il est appelé "le Dieu-Berger" et le "Seigneur des Seigneurs", et était considéré comme "le rédempteur, le premier-né, le Libérateur, le Mot Universel".
    * Il est la seconde personne de la trinité et s’est proclamé lui-même "la résurrection" et "la voie vers le Père". * Ses disciples lui donnèrent le nom de "Jezeus" qui signifie "pure essence"
    Sources : "Encyclopوdia Universalis", "La Bible dans l'Inde" Jacolliot
    Le gros mensonge de la Bible
    http://www.bible.chez.tiscali.fr/
    VIie siècle avant JC
    Zarathoustra ou Zoroastre, réformateur de la religion de Ahura-Mazda vit en Iran. Un seul dieu, le bien et le mal: c'est le premier monothéisme éthique et universel: enfer et paradis. Il aura une influence majeure sur le judaïsme et les chrétiens. Source: "Sciences et Avenir" janvier 2003

    600 avant JC
    Le culte de Mithra, Dieu-Soleil de Perse bat son plein en Perse. Les prêtres célébraient l'office par le pain et le vin "Celui qui avale ma chair et avale mon sang demeure en moi et je demeure en lui (Zarduhst)". Le prêtre de Mithra plaçait du miel sur la langue de l'adepte. Son culte comprend un repas et un baptême.
    * Il est né d'une vierge le 25 décembre.
    * Il était considéré comme un grand professeur et un maître itinérant.
    * Il était appelé "le Bon Berger."
    * Il était considéré comme "la Voie, la Vérité et la Lumière."
    * Il était encore considéré comme "le Rédempteur," "le Sauveur," "le Messie."
    * Il était identifié à la fois au Lion et à l'Agneau.
    * Son jour sacré était le dimanche, le "jour du Seigneur"
    * Il avait sa fête principale à la date qui allait ensuite devenir Pâques, correspondant à sa résurrection.
    * Il avait 12 compagnons ou disciples.
    * Il effectuait des miracles.
    * Il a été enterré dans un tombeau.
    * Après trois jours, il s'est relevé.
    * Sa résurrection était célébrée chaque année.
    * Sa religion comportait une eucharistie ou "dîner du Seigneur".
    Les paroles de la Cène sont empruntées à celle des sectateurs de Mithra. Sources : S. Acharya, "Les mystères de Mithra" Cumont Franz

    «« توقيع yassine »»

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    آخر نشاط
    19-01-2009
    على الساعة
    02:03 PM
    المشاركات
    306

    افتراضي

    من منتدى بن مريم
    الحمد لله المتفرد بوجوب الوجود, المنزه عن الصاحبة والمولود, ‏تشهد بوحدانيته الأرض والسماوات, بما فيها من الآيات ‏البينات, فهو واحد أحد لم يلد ولم يولد, تعالى عن مشابهة ‏الأكفاء وتقدس عن الحدوث والتجسد والانقسام إلى أجزاء, ‏مدبر الكائنات بقدرته, ومقلب الأيام حسب إرادته, والصلاة ‏والسلام على سيدنا محمد المبعوث لإزالة الضلال ورفع أعلام ‏الهدى وعلى آله وصحبه .
    وبعد :

    قال الله تعالى : ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم أن لا ‏نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من ‏دون الله فإن تولوا فقولوا بأنا مسلمون) . 64 آل عمران .

    سنقارن إنشاء الله اليوم بين ما قاله الهنود عن إلاههم كرشنا وما قاله ‏وافتراه النصارى عن عيسى عليه السلام .
    وذلك بمقابلة النص الصريح ‏بين الكتاب المقدس وكتب الوثنيين, مع ذكر المصدر والصفحة .

    بسم الله نبدأ :
    مايقوله الهنود عن الههم مايقوله النصارى عن المسيح
    ولد كرشنة من العذراء ديفاكي التي اختاراها الله والدة لابنه كذا ‏بسب طهارتها.
    كتاب خرافات التوراة والإنجيل وما يماثلها من الديانات الأخرى ,للعلامة دوان 278 ولد يسوع من العذراء مريم التي اختارها الله والدة لابنه بسبب ‏طهارتها وعفتها.
    (انجيل مريم الاصحاح السابع)
    قد مجد الملائكة ديفاكي والدة كرشنة بن الله وقالوا : يحق للكون ان ‏يفاخر بابن هذه الطاهرة.
    كتاب تاريخ الهند المجلد الثاني ص 329 فدخل إليها الملاك وقال سلام لك أيها المنعم عليها الرب معك.
    (لوقا الإصحاح الثالث الفقرة 28 و29.)
    عرف الناس ولادة كرشنة من نجمه الذي ظهر في السماء .
    (تاريخ الهند , المجلد الثاني, ص317و236) لما ولد يسوع ظهر نجمه في المشرق وبواسطة ظهور نجمة عرف ‏الناس محل ولادته.
    (متى الإصحاح الثاني , العدد 3)
    لما ولد كرشنة سبحت الأرض وأنارها القمر بنوره وترنمت الأرواح ‏وهامت ملائكة السماء فرحا وطربا ورتل السحاب بأنغام مطربة.
    كتاب فشنوا بوراناص502 (وهو كتاب الهنود الوثنيين) المقدس) لما ولد يسوع المسيح رتل الملائكة فرحا وسوروا وظهر من ‏السحاب أنغام مطربة.
    (لوقا الاصحاح الثاني العدد 13)
    كان كرشنة من سلالة ملوكانية ولكنه ولد في غار بحال الذل ‏والفقر.
    (كتاب دوان السابق ص379) كان يسوع المسيح من سلالة ملوكانية ويدعونه ملك اليهود ‏ولكنه ولد في حالة الذل والفقر بغار.
    (كتاب دوان ص279)
    وعرفت البقرة أن كرشنة إله وسجدت له .
    (دوان ص 279) وعرف الرعاة يسوع وسجدوا له.
    (إنجيل لوقا الاصحاح الثاني من عدد 8 إلى 10)
    وآمن الناس بكرشنة واعترفوا بلاهوته وقدموا له هدايا من ‏صندل وطيب.
    (الديانات الشرقية ص500, وكتاب الديانات القديمة المجلد الثاني ص353) وآمن الناس بيسوع المسيح وقالوا بلاهوته وأعطوه هدايا من ‏طيب ومر.
    (متى الاصحاح الثاني العدد 2)
    وسمع نبي الهنود نارد بمولد الطفل الإلهي كرشنة فذهب وزراه ‏في كوكول وفحص النجوم فتبين له من فحصها أنه مولود إلهي ‏يعبد.
    (تاريخ الهند , المجلد الثاني, ص317) ولما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية في أيام هيرودس الملك إذ ‏المجوس من المشرق قد جاؤوا إلى أورشليم قائلين أين هو المولود ‏ملك اليهود.
    (متى الاصحاح الثاني عدد 1و2)
    لما ولد كرشنة كان ناندا خطيب أمه ديفاكي غائبا عن البيت ‏حيث أتى إلى المدينة كي يدفع ما عليه من الخراج للملك.
    (كتاب فشنو بورانا, الفصل الثاني,من الكتاب الخامس) ولما ولد يسوع كان خطيب أمه غائبا عن البيت وأتى كي ‏يدفع ما عليه من الخراج للملك.
    (لوقا الاصحاح الثاني من عدد 1 إلى 17)
    ولد كرشنة بحال الذل والفقر مع أنه من عائلة ملوكانية.
    (التنقيبات الآسيوية , المجلد الأول ص 259, وكتاب تاريخ الهند , ‏المجلد الثاني , ص310) ولد يسوع بحالة الذل والفقر من أنه من سلالة ملوكانية.
    (انظر تعداد نسبه في إنجيل متى ولوقا وبأي حال ولد)
    وسمع ناندا خطيب ديفاكي والدة كرشنه نداء من السماء ‏يقول له قم وخذ الصبي وأمه فهربهما إلى كاكول واقطع نهر جمنة ‏لأن الملك طالب إهلاكه.
    (كتاب فشنو بورانا, الفصل الثالث) وأنذر يوسف النجار خطيب مريم يسوع بحلم كي يأخذ ‏الصبي وأمه ويفر بهما إلى مصر لأن الملك طالب إهلاكه.
    (متى الاصحاح الثاني, عدد 13)
    وسمع حاكم البلاد بولادة كرشنة الطفل الإلهي وطلب قتل ‏الولد وكي يتوصل إلى أمنيته أمر بقتل كافة الأولاد الذكور ‏الذين ولدوا في الليلة التي ولد فيها كرشنة.
    (دوان ص280) وسمع حاكم البلاد بولادة يسوع الطفل الإلهي وطلب قتله ‏وكي يتوصل إلى أمنيته أمر بقتل كافة الأولاد الذكور الذين ‏ولدوا في الليلة التي ولد فيها يسوع المسيح.
    (متى الاصحاح الثاني)
    واسم المدينة التي ولد فيها كرشنة , مطرا, وفيها عمل ‏الآيات العجيبة.
    (تاريخ الهند, المجلد الثاني, ص318, والتنقيبات الآسيوية , المجلد ‏الاول ص 259) واسم المدينة التي هاجر إليها يسوع المسيح في مصر لما ترك ‏اليهودية هي , المطرية, ويقال أنه عمل فيها آيات وقوات ‏عديدة.
    (المقدمة على انجيل الطفولية , تأليف هيجين, وكذلك ‏الرحلات المصرية لسفاري, ص136)
    وأتى إلى كرشنة بامرأة فقيرة مقعدة ومعها إناء فيه طيب ‏وزيت وصندل وزعفران وذباج وغير ذلك من أنواع الطيب ‏فدهنت منه جبين كرشنة بعلامة خصوصية وسكبت الباقي على ‏رأسه.
    (تاريخ الهند , ج2, ص320) وفيما كان يسوع في بيت عتيا في بيت سمعان الأبرص تقدمت ‏إليه امرأة معها قارورة طيب كثير الثمن فسكبته على رأسه وهو ‏متكئ.
    (متى الاصحاح 26,عدد 6و7)
    كرشنة صلب ومات على الصليب.
    (ذكره دوان في كتابه وأيضا كوينيو في كتاب الديانات القديمة) يسوع صلب ومات على صليب.
    (هذا أحد مرتكزات النصرانية المحرفة)
    لما مات كرشنة حدثت مصائب وعلامات شر عظيم وأحيط ‏بالقمر هالة سوداء وأظلمت الشمس في وسط النهار وأمطرت ‏السماء نارا ورمادا وتأججت نار حامية وصار الشياطين يفسدون ‏في الأرض وشاهد الناس ألوفا من الأرواح في جو السماء ‏يتحاربون صباحا ومساء وكان ظهورها في كل مكان.
    (كتاب ترقي التصورات الدينية,ج1,ص71) لما مات يسوع حدثت مصائب متنوعة وانشق حجاب الهيكل ‏من فوق إلى تحت وأظلمت الشمس من الساعة السادسة إلى ‏التاسعة وفتحت القبور وقام كثيرون من القديسين وخرجوا من ‏قبورهم.
    (متى الصحاح 22 , ولوقا ايضا)
    وثقب جنب كرشنة بحربة .
    (دوان, ص282) وثقب جنب يسوع بحربة.
    (أيضا من كتاب دوان السابق,ص282)
    وقال كرشنة للصياد الذي رماه بالنبلة وهو مصلوب اذهب ‏أيها الصياد محفوفا برحمتي إلى السماء مسكن الآلهة.
    (كتاب فشنو برونا ص612) وقال يسوع لأحد اللصين الذين صلبا معه : الحق أقول لك ‏إنك اليوم تكون معي في الفردوس.
    (لوقا , الاصحاح 23,عدد43)
    ومات كرشنة ثم قام بين الأموات.
    (كتاب العلامة دوان ,ص282) ومات يسوع ثم قام من بين الأموات.
    (إنجيل متى , الاصحاح 28)
    ونزل كرشنة إلى الجحيم.
    (دوان ص282) ونزل يسوع إلى الجحيم.
    (دوان 282, وكذلك كتاب إيمان المسيحيين وغيره)
    وصعد كرشنة بجسده إلى السماء وكثيرون شاهدوا الصعود.
    (دوان ص282) وصعد يسوع بجسده إلى السماء وكثيرون شاهدوا الصعود.
    (متى الاصحاح 24)
    ولسوف يأتي كرشنة إلى الأرض في اليوم الأخير ويكون ‏ظهوره كفارس مدجج بالسلاح وراكب على جواد أشهب ‏والقمر وتزلزل الأرض وتهتز وتتساقط النجوم من السماء.
    (دوان ,ص282) ولسوف ياتي يسوع إلى الأرض في اليوم الأخير كفارس ‏مدجج بالسلاح وراكب جواد أشهب وعند مجيئه تظلم الشمس ‏والقمر أيضا وتزلزل الأرض وتهتز وتتساقط النجوم من السماء.
    (متى الاصحاح 24)
    وهو (أي كرشنة) يدين الأموات في اليوم الأخير.
    (دوان 283) ويدين يسوع الأموات في اليوم الأخير.
    (متى الاصحاح 24, العدد 31, ورسالة الرومانيين, الاصحاح 14, العدد 10)
    ويقولون عن كرشنة أنه الخالق لكل شئ ولولاه لما كان شئ ‏مما كان فهو الصانع الأبدي.
    (دوان 282) ويقولون عن يسوع المسيح أنه الخالق لكل شئ ولولاه لما ‏كان شئ مما كان فهو الصانع الأبدي.
    (يوحنا الاصحاح الاول من عدد 1 إلى 3 ورسالة كورنوس الأولى الاصحاح الثامن العدد 6 ورسالة أفسس الاصحاح الثالث , العدد 9)
    كرشنة الألف والياء وهو الأول والوسط وآخر كل شئ.
    (لم يذكر الباحث المرجع, وأعتقد أنه موجود في كتاب دوان) يسوع الألف والياء والوسط وآخر كل شئ.
    (سفر الرؤيا الاصحاح الأول العدد 8 والاصحاح 23 العدد 13 والاصحاح 31 العدد 6)
    لما كان كرشنة على الأرض حارب الأرواح الشريرة غير ‏مبال بالأخطار التي كانت تكتنفه, ونشر تعاليمه بعمل العجائب ‏والآيات كإحياء الميت وشفاء الأبرص والأصم والأعمى وإعادة ‏المخلوع كما كان أولا ونصرة الضعيف على القوي والمظلوم ‏على ظالمه, وكان إذا ذاك يعبدونه ويزدحمون عليه ويعدونه إلها.
    (دوان ,ص283) لما كان يسوع على الأرض حارب الأرواح الشريرة غير مبال ‏في الأخطار التي كانت تكتنفه, وكان ينشر تعاليمه بعمل ‏العجائب والآيات كإحياء الميت وشفاء الأبرص والأصم ‏والأخرس والأعمى والمريض وينصر الضعيف على القوي ‏والمظلوم على ظالمه, وكان الناس يزدحمون عليه ويعدونه إلها.
    (انظر الأناجيل والرسائل ترى أكثر من هذا الذي ذكرناه)
    كان كرشنة يحب تلميذه أرجونا أكثر من بقية التلاميذ.
    (كتاب بها كافات كيتا) كان يسوع يحب تلميذه يوحنا أكثر من بقية التلاميذ.
    (يوحنا الاصحاح 13 العدد 23)
    وفي حضور أرجونا بدلت هيئة كرشنة وأضاء وجهه ‏كالشمس ومجد العلي اجتمع في كرشنة إله الآلهة فأحنى أرجونا ‏رأسه تذللا ومهابة تواضعا وقال باحترام الآن رايت حقيقتك ‏كما أنت وإني أرجو رحمتك يا رب الأرباب فعد واظهر علي في ‏ناسوتك ثانية أنت المحيط بالملكوت.
    (كتاب دين الهنود, لمؤلفه مورس ولميس, ص215) وبعد ستة أيام أخذ يسوع بطرس ويعقوب ويوحنا أخاه وصعد ‏بهم إلى جبل عال منفردين وتغيرت هيئته قدامهم وأضاء وجهه ‏كالشمس وصارت ثيابه بيضاء كالثلج وفيما هو يتكلم إذا ‏سحابة ظللتهم وصوت من السحابة قائل هذا هو ابني الحبيب ‏الذي سررت له اسمعوا ولما سمع التلاميذ سقطوا على وجوههخم ‏وخافوا جدا.
    (متى الاصحاح 17 من عدد 1 إلى 9)
    وكان كرشنة خير الناس خلقا وعلم باخلاص ونصح وهو ‏الطاهر العفيف مثال الإنسانية وقد تنازل رحمة ووداعة وغسل ‏أرجل البرهميين وهو الكاهن العظيم برهما وهو العزيز القادرظهر ‏لنا بالناسوت.
    (دين الهنود لمؤلفه مورس ولميس , ص144) كان يسوع خير الناس خلقا وعلم بإخلاص وغيره وهو ‏الطاهر العفيف مكمل الإنسانية ومثالها وقد تنازل رحمة ووداعة ‏وغسل أرجل التلاميذ وهو الكاهن العظيم القادر ظهر لنا ‏بالناسوت.
    (يوحنا الاصحاح 13)
    كرشنة هو برهما العظيم القدوس وظهوره بالناسوت سر من ‏أسراره العجيبة.
    (كتاب فشنو بورانا, ص492, عند شرح حاشية عدد3) يسوع هو يهوه العظيم القدوس وظهوره في الناسوت سر من ‏أسراره العظيمة الإلهية.
    (رسالة تيموثاوس الأولى الاصحاح الثالث)
    كرشنة الأقنوم الثاني من الثالوث عند الهنود الوثنيين القائلين ‏بألوهيته.
    (موريس ولميس في كتابه المدعو العقائد الهندية الوثنية, ص10) يسوع المسيح الأقنوم الثاني من الثالوث المقدس عند ‏النصارى.
    (انظر كافة كتبهم الدينية وكذلك الأناجيل والرسائل, فهذه ‏العقيدة الوثنية أحدى ركائز النصرانية اليوم)
    وأمر كرشنة كل من يطلب الإيمان بإخلاص أن يترك أملاكه ‏وكافة ما يشتهيه ويحبه من مجد هذا العالم ويذهب إلى مكان خال ‏من الناس ويجعل تصوره في الله فقط.
    (ديانة الهنود الوثنية ص211) وأمر يسوع كل من يطلب الإيمان بإخلاص أن يفعل كما يأتي : وأما أنت فمتى صلبت فادخل إلى مخدعك واغلق بابك وصل ‏إلى أبيك الذي في الخفاء فأبوك الذي يرى في الخفاء يجازيك ‏علانية.
    (متى الاصحاح 6 العدد 6)
    وقال كرشنة لتلميذه الحبيب أرجونا إنه مهما عملت ومهما ‏أعطيت الفقير ومهما فعلت من الفعال المقدسة الصالحة فليكن ‏جميعه بإخلاص لي أنا الحكيم والعليم ليس لي ابتداء وأنا الحاكم ‏المسيطر والحافظ.
    (موريس ولميس في كتابه ديانة الهنود الوثنيين ص212) فإذا كنتم تأكلون أو تشربون أو تفعلون شيئا فافعلوا كل ‏شئ لمجد الله.
    (رسالة كورنسوس الأولى الاصحاح العاشر عدد31)
    قال كرشنة أنا علة وجود الكائنات في كانت وفي تحل وعلي ‏جميع ما في الكون يتكل وفي يتعلق كالؤلؤ المنظوم في خيط.
    (موريس ولميس , ديانة الهنود الوثنيين, ص212) من يسوع في يسوع وليسوع كل شئ ن كل شئ كان به و ‏غيره لم يكن شئ مما كان.
    (يوحنا الاصحاح الأول من عدد 1 إلى 3)
    وقال كرشنة أنا النور الكائن في الشمس والقمر وأنا النور ‏الكائن في اللهب وأنا نور كل ما يضيء ونور الأنوار ليس في ‏ظلمة.
    (موريس ولميس في ديانة الهنود الوثنيين, ص213) ثم كلمهم يسوع قائلا أنا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشي في ‏الظلمة.
    (يوحنا الاصحاح 8, العدد 12)
    قال كرشنة أنا الحافظ للعالم وربه وملجئه وطريقه.
    (دوان, ص 283) قال له يسوع أنا هو الطريق والحق والحياة ليس أحد يأتي ‏الأب الأبي.
    (يوحنا الاصحاح 14 العدد6)
    وقال كرشنة أنا صلاح الصالح وانا الابتداء والوسط والأخير ‏والبدي وخالق كل شئ وأنا فناؤه ومهلكه.
    (موريس ولميس وكتابه ديانة الهنود الوثنيي, ص213) وقال يسوع أنا هو الأول والآخر ولي مفاتيح الهاوية والموت.
    (رؤيا يوحنا الاصحاح الأول من عدد 17 إلى 18)
    وقال كرشنة لتلميذه الحبيب لا تحزن يا أرجونا من كثرة ‏ذنوبك أنا أخلصك منها فقط ثق بي وتوكل علي واعبدني ‏واسجد لي ولا تتصور أحدا سواي لأنك هكذا تاتي إلي إلى ‏المسكن العظيم الذي لا حاجة فيه لضوء الشمس والقمر الذين ‏نورهما مني.
    (موريس ولميس وكتابه ديانة الهنود الوثنيين,ص213) وقال يسوع للفلوج ثق يا بني مغفورة لك خطاياك , يا بني ‏اعطني قلبك والمدينة لا تحتاج إلى شمس ولا إلى قمر ليضيا فيهما ‏الخروف سراجهما.
    (متى الاصحاح 9 عدد 2 وسفر الأمثال الاصجاج 23 عدد 26 ‏وسفر الرؤيا الاصحاح 12 العدد23)


    وبعد هذه الحجج والبراهين, لا يؤمنوا ‏ويصروا على طغيانهم , وإلا فبماذا يفسروا لنا هذا التطابق العجيب ‏بين وثنية الهنود القدامى وبين ما قالوه وافتروه على المسيح عليه ‏السلام كذبا وزورا .


    :p

    «« توقيع yassine »»

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    17-10-2010
    على الساعة
    01:00 PM
    المشاركات
    5,907

    افتراضي

    مقال رائع يا أخي

    «« توقيع مجاهد في الله »»

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    18-03-2014
    على الساعة
    04:50 PM
    المشاركات
    1,200

    افتراضي

    جزاكم الله خير

    «« توقيع شبكة الفرقان الإسلامية »»

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-04-2012
    على الساعة
    08:12 AM
    المشاركات
    1,263

    افتراضي

    الأنبا رافائيل يعترف أن عيد ميلاد المسيح أصله وثني..!


    «« توقيع زهراء »»

طقوس أعياد الميلاد وأصولها الوثنية (( مقال من bbc ))

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بالفيديو: مفاجأة : إعتراف علماء المسيحية بوثنية عيد الميلاد !!
    بواسطة يوسف محمود في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-12-2012, 04:46 PM
  2. البابا يدعو الحرية والعدالة و"الأصالة" وأبو إسماعيل لقداس الميلاد
    بواسطة Great Principles في المنتدى قسم المواضيع العامة والأخبار المتنوعة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-12-2011, 04:39 PM
  3. إلى الحيارى .. المتهافتين على أعياد النصارى !
    بواسطة عبدالملك السبيعي في المنتدى قسم الإسلامي العام
    مشاركات: 64
    آخر مشاركة: 30-12-2008, 11:01 PM
  4. وقفةٌ حول أعياد رأس السنة الإفرنجية
    بواسطة mariem في المنتدى قسم المواضيع العامة والأخبار المتنوعة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-01-2006, 07:55 AM
  5. الاحتفال بعيد الميلاد ( الكرسمس )
    بواسطة ABDq_i_ii في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-03-2004, 10:24 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

طقوس أعياد الميلاد وأصولها الوثنية (( مقال من bbc ))

طقوس أعياد الميلاد وأصولها الوثنية (( مقال من bbc ))