بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة المسلمون جميعا .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


- الكتاب المقدس يقول "فم الجهال ينبع حماقة" .. وبولس يقول "بل اختار الله جهال العالم ليخزي الحكماء"

بينما كنت اتصفح أحد المواقع المشهورة لعابدي المسيح بن مريم عليه السلام .. إذا بكلمات هزلية لايقولها عاقل .. تنتزع مني عقلي ليقف مشدوها .. أمام هذه العقليات الغريبة التي محاها بولس حين قال "مكتوب سأبيد حكمة الحكماء وأرفض فهم الفهماء" .. هذه العقول التي استحبت الظلمات على النور وآثروا لعاعة الدنيا الزائلة على الباقية .. والآن اترككم مع الكلمات التي وجدتها على صفحات عابدي الصلبان: "السيد المسيح لم يتكلم اثناء المحاكمات ولا اثناء التعذيب على الصليب إلا نادراً. السيد المسيح في هذه الكلمات اثبت لاهوته حين قال " ياابتاه" .. واثبت ناسوته حين قال "ياالهي" .. وبذلك اثبت انه الاله المتجسد"

وردي سيكون هنا في ثلاث نقطات هم:
1- يسوع ماهو إلا شخص كاذب ومن الكتاب المقدس .. فالكتاب المقدس يقول "الرب معكم ما كنتم معه وان طلبتموه يوجد لكم وان تركتموه يترككم" .. ويقول "هكذا يقول الله لماذا تتعدون وصايا الرب فلا تفلحون لانكم تركتم الرب قد ترككم" .. ثم نسمع يسوع يقول "الهي الهي لماذا تركتني" .. لماذا تركه الله؟ .. الاجابة واضحة .. الكتاب المقدس يقول عن الله "يعمل رضى خائفيه ويسمع تضرعهم فيخلصهم" ثم نرى يسوع "فصرخ يسوع ايضا بصوت عظيم واسلم الروح" .. فهل بعد ذلك نصدق يسوع الذي تركه الله؟!

2- يسوع قال لليهود إنه هو النبي الذي مثل موسى .. وأوصافه في سفر التثنية 18 : 18 -22 أنه لن يقتل لأنه نبي صادق .. بينما لو ادعى أي شخص كذبا أنه ذلك النبي الذي مثل موسى فسيُقتل .. وهذا بزعمكم حدث مع يسوع .. فيسوع نبي كاذب! .. وهل النبي الكاذب يصدقه أحد؟!

3- ياعبدة يسوع هل كل من قال إن الله هو ابوه يكون هو الله؟ .. إذن فاعبدوا بولس .. فقد قال بولس "والله ابونا" رسالة بولس الثانية الى اهل تسالونيكي الاصحاح الثاني العدد 16 وقال اليهود ليسوع "لنا اب واحد وهو الله" .. فهل بولس و اليهود هم اللاهوت؟