دعوي محمد انه سيد الخلق


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

فيديو:مناظرة محمد حجاب مع ديفيد وود حول التوحيد وعقيدة التثليث » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | حكم سب يسوع ..مهم جدا » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | (موثق) قطع الرؤوس فى المسيحيه: بين الدليل الكتابى و والواقع التاريخى !!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | من أجمل الكتب فى اثبات إعجاز القرآن: كتاب (النبأ العظيم).للدكتور محمد عبد الله دراز » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | أخيرا:(يسوع) يحمل (السيف) لقتل بلعام بن باعور طبقا للكتاب المقدس( بالروابط القبطيه) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | فيديو: الإمبراطوريه الخفيه....و القاتل الإقتصادى...((أهم فيديو هتشوفه فى حياتك)) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: شهادة المستشرق ((بودلى)) بخصوص عصمة القرآن » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | قصة تحريف الكتاب المقدس ..من حرفه ولماذا ؟؟ » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | التحقيق المنطقي العقلي حول صدق نبوة محمد (صلي الله عليه وسلم) » آخر مشاركة: السيف العضب | == == | فرصة من ذهب لكل مسيحي » آخر مشاركة: السيف العضب | == == |

دعوي محمد انه سيد الخلق

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: دعوي محمد انه سيد الخلق

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    آخر نشاط
    03-09-2004
    على الساعة
    03:36 AM
    المشاركات
    100

    افتراضي دعوي محمد انه سيد الخلق

    هذه شبهه اخري من شبهات اسامه عبد الفادي المصري




    دعوى محمد أنهُ سيِّد الخلق



    أولاً : مصادر البحث
    جاء في مسند أحمد، باقي مسند المكثرين، حديث رقم
    10564
    }حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ زَيْدٍ عَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا فَخْرَ وَأَنَا أَوَّلُ مَنْ تَنْشَقُّ عَنْهُ الأَرْضُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا فَخْرَ وَأَنَا أَوَّلُ شَافِعٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا فَخْرَ{*.
    جاء في صحيح البخاري، باب الرقاق، حديث رقم
    6037
    } حَدَّثَنَا أَبُو
    الْيَمَانِ أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنَادِ عَنِ الأَعْرَجِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصْعَقُ النَّاسُ حِينَ يَصْعَقُونَ فَأَكُونُ أَوَّلَ مَنْ قَامَ فَإِذَا مُوسَى آخِذٌ بِالْعَرْشِ فَمَا أَدْرِي أَكَانَ فِيمَنْ صَعِقَ رَوَاهُ أَبُو سَعِيدٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    {.
    جاء في الترمذي
    ، مناقب،
    حديث رقم 3543
    }حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ يَزِيدَ الْكُوفِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ السَّلامِ بْنُ حَرْبٍ عَنْ لَيْثٍ عَنِ الرَّبِيعِ بْنِ أَنَسٍ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَا أَوَّلُ النَّاسِ خُرُوجًا إِذَا بُعِثُوا وَأَنَا خَطِيبُهُمْ إِذَا وَفَدُوا وَأَنَا مُبَشِّرُهُمْ إِذَا أَيِسُوا لِوَاءُ الْحَمْدِ يَوْمَئِذٍ بِيَدِي وَأَنَا أَكْرَمُ وَلَدِ آدَمَ عَلَى رَبِّي وَلا فَخْرَ قَالَ أَبمو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ


    {.
    ثانياً
    : التعليق على ما سبق
    إن دعوى محمد هذه دعوى كبيرة جداً لم إليها أحدٌ من أنبياء اللَّه ورسله، ولكنها كما يخفي على الباحث الأمين دعوى مكسورة في القرآن والسنّة.
    فتراه ادَّعى حسب الراوين عنه من أصحابه أنه أوَّل من ينشق عنه القبر، فيكون أوَّل من قام من الأموات، ثم لا يلبث أن يكسر دعواه هذه وينقضها بقوله
    :}حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ عَنِ اللَّيْثِ عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْفَضْلِ عَنِ الأَعْرَجِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّهم عَنْهم قَالَ بَيْنَمَا يَهُودِيٌّ يَعْرِضُ سِلْعَتَهُ أُعْطِيَ بِهَا شَيْئًا كَرِهَهُ فَقَالَ لا وَالَّذِي اصْطَفَى مُوسَى عَلَى الْبَشَرِ فَسَمِعَهُ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ فَقَامَ فَلَطَمَ وَجْهَهُ وَقَالَ تَقُولُ وَالَّذِي اصْطَفَى مُوسَى عَلَى الْبَشَرِ وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ أَظْهُرِنَا فَذَهَبَ إِلَيْهِ فَقَالَ أَبَا الْقَاسِمِ إِنَّ لِي ذِمَّةً وَعَهْدًا فَمَا بَالُ فُلانٍ لَطَمَ وَجْهِي فَقَالَ لِمَ لَطَمْتَ وَجْهَهُ فَذَكَرَهُ فَغَضِبَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى رُئِيَ فِي وَجْهِهِ ثُمَّ قَالَ لا تُفَضِّلُوا بَيْنَ أَنْبِيَاءِ اللَّهِ فَإِنَّهُ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَيَصْعَقُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ إِلاَّ مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ يُنْفَخُ فِيهِ أُخْرَى فَأَكُونُ أَوَّلَ مَنْ بُعِثَ فَإِذَا مُوسَى آخِذٌ بِالْعَرْشِ فَلَا أَدْرِي أَحُوسِبَ بِصَعْقَتِهِ يَوْمَ الطُّورِ أَمْ بُعِثَ قَبْلِي وَلا أَقُولُ إِنَّ أَحَدًا أَفْضَلُ مِنْ يُونُسَ بْنِ مَتَّى
    فتأمل عزيزي القارئ، إذا كان موسى يُبعث من الموت قبله، فكيف يكون أوَّل من تنشق عنه الأرض؟
    ! وأوَّل من يقوم؟!
    وإذا كان لا يدري سبب قيام موسى قبله، فكيف دري أنه أوَّل من ينشق عنه القبر؟!
    وأوَّل الناس خروجاً إذا بُعِثوا؟! وقائدهم إذا وفدوا؟!
    وحيث أنه قد أبطل دعواه أنه أوَّل من يُبعث بما قاله عن موسى دلَّ ذلك على أنه لا يدري هذا أو ذاك، وما قاله قاله لغرض ازدياد تعلُّق أصحابه به حتى يهوِّن عليهم الموت في سبيل نصرته وإعلاء شأنه،
    . وأغرب ما في الأمر هو كيف رضي أئمَّة المسلمين بكتابة هذين النقيضين عن لسان من يعتبرونه نبي اللَّه؟
    ! ؟
    ؟!
    أما دعواه أنه أوَّل شافع مشفع، وإنه سيد ولد آدم يوم القيامة، وإن المفاتيح يومئذٍ بيده، وإنه أكرم ولد آدم على ربّه، فهذه أيضاً أبطلها بما قاله على عيسى المسيح
    - ولما كان بالإعادة إفادة نأتي على ذكر ثلاثة أمور، اثنين من القرآن، وواحد من الحديث
    . فقد جاء في القرآن أن عيسى كلمة من اللَّه وروح
    منه، وقد دُعي في بعض كتب الإسلام روح اللَّه، فأي أعزّ وأكرم على اللَّه من روحه؟!
    فالقرآن يقول عن محمد إنه عبد اللَّه ورسوله، ومما لا شك فيه أن كلمة اللَّه وروحه أعظم بما لا يُقاس من عبده ورسوله، وأكرم ولد آدم على اللَّه، والذي يزيد ذلك بياناً الأمر المُشار إليه في الحديث ألا وهو إخفاء أمر ولادة المسيح عن الشيطان، وصدَّه بجيش من ملائكته حتى لا يدنو منه، مستثنَى بذلك عن كافة ذرية آدم
    . أفلا يعني ذلك أن المسيح أكرم ولد آدم على اللَّه؟
    ! فإن كان محمد أكرم ولد آدم على ربّه فلماذا لم يكرمه ربّه كرامته ولماذا سمح ربه أن ينخسه الشياطين حين ولادته؟!
    عزيزي القارئ أيٌّ أكرم على اللَّه عندك، الذي هو كلمته، وروحه، ولم يكن للشيطان سبيل إليه لأن اللَّه حرسه بجيش من ملائكته، أم الذي هو عبده ورسوله (حسب القرآن)
    وقد نُخِسَ من الشيطان حين ولادته
    . وقد اتضح أن أكرم الناس على اللَّه هو المسيح وهو سيد ولد آدم اليوم ويوم القيامة،
    ودليل ذلك أيضاً في الإسلام النبأ بمجيئه ثانيةً إلى العالم وإهلاكه المسيح الدجَّال، وملكه على العالم.
    ولنا هنا وقفة،
    وهي أن سيد ولد آدم، وسيد الناس جميعاً هو اللَّه لا الإنسان
    . كما جاء في التوراة في سفر يشوع بن نون :
    "ويكون حينما تستقر بطون أقدام الكهنة حاملي تابوت الرب سيد الأرض كلها"
    (يش 3: 13). وقول اللَّه عن ذاته مراراً في رؤيا حزقيا النبي:
    "هكذا قال السيد الرب" (حز 2: 4، 3: 11 و27، 6: 3، 7: 2 و5). ولم يجيء في الكتاب المقدَّس عن نبي من أنبياء اللَّه أنه سيد البشر أو سيد الأرض أو السيد
    (بأل التعريف)، ولا واحد منهم ادَّعى بشيء من ذلك، إلاَّ المسيح مرَّة
    واحدة إذ قال بعد غسله أرجل تلاميذه
    :"أنتم تدعوني معلِّماً وسيداً،
    وحسناً تقولون لأني أنا كذلك فإن كنت أنا السيد والمعلِّم قد غسلت أرجلكم، فأنتم جب علكم أن غسل بعضكم أرجل بعض، لأني أعطيتكم مثالاً حتى كما صنعت أنا بكم تصنعون أنتم أيضاً". (يوحنا 13: 13-15)
    . وهل كان حقٌّ ليسوع المسيح بهذه الدعوى لو لم يكن ابن اللَّه وكلمته وروحه الدَّالة على كونه جوهراً إلهياً؟
    أمَّا دعواه بالشفاعة بالناس يوم القيامة بقوله :
    "أنا أول شافع ومشفَّع يوم القيامة"، وقوله:"أنا شفيعهم إذا حُبسوا". فهي ساقطة لسببين
    السبب الأول :
    لأنها دعوى بلا بيِّنة، لأن لا نص في القرآن يؤيِّدها.
    السبب الثاني :
    لأن القرآن ينص على أن الشفاعة في الدار الآخرة خاصة بعيسى المسيح، بقوله عنه على لسان الملائكة
    :"وجيهاً في الدنيا والآخرة" (سورة آل عمران45:3)
    وقد قيل إن محمداً لم يخيِّر نفسه على أنبياء اللَّه وقد خيَّر بعضهم عليه
    بالقيامة من الأموات، والأخذ قبله بعرش اللَّه.
    وجاءت هذه الأحاديث لتحسم لنا هذا الموقف
    }حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ وَابْنُ فُضَيْلٍ عَنِ الْمُخْتَارِ ح و حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ السَّعْدِيُّ وَاللَّفْظُ لَهُ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ أَخْبَرَنَا الْمُخْتَارُ بْنُ فُلْفُلٍ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا خَيْرَ الْبَرِيَّةِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاكَ إِبْرَاهِيمُ عَلَيْهِ السَّلام
    { صحيح مسلم، كتاب الفضائل،
    حديث رقم.4367.
    }حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنِ الْمُخْتَارِ ابْنِ فُلْفُلٍ قَال سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يَقُولُ قَالَ رَجُلٌ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا خَيْرَ الْبَرِيَّةِ قَالَ ذَلِكَ إِبْرَاهِيمُ قَالَ أَبمو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ{
    *الترمذي
    ، كتاب تفسير القرآن
    ، حديث رقم3275.
    }حَدَّثَنَا زِيَادُ بْنُ أَيُّوبَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ إِدْرِيسَ عَنْ مُخْتَارِ بْنِ فُلْفُلٍ يَذْكُرُ عَنْ أَنَسٍ قَالَ قَالَ رَجُلٌ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا خَيْرَ الْبَرِيَّةِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاكَ إِبْرَاهِيمُ
    {*سنن أبي داود، كتاب السُّنَّة
    ، حديث رقم4052.
    }حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ مُخْتَارِ بْنِ فُلْفُلٍ قَالَ سَمِعْتُ أَنَسًا قَالَ قَالَ رَجُلٌ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا خَيْرَ الْبَرِيَّةِ قَالَ فَقَالَ ذَاكَ إِبْرَاهِيمُ عَلَيْهِ السَّلام {
    *مسند أحمد، باقي مسند الكثيرين
    ، حديث رقم12361.
    }حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ عَنْ سُفْيَانَ عَنِ الْمُخْتَارِ بْنِ فُلْفُلٍ قَالَ سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَجُلٌ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا خَيْرَ الْبَرِيَّةِ قَالَ ذَاكَ إِبْرَاهِيمُ عَلَيْهِ السَّلام


    { * لماذا اعترف محمد بأفضلية إبراهيم وخيرته عليه؟
    وإذا كان إبراهيم خليل اللَّه خير البرِّية فهو لا محالة أكرم الناس على اللَّه، فأين إذاً قول محمد
    :"أنا سيد ولد آدم … أنا أكرم ولد آدم على ربِّي".
    وخلاصة الأمر أن محمد قد أفصح بما قاله في القرآن والسُّنَّة عن أفضلية المسيح على كافة أنبياء اللَّه، وفي السُّنَّة عن أفضلية إبراهيم وموسى عليه.
    فكيف له بعد هذا البيان منه أن يعود فيدَّعي الأفضلية عليهم والسيادة بقوله:
    " أنا سيد ولد آدم، أنا أوَّل الناس خروجاً إذا بُعثوا،
    أنا أنا أنا أنا" ولماذا لم يكن قدوةً لأتباعه ويلتزم بقوله
    :"من قال أنا فهو شيطان"
    . وألا ترى عزيزي القارئ أن هذه الدَّعوى منه بهذه الأنانية كانت بعد فوات الأوان، وهل تؤخذ دعوى لسانه بمحمل الجديَّة بعد أن صرَّح بأفضلية السابقين عليه، أليس أن مثَل نبي الإسلام مثَل إنسان شهد بلسانه وإمضائه أن ذلك البيت الذي في المكان الفلاني، المؤلَّف من طبقات كذا وغرف كذا وكذا، هو ملك فلان الفلاني إرثاً له من أبيه فلان الفلاني، ثم بعد ذلك يقوم ويدَّعي أن هذا البيت ملكاً له لأنه اشتهاه لنفسه
    ! فمن لا يرى بطلان دعوى كهذه وجورها، ومن لا ينذهل عجباً من نبي الإسلام كيف ينقض هكذا قوله بقوله
    ،
    وينفي بادِّعاءاته ما قد سبق فقرره؟ أيخلق ذلك بالأنبياء؟
    ! وهل أتى نبيٌ مثل ذلك؟!
    وننتقل هنا إلى نقطة أخرى وهي كيف أخذ أصحاب محمد بتعظيمه وإعلاء شأنه على الأنبياء، حتى اضطر إلى نهيهم عن ذلك بقوله:
    "لا تخيِّروا بين أنبياء اللَّه، وإن خير البرية لا أنا بل إبراهيم،
    وهذا يرجح للعقل بأن معظم الأحاديث في شأن تعظيم محمد موضوعة ومختلقة من أتباعه المغرمين به، كأنهم بذلك يبغون منافسة اليهود والمسيحيين من حي موسى والمسيح، على أن الطائفتين المذكورتين لا يعظِّمون هذين أكثر مما أبان اللَّه في كتابه.

    انتهي كلامه وارجو من الاخوه المشاركه والرد

    «« توقيع ahmed abbas »»
    <span style=\'color:blue\'><span style=\'font-size:21pt;line-height:100%\'>رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلي الله عليه وسلم نبيا ورسولا</span></span>

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    آخر نشاط
    05-04-2006
    على الساعة
    10:12 AM
    المشاركات
    169

    افتراضي

    أخي أحمد ..

    رويدك علينا .. فمثل هذه الإجابات تحتاج إلى الوقت الطويل للرد و البحث و الرجوع إلى النصوص الصحيحة للأحاديث و البحث عن التفاسير المختلفة لمعرفة مفتاح رد الشبهة ..

    أعلم غيرتك و حماسك في رد الشبهات ، و لكني أعتذر أن أشارك في أي رد حتى أفرغ من ردي السابق ..

    ولك مني الدعاء بحسن الثبات ..
    و السلام عليكم ..

    «« توقيع Dexter »»
    للتواصل على المسنجر:
    waelbounny@hotmail.com
    waelbounny@yahoo.com

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    آخر نشاط
    03-09-2004
    على الساعة
    03:36 AM
    المشاركات
    100

    افتراضي

    الاخ العزيز ديكستر
    خلص اللي في ايدك وعلي مهلك ابقي رد علي الشبهات الجديده

    «« توقيع ahmed abbas »»
    <span style=\'color:blue\'><span style=\'font-size:21pt;line-height:100%\'>رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلي الله عليه وسلم نبيا ورسولا</span></span>

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    26-05-2014
    على الساعة
    12:31 AM
    المشاركات
    546

    افتراضي

    أخى الكريم : أحمد عباس ..

    رويداً رويداً &#33; .. رفقاً رفقاً &#33;

    لا تلصق شبهة جديدة ـ بارك الله فيك ـ حتى تتم الإجابة عما فات .. فليس من الخير أبداً عرض الشبهات دون إلحاقها بالإجابة المباشرة .

    بارك الله فيك وجعلك شوكة فى حلوق أعداء دينه .

    «« توقيع متعلم »»

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    14-04-2008
    على الساعة
    08:24 PM
    المشاركات
    890

    افتراضي

    أخي الحبيب أحمد عباس ، اصبر يا أخي &#33;

    دع الأخوة يردون بإجابات كاملة متقنة منظمة بارك الله فيك و لا تقطع أنفاسهم بتوالي الشبهات حتى لا ينفضوا من حولك &#33;

    «« توقيع د. هشام عزمي »»
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : (( إن الرد بمجرد الشتم والتهويل لا يعجز عنه أحد والإنسان لو أنه يناظر المشركين وأهل الكتاب لكان عليه أن يذكر من الحجة ما يبين به الحق الذي معه والباطل الذي معهم )) مجموع الفتاوى (4/186-187) .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    آخر نشاط
    03-09-2004
    على الساعة
    03:36 AM
    المشاركات
    100

    افتراضي

    الاخوه الافاضل
    اعتذر عن تسرعي في عرض الشبهات التي اقرأها
    ولكني عاده لا انقل الشبهه الجديده الا بعد ان ينتهي الاخوه من الرد علي الشبهه لقديمه
    وقد افادنا الاخ متعلم في موضوع الشفاعه
    ولذلك لصقت الشبهه الجديده

    اعتذر مره اخري عن تسرعي
    ولكن هذا لرغبتي في الحصول علي رد علي كل الشبهات المذكوره في الكتاب قبل ابتداء الدراسه

    اعتذر مره ثالثه
    الاخوه متعلم ,د.هشام_انتو كلكو عليه ولا ايه

    «« توقيع ahmed abbas »»
    <span style=\'color:blue\'><span style=\'font-size:21pt;line-height:100%\'>رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلي الله عليه وسلم نبيا ورسولا</span></span>

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    آخر نشاط
    05-04-2006
    على الساعة
    10:12 AM
    المشاركات
    169

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على أكرم المرسلين و سيد الخلق أجمعين النبي الأمي و على آله و صحبه أجمعين ، و من اتبع هداه إلى يوم الدين .. و بعد

    أولا نود أن نوضح عدة نقاط تدور حولها الشبهة :

    قال الله تعالى :
    ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ) (البقرة : 285)

    و في تفسير ابن كثير :

    حَدَّثَنَا مُعَاذ بْن نَجْدَة الْقُرَشِيّ حَدَّثَنَا خَلَّاد بْن يَحْيَى حَدَّثَنَا أَبُو عُقَيْل عَنْ يَحْيَى بْن أَبِي كَثِير عَنْ أَنَس بْن مَالِك قَالَ : لَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة عَلَى النَّبِيّ - صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - " آمَنَ الرَّسُول بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبّه " قَالَ النَّبِيّ - صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - " حَقّ لَهُ أَنْ يُؤْمِن " ثُمَّ قَالَ الْحَاكِم : صَحِيح الْإِسْنَاد وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ .
    وَقَوْله" وَالْمُؤْمِنُونَ " عَطْف عَلَى الرَّسُول ثُمَّ أَخْبَرَ عَنْ الْجَمِيع فَقَالَ " كُلّ آمَنَ بِاَللَّهِ وَمَلَائِكَته وَكُتُبه وَرُسُله لَا نُفَرِّق بَيْن أَحَد مِنْ رُسُله " فَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِأَنَّ اللَّه وَاحِد أَحَد فَرْد صَمَد لَا إِلَه غَيْره وَلَا رَبّ سِوَاهُ وَيُصَدِّقُونَ بِجَمِيعِ الْأَنْبِيَاء وَالرُّسُل وَالْكُتُب الْمُنَزَّلَة مِنْ السَّمَاء عَلَى عِبَاد اللَّه الْمُرْسَلِينَ وَالْأَنْبِيَاء لَا يُفَرِّقُونَ بَيْن أَحَد مِنْهُمْ فَيُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ وَيَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ بَلْ الْجَمِيع عِنْدهمْ صَادِقُونَ بَارُّونَ رَاشِدُونَ مَهْدِيُّونَ هَادُونَ إِلَى سَبِيل الْخَيْر وَإِنْ كَانَ بَعْضهمْ يَنْسَخ شَرِيعَة بَعْض بِإِذْنِ اللَّه حَتَّى نُسِخَ الْجَمِيع بِشَرْعِ مُحَمَّد - صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - خَاتَم الْأَنْبِيَاء وَالْمُرْسَلِينَ الَّذِي تَقُوم السَّاعَة عَلَى شَرِيعَته وَلَا تَزَال طَائِفَة مِنْ أُمَّته عَلَى الْحَقّ ظَاهِرِينَ وَقَوْله " وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا" أَيْ سَمِعْنَا قَوْلك يَا رَبّنَا وَفَهِمْنَاهُ وَقُمْنَا بِهِ وَامْتَثَلْنَا الْعَمَل بِمُقْتَضَاهُ " غُفْرَانك رَبّنَا " سُؤَال لِلْمَغْفِرَةِ وَالرَّحْمَة وَاللُّطْف .
    قَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم حَدَّثَنَا عَلِيّ بْن حَرْب الْمَوْصِلِيّ حَدَّثَنَا اِبْن فَضْل عَنْ عَطَاء بْن السَّائِب عَنْ سَعِيد بْن جُبَيْر عَنْ اِبْن عَبَّاس فِي قَوْل اللَّه " آمَنَ الرَّسُول بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبّه وَالْمُؤْمِنُونَ " إِلَى قَوْله " غُفْرَانك رَبّنَا " قَالَ قَدْ غَفَرْت لَكُمْ " وَإِلَيْك الْمَصِير " أَيْ الْمَرْجِع وَالْمَآب يَوْم الْحِسَاب .



    و قال تعالى :

    ( تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِن بَعْدِهِم مِّن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اخْتَلَفُواْ فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ وَمِنْهُم مَّن كَفَرَ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا اقْتَتَلُواْ وَلَكِنَّ اللّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ ) (البقرة : 253)

    جاء في تفسير الطبري :

    الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { تِلْكَ الرُّسُل فَضَّلْنَا بَعْضهمْ عَلَى بَعْض مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّه وَرَفَعَ بَعْضهمْ دَرَجَات } يَعْنِي تَعَالَى ذِكْره بِقَوْلِهِ : { تِلْكَ الرَّسْل } الَّذِينَ قَصَّ اللَّه قَصَصهمْ فِي هَذِهِ السُّورَة , كَمُوسَى بْن عِمْرَان وَإِبْرَاهِيم وَإِسْمَاعِيل وَإِسْحَاق وَيَعْقُوب وشمويل وَدَاوُد , وَسَائِر مَنْ ذَكَرَ نَبَأَهُمْ فِي هَذِهِ السُّورَة .
    يَقُول تَعَالَى ذِكْره : هَؤُلَاءِ رُسُلِي فَضَّلْت بَعْضهمْ عَلَى بَعْض , فَكَلَّمْت بَعْضهمْ - وَاَلَّذِي كَلَّمْته مِنْهُمْ مُوسَى صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَرَفَعْت بَعْضهمْ دَرَجَات عَلَى بَعْض بِالْكَرَامَةِ وَرِفْعَة الْمَنْزِلَة . كَمَا : 4491 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن عَمْرو , قَالَ : ثنا أَبُو عَاصِم , قَالَ : ثِنَا عِيسَى , عَنْ ابْن أَبِي نَجِيح , عَنْ مُجَاهِد , فِي قَوْل اللَّه تَعَالَى ذِكْره : { تِلْكَ الرُّسُل فَضَّلْنَا بَعْضهمْ عَلَى بَعْض } قَالَ : يَقُول : مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّه وَرَفَعَ بَعْضهمْ عَلَى بَعْض دَرَجَات . يَقُول : كَلَّمَ اللَّه مُوسَى , وَأَرْسَلَ مُحَمَّدًا إلَى النَّاس كَافَّة . * - حَدَّثَنِي الْمُثَنَّى , قَالَ : ثنا أَبُو حُذَيْفَة , قَالَ : ثِنَا شِبْل , عَنْ ابْن أَبِي نَجِيح , عَنْ مُجَاهِد بِنَحْوِهِ . وَمِمَّا يَدُلّ عَلَى صِحَّة مَا قُلْنَا فِي ذَلِك قَوْل النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أُعْطِيت خَمْسًا لَمْ يُعْطَهُنَّ أَحَد قَبْلِي : بُعِثْت إلَى الْأَحْمَر وَالْأَسْوَد , وَنُصِرْت بِالرُّعْبِ , فَإِنَّ الْعَدُوّ لَيُرْعَب مِنِّي عَلَى مَسِيرَة شَهْر , وَجُعِلَتْ لِيَ الْأَرْض مَسْجِدًا وَطَهُورًا , وَأُحِلَّتْ لِيَ الْغَنَائِمُ وَلَمْ تَحِلّ لِأَحَدٍ كَانَ قَبْلِي , وَقِيلَ لِي : سَلْ تُعْطَهُ , فَاخْتَبَأْتُهَا شَفَاعَة لِأُمَّتِي , فَهِيَ نَائِلَة مِنْكُمْ إنْ شَاءَ اللَّه مَنْ لَا يُشْرِك بِاَللَّهِ شَيْئًا " .

    ورد في فتح الباري بشرح صحيح البخاري :

    قال العلماء في نهيه صلى الله عليه وسلم عن التفضيل بين الأنبياء : إنما نهى عن ذلك من يقوله برأيه لا من يقوله بدليل أو من يقوله بحيث يؤدي إلى تنقيص المفضول أو يؤدي إلى الخصومة والتنازع , أو المراد لا تفضلوا بجميع أنواع الفضائل بحيث لا يترك للمفضول فضيلة , فالإمام مثلا إذ قلنا إنه أفضل من المؤذن لا يستلزم نقص فضيلة المؤذن بالنسبة إلى الأذان , وقيل : النهي عن التفضيل إنما هو في حق النبوة نفسها كقوله تعالى : ( لا نفرق بين أحد من رسله ) ولم ينه عن تفضيل بعض الذوات على بعض لقوله : ( تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض ) .
    وقال الحليمي الأخبار الواردة في النهي عن التخيير إنما هي في مجادلة أهل الكتاب وتفضيل بعض الأنبياء على بعض بالمخايرة , لأن المخايرة إذا وقعت بين أهل دينين لا يؤمن أن يخرج أحدهما إلى ازدراء بالآخر فيفضي إلى الكفر , فأما إذا كان التخيير مستندا إلى مقابلة الفضائل لتحصيل الرجحان فلا يدخل في النهي ، هذا و الله أعلم



    أردت في ذلك توضيح النقطة التي تظهر واضحة في الشبهة و التي تأخذ عقل القارئ إلى تفضيل الأنبياء بعضهم عن بعض بمنهج يؤدي إلى الكفر كما هو واضح في الشبهة .


    و للحديث تتمة قريبة بإذن الله (بغضون يومين على الأكثر)

    و السلام على من اتبع الهدى . و صلى الله على محمد و آله و صحبه أجمعين

    «« توقيع Dexter »»
    للتواصل على المسنجر:
    waelbounny@hotmail.com
    waelbounny@yahoo.com

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    آخر نشاط
    05-04-2006
    على الساعة
    10:12 AM
    المشاركات
    169

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    نتابع بإذن الله الرد على الشبهة بما يتيسر لنا و يفتح الله علينا..

    كما ذكرنا سابقاً أن الله قد فضل الأنبياء بعضهم على بعض فكل له أفضلية على الآخر في صفة من الصفات .. وذلك واضح في الحديث الشريف من سند الدرامي - 47 :

    ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏عبيد الله بن عبد المجيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏زمعة ‏ ‏عن ‏ ‏سلمة ‏ ‏عن ‏ ‏عكرمة ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال :‏
    ‏جلس ناس من أصحاب النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ينتظرونه فخرج حتى إذا دنا منهم سمعهم يتذاكرون فتسمع حديثهم فإذا بعضهم يقول : عجبا إن الله اتخذ من خلقه ‏ ‏خليلا ‏ ‏فإبراهيم ‏ ‏خليله .‏ ‏وقال آخر : ماذا بأعجب من ( ‏وكلم الله ‏ ‏موسى ‏ ‏تكليما)‏ ‏وقال آخر : ‏ ‏فعيسى ‏ ‏كلمة الله وروحه . وقال آخر : ‏ ‏وآدم ‏ ‏اصطفاه ‏ ‏الله . فخرج عليهم فسلم وقال : قد سمعت كلامكم وعجبكم أن ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏خليل ‏ ‏الله وهو كذلك ‏ ‏وموسى ‏ ‏نجيه وهو كذلك ‏ ‏وعيسى ‏ ‏روحه وكلمته وهو كذلك ‏ ‏وآدم ‏ ‏اصطفاه ‏ ‏الله تعالى وهو كذلك ألا ‏ ‏وأنا حبيب الله ولا فخر وأنا حامل لواء الحمد يوم القيامة تحته ‏ ‏آدم ‏ ‏فمن دونه ولا فخر وأنا أول شافع وأول مشفع يوم القيامة ولا فخر وأنا أول من يحرك بحلق الجنة ولا فخر فيفتح الله فيدخلنيها ومعي فقراء المؤمنين ولا فخر وأنا أكرم الأولين والآخرين على الله ولا فخر ‏

    نرى من الحديث الشريف أن النبي :salla_icon: لم ينكر فضل الأنبياء و تفوقهم في بعض الأمر :
    - موسى عليه السلام كلّمه الله ، أما محمد :salla_icon: فلم يكلم الله تعالى ، وفي ذلك فضل سيدنا موسى على غيره من الناس .
    - و ابراهيم عليه السلام خليل الله ، وهذا فضل سيدنا ابراهيم على غيره من الأنبياء .
    - و عيسى عليه السلام كلمة الله و روحه وهذا فضل سيدنا عيسى على باقي الأنبياء .

    و هكذا .. ولكن بقولنا هذا لا نحاول أن نحط من قدر الأنبياء و لكن إنما نعظم صفة عند نبي عن نبي آخر له بدوره من عظيم الصفات ما يميزه عن غيره ..و هذا هو مجمل القول .

    إننا عندما نتكلم أن سيدنا محمد :salla_y: أنه سيد الناس يوم القيامة ، لا نحط من قدر الأنبياء و الرسل ، فكل رسول يأتي بأمته يوم القيامة و يشفع لهم .

    قال تعالى : ( إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ ) (آل عمران : 45)

    و في تفسير ابن كثير :
    "وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَة وَمِنْ الْمُقَرَّبِينَ " أَيْ لَهُ وَجَاهَة وَمَكَانَة عِنْد اللَّه فِي الدُّنْيَا بِمَا يُوحِيه اللَّه إِلَيْهِ مِنْ الشَّرِيعَة وَيُنْزِلهُ عَلَيْهِ مِنْ الْكِتَاب وَغَيْر ذَلِكَ مِمَّا مَنَحَهُ اللَّه بِهِ وَفِي الدَّار الْآخِرَة يَشْفَع عِنْد اللَّه فِيمَنْ يَأْذَن لَهُ فِيهِ فَيَقْبَل مِنْهُ أُسْوَة بِإِخْوَانِهِ مِنْ أُولِي الْعَزْم صَلَوَات اللَّه وَسَلَامه عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ .

    أي أن عيسى عليه السلام ممن يشفعون عند الله تعالى لأتباعه و هذا حال كل نبي مع أمته ..

    أما كون سيدنا محمد :salla_y: سيد الناس يوم القيامة فهذا يشرحة الحديث من مسند أحمد 12013 :

    ‏حدثنا ‏ ‏يونس ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ليث ‏ ‏عن ‏ ‏يزيد يعني ابن الهاد ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو بن أبي عمرو ‏ ‏عن ‏ ‏أنس ‏ ‏قال ‏ :
    ‏سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول :‏ ‏إني لأول الناس ‏ ‏تنشق ‏ ‏الأرض عن جمجمتي يوم القيامة ولا فخر ‏ ‏وأعطى لواء الحمد ولا فخر وأنا سيد الناس يوم القيامة ولا فخر وأنا أول من يدخل الجنة يوم القيامة ولا فخر وإني آتي باب الجنة فآخذ بحلقتها فيقولون من هذا فيقول أنا ‏ ‏محمد ‏ ‏فيفتحون لي فأدخل فإذا الجبار عز وجل مستقبلي فأسجد له فيقول ارفع رأسك يا ‏ ‏محمد ‏ ‏وتكلم يسمع منك وقل يقبل منك ‏ ‏واشفع ‏ ‏تشفع ‏، ‏فأرفع رأسي فأقول أمتي أمتي يا رب فيقول اذهب إلى أمتك فمن وجدت في قلبه مثقال حبة من شعير من الإيمان فأدخله الجنة فأقبل فمن وجدت في قلبه ذلك فأدخله الجنة فإذا الجبار عز وجل مستقبلي فأسجد له فيقول ارفع رأسك يا ‏ ‏محمد ‏ ‏وتكلم يسمع منك وقل يقبل منك ‏ ‏واشفع ‏ ‏تشفع ،‏ ‏فأرفع رأسي فأقول أمتي أمتي أي رب فيقول اذهب إلى أمتك فمن وجدت في قلبه نصف حبة من شعير من الإيمان فأدخلهم الجنة فأذهب فمن وجدت في قلبه ‏ ‏مثقال ‏ ‏ذلك أدخلهم الجنة فإذا الجبار عز وجل مستقبلي فأسجد له فيقول ارفع رأسك يا ‏ ‏محمد ‏ ‏وتكلم يسمع منك وقل يقبل منك ‏ ‏واشفع ‏ ‏تشفع ‏، ‏فأرفع رأسي فأقول أمتي أمتي فيقول اذهب إلى أمتك فمن وجدت في قلبه ‏ ‏مثقال ‏ ‏حبة من ‏ ‏خردل ‏ ‏من الإيمان فأدخله الجنة فأذهب فمن وجدت في قلبه ‏ ‏مثقال ‏ ‏ذلك أدخلتهم الجنة وفرغ الله من حساب الناس وأدخل من بقي من أمتي النار مع أهل النار فيقول أهل النار ما أغنى عنكم أنكم كنتم تعبدون الله عز وجل لا تشركون به شيئا فيقول الجبار عز وجل فبعزتي لأعتقنهم من النار فيرسل إليهم فيخرجون وقد ‏ ‏امتحشوا ‏ ‏فيدخلون في نهر الحياة فينبتون فيه كما تنبت الحبة في ‏ ‏غثاء ‏ ‏السيل ويكتب بين أعينهم هؤلاء عتقاء الله عز وجل فيذهب بهم فيدخلون الجنة فيقول لهم أهل الجنة هؤلاء الجهنميون فيقول الجبار بل هؤلاء عتقاء الجبار عز وجل ‏
    ‏حدثنا ‏ ‏أبو سلمة الخزاعي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ليث بن سعد ‏ ‏عن ‏ ‏يزيد بن الهاد ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو بن أبي عمرو ‏ ‏عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏قال ‏ ‏سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏إني لأول الناس فذكر معناه إلا أنه قال كما تنبت الحبة ‏.

    و هنا يظهر فضل سيدنا محمد في الشفاعة و هذا سبب كونه سيد الناس يوم القيامة .

    وفي مسند أحمد - 2415 :

    ‏حدثنا ‏ ‏عفان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حماد بن سلمة ‏ ‏عن ‏ ‏علي بن زيد ‏ ‏عن ‏ ‏أبي نضرة ‏ ‏قال ‏
    ‏خطبنا ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏على منبر ‏ ‏البصرة ‏ ‏فقال : قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم :
    ‏إنه ‏ ‏لم يكن نبي إلا له دعوة قد تنجزها في الدنيا وإني قد اختبأت دعوتي شفاعة لأمتي وأنا سيد ولد ‏ ‏آدم ‏ ‏يوم القيامة ولا فخر وأنا أول من تنشق عنه الأرض ولا فخر وبيدي ‏ ‏لواء ‏ ‏الحمد ولا فخر ‏ ‏آدم ‏ ‏فمن دونه تحت لوائي ولا فخر ويطول يوم القيامة على الناس فيقول بعضهم لبعض انطلقوا بنا إلى ‏ ‏آدم ‏ ‏أبي البشر فليشفع لنا إلى ربنا عز وجل فليقض بيننا فيأتون ‏ ‏آدم ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فيقولون يا ‏ ‏آدم ‏ ‏أنت الذي خلقك الله بيده وأسكنك جنته وأسجد لك ملائكته اشفع لنا إلى ربنا فليقض بيننا فيقول إني لست هناكم إني قد أخرجت من الجنة بخطيئتي وإنه لا يهمني اليوم إلا نفسي ولكن ائتوا ‏ ‏نوحا ‏ ‏رأس النبيين فيأتون ‏ ‏نوحا ‏ ‏فيقولون يا ‏ ‏نوح ‏ ‏اشفع لنا إلى ربنا فليقض بيننا فيقول إني لست هناكم إني دعوت بدعوة أغرقت أهل الأرض وإنه لا يهمني اليوم إلا نفسي ولكن ائتوا ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏خليل الله فيأتون ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏عليه السلام ‏ ‏فيقولون يا ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏اشفع لنا إلى ربنا فليقض بيننا فيقول إني لست هناكم إني كذبت في الإسلام ثلاث كذبات والله إن حاول بهن إلا عن دين الله قوله ‏( ‏إني ‏ ‏سقيم ) ‏وقوله ( ‏بل فعله كبيرهم هذا فاسألوهم إن كانوا ينطقون ) ‏وقوله لامرأته حين أتى على الملك أختي وإنه لا يهمني اليوم إلا نفسي ولكن ائتوا ‏ ‏موسى ‏ ‏عليه السلام ‏ ‏الذي اصطفاه الله برسالته وكلامه فيأتونه فيقولون يا ‏ ‏موسى ‏ ‏أنت الذي اصطفاك الله برسالته وكلمك فاشفع لنا إلى ربك فليقض بيننا فيقول لست هناكم إني قتلت نفسا بغير نفس وإنه لا يهمني اليوم إلا نفسي ولكن ‏ ‏ائتوا ‏ ‏عيسى ‏ ‏روح الله وكلمته فيأتون ‏ ‏عيسى ‏ ‏فيقولون يا ‏ ‏عيسى ‏ ‏اشفع لنا إلى ربك فليقض بيننا فيقول إني لست هناكم إني اتخذت إلها من دون الله وإنه لا يهمني اليوم إلا نفسي ولكن أرأيتم لو كان متاع في وعاء مختوم عليه أكان يقدر على ما في جوفه حتى ‏ ‏يفض ‏ ‏الخاتم قال فيقولون لا قال فيقول إن ‏ ‏محمدا ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏خاتم النبيين وقد حضر اليوم وقد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم :‏ ‏فيأتوني فيقولون يا ‏ ‏محمد ‏ ‏اشفع لنا إلى ربك فليقض بيننا فأقول أنا لها حتى يأذن الله عز وجل لمن شاء ‏ ‏ويرضى فإذا أراد الله تبارك وتعالى أن يصدع بين خلقه نادى مناد أين ‏ ‏أحمد ‏ ‏وأمته فنحن الآخرون الأولون نحن آخر الأمم وأول من يحاسب فتفرج لنا الأمم عن طريقنا ‏ ‏فنمضي ‏ ‏غرا ‏ ‏محجلين ‏ ‏من أثر الطهور فتقول الأمم كادت هذه الأمة أن تكون أنبياء كلها ‏ ‏فنأتي باب الجنة فآخذ بحلقة الباب فأقرع الباب فيقال من أنت فأقول أنا ‏ ‏محمد ‏ ‏فيفتح لي ‏ ‏فآتي ربي عز وجل على كرسيه ‏ (‏أو سريره - شك ‏ ‏حماد )‏ ‏فأخر له ساجدا فأحمده بمحامد لم يحمده بها أحد كان قبلي وليس يحمده بها أحد بعدي فيقال يا ‏ ‏محمد ‏ ‏ارفع رأسك وسل ‏ ‏تعطه وقل تسمع واشفع تشفع فأرفع رأسي فأقول أي رب أمتي أمتي فيقول أخرج من كان في قلبه مثقال كذا وكذا ‏ ‏لم يحفظ ‏ ‏حماد ‏ ‏ثم أعيد فأسجد فأقول ما قلت فيقال ارفع رأسك وقل تسمع وسل ‏ ‏تعطه واشفع تشفع فأقول أي رب أمتي أمتي فيقول أخرج من كان في قلبه مثقال كذا وكذا دون الأول ثم أعيد فأسجد فأقول مثل ذلك فيقال ‏ ‏لي ارفع رأسك وقل تسمع وسل ‏ ‏تعطه واشفع تشفع فأقول أي رب أمتي أمتي فقال أخرج من كان في قلبه مثقال كذا وكذا دون ذلك .


    إن أول الحديث يبين سبب هذه السيادة وهذا الفضل لسيدنا محمد :salla_icon: كونه قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر .

    كل الأحاديث التي ذكرتها تبين فضل النبي :salla_icon: يوم القيامة ..

    - ورد في سنن ابن ماجة 4298 :

    ‏ ‏حدثنا ‏ ‏مجاهد بن موسى ‏ ‏وأبو إسحق الهروي إبراهيم بن عبد الله بن حاتم ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏هشيم ‏ ‏أنبأنا ‏ ‏علي بن زيد بن جدعان ‏ ‏عن ‏ ‏أبي نضرة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد ‏ ‏قال :
    ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم :‏ ‏أنا سيد ولد ‏ ‏آدم ‏‏ ولا فخر وأنا أول من تنشق الأرض عنه يوم القيامة ولا فخر وأنا أول شافع وأول مشفع ولا فخر ولواء الحمد بيدي يوم القيامة ولا فخر

    و في شرح سنن ابن ماجة للسندي :

    ‏قوله ( أنا سيد ولد آدم ) ‏
    ‏قال ذلك إما لأنه أوحى إليه أن يقول ليعرف الأمة أو لأنه قصد به التحديث بالنعمة فلا ينافي حديث لا ينبغي لأحد أن يقول أنا خير أي أن يقول ذلك لأن المراد هناك افتخار ونحوه وقد نفى توهم الافتخار بقوله ولا فخر معناه أي لا ينبغي الافتخار ولا فخر مني بذا القول والفخر التعظيم والمباهاة أي هذه النعمة كرامة من الله تعالى ما بلغتها بقوتي حتى أفتخر بها ‏.

    ‏قوله ( ولواء الحمد بيدي ) ‏
    ‏قيل اللواء الراية ولا يمسكها إلا صاحب الجيش يريد به انفراده بالحمد يوم القيامة وشهرته على رءوس الخلائق والعرب تضع اللواء موضع الشهرة فاللواء مجاز عن الشهرة والانفراد وقيل يحتمل أن يكون لحمده لواء يوم القيامة حقيقة يسمى الحمد وعلى هذا قول من قال لا مقام من مقامات الصالحين أعلى وأرفع من مقام الحمد ودونه تنتهي سائر المقامات ولما كان نبينا سيد المرسلين صلوات الله وسلامه عليه وعليهم أجمعين وأحمد الخلائق في الدنيا والآخرة أعطي لواء الحمد ليأوي إلى لوائه الأولون والآخرون وإليه الإشارة بقوله صلى الله عليه وسلم آدم ومن دونه تحت لوائي ولهذا المعنى افتتح كتابه العزيز المنزل إليه بالحمد واشتق اسمه من الحمد فقال محمد وأحمد وأقيم يوم القيامة المقام المحمود ويفتح عليه في ذلك المقام من المحامد ما لم يفتح على أحد قبله ولا يفتح على أحد بعده وأمد أمته ببركته من الفضل الذي أتاه فنعت أمته في الكتب المنزلة قبله بهذا النعت فقال أمته الحامدون يحمدون الله في السراء والضراء ولله الحمد أولى وأخرى ‏

    ‏قوله ( وأنا أول من تنشق عنه الأرض ) ‏
    ‏هذا لا ينافي ما جاء في موسى أنه مستثنى من الصعق فليتأمل . (سنشرحه لاحقاً)



    - ورد في صحيح البخاري - 3156 :

    ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو اليمان ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏شعيب ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏قال : أخبرني ‏ ‏أبو سلمة بن عبد الرحمن ‏ ‏وسعيد بن المسيب ‏ ‏أن ‏ ‏أبا هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال :‏
    ‏استب رجل من المسلمين ورجل من ‏ ‏اليهود ‏ ‏فقال المسلم والذي اصطفى ‏ ‏محمدا ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏على العالمين في قسم يقسم به فقال اليهودي والذي اصطفى ‏ ‏موسى ‏ ‏على العالمين ، فرفع المسلم عند ذلك يده فلطم اليهودي فذهب اليهودي إلى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأخبره الذي كان من أمره وأمر المسلم فقال :‏ ‏لا تخيروني على ‏ ‏موسى ‏ ‏فإن الناس ‏ ‏يصعقون ‏ ‏فأكون أول من يفيق فإذا ‏ ‏موسى ‏ ‏باطش ‏ ‏بجانب العرش فلا أدري أكان فيمن صعق فأفاق قبلي أو كان ممن استثنى الله .

    وفي فتح الباري لصحيح البخاري :


    ‏قوله : ( لا تخيروني على موسى ) ‏
    ‏في رواية ابن الفضل " فقال : لا تفضلوا بين أنبياء الله " وفي حديث أبي سعيد : لا تخيروا بين الأنبياء " .


    ‏قوله : ( فإن الناس يصعقون فأكون أول من يفيق ) ‏
    ‏في رواية إبراهيم بن سعد " فإن الناس يصعقون يوم القيامة فأصعق معهم , فأكون أول من يفيق " لم يبين في رواية الزهري من الطريقين محل الإفاقة من أي الصعقتين ، ووقع في رواية عبد الله بن الفضل " فإنه ينفخ في الصور فيصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله , ثم ينفخ فيه أخرى فأكون أول من بعث " وفي رواية الكشميهني "أول من يبعث "
    والمراد بالصعق : غشي يلحق من سمع صوتا أو رأى شيئا يفزع منه . وهذه الرواية ظاهرة في أن الإفاقة بعد النفخة الثانية , وأصرح من ذلك رواية الشعبي عن أبي هريرة في تفسير الزمر بلفظ " إني أول من يرفع رأسه بعد النفخة الأخيرة " وأما ما وقع في حديث أبي سعيد " فإن الناس يصعقون يوم القيامة فأكون أول من تنشق عنه الأرض " كذا وقع بهذا اللفظ في كتاب الإشخاص , ووقع في غيرها " فأكون أول من يفيق " وقد استشكل , وجزم المزي فيما نقله عنه ابن القيم في " كتاب الروح " أن هذا اللفظ وهم من راويه وأن الصواب ما وقع في رواية غيره " فأكون أول من يفيق " وأن كونه صلى الله عليه وسلم أول من تنشق عنه الأرض صحيح , لكنه في حديث آخر ليس فيه قصة موسى (انتهى) .
    ويمكن الجمع بأن النفخة الأولى يعقبها الصعق من جميع الخلق أحيائهم وأمواتهم , وهو الفزع كما وقع في سورة النمل ( ففزع من في السماوات ومن في الأرض ) ، ثم يعقب ذلك الفزع للموتى زيادة فيما هم فيه وللأحياء موتا , ثم ينفخ الثانية للبعث فيفيقون أجمعين , فمن كان مقبورا انشقت عنه الأرض فخرج من قبره , ومن ليس بمقبور لا يحتاج إلى ذلك . وقد ثبت أن موسى ممن قبر في الحياة الدنيا , ففي صحيح مسلم عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " مررت على موسى ليلة أسري بي عند الكثيب الأحمر وهو قائم يصلي في قبره " أخرجه عقب حديث أبي هريرة وأبي سعيد المذكورين ولعله أشار بذلك إلى ما قررته .

    وقد استشكل كون جميع الخلق يصعقون مع أن الموتى لا إحساس لهم , فقيل المراد أن الذين يصعقون هم الأحياء , وأما الموتى فهم في الاستثناء في قوله تعالى : ( إلا من شاء الله ) أي إلا من سبق له الموت قبل ذلك فإنه لا يصعق , وإلى هذا جنح القرطبي . ولا يعارضه ما ورد في هذا الحديث أن موسى ممن استثنى الله لأن الأنبياء أحياء عند الله وإن كانوا في صورة الأموات بالنسبة إلى أهل الدنيا , وقد ثبت ذلك للشهداء .
    ولا شك أن الأنبياء أرفع رتبة من الشهداء وورد التصريح بأن الشهداء ممن استثنى الله أخرجه إسحاق بن راهويه وأبو يعلى من طريق زيد بن أسلم عن أبيه عن أبي هريرة .
    وقال عياض : يحتمل أن يكون المراد صعقة فزع بعد البعث حين تنشق السماء والأرض , وتعقبه القرطبي بأنه صرح صلى الله عليه وسلم بأنه حين يخرج من قبره يلقى موسى وهو متعلق بالعرش , وهذا إنما هو عند نفخة البعث (انتهى) .

    ويرده قوله صريحا كما تقدم : " إن الناس يصعقون فأصعق معهم " إلى آخر ما تقدم , قال : ويؤيده أنه عبر بقوله : " أفاق " لأنه إنما يقال أفاق من الغشي وبعث من الموت , وكذا عبر عن صعقة الطور بالإفاقة لأنها لم تكن موتا بلا شك , وإذا تقرر ذلك كله ظهر صحة الحمل على أنها غشية تحصل للناس في الموقف . هذا حاصل كلامه وتعقبه . ‏

    ‏قوله : ( فأكون أول من يفيق ) لم تختلف الروايات في الصحيحين في إطلاق الأولية , ووقع في رواية إبراهيم بن سعد عند أحمد والنسائي " فأكون في أول من يفيق " أخرجه أحمد عن أبي كامل , والنسائي من طريق يونس بن محمد كلاهما عن إبراهيم , فعرف أن إطلاق الأولية في غيرها محمول عليها , وسببه التردد في موسى عليه السلام كما سيأتي , وعلى هذا يحمل سائر ما ورد في هذا الباب , كحديث أنس عند مسلم رفعه " أنا أول من تنشق عنه الأرض " وحديث عبد الله بن سلام عند الطبراني . ‏


    ‏قوله : ( فإذا موسى باطش بجانب العرش ) ‏
    ‏أي آخذ بشيء من العرش بقوة , والبطش الأخذ بقوة , وفي رواية ابن الفضل " فإذا موسى آخذ بالعرش " وفي حديث أبي سعيد " آخذ بقائمة من قوائم العرش " وكذا في رواية محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة .

    ‏قوله : ( فلا أدري أكان ممن صعق فأفاق قبلي أو كان ممن استثنى الله ) ‏
    ‏أي فلم يكن ممن صعق , أي فإن كان أفاق قبلي فهي فضيلة ظاهرة وإن كان ممن استثنى الله فلم يصعق فهي فضيلة أيضا . ووقع في حديث أبي سعيد " فلا أدري كان فيمن صعق - أي فأفاق قبلي - أم حوسب بصعقته الأولى " أي التي صعقها لما سأل الرؤية , وبين ذلك ابن الفضل في روايته بلفظ " أحوسب بصعقته يوم الطور " والجمع بينه وبين قوله : " أو كان ممن استثنى الله " أن في رواية ابن الفضل وحديث أبي سعيد بيان السبب في استثنائه , وهو أنه حوسب بصعقته يوم الطور فلم يكلف بصعقة أخرى . والمراد بقوله : " ممن استثنى الله " قوله : ( إلا من شاء الله ) وأغرب الداودي الشارح فقال : معنى قوله : " استثنى الله " أي جعله ثانيا , كذا قال , وهو غلط شنيع .
    وقد وقع في مرسل الحسن في " كتاب البعث لابن أبي الدنيا " في هذا الحديث " فلا أدري أكان ممن استثنى الله أن لا تصيبه النفخة أو بعث قبلي " وزعم ابن القيم في " كتاب الروح " أن هذه الرواية وهو قوله : " أكان ممن استثنى الله " وهم من بعض الرواة , والمحفوظ " أو جوزي بصعقة الطور " قال : لأن الذين استثنى الله قد ماتوا من صعقة النفخة لا من الصعقة الأخرى , فظن بعض الرواة أن هذه صعقة النفخة وأن موسى داخل فيمن استثنى الله , قال : وهذا لا يلتئم على سياق الحديث , فإن الإقامة حينئذ هي إفاقة البعث فلا يحسن التردد فيها , وأما الصعقة العامة فإنها تقع إذا جمعهم الله تعالى لفصل القضاء فيصعق الخلق حينئذ جميعا إلا من شاء الله , ووقع التردد في موسى عليه السلام . قال : ويدل على ذلك قوله : " وأكون أول من يفيق " وهذا دال على أنه ممن صعق , وتردد في موسى هل صعق فأفاق قبله أم لم يصعق ؟ قال : ولو كان المراد الصعقة الأولى للزم أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم جزم بأنه مات , وتردد في موسى هل مات أم لا , والواقع أن موسى قد كان مات لما تقدم من الأدلة , فدل على أنها صعقة فزع لا صعقة موت , والله أعلم .
    ووقع في رواية محمد بن عمرو عن أبي سلمة عند ابن مردويه " أنا أول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة , فأنفض التراب عن رأسي , فآتي قائمة العرش فأجد موسى قائما عندها فلا أدري , أنفض التراب عن رأسه قبلي أو كان ممن استثنى الله " ويحتمل قوله في هذه الرواية " أنفض التراب قبلي " تجويز المعية في الخروج من القبر أو هي كناية عن الخروج من القبر , وعلى كل تقدير ففيه فضيلة لموسى كما تقدم . ‏



    و قد ذكر في عدد النفخات يوم القيامة أنهما اثنتان و فصل فيهم في شرح الباري لصحيح البخاري :

    الأولى : يموت بها كل من كان حيا ويغشى على من لم يمت ممن استثنى الله , ‏
    ‏والثانية : يعيش بها من مات ويفيق بها من غشي عليه والله أعلم .



    - ورد في سنن الترمذي 3543 :

    ‏حدثنا ‏ ‏الحسين بن يزيد الكوفي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد السلام بن حرب ‏ ‏عن ‏ ‏ليث ‏ ‏عن ‏ ‏الربيع بن أنس ‏ ‏عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏قال :‏
    ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم :‏ ‏أنا أول الناس خروجا إذا بعثوا وأنا خطيبهم إذا وفدوا وأنا مبشرهم إذا ‏ ‏أيسوا لواء الحمد يومئذ بيدي وأنا أكرم ولد ‏ ‏آدم ‏ ‏على ربي ولا فخر ‏
    ‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن غريب


    وورد في تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي :

    ‏قوله : " إذا بعثوا" ‏
    ‏أي من قبورهم .. (وقد شرحت موضوع البعث و النفخات)‏
    ‏" وأنا خطيبهم" ‏
    ‏أي المتكلم عنهم ‏(وذلك كما شرحت آنفاً في الدعاء لبدء الحساب)
    ‏" إذا وفدوا" ‏
    ‏أي إذا قدموا على الله والوفد جماعة يأتون الملك لحاجته .‏
    ‏" وأنا مبشرهم" ‏
    ‏أي المؤمنين بالرحمة والمغفرة ‏.. (و تم شرحه في الحديث الذي يذكر دخوله :salla_icon: إلى الجنة )
    ‏" إذا أيسوا" ‏
    ‏أي إذا غلب عليهم اليأس من روح الله ‏. ..(وهذا تم شرحه في الحديث عن فضل النبي :salla_icon: في بدء الحساب)
    ‏" لواء الحمد يومئذ بيدي" ‏
    ‏(تم شرحه في حديث سابق)
    ‏" وأنا أكرم ولد آدم على ربي" ‏
    ‏إخبار بما منحه من السؤدد وتحدث بمزيد الفضل والإكرام ‏.. (وهذا تم شرحه أيضاً)
    ‏( ولا فخر ) ‏
    ‏أي أن هذه الفضيلة التي نلتها كرامة من الله تعالى لم أنلها من قبل نفسي ولا نلتها بقوتي فليس لي أن أفتخر بها . ‏(وهذا تم شرحه أيضاً)



    - ورد في صحيح مسلم : 4367

    ‏حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏علي بن مسهر ‏ ‏وابن فضيل ‏ ‏عن ‏ ‏المختار ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثني ‏ ‏علي بن حجر السعدي ‏ ‏واللفظ له ‏ ‏حدثنا ‏ ‏علي بن مسهر ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏المختار بن فلفل ‏ ‏عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏قال :‏
    ‏جاء رجل إلى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال : يا خير ‏ ‏البرية .‏ ‏فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم :‏ ‏ذاك ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏عليه السلام
    ‏و حدثناه ‏ ‏أبو كريب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن إدريس ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏مختار بن فلفل ‏ ‏مولى ‏ ‏عمرو بن حريث ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أنسا ‏ ‏يقولا ‏ ‏قال رجل يا رسول الله ‏ ‏بمثله ‏ ‏و حدثني ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الرحمن ‏ ‏عن ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏المختار ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أنسا ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بمثله.

    وورد في صحيح مسلم بشرح النووي :

    ‏قوله : ( جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا خير البرية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ذاك إبراهيم عليه الصلاة والسلام ) ‏
    ‏قال العلماء : إنما قال صلى الله عليه وسلم هذا تواضعا واحتراما لإبراهيم صلى الله عليه وسلم لخلته وأبوته , وإلا فنبينا صلى الله عليه وسلم أفضل كما قال صلى الله عليه وسلم : " أنا سيد ولد آدم " ولم يقصد به الافتخار ولا التطاول على من تقدمه , بل قاله بيانا لما أمر ببيانه وتبليغه , ولهذا قال صلى الله عليه وسلم : " ولا فخر " لينفي ما قد يتطرق إلى بعض الأفهام السخيفة .
    وقيل : يحتمل أنه صلى الله عليه وسلم قال : إبراهيم خير البرية قبل أن يعلم أنه سيد ولد آدم . فإن قيل : التأويل المذكور ضعيف , لأن هذا خبر , فلا يدخله خلف ولا نسخ . فالجواب أنه لا يمتنع أنه أراد أفضل البرية الموجودين في عصره , وأطلق العبارة الموهمة للعموم ; لأنه أبلغ في التواضع , وقد جزم صاحب التحرير بمعنى هذا فقال : المراد أفضل برية عصره , وأجاب القاضي عن التأويل الثاني بأنه وإن كان خبرا فهو مما يدخله النسخ من الأخبار ; لأن الفضائل يمنحها الله تعالى لمن يشاء , فأخبر بفضيلة إبراهيم إلى أن علم تفضيل نفسه , فأخبر به . ويتضمن هذا جواز التفاضل بين الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم , ويجاب عن حديث النهي عنه بالأجوبة السابقة في أول كتاب الفضائل .


    هذا و الله أعلم

    و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

    «« توقيع Dexter »»
    للتواصل على المسنجر:
    waelbounny@hotmail.com
    waelbounny@yahoo.com

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    آخر نشاط
    03-09-2004
    على الساعة
    03:36 AM
    المشاركات
    100

    افتراضي

    الاخ الفاضل ديكستر

    جزاك الله خيرا علي مجهودك الوافر لهذا كان لك الحق في طلبك بعدم التسرع بنقل الشبهات تلو الاخري
    لي سؤال واستفسارين

    هل اكتفيت بردك في موضوع سوره من مثله ام مازال عندك رد لاني كما قلت سابقا عندي بعض الافتراءات المزيفه-نعم اي مسلم يقرأها يعرف انها ليست قرأن- ولكن اريد منك ومن الاخوه الرد عليها بنفس الاسلوب السابق
    فهل ارسلها ام انتظر انتهاء ردك علي السوره المسماه زكريا


    بالنسبه لردك علي هذه الشبهه فرائع ومجهود وافر
    وقد بينت لي في مقدمتك اشياء كانت غائبه عني خصوصا في معني لا نفرق بين احد من رسله
    الجزء الذي لم افهمه -بعقليتي ضعيفه الخبره والفهم في هذه المواضيع-
    هو جزئيه سيدنا موسي
    فهلا تفضلت بتوضيحها- لي انا وليس لصاحب الشبهه -باسلوب يتناسب مع قله خبرتي وبطء فهمي

    «« توقيع ahmed abbas »»
    <span style=\'color:blue\'><span style=\'font-size:21pt;line-height:100%\'>رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلي الله عليه وسلم نبيا ورسولا</span></span>

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    آخر نشاط
    05-04-2006
    على الساعة
    10:12 AM
    المشاركات
    169

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    و الصلاة و السلام على أشرف الخلق و المرسلين ، سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين و على من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ..

    نقول في البدء بعونه تعالى :

    بالنسبة لتتمة الرد على السورة المدعوة (سورة زكريا) فإن الرد عليها مازال مفتوحاً ولا زال لدي الكثير حتى أقوله ,, ولكن و كما أسلفت سابقاً أن هذه الردود ليست كباقي الردود التي يكفي فيها البحث عن مصدر أو قول و لصقه فحسب ، بل إنها تحتاج البحث إلى زمن قد يصل الساعات ، و إني والله شديد الانشغال في عملي و أحاول التوفيق بين العمل و الزوجة و مهمة البحث و التحليل .. لذا أرجو منك منحي بعض الوقت لأتم الرد ، فأكون بذلك شاكراً .

    و لتوضيح النقطة الخاصة بسيدنا موسى نقول :


    عندما تقرأ شرح الأحاديث تجد عدة آراء في شرحه ، وهذا من أمانة المؤلف الشيء الكثير ، ثم بعد ذلك تجد أن المؤلف يرجح رأي على آخر و يبين الخطأ منها.. و كما ذكرت أن ذلك من أمانة المؤلف ..

    أما بالنسبة شرح الحديث المذكور فقد وردت عدة آراء في تأوليه ، ولا يعلم تأويله إلا الله .. ففي البداية نقول :

    يوم القيامة ينفخ في الصور مرتين كما ورد في فتح الباري بشرح صحيح البخاري و اتفق عليه العلماء .. المرة الأولى في قوله تعالى : ( وَيَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ ) (النمل : 87) وفيها : يموت بها كل من كان حيا ويغشى على من لم يمت ممن استثنى الله (أمثال الشهداء و الولدان المخلدون والأنبياء).
    أما المرة الثانية فهي نفخة البعث وذلك في قوله تعالى : (وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُم مِّنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنسِلُونَ ) (يس : 51) وفيها : يعيش بها من مات ويفيق بها من غشي عليه .

    و الأدلة على أنها نفختين كثيرة منها قوله تعالى :
    مَا يَنظُرُونَ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ (49) (النفخة الأولى)
    فَلَا يَسْتَطِيعُونَ تَوْصِيَةً وَلَا إِلَى أَهْلِهِمْ يَرْجِعُونَ (50)
    وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُم مِّنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنسِلُونَ (51) (النفخة الثانية) (يس)

    و قوله تعالى : ( وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُم قِيَامٌ يَنظُرُونَ ) (الزمر :68)

    هذه البداية ضرورية لفهم اشرح الحديث . فنقول بعدها :

    إن قوله :salla_icon: ( أول من يفيق ) تبين أنه من الصعقة الثانية وهذا واضح في شرح الحديث و لا اختلاف عليه.
    ولقد قلنا أن سيدنا موسى قد مات و قبر في الدنيا و كذلك حال سيدنا محمد .. إلا أنهم أحياء بصورة لا يعلمها إلا الله .. فلذلك نقول أنه في النفخة الأولى لا يكونوا قد ماتو بل صعقوا بدليل قوله (يفيق) و غيرها من الأدلة الواردة في شرح الحديث .
    وفي النفخة الثانية تجد قوله :salla_icon: (فإذا موسى باطش بجانب العرش ) أي ممسك بالعرش بقوة .. و هذا دليل أيضاً على الفزع و الخوف و أنه ممن استثنى الله سبحانه و تعالى والله أعلم .
    ووقع في حديث أبي سعيد " فلا أدري كان فيمن صعق - أي فأفاق قبلي - أم حوسب بصعقته الأولى) أي الصعقة عندما طلب الرؤيا .
    و الراجح في القول أنه حوسب بصعقته يوم الطور فلم يكلف بصعقة أخرى . وهو ممن استثنى الله سبحانه و تعالى في قوله : (إلا من شاء الله)

    ففي قولنا أنه أفاق قبل سيدنا محمد ص من الصعق فذلك فضل لسيدنا موسى عليه السلام ، و قولنا أنه لم يكلف بصعقة أخرى أيضاً فضل لسيدنا موسى عليه السلام . و الله أعلم


    هذا هو مختصر التفسير ، و أعتذر عن عدم ترتيب الأفكار في الرد السابق
    ومعك حق ما تستوعب ، لأني عندما قرأت الرد اليوم شعرت بتشويش كبير في الأفكار . أرجو المعذرة .

    لقد قلت : لي سؤال و استفسارين .

    فهذا سؤال و استفسار . فأين الاستفسار الثاني ؟ :blink: :lol:

    و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

    «« توقيع Dexter »»
    للتواصل على المسنجر:
    waelbounny@hotmail.com
    waelbounny@yahoo.com

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

دعوي محمد انه سيد الخلق

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بالله علكيم مش عارف اعمل ايه فى الموقع ده اللى بيسب اشرف الخلق سيدنا محمد
    بواسطة Medo EL-Pasha في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 26-03-2012, 09:39 AM
  2. محمد اعظم الخلق واشرف الخلق
    بواسطة د/احمد في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-08-2011, 08:21 PM
  3. شبهة : المسيحيين يقولون ان المسيح هو الله بإعتراف محمد (أشرف الخلق)
    بواسطة راجية الشهادة في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-05-2010, 10:48 PM
  4. عمل دعوي بسيط
    بواسطة amatallah_87 في المنتدى قسم غرف البال توك
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-02-2010, 06:34 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

دعوي محمد انه سيد الخلق

دعوي محمد انه سيد الخلق