إسلامهن


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

إسلامهن

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: إسلامهن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    آخر نشاط
    19-05-2008
    على الساعة
    04:08 PM
    المشاركات
    95

    افتراضي إسلامهن

    الــســلام عــلــيــكـم ورحــمــة الــلــه وبـركــاتـه

    اخواتى الكريمات الفضليات

    كما فتحنا موضوع عن الأم المسلمة والزوجة المسلمة

    فتحنا موضوع عن قصص إسلامهن وكيفية دخولهن للإسلام وثباتهم على الحق بالإضافة الى إعداد طريق الدعوة الى الله سبحانه وتعالى واتباع سنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم وعرض قصص واقعية عن الثبات على الحق والصبر على البلاء

    الهدف من الموضوع التعلم منهن الثبات بثباتهن والدعاء لهن وان نحمد الله عز وجل على كل نعمه علينا وخاصة نعمة التوحيد نعمة الإسلام

    هيا يا احبائى فى الله فى انتظار مشاركتكم ومواضيعكم والتعاون معنا فى هذا الموضوع ليعم النفع والفائدة


    جزاكم الله خيرا ونفعنا وإياكم بكل حرف نقرأه وجعله الله فى ميزان حسناتنا وجعله خالصا لوجه الكريم

    «« توقيع mariem »»
    لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله
    اللهم نجنا من القوم الظالمين والقوم الكافرين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    15-05-2006
    على الساعة
    03:53 AM
    المشاركات
    96

    افتراضي

    .


    فكرة ممتازة أخيتي وحبيبتي في الله مريم

    أثابك الرحمن ونفع بك




    «« توقيع مشتاقة للجنة »»
    .

    ملكنـا هـذه الـدنـيـا الـقـرونا ...... وأخـضـعـهـا جـنـود خـالـدونا
    وسطرنا صحائـف من ضياء ...... فـما نـسي الزمان وما نسـيـنا


    سنقاطع الدنمارك بقدر حبنا لنبينا
    " وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون "


    .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    آخر نشاط
    19-05-2008
    على الساعة
    04:08 PM
    المشاركات
    95

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إسلام الداعية البريطانية سارّة جوزيف



    السيدة/ سارة جوزيف
    اعتنقت الإسلام منذ سنة 1988
    متزوجة ولها ولد وبنت "حسن" و"سمية"
    تَدْرُس في الكلية الملكية بإنجلترا قسم "الدراسات الإسلامية"
    تعد لدراسة الدكتوراه في موضوع (اعتناق البريطانيين الإسلام) وذلك في الجامعة الملكية بلندن
    تعمل محررًا بجريدة المجلس الإسلامي ببريطانيا والذي يمثل منظمة كبيرة تضم مائة عضو من المنظمات والجماعات التي تسعى للضغط على الحكومة والإعلام وذلك بهدف تعزيز وجود الإسلام وخدمة المسلمين هناك
    محرر سابق في مجلة (الاتجاهات) أكبر مجلة إسلامية في بريطانيا
    تكتب في العديد من وسائل الإعلام المختلفة كـ "البي سي للخدمات العالمية" "وقفة للأفكار" و "الحمد لله"، بالإضافة إلى إلقاء محاضرات في الغرب عن الإسلام في مجالات العقيدة، والمرأة والمسئوليات الاجتماعية
    ما الذي جعلك تدخلين الإسلام وهل كان اختيارا حرا وكيف حدث ذلك؟
    نعم، لقد كان اختياري الشخصي الحر كنت صغيرة جدًا، وكنت مختلفة قليلا عن مثيلاتي من المراهقات، وقد كنت دائًما اؤمن بالله ، وكان الإيمان جزءًا كبيرا في حياتي دائمًا ، وكنت كذلك مؤمنة بخيرية المجتمع ، راغبة في العدالة والمساواة ، والجودة. ويمكن أن تقول أنني كنت مسيحية عن إيمان وكنت أمارسها عن حق ، أو علىالأقل حاولت أن أكون، وعندما بلغت الرابعة عشر اعتنق أخي الإسلام لكي يتزوج، وهذا جعلني غير سعيدة ، وكنت مقتنعة أنه فعل شيئا مخالفا لشرع الله، كأنه باع نفسه في غير مرضاة الله ، حتى هذا الوقت كنت لا أعرف شيئًا عن الإٍسلام سوى ان المرأة عبارة عن خيمة سوداء، وأن لها علاقة بالإرهابيين، وأن هناك شيئًا ما يفعلونه مع علبة سوداء (الكعبة). وأخيرًا أخبرتني أمي أن عيسى عليه السلام قد ولد من امرأة عذراء .لم أكن أستطيع أن أفهم كيف حدث هذا بالنسبة لسيدنا عيسى عليه السلام، ولكن في يوم ما عندما كنت في المكتبة طلبت نسخة من القرآن، وذهبت إلى فهرس القرآن، ووجدت الآية التي تتحدث عن عذرية السيدة مريم وولادتها لسيدنا عيسى عليه السلام، كنت سعيدة بعض الشيء وبعد ذلك تركت الأمر.

    وعندما بلغت السادسة عشر من عمري تركت مدرستي المسيحية وذهبت إلى الجامعة وهناك بدأت في دراسة تاريخ الكنيسة وهناك وجدت أشياء محددة حالت بيني وبين المسيحية. ثلاثة أشياء كانت وراء ذلك وهي: في اعتقادهم أن البابا معصوم غير خطاء، هذه العقيدةتوحدت إيطاليا وتعرضت الباباوية للخطر. وكان كانت موجودة في ستينات القرن التاسع عشر عندما صعباالأمر الآخر الذي وجدت صعوبة في تقبله هو علي تقبل هذه العقيدة التي لها مثل هذه الصلة بالسياسة. التناقضنايسيا، ولكن أربعة فقط منها كانت مقبولة ومرة الذي في الإنجيل مثل وجود أربعين نسخة أقرها مجلس اخرىأنزله الله تعالى. أخيرًا وجدت في العقيدة وجدت صعوبة في تقبل وجود بشر يتدخلون في تحديد ما الكاثوليكيةيرثون خطيئة آدم وحواء التي لم يغفرها الله الرومانية مبدا الخطيئة الأصلية التي تقتضي أن الأطفال لهمحتى سن السادسة عشر أن كل عقيدة الكنيسة في اعتقادهم، وأنا لم أعتقد في هذا الأمر أبدًا ، لكنني لم أدرك مبنيةفلا حاجة للصلب والقيامة . على هذه العقيدة. إذا لم تعتقد في مبدأ الخطيئة الأصلية، إذاً!

    لقد قلت ذلك لأوضح كيف أن الإسلام مختلف تمامًا. باختصار، فإن من عجائب الله تنزيل القرأن عن طريق الوحي على الرسول عليه الصلاة والسلام ، وكيف أن القرآن ظل محفوظا، وفهمَ أن عيسى عليه السلام ولد من امرأة عذراء ليس لأنه ابن الله ولكن لأنها قدرة الله فإن الله يقول للشيء كن فيكون .

    إن قصة اعتناقي الإسلام هي أكثر تعقيدًا من ذلك ولكن في الأصل هذه هي أهم الأشياء التي جعلتني اعتنق الإسلام والشيء الاخير الذي جعلني اعتقد أن الإسلام دين الحق هو رؤية فتاة في العشرين تصلي وعندما سجدت رأيت أن السجدة هي قمة الاستسلام لله سبحانه وتعالى . وفي هذا اليوم عرفت أن الإسلام هو الحق

    «« توقيع mariem »»
    لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله
    اللهم نجنا من القوم الظالمين والقوم الكافرين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    11-12-2009
    على الساعة
    08:08 PM
    المشاركات
    561

    افتراضي

    فكرة رررررررائعة اخيتى
    بارك الله فيك

    «« توقيع رفيده بنت الحارث »»
    طوبى لمن أهدى إلىّ عيوبى


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    11-12-2009
    على الساعة
    08:08 PM
    المشاركات
    561

    افتراضي

    الفضول والإنترنت قادا "براندي" الأمريكية للإسلام

    وحدة الاستماع والمتابعة- إسلام أون لاين.نت/ 21-12-2004



    أثارت أحداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 فضول الأمريكية براندي كورمان لمعرفة المزيد عن الإسلام، وهكذا بدأت خطواتها الأولى في التعرف على الإسلام بالبحث على الإنترنت، مستخدمة كلمتي "إسلام" و"قرآن"، وبعد 3 سنوات من الدراسة المتعمقة اعتنقت الإسلام، وتزوجت مسلما.



    حين بدأ اهتمامها بالإسلام قبل 3 سنوات كانت براندي كاثوليكية متدينة تبلغ من العمر 18 عاما.

    وفي مقابلة أجرتها مؤخرا مع صحيفة ساوث بيند تريبيون الأمريكية قالت براندي: "الفضول كان هو السبب وراء إسلامي. لقد كنت أتساءل: أي دين ذلك الذي يحث أتباعه على القتل؟".



    وهكذا بدأت القراءة عن الإسلام، وانتقلت من المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت إلى الكتب، ثم إلى القرآن الكريم.



    ومع كل صفحة من آلاف الصفحات التي قرأتها حول الإسلام بدأت تتلاشى تدريجيا فكرة أن الإسلام دين يحرض على القتل، وبالمقابل بدأت براندي تنظر إلى الإسلام كمنهج حياة خاضعة لله الذي يحرم قتل الأبرياء تحت أي مسمى.

    وتقول براندي: "إن الله كما وضع قوانينَ للطبيعة وضع لنا نحن أيضا قوانين أنزلها في كتابه"، وتضيف: "عندما أقرأ القرآن لا أجد شيئا أختلف معه على عكس ما كنت أجد في الإنجيل".



    وفي أحد الأيام طلبت من أسامة أباظة -أحد زملائها بجامعة أنديانا- أن يصطحبها إلى المسجد، ومن حينها انتظمت في الذهاب إلى المسجد أسبوعيا مع أسامة الذي كان في منتصف طريقه لإعادة اكتشاف الإسلام، إذ إن أسامة قبل أن يغادر مصر منذ 4 أعوام ونصف لم يكن يعتبر نفسه مسلما ملتزما، فقط بعد ذهابه للولايات المتحدة بدأ في الانتظام في الذهاب للمسجد.



    ويوضح أسامة السبب في ذلك: "عندما جئت للولايات المتحدة شعرت أن علي أن أجد ما أنتمي إليه في هذا المجتمع المقسم إلى العديد من الجماعات العرقية، ولا يمكن أن تشعر بشيء أفضل من أن تكون منتميا لله".

    وتقول براندي: "الإسلام بالنسبة لي ليس دينا فقط، وإنما هو أسلوب حياة، فلا بد أن تغير الطريقة التي تتصرف بها والملابس التي ترتديها".



    وهكذا استبدلت براندي بملابسها الغربية الملابس المحتشمة والحجاب، وتزوجت من أسامة وفق المنهج الذي شرعه الله في الإسلام.

    التحقت براندي بدروس أسبوعية لتعلم القرآن الكريم مدفوعة بشعورها الإسلامي الفياض، ودأبت على تذكير زوجها بأن يستعمل معها المفردات العربية التي بدأت تتلمس معالمها كلما واتتها الفرصة.



    نص الموضوع على الجريدة الأمريكية



    المصدر

    http://www.islamonline.net/Arabic/ne...rticle11.shtml

    «« توقيع رفيده بنت الحارث »»
    طوبى لمن أهدى إلىّ عيوبى


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    آخر نشاط
    07-01-2006
    على الساعة
    11:00 PM
    المشاركات
    12

    افتراضي

    السلام عليكن ورحمة الله وبركاته
    جزاكن الله خير اخواتي على الفكره الرائعه واسمحوا لي بطرح قصة لسيده امريكيه وكيف اسلمت
    بسم الله الرحمن الرحيم
    نبتدي


    الغامديه وموظفة الكاشير هذه قصة ليست من نسج الخيال ولا من الخرافه والاساطير بطلتها امرأه غامديه

    عاشت حياة ملتزمه طائعه لربها لا تفرط في النوافل فضلا عن الفرائض بداية القصه هي البعثه التي حصل

    عليها زوجها فأشار عليها بالسفر معه الى الولايات المتحده الامريكيه فوافقت وعندما وصل الى الولايات المتحده

    الامريكيه فوافقت وعندما وصل الى الولايات المتحده الامريكيه أستأجر في فندق, وكان تحت هذا الفندق سوبر ماركت

    فكانت الغامديه تأتي الى هذا السوق ولكن كيف تأتي وعلى اي هيئه تأتي هل تركت لباسها الشرعي

    بعد ان بعدت عن اعين الهيئه وعن اعين من يعرفونها ابدا والله و ذلك لانها تعلم علم اليقين ان هناك عين تراها ولا

    تغفل عنها

    هي عين الله تبارك وتعالى , فكانت محتشمه محافظه على لباسها الشرعي , وكانت تأتي الى هذا السوق التجاري

    وتشتري ما تحتاجه , وكانت هناك امريكيه تعمل على الكاشير وحينما ترى الغامديه قد نزلت بهذا اللباس الاسود الغريب

    تترك الامريكيه مكانها وتتجه الى الغامديه وتقوم على مساعدتها والسير معها الى حين الانتهاء من الشراء وذلك لان

    الامريكيين بطبعهم عندهم حب الاستطلاع وتكررت هذه الحادثه لاكثر من مره حتى ايقنت الغامديه بأن الامريكيه لديها

    رغبه في التعرف على سر هذا اللباس وشدة الالتزام لديها فعرضت عليها بعض الكتيبات باللغه الانجليزيه للتعريف

    بالاسلام وسماحته ومحافظته على المرأه وعلى ان لا تكون سلعه رخيصه

    وبعد هذه الكتيبات اقترحت عليها الغامديه ان تجرب هذا اللبس الشرعي واعطتها لباسا ساترا تلبسه وفعلا استئذنت الامريكيه من صاحب العمل لساعات معدوده

    واخبرته بأنها لديها امرا مهما واتجهت بهذا اللبس الى بيتها وارتدته ثم عادت الى العمل بهذا اللباس الاسود وهذا الاحتشام المهيب

    وهي تجلس به على كرسي الكاشير وتقوم بخدمة الزبائن مما ادى الى امر غريب فقد كثر الزبائن في السوق التجاري

    من الامريكيين لما يرونه من هذا اللباس وسبحان الله كما قلت بأن هذا الشعب لديه حب استطلاع

    وعندما رأى صاحب العمل هذا الازدحام امر الموظفه بأن يكون هذا لباسها الرسمي في العمل

    وبعد فتره اسلمت هذه الامريكيه في ظل الكتيبات والنصائح التي كانت تعطيها الغامديه لهذه الامريكيه

    وبعد اسلامها حدث امر غريب حيث اتجهت الغامديه الى زوجها لتخبره بأنها تريد تزويج الامريكيه به

    فأستغرب هذا الزوج كيف يتزوج من هذه الامريكيه وكيف تطلب زوجته ذلك

    فما كان من الزوج الا ان قبل بهذا الزواج وتزوج الامريكيه وعادوا الى ارض الحرميين وبعد فتره قدر الله لهذه

    الغامديه ان تصاب بمرض خطير فكانت الامريكيه تسهر على علاجها وتمريضها حتى ماتت
    أسأل الله العلي القدير ان يجعل الجنه دارها وقرارها

    والامريكيه الان لديها ابناء يشهد الحي الذي يعيشون فيه بصلاحهم وحسن تربيتهم


    وهذه قصه واقعيه وسبحان مقلب لقلوب
    آسفه لو كنت دخلت وكتبت شيء ليس في مكانه
    وجزاكم الله خير

    «« توقيع توتي »»

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    آخر نشاط
    19-05-2008
    على الساعة
    04:08 PM
    المشاركات
    95

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ما شاء الله لا قوة إلا بالله
    جزاك الله خيرا اختى الحبيبة توتى على هذه القصة الواقعية المؤثرة
    وجعلها الله فى ميزان حسناتك
    ثبتنا الله وإياهم على الإسلام وعلى الحق

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توتي


    وهذه قصه واقعيه وسبحان مقلب لقلوب
    آسفه لو كنت دخلت وكتبت شيء ليس في مكانه
    وجزاكم الله خير
    لا حبيبتى لا تقلقى هذا المكان الصحيح للقصة لأن هذا الموضوع مختص بالقصص الواقعية وقصص إسلام المسلمين الجدد والدعوة فى سبيل الله
    ونحن فى إنتظار المزيد منك إن شاء الله

    «« توقيع mariem »»
    لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله
    اللهم نجنا من القوم الظالمين والقوم الكافرين

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    29-04-2006
    على الساعة
    03:06 PM
    المشاركات
    53

    افتراضي

    مشكوره أختي mariem على الموضوع الرائع

    جزاكم الله خير ياأخواتي على القصص الرائعة بارك الله فيكم

    «« توقيع نورة »»
    أختكم نورة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    11-12-2009
    على الساعة
    08:08 PM
    المشاركات
    561

    افتراضي

    اين باقى القصص يامريم ؟؟؟

    «« توقيع رفيده بنت الحارث »»
    طوبى لمن أهدى إلىّ عيوبى


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    آخر نشاط
    19-05-2008
    على الساعة
    04:08 PM
    المشاركات
    95

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سمحينى اختى رفيدة على التأخير :(
    والله كل التأخير بسبب الإمتحانات
    إن شاء الله هيتم تكملته عقب الإمتحانات مباشرة

    وبراحة علينا شوية يا ستى :p

    «« توقيع mariem »»
    لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله
    اللهم نجنا من القوم الظالمين والقوم الكافرين

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

إسلامهن

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إسلامهن

إسلامهن