<div align="center"></div>
<div align="center">القس جيسي جاكسون في مقابلة مع بابا الفاتيكان عام تسعة وتسعين</div>

قال القس الأمريكي جيسي جاكسون المدافع عن الحقوق المدنية إنه سينسحب بشكل مؤقت من الحياة العامة بعد اعترافه بأبوته لطفلة غير شرعية تبلغ من العمرعشرين شهرا

وقال جاكسون في تصريح، عقب نشر تقارير صحفية حول الموضوع، إنه لا مجال الآن للإنكار وإنه نادم على فعلته، طالبا العفو والسماح من عائلته وأصدقائه

وأعلن جاكسون بأنه أخبر زوجته وأطفاله عن طفلته وبأنهم جميعا يمرون بأوقات عصيبة في الوقت الحاضر

وكانت صحيفة ناشونال إنكوايرار الأمريكية التي تعني بنشر أخبار الفضائح قد نشرت صورة لجاكسون وعشيقته وهي حامل مع الرئيس الأمريكي بيل كلينتون ملتقطة قبل حوالي عامين

وقال جاكسون إنه يحب الطفلة حبا جما وإنه يتحمل مسؤولياته المالية والعاطفية تجاهها منذ ولادتها

وكان جاكسون، الذي عمل مساعد لداعية الحقوق المدنية مارتين لوثر كينج، قد أقام علاقة غير شرعية في الوقت الذي كان يقدم فيه النصح للرئيس كلينتون وأسرته فيما يتعلق بقضية مونيكا لوينسكي

وكانت والدة الطفلة تعمل مساعدة للقس جاكسون في مقر منظمة تحالف رينبو، أو قوس قزح، وهي منظمة تسعى لتحقيق العدالة الاجتماعية في الولايات المتحدة

ويقول مراسل بي بي سي في الولايات المتحدة إن توقيت الكشف عن علاقته تلك سيسعد العديد من أعضاء الحزب الجمهوري الذين يشعرون بالضيق بسبب الانتقادات التي وجهها جاكسون للطريقة التي فاز بها جورج دبليو بوش في الانتخابات الرئاسية

المصدر:

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsi...000/1126415.stm