<div align="center"></div>
<div align="center">الأسقف أثار احتجاجات كبيرة في بوسطن</div>


تفاقمت أزمة الاستغلال الجنسي في الكنيسة الكاثوليكية بالولايات المتحدة بعد أن وصل إلى روما وبشكل مفاجئ الكاردينال يبرنارد لُو أسقف الكنيسة الكاثوليكية في بوسطن.
الأسقف "لُو" يواجه دعوات للاستقالة
وتزايدت الضغوط التي تطالب باستقالة الكاردينال لُو منذ نشر سجلات كنسية في الأسبوع الماضي تكشف عن سماح الأبرشيات للقساوسة المتهمين باعتداءات جنسية بمواصلة عملهم.

وقد نُظمت احتجاجات كبيرة أمام كاتدرائية بوسطن.
وتقول تقارير إن الكنيسة الكاثوليكية في بوسطن تواجه أكثر من أربعمئة قضية في دعاوى استغلال جنسي و تسود مخاوف من أنها قد تضطر إلى إشهار إفلاسها.

ويخشى الأساقفة الكاثوليك في كاليفورنيا من أن تواجه كنائسهم هناك أزمة مالية بعدما أصدرت سلطات الولاية قانونا جديدا يسمح للأشخاص الذين يزعمون تعرضهم للاستغلال الجنسي على أيدي القساوسة المطالبة بتعويضات في المحاكم.

المصدر:

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsi...000/2557317.stm