هل العهد القديم كلمة الله؟


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

يُطبع لأول مرة: أربعة كتب في (رفع اليدين وعدم فساد الصلاة به) ومناظرة السبكي والأتقان » آخر مشاركة: طلاب العلم | == == | صدر حديثًا كتاب: " حوار القرآن الكريم لأصحاب الحضارات" لفضيلة الشيخ: نشأت أحمد » آخر مشاركة: طلاب العلم | == == | كتاب مخطوطات القرآن الكريم ومخطوطات العهد الجديد ..مقارنة » آخر مشاركة: أحمد الشامي33 | == == | دورة الأساليب الحديثة للتحقيق مع العمال و الموظفين في الشركات و المصانع » آخر مشاركة: globaltc | == == | #دورة_الأدلة_الجنائية_والتحقيق_الجنائي » آخر مشاركة: globaltc | == == | صيانة جميع اجهزه يونيفرسال 01060037840 خط التجمع الخامس 0235710008 تصليح معتمد » آخر مشاركة: pattott | == == | رقم وحيد صيانة وايت ويل 01207619993 فرع الشروق 0235700994 ضمان صيانة جهازك » آخر مشاركة: pattott | == == | رقم وحيد صيانة ثلاجة ايبرنا 01010916814 فرع مدينة الرحاب 0235710008 ضمان صي » آخر مشاركة: pattott | == == | تويوتا لاندكروزر عوادم | أنظمة العادم الأداء » آخر مشاركة: وحيد القرن العادم | == == | #دورة_ مهارات_العلاقات_العامة_والاعلام » آخر مشاركة: globaltc | == == |

هل العهد القديم كلمة الله؟

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل العهد القديم كلمة الله؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    03-08-2006
    على الساعة
    12:45 PM
    المشاركات
    105

    افتراضي هل العهد القديم كلمة الله؟

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين ابي القاسم وعلى اله واصحابه ومن اتبعه الى يوم الدين.
    اما بعد:
    فمن المعروف ان ما يسمى بالكتاب المقدس في عصرنا الحاضر يحوي عهدين وهما: العهد القديم و العهد الجديد.
    اما العهد القديم فهو ما يسميه اليهود بالتوراة . واني لا اشكك في التوراة التي انزلها الله تعالى على سيدنا موسى عليه السلام فقد وصفها الله عز وجل بالحكمة والنور والهداية فنتذكر هنا قول الرحمن الرحيم:"وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله".( سورة المائدة - سورة 5 - آية 43).
    ونذكر ايضا:" إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس واخشون ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون" .( سورة المائدة - سورة 5 - آية 44).
    فلا شك في صحة توراة موسى عليه السلام وخلوها من أي خطأ.
    ولكن يلح على بالنا السؤال التالي: هل العهد القديم هي التوراة نفسها؟
    واني لست بمتخصص في الكتاب المقدس ولا اريد اثبات وجود اخطاء او خلافه منها حتى اعرف الجواب على هذا السؤال.
    ولكني سأستخدم اسلوب جديد وهو الافضل في نظري الا وهو استخدام القران الكريم كلام الله المحفوظ الى الابد والذي فيه الحكمة والموعظة.وقد تتسائل عزيزي القاريء كيف سأفعل ذلك والجواب بسيط جدا.
    ففي البداية لنرى ما ورد في التوراة حسب ما يقوله القران الكريم.
    قال تعالى: "أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى. وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى .أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى. وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى .وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى. ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاء الْأَوْفَى. وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنتَهَى. وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى......"( سورة النجم - سورة 53 - آية 36 الى النهاية).
    ونلاحظ هذا الوصف الدقيق لبعض محتويات صحف موسى(التوراة) , ونستنتج ان التوراة الصحيحة كانت تحوي هذه العبارات فاذا لم نجدها اليوم فهذا يعني ان العهد القديم ليس التوراة الاصلية وبذلك فهو ليس كلام الله.
    ولنأخذ هذا المثل الشبيه. قال تعالى: "قَدْ أَفْلَحَ مَن تَزَكَّى. وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى. بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا. وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى. إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى. صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى".( سورة الأعلى - سورة 87 – آية 19:14)
    ونلاحظ هذا الوصف الدقيق ايضا لبعض محتويات صحف موسى(التوراة) , ونستنتج ان التوراة الصحيحة كانت تحوي هذه العبارات فاذا لم نجدها اليوم فهذا يعني ان العهد القديم ليس التوراة الاصلية وبذلك فهو ليس كلام الله.
    واخرا وليس اخيرا.قال تعالى:" الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون ".( سورة الأعراف - سورة 7 - آية 157).
    فاذا سألت يهودي او نصراني عن وجود بشارة النبي محمد(ص) او صفته في التوراة والانجيل يجيبك بلا .(علما ان هذه الصفات موجود ما تبقى منها بحمد الله).فاذا قال لا فقل له ان التوراة والانجيل الحقيقيين ورد فيهما ذكر الرسول الكريم وطالما انت تنكر ذلك فاذا نحن ننكر ان تكون هذه التوراة وهذا الانجيل هو ما تنزل الى موسى وعيسى عليهما وعلى رسولنا افضل السلام.
    وقد صدق رب العزة عندما قال:" فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون".( سورة البقرة - سورة 2 – اية 79 ).
    والذي قال:" الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم وإن فريقا منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون ".( سورة البقرة - سورة 2 - آية 146).
    تم بحمد الله.
    شكر لك عزيزي القاريء على القراءة. فان كان ما كتبته خير فمن الله وان كان شر فمن نفسي والشيطان.
    وما توفيقي الا بالله عليه توكلت واليه انيب.
    العبد الفقير لله جهاد.

    «« توقيع أبـ عبد السلام ــو »»
    قال إبن القيّم : " فلو أن قوماً لم يعرفوا لهم الها ثم عرض عليهم دين النصرانية هكذا لتوقفوا عنه وامتنعوا من قبوله " .( هداية الحيارى، الجزء 1، صفحة 184 )

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    25-05-2014
    على الساعة
    11:31 PM
    المشاركات
    546

    افتراضي

    بسم الله .. والحمد لله ..

    ملخص ما قاله أخونا الكريم : الاستدلال على تحريف التوراة والإنجيل ، بخلوهما من تلك العبارات التى نوه القرآن على تواجدها فيهما .

    أولاً .. هذه الحجة توجه للمسلم لأنه مؤمن بالقرآن ، ولا توجه لغيره لعدم إيمانه بصحة ما فيه .. فإذا قلت لنصرانى : إن كتابك محرف لخلوه من العبارات التى نوه القرآن على أنها موجودة فيه .. سيقول لك : ومن قال لك بأنى مؤمن بصحة ما يقوله القرآن ؟!

    ثانياً .. علينا التأنى بشدة ، بخصوص الحكم على عدم تواجد تلك العبارات التى نوه القرآن بتواجدها فى الوحى السابق .. لأن ذلك يستلزم مسحاً دقيقاً متأنياً لكتبهم المقدسة ، والوقوف على معانى كل كلمة وعبارة .. هذه واحدة .. والثانية : لأن التعبير عن المعانى يتفاوت بين اللغات ، لاختلاف طبيعة اللغات ذاتها .. ومن الخطأ أن نشترط توافق العبارة القرآنية مع نظيرتها فى الترجمة العربية لكتبهم المقدسة .. لاختلاف اللغات وطرائق التعبير فيها وتباينها .

    ثالثاً .. ما قاله أخونا الكريم يصلح حجة على النصارى ، ولكن فى مقام آخر .. وذلك أن النصارى يلزمون المسلمين بتصديق ما فى كتبهم كاملة ، بحجة أن القرآن قد زكى هذه الكتب ومدحها .. فللمسلم هنا أن يستخدم ما قاله أخونا جهاد كحجة داحضة للنصارى .. فيقول : القرآن زكى تلك الكتب التى ذكرت البشارة بالنبى عليه الصلاة والسلام ، فإن كانت كتبكم فيها هذه البشارة بالنبى صدقناها ! .. وإن كانت خلواً منها فهى إذن ليست تلك الكتب التى تحدث عنها القرآن ، ولا يلزمنا تصديق ما لم يزكه القرآن !

    وما ذكرته ـ إخوتى الكرام ـ فى البند ( ثالثاً ) ، هو فائدة عظيمة لمن تدبرها ، فلا تدعوها تفوتكم .. وهى ليست من اجتهادى ، وإنما نبه عليها الإمام ابن تيمية رحمه الله فى كتابه ( الجواب الصحيح ) أكثر من مرة .. فجزى الله هذا الحبر عن أمة المصطفى خير الجزاء .

    جزى الله أخانا خيراً .. وجمعنا الله بكم فى جنته .. آمين !

    «« توقيع متعلم »»

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    14-04-2008
    على الساعة
    07:24 PM
    المشاركات
    890

    افتراضي

    بارك الله فيك يا أخ جهاد و أهلاً بمشاركاتك في المنتدى .

    و قد سبقك الإمام ابن حزم إلى هذا الأسلوب و أن لم يكن بنفس التفصيل فقال في الفصل ج1 ص93 :
    وما ندري كيف يستحل مسلم إنكار تحريف التوراة والإنجيل وهو يسمع كلام الله عز وجل ‏"‏ محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار ‏"‏ وليس شيءٌ من هذا فيما بأيدي اليهود والنصارى مما يدعون أنه التوراة والإنجيل فلابد لهؤلاء الجهال من تصديق ربهم جل وعز أن اليهود والنصارى بدلوا التوراة والإنجيل .

    لله درك يا ابن حزم !

    صدقت يا شيخ متعلم و كلامك به الكثير لنستوعبه فقد ثبت حقا وجود كلام مقابل للآيات القرانية في كتب اليهود و النصارى مثل " الأرض يرثها عبادي الصالحين " و " من قتل نفساً بغير نفس ... إلخ الآيه " و غيرهما

    و كذلك للأحاديث الشريفة مثل " ليس بفظ و لا غليظ " و " ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر " و غيرهما

    و خير ما قيل هو كلام ابن حزم في نفس المسألة :
    حدثنا أبو سعيد الجعفري‏.‏
    حدثنا أبو بكر الأرفوي محمد بن علي المصري‏.‏
    ثنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن إسماعيل النحاس‏.‏
    ثنا أحمد بن شعيب عن محمد بن المثني عن عثمان بن عمر‏.‏
    ثنا علي هو ابن المبارك‏.‏
    ثنا يحيى بن أبي كثير عن سلمة عبد الرحمن بن عوف عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏.‏
    كان أهل الكتاب يقرؤون التوراة بالعبرانية ويفسرونها لأهل الإسلام بالعربية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد قال أبو محمد رضي الله عنه وهذا نص قولنا والحمد لله رب العالمين‏.‏
    ما نزل القرآن والسنة عن النبي صلى الله عليه وسلم بتصديق صدقا به‏.‏
    وما نزل النص بتكذيبه أو ظهر كذبه كذبنا به‏.‏
    وما لم ينزل نص بتصديقه أو تكذيبه وأمكن أن يكون حقاً أو كذباً لم نصدقهم ولم نكذبهم وقلنا ما أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نقوله كما قلنا في نبوة من لم يأتنا باسمه نص والحمد لله رب العالمين‏.


    والحمد لله رب العالمين‏.‏

    «« توقيع د. هشام عزمي »»
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : (( إن الرد بمجرد الشتم والتهويل لا يعجز عنه أحد والإنسان لو أنه يناظر المشركين وأهل الكتاب لكان عليه أن يذكر من الحجة ما يبين به الحق الذي معه والباطل الذي معهم )) مجموع الفتاوى (4/186-187) .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    آخر نشاط
    04-09-2004
    على الساعة
    08:09 AM
    المشاركات
    329

    افتراضي

    ALSALAMU ALAIKUM ALL MUSLIMS
    MASHA'ALLAH VERY NICE ARTICLES AND GOOD POINTS
    I ALSO HAVE A LITTLE COMMENT AND THAT IS TO ASK THE JEWS AND THE CHRISTIANS WHO CALIM THAT THE OLD TESTAMENT IS THE TORAH WHICH OLD TESTAMENT ARE YOU TALKING ABOUT FIRST????? AND HERE I WILL POST A SMALL PART OF ONE OF MY ARTICLES WHICH WERE PUBLISHED IN DELAWARE STATE NEWSPAPERS IN OPINION' SECTION ANSWERING THE ENEMIES OF ISLAM
    I DID WRITE "The Bible contains two main sections: the Old Testament and the New Testament. The Old Testament is recognized by Jews and Christians both. Jews call it the Hebrew Bible or TANAK. But their Bible has 24 books and some books have two parts thus a total of 39 books. Protestants also have 39 books but in a different order. The same Old Testament of Catholics has 46 books, while Eastern Orthodox Christians have 51 books in their Old Testament. Jewish version of the Bible is based on the Hebrew Masoretic text while Christians generally use the Greek (Septuagint) and Latin (Vulgate) versions as the basis of their Old Testaments. Each group also has variations in the texts of their books as well as in the number of verses."

    I THINK NOW THE MATTER IS CLEAR, AND THE JEWS AND CHRISTIANS MUST TELL US WHICH ONE THEY CHOOSE AND WHY???????????? THEY MUST PROVIDE AN EVIDENCE WHY THEY CHOSE ONE AND WHY THEY REJECT THE OTHERS
    AND ANOTHER POINT ALSO, THERE ARE MANY INTERNAL EVIDENCES THAT PROPHET MOSES DID NOT WRITE OR HAS ANYTHING TO DO WITH ANY OLD TESTAMENT AND PROPHET JESUS HAS NOTHING TO DO WITH ANY NEW TESTAMENT PLUS THE CONTRADICTIONS THAT FILLED UP THE NEW AND OLD EVEN AFTER ALL REVISIONS
    BUT THIS IS A HUGE TOPIC AND EVERYONE OF THEM NEED A SEPARATE LONG ARTICLE TO PROVE FROM THEIR BOOKS
    I'M WILLING INSHA'ALAH TO WRITE ABOUT THAT IF ANY ONE ASKS ME
    ALL PRAISE BE TO ALLAH AND PEACE BE ON PROPHET MUHAMMAD AND ALL THE MESSENGERS
    ALSLAMU ALAIKUM

    «« توقيع OMAR AL-FAROUQ »»

هل العهد القديم كلمة الله؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صفحة التعليقات على مناظرة هل العهد القديم كلام الله
    بواسطة السيف العضب في المنتدى قسم المناظرات الكتابية
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 09-04-2011, 09:08 PM
  2. العهد القديم ليس كلام الله
    بواسطة رضا البطاوى في المنتدى قسم الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-08-2009, 03:36 PM
  3. البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم في العهد القديم
    بواسطة عبداللطيف في المنتدى قسم البشارات العجاب في صحف اهل الكتاب
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 02-01-2009, 08:22 PM
  4. هل العهد الجديد كلمة الله ؟
    بواسطة ABDq_i_ii في المنتدى مكتبة الفرقان للكتب والابحاث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-03-2004, 11:42 PM
  5. هل العهد القديم كلمة الله ؟
    بواسطة ABDq_i_ii في المنتدى مكتبة الفرقان للكتب والابحاث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-03-2004, 11:39 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل العهد القديم كلمة الله؟

هل العهد القديم كلمة الله؟