هل الخمر ليست محرمة


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

هل الخمر ليست محرمة

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 56

الموضوع: هل الخمر ليست محرمة

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    آخر نشاط
    28-08-2004
    على الساعة
    10:05 PM
    المشاركات
    41

    افتراضي

    اذا انت تقول بان حرمة الخمر لم ترد في القران ؟؟ ولماذا يورد الله عز وجل في القران بعضا من محرماته ويترك البعض للسنة النبوية ؟؟ هل يتساوى حرمه ما جاء ذكره بالنص في القران بما جاء في الاحاديث ؟؟

    وماذا تقول في هذه الاية

    قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ))

    «« توقيع مجرد انسان »»

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    02-05-2010
    على الساعة
    10:08 PM
    المشاركات
    234

    افتراضي

    الزميل العزيز مجرد انسان

    قولتنى ما لم اقله ، فبدلا من الاتجاه الى التفلسف والتفسير حسب الاهواء وضعت لك ما ثبت عندنا فى السنة .

    فالكل يؤخذ منه ويرد الا الحبيب المصطفى . فأحببت ان اتى لك بالثابت حتى ابعدك عن الحيرة.

    والله اعلى واعلم

    «« توقيع الجندى »»
    ملتقى أهل الحديث : http://www.ahlalhdeeth.com/vb
    ملتقى أهل التفسير : http://www.tafsir.net/vb
    منتدى التوحيد للرد على الإلحاد والمذاهب الفكرية : http://www.eltwhed.com/vb
    الجامع للرد على النصارى
    http://www.aljame3.net/ib/

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    آخر نشاط
    28-08-2004
    على الساعة
    10:05 PM
    المشاركات
    41

    افتراضي

    عن اي حيرة تتحدث نحن نتناقش في النصوص ؟؟؟

    «« توقيع مجرد انسان »»

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    02-05-2010
    على الساعة
    10:08 PM
    المشاركات
    234

    افتراضي

    الزميل مجرد انسان قلت : عن اي حيرة تتحدث نحن نتناقش في النصوص ؟؟؟

    اقول لك : من افضل انت ام رسول الله فهما ولغة وحكمة ؟

    فرسول الله حرمها وانت تقول ان النصوص تقول لا ، فمعنى هذا انك تتهم رسول الله بالخيانة فى تبليغ

    الرسالة او التدليس او الجهل !!!

    ولاتنسى انى لازلت اعاملك على اساس ما قلت ، وهو انك مسلم فتذكر وتنبه .

    انتظر ردك للتوضيح .

    «« توقيع الجندى »»
    ملتقى أهل الحديث : http://www.ahlalhdeeth.com/vb
    ملتقى أهل التفسير : http://www.tafsir.net/vb
    منتدى التوحيد للرد على الإلحاد والمذاهب الفكرية : http://www.eltwhed.com/vb
    الجامع للرد على النصارى
    http://www.aljame3.net/ib/

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    آخر نشاط
    28-08-2004
    على الساعة
    10:05 PM
    المشاركات
    41

    افتراضي

    اذا اعيد لك مره اخرى كيف فهمت انا هذا التناقض الذي يبدو لك اوقل سبب عدم تحريم شرب الخمر في القران الكريم صراحة ..

    القران الكريم اليس منهجا للحياة ام هل هو ناقص ونحتاج الى كتب اخرى لتكلمه النقص الحاصل فيه ...

    المحرمات يجب أن تكون في كتاب وهي شمولية وأبدية. أما النهي فهو ظرفي غير شمولي. والله تعالى حرم أكل مال اليتيم ونهى عن التجسس، فلا يحق لك أن تأكل مال اليتيم في كل الأحوال حتى ولو كان ابن عدوك. ولكن إن لم تتجسس على أعدائك فسوف يهزموك، وإذا لم تتجسس الدولة على عصابات المافيا والمخدرات فلا تستطيع القبض عليها ومنعها. لذا جاء التجسس في صيغة النهي لأنه ظرفي وأكل مال اليتيم جاء شمولياً فجاء محرماً.

    فأوامر رسول الله (ص) ونواهيه لاتحمل طابع الأبدية والشمولية. ونواهيه ليست محرمات وإنما ظرفيات وهي من مقام النبوة. فالرسول أدار الدولة ونظم المجتمع وقاد الحملات العسكرية من مقام النبوة وليس من مقام الرسالة. وكل القرارات السياسية والعسكرية والتنظيمية والقضائية التي قام بها محمد (ص) هي من مقام النبوة ولاتحمل الطابع الأبدي وإنما الظرفي التاريخي وهي ليست شرعاً إسلامياً بالأصل.

    (( وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ))

    (( قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَرَامًا وَحَلَالًا قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ))

    الآيتان توضح بجلاء أن التحريم حق لله وحده

    ونضرب هنا مثلا و لله المثل الأعلى بمنع الرسول (ص) للنساء من زيارة القبور حيث كانت النساء تمارس شق الجيوب واللطم و حثي التراب على الرؤوس و هو أمر أدر بالرسول (ص) إلى منع النساء من زيارة القبور و لكن عندما انتهت هذه العادات عاد و سمح لهن بذلك فالرسول (ص) لم يحرم و لكنه نهى عن الزيارة لأن التحريم شمولي وأبدي

    نعود الآن إلى موضوع الخمر

    يقول عز و جل :

    (( قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ))

    لاحظوا أن الخمر غير موجود في هذه الآية لأنه منهي عنه و مرة أخرى أقول أنه لا يجب أنه يفهم من حكم النهي أن من يرتكبه هو غير مذنب و نحن نعلم أنه مر زمان على الناس كان الخمر فيه يستخدم للتخدير و لعلاج الكثير من الأمراض مثل الحصى بالكلى .

    كيف سنفهم الأمر باجتناب الخمر في هذه الحالة على أنه تحريم إذا كان الله عز وجل لم يصنفه مع محرمات الطعام التي قال بصريح العبارة أنه لا يوجد فيما أوحي إلى الرسول (ص) محرما من الطعام غيرها .

    علما أن الطعام يتضمن الأكل و الشرب و الدم المسفوح يشرب و لا يأكل.

    «« توقيع مجرد انسان »»

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    آخر نشاط
    08-04-2004
    على الساعة
    04:05 AM
    المشاركات
    1

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    احب اولا ان ارحب بكل اخوانى فى هذا المنتدى واتمنى لهم دوام التوفيق والهدايه من الله عز وجل وبارك لكم الله سعيكم دائما الى هدايه كل من ضل سبيله وجعله الله فى ميزان حسناتكم يوم القيامه باذن الله ،،،،

    اخى الفاضل مجرد انسان
    يقول الله عز وجل فى كتابه العزيز ،،
    بسم الله الرحمن الرحيم ( وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَىِ * مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَىِ * وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىِ * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىِ * عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَىِ ) صدق الله العظيم
    وعن المصطفى صلى الله عليه وسلم ( أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني اسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني ثنا جدي ثنا ابن أبي أويس ثنا أبي عن ثور بن زيد الديلي عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما : ( أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خطب الناس في حجة الوداع فقال : يا أيها الناس ، إني قد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبدا : كتاب الله و سنة نبيه .) صحيح البخارى ومسلم .

    من هذه الآيات وهذا الحديث الشريف يا اخى استخلص ان الاسلام يكمل بكتاب الله واوامر نبيه وهما يكملان بعضهما البعض فى الشريعه والعقيده والاحكام فلا يجوز لك ان ترفع احدهما على الاخر فى الدرجه لانهما فى الاصل من عند الله كلاهما ،،، ويجب عليك ان تفرق بين تفكير الرسول وتفكير محمد بن عبد الله الانسان ،،، فعندما يتعلق الامر بشريعه او بحكم دينى او بعقيده تجد ان من يوضح الامر هو رسول الله بوحى منه ،، اما ان كان الامر متعلق بامور دنويه كحرب او سياسه تجد ان من يرسم المنهج هو محمد بن عبد الله الانسان والذى قام بتربيته رب العزه جل وعلا .

    والدليل على هذا انه لم يذكر مطلقا مراجعه احد من الصحابه او الصحابيات لرسول الله فى شريعه فى عقيده ،، بينما ذكر عده مرات مراجعه زوجات الرسول له فى ما يخص امور بيته ،،، وما من واقعه اشهر مما حدث فى غزوتى بدر وخيبر عندما اشار الحباب بن المنذر على رسول الله بتغير منزله الجيش فى الغزوتين .

    ثم ان فى النهى عن شرب الخمر تدريج فى هذا النهى وفى هذا حكمه بالغه لا يعلم مداها الا الله تعالى اما ما بلغنا من حكمتها فهو صعوبه ترك هذه العاده التى اعتاد عليها العرب ايام الجاهليه ،،،،،

    ثم ان فى حديثك بعض التناقض فان كان كما تقول ان اوامر كتاب الله فيها شموليه واوامر نبيه بها ظرفيه فانك تنفى بهذا مبدئين مهمين قام عليهما الدين الاسلامى
    اولهما الترابط والتكامل بين كتاب الله وسنه نبيه عليه الصلاه والسلام
    ثانيهما شموليه الزمان والمكان وابديه هذا الدين فى شرعيته وصلاحيته من كافه النواحى الدينيه والدنيويه .

    لذا ارجو منك اخى الكريم مراجعه تفسير الايات التى اوردت ذكرها ،،، فالخمر محرمه تحريم نهائى شامل لا ظرفيه فيه .
    هذا والله اعلم

    «« توقيع مش ممكن ابدا »»

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    آخر نشاط
    28-08-2004
    على الساعة
    10:05 PM
    المشاركات
    41

    افتراضي

    أنواع التحريم في الكتاب المبين.
    1. تحريم النص.
    2. تحريم الصفة.
    وسنأتي على القول في التفصيل لهما لاحقا، ولكن الآن دعونا نورد ما جاء في كتاب الله من التحذير و الإنذار من التقول على الله بأن هذا حلال وهذا حرام.
    يقول الله تعالى في كتابه المبين: (وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ ).
    الشاهد على حرمة التحريم و التحليل هو الافتراء على الله بالكذب في التحليل والتحريم، وهذا يقتضي أن ما هو حلال وما هو حرام تكفل الله به وببيانه في كتابه و إلا لما كان هناك داع لورود مثل هذا التحذير لينتهي من يتقول على الله الكذب في القول بالحلال و الحرام.
    وقد جاءت في كتاب الله نصوص على لسان جبريل لسيد الرسل أجمعين تفيد انحصار هذا الحق في التحريم لله، قال تعالى:
    1. (قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ...) (الأنعام:151)
    فمن المحرم؟
    2. (إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاماً لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ ...) (التوبة:37)
    من المحرم؟
    3. (وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ ...) (الإسراء:33) من المحرم؟
    4. (وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ ...) (الفرقان:68).
    من المحرم؟
    5. (قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ ...) (التوبة:29) من المحرم الله والرسول أم الله؟
    وقد يقول البعض هذا دليل من كتاب الله على أن رسول الله صلى الله عليه وآله له حق التحريم كما هو الحق لله؟
    نقول له: وهل لسيدنا محمد حول و قوة أمام الله؟
    أليس في هذا نوع من الشرك؟
    أيحكم الرسول الله الكريم ويضيف على ما لم يحرمه الله عجزا منه؟
    أم الأجدر أن نقول أن عطف الرسول على تحريم الله هو الصواب، أي أن رسول الله يحرم ما حرمه الله لا أن يأتي بشيء لم يحرمه الله كما يقول الكثيرون. ولكي لا يتقول الناس بما قد سبق ذكره فقد أنزل الله آية يقول فيها:
    (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ).
    فلم يستثن الله الرسول صلى الله عليه و آله من القول بالتحريم أو الحكم به كما يقول من يستشهد بالآية السابقة، والأصل في الأشياء الإباحة حتى يأتي النص بالتحريم، وفي حالة الرسول فإنه قد حرم على نفسه العسل كما جاء في الخبر وهو من الحلال لقوله تعالى: (قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوْحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَّسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) (الأنعام:145). والعقل يشير أن هذه الآية نزلت بعد هذه الحادثة لأن رسول الله صلى الله عليه و آله لا يحكم بخلاف القرآن وهو أعلم الناس به، ولكنه ربما عمل بسنة من قبله في قوله تعالى: (كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلاًّ لِبَنِي إِسْرائيلَ إِلَّا مَا حَرَّمَ إِسْرائيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِنْ قَبْلِ أَنْ تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (آل عمران:93). وهنا تجدر الإشارة أن المحرم لا يكون إلا في كتاب، فإن كان حق التحريم على النفس كان من حق إسرائيل فيما سبق فقد نهى الله عنه رسوله في قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) ويجب أيضا الإشارة أيضا إلى أن الخطاب كان للنبي وليس للرسول وهذا فيه من الإشارة أن مقام النبوءة غير مقام الرسالة؛ لأن مقام الرسالة لا يوجد فيه حق لأحد في القول فيه بالحلال والحرام إلا لله.
    أنواع التحريم:
    1. التحريم النصي بالاسم.
    2. التحريم الوصفي. وهذا ينقسم إلى ثلاثة أقسام كما جاء في كتاب الله تعالى.
    أ‌- التحريم الوصفي لما هو محرم بالاسم، مثال ذلك (الشرك).
    ب‌- التحريم الوصفي لما لم يأت فيه التحريم بالاسم وإنما بالوصف مطلقا، مثال ذلك (الزنا).
    ت‌- التحريم الوصفي لما لم يأت فيه التحريم بالاسم و إنما بالوصف المتعلق بعلة، مثال ذلك (الخمر).

    «« توقيع مجرد انسان »»

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    02-05-2010
    على الساعة
    10:08 PM
    المشاركات
    234

    افتراضي

    الزميل مجرد انسان قلت ان هناك شبه وانا لا اجد شبه من الاساس

    على العموم نبدأ فى تفنيد شبهاتك واحدة تلو الاخرى والله المستعان

    اكبر الشبهات لديك هى :
    (( قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ))

    لاحظوا أن الخمر غير موجود في هذه الآية لأنه منهي عنه و مرة أخرى أقول أنه لا يجب أنه يفهم من حكم النهي أن من يرتكبه هو غير مذنب و نحن نعلم أنه مر زمان على الناس كان الخمر فيه يستخدم للتخدير و لعلاج الكثير من الأمراض مثل الحصى بالكلى .

    كيف سنفهم الأمر باجتناب الخمر في هذه الحالة على أنه تحريم إذا كان الله عز وجل لم يصنفه مع محرمات الطعام التي قال بصريح العبارة أنه لا يوجد فيما أوحي إلى الرسول (ص) محرما من الطعام غيرها .

    علما أن الطعام يتضمن الأكل و الشرب و الدم المسفوح يشرب و لا يأكل.

    اقول لك لماذا هذة الاية ليس مذكور بها الخمر ذلك ان هذة الاية نزلت قبل ايات ( تحريم الخمر )

    فى انتظار باقى استفساراتك

    والله اعلى والعلم

    «« توقيع الجندى »»
    ملتقى أهل الحديث : http://www.ahlalhdeeth.com/vb
    ملتقى أهل التفسير : http://www.tafsir.net/vb
    منتدى التوحيد للرد على الإلحاد والمذاهب الفكرية : http://www.eltwhed.com/vb
    الجامع للرد على النصارى
    http://www.aljame3.net/ib/

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    02-05-2010
    على الساعة
    10:08 PM
    المشاركات
    234

    افتراضي

    قولك : وقد يقول البعض هذا دليل من كتاب الله على أن رسول الله صلى الله عليه وآله له حق التحريم كما هو الحق لله؟
    نقول له: وهل لسيدنا محمد حول و قوة أمام الله؟
    أليس في هذا نوع من الشرك؟
    أيحكم الرسول الله الكريم ويضيف على ما لم يحرمه الله عجزا منه؟
    أم الأجدر أن نقول أن عطف الرسول على تحريم الله هو الصواب، أي أن رسول الله يحرم ما حرمه الله لا أن يأتي بشيء لم يحرمه الله كما يقول الكثيرون.

    لازلت اشم رائحة اتهام للرسول !!!

    على العموم نكمل بأذن الله ولن الجأ الى الشرح المطول الا اذا لزمت الحاجة .

    ردا على كلامك

    قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (54) ( النور)

    وَإِن تُكَذِّبُوا فَقَدْ كَذَّبَ أُمَمٌ مِّن قَبْلِكُمْ وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (18) ( العنكبوت)

    وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (12) ( التغابن)

    اما الايه الواضحة والصريحة والتى صرح فيها الله ... لرسوله التحليل والتحريم .

    ( وما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا )

    تقول كيف فأرد عليك بهذة الاية :

    وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى)1( مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى)2( وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى)3( إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى)4( عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى)5

    وتدبر جيدا اخر اية ( ماضل صاحبكم وما غوى * وما ينطق عن الهوى * ان هو الا وحى يوحى )

    فهذة الاية تدمر شبهتك.

    قد تورد لى الايات التى وضعتها ، فاقول لك احذر . فوالله لو فندنا هذة الايات واسباب نزولها واحدة تلو الاخرى

    لظهر تدليسك فى الموضوع . فانتبه .

    والله اعلى واعلم

    «« توقيع الجندى »»
    ملتقى أهل الحديث : http://www.ahlalhdeeth.com/vb
    ملتقى أهل التفسير : http://www.tafsir.net/vb
    منتدى التوحيد للرد على الإلحاد والمذاهب الفكرية : http://www.eltwhed.com/vb
    الجامع للرد على النصارى
    http://www.aljame3.net/ib/

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    آخر نشاط
    02-05-2010
    على الساعة
    10:08 PM
    المشاركات
    234

    افتراضي

    دلالة اخرى من القرآن الكريم على حجية السنة :


    الأول - قال الله تعالى : ( من يطع الرّسول فقد أطاع الله ) ، فجعل الله تعالى طاعة رسوله صلى الله عليه وسلم من طاعته .

    ثم قرن طاعته بطاعة رسوله ، قال تعالى : ( يـا أيّها الّذين أمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرّسول ) .

    الثاني - حذر الله عز وجل من مخالفة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وتوعد من عصاه بالخلود في النار ، قال تعالى : ( فليحذر الّذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبُهم عـذاب ألـيم) .

    الثالث - جعل الله تعالى طاعة رسوله صلى الله عليه وسلم من لوازم الإيمان ، ومخالفته من علامات النفاق ، قال تعالى : ( فلا وربك لا يؤمنون حتّى يحكمُّوك فيما شجر بينهم ثمّ لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مـمّا قضيت ويسلموا تسليماً ) .

    الرابع :- أمر سبحانه وتعالى عباده بالاستجابة لله والرسول ، قال تعالى : ( يا أيّـُها الّذين أمنوا استجيبوا لله وللرّسول إذا دعاكم لما يُحييكم ..) .

    الخامس : - ثم أمرهم سبحانه برد ما تنازعوا فيه إليه ، وذلك عند الاختلاف ، قال تعالى : ( فإن تنازعتم في شيء فردّوُه إلى الله والرّسول ) .

    والله اعلى واعلم

    «« توقيع الجندى »»
    ملتقى أهل الحديث : http://www.ahlalhdeeth.com/vb
    ملتقى أهل التفسير : http://www.tafsir.net/vb
    منتدى التوحيد للرد على الإلحاد والمذاهب الفكرية : http://www.eltwhed.com/vb
    الجامع للرد على النصارى
    http://www.aljame3.net/ib/

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

هل الخمر ليست محرمة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الخمر بين الاسلام والمسيحية
    بواسطة العبادي محمد في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-01-2012, 09:34 PM
  2. الخمر بين الاسلام و النصرانية
    بواسطة محبه مريم العذراء في المنتدى قسم الكتاب المقدس
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-12-2007, 01:38 PM
  3. لماذا إستبدل متي الخمر بالخل ؟!!!
    بواسطة ابن عفان في المنتدى قسم الكتاب المقدس
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-05-2007, 12:35 PM
  4. حضارة ليست للبيع
    بواسطة Jesus is Muslim في المنتدى قسم المواضيع العامة والأخبار المتنوعة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-05-2004, 06:36 AM
  5. هل شرب رسول الاسلام الخمر؟؟ شبهه ورد
    بواسطة حليمو في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-02-2004, 09:07 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل الخمر ليست محرمة

هل الخمر ليست محرمة