بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الصادق الأمين. أما بعد، فهذه رسالة شيخ اإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى والتي أجاب فيها سؤال من سأله الوصية. فجمع له فيها ما يقيم شانه في الدنيا والآخرة على اختصار وإيجاز، فجاءت الرسالة جامعة ممتعة نافعة.

ولمّا كانت هذه الوصية حاوية على فوائد كثيرة، كان من المفيد نشرها بعد مراجعة أصولها وتخريج آياتها وأحاديثها. وستكون واحدة في سلسلة من رسائل ووصايا علماء الإسلام الأجلاء.

والله نسأل أن ينفع بها وأن يوفق المسلمين للأخذ بمضمونها.