القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (9) كيف تكون هناك محاولة لإنقاذ امرأة لوط ثم تهلك


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

فيديو: اكبر فضيحه لرشيد حمامى على الاطلاق على يد زميله المسيحى (ادخل و احكم بنفسك)!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | مدونة النقد الكتابي biblical criticism » آخر مشاركة: السيف العضب | == == | القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (9) كيف تكون هناك محاولة لإنقاذ امرأة لوط ثم تهلك » آخر مشاركة: أكرمنى ربى بالاسلام | == == | أقوى رد عقلانى ينسف خرافه انتشار الاسلام بالسيف ...رد قوى جدا جدا » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | الأنبا إيلاريون : أنا ربكم الأعلى وإيّاي فأطيعون ! » آخر مشاركة: *إسلامي_عزّي* | == == | حرق اسره مسلمه من خمس افراد فى امريكا وسط تكتم اعلامى مريب جدا!!!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | تلاوة مباركة من سورتي الروم والطلاق » آخر مشاركة: *إسلامي_عزّي* | == == | الياباني سوكي : من ظُلمات الإلحاد إلى نور الإسلام » آخر مشاركة: *إسلامي_عزّي* | == == | كمامتين و ماسك ! » آخر مشاركة: *إسلامي_عزّي* | == == | الرد على شبهة هاروت وماروت أسماء زرادشتية » آخر مشاركة: أكرمنى ربى بالاسلام | == == |

القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (9) كيف تكون هناك محاولة لإنقاذ امرأة لوط ثم تهلك

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (9) كيف تكون هناك محاولة لإنقاذ امرأة لوط ثم تهلك

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-09-2020
    على الساعة
    12:47 AM
    المشاركات
    798

    افتراضي القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (9) كيف تكون هناك محاولة لإنقاذ امرأة لوط ثم تهلك

    كيف تكون هناك محاولة لإنقاذ امرأة لوط ثم تهلك مع الغابرين

    المقدمة :-
    قصة سيدنا لوط عليه الصلاة والسلام مذكورة فى الكتاب المقدس للمسيحيين ولكن هناك تناقضات واضحة فى تلك القصة عندهم لا نجدها فى القرآن الكريم ، فتارة نعرف أن الله عز وجل سينقذ الأبرار من تلك المدينة وتارة نجد نص مناقض و أن المراد إنقاذ الأقارب و الأحباب لسيدنا لوط عليه الصلاة والسلام
    كما نجد نص يخبرنا أن سيدنا لوط وأهله سيكونون فى مأمن عندما يصلوا لمدينة صوغر و أنه لن يحدث تدمير لسدوم و عمورة حتى يصلوا إلى تلك المدينة ولكن مع ذلك نرى أن امرأة لوط هلكت لأنها نظرت وراءها بالرغم من أن تدمير المدينتين لم يحدث إلا بعد أن وصلوا إلى صوغر وكانوا فى مأمن وبالرغم من أن سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام نظر إلى المدينتين إلا أنه لم يحدث له شئ

    و يحتوى هذا الموضوع على :-

    المبحث الأول :- تناقضات قصة سيدنا لوط عليه الصلاة والسلام فى كتاب المسيحيين المقدس

    المبحث الثاني :-القرآن الكريم يخبرنا أن الله عز وجل لا ينقذ الكافرين ، كما يخبرنا أن امرأة لوط كانت من الغابرين





    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-09-2020
    على الساعة
    12:47 AM
    المشاركات
    798

    افتراضي

    المبحث الأول :- تناقضات قصة سيدنا لوط عليه الصلاة والسلام فى كتاب المسيحيين المقدس



    • 1- هل أنقذ الله عز وجل بعض سكان سدوم و عمورة من أجل أنهم أبرار أم من أجل أنهم أحباب سيدنا لوط :-



    نقرأ من سفر التكوين كيف حاور سيدنا إبراهيم الله عز وجل فى أن يعفى عن الأبرار بسدوم و عمورة وذلك من أجل برهم وليس قرابتهم :-
    18 :22 و انصرف الرجال من هناك و ذهبوا نحو سدوم و اما ابراهيم فكان لم يزل قائما امام الرب
    18 :23 فتقدم ابراهيم و قال ((افتهلك البار مع الاثيم))
    18 :24 عسى ان يكون خمسون بارا في المدينة افتهلك المكان ((و لا تصفح عنه من اجل الخمسين بارا الذين فيه))
    18 :25 حاشا لك ان تفعل مثل هذا الامر ان تميت البار مع الاثيم فيكون البار كالاثيم حاشا لك اديان كل الارض لا يصنع عدلا
    18 :26 فقال الرب ان وجدت في سدوم خمسين بارا في المدينة فاني اصفح عن المكان كله من اجلهم

    ثم نقرأ :-
    18 :32 فقال لا يسخط المولى فاتكلم هذه المرة فقط عسى ان يوجد هناك عشرة فقال لا اهلك من اجل العشرة

    و معنى هذا النص أن مدينتي سدوم وعمورة لم يكن فيها حتى عشرة أبرار لأنهما هلكتا ولكننا نرى التناقض فى الاصحاح 19 من نفس سفر التكوين فنرى أن الملاكان يسعيان لإنقاذ أقارب لوط بغض النظر عن كونهم أبرار من عدمه فالمهم أن يكونوا أقارب وأحباب سيدنا لوط عليه الصلاة والسلام
    وخاصة عندما نقرأ أن أصهاره لا يصدقانه ويعتبرانه مازحا فكيف يكونوا مؤمنين بكلامه ولا يصدقانه فى أمر إهلاك المدينة ؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!

    فنقرأ من سفر التكوين :-
    19 :12 و قال الرجلان للوط ((من لك ايضا ههنا اصهارك و بنيك و بناتك و كل من لك في المدينة اخرج من المكان))
    19 :13 لاننا مهلكان هذا المكان اذ قد عظم صراخهم امام الرب فارسلنا الرب لنهلكه
    19 :14 فخرج لوط و كلم اصهاره الاخذين بناته و قال قوموا اخرجوا من هذا المكان لان الرب مهلك المدينة ((فكان كمازح في اعين اصهاره))

    و نقرأ من تفسير القس أنطونيوس فكري :-
    (كان كمازح: فالوعظ لا يصلح إذا كان سلوك الشخص لا يؤيده. وبالنسبة لأهل سدوم نقول إن من اعتاد علي المزاح فحين يأتي وقت الجد نجده مازحًا. فهم كانوا يمكن أن يخلصوا لكن في كل جيل يري الأشرار في إنذارات الله هزلًا ومزاحًا فيستخفون بها.)
    انتهى



    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-09-2020
    على الساعة
    12:47 AM
    المشاركات
    798

    افتراضي

    • 2- كيف تهلك امرأة لوط إن كانت بارة و لم يكن فى استطاعة الملاكان إهلاك المدينتين إلا بعد نجاة سيدنا لوط وأهله :-


    السؤال هو :-
    أ- إذا كانت امرأة لوط مؤمنة وبارة فلماذا لم ينجيها الله عز وجل حتى وان نظرت وراءها كما وعد الله عز وجل سيدنا إبراهيم بإنقاذ البارين (تكوين 18 :22 إلى 18 :32)
    ب- وإذا كان تدمير سدوم وعمورة حدث بعد أن وصل سيدنا لوط وأهله إلى مدينة صوغر حيث كانوا فى مأمن من الهلاك فكيف تهلك زوجته أصلا حتى وان نظرت وراءها

    فنقرأ من سفر التكوين :-
    19 :22 اسرع اهرب الى هناك ((لاني لا استطيع ان افعل شيئا حتى تجيء الى هناك)) لذلك دعي اسم المدينة صوغر
    19 :23 و اذ اشرقت الشمس على الارض دخل لوط الى صوغر
    19 :24 فامطر الرب على سدوم و عمورة كبريتا و نارا من عند الرب من السماء

    هذا يعنى أن مدينة صوغر مأمن لسيدنا لوط عليه الصلاة و السلام وأهله وأنه لن يحدث له شئ و لا أهله عند وصولهم إليها
    فلن يحدث تدمير سدوم وعمورة إلا بعد وصوله وأهله إلى المأمن ، والذي بالفعل وصل إليه قبل تدمير المدينتين
    فأين هو مجال نظر امرأته إلى الوراء فتصير عمود ملح ؟؟؟!!!!

    فنقرأ من سفر التكوين :-
    19 :24 فامطر الرب على سدوم و عمورة كبريتا و نارا من عند الرب من السماء
    19 :25 و قلب تلك المدن و كل الدائرة و جميع سكان المدن و نبات الارض
    19 :26 ((و نظرت امراته من وراءه فصارت عمود ملح))

    و نقرأ من تفسير القس أنطونيوس فكرى :-
    (فالملاك أفهمه أنه لا يستطيع أن يفعل شيء إن لم يهرب لوط وينجو (22))

    كما نقرأ :-
    (الله في رحمته لم يمطر علي سدوم وعمورة قبل أن يدخل لوط إلي صوغر فهو حريص علي لوط كإنسان بار)
    انتهى



    اذا كانت وصلت إلى المأمن قبل حدوث الدمار فكيف يكون نظرها إلى الوراء سببا فى هلاكها ؟؟!!

    والغريب أننا نقرأ بعد ذلك أن سيدنا إبراهيم هو أيضا نظر إلى المدينتين ولكن لم يحدث له شئ

    فنقرأ من سفر التكوين :-
    19 :27 و بكر ابراهيم في الغد الى المكان الذي وقف فيه امام الرب
    19 :28 و تطلع نحو سدوم و عمورة و نحو كل ارض الدائرة و نظر و اذا دخان الارض يصعد كدخان الاتون

    أي أن هلاك امرأة لوط كان بسبب فسادها فهي ليست من البارين و لم يكن لأنها نظرت وراءها واشتهت الخطايا بالرغم من أن عيناها نقية كما يحاول علماء المسيحية إيهام الناس
    فامرأة لوط كانت غير مؤمنة أصلا لذلك هلكت وصارت عمود ملح (تكوين 19: 26)

    و كان نجاة ابنتي لوط لأنهما من الأبرار وليس لأنهما كما صورتهما القصة بعد ذلك فاستحالة ارتكابهما هذه الجريمة البشعة


    فنقرأ من سفر المزامير :-
    34 :15 عينا الرب نحو الصديقين و اذناه الى صراخهم
    34 :16 وجه الرب ضد عاملي الشر ليقطع من الارض ذكرهم
    34 :17 اولئك صرخوا و الرب سمع و من كل شدائدهم انقذهم
    34 :18 قريب هو الرب من المنكسري القلوب و يخلص المنسحقي الروح
    34 :19 كثيرة هي بلايا الصديق و من جميعها ينجيه الرب
    34 :20 يحفظ جميع عظامه واحد منها لا ينكسر
    34 :21 الشر يميت الشرير و مبغضو الصديق يعاقبون
    34 :22 الرب فادي نفوس عبيده و كل من اتكل عليه لا يعاقب

    الله عز وجل ينقذ الأبرار الصديقين من كل ضيقهم ويعاقب الأشرار وهو ينقذ عبيده ، وكل من اتكل عليه لا يعاقب فإذا كانت امرأة لوط اتكلت على الله عز وجل فلماذا تم عقابها إلا إذا كانت لم تتكل فى الأساس وكانت من الغابرين


    • 3- سفر الحكمة يصف امرأة لوط بأنها نفس لم تؤمن :-


    فنقرأ من سفر الحكمة :-
    10: 6 و هي التي انقذت الصديق من المنافقين الهالكين فهرب من النار الهابطة على المدن الخمس
    10: 7 و الى الان يشهد بشرهم قفر يسطع منه الدخان ونبات يثمر ثمرا لا ينضج ((وعمود من ملح قائم تذكارا لنفس لم تؤمن))

    و المقصود بعمود ملح قائم هي امرأة لوط


    فنقرأ من سفر التكوين :-
    19 :23 و اذ اشرقت الشمس على الارض دخل لوط الى صوغر
    19 :24 فامطر الرب على سدوم و عمورة كبريتا و نارا من عند الرب من السماء
    19 :25 و قلب تلك المدن و كل الدائرة و جميع سكان المدن و نبات الارض
    19 :26 و نظرت امراته من وراءه فصارت عمود ملح

    يعني سفر الحكمة يقول بأن امرأة لوط لم تكن مؤمنة
    ولهذا السبب كان هلاكها وليس لأنها نظرت إلى الوراء


    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-09-2020
    على الساعة
    12:47 AM
    المشاركات
    798

    افتراضي

    • 4- أين دعوة سيدنا لوط إلى هؤلاء المجرمين :-


    الله عز وجل لا يعذب قوم حتى يبعث فيهم رسولا ، وهذا هو العدل ولكن عندما نقرأ قصة قوم سيدنا لوط عليه الصلاة والسلام لا نرى فيها دعوة سيدنا لوط بينهم و محاولته ارشادهم إلى الحق إلا عندما جاءه الملاكان وأراد أهل المدينة الهجوم عليهما فقط
    فكيف يكون قضاء الله عز وجل على هؤلاء القوم بدون أن يبعث فيهم نذير
    فهذا أمر غير واضح فى سفر التكوين



    • 5- كيف يكون سيدنا لوط وابنتيه من الأبرار بإنقاذ الله عز وجل لهم ومع ذلك يقعون فى زنا المحارم و يفعلون الآثام :-


    عندما نقرأ قصة سيدنا لوط فى سفر التكوين نعرف أنه كان رجل بار ولذلك أنقذه الله عز وجل من قوم فجار يرغبون فى الذكور شهوة دون النساء
    ومع ذلك نجد حكاية غريبة وهو وقوع سيدنا لوط فى زنا المحارم مع ابنتيه وإنجابه منهما مواب وبن عمى (تكوين 19 :30 الى 19 :38 )

    فالسؤال لكل مسيحي هو :-
    كيف يتفق كون سيدنا لوط وابنتيه من الأبرار وذلك لإنقاذ الله عز وجل لهم بخلاف من فعلوا الفجور و الدعارة ومع ذلك نجد تلك القصة الغريبة عن وقوعهم فى زنا المحارم وهو أيضا نوع من الفجور والدعارة

    والغريب أن رسالة بطرس الثانية فى العهد الجديد وهى تشير لسيدنا لوط فهي تؤكد على بره وصلاح نفسه و كرهه للفجور والفسق فهو البار الذى أنقذه الله عز وجل

    فنقرأ من رسالة بطرس الثانية :-
    2 :4 لانه ان كان الله لم يشفق على ملائكة قد اخطاوا بل في سلاسل الظلام طرحهم في جهنم و سلمهم محروسين للقضاء
    2 :5 و لم يشفق على العالم القديم بل انما حفظ نوحا ثامنا كارزا للبر اذ جلب طوفانا على عالم الفجار
    2 :6 و اذ رمد مدينتي سدوم و عمورة حكم عليهما بالانقلاب واضعا عبرة للعتيدين ان يفجروا
    2 :7 ((و انقذ لوطا البار مغلوبا من سيرة الاردياء في الدعارة))
    2 :8 ((اذ كان البار بالنظر و السمع و هو ساكن بينهم يعذب يوما فيوما نفسه البارة بالافعال الاثيمة))

    ونقرأ من تفسير القمص تادرس يعقوب :-
    (لكن لوط لم يندمج مع الأشرار في دعارتهم، غير أن نفسه كانت تتعذب يومًا فيومًا مما يراه ويسمعه من أفعالهم الأثيمة!لقد أنقذ الرب لوطًا (تك19: 16) لعدم تدنسه بالفساد الذي حوله، إذ كانت نفسه مرة "مغلوبًا من سيرة الأردياء في الدعارة"، لأنها سيرة ثقيلة على نفس المؤمن.)
    انتهى


    وطالما أنقذ الله عز وجل ابنتيه فهذا يعني أنهما أيضا أبرار يكرهون الفجور مثل والدهما
    فكيف نصدق بعد ذلك تلك القصة الغريبة عن وقوعهم فى زنا المحارم

    أم أنه كان الغرض الأساسي من لصق تلك الأكاذيب بسيدنا لوط وابنتيه
    هو إهانة وتحقير الموابيين وبنى عمون حيث كانوا أعداء بني إسرائيل (يشوع 24: 9) ، (القضاة 3: 12 الى 3: 30 ، 11: 28 إلى 11: 33 ) ، (صموئيل الثاني 8: 2) ، (أخبار الأيام الأول 18: 2 ، 18: 11) ، (صفنيا 2: 8 الى 2: 10 ) والذين زعمت القصة أنهما نتاج زنا المحارم ، وخاصة إذا لاحظنا أن القصة فى سفر التكوين تركز على أن مواب هو أبو الموابيين الى اليوم، وأن بن عمون هو أبو بني عمون الى اليوم

    فنقرأ من سفر التكوين :-
    19 :37 فولدت البكر ابنا و دعت اسمه مواب و هو ابو الموابيين الى اليوم
    19 :38 و الصغيرة ايضا ولدت ابنا و دعت اسمه بن عمي و هو ابو بني عمون الى اليوم

    كما تقول الموسوعة اليهودية في نقد قصة زنا لوط مع بناته الموجودة في كلا من الكتاب المقدس وأيضا التلمود أن تلك القصة عن علاقة لوط مع بناته تمثل بعض المزاح الفظ التي شاعت بين قوم بني إسرائيل وتشير إلى احتقارهم لأقرب جيرانهم

    فنقرأ من الموسوعة اليهودية :-
    His relations with his daughters probably represent some rough pleasantry common among the
    Israelitish folk and indicating their scorn for their nearest neighbors


    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-09-2020
    على الساعة
    12:47 AM
    المشاركات
    798

    افتراضي

    المبحث الثاني :-القرآن الكريم يخبرنا أن الله عز وجل لا ينقذ الكافرين ، كما يخبرنا أن امرأة لوط كانت من الغابرين

    التناقضات الواضحة فى قصة سيدنا لوط عليه الصلاة والسلام بكتاب المسيحيين المقدس لا نجده أبدا فى القرآن الكريم، فالقرآن الكريم يخبرنا بأنه قوم لوط كانوا مجرمين وكانوا يفعلون الخبائث فعاقبهم الله عز وجل على جرمهم بعد أن بعث فيهم سيدنا لوط عليه الصلاة والسلام لنصحهم ورشدهم إلا أنهم رفضوا الطاعة و استمروا فى بغيهم فأهلكهم رب العالمين ونجى سيدنا لوط وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين

    فنقرأ :-


    قال الله تعالى :- ( وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّنَ الْعَالَمِينَ (28) أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَن قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (29) قَالَ رَبِّ انصُرْنِي عَلَى الْقَوْمِ الْمُفْسِدِينَ (30) وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا إِنَّا مُهْلِكُو أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَهَا كَانُوا ظَالِمِينَ (31) قَالَ إِنَّ فِيهَا لُوطًا قَالُوا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَن فِيهَا لَنُنَجِّيَنَّهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (32) وَلَمَّا أَن جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا وَقَالُوا لا تَخَفْ وَلا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلاَّ امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (33) إِنَّا مُنزِلُونَ عَلَى أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزًا مِّنَ السَّمَاء بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (34) وَلَقَد تَّرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (35)) (سورة العنكبوت)



    قال الله تعالى :- (فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَى يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ (74) إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ (75) يَا إِبْرَاهِيمُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ مَرْدُودٍ (76) وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا وَقَالَ هَذَا يَوْمٌ عَصِيبٌ (77) وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِن قَبْلُ كَانُواْ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ قَالَ يَا قَوْمِ هَؤُلاء بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُواْ اللَّهَ وَلاَ تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ (78) قَالُواْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا لَنَا فِي بَنَاتِكَ مِنْ حَقٍّ وَإِنَّكَ لَتَعْلَمُ مَا نُرِيدُ (79) قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ (80) قَالُواْ يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَن يَصِلُواْ إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلاَّ امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ (81) فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ (82) مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ (83)) (سورة هود)



    قال الله تعالى :- (كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ (160) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلا تَتَّقُونَ (161) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (162) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (163) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ (164) أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ (165) وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ (166) قَالُوا لَئِن لَّمْ تَنتَهِ يَا لُوطُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمُخْرَجِينَ (167) قَالَ إِنِّي لِعَمَلِكُم مِّنَ الْقَالِينَ (168) رَبِّ نَجِّنِي وَأَهْلِي مِمَّا يَعْمَلُونَ (169) فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ (170) إِلاَّ عَجُوزًا فِي الْغَابِرِينَ (171) ثُمَّ دَمَّرْنَا الآخَرِينَ (172) وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَرًا فَسَاء مَطَرُ الْمُنذَرِينَ (173) إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُم مُّؤْمِنِينَ (174)) (سورة الشعراء)



    قال الله تعالى :- (وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ (80) إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ (81) وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَن قَالُواْ أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ (82) فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (83) وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَرًا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (84)) (سرة الأعراف)


    قال الله تعالى :- (قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا الْمُرْسَلُونَ (57) قَالُواْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمٍ مُّجْرِمِينَ (58) إِلاَّ آلَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَ (59) إِلاَّ امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَا إِنَّهَا لَمِنَ الْغَابِرِينَ (60) فَلَمَّا جَاءَ آلَ لُوطٍ الْمُرْسَلُونَ (61) قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ (62) قَالُواْ بَلْ جِئْنَاكَ بِمَا كَانُواْ فِيهِ يَمْتَرُونَ (63) وَأَتَيْنَاكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ (64) فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَاتَّبِعْ أَدْبَارَهُمْ وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ وَامْضُواْ حَيْثُ تُؤْمَرُونَ (65) وَقَضَيْنَا إِلَيْهِ ذَلِكَ الأَمْرَ أَنَّ دَابِرَ هَؤُلاء مَقْطُوعٌ مُّصْبِحِينَ (66) وَجَاءَ أَهْلُ الْمَدِينَةِ يَسْتَبْشِرُونَ (67) قَالَ إِنَّ هَؤُلاء ضَيْفِي فَلاَ تَفْضَحُونِ (68) وَاتَّقُوا اللَّهَ وَلاَ تُخْزُونِ (69) قَالُوا أَوَلَمْ نَنْهَكَ عَنِ الْعَالَمِينَ (70) قَالَ هَؤُلاء بَنَاتِي إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ (71) لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ (72) فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ (73) فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ (74) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْمُتَوَسِّمِينَ (75)) (سورة الحجر)

    قال الله تعالى :- (ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ (10)) (سورة التحريم)

    عندما أنقذ الله عز وجل سيدنا نوح وأهله فقد أنقذ المؤمنين منهم أما ابنه الكافر فكان مصيره نفس مصير باقي الكافرين وليس لمجرد أنه ابن نبيه يأخذ مكانة المؤمنين بينما هو من الكافرين


    «« توقيع أكرمنى ربى بالاسلام »»

القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (9) كيف تكون هناك محاولة لإنقاذ امرأة لوط ثم تهلك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (4) عدة الشهور 12 شهر فى السنة
    بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام في المنتدى قسم كشف كذب مواقع النصاري والمنصرين
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-02-2017, 02:56 PM
  2. القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (7) هل الكون ثابت أم يتحرك
    بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام في المنتدى قسم كشف كذب مواقع النصاري والمنصرين
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 22-05-2016, 01:06 AM
  3. القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (6) تناقض الكتاب المقدس حول آكل الملائكة
    بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام في المنتدى قسم كشف كذب مواقع النصاري والمنصرين
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 13-05-2016, 11:55 PM
  4. القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (2) (مخلوقات لا نعلمها)
    بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام في المنتدى قسم كشف كذب مواقع النصاري والمنصرين
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-03-2016, 08:04 PM
  5. القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (1) (الخمر)
    بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام في المنتدى قسم كشف كذب مواقع النصاري والمنصرين
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-02-2016, 11:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (9) كيف تكون هناك محاولة لإنقاذ امرأة لوط ثم تهلك

القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (9)  كيف تكون هناك محاولة لإنقاذ امرأة لوط ثم تهلك