يسوع في الفكر التلمودي !


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

يسوع في الفكر التلمودي !

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: يسوع في الفكر التلمودي !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2020
    على الساعة
    11:56 PM
    المشاركات
    321

    1 72 يسوع في الفكر التلمودي !











    اللهمّ صلّ و سلّم وزد و بارك على الحبيب المصطفى سيّدنا محمد ـ












    ليس الهدف من الموضوع التنقيص من شخص المسيح عليه السّلام ، حاشا لله !

    مقام المسيح عليه السّلام و أمّه مريم الطّاهرة - كما يعلم الجميع - في الفكر الإسلامي مصون محفوظ ، وهما
    تاجان
    على رأس كلّ مسلم ومسلمة .

    الهدف من الموضوع الردّ على من يُشكّكك من المنصّرين في حقيقة إتهام مريم العذراء بالزنى وهي حقيقة ثابتة في كلي
    التلمود
    و
    الإنجيل
    !


    الموضوع سيُنشر بالتوازي في كلّ :

    1- منتديات أتباع المرسلين

    https://www.ebnmaryam.com/vb

    2- منتديات كلمة سواء الدّعوية :

    http://www.kalemasawaa.com/vb

    3- منتديات الفرقان للحوار الإسلامي المسيحي

    http://www.elforkan.com




    به وجب التنويه و التنبيه ،
    و الحمدُ لله ربّ العالمين .

    «« توقيع *إسلامي_عزّي* »»




    *********

    مقام المسيح و أمّه الطّاهرة عليهما السّلام في الفكر الإسلامي محفوظ ،،
    ما تخطّه أقلامنا ما هو إلاّ نقل عن إعتقاد النصارى ( المسيحيون )
    به وجب التنويه و التنبيه

    *********






  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2020
    على الساعة
    11:56 PM
    المشاركات
    321

    افتراضي



    يوحنا 10 : 27

    خِرَافِيتَسْمَعُ صَوْتِي، وَأَنَا أَعْرِفُهَا فَتَتْبَعُنِي.





    يقول الخروف الضال الأول :









    بينما الحقيقة ان يسوع المسيح الإنجيلي لا ذكر له نهائيا في التلمود و لا امه


    المساله كلها تشابه اسماء







    يا ترى كيف سيكون موقف َ المنصّر لو علم :

    1- المصلوب مذكور فعلاً في التلمود ليس هذا وحسب ، بل و كثمرة علاقة زنا أيضاً !

    القاموس أدناه يُفيد بأنّ لقب المسيح عليه السّلام بحسب التّلمود كان هوBen stada وهولقبيونانيالأصل !!!

    الجميع يعلم أن مريم العذراء عليها السّلام كانت عبرانية فما الدّاعي إلى إطلاق لقب يوناني على ابنها سوى الإتهام بالسّقوط في بئر الخطيئة !












    2- النسخ التلمودية خاصة البابلية منها وُ التي نُشرت تحت ظروف الرّقابة -بشهادة القائمين على مواقع تلمودية معتمدة- هي نسخمضروبةأخفيت بعض نصوصها و خاصة تلك التي تتحدث عن يسوع الإنجيلي و كيفية و لادته أمّا ما أُظهِر منها فقد لحقه التبديل والتغيير و بالتالي الشواهد التي استدل بها المنصّر لا يُلتفت إليها و لا يُعتدّ بها !








    الخروف الضّال الثاني " جه يكحّلها عماها !"







    إطمئن عزيزي !

    لدينا ما يأكد ما ذهبت إليه ومن مصادرنصرانيةأكثر من موثوقة!

    يُتبع ....

    «« توقيع *إسلامي_عزّي* »»




    *********

    مقام المسيح و أمّه الطّاهرة عليهما السّلام في الفكر الإسلامي محفوظ ،،
    ما تخطّه أقلامنا ما هو إلاّ نقل عن إعتقاد النصارى ( المسيحيون )
    به وجب التنويه و التنبيه

    *********






  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2020
    على الساعة
    11:56 PM
    المشاركات
    321

    افتراضي



    من باب الإستئناس و لإزالة كلّ لُبس حول هذه الجزئية من الموضوع :

    الهدف من الموضوع الردّ على من يُشكّكك من المنصّرين في حقيقة إتهام مريم العذراء بالزنى وهي حقيقة ثابتة في كلي التلمود و الإنجيل !


    نصّ الإنجيل :

    يوحنا 8 : 41

    أَنْتُمْ تَعْمَلُونَ أَعْمَالَ أَبِيكُمْ. فَقَالُوا لَهُ:«إِنَّنَا لَمْ نُولَدْ مِنْ زِنًا. لَنَا أَبٌ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ».

    وتفسيره المعتمد بقلم وليم ماكدونالد المتكلم بإرشاد و إلهام و توجيه من الرّوح القُدُس:


    جدال اليهود مع يسوع

    كانت هوية أبيهم ظاهرة بوضوح، بما أنهم كانوا يتصرفون مثله. لقد عملوا أعمال أبيهم، أي إبليس. يجوز كثيرًا أن يكون اليهود قد أقدموا على اتهام الرب بأنه وُلد من زنًا. غير أن العديد من دارسي الكتاب المقدس يرون في الكلمة «زنًا» إشارة إلى الوثنية. لقد اعتبر اليهود أنهم لم يقترفوا قط خطية الزنا الروحي، بل ظلوا أبدًا أمناء لله. فهو الشخص الوحيد الذي اعترفوا به أبًا لهم








    «« توقيع *إسلامي_عزّي* »»




    *********

    مقام المسيح و أمّه الطّاهرة عليهما السّلام في الفكر الإسلامي محفوظ ،،
    ما تخطّه أقلامنا ما هو إلاّ نقل عن إعتقاد النصارى ( المسيحيون )
    به وجب التنويه و التنبيه

    *********






  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2020
    على الساعة
    11:56 PM
    المشاركات
    321

    افتراضي

    كتاب فرنسي يعرض للإطار التاريخي لظهور المسيحية وهو بعنوان :

    تاريخ نشأة المسيحية مٌقتبس من شهادات اليهود و الوثنيين







    الكتاب هو عبارة عن رسالة من الكاتب إلى أحد الكرادلة :







    في تقديمه يقول الكاتب :

    إسمحو لي أن أضع بين أيديكم موضوعاً حول المسيحية مدعوماً بشهادات حقيقية من فم الأعداء .

    إسمكم هو إسم قاتل للملحدين و اللادينيين وجميع الأرواح التي تزعم أنها أرواح قوية .

    أتقدم إليكم بطلب حماية هذا الكتاب لصالح الدين ( الدين المسيحي ) الذي تخدمونه بكل تفان .









    «« توقيع *إسلامي_عزّي* »»




    *********

    مقام المسيح و أمّه الطّاهرة عليهما السّلام في الفكر الإسلامي محفوظ ،،
    ما تخطّه أقلامنا ما هو إلاّ نقل عن إعتقاد النصارى ( المسيحيون )
    به وجب التنويه و التنبيه

    *********






  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2020
    على الساعة
    11:56 PM
    المشاركات
    321

    افتراضي



    من صفحة رقم 75 :

    بحسب التلمود Shabbat ; folio 104 نقرأ بأنّ ابن ستادا le fils de stada ( المقصود به يسوع المسيح و الذي يُدعى أيضاً في مواضع أخرى ابن بانديرا fils de pandera و ابن مريم fils de Marie ) قد حمل معه من مصر فنون السّحر مُخبّأة في فتحة (جرح ) صنعها لنفسه تحت الجلد و التي بفضلها كان يستعرض أمام الجموع قدراته .





    تجدر الإشارة إلى أن مجموعة من النسخ قد تمت مصادرتها من أصحابها اليهود ليتم حرقها في إطار ما سُمّي بمُحاكمة التلمود سنة 1240 ميلادي تحت ذريعة الإساءة ليسوع المسيح و المسيحية .

    «« توقيع *إسلامي_عزّي* »»




    *********

    مقام المسيح و أمّه الطّاهرة عليهما السّلام في الفكر الإسلامي محفوظ ،،
    ما تخطّه أقلامنا ما هو إلاّ نقل عن إعتقاد النصارى ( المسيحيون )
    به وجب التنويه و التنبيه

    *********






  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2020
    على الساعة
    11:56 PM
    المشاركات
    321

    افتراضي




    الشكّ كان يأكل قلب الكهل يوسف لدرجة أنّه كان يُريد تخلية أمّ النّور سرّاً .


    للإستئناس :








    «« توقيع *إسلامي_عزّي* »»




    *********

    مقام المسيح و أمّه الطّاهرة عليهما السّلام في الفكر الإسلامي محفوظ ،،
    ما تخطّه أقلامنا ما هو إلاّ نقل عن إعتقاد النصارى ( المسيحيون )
    به وجب التنويه و التنبيه

    *********






  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2020
    على الساعة
    11:56 PM
    المشاركات
    321

    افتراضي



    مواقع تنصيرية لا تجد حرجا في الإستشهاد بمقاطع و نصوص من التلمود نفسه !




    «« توقيع *إسلامي_عزّي* »»




    *********

    مقام المسيح و أمّه الطّاهرة عليهما السّلام في الفكر الإسلامي محفوظ ،،
    ما تخطّه أقلامنا ما هو إلاّ نقل عن إعتقاد النصارى ( المسيحيون )
    به وجب التنويه و التنبيه

    *********






يسوع في الفكر التلمودي !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ظاهرة الإرجاء في الفكر الإسلامي 1
    بواسطة جيمزاوى في المنتدى قسم الإسلامي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-11-2012, 03:02 AM
  2. هو الفكر السلفي دخل عقولنا وقلوبنا بالسرعة دي؟؟؟؟؟؟؟؟
    بواسطة خادم الإسلام والمسلمين في المنتدى قسم كشف كذب مواقع النصاري والمنصرين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-01-2012, 04:56 PM
  3. صلب المسيح في ميزان الفكر
    بواسطة إيلي الضاهر في المنتدى قسم التثليث والآلوهيــة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-05-2011, 09:19 AM
  4. البحث في الفكر الديني
    بواسطة محمد إسماعيل بطرش في المنتدى قسم الإسلامي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-12-2009, 07:49 PM
  5. الساميَّة ومعاداتها في الفكر الإسرائيلي
    بواسطة Jesus is Muslim في المنتدى قسم المواضيع العامة والأخبار المتنوعة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-05-2004, 06:32 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يسوع في الفكر التلمودي !

يسوع في الفكر التلمودي !