الرد على شبهة أن قصص القرآن الكريم مأخوذة من أساطير السابقين


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على شبهة أن قصص القرآن الكريم مأخوذة من أساطير السابقين

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: الرد على شبهة أن قصص القرآن الكريم مأخوذة من أساطير السابقين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-04-2019
    على الساعة
    07:14 AM
    المشاركات
    753

    افتراضي الرد على شبهة أن قصص القرآن الكريم مأخوذة من أساطير السابقين

    الرد على شبهة أن قصص القرآن الكريم مأخوذة من أساطير السابقين
    المقدمة :-
    يزعم أعداء الاسلام أن قصص القرآن الكريم مأخوذة من أساطير الأمم السابقة كالبابليين والأشوريين وغيرهم
    وهم كاذبون من أوجه كثيرة
    فالأساطير هي الروايات و القصص المستمدة من القصص التقليدية للقدماء فهناك الأساطير البابلية والأشورية وهناك الأساطير الفارسية و الأساطير الفرعونية و غيرها
    وهذه الأساطير أصلها قصص حقيقي وقع بالفعل ولكن مع مرور الزمان يضيف أو ينقص عليها البشر و يحدث بها تغيرات

    و أصل تلك القصص كانت للعبرة والعظمة والاستفادة منها ولكن مع احداث البشر التغير فيها أفقدها دلالتها فحدث لها مثل الذى حدث للدين
    فالدين الذى أنزله رب العالمين على البشر كان دين واحد ولكن البشر يحرفون ويغيرون فيه
    ولذلك كان يبعث الله عز وجل الأنبياء والرسل لاعادة أقوامهم الى الحق فيخبرونهم بالعقيدة الصحيحة والقصص الصحيح

    و كذلك كان سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام فمن المستحيل أن يكون القصص القرآني مستمد من الأساطير التي تم تحريفها ولكنه يقص علينا الحق فى تلك القصص قبل تحريفه وأوضح لنا القرآن الكريم هذه الحقيقة ورد على من زعم أن القرآن الكريم أساطير الأولين

    و يتضمن هذا الموضوع :-
    المبحث الأول :- اذا كانت الأساطير أصل القصص القرآني ، فما هو أصل تلك الأساطير ؟؟؟!!!

    المبحث الثاني :- سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام لم يقتبس شئ من أساطير الأمم السابقة
    ويحتوى هذا المبحث على :-
    المطلب الأول (1-2) :- أساطير الأمم السابقة كانت مكتوبة بلغات بائدة لم تكن معروفة فى زمان الرسول عليه الصلاة والسلام
    المطلب الثاني (2-2) :- الألواح المدون عليها أساطير القدماء كانت مجهولة ولم يتم اكتشافها الا فى القرن الثامن عشر والتاسع عشر


    المبحث الثالث:- القرآن الكريم لم يأخذ قصصه من بنى اسرائيل

    المبحث الرابع : القرآن الكريم يصحح ما حرفته الأمم السابقة فى الدين والقصص

    المبحث الخامس :- كيف يكون القرآن الكريم مقتبس من كتب السابقين و هو أكثر علما وحكمة منهم
    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام دينى و عزتى ; 24-02-2016 الساعة 04:47 AM

    «« توقيع الاسلام دينى و عزتى »»

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-04-2019
    على الساعة
    07:14 AM
    المشاركات
    753

    افتراضي

    المبحث الأول :- اذا كانت الأساطير أصل القصص القرآني ، فما هو أصل تلك الأساطير ؟؟؟!!!

    ما هو أصل أساطير الأولين ؟؟!!!!!

    فالانسان لا يخترع شئ من العدم ولا حتى الفكرة
    وأي كائن حي بحاجة الى من يعلمه فنحن لا نولد عالمين بكل شئ ، ونكون بحاجة الى معلومات تتجمع مع بعضها البعض حتى نستطيع القيام بالأشياء وتطويرها
    مثل الكمبيوتر فانه بحاجة الى ادخال البيانات حتى يخرج لنا النتائج
    فالأصل هو أننا يجب أن نتعلم حتى ننتج


    • فحتى المخترعات الحديثة التي نستخدمها مستمدة فكرتها من مخلوقات رب العالمين

    فالكاميرا مستمدة نظريتها من عين الانسان
    و الطائرات المقاتلة المناورة أخذت امكانياتها عندما اكتشف العلماء امكانيات المناورة المتقدمة جدا فى الطيور
    فأصل فكرة أي مخترع هو مخلوقات رب العالمين الذى علم الانسان ما لا يعلم
    وهذا ما أسماه الغرب بالالهام الاحيائي Bioinspiration

    وأول من أشار الى هذا النوع من الالهام هو القرآن الكريم فى قصة ابنى أدم
    فنجد أن الابن القاتل لم يكن يعرف ماذا يفعل بجثة أخيه وكيف يتصرف فيها ولكن فى تلك اللحظة بعث الله عز وجل له غراب يبحث فى الأرض محدثا حفرة
    فأدرك أن الحل فى جثة أخيه هو أن يدفنها و لو كان مكث بجانب جثة أخيه ألف عام ما كان أدرك ماذا يفعل بها بدون أن يعلمه رب العالمين

    فالكمبيوتر لا يستطيع أن يخرج لنا النتائج الا اذا أدخلنا له البيانات و المعلومات الأساسية
    فالانسان ليس عالم بذاته ولكن رب العالمين هو من يعلمه مالا يعلم ويكون هذا بطرق عديدة
    ولكن الانسان يأخذ ما يتعلمه ويغير فيه حسب رغباته و أهوائه سواء للخير أو الشر
    ومن هنا يكون الحساب ، فهل يفعل الانسان ارادة رب العالمين أم يعصيه


    • وكذلك أيضا بالنسبة الى القصص

    فأصل كل قصة نقرأها أو نسمع عنها هي قصة حقيقية حدثت بالفعل مثلها مثل المخترعات

    فأساطير السابقين أصلها قصص حقيقي وقع بالفعل ولكن السابقين ومنهم اليهود و المسيحيين حرفوا فيها اما بالزيادة أو النقص ، وتشكل كل أمة القصة حسب هواها
    و القرآن الكريم أخبرنا بالقصص الحقيقي قبل تحريفه و تبديله و نسيانه وأخبرنا أن هذا هو الحق

    فقصص جلجامش وقصص الهاجادا و قصص المصريين القدماء كلها كانت قصص أقرب فى ما يسمى عصرنا الحديث بالقصص الأدبية
    التى استمدت فكرتها من أحداث حقيقية
    وبمرور الزمان نسى الناس القصة الحقيقية الأصلية و تذكروا القصص الوهمية التي اقتبست منها
    ونفس الشئ نراه يحدث فى عصرنا الحديث حيث نرى أحد الكتاب يؤلف قصة مستمدا أحداثها من القصص القرآني عن الأنبياء أو الصالحين أو علاقة الشيطان بالانسان أو يؤلف قصة مستمدة فكرتها من حياة الصحابة أو سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام نفسه و يغير المسميات وبعض الأحداث ثم يقول أن هذا عمل أدبي

    على سبيل المثال :-
    فيلم فجر الاسلام الذى كان يظهر لنا كيف كان المشركين فى الجاهلية وكيف تحولوا الى الاسلام فأصل القصة حقيقية فهناك المشرك الذى اكتشف أن زوجته وابنه وتابعه قد أسلموا وهو أمر حدث بالفعل فى بداية ظهور الاسلام ولكن وضعها المؤلف فى شكل أدبي مغيرا فى الأحداث
    و كذلك فيلم الشيماء الذى أخذ شخصية الشيماء أخت الرسول عليه الصلاة والسلام ووضعها فى عمل أدبي وغير فى القصة المكتوبة بالسير فاختلفت عن الأحداث الحقيقية التي مرت بالشخصية الحقيقية فى حين أن الشيماء شخصية حقيقية و ليست خرافة
    وكذلك قصة فيلم المهاجر

    ونفس الشئ فى السيرة الهلالية :-
    التي تقص علينا اجتياح قبيلة بنى هلال تونس
    فهي تحكى فى شرق الوطن العربي بطريقة وتحكى فى مغرب الوطن العربي بطريقة أخرى وفى الجنوب بطريقة ثالثة ومن منظور أخر وليس معنى اختلاف طرق رواية تلك السيرة أن غزو بنى هلال لتونس لم يحدث بل انه قد حدث بالفعل فهو واقع تاريخي ولكن الذى تغير هو الاضافات أو النقص فى الروايات والقصص التي تحكى عن تلك الواقعة والتي تختلف على حسب هوى وثقافة قائلها


    فوجود تلك الأساطير هي اثبات على حدوث الطوفان و حدوث قصص الأنبياء التي أخبرنا بها القرآن الكريم بالفعل وليس دليل على عدم صحة قصص القرآن الكريم ولكن الذى حدث أن تلك القصص أخذتها الأمم الماضية وأرختها ولكن بعد تحريفها لتتناسب مع أهوائها

    فعلى سبيل المثال :-
    قصة أوزيريس الطيب وأخيه ست الشرير فى قصص المصريين القدماء وقصص إيميش و اينتين فى القصص السومرية هي قصص متشابهة بالرغم من اختلاف الشعوب ووجود تلك القصة فى ثقافة أكثر من شعب يؤكد على حدوثها بالفعل وانها كانت واقع عرفه الأجداد المشتركون للبشر وفى حقيقة تلك القصة أنها قصة ابنى سيدنا أدم عليه الصلاة والسلام عندما قام الابن الشرير بقتل أخيه الطيب هذه القصة التي وقعت بالفعل
    و توارثها البشر فكان يعرفها الأجداد المشتركون لكل البشر
    ولكن بعد تفرق البشر واختلافهم وتحولهم الى أمم مختلفة ظلت بينهم تلك القصة الا أنه دخلت الأهواء والرغبات فى القصة الأصلية فقام البعض منهم باتباع أقوال الشيطان فمزجوا تلك القصة (قصة ابنى أدم) بقصص أخرى وأضافوا عليها أحداث لم تكن فى القصة الحقيقية وذلك لخدمة عقيدة الكفر التي بثها فيهم الشيطان فاختلفت القصة من شعب الى أخر وتم نسيان الأصل و حتى يرحم رب العالمين الناس فكان ارسال نبي يخبرهم بالقصص الحقيقي


    • لذلك نجد أن رب العالمين وهو يقص علينا نبأ ابنى آدم يقول لنا عز وجل :- (واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق )

    أي أنها القصة الحقيقية بدون الزيادة ولا النقص الذى أحدثه البشر بها

    مثال آخر :-
    نجد قصة أحيقار الأشوري وتعاليمه لابنه عند الأشوريين

    و نجد قصة بتاح حتب وتعاليمه لابنه عند المصريين القدماء

    و أيضا قصة كاي جمني وتعاليمه لابنه عند المصريين القدماء أيضا



    هذا لا يعنى أن هذا الرجل الحكيم لا وجود له لمجرد وجوده فى قصص القدماء بأشكال مختلفة
    و لكن الحقيقة أنه كان هناك بالفعل رجل صالح أوصى ابنه بتعاليم فأخذت أكثر من أمة وصاياه لابنه وابتدعت قصص تناسب بيئتها ونسبت هذا الرجل اليها وعند المصريين القدماء أرادت أكثر من أسرة أن تنسب هذا الحكيم اليها وخاصة بعد نسيانهم حقيقته


    فكما أوضحت سابقا أن كل قصة لها أصل حدث بالفعل لأن الانسان لا يخترع شئ من العدم فمثل ما كانت غزو قبائل بنى هلال الى تونس حقيقة و لكن غير البشر فى قصتها كذلك كانت قصص الأولين فى أصلها حقيقة ثم حولها البشر الى أساطير بعد تحريفها ولكن بسبب توغلها فى القدم نسى الانسان الحقيقة و تذكرها كأساطير

    فنقرأ من سفر أرميا :-
    6 :13 لانهم من صغيرهم الى كبيرهم كل واحد مولع بالربح و من النبي الى الكاهن كل واحد يعمل بالكذب
    وأيضا :-
    8 :8 كيف تقولون نحن حكماء و شريعة الرب معنا حقا انه الى الكذب حولها قلم الكتبة الكاذب
    وأيضا :-
    23 :36 اما وحي الرب فلا تذكروه بعد لان كلمة كل انسان تكون وحيه اذ قد حرفتم كلام الاله الحي رب الجنود الهنا

    و اذا كان بعض البشر يتعجبون من غرابة تلك القصص فيجب أن يفهموا أن الأغرب و الأعجب منها هو خلق الكون وخلقه هو فى حد ذاته
    فالكون و نحن حقيقة اذا لا غرابة فى حدوث الطوفان وانشقاق البحر
    و مثل ما كان السفر من قارة الى أخرى فى ساعات قليلة عند القدماء أساطير غريبة ولكن فى زماننا أصبح واقع
    فكيف يتعجب من ما ذكره لنا القرآن الكريم ، فلا شئ مستحيل على رب العالمين
    ولكن مشكلتنا نحن البشر فى جهلنا بكيفية الأشياء ولذلك نتوهم أنها غير حقيقية لمجرد جهلنا بالكيفية ولكن هذا ليس بدليل على عدم حدوثها


    للمزيد من الأدلة و التفصيل راجع هذا الرابط :-





    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام دينى و عزتى ; 24-02-2016 الساعة 03:45 AM

    «« توقيع الاسلام دينى و عزتى »»

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-04-2019
    على الساعة
    07:14 AM
    المشاركات
    753

    افتراضي

    المبحث الثاني :- استحالة أن يكون سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام اقتبس شئ من أساطير الأمم السابقة

    بعض المضللين يزعمون أن الرسول عليه الصلاة والسلام أخذ موضوع (مجمع البحرين) وعلاقة الشخص بالمعلم ووضعها فى قصة سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام مع العبد الصالح من ملحمة جلجامش
    فكيف يأخذ (مجمع البحرين) من تلك الملحمة وهى كانت فى الأصل مجهولة فى زمانه ؟؟؟؟!!!!
    فالرسول عليه الصلاة والسلام ولد فى عام 571 م بينما تلك الملحمة كتبت بلغة انقرضت تماما قبل مولده بقرون بالاضافة الى أنه لم يكن هناك أى أثر لمخطوطاتها فى زمانه كما أنه لا يوجد أثر لــ (مجمع البحرين) فى قصص بنى اسرائيل

    وهذا ان شاء الله ما سوف يتضح فى هذا المبحث

    ويحتوى هذا المبحث على :-
    المطلب الأول (1-2) :- أساطير الأمم السابقة كانت مكتوبة بلغات بائدة لم تكن معروفة فى زمان الرسول عليه الصلاة والسلام

    المطلب الثاني (2-2) :- الألواح المدون عليها أساطير القدماء كانت مجهولة ولم يتم اكتشافها الا فى القرن الثامن عشر والتاسع عشر



    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام دينى و عزتى ; 24-02-2016 الساعة 01:49 AM

    «« توقيع الاسلام دينى و عزتى »»

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-04-2019
    على الساعة
    07:14 AM
    المشاركات
    753

    افتراضي

    المطلب الأول (1-2) :- أساطير الأمم السابقة كانت مكتوبة بلغات بائدة لم تكن معروفة فى زمان الرسول عليه الصلاة والسلام

    لغة بائدة أي لغة منقرضة أو ميتة
    وهذه اللغات البائدة كانت مجهولة فى الزمان الذى عاش فيه سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام فالرسول عليه الصلاة والسلام ولد فى عام 571 م

    • 1- اللغة السومرية :-



    كانت لغة سومر القديمة، وهي لغة تحدث بها السومريين في جنوب بلاد الرافدين (العراق) منذ الألفية الرابعة قبل الميلاد على أقل تقدير. خلال الألفية الثالثة قبل الميلاد

    وتسمى الكتابة بالكتابة المسمارية و هي نوع من الكتابة تنقش فوق ألواح الطين والحجر والشمع والمعادن وغيرها. وهذه الكتابة كانت متداولة لدي الشعوب القديمة بجنوب غرب آسيا.

    للمزيد راجع هذه الروابط :-
    لغة سومرية

    و أيضا :-

    كتابة مسمارية

    كما نقرأ من موسوعة المعرفة :-
    وبحلول عام 2400 ق.م. تم اعتماد الخط المسماري لكتابة اللغة الأكدية، كما استعمل نفس الخط في كتابة اللغة الآشورية واللغة البابلية، وهي كلها لغات سامية. وتواصل استعمال الخط المسماري للكتابة في لغات البلاد المجاورة لبلاد ما بين النهرين مثل لغة الحطيين( الحيثيين ) واللغة الفارسية القديمة، وكانت تستعمل إلى نهاية القرن الأول الميلادي.
    وتم فك رموز الخط المسماري في القرن التاسع عشر وبذلك تسنى للعلماء قراءة النصوص الإدارية والرياضية والتاريخية والفلكية والمدرسية والطلاسم والملاحم والرسائل والقواميس المسمارية.

    للمزيد راجع هذا الرابط :-

    ومن موسوعة ويكيبيديا نقرأ :-
    By the second century CE, the ************************************ had become extinct, and all knowledge of how to read it was lost until it began to be deciphered in the 19th century.


    أي أن تلك الكتابة انتهت فى القرن الثاني الميلادي وكانت مجهولة لا يعرف يقرأها انسان منذ نهاية القرن الأول الميلادي وحتى القرن التاسع عشر الميلادي عندما تم فك رموزها واستطاع العلماء قراءة ما كتبه السابقون


    • 2- اللغة الأكادية :-

    أصبحت لغة بلاد الرافدين (العراق) فى أثناء الحضارة البابلية والأشورية
    وكانت تدون بالكتابة المسمارية ، وتفرعت الى لهجتين هما البابلية فى الجنوب والأشورية فى الشمال
    أخر كتابة بهذه اللغة كانت فى نهاية القرن الأول الميلادي
    أي أنها اندثرت تماما فى القرن الثاني الميلادي ولم يتم فك رموزها الا فى عام 1767 ميلادي


    للمزيد راجع الروابط الآتية :-

    و أيضا:-



    • 3- اللغة العيلامية :-

    لغة منقرضة كان يتم التحدث بها فى زمان الحضارة العيلامية التي انتشرت بمنطقة الأحواز وامتدت من الجنوب إلى مناطق خوزستان ومناطق جهار محال بختياري وبوير احمد بوشهر في ايران ومن الغرب إلى البصرة والكوت في العراق ولازال لم يتم فك رموزها حتى الأن

    • 4- الفارسية القديمة المسمارية :-

    لم يتم البدء فى فك رموزها الا فى عام 1711 ميلادي
    للمزيد راجع هذا الرابط :-



    • 5- الأبجدية الفينيقية :-

    استخدمت في المنطقة الساحلية لشرقي البحر المتوسط في الفترة من القرن الحادي عشر قبل الميلاد وحتى القرن الخامس قبل الميلاد (والأصح ما بين 1200 و 500 قبل الميلاد أي العصر الذهبي لكنعان-فينيقيا)



    • 6- الهيروغليفية :-

    نظام الكتابة الذى استخدم فى مصر القديمة وظلت مجهولة بالرغم من محاولات الاغريق ومن بعدهم العرب فى فك رموزها الا أن تم اكتشاف حجر رشيد فى عام 1799 ميلادي فاستطاع الفرنسي جان فرانسوا شامبليون فك شفرة الهيروغليفية عام 1822 م

    للمزيد راجع هذا الرابط :-


    «« توقيع الاسلام دينى و عزتى »»

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-04-2019
    على الساعة
    07:14 AM
    المشاركات
    753

    افتراضي

    المطلب الثاني (2-2) :- الألواح المدون عليها أساطير القدماء كانت مجهولة ولم يتم اكتشافها الا فى القرن الثامن عشر والتاسع عشر

    أساطير الأمم السابقة كانت مدونة على ألواح غير مكتشفة فى زمان الرسول عليه الصلاة والسلام و لم يتم اكتشافها الا بعده بزمان طويل أي أن أغلب تلك القصص كانت مجهولة ولم تعرف الا فى زماننا

    فعلى سبيل المثال

    • ملحمة جلجامش

    ملحمة أكدية أنحدرت إلينا من أصول سومرية كانت مكتوبة على 12 لوحا طينيا اكتشفت لأول مرة عام 1853 م في موقع أثري اكتشف بالصدفة وعرف فيما بعد أنه كان المكتبة الشخصية للملك الآشوري آشوربانيبال في نينوى في العراق

    ونسخ تلك الملحمة هي :

    • النسخة البابلية القديمة وهى تشمل لوح بنسلفينيا
    • النسخة الحيثية وجدت في العاصمة الحيثية "خاتوشاش" وسط الأناضول
    • قطعة باللغة الحورية , وجدت أيضا في "بوغاز كوي"
    • نسخ سامية , عثر عليها في "بوغاز كوي" على أجزاء من النسخة الأكدية كانت تستخدم في الأمبراطورية الحيثية.
    • قطعتا سلطان تيبه في جنوبي تركيا قرب حران؛ وهما لوحان بكل منهما عمود واحد


    للمزيد راجع هذه الروابط :-
    ملحمة جلجامش

    وأيضا :-

    https://en.wikipedia.org/wiki/Epic_of_Gilgamesh#History

    و أيضا :-

    الأساطير السومرية

    والسؤال الأن لمن يردون الأباطيل على القرآن الكريم ويمشون وراء مضللين
    هل كان سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام منقب على الأثار ومكتشف هذا الكم من الألواح و النقوش المكتوبة بلغات مجهولة فى زمانه و التي لم يستطيع شخص واحد بمفرده عاش فى عصور أتت بعد الرسول عليه الصلاة والسلام أن يكتشفها كلها ويفك رموزها جميعا بالرغم من امكانيات العصر و هي أكبر بكثير من امكانيات عصر الرسول عليه الصلاة والسلام ؟؟؟؟!!!!!!

    لا حول ولا قوة الا بالله
    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام دينى و عزتى ; 24-02-2016 الساعة 03:48 AM

    «« توقيع الاسلام دينى و عزتى »»

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-04-2019
    على الساعة
    07:14 AM
    المشاركات
    753

    افتراضي

    المبحث الثالث:- القرآن الكريم لم يأخذ قصصه من بنى اسرائيل
    يزعم المضللين أن القرآن الكريم استمد بعض قصصه من قصص بنى اسرائيل سواء التي كانت فى التقليد اليهودي أو فى ما أسماه المسيحيين العهد القديم
    ولكن القرآن الكريم لم يأخذ شئ من بنى اسرائيل ولا من الأمم السابقة ولكن كان مصححا لما حرفه بنى اسرائيل و الأمم السابقة

    فالتناقض فى كتب بنى اسرائيل يؤكد على تحريف قصصه و الغريب أن حتى أغلب بنى اسرائيل أنفسهم لا يعلمون الكثير مما فى كتبهم سواء كان الهاجادا أو غيرها فكيف لرجل غريب عنهم فى ذلك الزمان القديم أن يكون عالم بما فى كتبهم

    1- بالرغم من ترجمة الكتاب المقدس الى اليونانية وهى الترجمة السبعينية الا أن كثير من اليونانيين الحقيقيين لم يفهموا ما فيه من مصطلحات فما بالكم بالعربى

    الترجمة السبعينية كانت موجهة الى بنى اسرائيل الذين يعيشون فى الشتات ، بينما اليونانيين الحقيقيين لم يفهموا يونانية الكتاب المقدس بسبب وجود عبارات ومصطلحات عبرية به لا يعرفوها ولا يفهموها

    فنقرأ من الموسوعة اليهودية :-
    The real Hellenes, however, could not understand the Greek of this Bible, for it was intermixed with many Hebrew expressions, and entirely new meanings were at times given to Greek phrases


    فاذا كان هذا بالنسبة الى اللغة اليونانية وهى فى أوج تداولها بين الشعوب فكانت توجد مصطلحات فى الترجمة السبعينية للكتاب المقدس غير مفهومة بالنسبة الى أصحاب اللغة بسبب صعوبة المصطلحات بالنسبة للغرباء فما بالكم باللغة العربية التي لم يترجم اليها كتب بنى اسرائيل فى ذلك الزمان فى الأساس


    2- التلمود يحظر تدريس التوراة لغير اليهود فكيف لرجل ليس من بنى اسرائيل أن يكون عالم بكتبهم

    فنقرأ من الموسوعة اليهودية :-
    التلمود يحظر تدريس التوراة لغير اليهود
    Hence the Talmud prohibited the teaching to a Gentile of the Torah,


    وذلك فى اعتقادهم تطبيقا لهذا النص من سفر التثنية :-
    33 :4 بناموس اوصانا موسى (( ميراثا لجماعة يعقوب ))

    فكيف لسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وهو لا ينتمى لبنى اسرائيل أن يعرف ما فى كتب اليهود مثل الهاجادا وغيرها و التي لا يدرسونها الا لبعضهم



    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام دينى و عزتى ; 24-02-2016 الساعة 03:53 AM

    «« توقيع الاسلام دينى و عزتى »»

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-04-2019
    على الساعة
    07:14 AM
    المشاركات
    753

    افتراضي

    3- حتى علماء اليهود كانوا يجهلون الكثير مما فى كتابهم فكيف لغريب أن يعرف

    و كتابهم نفسه يخبرهم بهذه الحقيقة :-
    ومن سفر إشعياء :-
    29: 11 و صارت لكم رؤيا الكل مثل كلام السفر المختوم الذي يدفعونه لعارف الكتابة قائلين اقرا هذا فيقول لا استطيع لانه مختوم


    • ضاعت اللغة العبرية من اليهود فحرفوا فى ما ورثوه عن أجدادهم و استبدلوا اللغة العبرية باللغة الآرامية

    فعلوا ما فعلته الأمم السابقة فى دينهم وفى قصصهم الذين أخذوا القصص الحقيقى وحولوه الى أساطير

    فنقرأ من موسوعة ويكيبيديا بعنوان (لغة عبرية طبرية) :-
    -انقراض اللغة العبرية كلغة حديث وأدب وانحسارها في الكتاب المقدس اليهودي على
    (((شكل لغة مكتوبة،))) وهذا بدوره أدى إلى (((( انقطاع الصلة بين اللغة العبرية المكتوبة واللغة العبرية المنطوقة باللسان)))).


    ومن ويكيبيديا الانجليزية بعنوان (Biblical Hebrew) يتحدث عن ضياع حروف من اللغة العبرية الكلاسيكية




    • العهد القديم العبراني مأخوذ من النسخة الماسورية الى أعدها علماء اليهود فى الفترة بين القرن السادس الى الثاني عشر الميلادي



    نقرأ من موقع الأنبا تكلا :-
    (والعهد القديم العبراني الموجود بين أيدينا مأخوذ عن النسخة الماسورية التي أعدتها جماعة من علماء اليهود في طبرية من القرن السادس إلى الثاني عشر للميلاد. وقد وضع هؤلاء المعلمون الشكل على الكلمات بواسطة النقط وعملوا للنص تفسيرًا يسمى "المسورة" أي التقليد يتضمن كل ما يتعلق بصحة ذلك النص. وكانت العبرانية تكتب قبل ذلك بدون شكل أو حركات فثبتت تلك الحركات الألفاظ ووحدت قراءتها. وقد دون الماسوريون الإصلاحات التي ارتأوها على النص وجعلوها في الحاشية تاركين للعلماء الخيار في قبولها أو رفضها بعد البحث والتدقيق.)
    انتهى




    • معاني بعض الموجود بكتب اليهود وكذلك الهدف منها كانت مجهولة بالنسبة الى علمائهم

    من موقع الكتاب المقدس و القطمارس - دائرة المعارف الكتابية :-
    ( و الكثير من العلامات التي وضعها الكتبة في مواضع مختلفة من الأسفار وبعض الحواشي قد أدمجت في النسخ الماسورية المتأخرة، رغم أن معاني البعض منها و كذلك الهدف منها كانت قد نسيت في ذلك الوقت.)

    ويقول الموقع أيضا :-
    (وفي القرون التالية تم نسخ العديد من المخطوطات نقلاً عن النص الماسوري،)
    انتهى

    وأيضا نفس المعلومات من موقع الأنبا تكلا بعنوان (مخطوطات العهد القديم) فى هذا الرابط :-


    كما نقرأ من موسوعة و يكيبيديا :-
    -وقد حاول الماسوراتيون ضبط نطق اللغة العبرية الطبرية كما كانت تنطق اللغة العبرية في زمن الأوائل من العبرانيين (أي كنطق التوراة الذي نزل على النبي موسى)، لكن اللغة العبرية في زمنهم باتت ميتة مكتوبة غير منطوقة لا تستخدم الإعجام والحركات فحاروا أمام النص الذي بين أيديهم فلم يكن أمامهم إلا وضبط نطقها كما تنطق اللغة الآرامية الفلسطينية المستخدمة في طبريا.

    ويقول الموقع أيضا :-
    (((((وهذا أدى إلى ضياع اللغة العبرية القديمة ونسيانها ولم يعد لها أي أثر، وبالتالي لم يستطع الماسوراتيون ضبطها على صورتها الأصلية فقاموا بضبطها كنطق السكان للغة الآرامية في فلسطين.)))
    انتهى

    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام دينى و عزتى ; 24-02-2016 الساعة 03:58 AM

    «« توقيع الاسلام دينى و عزتى »»

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-04-2019
    على الساعة
    07:14 AM
    المشاركات
    753

    افتراضي

    4 - القرآن الكريم يحاج المشركين بأن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام كان لا يعرف القراءة ولا الكتابة

    اذا كان مصدر القرآن الكريم هو كتب بنى اسرائيل فكيف يخبرهم ويخبرنا بأنه يقص على بنى اسرائيل أكثر الذى هم فيه يختلفون
    فالذى يأخذ أفكاره من كتاب لا يحاول أن يشير اليه أبدا الا اذا كانت الحقيقة أنه لم يأخذ منهم شئ و كان فى زمانه العديد من الأدلة على ذلك وهو أنه كان أمى لا يعرف القراءة ولا الكتابة

    قال الله تعالى :- (وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48)) (سورة العنكبوت)

    قال الله تعالى :- (قُل لَّوْ شَاء اللَّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَدْرَاكُم بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِّن قَبْلِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ (16)) (سورة يونس)

    ومن تفسير التحرير و التنوير لــ محمد الطاهر بن عاشور :-
    (جملة فقد لبثت فيكم عمرا من قبله أفلا تعقلون تذكيرا لهم بقديم حاله المعروفة بينهم وهي حال الأمية ، أي قد كنت بين ظهرانيكم مدة طويلة ، وهي أربعون سنة ، تشاهدون أطوار نشأتي فلا ترون فيها حالة تشبه حالة العظمة والكمال المتناهي الذي صار إليه لما أوحى الله إليه بالرسالة ، ولا بلاغة قول واشتهارا بمقاولة أهل البلاغة والخطابة والشعر تشبه بلاغة القول الذي نطق به عن وحي القرآن ، إذ لو كانت حالته بعد الوحي حالا معتادا وكانت بلاغة الكلام الذي جاء به كذلك لكان له من المقدمات من حين نشأته ما هو تهيئة لهذه الغاية وكان التخلق بذلك أطوارا وتدرجا . فلا جرم دل عدم تشابه الحالين على أن هذا الحال الأخير حال رباني محض ، وأن هذا الكلام موحى إليه من عند الله ليس له بذاته عمل فيه . )
    انتهى


    قال الله تعالى :- ( وَمَا مِنْ غَائِبَةٍ فِي السَّمَاء وَالأَرْضِ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ (75)
    إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ(76) وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ (77) إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُم بِحُكْمِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ (78) فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ (79) إِنَّكَ لا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ (80) وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلاَّ مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ(81) )
    صدق الله العظيم (سورة النمل)

    و من تفسير التحرير و التنوير لــ محمد الطاهر بن عاشور :-
    (إن هذا القرآن يقص على بني إسرائيل أكثر الذي هم فيه يختلفون: إبطال لقول الذين كفروا إن هذا إلا أساطير الأولين وله مناسبة بقوله (وما من غائبة في السماء والأرض إلا في كتاب مبين ) فإن القرآن وحي من عند الله إلى رسوله محمد صلى الله عليه وسلم فكل ما فيه فهو من آثار علم الله تعالى فإذا أراد الله تعليم المسلمين شيئا مما يشتمل عليه القرآن فهو العلم الحق إذا بلغت الأفهام إلى إدراك المراد منه على حسب مراتب الدلالة التي أصولها في علم العربية وفي علم أصول الفقه .

    ومن ذلك ما اشتمل عليه القرآن من تحقيق أمور الشرائع الماضية والأمم الغابرة مما خبطت فيه كتب بني إسرائيل خبطا من جراء ما طرأ على كتبهم من التشتت والتلاشي وسوء النقل من لغة إلى لغة في عصور انحطاط الأمة الإسرائيلية
    ولما في القرآن من الأصول الصريحة في الإلهيات مما يكشف سوء تأويل بني إسرائيل لكلمات كتابهم في متشابه التجسيم ونحوه
    فإنك لا تجد في التوراة ما يساوي قوله تعالى (ليس كمثله شيء ) فالمعنى : نفي أن يكون أساطير الأولين بإثبات أنه تعليم للمؤمنين ، وتعليم لأهل الكتاب . وإنما قص عليهم أكثر ما اختلفوا وهو ما في بيان الحق منه نفع للمسلمين ، وأعرض عما دون ذلك . فموقع هذه الآية استكمال نواحي هدي القرآن للأمم فإن السورة افتتحت بأنه هدى وبشرى للمؤمنين وأن المشركين الذين لا يؤمنون بالآخرة يعمهون في ضلالهم فلم ينتفعوا بهديه . فاستكملت هذه الآية ما جاء به من هدي بني إسرائيل لما يهم مما اختلفوا فيه )
    انتهى


    «« توقيع الاسلام دينى و عزتى »»

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-04-2019
    على الساعة
    07:14 AM
    المشاركات
    753

    افتراضي

    5 - تحريف بنى اسرائيل لكتابهم ونسيانهم لقصص و تعاليم أنبيائهم و ضياع البعض منهم حقيقة مثبتة

    فبنى اسرائيل مثلهم مثل الأمم السابقة حرفت فى القصص و فى الدين ، و نسيت بعض القصص و التعاليم ، واختلفت فى وقائع قصص أخرى
    فكتاب المسيحين المقدس وبالتحديد العهد الجديد نجده قد اقتبس قصص من التقليد اليهودي
    مثل :-
    الاشارة الى قصة مخاصمة ميخائيل رئيس الملائكة لابليس فى رسالة يهوذا (يهوذا 1: 9)
    الاشارة الى نبوءة أخنوخ الغير موجودة فى كتاب المسيحيين المقدس ، والموجودة فى كتاب أبوكريفي (يهوذا 1: 14)
    الاشارة الى شخصيتي ينيس و يمبريس فى رسالة تيموثاوس الثانية ، والغير موجود قصتهما فى العهد القديم ( تيموثاوس الثانية 3: 8 ، 3: 9 )

    للمزيد عن اقتباس الكتاب المقدس للمسيحيين من الهاجادا راجع هذا الرابط :-


    للمزيد عن اثبات تحريف بنى اسرائيل للكتاب راجع هذا الرابط :-

    كما أن سفري المكابيين أوضحا كيف تم افساد مجتمع بنى اسرائيل و كيف قام اليونانيين وأتباعهم من بنى اسرائيل باحراق وتدمير كتب الأنبياء ، مثل ما حدث مع الأمم الأخرى من تحريف كتبهم وتزيف القصص

    للمزيد راجع هذا الرابط :-

    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام دينى و عزتى ; 24-02-2016 الساعة 04:00 AM

    «« توقيع الاسلام دينى و عزتى »»

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-04-2019
    على الساعة
    07:14 AM
    المشاركات
    753

    افتراضي

    المبحث الرابع : القرآن الكريم يصحح ما حرفته الأمم السابقة فى الدين والقصص

    كما رأينا فى المبحث الأول كيف أن الانسان لا يستطيع اختراع شئ من عدم و كيف كان يغير فى الأفكار والأشياء حتى تتوافق مع رغباته والتي قد تكون فى الخير أو قد تكون فى الشر ، وكذلك فعل نفس الشئ فى القصص الحقيقي
    وحدث نفس الشئ فى المعتقدات
    فالأصل ان الدين عند الله عز وجل هو دين واحد أنزله على جميع أنبيائه منذ سيدنا آدم عليه الصلاة والسلام وحتى يوم القيامة وهو عبادة الله وحده لا شريك له لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد والايمان بملائكته وكتبه ورسله واتباع شريعته وأحكامه
    ولكن كان البشر يحرفون فى التعاليم والأحكام لتتوافق مع هواهم فتنشأ معتقدات ما أنزل الله عز وجل بها من سلطان فيبعث الأنبياء ليردوا الناس الى العقيدة الحقيقية وهى الاسلام


    قال الله تعالى :- (شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاء وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ (13) وَمَا تَفَرَّقُوا إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَلَوْلا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى لَّقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ أُورِثُوا الْكِتَابَ مِن بَعْدِهِمْ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مُرِيبٍ (14)) (سورة الشورى)

    قال الله تعالى :- (وَقَطَّعْنَاهُمْ فِي الأَرْضِ أُمَمًا مِّنْهُمُ الصَّالِحُونَ وَمِنْهُمْ دُونَ ذَلِكَ وَبَلَوْنَاهُمْ بِالْحَسَنَاتِ وَالسَّيِّئَاتِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (168) فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُواْ الْكِتَابَ يَأْخُذُونَ عَرَضَ هَذَا الأَدْنَى وَيَقُولُونَ سَيُغْفَرُ لَنَا وَإِن يَأْتِهِمْ عَرَضٌ مِّثْلُهُ يَأْخُذُوهُ أَلَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِم مِّيثَاقُ الْكِتَابِ أَن لاَّ يَقُولُواْ عَلَى اللَّهِ إِلاَّ الْحَقَّ وَدَرَسُواْ مَا فِيهِ وَالدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ (169)) (سورة الأعراف)

    قال الله تعالى :- (أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا (58) فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا (59) إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ شَيْئًا (60)) (سورة مريم)

    قال الله تعالى :- (كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (213) ) (سورة البقرة)

    قال الله تعالى :- ( وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلاَّ أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُواْ وَلَوْلاَ كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ فِيمَا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (19) )
    صدق الله العظيم (سورة يونس)


    من تفسير المنار لــ محمد رشيد رضا :-
    (إن المراد الجنس البشري في جملته ، فإنهم كانوا أمة واحدة على الفطرة ، إذ كانوا يعيشون عيشة السذاجة والوحدة كأسرة واحدة ، حتى كثروا وتفرقوا فصاروا عشائر فقبائل فشعوبا تختلف حاجاتها وتتعارض منافعها ، فتتعادى وتتقاتل في التنازع فيها ، فبعث الله فيهم النبيين والمرسلين لهدايتهم ، وإزالة الاختلاف بكتاب الله ووحيه ، ثم اختلفوا في الكتاب نفسه أيضا بغيا بينهم واتباعا لأهوائهم )
    انتهى

    وأيضا من تفسير التحرير والتنوير بتصرف :-
    (والمراد هنا أمة واحدة في الدين ….. ثم إن البشر أدخلوا على عقولهم الاختلاف البعيد عن الحق بسبب الاختلاف الباطل والتخيل والأوهام بالأقيسة الفاسدة . وهذا مما يدخل في معنى قوله - تعالى - :( لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ثم رددناه أسفل سافلين إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات) ، فتعين أن المراد في هذه الآية بكون الناس أمة واحدة الوحدة في الحق ، وأن المقصود مدح تلك الحالة لأن المقصود من هذه الآية بيان فساد الشرك وإثبات خطأ منتحليه بأن سلفهم الأول لم يكن مثلهم في فساد العقول ، وقد كان للمخاطبين تعظيم لما كان عليه أسلافهم ، ولأن صيغة القصر تؤذن بأن المراد إبطال زعم من يزعم غير ذلك .
    ووقوعه عقب ذكر من يعبدون من دون الله أصناما لا تضرهم ولا تنفعهم يدل على أنهم المقصود بالإبطال ، فإنهم كانوا يحسبون أن ما هم عليه من الضلال هو دين الحق ، ولذلك صوروا إبراهيم وإسماعيل يستقسمان بالأزلام في الكعبة . فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - يوم الفتح كذبوا والله إن استقسما بها قط ، وقرأ ما كان إبراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما وما كان من المشركين وبهذا الوجه يجعل التعريف في الناس للاستغراق . )
    انتهى


    للمزيد راجع هذه الروابط :-





    «« توقيع الاسلام دينى و عزتى »»

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الرد على شبهة أن قصص القرآن الكريم مأخوذة من أساطير السابقين

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. (دروس أحكام القرآن) مأخوذة من برنامج كي‎
    بواسطة أنور علي في المنتدى قسم علوم القرآن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-06-2013, 07:43 AM
  2. رد شبهة عن الجن فى القرآن الكريم
    بواسطة الراجيه الاجابه من القيوم في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-11-2010, 12:38 AM
  3. الرد على القائل:لم يتنبأ السابقين بالنبى محمد فى القرأن
    بواسطة زيادمسلم في المنتدى قسم كشف كذب مواقع النصاري والمنصرين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-10-2010, 08:04 PM
  4. شبهة مصدر القرآن الكريم هي الشياطين
    بواسطة إن الباطل كان زهوقا في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-09-2009, 04:39 PM
  5. الرد على شبهة شخصية هامان في القرآن الكريم
    بواسطة hoodahack في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-12-2005, 04:33 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على شبهة أن قصص القرآن الكريم مأخوذة من أساطير السابقين

الرد على شبهة أن قصص القرآن الكريم مأخوذة من أساطير السابقين