صفحة للحوار مع العضو (مسيحي موحد)


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

صفحة للحوار مع العضو (مسيحي موحد)

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 43

الموضوع: صفحة للحوار مع العضو (مسيحي موحد)

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-10-2019
    على الساعة
    07:33 PM
    المشاركات
    1,884

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الديانة
    المسيحية
    آخر نشاط
    03-11-2014
    على الساعة
    02:33 PM
    المشاركات
    18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف العضب مشاهدة المشاركة


    اهلاً بك مجدداً

    عزيزي الفاضل ، على فرض صحة نسبة هذا النص للمسيح فليس فيه ما يثبت عقيدة التثليث ؛ لأنه لم يقل أنهم واحد .. فلم يقل (وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين) !

    فليس معنى ذكرهم في نص واحد أنهم ثلاثة في جوهر واحد .

    ثم أننا نجد سفر أعمال الرسل يذكر بأن التعميد يكون باسم يسوع فقط

    أع-19-5
    فلما سمعوا اعتمدوا باسم الرب يسوع

    فهل يكون التعميد باسم (الآب والابن والروح القدس) أم (باسم الرب يسوع) ؟

    مازال لديَّ الكثير حول هذا النص .

    انتظر ردك
    المسيح يوصينا بأن نعمد جميع الامم باسم الآب و الابن و الروح القدس
    فهنا يوضح قدسية و أهمية هذا الاسم
    يعني لن يطلب منا أن نعمد جميع الامم بإسم ملاك (الروح القدس كما تعتقدون)
    و أيضا قال بإسم وليس بأسماء و هذا دليل انه يتحدث عن شي يجمعه جوهر واحد أو صفة واحدة

    ربط هذه الآيات بآيات أخرى تصلنا لعقيدة الثالوث

    بالنسبة للآية التي ذكرتها
    فهنا أحب أن نقرأ سوية الإصحاح من بدايته


    • 1. وبينما كان أبلوس في كورنثوس وصل بولس إلى أفسس، بعدما مر بالمناطق الداخلية من البلاد. وهناك وجد بعض التلاميذ،
    • 2. فسألهم: «هل نلتم الروح القدس عندما آمنتم؟» أجابوه: «لا! حتى إننا لم نسمع بوجود الروح القدس!»
    • 3. فسأل: «إذن على أي أساس قد تعمدتم؟» أجابوا: «على أساس معمودية يوحنا!»
    • 4. فقال بولس: «كان يوحنا يعمد بمعمودية التوبة، ويدعو الشعب إلى الإيمان بالآتي بعده، أي بيسوع».
    • 5. فلما سمعوا هذا تعمدوا باسم الرب يسوع.
    • 6. وما إن وضع بولس يديه عليهم حتى حل عليهم الروح القدس، وأخذوا يتكلمون بلغات أخرى ويتنبأون.


    واضح وجود الروح القدس و اهميته لبولس
    بل أن العماد لم يكتمل إلا بنوال الروح القدس
    و واضح أن الروح القدس ليس ملاك (حسب إعتقادكم) لأن من فهم الآيات
    واضح أن الروح القدس حل عليهم و ليس ملاك

    أما الآب فقد تقول لي أين ذكر
    و هنا أحب ان أذكرك بكلام المسيح
    أنا في الآب والآب في (يو14: 10)

    «« توقيع مسيحي موحد »»

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-10-2019
    على الساعة
    07:33 PM
    المشاركات
    1,884

    افتراضي

    و أيضا قال بإسم وليس بأسماء و هذا دليل انه يتحدث عن شي يجمعه جوهر واحد أو صفة واحدة


    ما نسب للمسيح أنه قال (باسم) ليس دليلاً على أنهم واحد ، دعني أوضح لك ما جاء بنص مشابه في الكتاب المقدس

    تثنية-18-20
    واما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم اوصه ان يتكلم به او الذي يتكلم باسم آلهة اخرى فيموت ذلك النبي

    (king James Version)(Deuteronomy)(Dt-18-20)(But the prophet, which shall presume to speak a word in my name, which I have not commanded him to speak, or that shall speak in the name of other gods, even that prophet shall die.)

    النص السابق جاء به (اسم name) في صيغة المفرد وجاء بعده (آلهة أخرى other gods) في صيغة الجمع ، وبالطبع الآلهة الوثنية ليست عبارة عن إله واحد !

    إن خاطب أحد الزعماء شعبه وقال لهم مثلاً : حاربوا الأعداء باسم مصر وسوريا والعراق ... فهل هذا يعني بأنهم واحد !

    بالطبع لا ، ولكن هذا الأسلوب معروف ويسمى جواز إفراد المضاف مع تعدد المضاف إليه .


    بالنسبة للآية التي ذكرتها
    فهنا أحب أن نقرأ سوية الإصحاح من بدايته
    1. وبينما كان أبلوس في كورنثوس وصل بولس إلى أفسس، بعدما مر بالمناطق الداخلية من البلاد. وهناك وجد بعض التلاميذ،
    2. فسألهم: «هل نلتم الروح القدس عندما آمنتم؟» أجابوه: «لا! حتى إننا لم نسمع بوجود الروح القدس!»
    3. فسأل: «إذن على أي أساس قد تعمدتم؟» أجابوا: «على أساس معمودية يوحنا!»
    4. فقال بولس: «كان يوحنا يعمد بمعمودية التوبة، ويدعو الشعب إلى الإيمان بالآتي بعده، أي بيسوع».
    5. فلما سمعوا هذا تعمدوا باسم الرب يسوع.
    6. وما إن وضع بولس يديه عليهم حتى حل عليهم الروح القدس، وأخذوا يتكلمون بلغات أخرى ويتنبأون.
    واضح وجود الروح القدس و اهميته لبولس
    بل أن العماد لم يكتمل إلا بنوال الروح القدس
    و واضح أن الروح القدس ليس ملاك (حسب إعتقادكم) لأن من فهم الآيات
    واضح أن الروح القدس حل عليهم و ليس ملاك


    يا عزيزي ما لي أنا ومال الروح القدس إله أو ملاك ، حل عليهم أو لا !!

    أنا اتكلم في أن المعمودية كانت باسم يسوع فقط ، وهذا واضح في العديد من نصوص العهد الجديد .. وقد أتيت بنص أعمال الرسل كمثال فقط .

    شوف يا عزيزي ... حتى لو افترضنا جدلاً صحة كلامك في أن الروح القدس إله (وهذا غير صحيح بالطبع) ، وأنه قد حل عليهم ... فليس هذا دليلاً على أن الأقانيم المذكورة في النص واحد في الجوهر .

    اُكرر : لا يعني ذكرهم في نص واحد أنهم واحد في الجوهر .


    أما الآب فقد تقول لي أين ذكر
    و هنا أحب ان أذكرك بكلام المسيح
    أنا في الآب والآب في (يو14: 10)


    نحن نتكلم حول : هل نص المعمودية التي ذكرته يثبت أن الأقانيم الثلاثة واحد في الجوهر ؟

    إن أردت ان نتكلم حول نص (يو-14-10) لاحقاً فلك ذلك .


    المسيح يوصينا بأن نعمد جميع الامم باسم الآب و الابن و الروح القدس
    فهنا يوضح قدسية و أهمية هذا الاسم


    هل مازلت تعتقد أن هذا النص قاله المسيح بنفسه ؟


    لاحظ يا محاوري المحترم أني لا ألت وأعجن ، بل كلامي كله من داخل الكتاب المقدس .

    انتظر ردك يا محاوري المحترم

    «« توقيع السيف العضب »»

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الديانة
    المسيحية
    آخر نشاط
    03-11-2014
    على الساعة
    02:33 PM
    المشاركات
    18

    افتراضي

    ما نسب للمسيح أنه قال (باسم) ليس دليلاً على أنهم واحد

    دليل على تجمعهم بصفة أو جوهر واحد
    لنرى الامثلة التي أعطيتني أياها

    واما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم اوصه ان يتكلم به او الذي يتكلم باسم
    آلهة اخرى
    فيموت ذلك النبي
    آلهة لديهم جميعا صفة أو جوهر واحد و هو الالوهية

    إن خاطب أحد الزعماء شعبه وقال لهم مثلاً : حاربوا الأعداء باسم مصر وسوريا والعراق ... فهل هذا يعني بأنهم واحد !
    مصر ليس العراق / سوريا ليست مصر / سوريا ليست العراق
    و لكنهم يشتركون جميعا بأنهم دول عربية تواجه خطر معين

    و هذا على نفس نمط
    الآب ليس الابن / الابن ليس الروح القدس / الآب ليس الروح القدس
    و لكنهم يشتركون جميعا بالجوهر الواحد و هو الالوهية


    أنا اتكلم في أن المعمودية كانت باسم يسوع فقط
    عزيزي لا تأخذ كلام المسيح حرفيا بل روحيا
    عندما وصى المسيح تلاميذه بعمدوهم باسم ...
    فهو لم يعلمنا أن نعمد بالأسماء بالمفهوم الحرفي
    معناه أن بالمعمودية تتشارك الثلاث أقانيم بالعماد
    و هذا ما نجده
    كما نقرأ مباشرة بالآية 6 :
    " وما إن وضع بولس يديه عليهم (طقس العماد) حتى حل عليهم الروح القدس "
    يعني نجد مشاركة الروح القدس في طقس العماد



    اُكرر : لا يعني ذكرهم في نص واحد أنهم واحد في الجوهر .
    صحيح و لكن فكرة الواحد في الجوهر مأخوذة من آيات و دلائل كثيرة

    هل مازلت تعتقد أن هذا النص قاله المسيح بنفسه ؟
    كلام المسيح كلام روحي ... لا تأخذ كلامه حرفيا

    «« توقيع مسيحي موحد »»

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-10-2019
    على الساعة
    07:33 PM
    المشاركات
    1,884

    افتراضي

    آلهة لديهم جميعا صفة أو جوهر واحد و هو الالوهية


    يا استاذ أنا وضعت لك نص التثنية لأوضح لك أن مفهوم كلمة (بإسم) لا يثبت أن الأقانيم الثلاثة واحد في الجوهر .

    ليس هذا دليلاً بالمرة .

    مصر ليس العراق / سوريا ليست مصر / سوريا ليست العراق
    و لكنهم يشتركون جميعا بأنهم دول عربية تواجه خطر معين
    و هذا على نفس نمط
    الآب ليس الابن / الابن ليس الروح القدس / الآب ليس الروح القدس
    و لكنهم يشتركون جميعا بالجوهر الواحد و هو الالوهية


    دا على إعتبار أنهم واحد يا عزيزي

    أين في النص أنهم واحد ! ، لم يقل المسيح أنهم واحد في الجوهر !

    يعني مثلاً ينفع نقول أن الله ويسوع والملائكة واحد في الجوهر لأنهم جاءوا بالترتيب في هذا النص

    1تي-5-21
    اناشدك امام الله والرب يسوع المسيح والملائكة المختارين ان تحفظ هذا بدون غرض ولا تعمل شيئا بمحاباة

    لا طبعاً ، لأن حرف الواو يقتضي المغايرة ، أي كلاً منهما غير الآخر .. ولا تقل لي واحد في الجوهر ؛ لأن النص لم يذكر ذلك .


    عزيزي لا تأخذ كلام المسيح حرفيا بل روحيا
    عندما وصى المسيح تلاميذه بعمدوهم باسم ...
    فهو لم يعلمنا أن نعمد بالأسماء بالمفهوم الحرفي
    معناه أن بالمعمودية تتشارك الثلاث أقانيم بالعماد
    و هذا ما نجده
    كما نقرأ مباشرة بالآية 6 :
    " وما إن وضع بولس يديه عليهم (طقس العماد) حتى حل عليهم الروح القدس "
    يعني نجد مشاركة الروح القدس في طقس العماد


    التعميد باسم الأقانيم الثلاثة كما ورد في نص (متى 28-19) لم يرد في الكتاب المقدس كله إلا مرة واحدة ، ولكن التعميد كما ذكر في العديد من النصوص كان بإسم يسوع فقط ... فهل التلاميذ والرسل وآباء الكنيسة الأوائل خالفوا قول المسيح !

    صحيح و لكن فكرة الواحد في الجوهر مأخوذة من آيات و دلائل كثيرة

    من الممكن أن ننتقل لنص آخر لاحقاً .

    كلام المسيح كلام روحي ... لا تأخذ كلامه حرفيا


    دا إن كان قاله بالفعل ... تابع معي !

    جاء في موقع الكلمة المسيحي (الأرثذوكسي) ما نصه :-

    ج) المعمودية باسم الآب والابن والروح القدس (متى 28: 19)
    "اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم، وعمّدوهم باسم الآب والابن والروح القدس". يرجّح مفسرو الكتاب المقدس أنّ هذه الوصية التي وضعها الإنجيل على لسان يسوع ليست من يسوع نفسه، بل هي موجز الكرازة التي كانت تُعدّ الموعظين للمعمودية، في الأوساط اليونانية. فالمعمودية في السنوات الأولى للمسيحية كانت تعطى "باسم يسوع المسيح" (أع 2: 38؛ 10: 48) أو "باسم الرب يسوع" (أع 8: 16؛ 19: 5). ففي الأوساط اليهودية، لتمييز المعمودية المسيحية عن غيرها من طقوس التنقية والتطهير، كان يكفي أن يلفظ اسم يسوع المسيح على المعتمد، دليلاً على أنه صار خاصة المسيح وخُتم نختمه. أمّا في الأوساط اليونانية الوثنيّة، فكان يسبق المعمودية "تعليم أوّلي" ينقل المهتدين "من عبادة الأوثان ليعبدوا الله الحيّ"، كما جاء في رسالة بولس الأولى إلى التسالونيكيين (1: 3). وفي ذلك تقول الرسالة إلى العبرانيين: "فلندَع التعليم الأوّلي عن المسيح، ولنرتفع إلى الكامل من غير ما عودة إلى ما هو أساسي: إلى التوبة من الأعمال الميتة، والإيمان بالله، والتعليم بشأن المعموديات، ووضع الأيدي، وقيامة الأموات، والدينونة العامة" (عب 6: 1- 2). كان هذا التعليم الأوّلي يُعدّ الموعوظين فيعلّمهم أنّ الله سيرسل إلى قلوبهم روح ابنه ليستطيعوا أن يقولوا بكل ثقة: "أبّا، أيّها الآب" (غلا 4: 6، رو 8: 15). من هنا يرجّح المؤرخون أن صيغة المعمودية الثالوثية هي موجز للكرازة التي كانت تعدّ للمعمودية.

    رابط المصدر
    http://alkalema.net/salous.htm
    .


    ما رأيك الآن يا عزيزي ؟

    هذا الكلام ليس كلامي ، بل هو نقلاً عن موقع الكلمة المسيحي .

    ولا تنسى أنك عاهدتني أن تتبع الحق إن ظهر لك ، فأنا لا اتكلم من بنات أفكاري بل بالمصادر الموثقة .

    انتظر ردك يا محاوري المحترم
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف العضب ; 18-10-2014 الساعة 08:37 AM سبب آخر: التنسيق

    «« توقيع السيف العضب »»

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الديانة
    المسيحية
    آخر نشاط
    03-11-2014
    على الساعة
    02:33 PM
    المشاركات
    18

    افتراضي



    دا على إعتبار أنهم واحد يا عزيزي

    أين في النص أنهم واحد ! ، لم يقل المسيح أنهم واحد في الجوهر !

    يعني مثلاً ينفع نقول أن الله ويسوع والملائكة واحد في الجوهر لأنهم جاءوا بالترتيب في هذا النص

    1تي-5-21
    اناشدك امام الله والرب يسوع المسيح والملائكة المختارين ان تحفظ هذا بدون غرض ولا تعمل شيئا بمحاباة

    لا طبعاً ، لأن حرف الواو يقتضي المغايرة ، أي كلاً منهما غير الآخر .. ولا تقل لي واحد في الجوهر ؛ لأن النص لم يذكر ذلك .
    صحيح كلامك ... فهمت وجهة نظرك


    دا إن كان قاله بالفعل ... تابع معي !

    جاء في موقع الكلمة المسيحي (الأرثذوكسي) ما نصه :-

    ج) المعمودية باسم الآب والابن والروح القدس (متى 28: 19)

    "اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم، وعمّدوهم باسم الآب والابن والروح القدس". يرجّح مفسرو الكتاب المقدس أنّ هذه الوصية التي وضعها الإنجيل على لسان يسوع ليست من يسوع نفسه

    ا رأيك الآن يا عزيزي ؟

    هذا الكلام ليس كلامي ، بل هو نقلاً عن موقع الكلمة المسيحي .
    أولا الموقع يقول "يرجح" و ليس "يؤكد"
    و هذا الترجيح خاطيء لسببين :
    أولا : في الآية 18 نقرأ : فتقدم يسوع و كلمهم قائلا : ... ألخ
    فلا يحق لأي أحد سؤاء موقع مسيحي أي أي شخص أن يكذب كاتب الإنجيل

    ثانيا : مفسرو الكتاب المقدس و المواقع المسيحية أكدو الآية و أكدو وصية التعميد بالثالوت
    سأعطيك أمثلة
    القديس جيروم : يقول القدّيس جيروم: [بعد قيامته أيضًا إذ أرسلهم للأمم أوصاهم أن يعمّدوهم في سرّ الثالوث.]

    تفسير بنيامين بنكرتن

    وأما بحسب إنجيل مَتَّى فإنه يرسل تلاميذه (كإسرائيليين) من الجليل إلى الأمم لكي يُتلمذوا منهم. ويُعمدوا الذين يؤمنون منهم «باسم الآب والابن والروح القدس». فإن المعمودية بالماء علامة ظاهرة لخضوعهم لسلطان المسيح. قد رأينا أن تثليث الأقانيم الإلهيةإنما أعلن اولاً عند معمودية المسيح (إصحاح 3) ولكن بعد موت المسيح وقيامته ينبغي أن يعترف بذلك عند جميع الذين ينضمون إلى الإيمان المسيحي وكل مَنْ رفض هذا الاعتراف ليس مسيحيًا البتة.


    «« توقيع مسيحي موحد »»

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-10-2019
    على الساعة
    07:33 PM
    المشاركات
    1,884

    افتراضي

    دا على إعتبار أنهم واحد يا عزيزي
    أين في النص أنهم واحد ! ، لم يقل المسيح أنهم واحد في الجوهر !
    يعني مثلاً ينفع نقول أن الله ويسوع والملائكة واحد في الجوهر لأنهم جاءوا بالترتيب في هذا النص
    1تي-5-21
    اناشدك امام الله والرب يسوع المسيح والملائكة المختارين ان تحفظ هذا بدون غرض ولا تعمل شيئا بمحاباة
    لا طبعاً ، لأن حرف الواو يقتضي المغايرة ، أي كلاً منهما غير الآخر .. ولا تقل لي واحد في الجوهر ؛ لأن النص لم يذكر ذلك .
    صحيح كلامك ... فهمت وجهة نظرك


    ممتاز

    أولا الموقع يقول "يرجح" و ليس "يؤكد"
    و هذا الترجيح خاطيء لسببين :
    أولا : في الآية 18 نقرأ : فتقدم يسوع و كلمهم قائلا : ... ألخ
    فلا يحق لأي أحد سؤاء موقع مسيحي أي أي شخص أن يكذب كاتب الإنجيل


    محاوري المحترم

    للأسف كاتب انجيل متى مجهول ، وهذا باعتراف علماء المسيحية ... ولكن هذا الموضوع ليس موضوعنا الآن .

    ولكن ليس ذنبي أني انقل كلام علماء الكنيسة ، أليس كذلك ؟


    ثانيا : مفسرو الكتاب المقدس و المواقع المسيحية أكدو الآية و أكدو وصية التعميد بالثالوت
    سأعطيك أمثلة
    القديس جيروم : يقول القدّيس جيروم: [بعد قيامته أيضًا إذ أرسلهم للأمم أوصاهم أنيعمّدوهم في سرّ الثالوث.]
    تفسير بنيامين بنكرتن
    وأما بحسب إنجيل مَتَّى فإنه يرسل تلاميذه (كإسرائيليين) من الجليل إلى الأمم لكي يُتلمذوا منهم. ويُعمدوا الذين يؤمنون منهم «باسم الآب والابن والروح القدس». فإن المعمودية بالماء علامة ظاهرة لخضوعهم لسلطان المسيح. قد رأينا أن تثليث الأقانيم الإلهيةإنما أعلن اولاً عند معمودية المسيح (إصحاح 3) ولكن بعد موت المسيح وقيامته ينبغي أن يعترف بذلك عند جميع الذين ينضمون إلى الإيمان المسيحي وكل مَنْ رفض هذا الاعتراف ليس مسيحيًا البتة.


    شوف يا عزيزي

    بالتأكيد سنرى من يقول أن يسوع أوصى تلاميذ بأن يكرزوا في جميع الأمم ويعمدوهم باسم الأقانيم الثلاثة ... ولكن هل نفذ التلاميذ والرسل أو حتى آباء الكنيسة الأوائل وصية المسيح ؟

    لا الكتاب المقدس ولا كتابات الآباء في القرون الأولى للمسيحية تكلموا أن التلاميذ أو الرسل أو حتى الآباء عمدوا بإسم الأقانيم الثلاثة ، بل كانت المعمودية باسم (يسوع) فقط ... وانا وضعت لك نص أعمال الرسل وهناك العديد من النصوص ولكني لا أريد الإطالة عليك بل أبسط لك المعلومة على قدر المستطاع .


    دعني أنقل لك كلام أبو التأريخ الكنسي (يوسابيوس القيصري 263-339م) في كتابه {تاريخ الكنيسة ص100 - ترجمة القمص مرقس داود} .

    لنرى ما يقوله بخصوص نص (متى 28-19)


    صورة الغلاف


    .

    صورة للمصدر


    .


    شوف حضرتك ... يقول يوسابيوس القيصري أن المسيح قال للتلاميذ :
    اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم باسمي !

    وأشار في الهامش إلى النص بالظبط .



    تقدر تفهمني دا معناه إيه ؟

    انتظر ردك
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	649768820.jpg‏ 
مشاهدات:	58 
الحجم:	42.7 كيلوبايت 
الهوية:	1181   اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	228197229.jpg‏ 
مشاهدات:	59 
الحجم:	38.0 كيلوبايت 
الهوية:	1182  

    «« توقيع السيف العضب »»

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الديانة
    المسيحية
    آخر نشاط
    03-11-2014
    على الساعة
    02:33 PM
    المشاركات
    18

    افتراضي

    للأسف كاتب انجيل متى مجهول ، وهذا باعتراف علماء المسيحية ... ولكن هذا الموضوع ليس موضوعنا الآن .

    كاتب إنجيل متى هو القديس متى تلميذ المسيح ...
    أرجوك طالما الموضوع "من كاتب إنجيل متى" ليس موضوعنا فالنسكت عنه


    ولكن هل نفذ التلاميذ والرسل أو حتى آباء الكنيسة الأوائل وصية المسيح ؟
    عزيزي نرجع لنفس النقطة السابقة
    و هو فهمك لكلام المسيح فهم حرفي
    عندما عمد التلاميذ المؤمنين ألم يهتمو لوجود الروح القدس
    أم فقط أهتم بيسوع فقط ؟

    وانا وضعت لك نص أعمال الرسل
    بالنص الذي وضعته تكلم بولس عن الروح القدس و أهميته 3 مرات
    لولا وصية المسيح لكان عمد باسم يسوع فقط و لم يهتم بحلول الروح القدس و إهتمام بمعرفة المؤمن بوجود الروح القدس
    أليس كذلك ؟

    شوف حضرتك ... يقول يوسابيوس القيصري أن المسيح قال للتلاميذ :
    اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم باسمي !
    إني أتعجب منك أستاذي الكريم بأن
    تأتيني بتفسير لشخص مخالف لتعاليم الكنيسة و يتجه نحو التعليم الآريوسي الذي ينكر اصلا لاهوت الإبن !!!!
    فكما نقرا عنه
    "ولكن للأسف تأثر يوسابيوس القيصرى بالبدعة الأريوسية وأنحرف عن الإيمان القويم وهذا ما ستراه واضحا فى كتاباته عن لاهوت المسيح فى تاريخ الكنيسة .
    ويقول التاريخ أنه لما ظهرت بدعة آريوس بالأسكندرية حوالى سنة 318 م أيدها كثيرين فى الشرق وفى مقدمتهم يوسابيوس أسقف نيقوميديا الذى كان رفيقاً لآريوس فى التلمذة لـ لوسيان المعلم فى أنطاكية , والذى نادى بأن الإبن مخلوق , وبأنه ليس مساوياً للآب فى الأزلية ."


    ولكني لا أريد الإطالة عليك بل أبسط لك المعلومة على قدر المستطاع .
    ما رأيك أن أريحك و أتكلم بنقطة ستأكد لك أهمية الثالوث في العماد و لماذا أنا متأكد من قول المسيح ؟

    «« توقيع مسيحي موحد »»

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-10-2019
    على الساعة
    07:33 PM
    المشاركات
    1,884

    افتراضي

    كاتب إنجيل متى هو القديس متى تلميذ المسيح ...
    أرجوك طالما الموضوع "من كاتب إنجيل متى" ليس موضوعنا فالنسكت عنه


    حسناً يا عزيزي

    عزيزي نرجع لنفس النقطة السابقة
    و هو فهمك لكلام المسيح فهم حرفي
    عندما عمد التلاميذ المؤمنين ألم يهتمو لوجود الروح القدس
    أم فقط أهتم بيسوع فقط ؟
    بالنص الذي وضعته تكلم بولس عن الروح القدس و أهميته 3 مرات
    لولا وصية المسيح لكان عمد باسم يسوع فقط و لم يهتم بحلول الروح القدس و إهتمام بمعرفة المؤمن بوجود الروح القدس
    أليس كذلك ؟


    يا استاذ أقولها للمرة الألف

    أنا لا اعترض على حلول الروح القدس أو غيره ، ولكن لو افترضنا صحة النص فالمسيح لم يقل أنهم واحد في الجوهر .. مجرد أنه ذكرهم بالترتيب وأنا قد وضحت لك تلك الجزئية وحضرتك وافقتني .

    إني أتعجب منك أستاذي الكريم بأن
    تأتيني بتفسير لشخص مخالف لتعاليم الكنيسة و يتجه نحو التعليم الآريوسي الذي ينكر اصلا لاهوت الإبن !!!!


    يا عزيزي أنا أتيت بكلام يوسابيوس على اعتبار أنه مؤرخ كنسي من القرن الثالث والرابع الميلادي ، ووجدت موقع الأنبا تكلا هيمانوت يصفه بـ (العلامة) يوسابيوس القيصري ، كما أني نقلت ما عربه القمص مرقس داود له ، والكتاب من إصدارات مكتبة المحبة القبطية بمصر .

    عموماً ، هذا النص لا يثبت عقيدة التثليث لا من قريب ولا من بعيد .. بل فقط ذكر الأقانيم الثلاثة .

    ولا تنسى أن لفظ الثالوث أو الأقانيم لم يذكر في الكتاب المقدس نهائياً ، بل والذي اخترع مصطلح الثالوث يعتبر مهرطق في نظر الكنيسة !

    شوف بقى حضرتك تقول على يوسابيوس أنه مهرطق ، وفي نفس الوقت تؤمن بكلام من تأليف شخص مهرطق !

    ما رأيك أن أريحك و أتكلم بنقطة ستأكد لك أهمية الثالوث في العماد و لماذا أنا متأكد من قول المسيح ؟


    لا حول ولا قوة إلا بالله

    يا استاذ افهمني ... أنا ليس لي دخل بموضوع التعميد ، أنا سؤالي كان : هل تكلم المسيح عن عقيدة التثليث ؟

    وحضرتك رديت عليَّ بالنص الوارد في (متى-28-19) ... ولكن هذا لا يثبت عقيدة الثالوث كما تؤمن بها الكنيسة [بأنهم ثلاثة أقانيم واحد في الجوهر ..إلخ] ، فهمتني حضرتك ؟

    ما رأيك أن أريحك و أتكلم بنقطة ستأكد لك أهمية الثالوث في العماد و لماذا أنا متأكد من قول المسيح ؟


    لك ما تريد يا صديقي

    ولكن أفهم من كلامك أن هذه الجزئية قد انتهت وننتقل لغيرها ؟

    انتظر ردك

    «« توقيع السيف العضب »»

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-09-2019
    على الساعة
    03:47 AM
    المشاركات
    3,294

    افتراضي

    هذة الصفحة قاصرة على الاخ السيف العضب و الزميل مسيحى موحد فقط...


    تفضلوا صفحة التعليقات:


    http://www.elforkan.com/7ewar/showth...938#post116938

    «« توقيع يوسف محمود »»
    يسوع حمل السيف و بهدف القتل طبقا للكتاب المقدس
    كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي


    9- ظهور السيد المسيح لبلعام

    ((لم يظهر السيد المسيح قبل التجسد لأناس أبرار فقط، بل ظهر أيضًا لأناس آخرين مثل لابان خال يعقوب أب الآباء، وكان لابان يعبد الأصنام؛ ولكن ظهر له إله إبراهيم وإسحق ويعقوب ليحذّره من أذية يعقوب ابن شقيقته رفقة، بعد هروبه منه ومعه زوجتيه بنات لابان (انظر تك31: 24-32).
    كذلك ظهر السيد المسيح لبلعام بن بعور -النبي الأحمق- ثلاث مرات
    وأراد أن يقتله لولا أن الأتان قد حادت عن الطريق، هذا إلى جوار ما رآه بلعام في نبواته عن السيد المسيح.))

    الرابط المسيحى:((هنــــــــــــا))


    و للمزيد من التوثيق حول هذا الموضوع :((هنـــــــــــا))


صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة للحوار مع العضو (مسيحي موحد)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. دعوة للحوار لكل الأعضاء حول هذا...؟!!!
    بواسطة طالب الخير في المنتدى قسم الكتاب المقدس
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-06-2011, 07:08 PM
  2. دعوة للحوار الى العضو ( مع يسوع ) حول اخلاق يسوع الانجيل وسيدنا محمد رسول الله
    بواسطة Muslim For Ever في المنتدى قسم المناظرات الكتابية
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 28-09-2010, 07:15 PM
  3. نبحث عن نصراني للحوار
    بواسطة جمال الشرباتي في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-05-2009, 11:16 PM
  4. من انتصارات المسلمين في معرض الكتاب "هدية لكل موحد"
    بواسطة خالد حربي في المنتدى قسم المواضيع العامة والأخبار المتنوعة
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 15-02-2006, 02:29 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة للحوار مع العضو (مسيحي موحد)

صفحة للحوار مع العضو (مسيحي موحد)