الرد على شبهة حديث الداجن الذي أكل الصحيفة


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على شبهة حديث الداجن الذي أكل الصحيفة

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الرد على شبهة حديث الداجن الذي أكل الصحيفة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    آخر نشاط
    14-10-2008
    على الساعة
    11:42 AM
    المشاركات
    111

    افتراضي الرد على شبهة حديث الداجن الذي أكل الصحيفة


    سؤال : هل صح عن عائشة حديث الداجن الذي أكل الصحيفة التي فيها آية الرجم والرضاعة ؟؟؟

    أجاب الشيخ عبد الرحمن الفقيه حفظه الله :

    هذه الرواية منكرة ولاتصح

    وقد وردت عند ابن ماجه(1944)
    حدثنا أبو سلمة يحيى بن خلف ثنا عبد الأعلى عن محمد بن إسحاق عن عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة وعن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة قالت لقد نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشرا ولقد كان في صحيفة تحت سريري فلما مات رسول الله وتشاغلنا بموته دخل داجن فأكلها

    وأخرجه أحمد (6/269) وأبو يعلى في المسند(4587) والطبراني في الأوسط (8/12) وغيرهم من طريق محمد بن إسحاق قال حدثني عبدالله بن أبي بكر بن حزم عن عمرة بنت عبدالرحمن عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم به


    والعلة في هذا الحديث هو محمد بن إسحاق فقد اضطرب في هذا الحديث وخالف غيره من الثقات

    وهذا الحديث يرويه ابن إسحاق على ألوان
    فمرة يرويه عن عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة
    ومرة يرويه عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة
    ومرة يرويه عن الزهري عن عروة عن عائشة كما عند أحمد (6/269) وليس فيه هذه اللفظة المنكرة

    وفي كل هذه الروايات تجد أن محمد بن إسحاق قد خالف الثقات في متن الحديث

    فالرواية الأولى رواها ابن إسحاق عن عبدالله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة قالت لقد نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشرا ولقد كان في صحيفة تحت سريري فلما مات رسول الله وتشاغلنا بموته دخل داجن فأكلها

    وقد روى هذا الحديث الإمام مالك رحمه الله عن عبدالله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة قالت نزل القرآن بعشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس رضعات معلومات فتوفي رسول الله وهن مما نقرأ من القرآن
    كما في الموطأ (2/608) ومسلم (1452) وغيرها
    وكذلك أخرجه مسلم (1452) عن يحيى بن سعيد عن عمرة بمثله

    وسئل الدارقطني في العلل (المخطوط (5 /150-151 )) عن حديث عائشة عن عمرة قال نزل القرآن بعشر رضعات معلومات يحرمن ثم صرن إلى خمس فقال:
    يرويه يحيى بن سعيد وعبدالرحمن بن القاسم
    واختلف عن عبدالرحمن
    فرواه حماد بن سلمة عن عبدالرحمن بن القاسم عن أبيه عن عمرة عن عائشة
    قاله أبو داود الطيالسي عن حماد بن سلمة
    وخالفه محمد بن إسحاق فرواه عن عبدالرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة لم يذكر عمرة
    وقول حماد بن سلمة أشبه بالصواب
    وأما يحيى بن سعيد فرواه عن عمرة عن عائشة
    قال ذلك ابن عيينه وأبو خالد الأحمر ويزيد بن عبدالعزيز وسليمان بن بلال
    وحدث محمد بن إسحاق لفظا آخر وهو عن عائشة لقد نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشرا ، فلما مات النبي صلى الله عليه وسلم انشغلنا بموته فدخل داجن فأكلها) انتهى.



    وفي مسند الإمام أحمد بن حنبل ج:6 ص:269

    ثنا يعقوب قال حدثنا أبي عن بن إسحاق قال حدثني الزهري عن عروة عن عائشة قالت أتت سهلة بنت سهيل رسول الله فقالت له يا رسول الله إن سالما كان منا حيث قد علمت إنا كنا نعده ولدا فكان يدخل علي كيف شاء لا نحتشم منه فلما أنزل الله فيه وفي أشباهه ما أنزل أنكرت وجه أبي حذيفة إذا رآه يدخل علي قال فأرضعيه عشر رضعات ثم ليدخل عليك كيف شاء فإنما هو ابنك فكانت عائشة تراه عاما للمسلمين وكان من سواها من أزواج النبي يرى إنها كانت خاصة لسالم مولى أبي حذيفة الذي ذكرت سهلة من شأنه رخصة له

    وقد انفرد محمد بن إسحاق في هذا الحديث بلفظ (فأرضعته عشر رضعات) وقد رواه عن الزهري ابن جريج ومعمر ومالك وابن أخي الزهري بلفظ (أرضعيه خمس رضعات) (حاشية المسند (43/342)

    وقال الزيلعي في تخريج الأحاديث والآثار الواقعة في ج:3 ص:95


    1000 قوله
    وأما ما يحكى أن تلك الزيارة كانت في صحيفة في بيت عائشة فأكلتها الداجن فمن تأليفات الملاحدة والروافض
    قلت رواه الدارقطني في سننه في كتاب الرضاع من حديث محمد بن إسحاق عن عبد الله بن أبي بكر عن عمره عن عائشة وعن عبد الرحمن القاسم عن أبيه عن عائشة قالت لقد نزلت آية الرجم والرضاعة وكانتا في صحيفة تحت سريري فلما مات النبي تشاغلنا بموته فدخل داجن فأكلها انتهى
    وكذلك رواه أبو يعلى الموصلي في سنده
    ورواه البيهقي في المعرفة في الرضاع من طريق الدارقطني بسنده المتقدم ومتنه
    وكذلك رواه البزار في مسنده وسكت والطبراني في معجمه الوسط في ترجمة محمود الواسطي
    وروى إبراهيم الحربي في كتاب غريب الحديث ثنا هارون بن عبد الله ثنا عبد الصمد ثنا أبي قال سمعت حسينا عن ابن أبي بردة أن الرجم أنزل
    في سورة الأحزاب وكان مكتوبا في خوصة في بيت عائشة فأكلتها شاتها انتهى .

    فهذه الرواية التي ذكرها عن الحربي في الغريب فيها عدة علل منها ضعف عبدالصمد بن حبيب وجهالة والده والإرسال

    فتبين لنا مما سبق أن هذه الرواية المنكرة قد تفرد بها محمد بن إسحاق وخالف فيها الثقات ، وهي رواية شاذة منكرة


    وهذه بعض أقوال أهل العلم في حديث محمد بن إسحاق في غير المغازي والسير

    [قال يعقوب بن شيبة: سمعت ابن نمير-وذكر ابن اسحاق-فقال( إذا حدث عمن سمع منه من المعروفين فهو حسن الحديث صدوق، وإنما أتى من أنه يحدث عن المجهولين أحاديث باطلة [تاريخ بغداد للخطيب (1/277)

    وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل قيل لأبي يحتج به-يعني ابن اسحاق-قال(لم يكن يحتج به في السنن)
    وقيل لأحمد:إذا انفرد ابن اسحاق بحديث تقبله قال لا والله إني رأيته يحدث عن جماعة بالحديث الواحد ولا يفصل كلام ذا من كلام ذا-سير(7/46)

    وقال أحمد(وأما ابن اسحاق فيكتب عنه هذه الأحاديث –يعني المغازي ونحوها-فإذا جاء الحلال والحرام أردنا قوماً هكذا- قال أحمد ابن حنبل-بيده وضم يديه وأقام الإبهامين)تاريخ ابن معين(2/504-55)

    وقال الذهبي في السير(7/41)[وأما في أحاديث الأحكام فينحط حديثه فيها عن رتبة الصحة إلى رتبة الحسن إلا فيما شذ فيه،فإنه يعد منكراً]

    وقال الذهبي في العلوصـ39 [وابن اسحاق حجة في المغازي إذا أسند وله مناكير وعجائب] ا هـ
    __________________

    كتبه فضيلة الشيخ عبدالرحمن بن عمر الفقيه الغامدي أثابه الله وزاده علماً ونفع به .

    «« توقيع العميد »»

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    آخر نشاط
    11-02-2006
    على الساعة
    09:55 PM
    المشاركات
    587

    افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخى العزيز جزاك الله خيرا على هذه المشاركه الطيبه و التى كنة أبحث عنها منذ فترة

    «« توقيع عمرو إبن العاص »»
    <span style=\"font-size:24pt;line-height:100%\"><a href=\"http://www.ebnmaryam.com/vb\" target=\"_blank\">www.ebnmaryam.com/vb</a></span>

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    آخر نشاط
    04-09-2004
    على الساعة
    04:22 AM
    المشاركات
    54

    افتراضي السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    حجه قوية و كلام طيب اخى و انا اظنك من اكثر الاخوة الذين اعرفهم معرفة بعلم الحديث. زادك الله علما و نفعك بكل و بعلمك اخى .
    لكن لى سؤال ما الضرر من ان تكون الصحيفه قد فقدت اصلا , هل القرءان الكريم جمع من الالواح فقط ام انه ساعد على جمعه حفظة القرءان فاظن ان الالواح كانت تحتوى ايات او اجزاء من سور و ان الحفظه هم من ربطوا تلك الايات ووضعوها فى اماكنها اى ان القرءان نقل عن من يحفظوه بشكل اساسى .
    ارجوا ان توضح لى اخى هذا الاستفسار و جزاك المولى خيرا
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    «« توقيع presage »»
    presage

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    آخر نشاط
    03-01-2006
    على الساعة
    12:59 AM
    المشاركات
    79

    افتراضي

    ماشاء الله عليك اخى بلال احسنت
    بوركت اخى وجزاك الله خير

    «« توقيع حليمو »»

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    آخر نشاط
    14-10-2008
    على الساعة
    11:42 AM
    المشاركات
    111

    افتراضي

    الاخوة الكرام جزاكم الله خيرا

    أخي برساج

    لو رأيت تخبيصي لما قلت عني ذلك ، ونسأل الله أن يعلمنا هذا العلم الشريف وينفعنا به .

    بالنسبة لسؤالك أخي ، فالقرآن كان محفوظاً في الصدور وعليه الاعتماد الاول ، فلنا أن نتخيل كم كان إهتمام الصحابة رضوان الله عليهم بالقرآن الكريم كبيراً ، فهم الذين يقرأونه آناء الليل وأطراف النهار وفي الصلوات الخمس وفي صلاة النافلة ، وهم الذين كانوا يتعبدون الله في تلاوته ويحرصون على العمل بما فيه ، فلا يمكن أن يغفلوا عن حرف فيه ، وإنما كان جمع أبي بكر وعثمان رضي الله عنها لتوثيقه من جهة الكتابة ، بينما هو موثّق ومحفوظ في الصدور النقية الطاهرة وهم ما هم من التقوى والورع والذهن المتقد والحافظة القوية ، وكيف وأنّ عددهم ليس بقليل ، فكما هو معروف أن النبي عليه السلام دخل مكة بعشرة آلاف صحابي ، وكلهم بلا استثناء ولا واحد منهم مقيمون الصلاة متعبدون بتلاوة القرآن ، فهل يُعقل من قوم هذا حالهم أن يعتمدوا على صحيفة تحت سرير لتحفظ لهم القرآن ؟؟؟؟

    وهل يظن عاقل أنه بفقد هذه الصحيفة - لو صحت الرواية - تضيع آيات ولا يوجد بين هذه الآلاف المؤلفة من يحفظها وهذا إذا أضفنا الى أن النبي عليه السلام حجّ بنحو مئة الف مسلم؟؟؟؟

    فهل يا ترى هذه الالوف تضيع منهم آيات بأكل داجن وهم الذين لا يخلو يوم الا ويقرأون القرآن مرات ومرات ؟؟؟

    في يومنا هذا لو لحن إمام في الصلاة بقراءت القرآن لردّه الصبية الصغار وصححوا له ، فكيف بالصحابة الذين هم أحرص الأمة على القرآن بعد رسول الله ؟؟؟؟

    وأنقل اليك كلام الامام ابن حزم رحمه الله في رواية الداجن :

    لأن آية الرجم إذ نزلت حفظت ، وعرفت ، وعمل بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أنه لم يكتبها نساخ القرآن في المصحف ، ولا أثبتوا لفظها في القرآن ، وقد سأل عمر بن الخطاب ذلك - كما أوردنا - فلم يجبه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك . فصح نسخ لفظها وبقيت الصحيفة التي كتبت فيها - كما قالت عائشة رضي الله عنها - فأكلها الداجن ، ولا حاجة بأحد إليها . وهكذا القول في آية الرضاعة ولا فرق . وبرهان هذا : أنهم قد حفظوها كما أوردنا ، فلو كانت مثبتة في القرآن لما منع أكل الداجن للصحيفة من إثباتها في القرآن من حفظهم - وبالله تعالى التوفيق . فبيقين ندري أنه لا يختلف مسلمان في أن الله تعالى افترض التبليغ على رسوله صلى الله عليه وسلم وأنه - عليه الصلاة والسلام - قد بلغ كما أمر ، قال الله تعالى { يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته } . وقال تعالى { إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون } . وقال تعالى { سنقرئك فلا تنسى إلا ما شاء الله } وقال تعالى { ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها } فصح أن الآيات التي ذهبت لو أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بتبليغها لبلغها ، ولو بلغها لحفظت ، ولو حفظت ما ضرها موته ، كما لم يضر موته - عليه السلام - كل ما بلغ فقط من القرآن ، وإن كان عليه السلام لم يبلغ ، أو بلغه فأنسيه هو والناس ، أو لم ينسوه ، لكن لم يأمر - عليه السلام - أن يكتب في القرآن فهو منسوخ بيقين من عند الله تعالى ، لا يحل أن يضاف إلى القرآن .
    المحلى / كتاب الحدود .


    وهناك كلام نفيس لابن حزم رحمه الله أثبت فيه بالطرق المنطقية استحالة التحريف والزيادة والنقصان في القرآن الكريم سوف أنقله بإذن الله لاحقاً كموضوع مستقل .

    والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

    «« توقيع العميد »»

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-01-2012
    على الساعة
    06:52 PM
    المشاركات
    4

    افتراضي

    احسنت يااخى الكريم ولكن كيف نرد على تصحيح الشيخ الالبانى للحديث ؟ ارجو الافادة وبارك الله فيكم

    «« توقيع ابو العلاء المصراوى »»

الرد على شبهة حديث الداجن الذي أكل الصحيفة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل أتاك حديث باراباس الذي أصبح ابن عباس ؟!!
    بواسطة ابنة ديدات في المنتدى قسم كشف كذب مواقع النصاري والمنصرين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-11-2011, 08:31 PM
  2. شبهة حول حديث أبي سفيان بن الحارث
    بواسطة LastCure في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 26-01-2008, 04:22 PM
  3. الرد على شبهة حديث رجم القردة الزانية
    بواسطة حسام مجدي في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-02-2006, 11:20 PM
  4. ما صحة حديث عائشة رضي الله عنها التي روت فيه أن الداجن قد أكلت من نسخة القرآن
    بواسطة hoodahack في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-12-2005, 04:25 AM
  5. ما توجيه حديث مأبور الذي كان يتهم بأم ولد النبي؟؟؟
    بواسطة د. هشام عزمي في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-05-2004, 09:41 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على شبهة حديث الداجن الذي أكل الصحيفة

الرد على شبهة حديث الداجن الذي أكل الصحيفة