مغفرة الخطايا وعدم الحاجة للفداء ؟ هذا دليل عدم الفداء


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(سر الأفخارستيا والتغذي على دم ولحم الإله) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == | êًàَن ىàًêهٍèيم » آخر مشاركة: Marijablomy | == == | تحميل مصحف » آخر مشاركة: اسلام الكبابى | == == | خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(الناسوت له جسد وروح ونفس عاقلة ناطقة) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == | (موثق) قطع الرؤوس فى المسيحيه: بين الدليل الكتابى و والواقع التاريخى !!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | أقوى رد عقلانى ينسف خرافه انتشار الاسلام بالسيف ...رد قوى جدا جدا » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: إثبات حديث لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | بيـــــــانُ حدّ الزِّنــــى.. - 7- الإمام ناصر محمد اليماني 10 - 02 - 1432 هـ 16 - » آخر مشاركة: رضوان الله هدفي | == == | ولا يزال لدينا المزيد في نفي حدّ الرجم .. - 6- الإمام ناصر محمد اليماني 09 - 02 - 14 » آخر مشاركة: رضوان الله هدفي | == == | خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(عبادة الجسد) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == |

مغفرة الخطايا وعدم الحاجة للفداء ؟ هذا دليل عدم الفداء

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مغفرة الخطايا وعدم الحاجة للفداء ؟ هذا دليل عدم الفداء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-08-2013
    على الساعة
    02:10 PM
    المشاركات
    26

    1 29 مغفرة الخطايا وعدم الحاجة للفداء ؟ هذا دليل عدم الفداء

    الفيصل
    هنا ( البر والشر ) ليس خطايا تحتاج الى فداء على حسب هذه

    النصوص حزقيال 18 :19-22

    19 وأنتم تقولون: لماذا لا يحمل الابن من إثم الأب ؟ أما الابن فقد فعل حقا وعدلا. حفظ جميع فرائضي وعمل بها فحياة يحيا
    20 النفس التي تخطئ هي تموت. الابن لا يحمل من إثم الأب، والأب لا يحمل من إثم الابن. بر البار عليه يكون، وشر الشرير عليه يكون
    21 فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها وحفظ كل فرائضي وفعل حقا وعدلا فحياة يحيا . لا يموت
    22 كل معاصيه التي فعلها لا تذكر عليه. في بره الذي عمل يحيا

    و حزقيال26:18-30
    26 إذا رجع البار عن بره وعمل إثما ومات فيه، فبإثمه الذي عمله يموت
    27 وإذا رجع الشرير عن شره الذي فعل، وعمل حقا وعدلا، فهو يحيي نفسه
    28 رأى فرجع عن كل معاصيه التي عملها فحياة يحيا. لا يموت
    29 وبيت إسرائيل يقول: ليست طريق الرب مستوية. أطرقي غير مستقيمة يا بيت إسرائيل ؟ أليست طرقكم غير مستقيمة
    30 من أجل ذلك أقضي عليكم يا بيت إسرائيل، كل واحد كطرقه، يقول السيد الرب. توبوا وارجعوا عن كل معاصيكم، ولا يكون لكم الإثم مهلكة
    ايضا
    1) سفر يشوع بن سيراخ 3: 33

    الماء يطفئ النار الملتهبة والصدقة تكفر الخطايا
    وفى العهد الجديد
    إنجيل يوحنا15
    24 لَوْ لَمْ أَكُنْ قَدْ عَمِلْتُ بَيْنَهُمْ أَعْمَالاً لَمْ يَعْمَلْهَا أَحَدٌ غَيْرِي، لَمْ تَكُنْ لَهُمْ خَطِيَّةٌ، وَأَمَّا الآنَ فَقَدْ رَأَوْا وَأَبْغَضُونِي أَنَا وَأَبِي.


    إنجيل متى 5: 22

    وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلاً يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ، وَمَنْ قَالَ لأَخِيهِ: رَقَا، يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْمَجْمَعِ، وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ، يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ.

    فما هى فائدة الفداء اذا تساوى الذى يقول يا أحمق مع غير المؤمن بالفداء على حسب أعتقاد النصارى



    إنجيل مرقس 25

    فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ إِيمَانَهُمْ، قَالَ لِلْمَفْلُوجِ: «يَا بُنَيَّ، مَغْفُورَةٌ لَكَ خَطَايَاكَ».17 فَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ قَالَ لَهُمْ: «لاَ يَحْتَاجُ الأَصِحَّاءُ إِلَى طَبِيبٍ بَلِ الْمَرْضَى. لَمْ آتِ لأَدْعُوَ أَبْرَارًا بَلْ خُطَاةً إِلَى التَّوْبَةِ».

    اذا جاء ليدعو خطاة للتوبه لا ليفدى بالصلب

    إنجيل لوقا 7
    48 ثُمَّ قَالَ لَهَا: «مَغْفُورَةٌ لَكِ خَطَايَاكِ».49 فَابْتَدَأَ الْمُتَّكِئُونَ مَعَهُ يَقُولُونَ فِي أَنْفُسِهِمْ: «مَنْ هذَا الَّذِي يَغْفِرُ خَطَايَا أَيْضًا؟».50 فَقَالَ لِلْمَرْأَةِ: «إِيمَانُكِ قَدْ خَلَّصَكِ، اِذْهَبِي بِسَلاَمٍ».

    اذا كان الغفران والخلاص كان قبل الصلب فلما الصلب ولما كل هذه القصه الطويله


    سفر التكوين 2: 17
    وَأَمَّا شَجَرَةُ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ فَلاَ تَأْكُلْ مِنْهَا، لأَنَّكَ يَوْمَ تَأْكُلُ مِنْهَا مَوْتًا تَمُوتُ».

    حزقيال 18
    21 فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها وحفظ كل فرائضي وفعل حقا وعدلا فحياة يحيا . لا يموت

    22 كل معاصيه التي فعلها لا تذكر عليه. في بره الذي عمل يحيا

    و حزقيال26:18-28
    26 إذا رجع البار عن بره وعمل إثما ومات فيه، فبإثمه الذي عمله يموت
    27 وإذا رجع الشرير عن شره الذي فعل، وعمل حقا وعدلا، فهو يحيي نفسه
    28 رأى فرجع عن كل معاصيه التي عملها فحياة يحيا. لا يموت
    30 من أجل ذلك أقضي عليكم يا بيت إسرائيل، كل واحد كطرقه، يقول السيد الرب. توبوا وارجعوا عن كل معاصيكم، ولا يكون لكم الإثم مهلكة

    فهذه مفارقه جميله
    من كان الحكم عليه موتا تموت فبعد التوبه الحكم حياة يحيى فالذى قال هذا قال ذاك فان كان من العدل تطبيق حكم الموت فمن الرحمة والعدل تطبيق حكم حياة يحى بعد التوبه والرجوع عن المعاصىفبالمِثل تطبيق حكم حياة يحى

    وكانت التفسيرات كذلك

    العلامة أوريجانوس[181].
    والموت الثالث هو ما قيل عنه "دع الموتي يدفنون موتاهم" (مت 8: 22). بهذا الموت لا يموت الجسد فقط بل والنفس أيضًا، لأن "النفس التي تخطئ هي تموت" (حز 18: 4) تموت عن الرب لا من خلال ضعف الطبيعة وإنما من خلال ضعف ارتكاب المعصية. هذا الموت ليس تركا لهذه الحياة بل هو السقوط في الخطأ.
    إذن الموت الروحي شيء، والموت الطبيعي آخر، والثالث هو الموت العقوبة

    وتفسير نص التكوين لأنطونيوس فكرى

    الأيات 16 17:
    "16 واوصى الرب الاله ادم قائلا من جميع شجر الجنة تاكل اكلا 17 واما شجرة معرفة الخير والشر فلا تاكل منها لانك يوم تاكل منها موتا تموت "
    هذه الأيات هي شرط الإستمرار في هذه الحياة والشركة الحلوة مع الله. هنا نجد الوصية والوصية هي:-


    ونجد هنا نتيجة عدم طاعة الوصية…موتاً تموت: فالإنسان لم يخلق ليموت بل ليحيا ولكن "أنا أختطفت لي قضية الموت… القداس الغريغوري". وهذه ليست عقوبة بقدر ما هي نتيجة يحذر الله آدم منها. 2. شرط الإستمرارية في هذا النوع من الحياة. 1. إعلان حرية إرادة الإنسان فمع الحرية لابد من وصية. أن الإنفصال عنه = موت.

    «« توقيع الشهاب الثاقب. »»
    [frame="2 80"]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ) سورة الاخلاص
    هل الله يعذب نفسه لنفسه ? هل الله يفتدى بنفسه لنفسه ?
    هل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولود ? يعنى ولد نفسه !
    تعالى الله عما يقولون و يصفون
    [/frame]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-08-2013
    على الساعة
    02:10 PM
    المشاركات
    26

    افتراضي

    أما عن التوارث




    يتضح الاتى

    أولا العذراء مريم عند الارثوذكس تحمل الخطية فبذلك
    يكون ورث يسوع الخطية من جهة الأم ! حسب نسبه الى أدم( الناسوتيه ) فبذلك يصبح غير طاهر على حسب اعتقاد النصارى ولا يصلح للفداء

    ثانيا العذراء مريم عند الكاثوليك يقولون مولودة دون أن ترث الخطية أذن فى إمكانية الولادة دون وراثة الخطية وهى مولودة مثل باقى البشر من أب و أم فما يمنع من تعميم ذلك وتكراره للبشر جميعا
    ففى الحالتين لايوجد فداء وانظرو الى الارثوذكس يتسترون على الكاثوليك ويقولون يكادوا يعبدونها

    اذن النتيجه النهائيه بطلان الحاجة الى الفداء وبالتالى الصلب وذلك لأن نصوص حزقيال ردت على نص التكوين و أبطلت الاستدلال به كذلك بطلان توارث عقاب الخطيه أو الطباع الفاسده

    «« توقيع الشهاب الثاقب. »»
    [frame="2 80"]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ) سورة الاخلاص
    هل الله يعذب نفسه لنفسه ? هل الله يفتدى بنفسه لنفسه ?
    هل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولود ? يعنى ولد نفسه !
    تعالى الله عما يقولون و يصفون
    [/frame]

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    آخر نشاط
    13-02-2016
    على الساعة
    11:45 AM
    المشاركات
    425

    افتراضي

    بارك الله فيك اخونا الشهاب الثاقب على مجهودك الطيب وعلى هذا الموضوع والنصوص الرائعة التي توضح عدم الحاجة إلى الفداء

    بس اسمحلي اضيف شيء بسيط اخي الفاضل على الموضوع وهو بعد موضوع زكا العشار

    قي لوقا 19 - إنجيل لوقا :-

    الآيات (1-10): (زكا رئيس العشارين)
    الآيات (1-10): "ثم دخل واجتاز في أريحا. وإذا رجل اسمه زكا وهو رئيس للعشارين وكان غنيا. وطلب أن يرى يسوع من هو ولم يقدر من الجمع لأنه كان قصير القامة. فركض متقدماً وصعد إلى جميزة لكي يراه لأنه كان مزمعاً أن يمر من هناك. فلما جاء يسوع إلى المكان نظر إلى فوق فرآه وقال له يا زكا أسرع وانزل لأنه ينبغي أن امكث اليوم في بيتك. فأسرع ونزل وقبله فرحاً. فلما رأى الجميع ذلك تذمروا قائلين انه دخل ليبيت عند رجل خاطئ. فوقف زكا وقال للرب ها أنا يا رب أعطي نصف أموالي للمساكين وان كنت قد وشيت بأحد أرد أربعة أضعاف. فقال له يسوع اليوم حصل خلاص لهذا البيت إذ هو أيضاً ابن إبراهيم. لأن ابن الإنسان قد جاء لكي يطلب ويخلص ما قد هلك."

    طالما ان ايضا زكا العشار قد حصل على الخلاص قبل الفداء فما الحاجة الى الصلب ؟؟



    «« توقيع راجية الشهادة »»



    إن سب الرسول :009: لا يزيد شخصه الكريم إلا رفعة وعلو ومنذ بزوغ فجر الدعوة وهو يستهزأ بشخصه الكريم ويتهم بالسحر والكذب والدجل ومع ذلك فقد انتشرت دعوته .. وإن هذه الهجمات العنيفة على الإسلام لتساعد على نشره في الآفاق ويعرف الناس حقيقته وسماحته

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-08-2013
    على الساعة
    02:10 PM
    المشاركات
    26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راجية الشهادة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك اخونا الشهاب الثاقب على مجهودك الطيب وعلى هذا الموضوع والنصوص الرائعة التي توضح عدم الحاجة إلى الفداء

    بس اسمحلي اضيف شيء بسيط اخي الفاضل على الموضوع وهو بعد موضوع زكا العشار


    جزاك الله خيرا و بارك فيكِ على اضافتك القيمة



    ايضا

    إنجيل متى 5: 22
    وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلاً يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ، وَمَنْ قَالَ لأَخِيهِ: رَقَا، يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْمَجْمَعِ، وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ، يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ.

    فما هى فائدة الفداء اذا تساوى الذى يقول يا أحمق مع غير المؤمن بالفداء على حسب أعتقاد النصارى ألم تكن ايضا خطية من يقول يا أحمق تستحق من اِله النصارى الرحمة و ليس العدل فقط !!!؟؟؟ فالحكم فيها دخول نار جهنم وعدم دخول الملكوت أى بمفهوم النصارى موت جسدى وروحى أذاً رجعنا من جديد لتطبيق الحكم الذى جاء من أجله الفداء أى أن الفداء ليس له قيمة !!!



    موضوع ذو صلة


    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 30-10-2012 الساعة 11:22 PM

    «« توقيع الشهاب الثاقب. »»
    [frame="2 80"]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ) سورة الاخلاص
    هل الله يعذب نفسه لنفسه ? هل الله يفتدى بنفسه لنفسه ?
    هل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولود ? يعنى ولد نفسه !
    تعالى الله عما يقولون و يصفون
    [/frame]

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-08-2013
    على الساعة
    02:10 PM
    المشاركات
    26

    افتراضي

    هنا النصوص والتفاسير تكاد تنطق ببطلان الفداء وبطلان توارث الطبيعة الشريرة ( الفاسدة ) راجع قول أوريجانوس أسفل والأن مع النصوص والتفسير



    سفر حزقيال 33
    7 «وَأَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ، فَقَدْ جَعَلْتُكَ رَقِيبًا لِبَيْتِ إِسْرَائِيلَ، فَتَسْمَعُ الْكَلاَمَ مِنْ فَمِي، وَتُحَذِّرُهُمْ مِنْ قِبَلِي.
    8 إِذَا قُلْتُ لِلشِّرِّيرِ: يَا شِرِّيرُ مَوْتًا تَمُوتُ. فَإِنْ لَمْ تَتَكَلَّمْ لِتُحَذِّرَ الشِّرِّيرَ مِنْ طَرِيقِهِ، فَذلِكَ الشِّرِّيرُ يَمُوتُ بِذَنْبِهِ، أَمَّا دَمُهُ فَمِنْ يَدِكَ أَطْلُبُهُ.
    9 وَإِنْ حَذَّرْتَ الشِّرِّيرَ مِنْ طَرِيقِهِ لِيَرْجعَ عَنْهُ، وَلَمْ يَرْجعْ عَنْ طَرِيقِهِ، فَهُوَ يَمُوتُ بِذَنْبِهِ. أَمَّا أَنْتَ فَقَدْ خَلَّصْتَ نَفْسَكَ.
    10 وَأَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ فَكَلِّمْ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ وَقُلْ: أَنْتُمْ تَتَكَلَّمُونَ هكَذَا قَائِلِينَ: إِنَّ مَعَاصِيَنَا وَخَطَايَانَا عَلَيْنَا، وَبِهَا نَحْنُ فَانُونَ، فَكَيْفَ نَحْيَا؟

    11 قُلْ لَهُمْ: حَيٌّ أَنَا، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، إِنِّي لاَ أُسَرُّ بِمَوْتِ الشِّرِّيرِ، بَلْ بِأَنْ يَرْجعَ الشِّرِّيرُ عَنْ طَرِيقِهِ وَيَحْيَا. اِرْجِعُوا، ارْجِعُوا عَنْ طُرُقِكُمُ الرَّدِيئَةِ! فَلِمَاذَا تَمُوتُونَ يَا بَيْتَ إِسْرَائِيلَ؟
    12 وَأَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ، فَقُلْ لِبَنِي شَعْبِكَ: إِنَّ بِرَّ الْبَارِّ لاَ يُنَجِّيهِ فِي يَوْمِ مَعْصِيَتِهِ، وَالشِّرِّيرُ لاَ يَعْثُرُ بِشَرِّهِ فِي يَوْمِ رُجُوعِهِ عَنْ شَرِّهِ. وَلاَ يَسْتَطِيعُ الْبَارُّ أَنْ يَحْيَا بِبِرِّهِ فِي يَوْمِ خَطِيئَتِهِ.
    13 إِذَا قُلْتُ لِلْبَارِّ: حَيَاةً تَحْيَا. فَاتَّكَلَ هُوَ عَلَى بِرِّهِ وَأَثِمَ، فَبِرُّهُ كُلُّهُ لاَ يُذْكَرُ، بَلْ بِإِثْمِهِ الَّذِي فَعَلَهُ يَمُوتُ.
    14 وَإِذَا قُلْتُ لِلشِّرِّيرِ: مَوْتًا تَمُوتُ. فَإِنْ رَجَعَ عَنْ خَطِيَّتِهِ وَعَمِلَ بِالْعَدْلِ وَالْحَقِّ،
    15 إِنْ رَدَّ الشِّرِّيرُ الرَّهْنَ وَعَوَّضَ عَنِ الْمُغْتَصَبِ، وَسَلَكَ فِي فَرَائِضِ الْحَيَاةِ بِلاَ عَمَلِ إِثْمٍ، فَإِنَّهُ حَيَاةً يَحْيَا. لاَ يَمُوتُ.

    16 كُلُّ خَطِيَّتِهِ الَّتِي أَخْطَأَ بِهَا لاَ تُذْكَرُ عَلَيْهِ. عَمِلَ بِالْعَدْلِ وَالْحَقِّ فَيَحْيَا حَيَاةً.
    17 وَأَبْنَاءُ شَعْبِكَ يَقُولُونَ: لَيْسَتْ طَرِيقُ الرَّبِّ مُسْتَوِيَةً. بَلْ هُمْ طَرِيقُهُمْ غَيْرُ مُسْتَوِيَةٍ!
    18 عِنْدَ رُجُوعِ الْبَارِّ عَنْ بِرِّهِ وَعِنْدَ عَمَلِهِ إِثْمًا فَإِنَّهُ يَمُوتُ بِهِ.
    19 وَعِنْدَ رُجُوعِ الشِّرِّيرِ عَنْ شَرِّهِ وَعِنْدَ عَمَلِهِ بِالْعَدْلِ وَالْحَقِّ، فَإِنَّهُ يَحْيَا بِهِمَا.
    20 وَأَنْتُمْ تَقُولُونَ: إِنَّ طَرِيقَ الرَّبِّ غَيْرُ مُسْتَوِيَةٍ. إِنِّي أَحْكُمُ عَلَى كُلِّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ كَطُرُقِهِ يَا بَيْتَ إِسْرَائِيلَ».



    تفسير الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص تادرس يعقوب
    حزقيال 33 - تفسير سفر حزقيال

    2. لا نيأس فإن الله رحوم:
    .
    .
    .
    "أنتم تتكلمون هكذا قائلين:
    أن معاصينا وخطايانا علينا وبها نحن فانون، فكيف نحيا؟!
    قل لهم:
    حي أنا يقول السيد الرب إني لا أُسر بموت الشرير بل أن يرجع الشرير عن طريقه ويحيا.
    ارجعوا ارجعوا عن طرقكم الرديئة،
    فلماذا تموتون يا بيت إسرائيل" [10-11].
    كانوا قبلاً يشربون الإثم كالماء، مستهينين بالخطيئة وفاعليتها في حياتهم، وحينما بدأوا يسقطون تحت التأديب فعلًا حوربوا باليأس قائلين إنهم فانون أي هالكون فكيف يحيون بعد...؟! لكن الرب الذي كان يوبخهم بمرارة قبل التأديب الآن يُلاطفهم بالحب حتي لا يتحطموا بقطع الرجاء.
    3. لا يُحاسبنا الله علي ماضينا:
    إذ يفتح لنا الرب باب الرجاء يُريدنا أن ندخل إليه بكل قوة بلا خوف، لهذا يقدم لنا كل طمأنينة. إنه لا يُحاسبنا علي ماضينا بل ولا علي حاضرنا إن قدمنا الآن توبة صادقة. إنه لا يريد هلاكنا بل يبحث بكل الطرق علي خلاصنا مقدمًا لنا كل إمكانية للعودة إليه. وفي نفس الوقت إذ يخشي الله علي أولاده القائمين من السقوط يحذرهم لئلا يتكلوا علي ماضيهم فيستهتروا ويسقطوا...
    يقول القديس جيروم: [في حياة المسيحيين لا نتطلع إلي البدايات بل إلي النهايات. لقد بدأ بولس بطريقة رديئة لكن نهايته كانت صالحة. بداية يهوذا كانت مستحقة المديح لكن نهايته كانت ملومة بسبب خيانته...
    حياة المسيحي هي سلم يعقوب الحقيقي، عليه يصعد الملائكة وينزلون، بينما يقف الرب عليه باسطًا يديه للذين ينزلقون، ساندا إياهم متطلعًا إلي الصاعدين علي الدرجات المؤلمة[280]].
    سبق أن رأينا في تفسرنا الأصحاح الثامن عشر كيف استخدمه العلامة أوريجانوس للرد علي القائلين باختلاف الطبائع البشرية موضحًا أنه يمكن للشرير أن يتوب، وللبار أن يسقط... إذ ظن البعض أن الإنسان يحمل طبيعة صالحة أو شريرة لا يمكن تغيرها.فمن كلماته: [نفس الإنسان البار قابل للتغيير كما يشهد حزقيال قائلًا: بأن البار يمكن أن يهجر وصايا الله فلا يُحسب له بره السابق[281]].


    «« توقيع الشهاب الثاقب. »»
    [frame="2 80"]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ) سورة الاخلاص
    هل الله يعذب نفسه لنفسه ? هل الله يفتدى بنفسه لنفسه ?
    هل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولود ? يعنى ولد نفسه !
    تعالى الله عما يقولون و يصفون
    [/frame]

مغفرة الخطايا وعدم الحاجة للفداء ؟ هذا دليل عدم الفداء

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. يا نصارى ما الحاجة ان يصعد جسد المسيح الى السماء بعد الفداء ؟
    بواسطة راجية الشهادة في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-01-2013, 04:32 PM
  2. آداب قضاء الحاجة
    بواسطة ABDq_i_ii في المنتدى قسم الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-09-2011, 08:41 PM
  3. وسارعوا الى مغفرة من ربكم للشيخ حسين ابوالخير
    بواسطة الشيخ حسين ابوالخير في المنتدى مكتبة الفرقان للمواد الصوتية والمرئية الإسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-08-2010, 02:03 PM
  4. ~~ أسباب مغفرة الذنوب ~~
    بواسطة أبو علي المغربي في المنتدى قسم الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-10-2008, 01:11 AM
  5. أختى الحاجة...تقبل الله منك
    بواسطة رفيده بنت الحارث في المنتدى قسم الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-12-2005, 09:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مغفرة الخطايا وعدم الحاجة للفداء ؟ هذا دليل عدم الفداء

مغفرة الخطايا وعدم الحاجة للفداء ؟ هذا دليل عدم الفداء