حوار مع النصراني زاكر جسيم.


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حوار مع النصراني زاكر جسيم.

صفحة 5 من 18 الأولىالأولى ... 3456715 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 180

الموضوع: حوار مع النصراني زاكر جسيم.

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    المسيحية
    آخر نشاط
    09-01-2012
    على الساعة
    09:33 AM
    المشاركات
    81

    افتراضي

    من أجل تسهيل الموضوع على عامة الناس نقول أن المسيحية ديانة حتى يميزوا طائفة معينة من الناس يؤمنون بالمسيح وحده، أما المفهوم الفلسفي فينفي صفة الديانة على المسيحية، فالمسيحية كما قلت هو (إيمان) بالوهية المسيح، وعليه كل الأنبياء آمنوا بالمسيح بل جاءوا من لدنه:

    يوحنا 8:

    51 اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَحْفَظُ كَلاَمِي فَلَنْ يَرَى الْمَوْتَ إِلَى الأَبَدِ».
    52 فَقَالَ لَهُ الْيَهُودُ:الآنَ عَلِمْنَا أَنَّ بِكَ شَيْطَانًا. قَدْ مَاتَ إِبْرَاهِيمُ وَالأَنْبِيَاءُ، وَأَنْتَ تَقُولُ:إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَحْفَظُ كَلاَمِي فَلَنْ يَذُوقَ الْمَوْتَ إِلَى الأَبَدِ.
    53 أَلَعَلَّكَ أَعْظَمُ مِنْ أَبِينَا إِبْرَاهِيمَ الَّذِي مَاتَ؟ وَالأَنْبِيَاءُ مَاتُوا. مَنْ تَجْعَلُ نَفْسَكَ؟»
    54 أَجَابَ يَسُوعُ: «إِنْ كُنْتُ أُمَجِّدُ نَفْسِي فَلَيْسَ مَجْدِي شَيْئًا. أَبِي هُوَ الَّذِي يُمَجِّدُنِي، الَّذِي تَقُولُونَ أَنْتُمْ إِنَّهُ إِلهُكُمْ،
    55 وَلَسْتُمْ تَعْرِفُونَهُ. وَأَمَّا أَنَا فَأَعْرِفُهُ. وَإِنْ قُلْتُ إِنِّي لَسْتُ أَعْرِفُهُ أَكُونُ مِثْلَكُمْ كَاذِبًا، لكِنِّي أَعْرِفُهُ وَأَحْفَظُ قَوْلَهُ.
    56 أَبُوكُمْ إِبْرَاهِيمُ تَهَلَّلَ بِأَنْ يَرَى يَوْمِي فَرَأَى وَفَرِحَ».
    57 فَقَالَ لَهُ الْيَهُودُ: «لَيْسَ لَكَ خَمْسُونَ سَنَةً بَعْدُ، أَفَرَأَيْتَ إِبْرَاهِيمَ؟»

    58 قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: قَبْلَ أَنْ يَكُونَ إِبْرَاهِيمُ أَنَا كَائِنٌ».
    59 فَرَفَعُوا حِجَارَةً لِيَرْجُمُوهُ. أَمَّا يَسُوعُ فَاخْتَفَى وَخَرَجَ مِنَ الْهَيْكَلِ مُجْتَازًا فِي وَسْطِهِمْ وَمَضَى هكَذَا.

    «« توقيع زاكر جسيم »»

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    المسيحية
    آخر نشاط
    09-01-2012
    على الساعة
    09:33 AM
    المشاركات
    81

    افتراضي

    فيسوع إذن كان واضحا جدا بقوله أنه كان موجودا قبل إبراهيم، وهذا دليل ساطع أنه يقول للفريسين من اليهود أنه الله على هيئة بشر، أما قيام الكثير من القديسين من بين الأموات فمن الخزعبلات التي لا اساس لها في الفكر الكاثوليكي!

    «« توقيع زاكر جسيم »»

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-08-2019
    على الساعة
    12:28 AM
    المشاركات
    1,880

    افتراضي

    من أجل تسهيل الموضوع على عامة الناس نقول أن المسيحية ديانة حتى يميزوا طائفة معينة من الناس يؤمنون بالمسيح وحده، أما المفهوم الفلسفي فينفي صفة الديانة على المسيحية
    يا عزيزي ، كل الدوائر المسيحية قالت بأن المسيحية ديانة .. فاعذرني أنا لا يهمني رأيك الشخصي .

    إن لم يكن لديك رد ، فلننتقل لنقطة أخرى حتى لا نضيع أوقاتنا .


    ولو افترضنا صحة كلامك ، نشوف حضرتك بتقول إيه !

    فالمسيحية كما قلت هو (إيمان) بالوهية المسيح، وعليه كل الأنبياء آمنوا بالمسيح بل جاءوا من لدنه
    افهمها إزاي دي وحضرتك قلت من قبل :

    سؤالي إذن : هل الإيمان المسيحي هو الذي آمن به الأنبياء قبل يسوع ؟
    بالطبع لا...لا الانبياء من قبل يسوع ولا يسوع نفسه كان مسيحيا!
    .

    لو سمحت لا تضيع أوقاتنا اكثر من ذلك ، هل عندك رد ام لا ؟

    «« توقيع السيف العضب »»

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    المسيحية
    آخر نشاط
    09-01-2012
    على الساعة
    09:33 AM
    المشاركات
    81

    افتراضي

    يا أستاذ بل أنت من تضيع وقتي ووقتك....أنا واضح من الأول بأنني من الفكر الانجيلي الذي يؤمن بيسوع وحده، دون مريم العذراء، والقساوسة، والبابا، والصليب، وكل هذه الوثنيات الطارئة على الفكر الكاثوليكي والارثوذوكسي...
    أما بالنسبة للديانة والإيمان، فالظاهر أني لم أنتبه أنك قلت (الإيمان) المسيحي، حسبتك تقصد الديانة، وإلا فالإيمان بيسوع هو المهم، ومن الآن فصاعدا أتمنى أن تعرفوا أن أي إشارة مني ب(المسيحية) إنما المقصود الإيمان وليست الديانة..
    أما الحوار يا استاذ فليس (عندي الجواب) و(ليس عندي الجواب) أو (نعم) و(لا)...بالمحاججة، وأنا واضح جدا في رأيي من الأول..

    «« توقيع زاكر جسيم »»

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    المسيحية
    آخر نشاط
    09-01-2012
    على الساعة
    09:33 AM
    المشاركات
    81

    افتراضي

    أما الآن، فأرجو منك الإجابة على سؤالي:
    الرجال يحصلون على الحور العين في الجنة، ماذا عن النساء؟

    «« توقيع زاكر جسيم »»

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-08-2019
    على الساعة
    12:28 AM
    المشاركات
    1,880

    افتراضي

    أما الحوار يا استاذ فليس (عندي الجواب) و(ليس عندي الجواب) أو (نعم) و(لا)...بالمحاججة
    نرجو انه عندما لا تملك الإجابة ان تخبرنا بذلك ، حتى نستغل وقتنا في تساؤل آخر .

    أجيبك أنا على السؤال ، ولا انتظر منك رداً على كلامي .. لأني واثق تمام الثقة انه لا يوجد مسيحي واحد عنده الجواب .


    لا نجد فقرة واحدة في الكتاب المقدس تذكر ديانة (او إيمان) اسمها (المسيحية) ، حيث أن قاموس الكتاب المقدس ذكر بأن لفظ (مسيحي) ظهر بعد رفع المسيح بعشرة أعوام [سنة 42 أو 43م] ، وكان مؤسسوا هذه الديانة هم أشخاص سفلة عاميين .... المصدر (انقر هنا)

    وحضرتك اعترفت بأن المسيح والأنبياء من قبله لا يعرفون شيء عن المسيحية ، وبالطبع تلاميذ المسيح وأمه (السيدة مريم العذراء) لا يعرفون شيء عنها ... بل اعتنقوا دين اليهود كما تذكر لنا الأناجيل .

    وهذا يُثبت بأن الديانة المسيحية هي ديانة بشرية ، والمسيح لا يعرف عنها شيء ولم يذكرها ولم يعتنقها ؛ لأنها ظهرت بعد رفعه .


    اُكرر

    لا انتظر ردك على كلامي ، لأن كلامك في هذه النقطة سيكون (تعليقات) كما رأينا وليست ردود .

    يتبع للرد على سؤالك

    «« توقيع السيف العضب »»

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    المسيحية
    آخر نشاط
    09-01-2012
    على الساعة
    09:33 AM
    المشاركات
    81

    افتراضي

    بالمناسبة، النقطة الثانية تعريف (المسيحي) المذكور في المصدر الذي أتيت به هي ما أشرت إليه من الأول (المؤمن الحقيقي القلبي)، أي المؤمن بيسوع المسيح شخصا وليس دينا..

    «« توقيع زاكر جسيم »»

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-08-2019
    على الساعة
    12:28 AM
    المشاركات
    1,880

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زاكر جسيم مشاهدة المشاركة
    أما الآن، فأرجو منك الإجابة على سؤالي:
    الرجال يحصلون على الحور العين في الجنة، ماذا عن النساء؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إِنَّ ٱلْمُسْلِمِينَ وَٱلْمُسْلِمَاتِ وَٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُؤْمِنَاتِ وَٱلْقَانِتِينَ وَٱلْقَانِتَاتِ وَٱلصَّادِقِينَ وَٱلصَّادِقَاتِ وَٱلصَّابِرِينَ وَٱلصَّابِرَاتِ وَٱلْخَاشِعِينَ وَٱلْخَاشِعَاتِ وَٱلْمُتَصَدِّقِينَ وَٱلْمُتَصَدِّقَاتِ وٱلصَّائِمِينَ وٱلصَّائِمَاتِ وَٱلْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَٱلْحَافِـظَاتِ وَٱلذَّاكِـرِينَ ٱللَّهَ كَثِيراً وَٱلذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ ٱللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً
    الأحزاب:35
    .


    يقول الدكتور / محمد العوضي :-

    ألقيت محاضرة بعنوان (الإسلام والإعاقة البصرية)، فرحت جداً بتعليقات ومشاركات وتساؤلات المكفوفين حول الموضوع، وكان أطول تعليق لمن كان يجلس معي على المنصة الأستاذ جون الدنماركي، وهو أمين سر الاتحاد العالمي، كفيف لكنه نابه جداً ومرتب الأفكار، وفعلاً يصلح أن يكون ناطقاً باسم المكفوفين، بعد أن شكر المحاضرة وألقى مداخلته، قال: عندي سؤال خارج عالم المكفوفين يخص الإسلام، وكان سؤاله: نلاحظ أن القرآن عندما يتطرق لموضوع نعيم الجنة فإنه يعد الرجال بالنساء والزوجات والجواري، ويعطيهم حقهم بينما لا نجد في المقابل عطاء مماثلاً لإشباع حاجات النساء الغريزية أي أن الرجل يحظى بالنعيم الأوفر، أليس في ذلك تحيزاً؟!

    قلت له: يا أستاذ جون، سؤال جميل، ولعلمك أيها الضيف الدنماركي أن رسالتي في الدكتوراه موضوعها قضايا المسلمة وشبهات العلمانيين، فالجواب سهل، إن الله لم يفرق في العطاء الأخروي بين الذكور والإناث من حيث الإجمال، فقد وعد كلا منهما على حد سواء بالمثوبة الكبرى والأجر العظيم.

    وأن لهم جميعاً في الجنة ما تشتهي الأنفس وتلذ الأعين، الآيات كثيرة منها على سبيل المثال: مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ. وقال تعالى: مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ. فمن حيث الإجمال، الخطاب والعطاء القرآني واحد، ولكن لماذا عند ما جاء عند الجانب الغريزي فصل القرآن للرجال وأوجز للنساء؟ هنا تأتي المعجزة التربوية، فإنه معلوم من النفس البشرية أن الحب عند الرجل يتمحور بالأفعال، بينما عند المرأة يكمن في المشاعر والملاطفة، فهو غريزة تتبعها عاطفة، أما هي فعاطفة مقدمة على الغريزة، أو كما تقول (بربارا دي انجلس) المختصة في الدراسات الأسرية وصاحبة الكتاب المشهور (أسرار عن الرجل على المرأة معرفتها)، الحب أفعال عند الرجال وأسرار عند النساء، بل إننا نجد في الشعر إياً كان مصدره عربياً أو أوروبياً قديماً وحديثاً الغزل فيه ينطلق من الرجال تجاه النساء والعكس قليل.

    فالرجل يعلن رغبة ويطلب، وجمال المرأة في التمنع والتلطف في الطلب، وحتى نحن عندما نداعب أولادنا نقول: إذا نجحت يا ولدي بنسبة عالية سأزوجك فتاة آية في الحسن، ولكن لا يقول الرجل لابنته إذا تفوقت في الدراسة سأزوجك فحلا من فحول الرجال! ضجت القاعة بالضحك، إنه كما يقول الفيلسوف الألماني نيتشة (الملحد): المرأة تحقق ذاتها في (هو يريد) والرجل في (أنا أريد)، وكتاب (جنس الدماغ) لعالمة الوراثة البريطانية آن موير، وكتاب (الرجال من المريخ والنساء من الزهرة) للأمريكي أشهر علماء الأسرة جون حرية، وكتاب (الذكاء العاطفي) لدانييل جولمان، والبحوث العلمية كلها تؤكد على الفوارق الدقيقة من عواطف الحب والتجاذب بين الجنسين، والبحوث العلمية كلها تؤكد على الفوارق الدقيقة من عواطف الحب والتجاذب بين الجنسين، وإذا كان البشر يراعون في خطابهم هذه الفوارق أفلا يراعيها رب البشر؟! .


    هل لديك أي استفسارات ام ننتقل لنقطة أخرى ؟


    «« توقيع السيف العضب »»

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-08-2019
    على الساعة
    12:28 AM
    المشاركات
    1,880

    افتراضي

    بالمناسبة، النقطة الثانية تعريف (المسيحي) المذكور في المصدر الذي أتيت به هي ما أشرت إليه من الأول (المؤمن الحقيقي القلبي)، أي المؤمن بيسوع المسيح شخصا وليس دينا..
    المصدر يشرح لفظ (مسيحي) ، وما يهمنا متى ظهرت هذه الكلمة ؟ بعد رفع المسيح بعشرة أعوام .

    فالمسيح لم يطلق على أتباعه لفظ (مسيحيون) يا محاوري المحترم .


    فكر في كلامي جيداً يا عزيزي

    «« توقيع السيف العضب »»

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-08-2019
    على الساعة
    12:28 AM
    المشاركات
    1,880

    افتراضي

    استأذن الآن لصلاة الفجر

    وبعدها سوف نستكمل حوارنا بإذن الله ، إن انتظرتني .

    «« توقيع السيف العضب »»

صفحة 5 من 18 الأولىالأولى ... 3456715 ... الأخيرةالأخيرة

حوار مع النصراني زاكر جسيم.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التعليقات على حوار مع النصراني زاكر جسيم
    بواسطة أحمد سبيع (one1_or_three3) في المنتدى قسم المناظرات الكتابية
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 14-02-2013, 11:25 AM
  2. حوار بين يهودي ونصراني عن الثالوث وألوهية المسيح والروح القدس، ينتهي بإفحام النصراني
    بواسطة يوسف محمود في المنتدى مكتبة الفرقان الصوتية والمرئية النصرانية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 31-07-2011, 02:16 PM
  3. حمل كتاب "قانون الايمان النصراني ... حوار .... بين عبد الله وعبد الثالوث"
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-11-2007, 06:27 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار مع النصراني زاكر جسيم.

حوار مع النصراني زاكر جسيم.