حوار مع النصراني زاكر جسيم.


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حوار مع النصراني زاكر جسيم.

صفحة 12 من 18 الأولىالأولى ... 21011121314 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 111 إلى 120 من 180

الموضوع: حوار مع النصراني زاكر جسيم.

  1. #111
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-06-2018
    على الساعة
    12:44 PM
    المشاركات
    4,768

    افتراضي

    وعليه هناك أختلاف حول هذه القضية بين المسلمين


    أن تكرر منك القول بما لا تعلم في الإسلام سيتم تعديل المشاركه بأكملها قبل أعتمادها

    أظن كلامي واضح

    وشكراً

    «« توقيع الكونت »»

  2. #112
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    المسيحية
    آخر نشاط
    09-01-2012
    على الساعة
    09:33 AM
    المشاركات
    81

    افتراضي

    أن تكرر منك القول بما لا تعلم في الإسلام سيتم تعديل المشاركه بأكملها قبل أعتمادها
    يا صديقي، الغرض من المناقشة هو تبادل الآراء وليس الخصام، قد يكون فهمي خاطئا عن الإسلام، لكن من واجبك أن تنيرني وتعدل من تفكيري...
    كما هو الحال مع المحاور المسلم، فهو لا يعرف الكثير عن الإنجيلية والمفاهيم البروتستانية بحكم إحتكاكه مع الأرذودوكس، لكن لا أعيب عليه ذلك البتة، بل أحاول أن أشرح له بالحسنى والموعظة الحسنة..
    وما إستدلالي بقضايا إسلامية إلا تقريبا للفهم، ولا أظنني أسأت إلى الإسلام بكلام ناب أو لفظ معيب!! وبالنهاية، تذكر أنني بالطبع لا أفهم الإسلام لهذا أنا مسيحي، فأرجوك أن لا تأخذني بما لا أعلم..
    شكرا
    التعديل الأخير تم بواسطة زاكر جسيم ; 07-10-2011 الساعة 06:24 PM

    «« توقيع زاكر جسيم »»

  3. #113
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-06-2018
    على الساعة
    12:44 PM
    المشاركات
    4,768

    افتراضي

    يا صديقي، الغرض من المناقشة هو تبادل الآراء وليس الخصام، قد يكون فهمي خاطئا عن الإسلام، لكن من واجبك أن تنيرني وتعدل من تفكيري...
    كما هو الحال مع المحاور المسلم، فهو لا يعرف الكثير عن الإنجيلية والمفاهيم البروتستانية بحكم إحتكاكه مع الأرذودوكس، لكن لا أعيب عليه ذلك البتة، بل أحاول أن أشرح له بالحسنى والموعظة الحسنة..


    هناك فرق بين السؤال أو الأستفسار وبين الجزم بالمعلومه .. فأنت قلت

    وعليه هناك أختلاف حول هذه القضية بين المسلمين


    فأنت هنا بمعنى أنك متأكد من هذه المعلومه 100% ولذلك نبهت عليك وكلنا نعرف رمي الشبهات في منتصف المشاركه هدفه هو تشتيت المتابع وهذا مرفوض

    نحن ليس لدينا مانع أن تحتج بنقطه إسلامية على المسلم في نقطه مسيحيه شرط أن يكون المحاور المسلم يخالف عقيدته ويحتج على المسيحي بما يخالف عقيدته الإسلامية

    ولا أظنني أسأت إلى الإسلام بكلام ناب أو لفظ معيب!!


    ونحن لا نعترض على الإساءة فقط بل نحتج إيضاً على من ينسب للإسلام العظيم ما هو ليس بصحيح

    أعتقد الكلام واضح ولا يحتاج منك تعليق

    وشكراً

    «« توقيع الكونت »»

  4. #114
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-08-2019
    على الساعة
    07:10 PM
    المشاركات
    1,880

    افتراضي

    البروتستانتية هو إسم جامع يطلق على عدد من الطوائف التي ظهرت بعد دعوة مارتن لوثر إلى الإصلاحات في الكنيسة الكاثوليكية، وعليه هناك بالطبع إختلافات بينها
    إذن هناك العديد من المذاهب داخل الطائفة الواحدة .. ممتاز

    كما هي الإختلافات بين الشافعيين والحنابلة والحنفيين والمالكيين والوهابيين من أتباع الطائفة السنية أو الأئمة الأثنا عشر من الطائفة الشيعية..
    وهابيين ؟

    لا تتكلم بجهالة وتضحك الناس عليك ، فكلام الله عز وجل وسنة رسوله ترد كلام الغير .

    وما الضير؟ ما دام الكلام يوافق رأيي ومقتنع به ومبني على النصوص المقدسة فما المشكلة؟ وبالطبع، الغرض في الأول والأخير هو إيصال المعلومة وليس إبراز الإمكانيات الفردية...
    رأيك ؟ الحقيقة اول مرة أعرف بأن العقائد والشرائع تؤخذ بآراء الناس (!) .

    ثم ، لو أتيتك بكلام رجل دين بروتستانتي ستقول لي بأنه من مذهب غير مذهبي ولا أخذ به

    وكإن لكل مسيحي طائفة خاصة به


    نيجي للمهم

    لا وجود لنص في الكتاب المقدس يحرم أو يحلل إتيان الزوجة من الدبر، وعليه هناك إختلاف في الآراء حول هذا الموضوع، لكن أغلب الإنجليين يؤمنون بأنه لا مشكلة في ذلك ما دام الأمر بالتوافق..
    جميل جداااا

    الآن يمكننا ان ننتقل لنقطة أخرى ، ولكن لديَّ تعليق لو سمحت

    هل هذا الفعل يتفق مع الفطرة السليمة للإنسان ؟ هل هذا المكان خُلِق للإستمتاع اصلاً ؟

    لم يصل لنا أن آدم وحواء كانا يفعلان ذلك الفعل القبيح ، فأنتم تستدلون بشريعة الزوجة الواحدة لأن الرب خلق لآدم زوجة واحدة .. فلماذا لا تسألون انفسكم : هل فعلوا ذلك ام لا ؟

    ثم ، لو كان هذا الفعل البذيء مباح فالأولى ان يفعله أونان الذي لم يرد ان يُقيم من أرملة اخيه نسلاً ، بدلاً من استمنائه على الأرض (تك-38-9) .

    والطبيعي في الشريعة الإلهية ان لا تتعارض مع العلم ، ومع ذلك فاننا نجد الأطباء ينصحون بعدم ممارسة الجنس الشرجي لتجنب مخاطره وأضراره الجسيمة .. فهذا المكان هو مستودع الجراثيم والميكروبات ، كما يسبب ايضاً الكثير من الأمراض ؛ كمرض الإيدز والزهري وسرطان الشرج والبواسير والتبرز اللاإرادي...إلخ

    راجـــــــع
    http://www.netdoctor.co.uk/sexandrelationships/analsex.htm
    http://www.aphroditewomenshealth.com/news/20040612005751_health_news.shtml
    http://www.conservapedia.com/Homosexuality_and_Anal_Cancer
    .

    إذن فلابد من تحريم الوطء في الدبر ؛ وغياب التشريع الرادع لهذا الفعل يثبت أن المسيحية ليست هي دين الله .. لأن الإله بالطبع لا يرضى بالقبيح والضار .

    يعني تقريبا للفهم فقط، لا وجود لنص قرآني يحرم أو يحلل التدخين، وعليه هناك أختلاف حول هذه القضية بين المسلمين، فعلى نفس الشاكلة، يمكن أن نعتبر الإتيان من الدبر (مكروها) ولكن ليس بالضرورة (محرما) في ظل غياب نص مقدس صريح بتحليله أو تحريمه ومادام بين الأزواج.
    من فضلك لا تقحم الإسلام في حوارنا

    وإن اردت ان تجعل سؤالك التالي في هذه الأمور فأنا ليس لديَّ مانع ، ولكن لا تزج بالإسلام في سؤالي عن المسيحيات .

    ولك مني كل احترام وتقدير

    «« توقيع السيف العضب »»

  5. #115
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    المسيحية
    آخر نشاط
    09-01-2012
    على الساعة
    09:33 AM
    المشاركات
    81

    افتراضي

    إذن هناك العديد من المذاهب داخل الطائفة الواحدة .. ممتاز
    طبعا..وما الغريب؟

    رأيك ؟ الحقيقة اول مرة أعرف بأن العقائد والشرائع تؤخذ بآراء الناس (!) .

    ثم ، لو أتيتك بكلام رجل دين بروتستانتي ستقول لي بأنه من مذهب غير مذهبي ولا أخذ به

    وكإن لكل مسيحي طائفة خاصة به
    يا صديقي....لقد سبق أن قلت أنني لا آتي بشئ من عندي...فعتدما أقول رأيي فهو ليس رأيي كشخص بل رأيي كمؤمن بالفكر الانجيلي....وإلا فهناك مجال (للاجتهاد) الشخصي في الإيمان مثلما تعلم..
    أما بالنسبة للمذاهب المسيحية الأخرى، فهناك أمور نتفق معها وأمور أخرى لا نتفق لكن دون أن أكفر الآخرين..

    هل هذا الفعل يتفق مع الفطرة السليمة للإنسان ؟ هل هذا المكان خُلِق للإستمتاع اصلاً ؟

    لم يصل لنا أن آدم وحواء كانا يفعلان ذلك الفعل القبيح ، فأنتم تستدلون بشريعة الزوجة الواحدة لأن الرب خلق لآدم زوجة واحدة .. فلماذا لا تسألون انفسكم : هل فعلوا ذلك ام لا ؟

    ثم ، لو كان هذا الفعل البذيء مباح فالأولى ان يفعله أونان الذي لم يرد ان يُقيم من أرملة اخيه نسلاً ، بدلاً من استمنائه على الأرض (تك-38-9) .

    والطبيعي في الشريعة الإلهية ان لا تتعارض مع العلم ، ومع ذلك فاننا نجد الأطباء ينصحون بعدم ممارسة الجنس الشرجي لتجنب مخاطره وأضراره الجسيمة .. فهذا المكان هو مستودع الجراثيم والميكروبات ، كما يسبب ايضاً الكثير من الأمراض ؛ كمرض الإيدز والزهري وسرطان الشرج والبواسير والتبرز اللاإرادي...إلخ

    أكرر فأقول أنه ليس مطلوبا من الكتاب المقدس أن يكون كتاب علم أو فلك وطب بقدر ما هو مطلوب منه أن يغذي الروح وينمي فينا حب الله...أما بقية الأمور فقد وهبنا الله عقلا نستحكمه، وعليه لو ارتأيت خطأ أمر ما (مثل أتيان المرأة في الدبر) فإنك لا تحتاج أن يحرمه عليك الكتاب المقدس..بل لا تأتي به بناء على خلفيتك الطبية أو الإجتماعية أو الشخصية...هناك أمور عقائدية جوهرية أهم نود أن نبرزها في الإيمان المسيحي، دون أن نوقف الأمر كله على قضية (إتيان المرأة من الدبر)...

    الآن يمكننا ان ننتقل لنقطة أخرى
    وأنا مستعد للأنتقال، وأظن أنه حان دوري في السؤال هذه المرة: ما هي عقوبة المرتد في الإسلام؟

    التعديل الأخير تم بواسطة زاكر جسيم ; 12-10-2011 الساعة 06:42 PM

    «« توقيع زاكر جسيم »»

  6. #116
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-08-2019
    على الساعة
    07:10 PM
    المشاركات
    1,880

    افتراضي

    اهلاً بمحاوري العزيز مرة أخرى


    إذن هناك العديد من المذاهب داخل الطائفة الواحدة .. ممتاز
    طبعا..وما الغريب؟
    طيب

    يا صديقي....لقد سبق أن قلت أنني لا آتي بشئ من عندي...فعتدما أقول رأيي فهو ليس رأيي كشخص بل رأيي كمؤمن بالفكر الانجيلي....وإلا فهناك مجال (للاجتهاد) الشخصي في الإيمان مثلما تعلم..
    لا يصح الإجتهاد في النصوص الصريحة .

    أما بالنسبة للمذاهب المسيحية الأخرى، فهناك أمور نتفق معها وأمور أخرى لا نتفق لكن دون أن أكفر الآخرين..
    هذا رأيك انت ، ولكني لديَّ الأدلة التي تثبت بأن كل طائفة تكفر الأخرى .

    ما علينا

    أكرر فأقول أنه ليس مطلوبا من الكتاب المقدس أن يكون كتاب علم أو فلك وطب بقدر ما هو مطلوب منه أن يغذي الروح وينمي فينا حب الله...أما بقية الأمور فقد وهبنا الله عقلا نستحكمه، وعليه لو ارتأيت خطأ أمر ما (مثل أتيان المرأة في الدبر) فإنك لا تحتاج أن يحرمه عليك الكتاب المقدس..بل لا تأتي به بناء على خلفيتك الطبية أو الإجتماعية أو الشخصية...هناك أمور عقائدية جوهرية أهم نود أن نبرزها في الإيمان المسيحي، دون أن نوقف الأمر كله على قضية (إتيان المرأة من الدبر)...
    في الحقيقة يا عزيزي كلامك خاطيء تماماً ، فالشريعة هي الأوامر والنواهي التي فرضها الله لتقرب عباده منه .. فمن أين يعرف الإنسان البدائي أن الإتيان في الدبر يضر بصحته وربما يؤدي إلى هلاكه ؟ ... إذن فالبشرية تحتاج إلى التشريع الإلهي الذي ينظم مسيرة الحياة في كل جوانبها الدينية والأخلاقية والصحية .

    نحن لا نقول بأن الكتاب المقدس لابد أن يكون به اعجاز علمي ، فالكنيسة قد رفضت هذا المبدأ ... ولكن على الأقل لا يخلو التشريع من الإهتمام بالجانب الأخلاقي والصحي للإنسان .. وعدم ذِكر التشريع هو اثبات بأن تلك الشريعة ليست من الله عز وجل .

    أنا حبيت فقط ان اوضح الأمر ، والكلام واضح لك وللمتابع الكريم

    وأنا مستعد للأنتقال، وأظن أنه حان دوري في السؤال هذه المرة: ما هي عقوبة المرتد في الإسلام؟
    على الرحب والسعة يا محاوري الفاضل

    يتبع :-

    «« توقيع السيف العضب »»

  7. #117
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-08-2019
    على الساعة
    07:10 PM
    المشاركات
    1,880

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زاكر جسيم مشاهدة المشاركة
    وأنا مستعد للأنتقال، وأظن أنه حان دوري في السؤال هذه المرة: ما هي عقوبة المرتد في الإسلام؟
    قال رسول الله :- من بدل دينه فاقتلوه . (رواه البخاري وغيره) .

    «« توقيع السيف العضب »»

  8. #118
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    المسيحية
    آخر نشاط
    09-01-2012
    على الساعة
    09:33 AM
    المشاركات
    81

    افتراضي

    قال رسول الله :- من بدل دينه فاقتلوه . (رواه البخاري وغيره) .
    أرجو من محاوري الكريم السماح لي بإبداء رأيي عن الموضوع من خلال هذه الأسئلة القصيرة:

    - ما الحكمة من قتل شخص غير دينه لأنه بات يدرس دينا آخر أعجبه فأتبعه؟
    - أليس قتل من أطلع على دين آخر محاولة لحجب الحقيقة عن الآخرين (بمعنى، لو كنت واثقا من صحة ديني وصواب عقيدتي، فلم أقتل من أطلع على دين آخر؟ أتراه لخوف من كشف عيوبي وإبراز الحقيقة التي أحاول أن أخفيها على أتباعي؟)
    - حسب ما أعرف، من يولد من مسلم فهو مسلم بالولادة: لماذا يعد هذا الشخص مرتدا فيما لو أتبع دينا آخر لدى بلوغه الرشد؟ ولمَ يرغم على تتبع دين لم يختره بنفسه بل أورثه غصبا عنه من والديه؟

    مع جزيل الشكر والإحترام
    التعديل الأخير تم بواسطة زاكر جسيم ; 18-10-2011 الساعة 05:50 AM

    «« توقيع زاكر جسيم »»

  9. #119
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-08-2019
    على الساعة
    07:10 PM
    المشاركات
    1,880

    افتراضي

    أرجو من محاوري الكريم السماح لي بإبداء رأيي عن الموضوع من خلال هذه الأسئلة القصيرة
    حسناً يا عزيزي ، سأجيبك بإذن الواحد الأحد

    يتبــــع :-

    «« توقيع السيف العضب »»

  10. #120
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-08-2019
    على الساعة
    07:10 PM
    المشاركات
    1,880

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زاكر جسيم مشاهدة المشاركة
    أرجو من محاوري الكريم السماح لي بإبداء رأيي عن الموضوع من خلال هذه الأسئلة القصيرة:
    - ما الحكمة من قتل شخص غير دينه لأنه بات يدرس دينا آخر أعجبه فأتبعه؟
    - أليس قتل من أطلع على دين آخر محاولة لحجب الحقيقة عن الآخرين (بمعنى، لو كنت واثقا من صحة ديني وصواب عقيدتي، فلم أقتل من أطلع على دين آخر؟ أتراه لخوف من كشف عيوبي وإبراز الحقيقة التي أحاول أن أخفيها على أتباعي؟)
    - حسب ما أعرف، من يولد من مسلم فهو مسلم بالولادة: لماذا يعد هذا الشخص مرتدا فيما لو أتبع دينا آخر لدى بلوغه الرشد؟ ولمَ يرغم على تتبع دين لم يختره بنفسه بل أورثه غصبا عنه من والديه؟
    مع جزيل الشكر والإحترام
    دعني اولاً أوضح لك حقيقة حد الردة في الإسلام

    .


    إن الإسلام يقرر حرية اختيار الدين ، فالإسلام لا يكره أحداً على أن يعتنق أي دين ؛ يقول الله تعالى "لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ.." (البقرة:256) .

    غاية ما هنالك أن الإسلام لا يقبل الشرك بالله ولا يقبل عبادة غير الله وهذا من صلب حقيقة الإسلام باعتبار كونه دين من عند الله جل وعلا ، ومع ذلك يقبل النصارى واليهود ولا يقاتلهم على ما هم عليه ولكن يدعوهم إلى الإسلام. كما أن الإسلام لا يبيح الخروج لمن دخل في دين الله لا يكلف أحداً أن يجهر بنصرة الإسلام ، ولكنه لا يقبل من أحدٍ أن يخذل الإسلام ، والذى يرتد عن الإسلام ويجهر بذلك فإنه يكون عدواًّ للإسلام والمسلمين ويعلن حرباً على الإسلام والمسلمين ولا عجب أن يفرض الإسلام قتل المرتد ، فإن كل نظام في العالم حتى الذي لا ينتمي لأي دين تنص قوانينه أن الخارج عن النظام العام له عقوبة القتل لا غير فيما يسمونه بالخيانة العظمى ، وحكم الردة موجود في كل الأديان وجميع دول العالم تطبقه ولكن بمفهوم أخر وهو الخيانة .

    وهذا الذي يرتد عن الإسلام في معالنة وجهر بارتداده ، إنما يعلن بهذا حرباً على الإسلام ويرفع راية الضلال ويدعو إليها المنفلتين من غير أهل الإسلام وهو بهذا محارب للمسلمين يؤخذ بما يؤخذ به المحاربون لدين الله .

    والمجتمع المسلم يقوم أول ما يقوم على العقيدة والإيمان. فالعقيدة أساس هويته ومحور حياته وروح وجوده ، ولهذا لا يسمح لأحد أن ينال من هذا الأساس أو يمس هذه الهوية. ومن هنا كانت الردة المعلنة كبرى الجرائم في نظر الإسلام لأنها خطر على شخصية المجتمع وكيانه المعنوي ، وخطر على الضرورة الأولى من الضرورات الخمس " الدين والنفس والنسل والعقل والمال " .

    والإسلام لا يقبل أن يكون الدين ألعوبة يُدخل فيه اليوم ويُخرج منه غداً على طريقة بعض اليهود الذين قالوا : "آَمِنُوا بِالَّذِي أُنْزِلَ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آَخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ" (آل عمران:72) .

    والردة عن الإسلام ليست مجرد موقف عقلي ، بل هي أيضاً تغير للولاء وتبديل للهوية وتحويل للإنتماء. فالمرتد ينقل ولاءه وانتماءه من أمة إلى أمة أخرى فهو يخلع نفسه من أمة الإسلام التي كان عضواً في جسدها وينقم بعقله وقلبه وإرادته إلى خصومها ويعبر عن ذلك الحديث النبوي بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه : "التارك لدينه المفارق للجماعة" [رواه مسلم] ، وكلمة المفارق للجماعة وصف كاشف لا منشئ ، فكل مرتد عن دينه مفارق للجماعة .

    ومهما يكن جرم المرتد فإن المسلمين لا يتبعون عورات أحدٍ ولا يتسورون على أحدٍ بيته ولا يحاسبون إلا من جاهر بلسانه أو قلمه أو فعله مما يكون كفراً بواحاً صريحاً لا مجال فيه لتأويل أو احتمال فأي شك في ذلك يفسر لمصلحة المتهم بالردة .

    وجمهور الفقهاء قالوا بوجوب استتابة المرتد قبل تنفيذ العقوبة فيه بل قال شيخ الإسلام ابن تيمية هو إجماع الصحابة ـ رضى الله عنه ـ وبعض الفقهاء حددها بثلاثة أيام وبعضهم بأقل وبعضهم بأكثر ومنهم من قال يُستتاب أبداً ، واستثنوا من ذلك الزنديق ؛ لأنه يظهر خلاف ما يبطن فلا توبة له وكذلك سابّ الرسول صلى الله عليه وسلم لحرمة رسول الله وكرامته فلا تقبل منه توبة وألَّف ابن تيمية كتاباً في ذلك أسماه "الصارم المسلول على شاتم الرسول" .

    والمقصود بهذه الاستتابة إعطاؤه فرصة ليراجع نفسه عسى أن تزول عنه الشبهة وتقوم عليه الحُجة ويكلف العلماء بالرد على ما في نفسه من شبهة حتى تقوم عليه الحُجة إن كان يطلب الحقيقة بإخلاص وإن كان له هوى أو يعمل لحساب آخرين ، يوليه الله ما تولى .



    يتبع :-

    «« توقيع السيف العضب »»

صفحة 12 من 18 الأولىالأولى ... 21011121314 ... الأخيرةالأخيرة

حوار مع النصراني زاكر جسيم.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التعليقات على حوار مع النصراني زاكر جسيم
    بواسطة أحمد سبيع (one1_or_three3) في المنتدى قسم المناظرات الكتابية
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 14-02-2013, 11:25 AM
  2. حوار بين يهودي ونصراني عن الثالوث وألوهية المسيح والروح القدس، ينتهي بإفحام النصراني
    بواسطة يوسف محمود في المنتدى مكتبة الفرقان الصوتية والمرئية النصرانية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 31-07-2011, 02:16 PM
  3. حمل كتاب "قانون الايمان النصراني ... حوار .... بين عبد الله وعبد الثالوث"
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-11-2007, 06:27 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار مع النصراني زاكر جسيم.

حوار مع النصراني زاكر جسيم.