يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(سر الأفخارستيا والتغذي على دم ولحم الإله) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == | êًàَن ىàًêهٍèيم » آخر مشاركة: Marijablomy | == == | تحميل مصحف » آخر مشاركة: اسلام الكبابى | == == | خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(الناسوت له جسد وروح ونفس عاقلة ناطقة) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == | (موثق) قطع الرؤوس فى المسيحيه: بين الدليل الكتابى و والواقع التاريخى !!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | أقوى رد عقلانى ينسف خرافه انتشار الاسلام بالسيف ...رد قوى جدا جدا » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: إثبات حديث لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | بيـــــــانُ حدّ الزِّنــــى.. - 7- الإمام ناصر محمد اليماني 10 - 02 - 1432 هـ 16 - » آخر مشاركة: رضوان الله هدفي | == == | ولا يزال لدينا المزيد في نفي حدّ الرجم .. - 6- الإمام ناصر محمد اليماني 09 - 02 - 14 » آخر مشاركة: رضوان الله هدفي | == == | خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(عبادة الجسد) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == |

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

صفحة 9 من 86 الأولىالأولى ... 78910111959 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 853

الموضوع: يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

  1. #81
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    للعبرة فقط

    سيدة شابة كانت تنتظر طائرتها في مطار دولي كبير

    ولأنها كانت ستنتظر كثيرا – اشترت كتابا ً لتقرأ فيه واشترت أيضا علبة بسكويت

    بدأت تقرأ كتابها أثناء انتظارها للطائرة

    كان يجلس بجانبها رجل يقرأ في كتابه

    عندما بدأت في قضم أول قطعة بسكويت التي كانت موضوعة على الكرسي بينها وبين الرجل
    فوجئت بأن الرجل بدأ في قضم قطعة بسكويت من نفس العلبة التي كانت هي تأكل منها
    بدأت هي بعصبية تفكر أن تلكمه لكمة في وجهه لقلة ذوقه

    كل قضمة كانت تأكلها هي من علبة البسكويت كان الرجل يأكل قضمة أيضا ً
    زادت عصبيتها لكنها كتمت في نفسها

    عندما بقى في كيس البسكويت قطعة واحدة فقط نظرت إليها وقالت في نفسها
    "ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن"
    لدهشتها قسم الرجل القطعة إلى نصفين ثم أكل النصف وترك لها النصف

    قالت في نفسها "هذا لا يحتمل"
    كظمت غيظها أخذت كتابها وبدأت بالصعود إلى الطائرة

    عندما جلست في مقعدها بالطائرة فتحت حقيبتها لتأخذ نظارتها
    وفوجئت بوجود علبة البسكويت الخاصة بها كما هي مغلفة بالحقيبة !!

    صـُدمت وشعرت بالخجل الشديد
    أدركت فقط الآن بأن علبتها كانت في شنطتها
    وأنها كانت تأكل مع الرجل من علبته هو !!

    أدركت متأخرة بأن الرجل كان كريما ً جدا ً معها
    وقاسمها في علبة البسكويت الخاصة به بدون أن يتذمر أو يشتكي !!
    وازداد شعورها بالعار والخجل

    أثناء شعورها بالخجل لم تجد وقت أو كلمات مناسبة
    لتعتذر للرجل عما حدث من قله ذوقها !

    هناك دائما ً 4 أشياء لا يمكن إصلاحها :

    1) لا يمكنك استرجاع الحجر بعد إلقائه !

    2) لا يمكنك استرجاع الكلمات بعد نطقها !

    3) لا يمكن استرجاع الفرصة بعد ضياعها !

    4) لا يمكن استرجاع الشباب أو الوقت بعد أن يمضى !

    لذلك اعرف كيف تتصرف ولا تُضع الفرص من يديك
    ولا تتسرع بإصدار القرارات والأحكام على الآخرين

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  2. #82
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    من روائع التاريخ الإسلامي
    السلطان الذي رُفضت شهادته

    نحن الآن في مدينة (بورصة) في عهد السلطان العثماني (بايزيد الأول)، الملقب ب(الصاعقة).. الفاتح الكبير.. فاتح بلاد (البلغار) و(البوسنة) و(سلانيك) و(ألبانيا).. السلطان الذي سجل انتصاراً ساحقاً على الجيوش الصليبية، التي دعا إلى حشدها البابا (بونيفاتيوس التاسع) لطرد المسلمين من أوروبا، والتي اشتركت فيها خمس عشرة دولة أوروبية كانت (إنجلترا) و(فرنسا) و(المجر) من بينها، وذلك في المعركة التاريخية المشهورة، والدامية.. معركة (نيجبولي) سنة 1396م.
    هذا السلطان الفاتح اقتضى أمر ما حضوره للإدلاء بشهادته أمام القاضي والعالم المعروف (شمس الدين فناري).
    دخل السلطان المحكمة.. ووقف أمام القاضي، وقد عقد يديه أمامه كأي شاهد عادي.
    رفع القاضي بصره إلى السلطان، وأخذ يتطلع إليه بنظرات محتدة، قبل أن يقول له "لا يمكن قبول شهادتك، فأنت لا تشهد صلاة الجماعة، ومن لا يشهد صلاة الجماعة، دون عذر شرعي، يمكن أن يكذب في شهادته"
    نزلت كلمات القاضي نزول الصاعقة على رؤوس الحاضرين في المحكمة.. كان هذا اتهاماً كبيراً، بل إهانة كبيرة للسلطان (بايزيد)، تسمر الحاضرون في أماكنهم، وقد حبسوا أنفاسهم ينتظرون أن يطير رأس القاضي بإشارة واحدة من السلطان.. لكن السلطان لم يقل شيئاً، بل استدار وخرج من المحكمة بكل هدوء.
    أصدر السلطان في اليوم نفسه أمراً ببناء جامع ملاصق لقصره، وعندما تم تشييد الجامع، بدأ السلطان يؤدي صلواته في جماعة.
    هذا ما سجله المؤرخ التركي (عثمان نزار) في كتابه (حديقة السلاطين) المؤلف قبل مئات السنين.. عندما كان المسلمون يملكون أمثال هؤلاء العلماء، ملكوا أمثال هؤلاء السلاطين.

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  3. #83
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    استـراتيجـيات النـمــــــل‎

    الإستراتيجية الأولـى :

    * الـنـمـل لا يـنـسـحـب أو يـسـتـسـلـم أبـداً
    - إذا أحتجز في مكان معين أو حاولت إيقافه سيبحث عن طريق آخر.
    - سيحاول التسلق أو المرور من أسفل أو من الجوانب.
    - وسيستمر في البحث عن طريق آخر.
    لذلك:

    لا تستسلم في البحث عن طريق آخر لتصل إلى هدفك.

    الإستراتيجية الـثـانـيـة :

    * النـمـل يفـكـر في الـشـتاء طول فصل الصيف
    - من الغباء أن تـعـتـقـد أن فصل الصيف سيستمر إلى الأبد.
    - لذلك فإن النمل يجمعون طعام الشتاء في منتصف فصل الصيف.
    لذلك:

    من المهم أن تكون واقعياً, فكر في المستقبل.

    الإستراتيجية الـثـالـثـة :

    * النـمل يفكـر في فصل الصيف طول فصل الشـتاء
    - خلال فصل الشتاء, النمل يذكرون أنفسهم بأن ”فصل الشتاء لن يستمر طويلاً , وقريباً سنخرج من هنا“
    - ويخرج النمل في أول يوم دافئ.
    - وعندما يعود البرد مرة أخرى يعودون إلى مساكنهم , لكنهم يعودون للخروج مرة أخرى في أول يوم دافئ.

    لذلك:

    كـن دائـمـاً إيـجـابـيـاً

    الإستراتيجية الـرابـعـة :

    * كـل الـذي تـسـتـطـيـع أن تـفـعـلـه النملة تفعله
    - كم تجمع النملة خلال فصل الصيف لتستعد لفصل الشتاء؟؟!!

    لذلك:

    إفعل كل الذي تستطيع فعله ... وزيادة!!

    بــاخــتــصــار ..

    * الأقـسـام الأربـعـة لإستراتيجيات الـنـمـل هي:

    1) لا تستسلم أبدا.

    2) فـكـر فـي الـمـسـتـقـبـل.

    3) كـن إيـجـابـيـاً.

    4) إفـعـل كل ما تـسـتـطـيـع فـعـله.

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  4. #84
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    هل تعرف معنى الكرواسان الذي تأكله ؟


    يعود تاريخ أصل الكرواسان إلى قصة تاريخية حدثت في العهد العثماني .

    لقد غزوا العثمانيين أوروبا وعندما صلوا في زحفهم غربا إلى أسوار فيينا , عاصمة النمسا الحالية , استعصت عليهم لعظم وحصانة أسوارها وطال أمد الحصار دون جدوى ,

    فكان أن فكر الفاتحون العثمانيون في طريقة أخرى للاستيلاء على المدينة وهي الدخول إليها من تحت الأرض , عبر نفق يحفرونه فيتخطون عقبة سور المدينة , وبدأوا بالتنفيذ واستمر الحفر ليلا ونهارا حتى كاد العثمانيون أن ينجحوا في خطتهم .

    وحدث ما لم يكن في الحسبان , تزامن الحفر ذات ليلة مع اقترابه من مخبز المدينة حيث كان هناك احد الخبازين النمساويين يعمل ليلا في مخبزه ليكون الخبز جاهزا في الصباح لأهل مدينته , لاحظ ذلك الخباز وسط هدأة الليلة صوتا غريبا غير معتاد , سمع نقرا منتظما ومستقرا في باطن الأرض قريبا منه , حيث يقبع هو في حفرته أمام فرنه المشتعل ففكر فيما عساه أن يكون ذلك النقر المستمر في جوف الليل وفي جوف الأرض . وقادته شكوكه إلى مخاوف كبيرة, فاستجمع أمره وتوجه إلى حاكم المدينة فأطلعه على الأمر, حضر الحاكم ومعه الخبراء ليستوضحوا الخبر.

    بعد الإمعان علموا بان العثمانيين يحفرون نفقا تحت الأرض وكانت خطة الحاكم أن يتركوا العثمانيين حتى يتموا الحفر ويستعد الحاكم ومن معه ليباغتوهم عند وصولهم إلى سطح الأرض فيقوموا بالقضاء عليهم وهكذا كان.

    وتم لأهل فيينا ما أرادوا واستطاعوا هزيمة العثمانيين في واقعة أبيد فيها الكثير من الجيش العثماني وتم أسر أعداد كبيرة منهم وتحطمت أحلامهم على أسوار فيينا . وعندما أراد أهل المدينة أن يحتفلوا بالنصر العظيم, وتكريم الرجل الذي كان له في نظرهم الفضل في الانتصار, أرادوا أن يكون التكريم بحجم الانتصار وأراد الخباز أن يخلد مهنته وألا ينتهي التكريم بانتهاء المهرجان وانصراف الجميع.

    أراد أن يكون التكريم دائما ومستمرا على مر الأيام والأزمان حتى لا ينسى أهل مدينته دور الخباز في ذلك النصر الكبير , فطلب موافقة الحاكم على السماح له بصنع خبز على هيئة الهلال , كناية عن شعار عدوهم , يلتهمه أهل المدينة يوميا , ليتذكروا مع إشراقه كل يوم أنهم يقضمون الهلال رمز العثمانيين وشعارهم ..

    هل عرفت ماذا تأكل كل يوم ؟؟ انه الكرواسان اللذيذ

    هلال وشعار الخلافة العثمانية الإسلامية.

    إن كلمة كرواسان باللغة الفرنسية معناها هلال .

    فهل يجوز أكل الكرواسان مع أن أكله حلال ؟؟؟


    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  5. #85
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    أرادَ رجلٌ أن يبيع بيته لينتقل إلى بيت أفضل..


    فذهب إلى أحد أصدقائه.. (و كان هذا الصديقُ خبيراً في أعمال التسويق)..
    وطلب منه أن يساعده في كتابة إعلان لبيع البيت, وكان الخبير يعرف البيت جيداً فكتب وصفاً مفصلاً له, أشاد فيه بالموقع الجميل والمساحة الكبيرة, ووصف التخطيطَ الهندسيَّ الرائع وسوره العالي...إلخ, ثم قرأ الإعلانَ على صاحب المنزل الذي أصغى إليه باهتمام شديد

    وقال: "أرجوك أعدْ قراءة الإعلان مرة أخرى".
    وحين أعاد الخبير قراءة الإعلان صاح الرجل: "يا له من بيت رائع!.. لقد بقيت طوال عمري أحلم باقتناء مثل هذا البيت, ولم أكن أعلم أنني أعيش فيه إلى أن سمعتك تصفه".

    ثم ابتسم قائلاً: "من فضلك لا تنشر الإعلان فبيتي غير معروض للبيع!".


    ما اريد أن أقوله هو أننا احيانا نملك الكثير لكننا لا ننظر إليه بنظرة ايجابية


    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  6. #86
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    قصة فيها عبر كثيرة

    في خلف جبال الهمالايا كانت تختبئ ولاية صغيرة وكان يحكمها رجل كبير ذو خبرة ووقار ولكن المرض كان قد أنهكه وأحس بقرب نهايته وقد كان للحاكم ولد وحيد شاب في سن الطيش والمراهقة وذات يوم أمر الحاكم ابنه بالحضور وقال له يا بني: إني أحس بقرب نهايتي وسأوصيك بوصية وهي إن ضاقت بك الحال يوما ما وكرهت العيش فاذهب إلى المغارة المظلمة خلف القصر وستجد بها حبلا مربوطا إلى السقف اشنق نفسك فيه لترتاح من الدنيا وما كاد الحاكم ينتهي من الوصية حتى أغمض عينيه ومات أما الوارث الوحيد للثروة فقد أخذ يبعثرها ويسرف ويبدد على ملذات العيش وعلى رفقته السيئة التي طالما حذره أبوه منها وبعد برهة وجد الابن نفسه وقد نفذت تلك الثروة الهائلة وتغير الحال وتركه أصحابه الذين كانوا يصاحبونه لأجل المال فقط حتى أقربهم من قلبه سخر منه وقال لن أقرضك شيء وأنت من أنفق ثروته وليس أنا لم يجد الشاب ملاذا وما عاد العيش يطيب له بعد العز فهو مدلل متعود على ترف الحياة ولا يستطيع أن يتأقلم مع الوضع الجديد، فما كان منه إلا أن تذكر وصية أبيه الحاكم وقال آآآه يا أبتاه سأذهب إلى المغارة وأشنق نفسي كما أوصيتني وبالفعل دخل المغارة المخيفة والمظلمة ووجد الحبل متدليا من الأعلى فما كان منه إلا أن سالت من عينه دمعة أخيرة ولف الحبل على رقبته ثم دفع بنفسه في الهواء فهــــــــــــــــــل مات هل انقضى كل شيء هل هي النهاية اليائسة أم أن الحال مختلف نعم فما أن تدلى من الحبل حتى انهالت عليه أوراق النقود من السقف ورنين الذهب المتساقط من الأعلى يضج بالمغارة وقد سقط هو إلى الأرض وسقطت بجانبه ورقه كتبها له أبوه الحاكم يقول فيها يا بني قد علمت الآن كم هي الدنيا مليئة بالأمل عندما تنفض الغبار عن عينيك وتدع رفقاء السوء وهذه نصف ثروتي كنت قد خبأتها لك فعد إلى رشدك واترك الإسراف واترك رفقاء السوء

    وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال خذ من صحتك لمرضك ومن شبابك لهرمك


    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  7. #87
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    جرة العسل

    الجرة إناء من الفخار .. وجده أحد العاطلين معلقاً فوق شجرة مملوءاً بالعسل .. فهلل وقال : "يا فرج الله" وبعد أن تذوق قطراته واستشعر لذته نام تحته وهو يمسك عصاه يهزها بين يديه ... وتداعت الأحلام في خياله كالطلقات :

    أبيع الجرة بما فيها ...

    أستثمر المال فيزيد ويتوفر ...

    أبني بيتاً ...

    أنجب ولداً وأربيه ...

    وإذا أحسن أعطيه...

    وإن أساء فليس عندي إلا العصا... تربيه

    وارتفعت العصا التي كانت تتراقص على وقع قراراته النائمة الحالمة ؟! وارتطمت بجرة العسل فكسرتها, وسال العسل على رأسه... يتذوق لذته على لسانه... وانطفأت جذوة أحلامه وصار الأمل يموج متدفقاً أمامه

    ولكن.. كان يكفي لهذا الراقد قراراً واحداً ليبدأ في تنفيذه فإن القرارات التي لا تكون خطة تنفيذها جزءاً منها لا تتعدى الأحلام.

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  8. #88
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    أنجز ولا توجز

    جاء أناس إلى رجل يسألونه : "لماذا تفضل ابنك الصغير على أخويه ؟ " فطلب منهم أن يتريثوا حتى يتكشف لهم السبب , ثم نادى أبناءه الثلاثة, وطلب منهم أن يذهبوا إلى الميناء ثم يعودوا إليه بعد ساعة بتقرير عن تلك الزيارة. فذهبوا ثم رجعوا بعد ساعة من الزمان وقد كتب كل منهم تقريره :

    الابن الأكبر : لقد تسلمنا شحنة من الآلات .

    الابن الأوسط : تسلمنا ثلاث آلات من اليابان .

    الابن الأصغر : تلقينا ثلاث آلات من اليابان, لكن هناك قطع غيار مفقودة, وإحدى الوحدات مكسورة وقدمنا طلباً

    للتأمين بالتعويض فيها, وعلينا أن نستكمل الأوراق المطلوبة في الأسبوع القادم كي نتجنب دفع غرامة تأخير لهيئة الميناء .

    نظر الرجل إلى من جاؤوا يسألونه وابتسم وقال :

    هل عرفتم السبب ؟

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  9. #89
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    الملك وخزان العسل

    توزيع المسؤوليات هو جزء من الخطة ومعناه تحديد المسؤول عن كل خطوة من الخطة, واحذر أن يكون القرار ابناً ضائعاً بلا أب يتولاه...
    وعندما يضيع التحديد الجيد للمسؤوليات فإن خزان العسل سوف يمتلئ بالماء ..ولذلك قصة فاسمعها..

    يحكى أن ملكاً كان يحب العسل الممتاز وأراد أن يعرف مدى حب شعبه له, فأمر بوضع برميل كبير في وسط المدينة ,وطلب من كل من يحب الملك أن يصب كأساً من العسل الصافي في البرميل .

    ورأى أحد الرعية أن يصب كأساً من الماء بدلاً من العسل الغالي الثمن دون أن يؤثر على باقي العسل ظناً منه أن جميع الأفراد سوف يجودون بالعسل الصافي, وعندما كشف الملك عن البرميل وجده مليئاً بالماء , إذ أن الفكرة نفسها خطرت ببال جميع الناس !!

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  10. #90
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    الملك والوزير

    ملك عنده وزير .. وهذا الوزير كان يتوكل على الله في جميع أموره.
    الملك في يوم من الأيام انقطع له أحد أصابع يده وخرج دم ، وعندما رآه الوزير قال خيرا خيرا إن شاء الله ، وعند ذلك غضب الملك على الوزير وقال أين الخير والدم يجري من اصبعي .. وبعدها أمر الملك بسجن الوزير : وما كان من الوزير إلا أن قال كعادته خيرا خيرا إن شاء الله وذهب الى السجن.
    في العادة : الملك في كل يوم جمعة يذهب للنزهة .. وفي آخر نزهه ، حط رحله قريبا من غابة كبيرة
    وبعد استراحة قصيرة دخل الملك الغابة ، وكانت المُـفاجأة أن الغابة بها ناس يعبدون لهم صنم .. وكان ذلك اليوم هو يوم عيد الصنم ، وكانوا يبحثون عن قربان يقدمونه للصنم .. وصادف أنهم وجدوا الملك وألقوا القبض عليه لكي يقدمونه قربانا إلى آلهتهم .. وقد رأوا إصبعه مقطوعا وقالوا هذا فيه عيبا ولا يستحسن أن نقدمه قربانا وأطلقوا سراحه.
    حينها تذكر الملك قول الوزير عند قطع اصبعه (خيرا خيرا إن شاء الله).
    بعد ذلك رجع الملك من الرحلة وأطلق سراح الوزير من السجن وأخبره بالقصة التي جرت عليه في الغابة .. وقال له فعلا كان قطع الاصبع فيها خيرا لي.. ولكن اسألك سؤال : وأنت ذاهب إلى السجن سمعتك تقول خير خير إن شاء الله .. وأين الخير وأنت ذاهب الى السجن؟.
    قال الوزير: أنا وزيرك ودائما معك ولو لم ادخل السجن لكنت معك في الغابة وبالتالي قبضوا علي عَبَدَة الصنم وقدموني قربانا لآلهتهم وأنا لا يوجد بي عيب .. ولذلك دخولي السجن كان خيرا لي.
    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيراً لكم

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

صفحة 9 من 86 الأولىالأولى ... 78910111959 ... الأخيرةالأخيرة

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-03-2008, 11:41 AM
  2. قف .... واعتبر
    بواسطة نرجس في المنتدى قسم المواضيع العامة والأخبار المتنوعة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-02-2008, 08:43 PM
  3. يسوع قدوس للرب .............. طيب بلا تعليق إقرأ التالي !!
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-08-2007, 05:51 AM
  4. إقرأ انجيل الحواري برنابا ، فأنت الحكم
    بواسطة Dexter في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-08-2004, 09:13 PM
  5. إقرأ لابن حزم
    بواسطة د. هشام عزمي في المنتدى مكتبة الفرقان للكتب والابحاث
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-01-2004, 07:27 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...