يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(سر الأفخارستيا والتغذي على دم ولحم الإله) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == | êًàَن ىàًêهٍèيم » آخر مشاركة: Marijablomy | == == | تحميل مصحف » آخر مشاركة: اسلام الكبابى | == == | خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(الناسوت له جسد وروح ونفس عاقلة ناطقة) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == | (موثق) قطع الرؤوس فى المسيحيه: بين الدليل الكتابى و والواقع التاريخى !!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | أقوى رد عقلانى ينسف خرافه انتشار الاسلام بالسيف ...رد قوى جدا جدا » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: إثبات حديث لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | بيـــــــانُ حدّ الزِّنــــى.. - 7- الإمام ناصر محمد اليماني 10 - 02 - 1432 هـ 16 - » آخر مشاركة: رضوان الله هدفي | == == | ولا يزال لدينا المزيد في نفي حدّ الرجم .. - 6- الإمام ناصر محمد اليماني 09 - 02 - 14 » آخر مشاركة: رضوان الله هدفي | == == | خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(عبادة الجسد) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == |

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

صفحة 15 من 86 الأولىالأولى ... 513141516172565 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 141 إلى 150 من 853

الموضوع: يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

  1. #141
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    مَن الغني ..!! ومَن الفقير ..!!

    فى يـوٍم من الأيـام كان هنــاك رجـل ثـري

    أخذ إبنـه فى رحـلة إلى بلد فقيـر ليُريَ إبنـه كيف يعيش الفقـراء

    ومكثـا لفترة فى مزرعة تعيش فيها أسـرة فقيرة

    وفى طريق العـودة من الرحـلة سـأل الأب ابنـه : كيف كـانت الرحلة ؟

    فقال الإبن : كـانت ممتـازه

    فقال الأب : هل رأيت كيف يعيش الفقـراء ؟

    قال الإبن : نعـم

    فقال الأب : إذاً أخبرني ماذا تعلمـت من هذه الرحـلة ؟

    فرد الإبن قــائلاً

    لقد رأيت أننا نملك كلباً واحـداً وهم "الفقـراء" يملكون 4 كـلاب

    ونحن لدينا بركة ماء فى وسط حديقتنا وهم لديهم جدول ليس له نهايه

    ولقد جلبنا الفوانيس لنضيء حديقتنا وهم لديهم النجوم تتلألأ فى السماء

    وباحة بيتنا تنتهي عند الحديقة الأمامية وهم لديهم إمتداد الأُفق

    لدينا مساحة صغيرة نعيش عليها وعندهم مساحات تتجاوز تلك الحقول

    لدينا خدم يقومون على خدمتنا وهم يقومون بخدمة بعضهم البعض

    نحن نشتري طعـامنا وهم يأكلون مما يزرعــون

    نحن نملك جـدراناً عالية لكي تحمينا وهم يملكون أصدقاء يحمونهم

    فتعجب الوالد من إبنـه وظل صـامتاً

    وعندها أردف الإبن قـائلاً

    شكراً لك يا أبي لأنـك أريتنـي كيف أننـا فقـراء

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  2. #142
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    نظرية القيمة‏

    رفع الدكتور المحاضر في إحدى المحاضرات 500 ريال وقال من يريد هذه ؟


    رفع معظم الموجودين أيديهم ..


    قال لهم : سوف أعطيها لواحد ! منكم لكن بعد ما أفعل هذا !


    قام بكرمشة الورقة ومن ثم سألهم : من يريدها وما زالت الأيدي مرتفعة !

    قال لهم حسنا، ماذا لو فعلت هذا ..

    فرمى النقود على الأرض وقام بدعسها بحذائه .. ومن ثم رفعها وهي متسخة
    ومليئة بالتراب !


    سألهم : من منكم ما زال يريدها فارتفعت الأيدي مرة ثالثة ؟


    فقال: الآن يجب أن تكونوا تعلمتم درسا قيما ..


    مهما فعلت بالنقود فما زلتم تريدونها لأنها لم تنقص في قيمتها فهي


    مازالت 500 ريال !

    في مرات عديدة من حياتنا نسقط على الأرض ..
    وننكمش على أنفسنا ونتراجع بسبب القرارات التي اتخذناها ..
    أو بسبب الظروف التي تحيط بنا ...
    فنشعر حينها بأنه لا قيمة لنا !

    مهما حصل فأنت لا تفقد قيمتك ...


    لأنك شخص مميز حاول أن لا تنسى ذلك أبدا !

    لا تدع خيبات آمال الأمس تلقي بظلالها على أحلام الغد ...
    فقيمة الشيء هو ما تحدده أنت..
    فاختر لنفسك أفضل القيم

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  3. #143
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    خلاصة الحكمــة

    التقاليد والعادات تختلف من شعب لآخر، وذلك ما يعطي الترحــال والاكتشاف فائـدة جديدة ومتعة مضاعفــة . لكــن المبادئ الأخلاقيــة والقيم الإنســانية والأســس
    الحضارية تظل متقاربــة ومشتركة بين جميع البشــر، وإن تعددت الأذواق والأمزجة وتباينت المصالح والأهواء ، فهي إشــارة كافية إلى أهمية الحكمــة المتوارثة عن الآباء والأجداد .

    معلم صيني طاعن بالعمــر في أواخــر أيامه
    ذهب إليه تلميذ من تلاميــذه وقال له زودني بآخر كلمات الحكمــة يا معلمــي ؟
    أجاب المعلم : عليك أن تنزل من عربتك حين تمر ببلدتك الأم .
    قال التلميذ : نعم يا معلمي ، هذا يعني أن على الإنسان أن لا ينسى أصله.

    تابع المعلم ,قال : إذا رأيت شجرة عالية فتقدم نحوها وتطلع إليها كما يليق بك .
    نعم يا معلمي إن علي أن أحترم من هم أكبر مني .
    وأخيرا قال المعلم : انظر وأخبرني إن كنت ترى لساني ، ثم فتح المعلم فمه بجهد واضح ،
    وقال التلميذ : نعم أراه ...
    قال المعلم : وهل ترى أسناني ؟
    قال التلميذ : لا لم يبقى منها شيء .
    وسأل المعلم التلميذ: هل تعرف لماذا ؟
    أجاب التلميــذ : في تقديري يا معلمي أن اللســان بقي ســليماً لأنه طري مرن ، أما الأســنان
    فقد سقطت لأنها صلبة قاسية أليس كذلك ؟
    قال المعلم كلمته الأخيرة : تلك هي خلاصة الحكمــة في العالم ...
    وفكر التلميذ وقال : لا شيء في العالم أطرى ولا أندى من المــاء
    ومع ذلك ليس في الوجود ما يفوقه في التغلب على الأجسام الصلبة

    نعم إن اللطيف يغلب الشرس القوي ، كل إنسان يعرف ذلك
    لكن قلة من الناس تعمل بهذه الحكمــة

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  4. #144
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-08-2019
    على الساعة
    11:33 AM
    المشاركات
    4,768

  5. #145
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكونت مشاهدة المشاركة
    تم التثبيت


    «« توقيع pharmacist »»

  6. #146
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    سلطان الأباريق

    يحكى أن رجلاً كانت وظيفته ومسؤوليته هي الإشراف على الأباريق لحمام عمومي،

    والتأكد من أنها مليئة بالماء بحيث يأتي الشخص ويأخذ أحد الأباريق ويقضي حاجته

    ثم يرجع الإبريق إلى صاحبنا، الذي يقوم بإعادة ملئها للشخص التالي وهكذا.

    في إحدى المرات جاء شخص وكان مستعجلا فخطف أحد هذه الأباريق بصورة سريعة وانطلق

    نحو دورة المياه، فصرخ به مسؤول الأباريق بقوة وأمره بالعودة اليه فرجع الرجل على مضض،

    وأمره مسؤول الأباريق بأن يترك الإبريق الذي في يده ويأخذ آخر بجانبه،

    فأخذه الشخص ثم مضى لقضاء حاجته، وحين عاد لكي يسلم الإبريق

    سأل مسؤول الأباريق : لماذا أمرتني بالعودة وأخذ إبريق آخر مع أنه لا فرق بين الأباريق،

    فقال مسؤول الأباريق بتعجب :

    إذن ما عملي هنا؟!

    إن مسؤول الأباريق هذا يريد أن يشعر بأهميته وبأنه يستطيع أن يتحكم وأن يأمر وأن ينهى

    مع أن طبيعة عمله لا تستلزم كل هذا ولا تحتاج الى التعقيد، ولكنه يريد أن يصبح سلطان الأباريق!

    إن سلطان الأباريق موجود بيننا وتجده أحياناً في الوزارات أو في المؤسسات أو

    في الجامعات أو المدارس أو في المطارات،

    ألم يحدث معك، وأنت تقوم بإنهاء معاملة تخصك، أن تتعطل معاملتك لا لسبب إلا لأنك

    واجهت سلطان الأباريق الذي يقول لك : اترك معاملتك عندي وتعال بعد ساعتين،

    ثم يضعها على الرف وأنت تنظر، مع أنها لا تحتاج الا لمراجعة سريعة منه

    ثم يحيلك إلى الشخص الآخر، ولكن كيف يشعر بأهميته إلا إذا تكدست عنده المعاملات

    وتجمع حوله المراجعون..

    انه سلطان الأباريق يبعث من جديد

    إنها عقدة الشعور بالأهمية ومركب النقص بالقوة والتحكم بخلق الله !

    إن ثقافة سلطان الأباريق تنسحب أيضا على المدراء والوكلاء والوزراء..

    تجدها في مبادئهم حيث إنهم يؤمنون بالتجهم والشدة وتعقيد الأمور ومركزيتها

    لكي يوهموك بأنهم مهمون، وما علموا أن أهميتهم تنبع من كراسيهم أكثر من ذواتهم!!

    وكما ورد ..

    اللهم من رفق بأمتي فارفق به ومن شق عليهم فشق عليه

    ولكنك تستغرب من ميل الناس إلى الشدة والى التضييق على عباد الله في كل صغيرة وكبيرة،

    ولا نفكر بالرفق أو اللين أو خفض الجناح، بل نعتبرها من شيم الضعفاء!

    إنها دعوة لتبسيط الأمور لا تعقيدها ولتسهيل الإجراءات لا تشديدها وللرفق بالناس

    لا أن نشق عليهم، ولكم نحن بحاجة للتخلص من عقلية

    سلطان الأباريق

    وما أكثرهم في هذا الزمان

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  7. #147
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    رب نومة نافعة

    أحد الطلاب في إحدى الجامعات حضر محاضرة مادة الرياضيات.. وجلس في آخر القاعة ونام بهدوء
    وفي نهاية المحاضرة استيقظ على أصوات الطلاب
    ونظر إلى السبورة فوجد أن الدكتور كتب عليها مسألتين
    فنقلهما بسرعة وخرج من القاعة وعندما رجع البيت بدء يفكر في حل هاتين المسألتين
    كانت المسألتان صعبة فذهب إلى مكتبة الجامعة وأخذ المراجع اللازمة
    وبعد أربعة أيام استطاع أن يحل المسألة الأولى وهو ناقم على الدكتور الذي أعطاهم هذا العمل المنزلي الصعب
    وفي محاضرة الرياضيات اللاحقة ذهب إليه وقال له يا دكتور لقد استغرقت في حل المسألة الأولى أربعة أيام وحللتها في أربعة أوراق
    تعجب الدكتور وقال للطالب ولكني لم أعطيكم أي عمل منزلي والمسألتين التي كتبتهما على السبورة هي أمثلة كتبتها للطلاب للمسائل التي عجز العلم عن حلها

    ان هذه القناعة السلبية جعلت الكثيرين لا يفكرون حتى في محاولة حل هذه المسألة
    ولو كان هذا الطالب مستيقظا وسمع شرح الدكتور لما فكر في حل المسألة

    ولكن رب نومة نافعة

    في حياتنا توجد كثير من القناعات السلبية التي نجعلها شماعة للفشل
    فكثيراً ما نسمع كلمة : مستحيل, صعب, لا أستطيع
    وهذه ليست إلا قناعات سلبية ليس لها من الحقيقة شيء
    والإنسان الجاد يستطيع التخلص منها بسهولة
    فلماذا لا نكسر تلك القناعات السلبية بإرادة من حديد.. نشق من خلالها طريقنا إلى القمة


    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  8. #148
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    هل أعلمه الأدب ؟

    في كل صباح يقف عند كشكه الصغير ليلقي عليه تحية الصباح ويأخذ صحيفته
    المفضلة ويدفع ثمنها وينطلق ولكنه لا يحظى إطلاقا برد من البائع على تلك
    التحية، وفي كل صباح أيضا يقف بجواره شخص آخر يأخذ صحيفته المفضلة ويدفع
    ثمنها ولكن صاحبنا لا يسمع صوتا لذلك الرجل، وتكررت اللقاءات أمام الكشك
    بين الشخصين كل يأخذ صحيفته ويمضي في طريقه، وظن صاحبنا أن الشخص الآخر
    أبكم لا يتكلم.

    إلى أن جاء اليوم الذي وجد ذلك الأبكم يربت على كتفه وإذا به يتكلم
    متسائلا: لماذا تلقي التحية على صاحب الكشك؟ فلقد تابعتك طوال الأسابيع
    الماضية وكنت في معظم الأيام ألتقي بك وأنت تشتري صحيفتك اليومية.

    فقال الرجل وما الغضاضة في أن ألقي عليه التحية؟

    فقال: وهل سمعت منه ردا طوال تلك الفترة؟

    فقال صاحبنا: لا ، قال : إذا لِمَ تلقي التحية على رجل لا يردها؟

    فسأله صاحبنا وما السبب في أنه لا يرد التحية برأيك؟

    فقال : أعتقد أنه وبلا شك رجل قليل الأدب، وهو لا يستحق أساسا أن تُلقى
    عليه التحية.

    فقال صاحبنا: إذن هو برأيك قليل الأدب؟

    قال: نعم.

    قال صاحبنا: هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب؟

    فسكت الرجل لهول الصدمة ورد بعد طول تأمل: ولكنه قليل الأدب وعليه أن يرد التحية.

    فأعاد صاحبنا سؤاله: هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب.

    ثم عقب قائلا: يا سيدي أيا كان الدافع الذي يكمن وراء عدم رده لتحيتنا
    فإن ما يجب أن نؤمن به أن خيوطنا يجب أن تبقى بأيدينا لا أن نسلمها
    لغيرنا، ولو صرت مثله لا ألقي التحية على من ألقاه لتمكن هو مني وعلمني
    سلوكه الذي تسميه قلة أدب وسيكون صاحب السلوك الخاطئ هو الأقوى وهو
    المسيطر وستنتشر بين الناس أمثال هذه الأنماط من السلوك الخاطئ، ولكن حين
    أحافظ على مبدئي في إلقاء التحية على من ألقاه أكون قد حافظت على ما أؤمن
    به، وعاجلا أم آجلا سيتعلم سلوك حسن الخلق.

    ثم أردف قائلا: ألست معي بأن السلوك الخاطئ يشبه أحيانا السم أو النار
    فإن ألقينا على السم سما زاد أذاه وإن زدنا النار نارا أو حطبا زدناها
    اشتعالا، صدقني يا أخي أن القوة تكمن في الحفاظ على استقلال كل منا، ونحن
    حين نصبح متأثرين بسلوك أمثاله نكون قد سمحنا لسمهم أو لخطئهم أو لقلة
    أدبهم كما سميتها أن تؤثر فينا وسيعلموننا ما نكرهه فيهم وسيصبح سلوكهم
    نمطا مميزا لسلوكنا وسيكونون هم المنتصرين في حلبة الصراع اليومي بين
    الصواب والخطأ.


    الانسان الطيب المتسامح ذو الأخلاق والقيم والمبادىء الكريمة التي تربى عليها
    لم تنجح كل سبل الإساءة إليه من أن تعدل سلوكه من
    الصواب إلى الخطأ مع أنه بشر يتألم كما يتألم البشر ويحزن ويتضايق إذا
    أهين كما يتضايق البشر ولكن ما يميزه عن بقية البشر هذه المساحة الواسعة
    من التسامح التي تملكها نفسه، وهذا الإصرار الهائل على الاحتفاظ بالصواب
    مهما كان سلوك الناس المقابلين سيئا أو شنيعا أو مجحفا أو جاهلا، ويبقى
    السؤال قائما حين نقابل أناسا قليلي الأدب هل نتعلم منهم قلة أدبهم أم
    نعلمهم الأدب؟

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  9. #149
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    ســكــة الـقـطـــــــار .... وصـنـــــــاعة القــرار !

    كان عدد من الأطفال يلعبون بجوار خطين لسكة الحديد
    أحدهما سليم والآخر معطل.
    وبينما اختار طفل واحد أن يلعب بجوار سكة الحديد الملغاة
    اختار الباقون من سكة القطار السالكة ملعبا لهم.

    نريدك أن تتخيل القطار مقبلا وأنت تقف على مفترق السكتين :
    وعليك أن تقرر:

    هل تترك القطار على سكته السالكة فيقتل المجموعه الكبيرة من الأطفال ؟ !

    أم تغير مساره ليسلك الطريق المغلق مغامرا بحياة الطفل الوحيد الذي يلعب على الخط المعطل ؟!

    - دعنا نتوقف لبرهة لنفكر في القرار الذي سنتخذه. ثم نحلل الموقف بدقة قبل أن نتخذ القرار النهائي .


    يعتقد معظم الناس أن قرار تغيير مسار القطار يعني التضحية بطفل واحد فقط .
    إذ يعتبر إنقاذ عدد من الأطفال على حساب طفل واحد قرارا حكيما من الناحيتين المنطقية و العاطفية على حد سواء !

    ولكن هل تبادر لأذهاننا أن الطفل الذي اختار اللعب على الخط الملغي ، اتخذ قرارا سليما ومكانا آمنا ؟!

    ومع ذلك فإننا نضحي به بسبب حماقة أصدقائه الذين اختاروا اللعب في وجه الخطر.


    يحدث هذا النوع من الأزمات يوميا في حياتنا العملية والإجتماعية على حد سواء.
    فنحن دائما نضحي بالأقلية لمصلحة الأغلبية مهما كانت درجة جهل أو حماقة تلك الأغلبية
    ومهما كانت درجة علم و حنكة الأقلية .

    إذ اعتبرنا الطفل الوحيد أقلية فمن المحتمل ألا تثير التضحية به شفقتنا ، وأن لا نذرف الدموع عليه .


    يقضي الحق والمنطق و العدل أن لا نغير مسار القطار !
    لأن الأطفال الذين اختاروا المسار السالك ملعبا لم ينتبهوا إلى ذلك
    وأنه يمكنهم أن يلوذوا بالفرار عند سماع صفارة القطار.

    إذا قررنا تحويل القطار إلى المسار المعطل فسوف يموت ذلك الطفل بالتأكيد
    لأنه لن يخطر بباله أن القطار سيتخذ ذلك المسار.
    والإحتمال الأرجح أنه تم تغيير المسار إلى السكة الجديدة بسبب عدم صلاحية الخط القديم.

    هناك نتيجة أخرى محتملة لانحراف القطار عن مساره السالك
    وهي تعريض حياة المئات من الركاب للخطر بتحويل القطار إلى خط كان مهجور وملغي.

    وهذه هي العبرة:

    ففي حين تمتلىء حياتنا بالقرارات الصعبه التي علينا اتخاذها
    لابد وأن ندرك أن القرارات السريعة ليست دائما قرارات صحيحة.
    وعلينا دائما أن نتذكر أنه ليس كل الصحيح مرغوبا ، وليس كل المرغوب صحيحا.

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

  10. #150
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-09-2019
    على الساعة
    05:26 PM
    المشاركات
    4,117

    افتراضي

    نظرية القرود الخمسة

    أحضر خمسة قرود وضعها فى قفص وعلق فى منتصف القفص حزمة موز,وضع تحتها سلما . بعد مدة قصيرة ستجد أن قردا ما من المجموعة سيعتلي السلم محاولا الوصول إلى الموز. ما إن يضع يده على الموز , أطلق رشاشا من الماء البارد على القردة الأربعة الباقين وأرعبهم!! بعد قليل سيحاول قرد آخر أن يعتلي نفس السلم ليصل إلى الموز, كرر نفس العملية , رش القردة الباقين بالماء البارد. كرر العملية أكثر من مرة ! بعد فترة ستجد أنه ما إن يحاول أي قرد أن يعتلي السلم للوصول إلى الموز ستمنعه المجموعة خوفا من الماء البارد.

    الآن
    أبعد الماء البارد , وأخرج قردا من الخمسة إلى خارج القفص, وضع مكانه قرد جديدا (لنسميه سعدان) لم يعاصر ولم يشاهد رش الماء البارد .سرعان ما سيذهب سعدان إلى السلم لقطف الموز , حينها ستهب مجموعة القردة المرعوبة من الماء البارد لمنعه وستهاجمه. بعد أكثر من محاولة سيتعلم سعدان أنه إن حاول قطف الموز سينال (علقة) من باقي أفراد المجموعة!

    أخرج قردا آخر ممن عاصروا حوادث رش الماء البارد (غير القرد سعدان) , وأدخل قردا جديدا عوضا عنه , ستجد أن نفس المشهد السابق سيتكرر من جديد .
    القرد الجديد يذهب إلى الموز والقردة الباقية تنهال عليه ضربا لمنعه.
    بما فيهم سعدان على الرغم من أنه لم يعاصر رش الماء , ولا يدري لماذا ضربوه فى السابق, كل ما هنالك أنه تعلم أن لمس الموز يعنى (علقة) على يد المجموعة .
    لذلك ستجده يشارك ,ربما بحماس أكثر من غيره بكيل اللكمات والصفعات للقرد الجديد (ربما تعويضا عن حرقة قلبه حين ضربوه هو أيضا) !
    استمر بتكرار نفس الموضوع , أخرج قردا ممن عاصروا حوادث رش الماء, وضع قردا جديدا , وسيتكرر نفس الموقف. كرر هذا الأمر إلى أن تستبدل كل المجموعة القديمة ممن تعرضوا لرش الماء حتى تستبدلهم بقرود جديدة ! في النهاية ستجد أن القردة ستستمر تنهال ضربا على كل من يجرؤ على الإقتراب من السلم . لماذا ؟ لا أحد منهم يدري!! لكن هذا ما وجدت المجموعة نفسها عليه منذ أن جاءت !

    هذه القصة ليست على سبيل الدعابة , وإنما هى من دروس علم الإدارة الحديثة.

    لينظر كل واحد منا إلى مقر عمله . كم من القوانين والإجراءات المطبقة , تطبق بنفس الطريقة وبنفس الأسلوب البيروقراطي غير المقنع منذ الأزل , ولا يجرؤ أحد على السؤال لماذا يا ترى تطبق بهذه الطريقة ؟ بل ستجد أن الكثير ممن يعملون معك وعلى الرغم من أنهم لا يعلمون سبب تطبيقها بهذه الطريقة يستميتون فى الدفاع عنها وإبقائها على حالها.

    منقول

    «« توقيع pharmacist »»

صفحة 15 من 86 الأولىالأولى ... 513141516172565 ... الأخيرةالأخيرة

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-03-2008, 11:41 AM
  2. قف .... واعتبر
    بواسطة نرجس في المنتدى قسم المواضيع العامة والأخبار المتنوعة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-02-2008, 08:43 PM
  3. يسوع قدوس للرب .............. طيب بلا تعليق إقرأ التالي !!
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-08-2007, 05:51 AM
  4. إقرأ انجيل الحواري برنابا ، فأنت الحكم
    بواسطة Dexter في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-08-2004, 09:13 PM
  5. إقرأ لابن حزم
    بواسطة د. هشام عزمي في المنتدى مكتبة الفرقان للكتب والابحاث
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-01-2004, 07:27 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...