رحلة العمر على طريق النور


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حكم سب يسوع ..مهم جدا » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | (موثق) قطع الرؤوس فى المسيحيه: بين الدليل الكتابى و والواقع التاريخى !!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | من أجمل الكتب فى اثبات إعجاز القرآن: كتاب (النبأ العظيم).للدكتور محمد عبد الله دراز » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | أخيرا:(يسوع) يحمل (السيف) لقتل بلعام بن باعور طبقا للكتاب المقدس( بالروابط القبطيه) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | فيديو: الإمبراطوريه الخفيه....و القاتل الإقتصادى...((أهم فيديو هتشوفه فى حياتك)) » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: شهادة المستشرق ((بودلى)) بخصوص عصمة القرآن » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | قصة تحريف الكتاب المقدس ..من حرفه ولماذا ؟؟ » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | التحقيق المنطقي العقلي حول صدق نبوة محمد (صلي الله عليه وسلم) » آخر مشاركة: السيف العضب | == == | فرصة من ذهب لكل مسيحي » آخر مشاركة: السيف العضب | == == | فيديو: حمزة تزورتزيس ينسف شبهه زواج القاصرات فى الاسلام برد قوى و ظريف!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == |

رحلة العمر على طريق النور

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: رحلة العمر على طريق النور

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    آخر نشاط
    13-07-2011
    على الساعة
    01:32 PM
    المشاركات
    8

    افتراضي رحلة العمر على طريق النور

    رحلة العمر على طريق النور

    نزولا عند رغبة الإخوان في هذا المنتدى القيم ، أعرض تجربة الرحلة الممتعة من الظلمة إلى النور ، هذه الرحلة التي تستحق ، بامتياز، أن تسمى رحلة العمر التي وجد فيها العقل الحائر استقراره فنزل عن راحلته وتوقف عن ترحاله ، واستقرت فيها الروح وهدأت ثورتها المتخبطة تخبط العشواء ، حين وجدت شعلة النور التي أظهرت الحقيقة التائهة عنها . ولعل اختيار هذا العنوان مقصودا كونه عنوانا لموسوعة قيد التأليف عن القصة الكاملة للإنتقال من المسيحية الى الاسلام في الجزء الاول والثاني ، والرد على الشبهات المسيحية وتفنيد عقائدها في الاجزاء الثالث والرابع والخامس ،وعظمة الاسلام ونبيه صلى الله عليه وسلم في الجزء السادس والأخير.

    رحلة العمر على طريق النور ، هي أعظم رحلة وأقدس رحلة ، ولا تضاهيها رحلة الشتاء والصيف ، ولا تساويها رحلة الحج والعمرة ، لأنها رحلة على طريق العودة من الظلام إلى النور ، وسميتها عودة : لأننا كلنا في الأصل نولد في النور: والاهل ينصران أو يهودان أو يسلمان .

    وأي رحلة أعظم واجل وأقدس من رحلة الانتقال من الكفر إلى الإيمان ، فهذا الانتقال هو الفريضة الاولى المتوقف عليها قبول الاعمال الأخرى والفرائض الباقية . ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه .


    لقد ولد الفتى إيلي في قرية بشمزين أحدى قرى لبنان الشمالي بتاريخ 11/8/1975 ، وهو الفتى الوحيد على ثلاث بنات ، ما يعني أنه لقي من الدلال والاهتمام القدر الكبير ، وهو ما أثر في بناء شخصية متمردة ولا تتقيد بما تفرضه العائلة التي كانت شديدة التدين . فالفتى ايلي لم تكن تعنيه الكنيسة ولا الصلاة ولا المقدسات ، ولم يعرف من الكتاب المقدس سوى غلافه ، وإذا ذهب إلى الكنسية فيكون لغاية قرع الجرس أو ملاحقة البنات .

    وكبر الفتى إيلي وكبر معه التمرد على الدين الذي لطالما كان يعتبره مجرد اساطير وروايات لتخويف الصغار وردع الكبار .

    ولعل أول احتكاك له مع مواضيع الدين ووجدانياته وعلوياته وما ورائياته ، بدأ عندما كان طالبا في صف الفلسفة ، إذ أن هذا الصف كان يعنى بتدريس


    الفلسفة العربية : الفارابي ، ابن سينا ، الغزالي ، ابن رشد ، وطبعا جانب من الفلسفة اليونانية على هامش دراسة هؤلاء الفلاسفة .

    لكن الغريب أن هذا الاحتكاك الاول كان مع المفاهيم والمشاكل والمسائل التي تناولتها دراسة العقيدة الاسلامية . وطبعا كان لهذا الاحتكاك التأثير الأكبر لبداية رحلة العمر .

    ولا أخفي عليكم أن ذلك الشاب المتمرد أعجب كثيرا بالامام الغزالي وبشخصيته وبثورته الفكرية على ذاته ونفسه ، إذ أن شجاعته حملته على الشك في علوم نشأ عليها وتربى على دراستها واعتناقها ، وبعد شكه عمد إلى مراجعة كل معلوماته وخرج من شكه مؤمنا : ايمان العجوز ولكن بعد علم ودراسة وتبحر . ومحبة إيلي للإمام الغزالي دفعته إلى قراءة كتاب إحياء علوم الدين . يا إلهي ،ما قرأ إيلي اجمل ولا أمتع من هذا الكتاب ، فلم يكن قد قرأ القرآن بعد .

    ولكن للأسف بعد هذه الفترة ، تخرج ايلي من الثانوية ، وقصد خدمة العلم في الجيش اللبناني قبل الالتحاق بالجامعة ، فابتعد عن الفلسفة والاحتكاك بمواضيع : الالوهية ، النبوة ، الاديان . ولكن بقي لديه في طيات روحه ذلك الدافع إلى فهم علاقة الانسان بإلهه ، بل إلى فهم حاجة الانسان إلى إلهه ،لأن الانسان ،بفطرته ، يعرف أنه لا بد من إله وراء وجوده .

    وبعد انتهاء خدمة العلم ، وعودة الشاب إيلي الى الجامعة مع ما تضمه من انفتاح وأشكال والوان من انماط الناس وعقائدهم ، عاد ذلك الدافع الذي فيه إلى الظهور ، خاصة أن دراسة الحقوق تتناول في جزء منها : الشريعة الاسلامية واليهودية وحقوق الانسان من منظار ديني ، بمعنى آخر وجد إيلي نفسه أمام فكرة الدين من جديد .

    فعاد وقرأ كتاب احياء علوم الدين الذي غطته الغبار ، فقد كان يخفيه عن أهله الغارقين كليا في المسيحية والتدين ولن يقبلوا حتما وجود هذا الكتاب في بيتهم .

    ولا أخفي عليكم ، لقد أحب الشاب إيلي الكتاب اكثر واحب معه الامام اكثر واكثروبالتالي بدأت محبة الاسلام تتسلل إلى قلبه وروحه رويدا رويدا ودون أن يشعر. وهذه المحبة دفعته إلى حمل الكتاب المقدس ويبدأ رحلة القراءة لهذا الكتاب الذي لم يذكر أنه قرأ فيه يوما قبل هذه الفترة.

    وركب الشاب إيلي قطار المقارنة بين المسيحية والاسلام ، خاصة بعد أن بدأ يقرأ ما في مكتبة والده من كتب دينية وفلسفية وشرح وتفسير للكتاب المقدس وتاريخ المسيحية ، بل سار في هذا الموضوع بتعمق تدريجي واصبح يشتري الكتب ويفتش عليها ويقرأ المراجع ، ويحاول أن يفهم الخلاف بين الطوائف المسيحية فيما بينها ، وبين المسيحية والاسلام .

    وما يزال يذكر إيلي التاريخ باليوم والساعة الذي قرأ فيه القرآن للمرة الأولى . نعم لقد قرأه كاملا متكاملا في عشرة أيام . ما يزال يذكر تلك العشرة أيام وكأنها لم ولن تنتهي . لقد قرأ القرآن ، يومذاك : لا قراءة الناقد الساخر المتعصب المعتقد أن هذا الكتاب مصدره الشيطان كما تشيع القساوسة ، وإنما قراءة الباحث الذي يترك العنان لعقله ليضخ فيه أكبر كم من التحليل والفهم . لقد أدرك في تلك العشرة أيام أن هذا الكتاب اكبر من السحر واكبر من البشر وفوق قدرتهم ، لقد ادرك فعلا انه الكتاب الذي ما ترك صغيرة ولا كبيرة إلا احصاها . ولا أخفي عليكم بدأ ايلي يحتك بأصدقائه من المسلمين : لا على مستوى الصداقة وإنما على مستوى فتح الحوارات والنقاشات في موضوع المقارنة بين المسيحية والاسلام .

    وما يزال إيلي يذكر أول مرة قرا فيها سيرة النبي عليه الصلاة والسلام ، مختصر سيرة ابن هشام ، وبالفعل زرع هذا الكتاب محبة واحتراما في قلب ايلي للرجل الذي غير مجرى التاريخ وما يزال الرجل الاهم صلى الله عليه وسلم في تأثيره على العالم . بل شعر أن العالم كله يدور حول هذا الرجل ولكأن الله أوجد كل ما اوجد لأجله . وفعلا هذا ما شعر به تجاه هذا الرجل .







    ولكن هنا سقطت اول لبنة في العقيدة المسيحية الموروثة ، وسأل ايلي نفسه
    إن محمدا فعلا هو الاهم عند الله وفي قلوب المسلمين ، فلماذا لم يعامل كإله ولماذا لم يعبد ؟ وما هي افضلية المسيح عليه حتى يسمى إلها ؟

    أدرك حينها ايلي أن فكرة تأليه المسيح التي لم يكن مقتنعا بها اصلا وإنما تعايش معهاعلى سبيل العادة ، هي فكرة خيالية وهرطقة واسفاف فكري موروث من الوثنية اليونانية التي عبدت أبطالها وقادتها .

    وانتقل ايلي إلى معركة من نوع آخر ، شبيهة بتلك المعركة التي خاضها الامام الغزالي مع نفسه ، وبدأ ايلي يدرس أكثر فأكثر المقدمات الفلسفية وعلوم المنطق ليخرج من بحر الشك الذي فيه إلى بر الايمان الراسخ .

    أكثر من ذلك ، اتخذ ايلي قرارا خطيرا جدا : لقد قرر أن يعيش اسبوعا بكامله كمسيحي شديد الالتزام ، متمما كل الواجبات الدينية بحذافيرها ، ثم يعيش اسبوعا كاملا وكأنه مسلم شديد الالتزام : فيرى تأثير كل ذلك عليه .

    وبالفعل بدأ ايلي تنفيذ هذا القرار وعاش الاسبوع الاول في المسيحية المتدينة وانهى هذا الاسبوع وبدأ التحضير لأن يعيش اسبوع المسلم : اغتسل كما يغتسل المسلمون وصام ذلك اليوم كونه كان يوم إثنين ، وصلى الفجر حاضرا في المسجد وقعد يتلو أذكار الصباح حتى شروق الشمس وصلى الضحى ، وحمل مسبحته وبدأ بالتسبيحات التي امر بها الرسول صلى الله عليه وسلم لليوم والليلة ، وصلى الظهر وصلى الجنازة ودخل مقبرة المسلمين ، وصلى العصر ، وصلى المغرب وقعد في المسجد حتى العشاء يقرأ أذكار المساء ، وصلى العشاء ، ومع كل هذه الصلوات صلى السنن الخاصة بها ، وصلى صلاة الليل في الثلث الأخير منه.

    وطبعا أعانه في ذلك كله صديقه المسلم الذي نام عنده في بيته طيلة هذا الاسبوع . وكانا يصليان معا في مساجد طرابلس القديمة التي تذكر بالمسلمين الاوائل . حتى كان ايلي يحضر مجالس العلم وقراءة القرآن كمستمع .
    ولا أخفي عليكم ، ما مقدار تلك السعادة وتلك اللذة التي عاشها ايلي كل هذا الاسبوع . الحق اقول لا يمكن ان توصف ، وعلى من يريد معرفتها ان يعيش اسبوعا كهذا الاسبوع .

    وبالفعل بدأت طلائع طريق النور تبدو وتظهر وتتجلى شيئا فشيئا ، ولكم كان يتمنى ايلي أن ياتي من يحمله وينتقل به إلى تلك الطريق بسرعة ، ولكن حال دون ذلك معرفته بأنه مريض بسرطان الخصية ، الذي كان يشعر بوجوده ولكن لم يعرف أنه سرطان ولم يقصد أي طبيب لاجراء الفحوصات لانشغاله برحلة البحث عن الحقيقة . وبدأ مشوار العلاج مع مشوار الدرس في الجامعة والتخرج . فغاب قليلا عن مشروع البحث عن الحقيقة .

    ولكن بعد التخرج وانتهاء العلاج ، سافر ايلي الى فرنسا لتكملة علمه في مجال الحقوق . فبهرته الحياة الاوروبية وابعدته عن الطريق الذي كان سائرا فيه . وخاض في صخب الحياة الاوربية والحرية المفرطة فيها ، لكن ثمة شيء بقي في أغوار ذاته منعه من شرب الخمر ومعاشرة النساء ، علما انه لم يزن في حياته ابدا على خلاف المئات المئات من الشباب المسحيين ، إلا انه شرب الخمر على سبيل المجاملات وفي مطلع شبابه يوما كان متمردا على كل شيء .

    وفي فرنسا شاهد العمران والحضارة واحترام القوانين والانظمة وقد قرر البقاء في فرنسا بالرغم من إنهائه دراسة الحقوق ومناقشته الدكتوراه ، وكان دائما يسأل نفسه هل هذه الحضارة نتاج مسيحية الأوربيين أم غربيتهم ؟ ولماذا بلاد المسلمين في فوضى وانحدار ؟ اعاده هذا السؤال مجددا للبحث عن الحقيقة ، وعاد ايلي الى الاحتكاك بكتب الدين ، لكن هذه المرة الكتاب مختلفون والاسلوب مختلف ، وقد قرر البقاء في فرنسا بالرغم من إنهائه دراسة الحقوق ومناقشته الدكتوراه.
    فقرأ كتاب " برهان جديد يتطلب قرارا" لجوش ماكدويل ، ولا أخفي عليكم لقد أعاد هذا الكتاب اللبنة التي سقطت في عقيدة ايلي المسيحية ، وبعد هذا الكتاب انكب ايلي على قراءة الكتب المسيحية والكتب التي تحارب الدين الاسلامي : وكون فكرة من مجموع ما قرأ ترتبط بالمفاهيم التالية:
    1- الاسلام دين يحض على القتل والاقتتال
    2- الاسلام دين يحض على الجنس ويصور الجنة وكأنها بيت للدعارة
    3- الاسلام دين يصور الله وكأنه سجان
    4- الاسلام دين يمجد اللذة والشهوة وتعدد الزواجات
    5- الاسلام دين ضيع بوصلة الاله الحقيقي .

    لا اخفي عليكم ، بدأت هذه المفاهيم تتغلل شيئا فشيئا إلى ذهن ايلي وتحاول أن تبعده تدريجيا عن الاسلام ومفاهيمه ، إلى درجة قرر أن يلتحق بجامعة تعنى بدراسة اللاهوت خصوصا انه أنهى دراسة الحقوق ونال شهادة الدكتوراه .

    واشتد ارتباطه بالكنيسة أكثر فأكثر ، وبقي على هذا المنوال والدأب حتى أتى ذلك اليوم التاريخي ، الخميس 16/9/2010 ، لقد كان ذلك اليوم يوم صيام عند المسلمين ، يوم رمضان ، حيث دعي ايلي الى مادبة إفطار عند صديق مسلم من أصول لبنانية إلا انه ولد وعاش في فرنسا .

    ولقد استغرب ايلي بقاء هذا المسلم على اسلامه بالرغم من انه ولد في فرنسا وابواه ماتا وهو صغير واخوانه إما تنصروا وإما أنهم يعيشون حالة اللادين أي أنهم اضاعوا هويتهم الدينية . وقد سأل ايلي صديقه الفرنسي من اصل لبناني " لماذا لم تترك الاسلام ؟ فأجاب انه منذ صغره وهو دائم التردد على مصلى صغير في حيه وهو دائم القراءة للكتب الاسلامية باللغة العربية وغيرها ، وبالفعل كان هذا المسلم يتقن العربية اتقانا مدهشا .

    وقد فاجأ هذا المسلم صديقه ايلي بأن ادخله إلى غرفة المطالعة ، حيث كانت تحوي عشرات وعشرات من الكتب الاسلامية .

    وداخل تلك الغرفة ، تغير لون ايلي وامتقع وتسارعت دقات قلبه وتدفق الادرينالين في عروقه وبدأ حديثه يتقطع ويداه ترتجف . لقد شاهد كتاب إحياء علوم الدين الذي تركه منذ سنوات طويلة ، لقد كانت انفعالاته لدى رؤيته الكتاب لأشبه بانفعالات عاشق أبعدته الايام عن معشوقته إلا انه رآها أمامه وبين يديه من غير تخطيط او حساب هكذا فجأة .

    حمل ايلي الجزء الاول من الكتاب وحضنه وطلب من صديقه ان يأخذ هذا الجزء معه الى البيت ، فسمح له .

    وبقي ايلي كل تلك الليلة يقرأ حتى نام والكتاب فوقه .

    والحق أقول لكم ، جند الله لإيلي الرؤيا التي غيرت مجرى حياته كلها ووضعته على طريق النور مباشرة ، ولكأنها ذلك الطائر الذي تمنى يوما أن يحمله ويقصر ويسهل عليه الوصول إلى تلك الطريق .

    لقد شاهد ايلي في منامه رجلا شديد الهيبة والوقار ، تبدو عليه ملامح التقوى والزهد ، وتقرأ من بياض شعره ولحيته مظاهر العلم وسعته والحكمة وقوتها ، وكان يجلس على صخرة قائمة على ضفة نهر يعرفه ايلي في قريته .

    نادى هذا الرجل ايلي قائلا له " انت بتعرفني منيح يا ابني " أجابه ايلي متعجبا " انا؟" مابحياتي شفتك او عرفتك " فأجابه الرجل : بتعرفني منيح كتير " ثم اجاب بالفصحى :" أنا من سخره الله لإحياء الدين بإحياء علوم الدين " تعال معي يا ولدي إلى الضفة الاخرى وتناول معي طعام السحور "
    فانتبه ايلي من نومه يرتعش ويرتعد ، وقصد المطبخ ليشرب الماء ، ولما شرب جلس يفكر بكل ما مر به ، واعاد شريط حياته وكأن السنين الست على ترك لبنان لم تمض .

    في الصباح الباكر ، نزل ايلي وقصد السفارة اللبنانية وانهى بعض الاوراق والمعاملات وحمل كتبه وامتعته وسلم الشقة المفروشة لصاحبها وقضى ليلته في اوتيل ، وفي صباح اليوم التالي عاد ايلي إلى لبنان .وعادت معه تلك الرؤيا بكل تفاصيلها وانكب على قراءة القرآن مجددا ولكن هذه المرة بقوة وحرارة أكثر من القراءة السابقة ، وبعقل متفتح ناضج محلل أكثر بكثير من الماضي ، وما إن وصل إلى الآية :" والتفت الساق بالساق، إلى ربك يومئذ المساق ، فلا صدق ولا صلى، ولكن كذب وتولى ،ثم ذهب إلى أهله يتمطى، أولى لك فأولى ، ثم أولى لك فأولى " حتى صرخ باكيا أولى لك فأولى أن تشهد انه لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله .

    ودخل ايلي في الاسلام وتابع ما بقي من شهر رمضان صياما وانهى رحلة العمر على طريق النور ، ليبدأ رحلة الغب من نبع العلم الاسلامي وتفنيد بطلان العقائد المسيحية في المنتديات وفي الموسوعة التي هي ما تزال قيد التأليف :" رحلة العمر على طريق النور"

    «« توقيع إيلي الضاهر »»

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    02:33 AM
    المشاركات
    5,015

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الله يا اخي ايلي

    والله قصة اثرت في بشدة

    وعادت معه تلك الرؤيا بكل تفاصيلها وانكب على قراءة القرآن مجددا ولكن هذه المرة بقوة وحرارة أكثر من القراءة السابقة ، وبعقل متفتح ناضج محلل أكثر بكثير من الماضي ، وما إن وصل إلى الآية :" والتفت الساق بالساق، إلى ربك يومئذ المساق ، فلا صدق ولا صلى، ولكن كذب وتولى ،ثم ذهب إلى أهله يتمطى، أولى لك فأولى ، ثم أولى لك فأولى " حتى صرخ باكيا أولى لك فأولى أن تشهد انه لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله .
    سبحان الله ، وسبحان الله الذي سخر كتاب احياء علوم الدين لهذا

    ثبتنا وثبت الله ، واسمحلي بتثبيت الموضوع

    وان شاء الله كلنا في انتظار موسوعتك

    «« توقيع abcdef_475 »»

    وَهَزَمَ الأحْزَابَ وَحْدَهُ

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات
    ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني


    [/FONT][/SIZE]
    [/CENTER]

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-08-2019
    على الساعة
    12:33 PM
    المشاركات
    4,767

    افتراضي

    الحمدالله الذي هداك والحمدالله الذي أنارَ بصيرتك والحمدلله الذي أرشدك إلى الصواب

    بكل أمانه وقفت أمام الشاشه بعد ما قرأت هذه الرحلة ولم أستطيع أن أفكر بتعليق يصف هذه الرحلة المعبره وصدقاً رحلة يتأثر بها المسلم


    وما يزال يذكر إيلي التاريخ باليوم والساعة الذي قرأ فيه القرآن للمرة الأولى . نعم لقد قرأه كاملا متكاملا في عشرة أيام . ما يزال يذكر تلك العشرة أيام وكأنها لم ولن تنتهي . لقد قرأ القرآن ، يومذاك : لا قراءة الناقد الساخر المتعصب المعتقد أن هذا الكتاب مصدره الشيطان كما تشيع القساوسة ، وإنما قراءة الباحث الذي يترك العنان لعقله ليضخ فيه أكبر كم من التحليل والفهم





    قال الله تعالى :

    وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُم مِّنَ اللَّـهِ فَضْلًا كَبِيرًا

    «« توقيع الكونت »»

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    آخر نشاط
    23-03-2018
    على الساعة
    08:34 PM
    المشاركات
    120

    افتراضي

    بارك الله فيك *قصة اسلام اكثر من رائعة

    «« توقيع دموع التائبين 5 »»
    [read]ابصرت
    طريقى
    فى الدنيا **وعلمت بأن
    الله
    معى * وتسامت
    روحى
    للعليا **فغسلت
    ذنوبى
    من دمعى
    [/read]


    :IS_Trennl*******************************

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-04-2015
    على الساعة
    08:08 PM
    المشاركات
    1,407

    افتراضي

    نادى هذا الرجل ايلي قائلا له " انت بتعرفني منيح يا ابني " أجابه ايلي متعجبا " انا؟" مابحياتي شفتك او عرفتك " فأجابه الرجل : بتعرفني منيح كتير " ثم اجاب بالفصحى :" أنا من سخره الله لإحياء الدين بإحياء علوم الدين " تعال معي يا ولدي إلى الضفة الاخرى وتناول معي طعام السحور
    الله اكبر ادمعت عيني يا اخي الحمد لله على نعمة اسلامك انا اخوك من لبنان ايضا

    لأننا كلنا في الأصل نولد في النور: والاهل ينصران أو يهودان أو يسلمان .
    هو يلد مسلم فهو يمجسانه او يهودانه او ينصرانه




    الحمد لله على نعمة الإسلام

    اغتسل كما يغتسل المسلمون وصام ذلك اليوم كونه كان يوم إثنين ، وصلى الفجر حاضرا في المسجد وقعد يتلو أذكار الصباح حتى شروق الشمس وصلى الضحى ، وحمل مسبحته وبدأ بالتسبيحات التي امر بها الرسول صلى الله عليه وسلم لليوم والليلة ، وصلى الظهر وصلى الجنازة ودخل مقبرة المسلمين ، وصلى العصر ، وصلى المغرب وقعد في المسجد حتى العشاء يقرأ أذكار المساء ، وصلى العشاء ، ومع كل هذه الصلوات صلى السنن الخاصة بها ، وصلى صلاة الليل في الثلث الأخير منه.
    اسمعوا يا من ولدتم مسلمين هل تفعلون ما فعل؟

    لكن ثمة شيء بقي في أغوار ذاته منعه من شرب الخمر ومعاشرة النساء ، علما انه لم يزن في حياته ابدا على خلاف المئات المئات من الشباب المسحيين ، إلا انه شرب الخمر على سبيل المجاملات وفي مطلع شبابه يوما كان متمردا على كل شيء .
    بارك الله فيك

    «« توقيع خادم الإسلام والمسلمين »»

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    آخر نشاط
    16-07-2012
    على الساعة
    03:05 AM
    المشاركات
    1,372

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الله اكبر والحمد لله ان ارشدك الي الصواب والطريق الحق

    اللهم ثبته وايانا علي دينك الحق الذي ارتضه لعبادك وانبياءك

    «« توقيع اية الله »»

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الديانة
    مسلم
    آخر نشاط
    05-10-2012
    على الساعة
    05:03 AM
    المشاركات
    243

    افتراضي

    اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

    لك الحمد على هداية أخينا إيلي

    اللهم أسالك بأسمائك الحسنى وصفاتك العُلى أن تثبته على الحق حتى يلقاك عليه

    برحمتك يا جواد ياكريم ...


    سبحان الله دائماً المسلمين الجدد لا يدخرون جهداً في العبادة والطاعه بل تجدهم أقرب الناس للخير

    والين قلوباً من غيرهم فعلاً اؤلئك هم المؤمنون حقاً

    اسأل الله أن يرحم حالنا نحن ويعفو عن تقصيرنا وتهاوننا فنحن لم ندرك قيمة الإسلام العظيم لإنشغالنا وانغماسنا في مشاغل الدنيا

    التى لا تنتهي أبداً بينما غيرنا يجهد نفسه ويبحث ويقرأ !

    فسبحان من هداك وأرشدك إلى الصراط المستقيم

    صدق الهادي صلوات ربي وسلامه عليه حين قال : (إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها ذراع فيسبق عليه الكتاب
    فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها ذراع فيسبق عليه الكتاب
    فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها
    ) رواه البخاري

    اسأل الله تعالى أن ينقيك من الذنوب والخطايا

    كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ولا يحرمك سكنى جنته

    واذكرك بقول الكريم عز وجل : { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } سورة العنكبوت 69"


    وقوله تعالى :(( وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ فِي جَنَّات النَّعِيم)) سورة الواقعه 12"


    دمت في حفظ الرحمن ورعايته
    التعديل الأخير تم بواسطة بحور الوفاء ; 10-05-2011 الساعة 01:51 AM

    «« توقيع بحور الوفاء »»
    { ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً }

    إذا لم نمتثل هذا التوجيه الإلهي في هذه الأيام ،
    ونحن نشاهد الاعتداء على إخواننا في ليبيا وغيرها ، فمتى ؟
    فلنتواصى بما أمرنا به ربنا ،
    نصرةً لإخواننا بالدعاء ،
    فما أقواه من سلاح !
    وما أشد أثره في مثل هذه الأزمات التي تمر بها الأمة !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-05-2015
    على الساعة
    02:12 AM
    المشاركات
    1,962

    افتراضي

    مبارك عليك الإسلام أخي
    ثبتك الله على الحق

    «« توقيع أحمد سبيع (one1_or_three3) »»
    אין אלוה מבלעדי אללה ומחמד הוא שליח אללה
    إن عرفتَ أنك مُخلط، مُخبط، مهملٌ لحدود الله، فأرحنا منك؛ فبعد قليل ينكشف البهرج، وَيَنْكَبُّ الزغلُ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ. [الذهبي، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    בטח באללה ועשׂה טוב שׁכן ארץ ורעה אמונה


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    آخر نشاط
    25-02-2012
    على الساعة
    10:01 AM
    المشاركات
    141

    افتراضي



    الله أكبر الله أكبر ***** الله أكبر الله أكبر

    الله أكبر الله أكبر ****** الله أكبر ولله الحمد

    ألف ألف ألف مبارك عليك الإسلام يابني
    ألف ألف ألف مبارك عليك الهداية
    ألف ألف ألف مبارك عليك الحياة الحقيقة
    الحياة في نور الله بعد سنوات الضلال والظلمة
    ياليت قومك يعلمون كما علمت فيهتدن كما اهتديت

    فتشرق أرواحهم كما أشرقت روحك الطاهرة ونفسك الزكية




    اللهمَّ يامقلب القلوب والأبصار ثبت قلبه على دينك
    نسألك الدعاء يابني ودعوة أصدقائك ومن ترى فيه خيرا من أهلك
    مع الدعاء لهم والتدرج في تنبيهم لضرورة البحث عن الحقيقة



    الإبن الفاضل هل تقبل دعوتي للتسجيل في منتدى كلمة سواء وسرد هذه القصة النافعة بإذن الله تعالى هناك ؟

    في انتظار حضرتك بكل الود والتقدير

    نفع الله بكم وجزاكم خيرا

    التعديل الأخير تم بواسطة نوران ; 12-05-2011 الساعة 11:53 AM

    «« توقيع نوران »»

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    آخر نشاط
    13-07-2011
    على الساعة
    01:32 PM
    المشاركات
    8

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوران مشاهدة المشاركة


    الله أكبر الله أكبر ***** الله أكبر الله أكبر

    الله أكبر الله أكبر ****** الله أكبر ولله الحمد

    ألف ألف ألف مبارك عليك الإسلام يابني
    ألف ألف ألف مبارك عليك الهداية
    ألف ألف ألف مبارك عليك الحياة الحقيقة
    الحياة في نور الله بعد سنوات الضلال والظلمة
    ياليت قومك يعلمون كما علمت فيهتدن كما اهتديت

    فتشرق أرواحهم كما أشرقت روحك الطاهرة ونفسك الزكية




    اللهمَّ يامقلب القلوب والأبصار ثبت قلبه على دينك
    نسألك الدعاء يابني ودعوة أصدقائك ومن ترى فيه خيرا من أهلك
    مع الدعاء لهم والتدرج في تنبيهم لضرورة البحث عن الحقيقة



    الإبن الفاضل هل تقبل دعوتي للتسجيل في منتدى كلمة سواء وسرد هذه القصة النافعة بإذن الله تعالى هناك ؟

    في انتظار حضرتك بكل الود والتقدير

    نفع الله بكم وجزاكم خيرا


    بكل سرور أقبل هذه الدعوة بل إنني أتشرف بالانضمام إليكم

    «« توقيع إيلي الضاهر »»

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

رحلة العمر على طريق النور

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حقيقة معجزة النور المقدس - عيد القيامة وظهور النور من قبر المسيح 2012
    بواسطة the truth في المنتدى قسم كشف كذب مواقع النصاري والمنصرين
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 19-04-2014, 04:40 PM
  2. إن لم يكن لك طريق فأصنع لنفسك طريق
    بواسطة pharmacist في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-09-2012, 12:58 PM
  3. طريق النور
    بواسطة قسمه في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-03-2012, 11:21 PM
  4. آمنت بأن العمر سنين..
    بواسطة ابنة صلاح الدين في المنتدى قسم الأدب والشعر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-06-2007, 10:21 AM
  5. رحلة سوسن من الظلام الى النور.
    بواسطة magdaelgamal في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-04-2004, 02:25 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رحلة العمر على طريق النور

رحلة العمر على طريق النور