إلى كل مسيحى من فضلك ادخل هنا


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

إلى كل مسيحى من فضلك ادخل هنا

صفحة 1 من 9 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 84

الموضوع: إلى كل مسيحى من فضلك ادخل هنا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-08-2019
    على الساعة
    01:40 PM
    المشاركات
    269

    افتراضي إلى كل مسيحى من فضلك ادخل هنا

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى أله وصحبه أجمعين وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله وأشهد أن المسيح بن مريم عبد الله ورسوله وبعد نؤمن نحن المسلمين إيمانا تاما لا يخالطه أدنى ريب أن المسيح لم يُصلب وأن الذى صُلب هو شخص اخر غير المسيح ظنوا أنه المسيح فأخذوه وصلبوه ومن يقرأ النصوص المتعلقة بالصلب فى الأناجيل يدرك هذه الحقيقة جيدا إذا الموضوع بإختصار وفقا لما ورد فى الأناجيل هو محاولة اليهود قتل المسيح بسبب حقدهم عليه وحسدهم له لأنه أى المسيح كان يفعل الكثير من المعجزات بتوفيق من الله ونتيجة لذلك كان يؤمن به الكثير من اليهود فخافوا على مكانتهم أن تهتز وعلى سلطانهم أن يضيع بسبب هذا فقرروا التخلص منه وبالفعل دبروا لقتله ولكن محاولتهم باءت بالفشل لأن الله تبارك وتعالى أنقذ عبده المطيع ورسوله الكريم المسيح بن مريم من هذه المحاولة الآثمة هذا بإختصار ما حدث إذا النية المُبيتة من جانب اليهود لصلب المسيح كان الهدف منها الإنتقام منه والتشفى فيه وليس من أجل التكفير عن الخطيئة ( خطيئة آدم ) كما يؤمن ويعتقد جميع المسيحيين بعد ذلك فاجأنا بولس بتغييره للغاية والهدف من تلك الحادثة ( محاولة قتل وصلب المسيح ) ثلاثمائة وستون درجة فى إتجاه اخر تماما وأتى لنا بفكرة غريبة وعجيبة مفادها أن المسيح بذل نفسه بموته على الصليب من أجل خلاصنا !!! الغريب والعجيب والمضحك فى الأمر أن من سَموا أنفسهم بالمسيحيين صدقوا هذه الخدعة الكبرى التى خدعهم بها بولس وما زالوا يَغطون فى سُبات عميق معتقدين تمام الإعتقاد ومؤمنين تمام الإيمان بهذه الاكذوبة ( أكذوبة الصلب والفداء من أجل الخلاص من لعنة الخطيئة ) ولم ولن يستيقظوا ويفيقوا من هذا السُبات إلا عند الموت ويوم يقوم الحساب وأنا أوجه كلامى هذا للقارئ المسيحى الكريم صدقنى يا ضيفنا المحترم لا يوجد صلب ولا فداء وليست هذه هى المهمة التى جاء المسيح من أجلها بل جاء بصفته رسولا من عند الله ليبلغ ما أمره الله أن يبلغه للناس مثله مثل جميع الأنبياء والرسل عليهم جميعا الصلاة والسلام وحتى لا يظن القارئ المسيحى الكريم أن هذا الكلام ما هو إلا مجرد إفتراءات وأكاذيب سأستشهد إن شاء الله بنصوص الأناجيل لكى يرى الضيف المسيحى هل أنا أكذب أم أقول الحقيقة والصدق




    «تَعْلَمُونَ أَنَّهُ بَعْدَ يَوْمَيْنِ يَكُونُ الْفِصْحُ، وَابْنُ الإِنْسَانِ يُسَلَّمُ لِيُصْلَبَ ». ( متى 26 : 2 )


    أولا : يستشهد المسيحيون بهذا النص كأكبر دليل على أن المسيح صُلب ولكن إذا تدبرنا جيدا فى هذا النص نجد العكس تماما هو الصحيح فإذا قلنا مثلا أن اللص يُسَلَم إلى الشرطة لكى يُسجن فهذا معناه ببساطة شديدة أن اللص لم يُسلِم نفسه بإرادته بل سَلمه شخص اخر أى أن اللص فى هذه الحالة تم تسليمه بواسطة شخص أخر كرها لا طوعا ونفس هذا الكلام ينطبق تماما على المسيح إذا كان المقصود بإبن الإنسان هنا هو المسيح فكلمة يُسَلَم هنا تؤكد بما لا يدع مجالا لأدنى شك أنه كانت هناك مؤامرة من اليهود تُحاك ضد المسيح يتم تنفيذها بواسطة شخص خائن يدلهم عليه لكى يقتلوه ويصلبوه وهذا ما أكدته فى أول كلامى وأنا أرى أن هذا النص من أكبر الأدلة على أن المسيح لم يُصلب ولم يقدم نفسه ككفارة نيابة عن البشرية كما يؤمن ويعتقد جميع المسيحيين وإذا إفترضنا مجرد فرض ليس أكثر أن المسيح حقا صُلب ففى هذه الحالة سيكون صَلب المسيح إنتقاما منه وليس فدية عن البشرية كما خدع بولس المسيحيين وللأسف الشديد صدقوه



    ثانيا : إذا كانت المهمة السامية والغاية الجليلة التى جاء المسيح من أجلها ألا وهى خلاص البشرية وتطهيرها من دنس الخطيئة فلماذا أساسا يوجد من يُسَلمه ؟!!



    سؤال بديهى يطرح نفسه وأعتقد أنه لم ولن أجد أية إجابة له



    لماذا لم يُعلن المسيح دائما وأبدا أمام الملأ وبأعلى صوته وفى كل مناسبة وفى أى مكان يذهب إليه أنه ذاهب بنفسه وبكامل إرادته لكى يُقدم نفسه للصلب كفداء وكفارة عن البشرية من أجل خلاصها من الخطيئة وهى المهمة العظيمة التى أتى المسيح خصيصا من أجلها كما يعتقد جميع المسحيين ؟!!



    أيضا هذا السؤال يحتاج إلى إجابة مقنعة أو حتى غير مقنعة وأعتقد أنه لا توجد أية إجابة له



    قد يقول القارئ المسيحى عندما يقرأ هذا الكلام أن الذى ذكرته أنا لا يكفى لكى أنفى به حدوث الصلب والفداء من أجل خلاص البشرية من الخطيئة فى هذه الحالة يكون ردى عليه أن المسيح لم يُصلب وأن صَلب المسيح لو إفترضنا مجرد فرض أنه حدث حقيقة ففى هذه الحالة لن يكون تكفيرا عن الخطيئة التى ولدنا بها كما هو إعتقاد المسيحيين بل هو إفراغ لشحنات الحقد والغل والحسد التى فى صدور اليهود تجاه شخص المسيح وإليك أيها القارئ المسيحى الكريم هذه النصوص من أناجيلك التى تؤكد صدق كلامى




    - فَمَرْيَمُ لَمَّا أَتَتْ إِلَى حَيْثُ كَانَ يَسُوعُ وَرَأَتْهُ، خَرَّتْ عِنْدَ رِجْلَيْهِ قَائِلَةً لَهُ: «يَا سَيِّدُ،

    لَوْ كُنْتَ ههُنَا لَمْ يَمُتْ أَخِي!».




    - فَلَمَّا رَآهَا يَسُوعُ تَبْكِي، وَالْيَهُودُ الَّذِينَ جَاءُوا مَعَهَا يَبْكُونَ، انْزَعَجَ بِالرُّوحِ وَاضْطَرَبَ،



    - وَقَالَ: «أَيْنَ وَضَعْتُمُوهُ؟» قَالُوا لَهُ: «يَا سَيِّدُ، تَعَالَ وَانْظُرْ». بَكَى يَسُوعُ.




    - فَقَالَ الْيَهُودُ: «انْظُرُوا كَيْفَ كَانَ يُحِبُّهُ!».- وَقَالَ بَعْضٌ مِنْهُمْ: «أَلَمْ يَقْدِرْ هذَا الَّذِي

    فَتَحَ عَيْنَيِ الأَعْمَى أَنْ يَجْعَلَ هذَا أَيْضًا لاَ يَمُوتُ؟».




    - فَانْزَعَجَ يَسُوعُ أَيْضًا فِي نَفْسِهِ وَجَاءَ إِلَى الْقَبْرِ، وَكَانَ مَغَارَةً وَقَدْ وُضِعَ عَلَيْهِ حَجَرٌ.




    - قَالَ يَسُوعُ: «ارْفَعُوا الْحَجَرَ!». قَالَتْ لَهُ مَرْثَا، أُخْتُ الْمَيْتِ: «يَاسَيِّدُ، قَدْ أَنْتَنَ لأَنَّ

    لَهُ أَرْبَعَةَ أَيَّامٍ».




    - قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «أَلَمْ أَقُلْ لَكِ: إِنْ آمَنْتِ تَرَيْنَ مَجْدَ اللهِ؟».




    - فَرَفَعُوا الْحَجَرَ حَيْثُ كَانَ الْمَيْتُ مَوْضُوعًا، وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى فَوْقُ، وَقَالَ:

    «أَيُّهَا الآبُ، أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي،




    - وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي. وَلكِنْ لأَجْلِ هذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ،

    لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي».




    - وَلَمَّا قَالَ هذَا صَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ: «لِعَازَرُ، هَلُمَّ خَارِجًا!»




    - فَخَرَجَ الْمَيْتُ وَيَدَاهُ وَرِجْلاَهُ مَرْبُوطَاتٌ بِأَقْمِطَةٍ، وَوَجْهُهُ مَلْفُوفٌ بِمِنْدِيل. فَقَالَ لَهُمْ

    يَسُوعُ: «حُلُّوهُ وَدَعُوهُ يَذْهَبْ».




    - فَكَثِيرُونَ مِنَ الْيَهُودِ الَّذِينَ جَاءُوا إِلَى مَرْيَمَ، وَنَظَرُوا مَا فَعَلَ يَسُوعُ، آمَنُوا بِهِ.




    - وَأَمَّا قَوْمٌ مِنْهُمْ فَمَضَوْا إِلَى الْفَرِّيسِيِّينَ وَقَالُوا لَهُمْ عَمَّا فَعَلَ يَسُوعُ.




    - فَجَمَعَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْفَرِّيسِيُّونَ مَجْمَعًا وَقَالُوا: «مَاذَا نَصْنَعُ؟ فَإِنَّ هذَا الإِنْسَانَ

    يَعْمَلُ آيَاتٍ كَثِيرَةً.




    - إِنْ تَرَكْنَاهُ هكَذَا يُؤْمِنُ الْجَمِيعُ بِهِ، فَيَأْتِي الرُّومَانِيُّونَ وَيَأْخُذُونَ مَوْضِعَنَا وَأُمَّتَنَا».




    - فَقَالَ لَهُمْ وَاحِدٌ مِنْهُمْ، وَهُوَ قَيَافَا، كَانَ رَئِيسًا لِلْكَهَنَةِ فِي تِلْكَ السَّنَةِ: «أَنْتُمْ

    لَسْتُمْ تَعْرِفُونَ شَيْئًا،




    - وَلاَ تُفَكِّرُونَ أَنَّهُ خَيْرٌ لَنَا أَنْ يَمُوتَ إِنْسَانٌ وَاحِدٌ عَنِ الشَّعْبِ وَلاَ تَهْلِكَ الأُمَّةُ كُلُّهَا!».




    - وَلَمْ يَقُلْ هذَا مِنْ نَفْسِهِ، بَلْ إِذْ كَانَ رَئِيسًا لِلْكَهَنَةِ فِي تِلْكَ السَّنَةِ، تَنَبَّأَ أَنَّ يَسُوعَ

    مُزْمِعٌ أَنْ يَمُوتَ عَنِ الأُمَّةِ،




    - وَلَيْسَ عَنِ الأُمَّةِ فَقَطْ، بَلْ لِيَجْمَعَ أَبْنَاءَ اللهِ الْمُتَفَرِّقِينَ إِلَى وَاحِدٍ.




    - فَمِنْ ذلِكَ الْيَوْمِ تَشَاوَرُوا لِيَقْتُلُوهُ. يوحنا 11 ( 32 : 53 )





    أعتقد أن النصوص واضحة ولا تحتاج إلى أى توضيح أو تفسير ونستنتج منها أن اليهود أجمعوا على قتل المسيح بسبب حقدهم عليه وحسدهم له إذا هذه النصوص تنفى نفيا تاما وقاطعا حدوث الصلب وإذا إفترضنا أن المسيح حقا صُلب فلن يكون السبب أبدا هو الخلاص من الخطيئة بل الرغبة فى الإنتقام منه والتشفى فيه من جانب اليهود



    - فَعَلِمَ جَمْعٌ كَثِيرٌ مِنَ الْيَهُودِ أَنَّهُ هُنَاكَ، فَجَاءُوا لَيْسَ لأَجْلِ يَسُوعَ فَقَطْ، بَلْ لِيَنْظُرُوا


    أَيْضًا لِعَازَرَ الَّذِي أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ.




    - فَتَشَاوَرَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ لِيَقْتُلُوا لِعَازَرَ أَيْضًا،




    - لأَنَّ كَثِيرِينَ مِنَ الْيَهُودِ كَانُوا بِسَبَبِهِ يَذْهَبُونَ وَيُؤْمِنُونَ بِيَسُوعَ . يوحنا 12 ( 9 : 11 )






    أيضا هذا النصوص تؤكد تأكيدا تاما أن محاولة قتل المسيح كان سببها الحسد الذى يغلى فى صدور اليهود تجاه المسيح لدرجة أنهم تشاوروا لكى يقتلوا لعازر الذى أقامه المسيح من الموت بإذن الله تعالى لأنه أى إلعازر كان سببا قويا ومباشرا فى إيمان الكثير من اليهود بيسوع ومعجزاته التى كانت تتم بقدرة الله تعالى






    - وَكَانَ الْجَمْعُ الَّذِي مَعَهُ يَشْهَدُ أَنَّهُ دَعَا لِعَازَرَ مِنَ الْقَبْرِ وَأَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ.


    - لِهذَا أَيْضًا لاَقَاهُ الْجَمْعُ، لأَنَّهُمْ سَمِعُوا أَنَّهُ كَانَ قَدْ صَنَعَ هذِهِ الآيَةَ.


    - فَقَالَ الْفَرِّيسِيُّونَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: «انْظُرُوا! إِنَّكُمْ لاَ تَنْفَعُونَ شَيْئًا! هُوَذَا الْعَالَمُ قَدْ

    ذَهَبَ وَرَاءَهُ! » . يوحنا 12 ( 17 : 19 )




    أعتقد أن هذه النصوص واضحة وتؤكد وجود حالة من السخط الشديد على المسيح لأنه أقام لعازر من الأموات ونتيجة لذلك إتبعه وأمن به الكثير من اليهود





    - وَكَانَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالشُّيُوخُ وَالْمَجْمَعُ كُلُّهُ يَطْلُبُونَ شَهَادَةَ زُورٍ عَلَى يَسُوعَ لِكَيْ


    يَقْتُلُوه



    - فَلَمْ يَجِدُوا. وَمَعَ أَنَّهُ جَاءَ شُهُودُ زُورٍ كَثِيرُونَ، لَمْ يَجِدُوا. وَلكِنْ أَخِيرًا تَقَدَّمَ شَاهِدَا

    زُور



    - وَقَالاَ: «هذَا قَالَ: إِنِّي أَقْدِرُ أَنْ أَنْقُضَ هَيْكَلَ اللهِ، وَفِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ أَبْنِيهِ » .


    متى 26 ( 59 : 61 )




    كما هو واضح ينسبون إلى يسوع كذبا وزورا ما لم يقله لكى يقتلوه وهذا يؤكد بما لا يدع مجالا لأدنى شك وجود نظرية المؤامرة من جانب اليهود للتخلص من المسيح إذا القول بأن المسيح مات على الصليب من أجل خلاص البشرية إذا إفترضنا حقا أنه صُلب ومات على الصليب قول باطل





    وَفِيمَا هُمْ يَأْكُلُونَ قَالَ: « الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ وَاحِدًا مِنْكُمْ يُسَلِّمُنِي » . ( متى 26 : 21 )




    ثُمَّ جَاءَ إِلَى تَلاَمِيذِهِ وَقَالَ لَهُمْ: «نَامُوا الآنَ وَاسْتَرِيحُوا! هُوَذَا السَّاعَةُ قَدِ اقْتَرَبَتْ،


    وَابْنُ الإِنْسَانِ يُسَلَّمُ إِلَى أَيْدِي الْخُطَاةِ. ( متى 26 : 45 )




    قُومُوا نَنْطَلِقْ! هُوَذَا الَّذِي يُسَلِّمُني قَدِ اقْتَرَبَ! » . ( متى 26 : 46 )





    وَفِيمَا هُمْ مُتَّكِئُونَ يَأْكُلُونَ، قَالَ يَسُوعُ: «الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ وَاحِدًا مِنْكُمْ


    يُسَلِّمُنِي. اَلآكِلُ مَعِي ! » ( مرقس 14 : 18 )




    قُومُوا لِنَذْهَبَ! هُوَذَا الَّذِي يُسَلِّمُنِي قَدِ اقْتَرَبَ ! » . ( مرقس 14 : 42 )





    وَلكِنْ هُوَذَا يَدُ الَّذِي يُسَلِّمُنِي هِيَ مَعِي عَلَى الْمَائِدَةِ . ( لوقا 22 : 21 )




    لَمَّا قَالَ يَسُوعُ هذَا اضْطَرَبَ بِالرُّوحِ، وَشَهِدَ وَقَالَ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ


    وَاحِدًا مِنْكُمْ سَيُسَلِّمُنِي ! » . ( يوحنا 13 : 21 )





    كيف يكون هذا يا يسوع ؟!!!!!!!!!!!!


    ألم يكن الهدف من مجيئك أن تحمل عنا خطايانا بموتك على الصليب وأنت راض تمام الرضا عن ذلك وفى هذه الحالة لن يكون الأمر فى حاجة إلى من يُسلمك إذا كلامك يا يسوع ليس له إلا تفسير واحد ألا وهو أنك كنت ستُقدَم للمحاكمة والصلب رغما عن إرادتك وفى هذه الحالة يَبْطُل تماما كل الكلام الذى يقال عن أنك جئت فاديا ومُخَلصا للبشرية من دنس الخطيئة





    إِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ مَاضٍ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ عَنْهُ، وَلكِنْ وَيْلٌ لِذلِكَ الرَّجُلِ الَّذِي بِهِ يُسَلَّمُ

    ابْنُ الإِنْسَانِ. كَانَ خَيْرًا لِذلِكَ الرَّجُلِ لَوْ لَمْ يُولَدْ ! » . ( متى 26 : 24 )





    هذه إشكالية أخرى يا يسوع !!


    كيف تقول عن الرجل الذى سوف يشارك فى هذه المهمة الجليلة التى أتيت أنت خصيصا من أجلها ألا وهى تحمل وزر الخطيئة نيابة عن البشرية كيف تقول عنه هذا الكلام ؟!!!!!


    المفترض يا يسوع أن هذا الرجل ساهم وأية مساهمة فى إتمام خطة الله الأزلية لإنقاذ البشرية وتخليصها من لعنة الخطيئة


    فهل جزاؤه يكون هكذا ؟!!!


    معنى هذا الكلام ببساطة شديدة يا يسوع أن قصة الصلب والفداء ما هى إلا اكذوبة كبرى





    أَجَابَ يَسُوعُ: « لَمْ يَكُنْ لَكَ عَلَيَّ سُلْطَانٌ الْبَتَّةَ، لَوْ لَمْ تَكُنْ قَدْ أُعْطِيتَ مِنْ فَوْقُ.

    لِذلِكَ الَّذِي أَسْلَمَنِي إِلَيْكَ لَهُ خَطِيَّةٌ أَعْظَمُ » . ( يوحنا 19 : 11 )





    كيف الذى أسلمك يا يسوع له خطية أعظم ؟؟!!!!


    فى الحقيقة يا يسوع كلامك هذا يضع أى مسيحى يقرأ هذا الكلام فى حيرة وتخبط شديدين


    يُتبع إن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو حته ; 12-01-2011 الساعة 02:47 PM

    «« توقيع أبو حته »»

    وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنْ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنْ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ
    اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ( آل عمران : 78 )


    الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَٰنِ ۚ وَكَانَ يَوْمًا عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيرًا

    (الفرقان : 26 )


    الأدلة المنطقية على أن القرأن كلام الله وليس كلام النبى

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t405.html

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-08-2019
    على الساعة
    01:40 PM
    المشاركات
    269

    افتراضي

    قد يتبادر إلى ذهن القارئ المسيحى ويرى أن الكلام عن أن اليهود حاولوا قتل المسيح بسبب حقدهم عليه وحسدهم له وفى هذه الحالة يبطل القول بموت المسيح على الصليب من أجل خلاص البشرية من الخطيئة قد يرى القارئ المسيحى أن هذا كلام غير مُقنع ويحتاج إلى إثباتات وأدلة لا تقبل التشكيك وفى هذه الحالة أقول للقارئ المسيحى المحترم كل كلامنا ولله الحمد بأدلة وإثباتات لا تقبل التشكيك وإليك الأدلة :




    - وَكَانَ الْوَالِي مُعْتَادًا فِي الْعِيدِ أَنْ يُطْلِقَ لِلْجَمْعِ أَسِيرًا وَاحِدًا، مَنْ أَرَادُوهُ.

    - وَكَانَ لَهُمْ حِينَئِذٍ أَسِيرٌ مَشْهُورٌ يُسَمَّى بَارَابَاسَ.

    - فَفِيمَا هُمْ مُجْتَمِعُونَ قَالَ لَهُمْ بِيلاَطُسُ: «مَنْ تُرِيدُونَ أَنْ أُطْلِقَ لَكُمْ؟ بَارَابَاسَ أَمْ يَسُوعَ الَّذِي يُدْعَى الْمَسِيحَ؟»

    - لأَنَّهُ عَلِمَ أَنَّهُمْ أَسْلَمُوهُ حَسَدًا . متى 27 ( 15 : 18 )






    - وَكَانَ يُطْلِقُ لَهُمْ فِي كُلِّ عِيدٍ أَسِيرًا وَاحِدًا، مَنْ طَلَبُوهُ.


    - وَكَانَ الْمُسَمَّى بَارَابَاسَ مُوثَقًا مَعَ رُفَقَائِهِ فِي الْفِتْنَةِ، الَّذِينَ فِي الْفِتْنَةِ فَعَلُوا قَتْلاً.


    - فَصَرَخَ الْجَمْعُ وَابْتَدَأُوا يَطْلُبُونَ أَنْ يَفْعَلَ كَمَا كَانَ دَائِمًا يَفْعَلُ لَهُمْ.

    - فَأَجَابَهُمْ بِيلاَطُسُ: «أَتُرِيدُونَ أَنْ أُطْلِقَ لَكُمْ مَلِكَ الْيَهُودِ؟».


    - لأَنَّهُ عَرَفَ أَنَّ رُؤَسَاءَ الْكَهَنَةِ كَانُوا قَدْ أَسْلَمُوهُ حَسَدًا . مرقس 15 ( 6 : 10 )



    بيلاطس يأخذ رأى الجمع الواقف أثناء المحاكمة فى الشخص الذى سوف يطلق صراحه لأنه علم أن اليهود أسلموا يسوع للمحاكمة والقتل حسدا لا لكى يموت على الصليب من أجل تكفير الخطيئة كما يؤمن ويعتقد جميع المسيحيين



    لو كان المسيح حقا قد صُلب ومات على الصليب تكفيرا عن الحطيئة لوجدناه أى المسيح يسارع إلى قاتليه وصالبيه ويطلب منهم بكل عزيمة وإصرار أن يصلبوه من أجل أن ينقذ البشرية من الهلاك الحتمى الذى خلفته الخطيئة والذى لا يمحيه أى الهلاك المترتب على تلك الخطيئة إلا دمه مقتولا على الصليب هذا هو المنطق ولكن لنرى ماذا تقول نصوص الأناجيل بخصوص هذه المسألة



    - وَلكِنَّ رُؤَسَاءَ الْكَهَنَةِ وَالشُّيُوخَ حَرَّضُوا الْجُمُوعَ عَلَى أَنْ يَطْلُبُوا بَارَابَاسَ وَيُهْلِكُوا يَسُوعَ.


    - فَأجَابَ الْوَالِي وَقَالَ لَهُمْ: «مَنْ مِنْ الاثْنَيْنِ تُرِيدُونَ أَنْ أُطْلِقَ لَكُمْ؟» فَقَالُوا: «بَارَابَاسَ!».



    - قَالَ لَهُمْ بِيلاَطُسُ: «فَمَاذَا أَفْعَلُ بِيَسُوعَ الَّذِي يُدْعَى الْمَسِيحَ؟» قَالَ لَهُ الْجَمِيعُ: «لِيُصْلَبْ!»



    - فَقَالَ الْوَالِي: «وَأَيَّ شَرّ عَمِلَ؟» فَكَانُوا يَزْدَادُونَ صُرَاخًا قَائِلِينَ: «لِيُصْلَبْ!»



    متى 27 ( 20 : 23 )




    - فَهَيَّجَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ الْجَمْعَ لِكَيْ يُطْلِقَ لَهُمْ بِالْحَرِيِّ بَارَابَاسَ.


    - فَأجَابَ بِيلاَطُسُ أَيْضًا وَقَالَ لَهُمْ: «فَمَاذَا تُرِيدُونَ أَنْ أَفْعَلَ بِالَّذِي تَدْعُونَهُ مَلِكَ الْيَهُودِ؟»



    - فَصَرَخُوا أَيْضًا: «اصْلِبْهُ !»



    - فَقَالَ لَهُمْ بِيلاَطُسُ: «وَأَيَّ شَرّ عَمِلَ؟» فَازْدَادُوا جِدًّا صُرَاخًا: «اصْلِبْهُ !»



    مرقس 15 ( 11 : 14 )



    - فَنَادَاهُمْ أَيْضًا بِيلاَطُسُ وَهُوَ يُرِيدُ أَنْ يُطْلِقَ يَسُوعَ،


    - فَصَرَخُوا قَائِلِينَ: «اصْلِبْهُ! اصْلِبْهُ!»

    - فَقَالَ لَهُمْ ثَالِثَةً: «فَأَيَّ شَرّ عَمِلَ هذَا؟ إِنِّي لَمْ أَجِدْ فِيهِ عِلَّةً لِلْمَوْتِ، فَأَنَا أُؤَدِّبُهُ

    وَأُطْلِقُهُ».


    - فَكَانُوا يَلِجُّونَ بِأَصْوَاتٍ عَظِيمَةٍ طَالِبِينَ أَنْ يُصْلَبَ. فَقَوِيَتْ أَصْوَاتُهُمْ وَأَصْوَاتُ رُؤَسَاءِ الْكَهَنَة

    لوقا 23 ( 20 : 23 )




    - مِنْ هذَا الْوَقْتِ كَانَ بِيلاَطُسُ يَطْلُبُ أَنْ يُطْلِقَهُ، وَلكِنَّ الْيَهُودَ كَانُوا يَصْرُخُونَ قَائِلِينَ: «إِنْ أَطْلَقْتَ هذَا فَلَسْتَ مُحِبًّا

    لِقَيْصَرَ. كُلُّ مَنْ يَجْعَلُ نَفْسَهُ مَلِكًا يُقَاوِمُ قَيْصَرَ!».



    - فَلَمَّا سَمِعَ بِيلاَطُسُ هذَا الْقَوْلَ أَخْرَجَ يَسُوعَ، وَجَلَسَ عَلَى كُرْسِيِّ الْوِلاَيَةِ فِي مَوْضِعٍ يُقَالُ لَهُ «الْبَلاَطُ»


    وَبِالْعِبْرَانِيَّةِ «جَبَّاثَا».



    - وَكَانَ اسْتِعْدَادُ الْفِصْحِ، وَنَحْوُ السَّاعَةِ السَّادِسَةِ. فَقَالَ لِلْيَهُودِ: «هُوَذَا مَلِكُكُمْ!».


    - فَصَرَخُوا: «خُذْهُ! خُذْهُ! اصْلِبْهُ!» قَالَ لَهُمْ بِيلاَطُسُ: «أَأَصْلِبُ مَلِكَكُمْ؟» أَجَابَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ: «لَيْسَ لَنَا مَلِكٌ إِلاَّ

    قَيْصَرَ!».




    - فَحِينَئِذٍ أَسْلَمَهُ إِلَيْهِمْ لِيُصْلَبَ. فَأَخَذُوا يَسُوعَ وَمَضَوْا بِهِ.



    يوحنا 19 ( 12 : 16 )



    كما هو واضح من النصوص قرار الصلب لم يكن قرار المسيح لو إفترضنا أن الذى سيُصلب هو المسيح حقا ولكنه قرار الجموع التى كانت واقفة وتنتظر لحظة الإنتقام والتشفى من المسيح ويتضح ذلك من إصرار الجمع الواقف على صلبه ومن مظاهر ذلك صراخهم وإصرارهم الشديدين نتيجة نيران الغل المتأججة فى صدورهم تجاه المسيح لو إفترضنا أن الذى سيصلب هو المسيح وليس شخص أخر وهذا بدوره يؤكد ما ذكرته من أن المصلوب لو كان حقا هو المسيح ففى هذه اللحظة لم ولن يكون صلبه تكفيرا عن الخطيئة ولكن إنتقاما منه وتشفيا فيه


    فَلَمَّا رَأَى بِيلاَطُسُ أَنَّهُ لاَ يَنْفَعُ شَيْئًا، بَلْ بِالْحَرِيِّ يَحْدُثُ شَغَبٌ، أَخَذَ مَاءً وَغَسَلَ يَدَيْهِ قُدَّامَ الْجَمْعِ قَائِلاً: «إِنِّي بَرِيءٌ

    مِنْ دَمِ هذَا الْبَارِّ ! أَبْصِرُوا أَنْتُمْ ! ». ( متى 27 : 24 )



    فى إعتقادى الشخصى أن هذا النص دليل من أقوى الأدلة على أن المصلوب لو كان حقا هو المسيح ففى هذه الحالة لن يكون صلبه من أجل التكفير عن الخطيئة والدليل أن بيلاطس غسل يديه وتبرأ من دم المصلوب



    السؤال الآن : إذا كان الشخص الذى سيُصلب حقا هو المسيح من أجل خلاص البشرية من الخطيئة فلماذا تبرأ بيلاطس من دم الشخص الذى سوف يُصلب إذا إفترضنا أن هذا الشخص هو المسيح ؟؟؟!!!!!!
    يُتبع إن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو حته ; 12-01-2011 الساعة 04:47 PM

    «« توقيع أبو حته »»

    وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنْ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنْ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ
    اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ( آل عمران : 78 )


    الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَٰنِ ۚ وَكَانَ يَوْمًا عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيرًا

    (الفرقان : 26 )


    الأدلة المنطقية على أن القرأن كلام الله وليس كلام النبى

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t405.html

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-08-2019
    على الساعة
    01:40 PM
    المشاركات
    269

    افتراضي

    - حِينَئِذٍ صُلِبَ مَعَهُ لِصَّانِ، وَاحِدٌ عَنِ الْيَمِينِ وَوَاحِدٌ عَنِ الْيَسَارِ.



    - وَكَانَ الْمُجْتَازُونَ يُجَدِّفُونَ عَلَيْهِ وَهُمْ يَهُزُّونَ رُؤُوسَهُمْ



    - قَائِلِينَ: «يَا نَاقِضَ الْهَيْكَلِ وَبَانِيَهُ فِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ، خَلِّصْ نَفْسَكَ! إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ فَانْزِلْ عَنِ الصَّلِيبِ!».



    - وَكَذلِكَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ أَيْضًا وَهُمْ يَسْتَهْزِئُونَ مَعَ الْكَتَبَةِ وَالشُّيُوخِ قَالُوا:



    - «خَلَّصَ آخَرِينَ وَأَمَّا نَفْسُهُ فَمَا يَقْدِرُ أَنْ يُخَلِّصَهَا! إِنْ كَانَ هُوَ مَلِكَ إِسْرَائِيلَ فَلْيَنْزِلِ الآنَ عَنِ الصَّلِيب فَنُؤْمِنَ بِهِ!



    - قَدِ اتَّكَلَ عَلَى اللهِ، فَلْيُنْقِذْهُ الآنَ إِنْ أَرَادَهُ! لأَنَّهُ قَالَ: أَنَا ابْنُ اللهِ!».



    - وَبِذلِكَ أَيْضًا كَانَ اللِّصَّانِ اللَّذَانِ صُلِبَا مَعَهُ يُعَيِّرَانِهِ.
    متى 27
    ( 38 : 44 )





    - وَصَلَبُوا مَعَهُ لِصَّيْنِ، وَاحِدًا عَنْ يَمِينِهِ وَآخَرَ عَنْ يَسَارِهِ.



    - فَتَمَّ الْكِتَابُ الْقَائِلُ: «وَأُحْصِيَ مَعَ أَثَمَةٍ».



    - وَكَانَ الْمُجْتَازُونَ يُجَدِّفُونَ عَلَيْهِ، وَهُمْ يَهُزُّونَ رُؤُوسَهُمْ قَائِلِينَ: «آهِ يَا نَاقِضَ الْهَيْكَلِ وَبَانِيَهُ فِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ!



    - خَلِّصْ نَفْسَكَ وَانْزِلْ عَنِ الصَّلِيبِ!»



    - وَكَذلِكَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَهُمْ مُسْتَهْزِئُونَ فِيمَا بَيْنَهُمْ مَعَ الْكَتَبَةِ، قَالُوا: «خَلَّصَ آخَرِينَ وَأَمَّا نَفْسُهُ فَمَا يَقْدِرُ أَنْ




    يُخَلِّصَهَا!




    - لِيَنْزِلِ الآنَ الْمَسِيحُ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ عَنِ الصَّلِيبِ، لِنَرَى وَنُؤْمِنَ!». وَاللَّذَانِ صُلِبَا مَعَهُ كَانَا يُعَيِّرَانِهِ.



    مرقس 15 ( 27 : 32 )






    - وَكَانَ الشَّعْبُ وَاقِفِينَ يَنْظُرُونَ، وَالرُّؤَسَاءُ أَيْضًا مَعَهُمْ يَسْخَرُونَ بِهِ قَائِلِينَ: «خَلَّصَ آخَرِينَ، فَلْيُخَلِّصْ نَفْسَهُ إِنْ



    كَانَ هُوَ الْمَسِيحَ مُخْتَارَ اللهِ!».



    - وَالْجُنْدُ أَيْضًا اسْتَهْزَأُوا بِهِ وَهُمْ يَأْتُونَ وَيُقَدِّمُونَ لَهُ خَلاُ،



    - قَائِلِينَ: «إِنْ كُنْتَ أَنْتَ مَلِكَ الْيَهُودِ فَخَلِّصْ نَفْسَكَ!». لوقا 23 ( 35 : 37 )






    هذه النصوص تنفى نفيا تاما كون المسيح هو المصلوب وإذا إفترضنا أن المصلوب كان هو المسيح ففى هذه الحالة لن يكون صلبه فداءا للبشرية وهنا أطرح عدة أسئلة على القارئ المسيحى




    كيف يُصلب المسيح الفادى والمُخَلص مع إثنين من اللصوص ؟؟؟!!!!



    هل هذا يليق بيسوع الذى قدم أهم وأشهر وأعظم تضحية على الإطلاق فى تاريخ البشرية ؟؟؟!!!!!




    ما كل هذا الكم من السخرية والشماتة من رؤساء الكهنة والكتبة والجمع الواقف الذى كان يشهد عملية الصلب للمصلوب وهو المسيح هنا حسب إيمان جميع المسيحيين مع الوضع فى الإعتبار أن يسوع بذل حياته من أجل خلاصهم ودمه الذى أُريق على الصليب كان بمثابة طوق النجاة الوحيد بالنسبة لهم من ولوج بحيرة النار والكبريت ؟؟!!!!!!




    هل لو كان المصلوب حقا هو المسيح وصلبه من أجل خلاص البشرية من لعنة الخطيئة هل كان هذا سيخفى على كل هؤلاء الشامتين فيه والساخرين منه ؟؟؟!!!!!




    هل ما حدث مع المصلوب لو إفترضنا أنه المسيح يليق بالمهمة الجليلة التى جاء من أجلها بمعنى هل التضحية وأية تضحية التى قدمها يسوع بموته على الصليب من أجل خلاص البشرية يمكن أن تقابل بكل هذا الحقد والغل والشماتة من اللذين شهدوا عملية الصلب ؟؟؟!!!!!




    هذه بعض الأسئلة التى تتبادر إلى الذهن وتنتظر من يجيب عليها




    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الخلاصة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




    أولا : المسيح لم يُصلب والذى صُلب هو شخص اخر



    ثانيا : إذا إفترضنا مجرد إفتراض ليس أكثرأن الذى صُلب هو المسيح ففى هذه الحالة لن يكون صلبه من أجل الخلاص من الخطيئة كما إدعى بولس كذبا وصدقه المسيحيون وذلك للأسباب الآتية :



    1 – أن اليهود عقدوا النية على الإنتقام من المسيح وقتله لأنه كان يفعل الكثير من المعجزات بتأييد وتوفيق من الله تبارك وتعالى ونتيجة لذلك كان يؤمن به الكثير منهم وهذا ما كان يؤرقهم ويقض مضاجهم



    2 – لو صُلب المسيح حقا من أجل التكفيرعن الخطيئة لما إحتاج الأمر بتاتا إلى من يُسلمه ولو إفترضنا أن المهمة تتطلب من يُسَلمه لكان مُسَلمه يهوذا الإسخريوطى فى هذه الحالة ليس خائنا بل لأصبح من أعظم شخصيات المسيحية على الإطلاق ولفاقت شهرته شهرة بولس وكل تلاميذ المسيح نتيجة للدور المحورى والبطولى الذى قام به وما ترتب على هذا الدور من إتمام وإنجاز خطة الفداء وإنقاذ البشرية من لعنة الخطيئة بموت المسيح على الصليب



    3 – لو كان المصلوب حقا هو المسيح وصلبه سيكون من أجل الخلاص من الخطيئة لأعلن بيلاطس أمام الملأ وبمنتهى الفخر أنه مسئول مسئولية كاملة ومباشرة عن إتمام وإنجازعملية الصلب للشخص الذى سوف يُصلب إذا إفترضنا أن هذا الشخص هو المسيح وهذا لم يحدث إطلاقا بل ما رأيناه من بيلاطس هو العكس تماما



    4 – المسيح الفادى والمُخَلص حسب إيمان جميع المسيحيين قرار الصلب لم يكن قراره هو بل كان قرار الجموع التى كانت واقفة وتنتظر بلهفة شديدة لحظة الإنتقام منه !! فكيف يكون مجئ المسيح لكى يموت على الصليب من أجل الخلاص من الخطيئة ونجد أن قرار الصلب مفروض عليه فرضا وليس نابعا من إرادته ؟؟!!!


    سؤال أتمنى أن يجيبنى عليه أى مسيحى يقرأ هذا الكلام



    5 – مظاهر السخرية والشماتة الصادرة من الجموع التى كانت واقفة أثناء صلب المسيح إذا إفترضنا أن المصلوب هو المسيح لا توحى إطلاقا بموت المسيح على الصليب من أجل فداء البشرية ولكن توحى بوجود نيران متأججة فى صدور هذه الجموع تجاه المسيح كانت سببا مباشرا فى تقديمه للمحاكمة والصلب وهذا ينفى تماما القول بموت المسيح على الصليب من أجل خلاص البشرية من لعنة الخطيئة إذا إفترضنا أن المسيح حقا قد صُلب



    6 – لو أن مجئ المسيح كان حقا من أجل تحمل الخطيئة نيابة عن البشرية لتم إعداد محاكمة تليق به وبهذه المهمة العظيمة التى جاء خصيصا من أجلها هذا هو المنطق ولكن عندما نقرأ نصوص الأناجيل نجد أن الذى حدث هو العكس تماما فالمسيح صُلب معه إثنين من اللصوص !!!


    فكيف يحدث هذا ؟؟!!!!


    هل هذا يعتبر بمثابة المكافأة ورد الجميل للمسيح على التضحية التى لا تُقدر بثمن بأن يُصلب مع الأثمة والمجرمين ؟؟!!!!




    ثالثا : كما هو معلوم أن الصلب والفداء هو أهم ركن من الأركان التى يقوم عليها الإيمان المسيحى وبدونه لا توجد مسيحية من الأساس وبما أننى أثبت أن الصلب والفداء ما هو إلا أكذوبة كبرى وبدعة عظمى إبتدعها بولس وإذا وضعنا فى الإعتبارأيضا أن المسيح لم يتكلم إطلاقا عن الخطيئة الأصلية ( خطيئة آدم ) ولم يُشر إليها وبالتالى يكون كل الكلام عن موت المسيح على الصليب تكفيرا عن تلك الخطيئة التى لم يُصرح المسيح أنه جاء من أجل التكفير عنها ما هو إلا مجرد أوهام وسخافات إذا النتيجة المنطقية لهذا الكلام هى سقوط المسيحية ( مسيحية الصلب والفداء ) التى إخترعها بولس وإنهيارها وتلاشيها تماما بإثبات بطلان الفداء والكفارة وعدم وجود أى ذكر للسبب الرئيسى الذى من أجله تم الصلب والفداء فى أقوال المسيح والسبب هنا هو الخطيئة الأصلية




    رابعا : يترتب على سقوط مسيحية الصلب والفداء أن كل مسيحى مازال مُدنسا وموصوما بالخطيئة التى ولد بها ولم يكفرها عنه المسيح بموته على الصليب كما يؤمن ويعتقد كل مسيحى مُضلل ومخدوع ونتيجة لهذا فلم ولن ينال أى مسيحى الخلاص ويدخل الملكوت لذا فعلى كل مسيحى أن يبحث لنفسه عن طريق أخر لكى ينال الخلاص الحقيقى ويصل إلى بر الأمان




    القارئ المسيحى الكريم الرجاء كل الرجاء عندما تقرأ هذا الموضوع أن تُنحى عواطفك جانبا وأن تقرأ بعقلك لا بقلبك وأن تُحَكم عقلك فيما تقرأ وأن تصدق ما يُقره العقل والمنطق وتَدع ما قاله بولس وما يقوله البابوات والقساوسة .. من خرافات وأباطيل ومتناقضات تفتقر لأبسط قواعد العقل والمنطق والدليل والبرهان ورجاء اخر لأى مسيحى يقرأ هذا الموضوع أن يُفتش الكتب كما قال المسيح



    فَتِّشُواالْكُتُبَ لأَنَّكُمْ تَظُنُّونَ أَنَّ لَكُمْ فِيهَا حَيَاةً أَبَدِيَّةً. وَهِيَ الَّتِي تَشْهَدُ لِي . ( يوحنا 5 : 39 )




    وفى الختام بقى أن أذكر أن تعليقاتى على كل النصوص التى إستشهدت بها فى هذا الموضوع نابعة من رؤيتى الشخصية لتلك النصوص لذا أتمنى أن أكون قد أصبت وإن أخطأت فبالتأكيد عن غير عمد وأرجو المعذرة


    القارئ المسيحى الكريم لك منى خالص التحية وفائق الإحترام والتقدير



    واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو حته ; 12-01-2011 الساعة 05:13 PM

    «« توقيع أبو حته »»

    وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنْ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنْ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ
    اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ( آل عمران : 78 )


    الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَٰنِ ۚ وَكَانَ يَوْمًا عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيرًا

    (الفرقان : 26 )


    الأدلة المنطقية على أن القرأن كلام الله وليس كلام النبى

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t405.html

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-04-2015
    على الساعة
    07:08 PM
    المشاركات
    1,409

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    آخر نشاط
    20-01-2011
    على الساعة
    08:50 PM
    المشاركات
    175

    افتراضي

    مرحباً صديقي ابو حته:
    أنت يا صديقي لا تؤمن بالكتاب المقدس الحالي كما بقية الاخوة المسلمين , وتستشهد بأيات معينة وتترك آيات أخرى تؤكد الصلب والفداء, واذا استشهدت لك بهذه الايات , لن تقبلها انطلاقاً من عقيدتك واعتقادك بأن الكتاب المقدس محرف .
    فاذا فرضنا أن قصة صلب السيد المسيح وفدائه كما وردت في الكتاب المقدس غير صحيحة
    ولنناقش القصة كما وردت في القرآن الكريم والسنة الشريفة , فهل هي مقنعة لك لفهم قصة صلب السيد المسيح مع العلم أن القرآن الكريم ذكر قصص أنبياء كثيرة وبتفاصيل مقبولة يُفهم من خلالها القصة
    والآية الكريمة والتي تكلمت عن صلب السيد المسيح هي :
    ( وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً)
    فهل تُجيب هذه الآية عن أسئلتك نفسها:


    أولا : المسيح لم يُصلب والذى صُلب هو شخص اخر
    اختلاف العلماء في اسم الشخص الآخر الذي مات على الصليب ؟




    وهل كان الله محتاجا أن يقوم بهذه التمثيلية؟ وهل من أخلاقيات الله هذه الخدعة؟


    اختلاف العلماء في وفاة السيد المسيح




    لماذا يستبعد المفسرون الوفاة، ألم ينسب القرآن لليهود أنهم قتلة الأنبياء؟ كما جاء بالسور القرآنية التالية:
    1ـ في سورة البقرة (87) "…أفـَكُلَّما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقا كذبتم وفريقا تقتلون"
    2ـ سورة البقرة (61) "… كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق"
    3ـ سورة البقرة (91) "قل فلِمَ تقتلون أنبياء الله من قبل إن كنتم مؤمنين"
    4ـ سورة آل عمران (112) "… ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون الأنبياء بغير حق …"


    اختلاف العلماء في كيفية رفع السيد المسيح





    اذا كان الله نجح في انقاذ السيد المسيح من القتل على يد اليهود برفعه حيا الى السماء، ما هي الضرورة الحتمية التي جعلت الله يقدم انسانا بريئا ليقتله اليهود بديلا عنه ؟؟

    أن اليهود عقدوا النية على الإنتقام من المسيح وقتله لأنه كان يفعل الكثير من المعجزات بتأييد وتوفيق من الله تبارك وتعالى ونتيجة لذلك كان يؤمن به الكثير منهم وهذا ما كان يؤرقهم ويقض مضاجهم
    لقد أراد اليهود قتل السيد المسيح لاعتقادهم انه يجدف وأنه ليس المسيح المنتظر الذي تنبأ به أنبياء العهد القديم , ولذلك لم يؤمنوا به

    لو صُلب المسيح حقا من أجل التكفيرعن الخطيئة لما إحتاج الأمر بتاتا إلى من يُسلمه ولو إفترضنا أن المهمة تتطلب من يُسَلمه لكان مُسَلمه يهوذا الإسخريوطى فى هذه الحالة ليس خائنا بل لأصبح من أعظم شخصيات المسيحية على الإطلاق ولفاقت شهرته شهرة بولس وكل تلاميذ المسيح نتيجة للدور المحورى والبطولى الذى قام به وما ترتب على هذا الدور من إتمام وإنجاز خطة الفداء وإنقاذ البشرية من لعنة الخطيئة بموت المسيح على الصليب
    العقائد السماوية كلها مبنية على وجود الشر ووجود الخير
    ولولا وجود الشر لما عرفنا الخير
    ومن منطقك هذا يتوجب علينا تقديس الشيطان , فلولا وجوده لما أرسل الله الانبياء لهداية البشر.
    فوجود الشيطان كان السبب الرئيسي لإرسال محمد صلى الله عليه وسلم وبالتالي وجود الدين الاسلامي لخلاص البشرية
    فهل يجب علينا تقديس الشيطان واعطائه الدور المحوري والبطولي؟


    والخلاصة :
    لا يمكن ان تبني عقيدة على احتمال ، والمعروف انه مع الاحتمال يبطل الاستدلال .
    والمفروض ان تكون العقيدة واضحة ، وان يفهما ابسط الناس ، لا ان تكون معقدة وتحتاج الى تحليل واستنباط ووضع احتمالات وكلها تساؤلات وظنون ولا ترتفع الى درجة اليقين ، ما نطلبه من القرآن هو عبارة واضحة وصريحة تدلنا ان المسيح لم يصلب فتقول لنا اسم من هو الشبيه الذي علق على الصليب بدلا منه ، فلا يمكن للعقائد ان تبنى على احتمالات وظنون ، يفكر فيها المفسرون وكأن القرآن الكريم غير قادر على استجلاء الحقائق كلها مرة واحدة وبصورة واضحة


    شكراً لك صديقي أبو حته
    وأدعوا لنا أن تتهل سوريا الى الدور النهائي لكأس أسيا

    «« توقيع simone »»

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    آخر نشاط
    14-03-2014
    على الساعة
    08:55 PM
    المشاركات
    627

    افتراضي السلام على من اتبع الهدى

    اهلا بعودتك صديقى سيمون
    اشتقنا لك

    امتحاناتى بعد الغد فلذلك انا قليل الدخول ولكن ما استدعانى للرد
    ببساطة امر صلب المسيح منسوف تماما بكل المعايير

    والنصارى ليست لديهم اى حجة او دليل يثبت امر صلب المسيح سوى الردود الذائدة فى التكلف والمقالات التى بها ادعاء واضح وضوح الشمس

    فلقد نُسف زكريا بطرس فى مناظرة عن صلب المسيح وقد نسف الشيخ احمد ديدات قساوسة العصر فى هذا الموضوع بالذات
    القساوسة الذين هم أعلم منك بدينك وسبحان الله رب العزة هدى الكثير منهم الى الاسلام وأكرر كلمة هم اعلم منك بالنصرانية

    نت يا صديقي لا تؤمن بالكتاب المقدس الحالي كما بقية الاخوة المسلمين , وتستشهد بأيات معينة وتترك آيات أخرى تؤكد الصلب والفداء, واذا استشهدت لك بهذه الايات , لن تقبلها انطلاقاً من عقيدتك واعتقادك بأن الكتاب المقدس محرف .
    واين النصوص ياصديقى ؟؟؟ فنصوص الكتاب المقدس نفصلها تفصيلا كما هى ولا كما يجب أن تكون فى نظركم

    ولنناقش القصة كما وردت في القرآن الكريم والسنة الشريفة , فهل هي مقنعة لك لفهم قصة صلب السيد المسيح مع العلم أن القرآن الكريم ذكر قصص أنبياء كثيرة وبتفاصيل مقبولة يُفهم من خلالها القصة
    والآية الكريمة والتي تكلمت عن صلب السيد المسيح هي :
    ( وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً)
    فهل تُجيب هذه الآية عن أسئلتك نفسها:

    إقتباس:
    أولا : المسيح لم يُصلب والذى صُلب هو شخص اخر
    اختلاف العلماء في اسم الشخص الآخر الذي مات على الصليب ؟



    ما الذى ادخل اختلاف العلماء فى اسم الشخص المصلووووووووووب بالامر
    هذا يسمى اجتهاد ولا يؤخذ على الدين

    ثم القرآن لم يذكر اسم الشخص الذى صلب ولا صفته فعيب عليك ان تكون ناقل ولا تركز فيما تنقل

    بنقلك هذا

    اذا كان الله نجح في انقاذ السيد المسيح من القتل على يد اليهود برفعه حيا الى السماء، ما هي الضرورة الحتمية التي جعلت الله يقدم انسانا بريئا ليقتله اليهود بديلا عنه ؟؟
    لا تسمع من نصارى المنتديات الضالين قولا فوالله الذى لا اله الا هو انهم لا يصدقون انفسهم

    ومن قال لك أن الانسان الذى صلب كان بريئا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل الله سيقتل رجل برىء ؟؟؟
    هل قال لك القرآن ذلك ؟
    سيمون ياصديقى انت كل ما فعلته هو دخولك على جوجل الى منتدى مسيحى وكتبت الرد على شبهة صلب المسيح
    ثم اتيت بالدخول فى الاسلاميات واكملت نقل الرد الذى يبين جهل كاتبه

    لماذا يستبعد المفسرون الوفاة، ألم ينسب القرآن لليهود أنهم قتلة الأنبياء؟ كما جاء بالسور القرآنية التالية:
    1ـ في سورة البقرة (87) "…أفـَكُلَّما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقا كذبتم وفريقا تقتلون"
    2ـ سورة البقرة (61) "… كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق"
    3ـ سورة البقرة (91) "قل فلِمَ تقتلون أنبياء الله من قبل إن كنتم مؤمنين"
    4ـ سورة آل عمران (112) "… ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون الأنبياء بغير حق …"


    اختلاف العلماء في كيفية رفع السيد المسيح
    تانى ستستشهد بالعلماء مرة أخرى !!

    ياصديقى نحن لا نأخذ علماء الاسلام كرسل من الله مثلكم نحن نختلف عنكم تماما
    ولا نؤمن بعصمة البشر كايمانكم بعصمة البابا والقساوسة

    ولذهابك لاقول العلما

    هل ستؤمن بأن المسيح لم يصلب اذا اثبت لك ذلك
    وهل اذا قال علماء المسيحية ان المسيح لم يصلب هل ستؤمن ام ستكابر كعادتك ؟!

    تعال .

    صاعقة تذكرها ديلى تليجراف" البريطانية، أن عالم دين مسيحيا يدعى "جونار صمويلسون باحث فى جامعة جوتنبيرج، قد شكك فى الاعتقاد السائد لدى المسيحيين بأن السَّيد المسيح مات مصلوبًا،

    الخبر كامل
    المصدر جريدة اليوم السابع
    http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=246904

    وهل كان الله محتاجا أن يقوم بهذه التمثيلية؟ وهل من أخلاقيات الله هذه الخدعة؟
    سبحان ربى رب العزة عما يصفون

    الآن ظهرت أخلاقيات الله ياسيمون

    وعندما نسألك عن الالفاظ الجنسية التى يتكلم بها اصحاب الشوارع لماذا تظن انها من عند الله
    تكون اجابتك ما الدليل على ان الله لا يمكن ان يتكلم بهذه النجاسة أقصد الكلام
    وتقول هو الله والله يفعل ما يشاء
    الله يفعل ما يشاء فى الانجيل فقط ولكن فى القرآن لا ؟؟!!!!!

    ولله انت تثير العجب !


    يفكر فيها المفسرون وكأن القرآن الكريم غير قادر على استجلاء الحقائق كلها مرة واحدة وبصورة واضحة
    بالصور الضوئية البروفيسور المسيحى هانز كونج يصدق بالقرآن ويفضح الانجيل




    المصدر




    الخبر كامل مترجم باللغة العربية

    http://www.albshara.com/showthread.php?t=20297



    عالم غير مسلم يشهد بالحق للقرآن وبالضلال للكتاب المقدس ، ولاشك أنه قد خرج برأيه هذا بعد سنين من البحث والدراسة .
    والحمد لله على نعمة الإسلام

    والخلاصة :
    لا يمكن ان تبني عقيدة على احتمال ، والمعروف انه مع الاحتمال يبطل الاستدلال .
    والمفروض ان تكون العقيدة واضحة ، وان يفهما ابسط الناس ، لا ان تكون معقدة وتحتاج الى تحليل واستنباط ووضع احتمالات وكلها تساؤلات وظنون ولا ترتفع الى درجة اليقين ،
    انت مسيحى وتتكلم عن التعقيد
    ما هذا التناقض يارجل

    هل دينك قوى الى درجة ان غيرك بالطوب

    ماذا عن عقيدة التثليث التى أصبحت تثير سخرية كل من يسمع بها
    وتكون الاجابة الوحيدة هى التدخل بامثلة رياضية وتكلف يشعرك بالغثيان سبحان الله
    العقيدة الذى عندما نسأل آباء الكنية عنها يكون الرد هو
    ان العقل البشرى لا يستطيع ان يستوعب او يفهم الثالوث الاقدس
    العقيدة التى اصبحت سبب فى انقراض المسيحية وهروب الناس منها حتى اصبحت محل للكوميديا فى الدول الغربية

    شرح للزملاء المسيحيين للثالوث الاقدس . سنشرحها وباذن الله لن تترك المسيحية تعالى


    أو تعالى هنا ايضا لتفهم الثالوث


    صديقى سيمون

    لقد نسفت أقوالك فى مشاركة واحدة

    فهل نقوم بمناظرة حول صلب المسيح بعد انتهائى من الامتحان

    لك الحق فى الرفض أو القبول
    اما لو كان وقتك ضيقا وتريد فعلا معرفة هل حقا صلب المسيح ام لا وتريد البحث بصدق
    فادخل هذا المنتدى وقم بحوار مع اى مسلم واما ان تجد الحق معهم أو تجده معك
    هذا ان اردت الحق

    http://www.albshara.com/index.php

    ادعو الله ان يهديك .
    التعديل الأخير تم بواسطة البراء بن مالك 11 ; 14-01-2011 الساعة 12:58 AM سبب آخر: كلمة

    «« توقيع البراء بن مالك 11 »»
    البوذية والمسيحية فى ميزان الحقيقة
    http://www.albshara.com/showthread.php?t=15121
    متردو على أبونا زكريا بطرس الى محدش عارف يرد عليه
    http://www.ebnmaryam.com/vb/t33101-24.html#post470799

    مسلم واحد يدمر تدليس مواقع النصارى باصبع قدمه
    متجدد

    http://www.albshara.com/showthread.php?t=15421

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    آخر نشاط
    14-03-2014
    على الساعة
    08:55 PM
    المشاركات
    627

    افتراضي

    ملحوظة ياسيمون

    علماء الاسلام لا شى عندهم يسمى باستبعاد الوفاة
    فالمسلمين على يقين من ان المسيح لم يصلب هذا هو الاسلام

    فلم نرى عالم من علماء الاسلام فى يوم ما قال انا استبعد الوفاة

    فكل ما تحضره اى تدليسات شاذة من مواقع نصرانية فلا تعتمد عليهم
    ولكن اذا اردت الاستفسار فتذهب الى قسم الرد على الاسئلة حول الاسلام
    وضع تدليسات النصارى كما تريد ونرد نحن عليها ..

    أما انت عندما تتكلم حول سؤال مثل . هل صلب السيد المسيح ؟

    فلا تعتمد على أراء نصرانية بعيدة عن الموضوع مثل
    اختلاف العلماء فى اسم الرجل الذى مات على الصليب

    هل اختلف العلماء فى ان المسيح لم يصلب ؟
    او مثل

    اختلاف العلماء فى وفاة السيد المسيح
    ما اتيت به هو تلاعب بالالفاظ والمعانى من جهة نصرانية تريد صلب المسيح بالقوة ورغم أنف المسلمين

    فهل اختلف العلماء فى أن المسيح لم يصلب ؟

    ومثل اختلاف العلماء فى كيفية رفع السيد المسيح

    وهل اختلف العلماء فى ان المسيح لم يصلب ؟

    وفى النهاية ورغم كل ذلك اقول لك أقوال العلماء ليست حجة علينا

    لان لا حقيقة بعد القرآن

    فلو قارنت اختلاف العلما باختلاف صفحات الانجيل الذى لا تفتىء أن تجد كل صفحة تناقض التى تليها

    ألا تخجل من هذا الكتاب الذى يعج بالتناقض والاختلاف البين ثم تؤمن بأنه من عند الله

    استيقظ ياصديقى .


    «« توقيع البراء بن مالك 11 »»
    البوذية والمسيحية فى ميزان الحقيقة
    http://www.albshara.com/showthread.php?t=15121
    متردو على أبونا زكريا بطرس الى محدش عارف يرد عليه
    http://www.ebnmaryam.com/vb/t33101-24.html#post470799

    مسلم واحد يدمر تدليس مواقع النصارى باصبع قدمه
    متجدد

    http://www.albshara.com/showthread.php?t=15421

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    آخر نشاط
    14-03-2014
    على الساعة
    08:55 PM
    المشاركات
    627

    افتراضي

    والخلاصة :
    لا يمكن ان تبني عقيدة على احتمال ، والمعروف انه مع الاحتمال يبطل الاستدلال .
    والمفروض ان تكون العقيدة واضحة ، وان يفهما ابسط الناس ، لا ان تكون معقدة وتحتاج الى تحليل واستنباط ووضع احتمالات وكلها تساؤلات وظنون ولا ترتفع الى درجة اليقين ، ما نطلبه من القرآن هو عبارة واضحة وصريحة تدلنا ان المسيح لم يصلب فتقول لنا اسم من هو الشبيه الذي علق على الصليب بدلا منه ، فلا يمكن للعقائد ان تبنى على احتمالات وظنون ، يفكر فيها المفسرون وكأن القرآن الكريم غير قادر على استجلاء الحقائق كلها مرة واحدة وبصورة واضحة
    يالله

    هل حقا تعنى ما تقول

    ولله لولا انك فى المنتدى من فترة لما صدقت انك مسيحى وكنت ساعتقد انك طفل مسلم يتلاعب بنا

    لنرى ماذا فعلت الدين المسيحى المعقد فى المسيحيين ولنرى مميزات الثالوث الأقدس فى هداية النصارى الى دين الله
    طبيب المانى شهير يترك المسيحية بسبب غباء خرافة الثالوث



    ألمانيا تتحول الى الاسلام بعد اكتشاف حقيقة المسيحية



    طبيب مسيحية تترك النصرانية بسبب خرافة الثالوث



    خرافات الثالوث لا تعد ولا تحصى



    هذه نقطة من محيط فى خرافات المسيحية

    هذا موقع بسيط اسمه الموسوعة المسيحية العربية
    لو تحب ان تصل الى الله حقا
    ان اردت ان تعرف حقيقة المسيحية
    فلا تتردد بالدخول

    http://mycommandmets4.wordpress.com/...8%d8%b1%d9%8a/
    التعديل الأخير تم بواسطة البراء بن مالك 11 ; 14-01-2011 الساعة 01:52 AM سبب آخر: لتوسيط الموضوع

    «« توقيع البراء بن مالك 11 »»
    البوذية والمسيحية فى ميزان الحقيقة
    http://www.albshara.com/showthread.php?t=15121
    متردو على أبونا زكريا بطرس الى محدش عارف يرد عليه
    http://www.ebnmaryam.com/vb/t33101-24.html#post470799

    مسلم واحد يدمر تدليس مواقع النصارى باصبع قدمه
    متجدد

    http://www.albshara.com/showthread.php?t=15421

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-08-2019
    على الساعة
    11:33 AM
    المشاركات
    4,768

    افتراضي

    وهل كان الله محتاجا أن يقوم بهذه التمثيلية؟ وهل من أخلاقيات الله هذه الخدعة؟
    سبحان الله ..أشتغلت العقول

    «« توقيع الكونت »»

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-04-2015
    على الساعة
    07:08 PM
    المشاركات
    1,409

    افتراضي

    هلا يا سيمون وقعت في شر اعمالك

    لماذا يستبعد المفسرون الوفاة، ألم ينسب القرآن لليهود أنهم قتلة الأنبياء؟ كما جاء بالسور القرآنية التالية:
    وهل المسيح نبي؟؟؟

    لقد أراد اليهود قتل السيد المسيح لاعتقادهم انه يجدف وأنه ليس المسيح المنتظر الذي تنبأ به أنبياء العهد القديم , ولذلك لم يؤمنوا به
    هل اليهود ينتظرون المسيح الإله المتجسد المنتظر؟؟؟ ام نبيا منتظر؟؟؟

    وهل كان الله محتاجا أن يقوم بهذه التمثيلية؟ وهل من أخلاقيات الله هذه الخدعة؟
    وهل الهك محتاج الى الإنتحار من اجل تكفير خطية الصقها ظلما بالناس

    «« توقيع خادم الإسلام والمسلمين »»

صفحة 1 من 9 123 ... الأخيرةالأخيرة

إلى كل مسيحى من فضلك ادخل هنا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 20-03-2013, 06:49 PM
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-07-2012, 07:40 PM
  3. الضيف المحترم مع يسوع من فضلك ادخل هنا
    بواسطة أبو حته في المنتدى قسم المواضيع العامة والأخبار المتنوعة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-10-2010, 03:27 AM
  4. سواء كنت مسيحى او مسلم ارجوك............ادخل ......هاااااااااااام جدا
    بواسطة محمود كامل في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 26-05-2010, 12:14 PM
  5. الى كل مسلم ومسيحي من فضلك ادخل هنا!!
    بواسطة شقاوه في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-06-2009, 06:07 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إلى كل مسيحى من فضلك ادخل هنا

إلى كل مسيحى من فضلك ادخل هنا