تعرف من عفويته الصدق النابع من قلب قد آمن بالله ربا و بالإسلام دينا ، حفاوة في اللقاء و طرفة في الحديث ووجل لايخفيه وجهه من القادم مستقبلا فيما يخص أبناءه الصغار و زوجته الوحيدة ، هكذا التقى مراسل موقع حكاية كاميليا مع أحد المهاجرين الجدد من ظلام النصرانية إلى نور الإسلام ، يروي محمد قصته الكاملة و دوافعه للإسلام ، يحكي عن الصعوبات التي واجهها في سبيل الإيمان بالله في دولة غالبيتها العظمى من المسلمين !

يحكي بتلقائية عن إجرام الكنيسة ، وتواطئ الدولة ، يحكي عن خطف الأطفال و قتل النساء ، يحكي عن التزوير و التلفيق باسم الشيطان وفي سبيله ، بالأسماء و الأماكن محمد يفضح جانب آخر من جوانب الكنيسة المصرية يحكي لكم مأساة جديدة وكاميليا أخرى ترجو الفرار بدينها ولكن كاميليا في هذه المرة أسرة كاملة , ونترككم مع اللقاء .