سؤال : لماذا الفداء ؟؟؟


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(سر الأفخارستيا والتغذي على دم ولحم الإله) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == | êًàَن ىàًêهٍèيم » آخر مشاركة: Marijablomy | == == | تحميل مصحف » آخر مشاركة: اسلام الكبابى | == == | خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(الناسوت له جسد وروح ونفس عاقلة ناطقة) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == | (موثق) قطع الرؤوس فى المسيحيه: بين الدليل الكتابى و والواقع التاريخى !!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | أقوى رد عقلانى ينسف خرافه انتشار الاسلام بالسيف ...رد قوى جدا جدا » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: إثبات حديث لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | بيـــــــانُ حدّ الزِّنــــى.. - 7- الإمام ناصر محمد اليماني 10 - 02 - 1432 هـ 16 - » آخر مشاركة: رضوان الله هدفي | == == | ولا يزال لدينا المزيد في نفي حدّ الرجم .. - 6- الإمام ناصر محمد اليماني 09 - 02 - 14 » آخر مشاركة: رضوان الله هدفي | == == | خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(عبادة الجسد) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == |

سؤال : لماذا الفداء ؟؟؟

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: سؤال : لماذا الفداء ؟؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    28-03-2012
    على الساعة
    05:56 AM
    المشاركات
    518

    افتراضي سؤال : لماذا الفداء ؟؟؟



    بسم الله الرحمن الرحيم

    يقول الكتاب المقدس أن الإنسان يستطيع أن يتوب و أن توبته تقبل و انه إذا ترك الإثم فإنه لا يموت بل حياة يحيا
    سفر حزقيال - اصحاح 18

    26 اذا رجع البار عن بره وعمل اثما ومات فيه فباثمه الذي عمله يموت. 27 واذا رجع الشرير عن شره الذي فعل وعمل حقا وعدلا فهو يحيي نفسه. 28 رأى فرجع عن كل معاصيه التي عملها فحياة يحيا.لا يموت.

    ركزوا معي

    فحياة يحيا.لا يموت.
    فحياة يحيا.لا يموت.
    فحياة يحيا.لا يموت.





    فلماذا الفداء

    و لم يكن هناك ما يسمى توارث خطية فمن أين جاء بها بولس ؟؟؟؟


    "لا تقتل الآباء عن الاولاد ولا تقتل الأولاد عن الآباء بل كل بذنبه يقتل" (تثنية 24 : 16 )

    بل كل بذنبه يقتل
    بل كل بذنبه يقتل
    بل كل بذنبه يقتل


    طبعاً التكرار لتعليم الشطار

    و نصوص كثيرة كلها تنقض مبدأ توارث الخطية

    بر البار عليه يكون. و شر الشرير عليه يكون (حز 18 : 1 - 20 )

    سفر حزقيال 18-4:2
    ما لكم أنتم تضربون هذا المثل على أرض إسرائيل قائلين: الآباء أكلوا الحصرم، وأسنان الأبناء ضرست، حيٌّ أنا يقول السيد الرب، لا يكون لكم من بعد أن تضربوا هذا المثل في إسرائيل، ها كل النفوس هي لي، نفس الأب كنفس الابن كلاهما لي، النفس التي تخطئ هي تموت "

    سفر حزقيال - اصحاح 8

    "إن وَلد ابنا رأى جميع خطايا أبيه التي فعلها فرآها ولم يفعل مثلها... فإنه لا يموت بإثم أبيه، حياة يحيا. أما أبوه فلأنه ظلم واغتصب أخاه اغتصابًا وعمل غير الصالح بين شعبه فهوذا يموت بإثمه" [14-19]

    حد يفمني ؟؟؟؟

    الفداء ليش ؟؟




    «« توقيع محبة الرحمن* »»
    قررنا في سوريا إحالة ملفنا إلى رب العالمين فهو أحكم الحاكمين


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-08-2019
    على الساعة
    11:33 AM
    المشاركات
    4,768

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    آخر نشاط
    02-07-2011
    على الساعة
    09:08 AM
    المشاركات
    2,129

    افتراضي

    الفداء ليش ؟؟
    يقول المسيحين لان عندما اكل ادم من الشجره كتب الذنب علي البشريه كلها وليس ادم وحده , ولتخليص البشريه كان يجب ان يخلصها شخص غير محدود والله غير محدود لذلك تم الفداء

    «« توقيع شقاوه »»

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    آخر نشاط
    12-05-2011
    على الساعة
    08:20 AM
    المشاركات
    1

    افتراضي

    هذا السؤال أجاب السيد المسيح عليه فى آية واحدة هى:

    16 ( لأنه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيدلكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية
    17 لانه لم يرسل الله إبنه الى العالم ليدين العالم بل ليُخلًص به العالم
    18 الذي يؤمن به لا يُدان و الذي لا يؤمن قد دِين لأنه لم يؤمن بإسم إبن الله الوحيد )( يوحنا 3: 16)

    ولأن الله أحب البشرية كلها فقد تنازل وتواضع الله أن يتجسد ويظهر لنا فى جسد بشرى

    ليفدى الإنسان الهالك الذى هلك نتيجة سقوط آدم وهنا يجب أن نفرق بين خطية آدم

    التى إرتكبها والتى سُيحاسب عنها وحده أمام الله وبين سقوط البشرية كلها حين كانت فى صُلبه

    ولتوضيح هذا سأذكر مثل بسيط لتفهمى ماذا أعنى بسقوط الطبيعة البشرية كلها
    حين كانت فى صُلب آدم .

    لو فرضنا أن إمرأة حامل إرتكبت جريمة دخلت على أثرها السجن وولدت مولودها داخل السجن

    فما هو ذنب هذا المولود أن يُحبس مع أمه فى السجن ؟!

    المولود لا ذنب له ولم يقترف جريرة ليسجن عليها ولكنه وُلد ووجد نفسه فى السجن نظراً لظروف أمه

    ونحن هكذا ولدنا فى سجن طبيعتنا البشرية الساقطة والتى أخرجت آدم من الجنة

    إلى سجن الطبيعة الساقطة والمحكوم عليها بالموت والهلاك

    وورثنا نحن طبيعة بشرية هالكة جسدياً وروحياً ،فالإنسان خلقه الله على صورته ومثاله

    لكى يخلَّد معه فى القداسة والطهارة ويظل ملتصقاً ( روحياً ) بإلهه الذى خلقه

    لكن آدم أخطأ وبخطيته فضّل الإنفصال عن إلهه وفى إنفصاله كان موته الجسدى والروحى

    أى ( موته الأبدى )لأن الرب وقت أن حذر آدم من الأكل من شجرة معرفة الخير والشر

    قال له ( موتاً تموت ) (و اما شجرة معرفة الخير و الشر فلا تأكل منها لانك يوم تأكل منها موتا تموت)( تكوين2: 17)

    والموت هنا هو موت أبدى ( جسدى + روحى )

    وحكم الله عليه بأن يعود جسده للتراب الذى أخذ منه فعاد جسد آدم للتراب :

    ( بعرق وجهك تاكل خبزا حتى تعود الى الارض التي أُخذت منها لانك تراب و الى تراب تعود)( تك3: 19)

    وطرده الله من الجنة حتى لايأكل من (شجرة الحياة الأبدية )( شجرة الخلود )

    ويخلد آدم فى طبيعته العاصية التى عرفت معنى الشرلأن الله فى الأساس خلقه على معرفة الخير

    فقد خلقه فى القداسة فلم يكن آدم يعرف معنى طبيعة الشر

    إلا بعد أن أكل من شجرة ( معرفة الخير والشر ) التى وضعها الله بين أشجار الجنة كإمتحان لطاعة الله لآدم

    لأن الله خلق الإنسان مخيراً وليس مسيراً .. خلقه بإرادة حرة

    فكانت شجرة معرفة الخير والشر إمتحان لإختبار إرادة آدم الحُرة

    هل سيستخدم إرادته فى الخير فقط ويطيع إلهه الذى خلقه أم سيعصى إلهه وينفصل عنه

    واحد يقول طيب آدم هو من أخطأ فما ذنب البشرية أن تتحمل خطيته؟

    نقول له أن آدم سيتحمل عقوبة خطيته وحده أما نحن فحملنا طبيعة بشرية فاسدة حين كانت البشرية في صُلب أبينا آدم ،

    تلك الطبيعة التي عرفت معني الخطية والتي تميل لفعل الشر

    فالكتاب المقدس ينفي توريث الخطية من الآباء للأبناء فيقول ارميا 31 : 29-30))

    (لا يقولون بعد الآباء أكلوا حصرماً وأسنان الأبناء ضرست .
    بل كل واحد يموت بذنبه كل إنسان يأكل الحصرم تضرس أسنانه )

    - وفي( حزقيال 18 : 20-22 ) يقول:

    (الابن لا يحمل من إثم الأب والأب لا يحمل من إثم الابن. بر البار عليه يكون وشر الشرير عليه يكون

    فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها وحفظ كل فرائضي وفعل حقاً وعدلاً فحيوة يحيا)

    إذاً لاتوريث للخطية بل ورثنا تبعيات ونتائج الخطية

    وهي أننا ورثنا طبيعة بشرية عرفت معني الشر وتميل لفعله
    بل طبيعة معجونة بالشر

    وهذا ما أكده الإنجيل في رسالة (رومية7: 22- 24):
    22فَإِنِّي أُسَرُّ بِنَامُوسِ اللهِ بِحَسَبِ الإِنْسَانِ الْبَاطِنِ.
    23وَلَكِنِّي أَرَى نَامُوساً آخَرَ فِي أَعْضَائِي يُحَارِبُ نَامُوسَ ذِهْنِي وَيَسْبِينِي إِلَى نَامُوسِ الْخَطِيَّةِ الْكَائِنِ فِي أَعْضَائِي.
    24وَيْحِي أَنَا الإِنْسَانُ الشَّقِيُّ! مَنْ يُنْقِذُنِي مِنْ جَسَدِ هَذَا الْمَوْتِ؟

    هذه الآية توضح بمنتهى البساطة المعنى الذي يتكلم عن ناموس أو الطبيعة البشرية الداخلية للإنسان

    والتي صار عليها بعد عرف الإنسان معني الخطية والشر منذ السقوط الأول لآدم

    وهي طبيعة أو ( نظام داخلي ) داخل الإنسان يدفعه إلى الخطأ وإرتكاب الشر

    و هو ما نعرفه بالطبيعة الفاسدة المتوارثة من تبعيات سقوط آدم

    - كذلك يقول القديس (يوحنا في رسالته الأولي2: 1):

    (1يَا أَوْلاَدِي، أَكْتُبُ إِلَيْكُمْ هَذَا لِكَيْ لاَ تُخْطِئُوا. وَإِنْ أَخْطَأَ أَحَدٌ فَلَنَا شَفِيعٌ عِنْدَ الآبِ، يَسُوعُ الْمَسِيحُ الْبَارُّ.
    2وَهُوَ كَفَّارَةٌ لِخَطَايَانَا. لَيْسَ لِخَطَايَانَا فَقَطْ، بَلْ لِخَطَايَا كُلِّ الْعَالَمِ أَيْضاً.)

    إذاً فداء المسيح ليس عن خطية آدم بل عن خطايانا نحن التي نفعلها بطبيعة فاسدة

    ورثت ناموس صار بداخلنا ويجعلنا نميل لفعل الشر

    -وقال يوحنا المعمدان حين رأي المسيح مقبلاً عليه قبل بدأ خدمته:

    (هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم )(يوحنا1: 29)

    إذاً الفداء المقدم من المسيح كان لجميع العالم وليس عن خطية آدم التي سيُحاسب عنها وحده

    + نعود لمعرفة كيف أتمم المسيح الفداء وكيف إنهزم الشيطان من عملية الفداء على عود الصليب

    الإنسان خلقه الله من جسد + روح فهل تهلك الروح أيضاً وبالتالى يفنى الإنسان

    الذى أحبه ربنا قبل أن يخلقه وينتصر الشيطان بحيله الشيطانية على الله القدوس

    وبالتالى ينتصر الشر على الخير ؟!

    إستحالة أن ينتصر الشيطان على الله القدوس

    ويفنى الإنسان الذى خلقه الله وهو يقول ( لذتى مع بنى آدم ) ومات آدم جسدياً

    وعاد للتراب ولكن روحه المنفصلة عن الله ذهبت للجحيم مع الشيطان

    لأنه ليس لروحه الملوثة بالخطية مكان مع الله القدوس

    فلا يصح أن تجتمع روح الإنسان التى تلوثت بالخطية مع الله القدوس فى مكان واحد مقدس

    لأن الله قدوس ويحب القداسة .. فلا إجتماع للظلمة مع النور فى مكان مقدس واحد

    لذلك لم تجد الأرواح البشرية مكاناً لها سوى مع إبليس الذى أغواها وأسقطها فى الجحيم

    وورثت البشرية كلها من آدم الطبيعة البشرية الساقطة والموت الجسدى

    + ولكن هل يترك الله روح الإنسان تخلد فى الجحيم مع إبليس وتهلك للأبد ؟!

    الله رحيم ومحب للإنسان بلا حدود ويغفر لنا بلا حدود ولكن ..

    أين تطبيق عدله الإلهى ؟!

    لو طبق الله رحمته للإنسان لظل الإنسان فى خطيته بلا رادع يردعه

    كما نحن على الخطية الآنوساعتها سيكون إله بلا هيبة ولا نخشاه وكلمته ترد له فارغة

    لأنه سيظل يطبق رحمته على الإنسان الذى عرف طبيعة الشر مع تعطيل صفة العدل الإلهى

    صفات الله من الرحمة والعدل يجب أن تطبق بطريقة متوازية جنباً إلى جنب

    فلا تطغى رحمته على عدله ولا عدله على رحمتهتحذير الله لآدم بألا يأكل من الشجرة موتاً يموت هو تحذير إلهى

    ولايجب أن الكلمة الإلهية ترد فارغة أبداً فعندما يصدر ملك دولة أمر ملكى لشعبه فهل يعود ويتراجع عنها .. إستحالة !

    فما بالك بملك السماء الرب الإله والذى كلمته إلهية وأزلية لاترد له فارغة أبداً وتسرى فى كل زمان وكل مكان ؟

    فكان لابد من أن يتحقق عدل الله بجانب رحمته .. والخطية هى تعدى على حق الله .. ( وأجرة الخطية الموت )

    كما يقول الكتاب المقدسوهذا العدل لم يستطع إنسان على وجه الأرض سداد دين البشرية

    وإفاء الله لعدله الإلهى سوى.. ( رومية5: 17- 21) :

    (17بالنعمة التي بالإنسان الواحد يسوع المسيح، قد ازدادت للكثيرين

    لأنه إن كان بخطية الواحد قد ملك الموت بالواحد،

    فبالأولى كثيرا الذين ينالون فيض النعمة وعطية البر،سيملكون في الحياة بالواحد يسوع المسيح

    18فإذا كما بخطية واحدة صار الحكم إلى جميع
    الناس للدينونة، هكذا ببر واحد صارت الهبة إلى جميع الناس، لتبرير الحياة)

    19لأنه كما بمعصية الإنسان الواحد جعل
    الكثيرون خطاة، هكذا أيضا بإطاعة الواحد سيجعل الكثيرون أبرارا

    20وأما الناموس فدخل لكي تكثر الخطية. ولكن حيث كثرت الخطية ازدادت النعمة جدا

    21حتى كما ملكت الخطية في الموت، هكذا تملك النعمة بالبر، للحياة الأبدية، بيسوع المسيح ربنا( رومية5: 17- 21)

    دخلت الخطية إلى العالم بآدم الأول وصارت النعمة وخلاص البشرية بفداء آدم الأخير الذى هو الرب يسوع

    الذى بلا خطية ولا عيب ،السيد المسيح فى لحظة موته الجسدى على الصليب والموت الجسدى

    يعنى إنفصال الجسد عن الروح وبما أن المسيح يحمل فى جسده لاهوته الإلهى( طبيعته الإلهية كإبن الله الوحيد)

    فقد ظل لاهوته الإلهي متحداً بكلا الجسد والروح كلا على حدة بعنى ظل لاهوته متحداً بالجسد فى القبر

    فلم يفسد ولم يتحلل هذا الجسد الذى عادت إليه روح المسيح وقام به من الموت

    وظل لاهوته متحداً بروحه الإنسانية التى ذهبت ليقبض عليها إبليس فى الجحيم مثل سائر الأرواح ..

    ولكن هيهات ..!أنها روح ليست كسائر الأرواح البشرية

    أنها روح إنسانية متحدة بلاهوته الله ذهب المسيح وكسر أبواب الجحيم

    وأطلق جميع أرواح البشرية الصالحة منذ آدم وحتى آخر نبى من أنبياء العهد القديم

    وهو القديس يوحنا المعمدان

    وجميع الذين رقدوا على رجاء إتمام هذا الخلاص للبشرية أطلق المسيح أرواحهم

    وصعد بهم ليفتح الفردوس لأول مرة فى تاريخ البشرية

    والدليل أن المسيح وهو معلقاً على الصليب آمن به اللص اليمين على الصليب بأنه الرب المخلص

    فقال له رب المجد يسوع (اليوم تكون معى فى الفردوس)

    وهذه أول مرة يتكلم فيها المسيح عن هذا الفردوس وهو على الصليب

    وما يؤكد هذه الحقيقة أن المسيح فى قيامته من الموت يذكر إنجيل متى

    حادثة عظيمة حدثت ولأول مرة فى تاريخ البشرية

    وهو قيامة كثيرين من الأنبياء والقديسين من الموت ودخولهم مدينة الملك العظيم أورشليم بعد قيامة المسيح

    فيقول إنجيل ( متى 27: 52- 53)
    52 والقبور تفتحت و قام كثير من اجساد القديسين الراقدين
    53 وخرجوا من القبور بعد قيامته و دخلوا المدينة المقدسة

    و ظهروا لكثيرين ليتم الفداء العظيم الذى طالما أنتظرته البشرية

    وإنتقلت البشرية المبررة بدم المسيح من الجحيم إلى الفردوس

    الذى هو مكان مؤقت تذهب إليه الأرواح المبررة بالنعمة بدم المسيح الفادي

    وبعد القيامة تنتقل البشرية إلى ملكوت المسيح لتحيا معه للأبد

    وطوبى لمن يحيا القيامة الأولى التى نحياها الآن

    لأن الموت الروحى الثانى ليس له سلطان عليه كما يقول الإنجيل

    (مبارك و مقدس من له نصيب في القيامة الاولى ،هؤلاء ليس للموت الثاني سلطان عليهم)(رؤيا20: 6)

    «« توقيع coptic »»

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-08-2019
    على الساعة
    05:06 AM
    المشاركات
    3,294

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة coptic مشاهدة المشاركة

    ولتوضيح هذا سأذكر مثل بسيط لتفهمى ماذا أعنى بسقوط الطبيعة البشرية كلها
    حين كانت فى صُلب آدم .

    لو فرضنا أن إمرأة حامل إرتكبت جريمة دخلت على أثرها السجن وولدت مولودها داخل السجن

    فما هو ذنب هذا المولود أن يُحبس مع أمه فى السجن ؟!

    المولود لا ذنب له ولم يقترف جريرة ليسجن عليها ولكنه وُلد ووجد نفسه فى السجن نظراً لظروف أمه

    ونحن هكذا ولدنا فى سجن طبيعتنا البشرية الساقطة والتى أخرجت آدم من الجنة

    اولا: و قبل أى شىء: مرحبا بك ايها الزميل المحترم كوبتك: فى منتديات الفرقان الإسلامية

    ثانيا:

    فما هو ذنب هذا المولود أن يُحبس مع أمه فى السجن ؟!
    انا عارف ان حضرتك ((نقلت)) الرد ده من مكان ما..............و هذا ليس عيبا

    العيب هو ان لا تناقش ما تنقله ايها الزميل الكريم!!!!!!!!


    فما هو ذنب هذا المولود أن يُحبس مع أمه فى السجن ؟!



    و هى سيبقى هذا المولود مع امه بعد ان يولد و يفطم؟؟؟؟؟؟

    ( وطبعا اثناء هذة الفترة.......لن يختلف السجن عن البستان بالنسبة لهذا الرضيع الذى لا يفقه شيئا!!)

    بمعنى:

    لو أمه كان محكوم عليها بمؤبد..........هل سيبقى الطفل حتى يتجاوز ال 20 عام و يصبح شابا مع امه داخل السجن؟؟؟؟؟؟؟



    اذن:

    كيف لازمت الخطية الاصلية ...........البشرية..............الالاف من السنين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    اذا كانت ترفض (نفس هذة البشرية) ان يلازم الطفل المولود فى السجن امه يوما واحد(و ليس الاف السنين) بعد ان يكون قادرا على العيش بدونها؟؟؟؟؟؟؟؟

    ثالثا:

    من قال لك ان الرب لم يغفر لادم خطيته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    طبعا انت ارثوذكسى و تؤمن بأسفار الابوكريفا...........و لا ايه؟؟؟؟


    هل صرح الكتاب المقدس بأن الله تعالى غفر لآدم عليه السلام خطيئته قبل أن يأتي المسيح عليه السلام ؟


    جـــــواب الكتــــاب المقــــدس هو :

    (الترجمه الكاثوليكية ) سفر الحكمة - الأصحاح العاشر - نص رقم ( 1 )

    هي التي سهرت على أول من جبل أبي العالم بعد أن خلق وحيدا وأنقذته من زلته




    فقد قدم آدم عليه السلام ترضيه لله تعالى لكي يعفو عنه خطيئته ونقرأ في سفر الحكمه الأصحاح 9

    نص رقم 19 :
    و الحكمة هي التي خلصت كل من ارضاك يا رب منذ البدء

    وقال المفسر القس أنطونيوس فكري :
    فكل من يرضى الله ولو بقدر بسيط تتدخل الحكمة لتخلصه

    وبذلك آدم عليه السلام قد أرضى الله فتدخلت حكمة الله وخلصته من خطيئته وإلا لما قال -
    وأنقذته من زلته

    وأحب أن أضيف - معلومه - أن عندما ننرجع للترجمة الآتينيه - Latin Vulgate




    نجد أن الترجمة الآتينيه أستخدمت كملة - sin - ومن المعروف أن هذه الكلمة تعني - خطيئة -

    فيكون النص كالتالي : وأنقذته من خطيئته ولكن لم يستخدموا هذه الكلمة في الترجمات العربية لصراحتها ولكن هل تفرق كثيراً ؟ بالطبع لا

    فما هي زلة آدم عليه السلام ؟ هل نعرف غير زلته المعروفه ؟ وبذلك أجاب الكتاب المقدس على سؤالنا وجوابه هو نعم





    [gdwl]و اتمنى ان تدخل مرة اخى لتعقب على ما كتبته و لا تختفى مثل ما يفعل الاخرون.............و ربنا يهدينى و يهديك..[/gdwl]


    «« توقيع يوسف محمود »»
    يسوع حمل السيف و بهدف القتل طبقا للكتاب المقدس
    كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي


    9- ظهور السيد المسيح لبلعام

    ((لم يظهر السيد المسيح قبل التجسد لأناس أبرار فقط، بل ظهر أيضًا لأناس آخرين مثل لابان خال يعقوب أب الآباء، وكان لابان يعبد الأصنام؛ ولكن ظهر له إله إبراهيم وإسحق ويعقوب ليحذّره من أذية يعقوب ابن شقيقته رفقة، بعد هروبه منه ومعه زوجتيه بنات لابان (انظر تك31: 24-32).
    كذلك ظهر السيد المسيح لبلعام بن بعور -النبي الأحمق- ثلاث مرات
    وأراد أن يقتله لولا أن الأتان قد حادت عن الطريق، هذا إلى جوار ما رآه بلعام في نبواته عن السيد المسيح.))

    الرابط المسيحى:((هنــــــــــــا))


    و للمزيد من التوثيق حول هذا الموضوع :((هنـــــــــــا))


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    آخر نشاط
    25-09-2011
    على الساعة
    09:01 PM
    المشاركات
    414

    افتراضي

    حدثت هذه الحادثة في الحرب اللبنانية. خلال الحرب احتاجت التنظيمات المسلحة الى عناصر جدد فكانوا يدخلون المدارس وياخذون الطلاب تحت التهديد والوعيد او الترغيب حسب تجاوب الطلاب مع النظيم . اتفق طلاب في احدى الصفوف في احدى المدارس على عدم دخول اي منهم الى اي تنظيم مهما يكن . الطالب الذي يرغب في الانتماء الى هذا او ذاك يخرج تلقائيا من الصف ولا يعود ليدخله ابدا. فدخل شخصان الى الصف من احدى التنظيمات واقفل الصف على الطلاب وقال ان البلد لايحتمل وانهم بحاجة الى عناصرتدخل معهم في المواجهات الى ما هنالك فكان جواب الطلاب لم لاتدخل في الجيش ان كان الهدف الدفاع عن الوطن اما غير ذالك فنحن لدينا امتحانات ولا نرد تضييع وقت معك. وطلب الطلاب من الاستاذ ان يخرجهم من الصف لاكمال الدرس الا ان الاستاذ خشي ان يخرجهم من الصف . فهم الطلاب بالخروج من الصف فمنعوهم من الخروج . فبقيت هذه الحالة لاكثر من ساعتين الى ان بدا ذاك الشاب من التنظيم يقول اريد اقله عشر طلاب تسعة .....اقله وا حدا منكم فاترككم بحالكم . حينها قال شاب من الطلاب قال انا اسجل اسمي شريطة ان تتركهم بحالهم وهذا ماحدث بالفعل . وترك ذاك الشاب الدراسة وسافر الى احدى الدول ودخل الى احد الاديرة واصبح كاهنا .
    اتساءل كلما تذكرت هذه الحادثة التي حدثت لم ضحى بنفسه وانقذ الطلاب من هؤلاء؟ ماذا استفاد ؟ لم قام بهذا الفداء ؟

    «« توقيع بارة »»

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-08-2019
    على الساعة
    01:40 PM
    المشاركات
    269

    افتراضي

    اتساءل كلما تذكرت هذه الحادثة التي حدثت لم ضحى بنفسه وانقذ الطلاب من هؤلاء؟ ماذا استفاد ؟ لم قام بهذا الفداء ؟

    الإجابة معروفة طبعا يا أستاذ بارة


    هو عمل كده عشان بيحبهم ... تماما مثل يسوع الذى يحبنا وبذل نفسه فداءا عنا وعن البشرية جمعاء


    ولولا الملامة كان قال هذا الطالب أنه فعل ما فعل من أجل خلاص هؤلاء الطلاب من الخطيئة


    شكرا لك يا أستاذ بارة فعلا نورت المحكمة

    «« توقيع أبو حته »»

    وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنْ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنْ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ
    اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ( آل عمران : 78 )


    الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَٰنِ ۚ وَكَانَ يَوْمًا عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيرًا

    (الفرقان : 26 )


    الأدلة المنطقية على أن القرأن كلام الله وليس كلام النبى

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t405.html

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-04-2015
    على الساعة
    07:08 PM
    المشاركات
    1,409

    افتراضي

    انا اقول لك لماذا الفداء

    لن يؤمن احد بهذه العقيدة العجيبة وهذا الكتاب المتناقص إلا ان كان الِإيمان به وحده بدون اي عمل بدون اي واجبات يدخل الجنة

    فهم يؤمنون لأن الجنة مضمون أخذها

    والواضع من قصة ادم ان الله امتحنه ليبقى في الجنة او يخرج منها

    فهل نصارى اليوم أفضل من أدم حتى يأخذوا الجنة بدون امتحان؟؟؟

    «« توقيع خادم الإسلام والمسلمين »»

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    آخر نشاط
    27-10-2011
    على الساعة
    06:59 PM
    المشاركات
    1

    افتراضي الخطيئة و الكفارة

    [بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على نبينا محمد عليه افضل الصلاة والتسليم
    ان لهذا الموضوع وقعا خاصا لذى ا لفكر المسيحي ، فما هي ا لخطيئة و الكفارة في المعتقد المسيحي ،دعونا الان نتحول الى بيان التوراة حول ما حدث زمن خطيئة ادم و حواء،و النتائج التي ادت الى معاقبتهما ،بناءا على ما ورد في سفر التكوين اذ قبل الله اعتذارهما جزئيا و فرض عليهما عقوبة ابدية وصفت في التوراة كما يلي:قال الرب للمراة"اكثر تكثيرا اوجاع مخاضك،فتنجبين بالالام اولادا،و الى زوجك يكون اشتياقك و هو يتسلط عليك "و قال لآدم"لانك اذعنت لقول امراتك،واكلت من الشجرة التي نهيت عنها،فالارض ملعونة بسببك و بالمشقة تقتات منها طوال عمرك شوكا وحسكا تنبت لك و انت تاكل عشب الحقل بعرق جبينك تكسب عيشك حتى تعود الى الارض،فمن التراب اخذت و الى التراب تعود" ان الم الولادة امر طبيعي ليس ناتجا عن خطيئة ،هل اخطات الحيوانات مثلا انها تتالم بسبب الولادة و احيانا يؤدي بها شدة الالم الى الموت ،فما هذه التراهات الموجودة في الكتاب المقدس،مع احترامي للمسيحيين -الا ان الههم ليس عادلا بتاتا لماذا يعاقب الناس جميعهم بسبب خطا شخص واحد ،ابسبب خطيئة الوالد يعاقب الابن هذا ظلم شنيع لا تتوافق مع صفات الله،لنفترض جدلا ان الامر كذلك و اليسوع خلص البشرية من الخطيئة الا ان النساء الاتي تلدن تتالمن بسبب الولادة حتى المسيحيات،و الاباء يشقون لكسب الارزاق اذا هل عجز اليسوع عن دفع الخطيئة ،و اذا كان قد فعل فاين علامة ذلك،ام لم تكن خطيئة متوارثة ،و بالنسبة للوراثة اثبتت التحقيقات العلمية انه لا يمكن للانسان ان ينقل الصفات الوراثية،و خروجا عن نطاق العلم الذي يخالف الاساطير المسيحية و محبة لرضاهم سنقوم بسرد الوقائع حسب المنطلق المسيحي ،و ما نستنتجه من دراسة الواقعة هي
    ان الله يكره ادم -و العياذ بالله-فعاقبه بعقاب شنيع امتد الى ذريته .
    ثانيا هل من العدل ان يعاقب الابناء على خطا الاباء.
    و الامر الثالث هو لم لم تظهر علامة تؤكد ان اليسوع نجح في رفع الخطيئة بعد رفعه على الصليب.
    و نشير الى القراء ان التفسير الخاطئ لبولس هو ما ادى لهذا التناقض و التشتت
    و اننا نحن المسلمين نؤمن ان الله ليس عادلا فحسب بل غفورا رحيم محسن ايضا يعطي كل شخص ما يستحقة و يغفر للتائب و اذا اراد ان يغفر لاحد فهو ليس لمساعدة اي شخص سواء كان يسوعا اوغيره فهو كامل جامع الصفات و المحامد كلها،هذا هو الاله المعبود القادر ..............و السلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة د/احمد ; 09-10-2011 الساعة 07:51 PM

    «« توقيع عبدالعالي بشكيط »»

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    آخر نشاط
    25-03-2016
    على الساعة
    03:21 AM
    المشاركات
    702

    افتراضي

    مش فاهم حاجة من كلامك يا بارة انت فاهم حاجة اصلا؟

    «« توقيع د/احمد »»

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

سؤال : لماذا الفداء ؟؟؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال للمسيحيين ؟لماذا حذف اسم مكة(بكة) من الترجمة العربية للكتاب المقدس؟
    بواسطة دموع التائبين 5 في المنتدى قسم الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-04-2011, 03:07 PM
  2. سؤال: لماذا أعبد يسوع
    بواسطة خادم الإسلام والمسلمين في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 74
    آخر مشاركة: 19-03-2011, 06:52 PM
  3. سؤال حول عقيدة الخطيئة الاصلية و الفداء
    بواسطة ferid في المنتدى قسم الخطيئة الأولى , الفداء , الصلب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-04-2010, 10:43 AM
  4. سؤال للمسيحيين ؟لماذا حذف اسم مكة(بكة) من الترجمة العربية للكتاب المقدس؟
    بواسطة محبة الرحمن* في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-03-2010, 09:01 PM
  5. لماذا أنا مسلم ... إجابة عن سؤال صعب
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 19-04-2009, 10:37 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سؤال : لماذا الفداء ؟؟؟

سؤال : لماذا الفداء ؟؟؟