التعليق على الحوار : أخلاقيات القرءان الكريم والكتاب المقدس


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

التعليق على الحوار : أخلاقيات القرءان الكريم والكتاب المقدس

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 20 من 20

الموضوع: التعليق على الحوار : أخلاقيات القرءان الكريم والكتاب المقدس

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    01:33 AM
    المشاركات
    5,017

    افتراضي

    بسم الله الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حسنا لن أطول كثير في صفحة التعليقات لأني قد أدخل معك في حوار طويل المهم بخلاصة العهد القديم هو عهد الشريعة لذلك نجد الرب يأمر بمعاقبة الأعداء أما العهد الجديد فهو عهد النعمة والمحبة


    طيب
    ما هي فائدة صفحة التعليقات
    وبعدين وما المشكلة انك تدخل معي في حوار صغير وهاديء جدا في صفحة التعليقات
    مناقشة بسيطة حول ما يثار في المناظرة

    ثانيا وهو الاخر
    حضرتك مش جاوبتني

    ما حل هذا التناقض
    هل اقتل الاعداء
    ام احبهم ؟


    «« توقيع abcdef_475 »»

    وَهَزَمَ الأحْزَابَ وَحْدَهُ

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات
    ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني


    [/FONT][/SIZE]
    [/CENTER]

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    آخر نشاط
    01-09-2010
    على الساعة
    09:13 AM
    المشاركات
    20

    افتراضي hh

    حسننا لما نزل الرب يسوع جاء لينقل البشرية من عصر الشريعة (العهد القديم} إلى عصر النعمة وهو غفران الخطية وتقديم يسوع مخلصا لنا وفي هذه المرحلة تصالحت البشرية مع الرب وحل محل الشريعة المحبة وغفران الخطيئة وبما أننا نعيش في عهد النعمة فمن واجبنا أن نحب الأعداء ونتبع تعاليم العهد الجديد

    «« توقيع ramses77 »»

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    01:33 AM
    المشاركات
    5,017

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramses77 مشاهدة المشاركة
    حسننا لما نزل الرب يسوع جاء لينقل البشرية من عصر الشريعة (العهد القديم} إلى عصر النعمة وهو غفران الخطية وتقديم يسوع مخلصا لنا وفي هذه المرحلة تصالحت البشرية مع الرب وحل محل الشريعة المحبة وغفران الخطيئة وبما أننا نعيش في عهد النعمة فمن واجبنا أن نحب الأعداء ونتبع تعاليم العهد الجديد


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يعني افهم من رد حضرتك
    ان حكم يسوع احبوا اعداؤكم قد ابطل الشريعه القديمة مطاردة الاعداء بالسيف ؟

    «« توقيع abcdef_475 »»

    وَهَزَمَ الأحْزَابَ وَحْدَهُ

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات
    ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني


    [/FONT][/SIZE]
    [/CENTER]

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-09-2012
    على الساعة
    08:36 PM
    المشاركات
    887

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

    الدرجة السادسة: التي رفعنا إليها السيّد وهي مقابلة الشرّ بالخير، ناظرين إلى الشرّير كمريض يحتاج إلى علاج
    فالمقصود من الآية عدم مجابهة الشر بالشر وأعتقد أن يسوع طبق هذا ولم يقاوم وقام بهجوم مضاد


    يا عزيزي رمسيس , هل ترك الشر وعدم مقاومته خير في نظرك ؟؟!

    عندما أترك الظالم ولا أشد على يديه وأتركه لجوره وظلمه ولا أقاومه , فهذا يُعتبر خير في نظرك ؟؟!

    وهل تحويل الخد الأيسر للظالم خير ؟؟

    مع العلم أنك إشتركت في الظلم لأنك أثبت لهذا الظالم أنك عاجز مقهور على أمرك لا تستطيع أن ترده عن غيه , بل تمهد له السبيل وتحول له الخد الأيسر ..فهل يا ترى سيرتدع ؟؟!


    أما سؤال يسوع فيأتي من باب معالجة المريض فنحن ياعزيزي لانحب أن نضرب لكن مواجهة الضرب بالضرب لن يعالج المرضى


    من قال لك , عندما يضرب الوالد إبنه ليُربيه لا تُعتبر في نظرك معالجة ؟؟!

    بمعنى لو فعل هذا الإبن خطأ وحذره منه والده ولم يضربه لأول مرة , إكتفى فقط بإعطاء كارت أصفر , ولكن الإبن فعل نفس الخطأ فأمامك حلين لا ثالث لهما :-

    الأول :- ضربه لكي يرتدع

    الثاني :- تركه ويظل يعطيه إنذارات دون نتيجة , فسيشعر الإبن بأنها سهلة فيتمادى أكثر .

    فإن ضرب في مرة فهذا سبيل لمعالجة المشكلة و لكن تكرار الضرب يؤدي إلى مشاكل نفسية .

    فالضرب في حد ذاته ليس خطأ لأنه في إطار التربية , أما إذا تكرر بعشوائية فنعترض .


    .نأتي لأية العهد القديم فكما تعلم ياعزيزي نحن نسلم أن العهد القديم يمثل عهد القطيعة مع الله بسبب الخطية فكان من الطبيعي أن نرى الطوفان الذي أهلك أيضا النساء والأطفاء وحروب كانت كذلك قائمة في ذلك الوقت
    من قال لك هذا يا زميلي الفاضل , لقد كان الطوفان هو كفارة خطية آدم الذي لُعنت الأرض بسببه , وما إن حدث الطوفان حتى رفع الله لعنته عن الأرض .

    سفر التكوين 8: 21

    فَتَنَسَّمَ الرَّبُّ رَائِحَةَ الرِّضَا. وَقَالَ الرَّبُّ فِي قَلْبِهِ: «لاَ أَعُودُ أَلْعَنُ الأَرْضَ أَيْضًا مِنْ أَجْلِ الإِنْسَانِ، لأَنَّ تَصَوُّرَ قَلْبِ الإِنْسَانِ شِرِّيرٌ مُنْذُ حَدَاثَتِهِ. وَلاَ أَعُودُ أَيْضًا أُمِيتُ كُلَّ حَيٍّ كَمَا فَعَلْتُ.

    أرأيت يا زميل لقد رفع الله لعنته بسبب خطية آدم عن الأرض بالطوفان .


    لكن بمجيء يسوع له كل المجد أصبحنا في عهد النعمة وفي عهد المصالحة مع الرب


    إن كان كما تقول

    فلم تظل المرأة تتألم أثناء الولادة بعد مجئ المسيح ؟؟

    لم يظل إشتياق المرأة للرجل بعد مجئ المسيح ؟؟

    لم يظل الإنسان يتعب ويكدح من أجل لقمة العيش بعد مجئ المسيح ؟؟

    أليست هذه عقوبة الخطية التي قرأنها في سفر التكوين

    تكوين 3
    16 وَقَالَ لِلْمَرْأَةِ: «تَكْثِيرًا أُكَثِّرُ أَتْعَابَ حَبَلِكِ، بِالْوَجَعِ تَلِدِينَ أَوْلاَدًا. وَإِلَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَاقُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْكِ».17 وَقَالَ لآدَمَ: «لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِ امْرَأَتِكَ وَأَكَلْتَ مِنَ الشَّجَرَةِ الَّتِي أَوْصَيْتُكَ قَائِلاً: لاَ تَأْكُلْ مِنْهَا، مَلْعُونَةٌ الأَرْضُ بِسَبَبِكَ. بِالتَّعَبِ تَأْكُلُ مِنْهَا كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكَ.18 وَشَوْكًا وَحَسَكًا تُنْبِتُ لَكَ، وَتَأْكُلُ عُشْبَ الْحَقْلِ.19 بِعَرَقِ وَجْهِكَ تَأْكُلُ خُبْزًا حَتَّى تَعُودَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُخِذْتَ مِنْهَا. لأَنَّكَ تُرَابٌ، وَإِلَى تُرَابٍ تَعُودُ».



    ويمثل العهد الجديد القيم الأخلاقية الجديدة


    أي قيمة أخلاقية جديدة في العهد الجديد ؟؟!

    إباحة يسوع للزنا مثلاً ؟؟

    إباحة يسوع للشذوذ ؟؟

    أن يسوع سمح لإمرأة غير شرعية أن تلمسه وتمسح جسمه بالطيب , وتدهن قدمة ( لا الرِجل ) وتقبله قبلات حارة في قدمه وتمسح بشعرها الناعم رجليه , وفوق كل هذا لا يسمح بأن يُباع الطيب للفقراء !!! ( لا أقصد إساءة ولكن اقرأ الكتاب المقدس )



    لأن لو كان العهد القديم ممتاز ماتجسدت كلمة الله فالعهد القديم هو فقط تمهيد لظهور يسوع ودعني أسألك لماذا قتل الخضر الطفل الصغير في سورة الكهف وهل تؤمن أن الله قتل النساء والأطفال في حاثة الطوفان


    إن لم يكن العهد القديم ممتازاً لما قال يسوع :-

    إنجيل متى 5
    17لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لأُكَمِّلَ.

    إنجيل متى 5
    18 فَإِنِّي الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِلَى أَنْ تَزُولَ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ لاَ يَزُولُ حَرْفٌ وَاحِدٌ أَوْ نُقْطَةٌ وَاحِدَةٌ مِنَ النَّامُوسِ حَتَّى يَكُونَ الْكُلُّ
    أما بخصوص قتل الخضر عليه السـلام للغلام , فلا يجب عليك يا زميل أن تقرأ القصة وتأخذ منها يمثل بالنسبة إليك مطعنا , بل يجب أن تقرأ سياق الآيات لتعرف الحكمة , وكن على يقين أن الحكمة من وراء قتل الغلام مختلفة تمام عن قتل الأطفال في العهد القديم .

    لأن الإسلام لم يُشرع قتل الأطفال , وأن الذي قتله الخضر لم يكن طفلاً بل غلاماً , ولاحظ دقة التعبير القرآني بأنه لم يقل طفل بل غُلام والغلام هـو :-

    غُلاَمٌ، ةٌ - ج: غِلْمَانٌ، غِلْمَةٌ، أَغْلِمَةٌ. [غ ل م]. 1.: صَبِيٌّ حِينَ يُولَدُ إِلَى أَنْ يَشِبَّ وَيُقَارِبَ سِنَّ البُلُوغِ، وَيُطْلَقُ عَلَى الرَّجُلِ مَجَازًا. 2."نَادَى غُلامَهُ" : خَادِمَهِ.


    "لاَيَزَالُ طِفْلاً" :- صَغِيراً، لَمْ يَصِلْ سِنَّ البُلُوغِ بَعْدُ.

    هذا هـو الفرق اللغوي بين الطفل والغلام ..!

    لنرى القصة الآن :-
    فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْرًا (74)....وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا (80) فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا (81) سورة الكهف

    أرأيت الفارق يا زميلي العزيز ؟؟

    لقد كان قتل الغلام لحكمة وهي العلم بمستقبله بأنه سوف يُرهق والديه بكفره وعقوقه وطغيانه , فهذا في حد ذاته رحمة , بل ولقد أبدلهما الله خيراً منه ليبرهما في شيخوختهما .

    وهناك فارق آخر وهو أن هذا حكاية عن ما حدث بين موسى والخضر في سالف الزمان , فهو من باب القَصص القرآني , وليس أمراً من الله للمسلمين بقتل الأطفال والمحرم إسلامياً , بل هو ذِكر لما حدث بين موسى والخضر .

    تقبل مروري ,,

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    «« توقيع سيف الحتف »»

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    آخر نشاط
    22-10-2018
    على الساعة
    02:43 PM
    المشاركات
    742

    افتراضي

    يعني افهم من رد حضرتك
    ان حكم يسوع احبوا اعداؤكم قد ابطل الشريعه القديمة مطاردة الاعداء بالسيف ؟



    هذا ما فهمته أيضاً . !!
    ولو كان الأمر كذلك فهو تناقض ...

    ولو كان تناقض ، يقول المسيح >>>
    "لا تظنوا انى جئت لانقض الناموس أو الأنبياء . ما جئت لأنقض بل لأكمل" (مت 5 : 17)

    «« توقيع العلاء »»
    وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّاتَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا
    ( 19 : 88 - 91 )
    http://www.alsalfy.com/vb/index.php


  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-09-2012
    على الساعة
    08:36 PM
    المشاركات
    887

    افتراضي

    المسيح اوصانا بالسلام

    كل احكام العهد القديم للقتال غير معمول بها لأنها كانت في وقتها فقط

    بإمكانك ان تسألني أخي الكريم وانا أوضح لك اكثر


    عجيب أمرك زميلي الفاضل !

    تقول العهد القديم عهد مضى وإنتهى وقبلها قلت أن المسيح أتى ليُكمل !!!

    كلام يسوع واااااضح وضوح الشمس في كبد السماء

    (الفانديك)(انجيل متى)(Mt-5-17)(لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء.ما جئت لانقض بل لاكمّل.)

    يسوع بيقولك يا أستاذ رمسيس أوعى تفتكر إني جيت عشان أنقض ناموس موسى , أنا جيت عشان اكمل الناموس ده , يبقى معنى كدة أنه مش عهد وولّى !!!

    يقول بولس

    (الفانديك)(الرسالة الى رومية)(Rom-7-1)(ام تجهلون ايها الاخوة.لاني اكلم العارفين بالناموس.ان الناموس يسود على الانسان ما دام حيّا.)

    كيف نقول أن أعمال العهد القديم ( الناموس ) كان في وقتها فقط ؟!

    بيد أن الحوار عنوانه " أخلاقيات القرآن الكريم والكتاب المقدس " وليس " أخلاقيات القرآن الكريم والعهد الجديد " فلاحظ الفرق يا زميل ..

    إن كنت ترى أن هذه نقطة لا تستطيع تبريرها لا يوجد مشكلة يا زميل فنحن نقدر ذلك , فقد عجز السابقون عن تبرير هذه المجازر في حق البشر تحت ستار الدين ..

    «« توقيع سيف الحتف »»

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    01:33 AM
    المشاركات
    5,017

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاعقة الإسلام مشاهدة المشاركة

    عجيب أمرك زميلي الفاضل !

    تقول العهد القديم عهد مضى وإنتهى وقبلها قلت أن المسيح أتى ليُكمل !!!

    كلام يسوع واااااضح وضوح الشمس في كبد السماء

    (الفانديك)(انجيل متى)(mt-5-17)(لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء.ما جئت لانقض بل لاكمّل.)

    يسوع بيقولك يا أستاذ رمسيس أوعى تفتكر إني جيت عشان أنقض ناموس موسى , أنا جيت عشان اكمل الناموس ده , يبقى معنى كدة أنه مش عهد وولّى !!!

    يقول بولس

    (الفانديك)(الرسالة الى رومية)(rom-7-1)(ام تجهلون ايها الاخوة.لاني اكلم العارفين بالناموس.ان الناموس يسود على الانسان ما دام حيّا.)

    كيف نقول أن أعمال العهد القديم ( الناموس ) كان في وقتها فقط ؟!

    بيد أن الحوار عنوانه " أخلاقيات القرآن الكريم والكتاب المقدس " وليس " أخلاقيات القرآن الكريم والعهد الجديد " فلاحظ الفرق يا زميل ..

    إن كنت ترى أن هذه نقطة لا تستطيع تبريرها لا يوجد مشكلة يا زميل فنحن نقدر ذلك , فقد عجز السابقون عن تبرير هذه المجازر في حق البشر تحت ستار الدين ..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    خلاص هو الموضوع اصبح واضحا اخي صاعقة

    هذه النصوص اصبحت غير معمول بها كما يقول الضيف

    بعد ان جاء يسوع آمراً بالسلام ..... بأمر آخر

    مثل هذا نطلق عليه النسخ

    وهو نفسه الأمر عنده لكن المسمى مختلف ..... كمال ... ارتفاع ... اي شيء آخر

    ولا يهم المسمى بالمرة
    التعديل الأخير تم بواسطة العلاء ; 09-01-2010 الساعة 06:53 PM

    «« توقيع abcdef_475 »»

    وَهَزَمَ الأحْزَابَ وَحْدَهُ

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات
    ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني


    [/FONT][/SIZE]
    [/CENTER]

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    آخر نشاط
    10-01-2010
    على الساعة
    08:46 AM
    المشاركات
    1

    افتراضي

    أسال الله تعالى أن يقر عيني بظهور الحق في هذا الحوار

    «« توقيع waley_2010 »»

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-09-2012
    على الساعة
    08:36 PM
    المشاركات
    887

    افتراضي

    الشبهة هي الصفة العاشرة من صفات رسول الإسلام
    الْعَاشِر : إِذَا وَقَعَ بَصَره عَلَى اِمْرَأَة وَجَبَ عَلَى زَوْجهَا طَلَاقهَا

    الغريب أنك أيها الأخ المشرف العزيز بعد أن قرأت ما كتبت لم تنتبه لهذه

    يعني هل برأيك هذه صفة أخلاقية


    أستاذ رمسيس ..ركز أرجوك !

    الحوار عن الأخلاق في القرآن والكتاب المقدس , مادخل السنة في هذا ؟؟

    هذا يرجع إلى عدم معرفتك الفرق بين القرآن والسنة !

    بخصوص إعتراضك ...أين حدث في حياة الرسول ؟؟

    أذكر لنا حادثة وليكن في صفحة التعليقات هنا .

    وياريت ميكونش حكاية رؤية الرسول للسيدة زينب بنت جحش زوجة سيدنا زيد بن حارثة ؛ لأن بن كثير ضّعف هذه الروايات وبيّن بطلانها .

    كتب التراث والتفاسير أمامك ..أستخرج لنا هذا الحدث !

    «« توقيع سيف الحتف »»

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-06-2018
    على الساعة
    12:44 PM
    المشاركات
    4,768

    افتراضي

    سبحان الله

    هذا من ضعفهم ... يستدلون بادله غير القران الكريم والسنه النبويه ... اليس هذا دليل ان القران الكريم كلام الله يا رمسيس ؟

    اتقى الله في نفسك يا اخ رمسيس .. ونحن ندعوك الى الاسلام وان تشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله وان عيسى ابن مريم رسول الله

    وانظر كيف ندافع عن دينا بالادله والبراهين ونرد على الشبهات ... هل يا ترى تستطيع انت ان تدافع عن دينك وترد على الشبهات ؟


    يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ

    «« توقيع الكونت »»

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

التعليق على الحوار : أخلاقيات القرءان الكريم والكتاب المقدس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مرحل تكوين الجنين بين القران الكريم والكتاب المقدس
    بواسطة ABDq_i_ii في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-08-2011, 11:12 PM
  2. أخلاقيات القرءان الكريم والكتاب المقدس
    بواسطة ramses77 في المنتدى قسم المناظرات الكتابية
    مشاركات: 48
    آخر مشاركة: 05-02-2011, 04:51 PM
  3. زى النساء بين القران الكريم والكتاب المقدس
    بواسطة شقاوه في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-03-2010, 11:42 PM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 31-07-2007, 08:54 PM
  5. رسالة إلى الأخوة في المنتدى عن أخلاقيات الحوار
    بواسطة إشعياء المسلم في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 31-07-2004, 02:41 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليق على الحوار : أخلاقيات القرءان الكريم والكتاب المقدس

التعليق على الحوار : أخلاقيات القرءان الكريم والكتاب المقدس