رد شبهة : دخول الرسول على أم حرام وتفليتها رأسه


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

رد شبهة : دخول الرسول على أم حرام وتفليتها رأسه

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: رد شبهة : دخول الرسول على أم حرام وتفليتها رأسه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-09-2012
    على الساعة
    08:36 PM
    المشاركات
    887

    1 46 رد شبهة : دخول الرسول على أم حرام وتفليتها رأسه


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

    تقول الشبهة :-

    صحيح البخارى
    باب التعبير

    ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن يوسف ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ‏ ‏أنه سمع ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏يقول ‏
    ‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يدخل على ‏ ‏أم حرام بنت ملحان ‏ ‏وكانت تحت ‏ ‏عبادة بن الصامت ‏ ‏فدخل عليها يوما فأطعمته وجعلت تفلي رأسه فنام رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ثم استيقظ وهو يضحك
    الشبهة مقسمة لإشكالين :-

    الأول :- إشكالية دخول الرسول صلى الله عليه وسلم على أم حرام وأختها .

    الثاني :- إشكالية نظافة الرسول صلى الله عليه وسلم مع تفلية رأسه الشريف .

    يُتبع الرد مع الإشكال الأول :-


    «« توقيع سيف الحتف »»

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-09-2012
    على الساعة
    08:36 PM
    المشاركات
    887

    افتراضي

    وللرد على الإشكال الأول أقول :-

    أن الإمام البخاري قد بوّب حديث أم حرام تحت مسمّى [ من زار قوماً فقال عندهم ]

    قومــاً

    قومــاً

    قومــاً




    والقوم كما هو معروف الجماعة من الناس ,,

    القوْمُ : الجماعةُ من الناس تجمعهم جامعةٌ يقومون لها أو تربطهم وحدة اللغة والثقافة والتقاليد والمصالح المشتركة؛ قومُ العرب.-: الجماعةُ من الرجال [ 1 ]

    الجَمَاعَةَ مِنَ النَّاسِ [ 2 ]

    (القَوْمُ): اِلجَماعَةُ من الرِّجالِ والنساءَِ معاً أو الرِّجالُ خاصَّةً أو تَدْخُلُه النِّساءَُعلى تَبَعِيَّةٍ ويُؤنَّثُ [ج] أقوامٌ [جج] أقاوِمُ وأقاويمُ وأقَائِِمُ وقامَ قََوْماً وقَوْمَةً وقَِياماً وقامَةً انْتَصَبَ فهو قَائِمٌ من قَُوَّمٍ وقيَّمٍ وقَُوًامٍ وقَيَّامٍ . [ 3 ]

    في البداية وقبل كل شئ يجب أن نعرف أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد خُص ببعض التشريعات دوناً عن أمته .


    قَالَ الْإِمَامُ أَحْمَدُ:((خُصَّ النَّبِيّ - صلى الله عليه وسلم - بِمُوجَبَاتٍ وَمَحْظُورَاتٍ وَمُبَاحَاتٍ وَكَرَامَات)) [ 4 ]

    وقد تم إتفاق العلماء على تحريم الخلوة بالأجنبية :-

    1-
    حَدِيثُ أَبِي مَعْبَدٍ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ:((لا يَخْلُوَنَّ رَجُلٌ بِامْرَأَةٍ وَلا تُسَافِرَنَّ امْرَأَةٌ إِلا وَمَعَهَا مَحْرَمٌ)) فَقَامَ رَجُلٌ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ اكْتُتِبْتُ فِي غَزْوَةِ كَذَا وَكَذَا وَخَرَجَتْ امْرَأَتِي حَاجَّةً قَالَ:((اذْهَبْ فَحُجَّ مَعَ امْرَأَتِكَ)) [ 5] .

    2-
    حَدِيثُ أَبِي الْخَيْرِ عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ:((إِيَّاكُمْ وَالدُّخُولَ عَلَى النِّسَاءِ)) فَقَالَ رَجُلٌ مِنْ الأَنْصَارِ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَفَرَأَيْتَ الْحَمْوَ قَالَ:((الْحَمْوُ الْمَوْتُ))[ 6 ] .

    3-
    حَدِيثُ جَابِرٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - :((أَلا لا يَبِيتَنَّ رَجُلٌ عِنْدَ امْرَأَةٍ ثَيِّبٍ إِلا أَنْ يَكُونَ نَاكِحًا أَوْ ذَا مَحْرَمٍ)) [7] .

    حَدِيثُ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: خَطَبَنَا عُمَرُ بِالْجَابِيَةِ فَقَالَ: يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي قُمْتُ فِيكُمْ كَمَقَامِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِينَا فَقَالَ:((أُوصِيكُمْ بِأَصْحَابِي... أَلا لا يَخْلُوَنَّ رَجُلٌ بِامْرَأَةٍ إِلا كَانَ ثَالِثَهُمَا الشَّيْطَانُ)) [ 8 ] .

    قَالَ النَّوَوِيّ:((وفى هذا الحَدِيث والأحاديث بعده تحريم الخلوة بالأجنبية وإباحة الخلوة بمحارمها وهذان الأمران مجمع عليهما)) [ 9 ] ، وحكى الإجماعَ أيضاً ابنُ حَجَر وغيره [ 10 ] .

    يُتبع بإذن الله :-

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    [ 1 ] المحيط - ق و م .

    [ 2 ] المعجم الغني - ق و م .

    [ 3 ] القاموس المحيط - ق و م .

    [ 4 ] الفروع (5/121)، الإنصاف (20/88).

    [ 5 ] أخرجه: البخاري في صحيحه، كتاب الجهاد والسير، باب من اكتتب في جيش فخرجت امرأته حاجة وكان له عذر هل يؤذن له (3/1094رقم2844)، ومسلم في صحيحه، كتاب الحج (2/978رقم1341) وغيرهما.

    [ 6] أخرجه: البخاري في صحيحه، كتاب النكاح، باب لا يخلون رجل بامرأة إلا ذو محرم والدخول على المغيبة (5/2005رقم4934)، ومسلم في صحيحه، كتاب السلام (4/1711رقم2172) وغيرهما.

    [ 7 ] أخرجه: مسلم في صحيحه، كتاب السلام (4/1710رقم2171) وغيرهُ.

    قال القرطبيُّ في المفهم (5/500) :(( هذا الحديثُ لا دليلَ خطاب له بوجهٍ، لأنَّ الخلوةَ بالأجنبية-بكراً كانت أو ثيباً، ليلاً أو نهاراً- محرمةٌ بدليل قوله - صلى الله عليه وسلم - ... )).



    [ 8 ] أخرجه: الترمذيُّ في جامعه، كتاب الفتن، باب ما جاء في لزوم الجماعة (4/465رقم2165)، وأحمدُ في مسندهِ (1/18)، والنسائيُّ في السنن الكبرى، كتاب عشرة النساء (5/388رقم9225)، و ابنُ حبان في صحيحه (12/399رقم5586)، والحاكم في المستدرك على الصحيحين، كتاب العلم (1/160) وغيرهم، وَقَالَ الترمذيُّ: حسنٌ صحيحٌ غريبٌ من هذا الوجه.

    وقال الذهبيُّ :(( هذا حديثٌ صحيحٌ )). سير أعلام النبلاء (7/103).
    [ 9 ] شرح النَّوَوِيّ على صحيح مسلم (14/153).

    [10] فتح الباري (4/77).

    «« توقيع سيف الحتف »»

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-09-2012
    على الساعة
    08:36 PM
    المشاركات
    887

    افتراضي

    نكمل :-

    لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مثالاً حياً للنقاء والطهارة والعفاف , فكأنه العفاف متجسداً , فما مست يده يد إمرأة لا تحل له قط ؛ لقول أمنا عائشة :-

    (( وما مست كف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كف امرأة قط )) [ 1 ]

    كانت هذه مقدمة لابد منها , لإزالة أي لبس قبل الشروع في صلب الموضوع الأصلي ..

    إن النصارى أصحاب الشبهة أوهموا من ظاهر الحديث أنه يُفيد الخلوة , وقد بيّنا هذه النقطة قبلاً من تبويب البخاري للحديث , وسنبينه هنا بشئ من التفصيل .

    قال بن عبد البر :-

    ((والدليل على ذلك - ثم ساق حَدِيث جابر، وعمر بن الخطاب، وابن عباس،وعبد الله بن عمرو بن العاصي، وعقبة بن عامر في النهي عن الخلوة- وهذه آثار ثابتة بالنهي عن ذلك، ومحال أنْ يأتي رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - ما ينهى عنه)) [ 2 ] .



    وَقَالَ الدِّمْيَاطِيّ:((لَيْسَ فِي الْحَدِيث مَا يَدُلّ عَلَى الْخَلْوَة بها فلعل ذاك كَانَ مَعَ وَلَد أَوْ خَادِم أَوْ زَوْج أَوْ تَابِع، والعادةُ تقتضي المخالطة بين الْمَخْدُوم وَأَهْل خَادِم، سيّما إذا كنَّ مسنَّات مع ما ثبت له عليه - صلى الله عليه وسلم - من العصمة)) [ 3 ] .

    قَالَ ابنُ حَجَر:((قُلْتُ: وَهُوَ اِحْتِمَال قَوِيّ)) [ 4 ] .

    وهذا فضلاً عن عصمته صلى الله عليه وسلم , فقد كان يملك إربه عن زوجته أفلن يملكه عن غيرها ؟؟

    قَالَ اِبْن عَبْد الْبَرِّ :((على أنه - صلى الله عليه وسلم - معصوم ليس كغيره ولا يقاس به سواه)) [ 5 ]

    وَقَالَ أبو العباس القرطبيُّ:((يمكن أن يقالَ إنه - صلى الله عليه وسلم - كان لا يستتر منه النساء لأنه كان معصوما بخلاف غيره)) [ 6 ] .

    قَالَ ابن حَجَر:((وَحَكَى اِبْن الْعَرَبِيّ مَا قَالَ اِبْن وَهَب ثُمَّ قَالَ: وَقَالَ غَيْره بَلْ كَانَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَعْصُومًا يَمْلِك أَرَبَهُ عَنْ زَوْجَته فَكَيْف عَنْ غَيْرهَا مِمَّا هُوَ الْمُنَزَّهُ عَنْهُ , وَهُوَ الْمُبَرَّأ عَنْ كُلّ فِعْلٍ قَبِيحٍ وَقَوْلٍ رَفَثٍ , فَيَكُون ذَلِكَ مِنْ خَصَائِصه)).

    بيد أن أم حرام وأختها أم سليم محرم للرسول صلى الله عليه وسلم بحكم أنهن خالاته .

    قَالَ العينيُّ:((وَقَالَ ابن التين: كان - صلى الله عليه وسلم - يزور أُمّ سُلَيْم لأنها خالته من الرَّضَاعَة وَقَالَ أبو عمر: إحدى خالاته من النسب لأن أم عبد المطلب سَلْمَى بِنْت عَمْرو بْن زَيْد بْن لَبِيدِ بْن خِرَاش بْن عَامِر بْن غَنْم بْن عَدِيِّ بْن النَّجَّار وأخت أُمّ سُلَيْم أُمّ حَرَام بِنْت مِلْحَان بْن خَالِد بْن زَيْد بْن حَرَام بْن جُنْدُب بْن عَامِر بْن غَنْمٍ، وأنكر الحافظ الدِّمْيَاطِيّ هذا القول، وذكر أن هذه خؤلة بعيدة لا تثبت حرمة ولا تمنع نكاحا قَالَ: وفي الصحيح أنه - صلى الله عليه وسلم - كان لا يدخل على أحد من النساء إلاَّ على أزواجه إلاَّ على أُمّ سُلَيْم فقيل له في ذلك قَالَ:" أرحمها قُتِلَ أخوها حرام معي"، فبين تخصيصها بذلك فلو كان ثمة علة أخرى لذكرها لأن تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز وهذه العلة مشتركة بينها وبين أختها أُمّ حَرَام)) [ 7 ]

    قَالَ النَّوَوِيّ:((قَوْله: (كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَدْخُلُ عَلَى أَحَدٍ مِنْ النِّسَاء إِلَّا عَلَى أَزْوَاجه إِلَّا أُمّ سُلَيْمٍ , فَإِنَّهُ كَانَ يَدْخُلُ عَلَيْهَا , فَقِيلَ لَهُ فِي ذَلِكَ , فَقَالَ: إِنِّي أَرْحَمُهَا قُتِلَ أَخُوهَا مَعِي) قَدْ قَدَّمْنَا فِي كِتَاب الْجِهَاد عِنْد ذِكْر أُمّ حَرَام أُخْت أُمّ سُلَيْمٍ أَنَّهُمَا كَانَتَا خَالَتَيْنِ لِرَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَحْرَمَيْنِ إِمَّا مِنْ الرَّضَاع , وَإِمَّا مِنْ النَّسَب , فَتَحِلُّ لَهُ الْخَلْوَة بِهِمَا , وَكَانَ يَدْخُلُ عَلَيْهِمَا خَاصَّةً , لَا يَدْخُلُ عَلَى غَيْرهمَا مِنْ النِّسَاء إِلَّا أَزْوَاجه. قَالَ الْعُلَمَاء: فَفِيهِ جَوَاز دُخُول الْمَحْرَم عَلَى مَحْرَمه , وَفِيهِ إِشَارَة إِلَى مَنْع دُخُول الرَّجُل إِلَى الْأَجْنَبِيَّة. وَإِنْ كَانَ صَالِحًا , وَقَدْ تَقَدَّمَتْ الْأَحَادِيث الصَّحِيحَة الْمَشْهُورَة فِي تَحْرِيم الْخَلْوَة بِالْأَجْنَبِيَّةِ. قَالَ الْعُلَمَاء: أَرَادَ اِمْتِنَاع الْأُمَّة مِنْ الدُّخُول عَلَى الْأَجْنَبِيَّات))[ 8 ] .

    يُتبع :-
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    [ 1 ] أخرجه: البخاري في صحيحه، كتاب التفسير ، بابٌ إذَا جَاءَكُمُ المُؤْمِنَاتُ مُهاجِرَاتٍ (4/1856رقم4609)، كتاب الأحكام، باب بيعة النساء(6/2637رقم6788)، ومسلم في صحيحه، كتاب المغازيّ (3/1489رقم1866)، وهذا لفظ مسلم.

    [ 2 ] " التمهيد" (1/226).

    [ 3 ] عمدة القاري (14/86).

    [ 4 ] فتح الباري (11/78).

    [ 5 ] الإستذكار (5/125) .

    [ 6 ] المفهم (3/753).

    [ 7 ] عمدة القاري (11/98-99).

    [ 8 ] شرح النووي على صحيح مسلم (16/10).


    «« توقيع سيف الحتف »»

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-09-2012
    على الساعة
    08:36 PM
    المشاركات
    887

    افتراضي

    نكمل :-



    قَالَ اِبْن عَبْد الْبَرِّ:((لا يشك مسلم أنّ أُمّ حَرَام كانت من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لمحرم، فلذلك كان منها ما ذكر في هذا الحَدِيث، والله أعلم)) . أ.هـ



    قَالَ النَّوَوِيّ:((اِتَّفَقَ الْعُلَمَاء عَلَى أَنَّهَا كَانَتْ مَحْرَمًا لَهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَاخْتَلَفُوا فِي كَيْفِيَّة ذَلِكَ فَقَالَ اِبْن عَبْد الْبَرّ وَغَيْره: كَانَتْ إِحْدَى خَالَاته مِنْ الرَّضَاعَة , وَقَالَ آخَرُونَ: بَلْ كَانَتْ خَالَة لِأَبِيهِ أَوْ لِجَدِّهِ ; لِأَنَّ عَبْد الْمُطَّلِب كَانَتْ أُمّه مِنْ بَنِي النَّجَّار)) [1]


    وَقَالَ أيضاً:((وكانت أُمّ سُلَيْم هذه هي وأختها[ أم حرام ] خالتين لرسولِ الله - صلى الله عليه وسلم - مِنْ جِهةِ الرَّضَاعَ)) [2] .


    قَالَ ابنُ حَجَر:((وَجَزَمَ أَبُو الْقَاسِم بْن الْجَوْهَرِيّ والدَاوُدِيُّ وَالْمُهَلَّب فِيمَا حَكَاهُ اِبْن بَطَّال عَنْهُ بِمَا قَالَ اِبْن وَهْب قَالَ: وَقَالَ غَيْره إِنَّمَا كَانَتْ خَالَة لأَبِيهِ أَوْ جَدّه عَبْد الْمُطَّلِبِ , وَقَالَ اِبْن الْجَوْزِيّ سَمِعْت بَعْض الْحُفَّاظ يَقُول: كَانَتْ أُمّ سُلَيْمٍ أُخْت آمِنَة بِنْت وَهْب أُمّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ الرَّضَاعَة)) [ 3 ]


    وقد سأل أحد النصارى سؤالاً خبيثاً يهدف للطعن في شرف الرسول صلى الله عليه وسلم , فقال ؛ لماذا أم حرام دوناً عن باقي النساء ؟


    وقد ظنَّ بسؤاله التافه هذا , أنه قد نال من الرسول صلى الله عليه وسلم ولكننا سنقطع لسانه بهذا الدليل الذي يبين تخصيص زيارة الرسول صلى الله عليه وسلم لأم حرام وأختها .


    " إني أَرْحَمهَا قُتِلَ أَخُوهَا مَعِي "


    قال الدمياطي :- ((وفي الصحيح أنه - صلى الله عليه وسلم - كان لا يدخل على أحد من النساء إلاَّ على أزواجه إلاَّ على أُمّ سُلَيْم فقيل له في ذلك قَالَ: أرحمها قُتِلَ أخوها حرام معي، فبين تخصيصها بذلك فلو كان ثمة علة أخرى لذكرها، لأنَّ تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز، وهذه العلة مشتركة بينها وبين أختها أُمّ حَرَام)) [ 4 ]


    الخلاصة :-


    1- الرسول صلى الله عليه وسلم قد خُص ببعض الأحكام دوناً عن أمته .


    2- تحريم الخلوة بالمرأة الأجنبية .


    3- لم تمس يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يد إمرأة لا تحل له .


    4- ظاهر الحديث يوهم الخلوة ولكنه غير ذلك تماماً .


    5- أم حرام وأختها أم سليم محرماً للرسول صلى الله عليه وسلم , فلا ضرر من دخوله للنوم .


    6- سبب تخصيص أم حرام وإختها بالزيارة بجانب كونهما محرماً له صلى الله عليه وسلم , هو قتل أخيهما حرام معه.


    يُتبع مع الإشكال الثاني بإذن الله,,,



    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    [ 1 ] "شرح النَّوَوِيّ على صحيح مسلم" (13/57)


    [ 2 ] "تهذيب الأسماء" (2/626).


    [ 3 ] "فتح الباري" (11/78).


    [ 4 ] عمدة القاري (11/98-99).

    «« توقيع سيف الحتف »»

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-09-2012
    على الساعة
    08:36 PM
    المشاركات
    887

    افتراضي


    الإشكالية الثانية تفلية رأس الرسول صلى الله عليه وسلم :-



    القـمــــــل




    هل حديث أم حرام وتفليتها رأس الرسول صلى الله عليه وسلم دليل على وجود قمل في رأسه ؟!


    النصارى يقولون نعم


    وسنرى هل محقين أم مخطئين فيما ظنّوه أو توهموه .


    لن نناقش في هذا الجزء إثبات نظافة الرسول صلى الله عليه وسلم , بل سنكتفي فقط برد هذه الجزئية ونناقش نظافته صلى الله عليه وسلم في موضوع منفصل .


    لنعرف أولاً ما هو القمل :-


    القملة هي حشرة صغيرة جدآ (حجم حبة السمسم)تعيش في شعر الإنسان وتتغذى على دمه بعد إمتصاصه من خلال الجلد .


    تضع أنثى القمل بيضها (الصئبان)الذي يلتصق بالشعر إلى أن يفقس بعد ستة أيام، وتنمو القملة الصغيرة وتكبر في غضون عشرة أيام تضع بعدها البيض(يكون بيض القمل شفافًا، إلا أنه سرعان ما يتغيَّر لونه إلى لون بنيّ محمرّ بمجرد تغذيته على دم الشخص المصاب).


    يمتلك القمل ست أرجل ذات مخالب قوية تمكنه من التمسّك بشعر الرأس في أحلك الظروف، كما في أثناء فترات الاستحمام، ولا يمتلك القمل أجنحة، ولا يستطيع أن يقفز أو يطير من رأس إلى أخرى.


    تعيش الحشرة الواحدة حوالي الشهر .


    يوجد نوعان من القمل :



    - الأول:- قمل الرأس :- ويعيش على فروة الرأس




    - الثاني:- قمل الجسم :- ويعيش بشعر الفخذين أو تحت الإبطين وفي أحيان أخرى على شعر اللحية أو الحاجبين أو رموش الشعر (قل وجود قمل الجسم في الآونة الأخيرة وإن وجد في بعض التجمعات التي تهمل فيها نظافة الجسم والملابس مثل السجون والمعتقلات والملاجئ ويتسبب قمل الجسم في حكة شديدة بخلاف قمل الرأس. وهي تعتبر وسيلة لانتقال بعض الحميات مثل التيفوس وقد كان لاكتشاف العقاقير التي تقضي على القمل مع ارتفاع مستوى النظافة أثر فعال في السيطرة على تلك الأمراض)


    - الثالث :- قمل العانة :- قمل العانة نوع خاص من القمل دقيق الحجم يشبه السرطان البحري في شكله وهو يصيب منطقة العانة وينتقل غالباً عن طريق الاتصال الجنسي ويلتصق قمل العانة بالجلد وتبدأ الإصابة عادة في منطقة العانة ثم ينتشر ليصيب باقي الأجزاء المشعرة مثل الذراعين والفخذين والإبطين ويشكو المصاب من حكة شديدة بمنطقة العانة وباقي المناطق المصابة كما يلاحظ وجود نقط بنية وحمراء على ملابسه الداخلية تمثل إفرازات تلك الحشرات وبالإضافة للاتصال الجنسي ينتقل قمل العانة عن طريق الملابس أو الفوط في أحوال نادرة، ويمكن علاج قمل العانة بأحد المركبات المضادة للقمل مع الاهتمام بحلاقة شعر العانة وباقي الأجزاء للتخلص من الصئبان الملتصق بالشعر ولحرمان القمل من المناطق التي يستطيع العيش والتوالد فيها .



    أولاً :- هل تفلية الرأس يشترط وجود قمل ؟؟!


    الإجابة بالطبع :- لا


    فهذا من باب الإحتراز كما نقوم نحن الآن بتمشيط رؤوسنا , ونضع شمبوهات لحماية أنفسنا من القمل وهذا ما لم يكن متوافراً زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم .


    يقول موقع " طبيب دوت كوم " :-

    يمكن علاج الإصابة باستخدام المركبات المضادة للقمل مثل بنزوات البنزويل واللندين ويعتبر التخلص من الصئبان الذي يكون ملتصقاً بالشعر التصاقاً وثيقاً من المهام الصعبة وأكثر الوسائل كفاءة في التخلص من الصئبان هي تمشيط الشعر بمشط دقيق بعد بل الشعر ببعض الخل الذي يساعد على إذابة المادة اللاصقة للصئبان


    الكشف على الشعر ينبغي أن يتم حوالي مرتين أسبوعيًّا وذلك بتمشيط الشعر جيدًا، ثم القيام بتقسيمه من أجل تسهيل المرور على جميع أجزاء الرأس. تقوم الأم بتسريح كل جزء من الشعر بالمشط الذي نعرفه باسم "الفلاَّية"، أو تقوم بكشف دقيق باستخدام أصابعها لاكتشاف وجود قمل الرأس أو صئبانه

    http://www.6abib.com/a-929.htm


    فهل كان هناك شمبوهات زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟!



    لذلك كان يقوموا بتفلية رؤوسهم من باب الإحتراز والإحتراس , لأن هذه البيئة الصحراوية , بيئة خصبة لنمو مثل هذه الحشرات .



    ويسأل نصراني وما دليلنا على أن تفلية رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم من باب الإحتراز لا من باب البحث عن القمل .



    أقول :-



    أن النبي صلى الله عليه وسلم وضّح في أحاديث صحيحة ما يجب فعله إذا تكاثر وجود هذه الحشرات في الرأس , وهو بحلق الرأس .


    في صحيح البخاري :-



    حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ أَيُّوبَ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنْ ابْنِ أَبِي لَيْلَى عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ أَتَى عَلَيَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَمَنَ الْحُدَيْبِيَةِ وَالْقَمْلُ يَتَنَاثَرُ عَلَى وَجْهِي فَقَالَ أَيُؤْذِيكَ هَوَامُّ رَأْسِكَ قُلْتُ نَعَمْ قَالَ فَاحْلِقْ وَصُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ أَوْ أَطْعِمْ سِتَّةَ مَسَاكِينَ أَوْ انْسُكْ نَسِيكَةً قَالَ أَيُّوبُ لَا أَدْرِي بِأَيِّ هَذَا بَدَأَ



    حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا حَمَّادٌ عَنْ أَيُّوبَ قَالَ سَمِعْتُ مُجَاهِدًا عَنْ ابْنِ أَبِي لَيْلَى عَنْ كَعْبٍ هُوَ ابْنُ عُجْرَةَ قَالَ أَتَى عَلَيَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَمَنَ الْحُدَيْبِيَةِ وَأَنَا أُوقِدُ تَحْتَ بُرْمَةٍ وَالْقَمْلُ يَتَنَاثَرُ عَنْ رَأْسِي فَقَالَ أَيُؤْذِيكَ هَوَامُّكَ قُلْتُ نَعَمْ قَالَ فَاحْلِقْ وَصُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ أَوْ أَطْعِمْ سِتَّةً أَوْ انْسُكْ نَسِيكَةً قَالَ أَيُّوبُ لَا أَدْرِي بِأَيَّتِهِنَّ بَدَأَ



    وفي صحيح مسلم :-



    و حَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ الْقَوَارِيرِيُّ حَدَّثَنَا حَمَّادٌ يَعْنِي ابْنَ زَيْدٍ عَنْ أَيُّوبَ ح و حَدَّثَنِي أَبُو الرَّبِيعِ حَدَّثَنَا حَمَّادٌ حَدَّثَنَا أَيُّوبُ قَالَ سَمِعْتُ مُجَاهِدًا يُحَدِّثُ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ أَتَى عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَمَنَ الْحُدَيْبِيَةِ وَأَنَا أُوقِدُ تَحْتَ قَالَ الْقَوَارِيرِيُّ قِدْرٍ لِي و قَالَ أَبُو الرَّبِيعِ بُرْمَةٍ لِي وَالْقَمْلُ يَتَنَاثَرُ عَلَى وَجْهِي فَقَالَ أَيُؤْذِيكَ هَوَامُّ رَأْسِكَ قَالَ قُلْتُ نَعَمْ قَالَ فَاحْلِقْ وَصُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ أَوْ أَطْعِمْ سِتَّةَ مَسَاكِينَ أَوْ انْسُكْ نَسِيكَةًقَالَ أَيُّوبُ فَلَا أَدْرِي بِأَيِّ ذَلِكَ بَدَأَ حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ السَّعْدِيُّ وَزُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ وَيَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ جَمِيعًا عَنْ ابْنِ عُلَيَّةَ عَنْ أَيُّوبَ فِي هَذَا الْإِسْنَادِ بِمِثْلِهِ



    و حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عُمَرَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ وَأَيُّوبَ وَحُمَيْدٍ وَعَبْدِ الْكَرِيمِ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنْ ابْنِ أَبِي لَيْلَى عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِهِ وَهُوَ بِالْحُدَيْبِيَةِ قَبْلَ أَنْ يَدْخُلَ مَكَّةَ وَهُوَ مُحْرِمٌ وَهُوَ يُوقِدُ تَحْتَ قِدْرٍ وَالْقَمْلُ يَتَهَافَتُ عَلَى وَجْهِهِ فَقَالَ أَيُؤْذِيكَ هَوَامُّكَ هَذِهِ قَالَ نَعَمْ قَالَ فَاحْلِقْ رَأْسَكَ وَأَطْعِمْ فَرَقًا بَيْنَ سِتَّةِ مَسَاكِينَ وَالْفَرَقُ ثَلَاثَةُ آصُعٍ أَوْ صُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ أَوْ انْسُكْ نَسِيكَةًقَالَ ابْنُ أَبِي نَجِيحٍ أَوْ اذْبَحْ شَاةً



    فهل شوهد القمل في رأس الرسول صلى الله عليه وسلم , وهل قام بحلق رأسه ليدفع عنه مثل هذه الحشرات ؟؟



    بالطبع :- لا



    فهل عند النصارى دليل مادي صحيح يرد ما أقوله ؟؟!



    شئ آخر ..!


    ثانياً :- هل لبس الرسول صلى الله عليه وسلم الحرير لإتقاء القمل ؟!



    يسأل نصراني ويقول :-



    ماعلاقة الحرير بالقمل ؟؟



    أقول له ..اقرأ :-



    حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ حَدَّثَنَا هَمَّامٌ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ ح حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سِنَانٍ حَدَّثَنَا هَمَّامٌ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ عَوْفٍ وَالزُّبَيْرَ شَكَوَا إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعْنِي الْقَمْلَ فَأَرْخَصَ لَهُمَا فِي الْحَرِيرِ فَرَأَيْتُهُ عَلَيْهِمَا فِي غَزَاةٍ



    وعن أنس قال : رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم للزبير وعبد الرحمن بن عوف في لبس الحرير لحكة بهما وفي رواية لمسلم قال : إنهما شكوا من القمل فرخص لهما في قمص الحرير



    فهل عند النصارى دليل يرد ما أقوله ؟؟



    وأحب أن أختم الرد بجملة جميلة من موقع " طبيب دوت كوم " .

    ليس للقمل علاقة بالنظافة، ولا يعمل كثرة الاستحمام على التخلص منه وقتله



    http://www.6abib.com/a-929.htm


    إنتهت الشبهة ولله الحمد :-


    «« توقيع سيف الحتف »»

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-09-2012
    على الساعة
    08:36 PM
    المشاركات
    887

    افتراضي


    يســــــــــوع ومـــــــــــــريم
    ممنوع لأقل من 18 سنة


    بعدما أثبتنا طهر وعفاف الرسول صلى الله عليه وسلم , الذي وصل به حد العفة إلى الإمتناع عن مصافحة النساء اللاتي لا تحل له , وليس بينه وبينهنَّ علاقة شرعية .

    من هي مريم أخت لعازر ؟؟

    يقول قاموس الكتاب المقدس :-

    اخت
    لعازر ومرثا وتلميذة المسيح التي جلست عند قدميه وشهد أنها اختارت النصيب الصالح (لو 10: 14 و 42) وكانت ذات روح ميالة على الديانة (يو 11: 1) وهي التي دهنت قدمي يسوع بالطيب في بيت لعازر أخيها (يو 12: 1 - 3). غير انه في مر 14: 3 يقال أن امرأة (بدون ذكر اسمها) سكبت الطيب على رأسه في بيت سمعان الأبرص في بيت عنيا ويحتمل في ذلك أن الحادثتين واحدة وقعت في بيت سمعان بينما كانت إقامة المسيح في بيت لعازر. وربما سكبت مريم الطيب على رأسه ودهنت قدميه أيضاً.

    لنرى هذا المشهد الجنسي بين يسوع ومريم , ونصيحة لمن هم أقل من 18 سنة ألا يتابعوا القادم , ولله الحمد أنا في الـ 18 فيسوغ لي أن أشاهد ما سأكتب

    لوقا 7

    37 وَإِذَا امْرَأَةٌ فِي الْمَدِينَةِ كَانَتْ خَاطِئَةً، إِذْ عَلِمَتْ أَنَّهُ مُتَّكِئٌ فِي بَيْتِ الْفَرِّيسِيِّ، جَاءَتْ بِقَارُورَةِ طِيبٍ

    38 وَوَقَفَتْ عِنْدَ قَدَمَيْهِ مِنْ وَرَائِهِ بَاكِيَةً، وَابْتَدَأَتْ تَبُلُّ قَدَمَيْهِ بِالدُّمُوعِ، وَكَانَتْ تَمْسَحُهُمَا بِشَعْرِ رَأْسِهَا، وَتُقَبِّلُ قَدَمَيْهِ وَتَدْهَنُهُمَا بِالطِّيبِ.

    39 فَلَمَّا رَأَى الْفَرِّيسِيُّ الَّذِي دَعَاهُ ذلِكَ، تَكَلَّمَ فِي نَفْسِهِ قِائِلاً: «لَوْ كَانَ هذَا نَبِيًّا، لَعَلِمَ مَنْ هذِهِ الامَرْأَةُ الَّتِي تَلْمِسُهُ وَمَا هِيَ! إِنَّهَا خَاطِئَةٌ».


    .....

    44 ثُمَّ الْتَفَتَ إِلَى الْمَرْأَةِ وَقَالَ لِسِمْعَانَ: «أَتَنْظُرُ هذِهِ الْمَرْأَةَ؟ إِنِّي دَخَلْتُ بَيْتَكَ، وَمَاءً لأَجْلِ رِجْلَيَّ لَمْ تُعْطِ. وَأَمَّا هِيَ فَقَدْ غَسَلَتْ رِجْلَيَّ بِالدُّمُوعِ وَمَسَحَتْهُمَا بِشَعْرِ رَأْسِهَا .

    45 قُبْلَةً لَمْ تُقَبِّلْنِي، وَأَمَّا هِيَ فَمُنْذُ دَخَلْتُ لَمْ تَكُفَّ عَنْ تَقْبِيلِ رِجْلَيَّ.


    46 بِزَيْتٍ لَمْ تَدْهُنْ رَأْسِي، وَأَمَّا هِيَ فَقَدْ دَهَنَتْ بِالطِّيبِ رِجْلَيَّ.


    ما هذا الهراء ؟؟

    إمرأ غريبة ( خاطئة ) تأتي ليسوع بنفسها ومعها قارورة من الطيب , وتأتي تحت أقدام يسوع وتلمسه وتبدأ في دهن رجله (!) وهو مستمع بهذا لأنها تشبع شهوته الجنسية ( لو 15: 22 ) فأي علاقة شرعية تعطي الحق لهذه المرأة وتعطي الحق ليسوع الذي أصبح زانياً بأن يتلامساً ؟؟!

    وهذا أمر أثار تحفظ التلاميذ ..!

    متى 26: 8
    فلما راى تلاميذه ذلك اغتاظوا


    بل إن يسوع في قمة إستمتاعه ظهر على حقيقته فلم يرد أن يباع هذا الطيب إلى الفقراء المساكين المُحتاجين لمن يعولهم ويسد حاجتهم وإن كان بخساً !

    لنرى في إنجيل يوحنا 12

    7 فَقَالَ يَسُوعُ: «اتْرُكُوهَا! إِنَّهَا لِيَوْمِ تَكْفِينِي قَدْ حَفِظَتْهُ،
    8 لأَنَّ الْفُقَرَاءَ مَعَكُمْ فِي كُلِّ حِينٍ، وَأَمَّا أَنَا فَلَسْتُ مَعَكُمْ فِي كُلِّ حِينٍ».


    ولا عزاء للفقراء ....!!!

    موضوع هام لأستاذي " السيف البتار " .

    http://www.albshara.com/showthread.php?t=10450

    .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


    «« توقيع سيف الحتف »»

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-10-2019
    على الساعة
    03:57 PM
    المشاركات
    1,884

    افتراضي



    حفظك الله ورعاك أخي صاعقة الإسلام .

    «« توقيع السيف العضب »»

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-08-2019
    على الساعة
    11:33 AM
    المشاركات
    4,768

رد شبهة : دخول الرسول على أم حرام وتفليتها رأسه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. داود عليه السلام غنم تاج ملكي وزنة نحو 34 كيلوجرام ووضعه على رأسه
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 23-06-2011, 11:17 PM
  2. نسف شبهة طلاق الرسول للسيدة سودة
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-05-2010, 05:25 PM
  3. نسف شبهة : شرب الرسول صلى الله عليه وسلم للخمر
    بواسطة سيف الحتف في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-09-2009, 03:20 PM
  4. يا مسيحي ..لبس الذهب زنا و حرام حرام..وإطلاق اللحية حكم إلهي واجب أخفاه عنكم القساوسة
    بواسطة شبكة الفرقان الإسلامية في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-05-2007, 08:35 AM
  5. الرسول يشرب النبيذ شبهة ورد
    بواسطة hoodahack في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-12-2005, 03:16 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رد شبهة : دخول الرسول على أم حرام وتفليتها رأسه

رد شبهة : دخول الرسول على أم حرام وتفليتها رأسه