نفي قيام المسيح من القبر أو من بين الأموات


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

نفي قيام المسيح من القبر أو من بين الأموات

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: نفي قيام المسيح من القبر أو من بين الأموات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    آخر نشاط
    21-09-2013
    على الساعة
    11:37 PM
    المشاركات
    232

    1 46 نفي قيام المسيح من القبر أو من بين الأموات

    أعوذُ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ورد في لوقا{24: 12}" فقام بطرس وركض إلى القبر فانحنى ونظر الأكفان موضوعه وحدها فمضى مُتعجباً في نفسه مما كان "
    (مُتعجباً في نفسه)هذا ما بدر من بطرس رضي اللهُ عنهُ ،الذي هو من أقرب التلاميذ للمسيح عليه السلام ، لو كان عنده علم مُسبق عن قيام
    مُعلمه من القبر،أو أنه في حالة إنتظار لقيام من مُعلمه من القبر ، لما تعجب في نفسه مما كان ومما رآه في القبر ، من فُقدان جُثة المصلوب ،
    ووجود الكفن مُرتباً وكذلك عصابة الرأس للمصلوب ، ومُضيه وهو مُتعجب من ذلك .
    ورد في يوحنا{20: 8}"فحينئذٍ دخل أيضاً التلميذ الآخر الذي جاء أولاً إلى القبر ورأى فآمن . لأنهم لم يكونوا بعد يعرفون
    الكتاب
    أنه ينبغي أن يقوم من بين الأموات " .
    لماذا لم يؤمن التلميذ الآخر إلا عندما رأى الكفن وعصابة الرأس في القبر ، هو والتلميذ الآخر بطرس ، الذي أبدى دهشته وتعجبه ، ومضى مُبتعداً
    وهو على هذا الحال ، إلا إذا لم يكن عندهم علم مُسبق عن ذلك ، وإذا كان مُعلمهم أخبرهم ولا بُد أن يكون قد أكد عليهم عن قيامه من القبر ، إذا
    كانلهذا الأمر حقيقه ، وإذا كان هو من كانت جُثته في القبر ، لماذا لم يؤمنوا ، وما هو الكتاب وما حاجتهم لكتاب وورق ، إذا كان مُعلمهم
    أخبرهم بأنه سيقوم من القبر ومن بين الأموات ، ولماذا يرد في الأناجيل بشكل مُتكرر كما هو في الكتاب .
    التلميذان لم يحضُرا إلا عندما نادتهم مريم المجدليه ومريم الأُخرى ، أحدهم تعجب والآخر لم يؤمن إلا عندما رأى الكفن وعصابة
    الرأسوخلو القبر من الجُثه ، والمريمان لم تأتيا لرؤية المُعلم وقد قام من القبر ، بل حضرتا للقبر من أجل تحنيط وتطييب الميت المدفون ،
    وإن ما تم من إخلاء القبر بعد فك الختم الروماني عنهُ وزحزحة الحجر ، وسرقة جُثة المصلوب وترتيب الكفن وعصابة الرأس وترك
    القبرمفتوحاً ، كُل ذلك تم ترتيبه لكي ترى ذلك المريمان وتُنادي التلميذان لكي يتوهم الجميع بأن من في القبر قام من بين الأموات
    وخرج من القبر ، والذي دبر ذلك هُم من قاموا بحراسة القبر وسرقوا جُثة المصلوب
    لو كان هُناك وعد من المسيح عليه السلام للقيام من القبر ، أو من بين الأموات في اليوم الثالث ، لكان أولى الناس بهذا العلم والخبر هو أُمه الطاهره
    التقيةِ النقيه مريم العذراء عليها سلام الله وبركاتُه ، ومن بعدها تلاميذه الأطهار رضي اللهُ عنهم أقرب الناس لهُ بعد أُمه ، ولكانت أُمه عند القبر
    ممن ينتظر قيامه ، وقد حضرة صلب المصلوب ، بدل أن تُغادر ولا تكون هُناك نهائياً .
    والتي يورد عنها يوحنا{19:25}" وكانت واقفات عند صليب يسوع أُمهُ وأُخت أُمهِ مريم زوجة كلوبا ومريم المجدليه" ، وكذلك
    لأمر بالنسبه لتلاميذه .
    عمر المناصير 18 ذو الحجه 1430 هجريه
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

    «« توقيع عمر المناصير »»

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-03-2017
    على الساعة
    12:16 PM
    المشاركات
    24

    افتراضي نفي صلب المسيح

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم اجمعين
    الاخ مناصير لست ممنن ينكر استبدال المسيح بالشبيه لكني اميل الى ان المسيح هو الذي شبح وعلق على الصليب لكن لم يمت لان الصلب معناها الاعدام حتى الموت بتسمير شخص الى خشبه
    لكن اذا بقي حيا اذن لم يصلب ولم يقتل اصلا .
    الا يحتمل ان المسيح لما كان حيا وكان يوسف الرامي ونيقوديموس يعرفان هذا طلبا من بيلاطس جسد المسيح لمساعدته ؟ الا يحتمل انهم وضعوه في الكهف الفسيح لصرف نظر اليهود عنه وايهامهم انه مات ؟ ثم بعد ذلك عادا بعد حلول السبت ورفعا الحجر واخرجاه بعد ان احضرا له لباسا وجردوه من الاكفان ثم عادوا واغلقوا القبر لايهام اليهود انه ما زال ميتا في القبر؟ وانا اسال متى ضبط القبر ؟ هل ضبط في نفس اللحظه التي وضع المسيح فيها في الكهف ام في اليوم التالي ؟ نعم لقد ختم في اليوم التالي فجاء الحراس والحجر يسد باب الكهف بعد ان اخرجاه التلميذين واعاداه على باب الكهف . ولم يتاكد اي من الحراس بانه فعلا موجود داخل الكهف ام لا علما بانه اصلا غير موجود . وعندما نزل الملاك ودحرج الحجر صباح الاحد اول ايام الاسبوع لم يكن المسيح موجود في القبر ولم يشاهده احد يخرج منه فاذن متى خرج بالضبط .
    ولو كان المسيح مات ثم بعث لكان روحا لا جسدا وروحا لان الاله روح ولا يحتاج الى جسد وخاصه انه اتم عمله بالموت على الصليب حسب الاعتقاد المسيحي فما حاجته بعد الى هذا الجسد المادي ياكل السمك المشوي وعسل النحل وبالتالي لا بد ان يخرج هذا الشيء على شكل فضلات مصحوبه بروائح كريهه لا تطاق . فهل يعتقد احد ان الاله تصدر منه هذه الاشياء . ثم قادهم الى الخارج وارتفع الى السماء . اقول واسال هل يبقى هذا الجسم للاله الجالس على يمين العظمه بهذا الحجم وكم يشكل هذا الجسم من حجم طوله حوالي 170 سم وعرضه حوالي 60 سم بالنسبه للاب ام ان الاب يساوي هذا الحجم ظ وانم الاب ايضا جسم مادي ياكل ويشرب ويتبرز ( الله اعظم واكبر من كل هذا )
    اذن يا اخوه المسيح رسول نبي الى بني اسرائيل بلغ رسالته كامله وبشر بالنبي الخاتم للعالمين حاول اليهود قتله على الصليب لكن الله بقدرته نجاه ثم عاش بقية حياته متخفيا عن اليهود ثم مات موته طبيعيه وانتهت رسالته وحياته . واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين. ابو كمال

    «« توقيع HANI1965ALSHORMAN »»

نفي قيام المسيح من القبر أو من بين الأموات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شنوده قائم بين الأموات.!!
    بواسطة زهراء في المنتدى قسم المواضيع العامة والأخبار المتنوعة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-08-2011, 03:36 AM
  2. نفي قيام المسيح من القبر أو من بين الأموات
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-12-2009, 04:42 PM
  3. قيام الليل دأب الصالحين
    بواسطة د\محمد مسلم في المنتدى قسم المواضيع العامة والأخبار المتنوعة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-05-2009, 03:24 AM
  4. نفي قيام المسيح من بين الأموات
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى قسم النصرانيات العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-02-2009, 01:58 PM
  5. المسيح كان يعرف موعد قيام الساعة(كما يقول عبد المسيح بسيط كتابه اسئلة عن المسيح)
    بواسطة أبن تيمية في المنتدى قسم التثليث والآلوهيــة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-02-2008, 07:35 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نفي قيام المسيح من القبر أو من بين الأموات

نفي قيام المسيح من القبر أو من بين الأموات