وجهت له تهمة "ابتزاز زميله" في انتظار طرده من الكنسية
كاهن روماني يصوّر أفلاما جنسية لزميله سعيا للحصول على منصبه


وقع كاهن إحدى الكنائس الرومانية في ورطة كبيرة بعد اكتشاف تصويره أفلاما جنسية لأحد زملائه في الكنيسة وذلك حتى يفضح أمره أمام العامة وبالتالي يتمكن من الحصول على منصبه.

وتمكن الكاهن باتريكا فلوريا ،47 عاما، أن يقنع فتاة تلبغ من العمر 17 عاما أن تغري أحد مسؤولي الكنيسة قسطنطين كويزي ، 74 عاما ، وذلك على مذبح إحدى الكنائس المحلية- كما يورد موقع "أننوفا" الإنجليزي المتخصص بنشر الأخبار المثيرة والغريبة.

وبعد ذلك قام الكاهن فلوريا بتصوير جلسة اللقاء الجنسية بين كويزي والفتاة ، ثم خطط لعرض الفيلم أمام أبناء الأبرشية وذلك حتى يفقد كويزي مصداقيته أمامهم، وبالتالي يتمكن من الحصول على منصبه.

وبعد عرض الفيلم أصيب أبناء الأبرشية بالهلع، وقرروا معاقبة الكاهن الذي قام بتصويره وطرده من الكنيسة ثم استدعاء الشرطة.

وينقل الموقع عن صحيفة رومانية محلية أن الشرطة اكتشفت حقيقة ما جرى وأن الكاهن كان يسعى من تصويره للفيلم للحصول على منصب أحد رفاقه.

كما أوضحت الشرطة أيضا أن الكاهن سيمثل أمام المحكمة بتهمة الإبتزاز وهذا ما قد يعرضه للسجن إذا وجد مذنبا كما أنه من المحتمل جدا أن يتم طرده من الكنيسة.




http://www.alarabiya.net/Articles/2/03/05/21695.htm