:: العمل المصيب بانتقاء اليوم المفيد :: ارجو دخول الجميع ::


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

:: العمل المصيب بانتقاء اليوم المفيد :: ارجو دخول الجميع ::

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: :: العمل المصيب بانتقاء اليوم المفيد :: ارجو دخول الجميع ::

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    آخر نشاط
    08-11-2008
    على الساعة
    02:17 PM
    المشاركات
    6

    افتراضي :: العمل المصيب بانتقاء اليوم المفيد :: ارجو دخول الجميع ::

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه الاعانة

    وعليه التكلان

    الحمد لله رب العالمين ، الذي لا يبلغ وصف صفاته الواصفون ولا يدرك كُنْهَ عظمته المتفكرون ويقرُّ بالعجز عن مبلغ قدرته المعتبرون الذي أحصى كلَّ شيء عدداً وعلماً ولا يحيط خلقُه بشيءٍ من علمه إلا بما شاء خضعت له الرقاب وتضعضعت له الشدائد الصلاب أمْرُه في كل ما أراد ماضٍ وهو بكل ما شاء حاكم قاضٍ إذا قضى أمراً فإنما يقول له : كن فيكون يقضي بالحق وهو خير الفاصلين ذو الرحمة والطَّول وذو القوة والحَوْل الواحدُ الفرد له الملك وله الحمد ، ليس له ندٌّ ولا ضد ، ولا له شريك ولا شبيه ، جَلَّ عن التمثيل والتشبيه ، لا إله إلا هو إليه المصير .
    أحمده كثيراً ، عدد خلقه وكلماته ، وملء أرضه وسمواته ، وأسأله الصلاةَ على نبيه ورسوله محمد ، النبي الأغر ، ذي الجبين الأزهر ، والذكر الفواح المعطَّر ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، وسلم تسليما .
    وبعد :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخواني الاعزاء في المنتدى الاسلامي خصوصا وفي منتدى دجلة عموما ستسئلون ما هو مخزى واسم هذا الموضوع ما معنى العمل المصيب بانتقاء العمل المفيد ؟؟

    الجواب نتج هذا الموضوع بتحدثي اليوم مع ثلاثة اشخاص احبهم في الله على الياهو ماسنجر حول كيفية الوصول الى الله عز وجل كان الحديث الاول مع اخت في الله وتحدثنا معنا حول اشياء كثيرة ويجب ان نراجع انفسنا فيها لان الشاب المسلم والشابة المسلمة تحت ضغوط ونيران اهل الملل الزائغة والشهوات فعليه بالتمسك بالعزيز الرحمن واما الاخ الثاني فهو اخ حبيب وسعيد بمعرفته تعرفت عليه اليوم ايضا تحدثنا حول النهوض والرجوع بالمسلمين وكيفية الدعوة لله ورسوله وكنا متفقين تماما حول امور عديدة لكن الجلي في موضوعنا هو كان حول كيفية النهوض بالامة الاسلامية من خلال افرادها والنهوض بالفرد المسلم الى اسمى الدرجات اما الشخص الثالث وهو ايضا اخ احبه في الله وكنا معا في مساندات ضد اهل الملل الزائغة تعهدنا انا وهو بترك امور الدنيا والتمسك بالله اجل التمسك واحسنه وتطرقنا في حديثنا للتصحيح امورنا مع الله عز وجل بان ناتي بثلاث امور نتدارسها معا ونتعهد انا وهو بعدم الرجوع اليها وكانت النتائج مع الاخوة باهرة فكل كلامنا اتفقنا عليه سواء كان عبادة رجوع او عقائدي او فقهي او دعوي اما الان فكرت بأن اخرج هذا الحديث الذي دار بين الاخوة الثلاثة بموضوع كامل لكي يتسنى لنا الاستفادة من هذا المنتدى المبارك بما هو مفيد الان المطلوب من كل رجل كان او امراة ان يضعوا الامور التي يجدونها انهم بها بعيدون عن الله عز وجل او متهاونين بها سواء كانت فرائض او قرائة قران او معاصي او اي شيء فالكل هنا همهم واحد وهو طاعة الله والرجوع اليه :

    ولذلك سنخصص كل يوم ثلاث نقاط يتم النقاش فيها وحول التهاون بها او ارتكابها ومع العلم لنا بانها محرمة ولنبدء على بركة الله عز وجل :

    الامر الاول : وهو الصلاة نرجوا من الاخوة المتهاونيين فيها ان يقولوا لنا سبب هذا التهاون او التاخير او الترك بالجملة والتفصيل ؟؟

    الامر الثاني : هجر القران الكريم يقول لنا لما الهجر والتقصير في ترك قرائة القران الكريم ؟؟

    الامر الثالث: المحرمات ونخصص اليوم الاغاني ولما يسمعها ولا يتركها وما هو الامر الذي يجده في سماع الاغاني ؟؟

    ملاحظة : لا تتردوا اخواني في كتب ما تجدوه من هذه الامور لديكم لاننا نريد وبالله التوفيق ان نراجع حسابتنا قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ 18 وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ [الحشر:19،18]. وقال تعالى: وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ [الزمر:54].
    وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ( حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوها قبل أن توزنوا، فإن أهون عليكم في الحساب غداً أن تحاسبوا أنفسكم اليوم، وتزينوا للعرض الأكبر، يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية ).

    عبادة وخشية

    وقد مدح الله تعالى أهل طاعته بقوله: إِنَّ الَّذِينَ هُم مِّنْ خَشْيَةِ رَبِّهِم مُّشْفِقُونَ 57 وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ 58 وَالَّذِينَ هُم بِرَبِّهِمْ لَا يُشْرِكُونَ 59 وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ 60 أُوْلَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ [المؤمنون:61،57].

    ولهذا اخواني فنكون هنا حساب جماعي للجميع بان نتعهد في ما بيننا ترك المعاصي وما قدرنا عليه من تركها ولنبدء بطرح هذه الامور الثلاثة ثم ننتقل لما بعدها واخر دعونا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين وعلى اله وصحبه اجمعين .

    اخوكم في الله

    احمد العابد

    «« توقيع احمد الناصر »»

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    آخر نشاط
    27-12-2010
    على الساعة
    04:15 PM
    المشاركات
    2

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الله سبحانه وتعالى خلق هذا الكون وهو يعلم ما سيكون عليه
    فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ ۖ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا (59)مريم أي لَمَّا ذَكَرَ تَعَالَى حِزْب السُّعَدَاء وَهُمْ الْأَنْبِيَاء عَلَيْهِمْ السَّلَام وَمَنْ اِتَّبَعَهُمْ مِنْ الْقَائِمِينَ بِحُدُودِ اللَّه وَأَوَامِره الْمُؤَدِّينَ فَرَائِض اللَّه التَّارِكِينَ لِزَوَاجِرِهِ ; ذَكَرَ أَنَّهُ " خَلَفَ مِنْ بَعْدهمْ خَلْف " أَيْ قُرُون أُخَر " أَضَاعُوا الصَّلَاة " وَإِذَا أَضَاعُوهَا فَهُمْ لِمَا سِوَاهَا مِنْ الْوَاجِبَات أَضْيَع لِأَنَّهَا عِمَاد الدِّين وَقِوَامه وَخَيْر أَعْمَال الْعِبَاد وَأَقْبَلُوا عَلَى شَهَوَات الدُّنْيَا وَمَلَاذّهَا وَرَضُوا بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاطْمَأَنُّوا بِهَا فَهَؤُلَاءِ سَيَلْقَوْنَ غَيًّا أَيْ خَسَارًا يَوْم الْقِيَامَة وَقَدْ اِخْتَلَفُوا فِي الْمُرَاد بِإِضَاعَةِ الصَّلَاة هَاهُنَا فَقَالَ قَائِلُونَ : الْمُرَاد بِإِضَاعَتِهَا تَرْكهَا بِالْكُلِّيَّةِ قَالَهُ مُحَمَّد بْن كَعْب الْقُرَظِيّ وَلِهَذَا ذَهَبَ مَنْ ذَهَبَ مِنْ السَّلَف وَالْخَلَف وَالْأَئِمَّة كَمَا هُوَ الْمَشْهُور عَنْ الْإِمَام أَحْمَد وَقَوْل عَنْ الشَّافِعِيّ إِلَى تَكْفِير تَارِك الصَّلَاة لِلْحَدِيثِ " بَيْن الْعَبْد وَبَيْن الشِّرْك تَرْك الصَّلَاة " وَالْحَدِيث الْآخَر " الْعَهْد الَّذِي بَيْننَا وَبَيْنهمْ الصَّلَاة فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ " وَقَالَ الْأَوْزَاعِيّ فِي قَوْله " فَخَلَفَ مِنْ بَعْدهمْ خَلْف أَضَاعُوا الصَّلَاة " قَالَ إِنَّمَا أَضَاعُوا الْمَوَاقِيت وَلَوْ كَانَ تَرْكًا كَانَ كُفْرًا من تفسير ابن كثير وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا (30)الفرقان يَقُول تَعَالَى مُخْبِرًا عَنْ رَسُوله وَنَبِيّه مُحَمَّد صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : " يَا رَبّ إِنَّ قَوْمِي اِتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآن مَهْجُورًا " وَذَلِكَ أَنَّ الْمُشْرِكِينَ كَانُوا لَا يُصْغُونَ لِلْقُرْآنِ وَلَا يَسْتَمِعُونَهُ كَمَا قَالَ تَعَالَى : " وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآن وَالْغَوْا فِيهِ " الْآيَة فَكَانُوا إِذَا تُلِيَ عَلَيْهِمْ الْقُرْآن أَكْثَرُوا اللَّغَط وَالْكَلَام فِي غَيْره حَتَّى لَا يَسْمَعُونَهُ فَهَذَا مِنْ هِجْرَانه وَتَرْك الْإِيمَان بِهِ وَتَرْك تَصْدِيقه مِنْ هِجْرَانه وَتَرْك تَدَبُّره وَتَفَهُّمه مِنْ هِجْرَانه وَتَرْك الْعَمَل بِهِ وَامْتِثَال أَوَامِره وَاجْتِنَاب زَوَاجِره مِنْ هِجْرَانه وَالْعُدُول عَنْهُ إِلَى غَيْره مِنْ شِعْر أَوْ قَوْل أَوْ غِنَاء أَوْ لَهْو أَوْ كَلَام تفسير ابن كثير
    [COLOR="DarkOrange"]وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ(6)لقمان [/COLOR[COLOR="SandyBrown"]]لَمَّا ذَكَرَ تَعَالَى حَال السُّعَدَاء وَهُمْ الَّذِينَ يَهْتَدُونَ بِكِتَابِ اللَّه وَيَنْتَفِعُونَ بِسَمَاعِهِ كَمَا قَالَ تَعَالَى " اللَّه نَزَّلَ أَحْسَن الْحَدِيث كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرّ مِنْهُ جُلُود الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبّهمْ ثُمَّ تَلِينَ جُلُودهمْ وَقُلُوبهمْ إِلَى ذِكْر اللَّه " الْآيَة عَطَفَ بِذِكْرِ حَال الْأَشْقِيَاء الَّذِينَ أَعْرَضُوا عَنْ الِانْتِفَاع بِسَمَاعِ كَلَام اللَّه وَأَقْبَلُوا عَلَى اِسْتِمَاع الْمَزَامِير وَالْغِنَاء بِالْأَلْحَانِ وَآلَات الطَّرَب كَمَا قَالَ اِبْن مَسْعُود فِي قَوْله تَعَالَى " وَمِنْ النَّاس مَنْ يَشْتَرِي لَهْو الْحَدِيث لِيُضِلّ عَنْ سَبِيل اللَّه " قَالَ هُوَ وَاَللَّه الْغِنَاء COLOR.
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10)نوح أَيْ اِرْجِعُوا إِلَيْهِ وَارْجِعُوا عَمَّا أَنْتُمْ فِيهِ وَتُوبُوا إِلَيْهِ مِنْ قَرِيب فَإِنَّهُ مَنْ تَابَ إِلَيْهِ تَابَ عَلَيْهِ وَلَوْ كَانَتْ ذُنُوبه مَهْمَا كَانَتْ فِي الْكُفْر وَالشِّرْك . وَلِهَذَا قَالَ فَقُلْت اِسْتَغْفِرُوا رَبّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًاتفسير ابن كثير
    فترك الصلاة .. وهجر القرآن .. وسماع الأغاني هي مما أبتليت به الأمة وخاصة شبابها نسأل الله لهم الهداية
    أبو جوري غير مسجل

    «« توقيع إبراهيم الزهراني »»

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    آخر نشاط
    27-12-2010
    على الساعة
    04:15 PM
    المشاركات
    2

    افتراضي

    آمل اختيار موضوع الظلم الاداري للموظفين خاصة في الجمعيات الخيرية وفتح باب المشاركات للجميع

    «« توقيع إبراهيم الزهراني »»

:: العمل المصيب بانتقاء اليوم المفيد :: ارجو دخول الجميع ::

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شاع القول عند اليهود الى هذا اليوم (اليوم) (اليوم)؟؟؟
    بواسطة محب عيسى في المنتدى قسم الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-03-2012, 02:14 AM
  2. بالمختصر المفيد...!!!
    بواسطة pharmacist في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-10-2011, 05:49 PM
  3. ارجو دخول جميع الاعضاء
    بواسطة الودوده في المنتدى قسم علوم القرآن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09-12-2008, 09:05 PM
  4. العمل المصيب بانتقاء اليوم المفيد : ارجوا من الجميع الدخول
    بواسطة احمد الناصر في المنتدى قسم التثليث والآلوهيــة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-11-2008, 12:34 PM
  5. سؤال هاااااااام جداااااا ارجو الاجابة من الجميع اكرمكم الله
    بواسطة رفيده بنت الحارث في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 19-08-2006, 05:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

:: العمل المصيب بانتقاء اليوم المفيد :: ارجو دخول الجميع ::

:: العمل المصيب بانتقاء اليوم المفيد :: ارجو دخول الجميع ::