لماذا أحب أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم؟


آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(سر الأفخارستيا والتغذي على دم ولحم الإله) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == | êًàَن ىàًêهٍèيم » آخر مشاركة: Marijablomy | == == | تحميل مصحف » آخر مشاركة: اسلام الكبابى | == == | خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(الناسوت له جسد وروح ونفس عاقلة ناطقة) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == | (موثق) قطع الرؤوس فى المسيحيه: بين الدليل الكتابى و والواقع التاريخى !!! » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | أقوى رد عقلانى ينسف خرافه انتشار الاسلام بالسيف ...رد قوى جدا جدا » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | موثق: إثبات حديث لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً » آخر مشاركة: يوسف محمود | == == | بيـــــــانُ حدّ الزِّنــــى.. - 7- الإمام ناصر محمد اليماني 10 - 02 - 1432 هـ 16 - » آخر مشاركة: رضوان الله هدفي | == == | ولا يزال لدينا المزيد في نفي حدّ الرجم .. - 6- الإمام ناصر محمد اليماني 09 - 02 - 14 » آخر مشاركة: رضوان الله هدفي | == == | خلاصة أقوال الآباء في الجسد والتجسد..(عبادة الجسد) » آخر مشاركة: ابن النعمان | == == |

لماذا أحب أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم؟

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 24 من 24

الموضوع: لماذا أحب أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم؟

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    آخر نشاط
    02-01-2013
    على الساعة
    08:52 PM
    المشاركات
    126

    افتراضي

    وجدوا فيه أشجع الناس وأكثرهم إقداما, فكانوا يحتمون خلف ظهره في أهوال المعارك والحروب, وشهد له بذلك فارس الشجعان علي بن أبي طالب رضي الله عنه


    كنا إذا حمي البأس ولقي القوم القوم اتقينا برسول الله صلى الله عليه وسلم فما يكون أحد أقرب إلى العدو منه
    الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: العراقي - المصدر: تخريج الإحياء - الصفحة أو الرقم: 2/467
    خلاصة الدرجة: إسناده صحيح



    كان إذا اشتد القتال وفر الرجال, يقف كالجبل الشامخ حتى ولو قاتل وحده


    جاء رجل إلى البراء . فقال : أكنتم وليتم يوم حنين ؟ يا أبا عمارة ! فقال : أشهد على نبي الله صلى الله عليه وسلم ما ولى . ولكنه انطلق أخفاء من الناس ، وحسر إلى هذا الحي من هوازن . وهم قوم رماة . فرموهم برشق من نبل . كأنها رجل من جراد . فانكشفوا . فأقبل القوم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . وأبو سفيان بن الحارث يقود به بغلته . فنزل ، ودعا ، واستنصر ، وهو يقول : ( أنا النبي لا كذب * أنا ابن عبدالمطلب . اللهم ! نزل نصرك ) قال البراء : كنا ، والله ! إذا احمر البأس نتقي به . وإن الشجاع منا للذي يحاذى به . يعني النبي صلى الله عليه وسلم .

    الراوي: أبو إسحاق المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1776
    خلاصة الدرجة: صحيح


    شهدوا له بأنه أشجع الناس وأحسنهم, فكان أول من يتحسس الخبر إذا جاء الخطر والفزع

    كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس ، وأشجع الناس ، ولقد فزع أهل المدينة ليلة ، فخرجوا نحو الصوت ، فاستقبلهم النبي صلى الله عليه وسلم وقد استبرأ الخبر ، وهو على فرس لأبي طلحة عري ، وفي عنقه السيف ، وهو يقول : ( لم تراعوا ، لم تراعوا ) . ثم قال : ( وجدناه بحرا ) . أو قال : ( إنه لبحر ) .
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2908
    خلاصة الدرجة: [صحيح]




    يتبــــــــــــــــــــــــــــع بإذن الله

    «« توقيع مسلم77 »»
    أروع تلاوة يمكن سماعها لسور

    الرحمن
    مريم
    النبأ
    ق

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    آخر نشاط
    02-01-2013
    على الساعة
    08:52 PM
    المشاركات
    126

    افتراضي



    شهد له بحسن الخلق والأدب والصدق والأمانه والكرم كل من عرفه وعاشره...

    شهدت له زوجته خديجة رضي الله عنها بالوفاء والإحسان إلى الفقير والقريب والضيف, وهي التي عاشت معه أول سنوات جهادته وكانت له الزوجة الوفية التي تعينه في الشدة وصدقته حينما كذبه الناس


    أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم ، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح ، فكان يأتي حراء فيتحنث فيه ، وهو التعبد ، الليالي ذوات العدد ، ويتزود لذلك ، ثم يرجع إلى خديجة فتزوده لمثلها ، حتى فجئه الحق وهو في غار حراء ، فجاءه الملك فيه ، فقال : اقرأ ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( فقلت : ما أنا بقارئ ، فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ، ثم أرسلني فقال : اقرأ ، فقلت : ما أنا بقارئ ، فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ، ثم أرسلني فقال : اقرأ ، فقلت : ما أنا بقارئ ، فأخذني فغطني الثالثة حتى بلغ مني الجهد ، ثم أرسلني فقال : { اقرأ باسم ربك الذي خلق - حتى بلغ - علم الإنسان ما لم يعلم } ) . فرجع بها ترجف بوادره ، حتى دخل على خديجة ، فقال : ( زملوني زملوني ) . فزملوه حتى ذهب عنه الروع ، فقال : ( يا خديجة ، ما لي ) . وأخبرها الخبر ، وقال : ( قد خشيت على نفسي ) . فقالت له : كلا ، أبشر ، فوالله لا يخزيك الله أبدا ، إنك لتصل الرحم ، وتصدق الحديث ، وتحمل الكل ، وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق .
    الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3
    خلاصة الدرجة: [أورده في صحيحه] وقال : يونس ومعمر (بوادره)


    شهدت له زوجته عائشة الصديقة بنت الصديق, وهي التي عاشت معه لحظات جهاده وعنائه من أجل إبلاغ الرسالة وإسعاد البشرية


    عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت لم يكن فاحشا ولا متفحشا ولا صخابا في الأسواق ، ولا يجزي بالسيئة السيئة ، ولكن يعفو ويصفح
    الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2016


    شهدت له زوجته صفية رضي الله عنها بحسن الخلق, وهي التي أسلمت بعد مقتل زوجها وأبيها بعد أن صدوا عن سبيل الله وإبلاغ دعوته

    ما رأيت أحدا أحسن خلقا من رسول الله صلى الله عليه وسلم
    الراوي: صفية بنت حيي المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 665/6
    خلاصة الدرجة: إسناده حسن


    شهد له أهله وخدمه ومن عاشره


    قال أنس : والله ! لقد خدمته تسع سنين . ما علمته قال لشيء صنعته : لم فعلت كذا وكذا ؟ أو لشيء تركته : هلا فعلت كذا وكذا .
    الراوي: - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2309
    خلاصة الدرجة: صحيح



    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن أحد يأخذ بيده فينزع يده حتى يكون الرجل هو الذي يرسله ولم يكن يرى ركبتيه أو ركبته خارجا عن ركبة جليسه ولم يكن أحد يصافحه إلا أقبل عليه بوجهه ثم لم يصرفه عنه حتى يفرغ من كلامه

    الراوي: أبو هريرة المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/18
    خلاصة الدرجة: إسناد الطبراني حسن




    شهد له صحابته ومن عرفه

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس ، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل ، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن ، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة .

    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6





    شهدوا له بالصدق وحسن الخلق فصدقوه وأسلموا


    لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة انجفل الناس إليه وقيل قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فجئت في الناس لأنظر إليه فلما استثبت وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب وكان أول شيء تكلم به أن قال أيها الناس أفشوا السلام ، وأطعموا الطعام ، وصلوا والناس نيام ، تدخلوا الجنة بسلام
    الراوي: عبدالله بن سلام المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2485
    خلاصة الدرجة: صحيح




    أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم : كنت شريكي في الجاهلية ، فكنت خير شريك ؛ لا تداريني ولا تماريني

    الراوي: السائب بن أبي السائب المحدث: الألباني - المصدر: التعليقات الرضية - الصفحة أو الرقم: 468/2
    خلاصة الدرجة: صحيح



    شهد له كل من رآه فأحبه لمجرد رؤية وجهه الكريم ولمس كرم أخلاقه

    حديث أم معبد لما مر بها النبي صلى الله عليه وسلم في الهجرة هو وأبو بكر ومولاه ودليلهم ، وجاء زوجها فقال : صفيه لي يا أم معبد ، فقالت : رأيت رجلا ظاهر الوضاءة ، حلو المنطق فصل لا نزر ولا هذر ، كأن منطقه خرزات نظم يتحدرن

    الراوي: أم معبد المحدث: ابن تيمية - المصدر: الجواب الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5/455
    خلاصة الدرجة: مشهور



    شهد له أعداؤه أنفسهم بالصدق والأمانة, وما منعهم من الإيمان سوى حمية الآباء والعناد

    قال أبو جهل للنبي صلى الله عليه وسلم : إنا لا نكذبك , ولكن نكذب ما جئت به , فأنزل الله : { فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون }
    الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/770
    خلاصة الدرجة: صحيح



    شهد له قومه وعشيرته بالصدق

    لما نزلت : { وأنذر عشيرتك الأقربين } . ورهطك منهم المخلصين ، خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى صعد الصفا ، فهتف : ( يا صباحاه ) . فقالوا : من هذا ، فاجتمعوا إليه ، فقال : ( أرأيتم إن أخبرتكم أن خيلا تخرج من سفح هذا الجبل ، أكنتم مصدقي ) . قالوا : ما جربنا عليك كذبا ، قال : ( فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد ) . قال أبو لهب : تبا لك ، ما جمعتنا إلا لهذا ، ثم قام . فنزلت : { تبت يدا أبي لهب وتب } . وقد تب . هكذا قرأها الأعمش يومئذ .
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 4971
    خلاصة الدرجة: [صحيح


    شهدوا له بالأمانة والعدل, فحكموه في أعظم أمورهم

    قال ابن إسحاق : ثم إن القبائل من قريش جمعت الحجارة لبنائها ، كل قبيلة تجمع على حدة ثم بنوها ، حتى بلغ البنيان موضع الركن فاختصموا فيه كل قبيلة تريد أن ترفعه إلى موضعه دون الأخرى ، حتى تحاوزوا وتحالفوا ، وأعدوا للقتال فقربت بنو عبد الدار جفنة مملوءة دما ، ثم تعاقدوا هم وبنو عدي بن كعب بن لؤي على الموت ، وأدخلوا أيديهم في ذلك الدم في تلك الجفنة فسموا لعقة الدم . فمكثت قريش على ذلك أربع ليال أو خمسا ، ثم إنهم اجتمعوا في المسجد وتشاوروا وتناصفوا .

    [ حديث ] في بناء الكعبة قال لما رأوا النبي صلى الله عليه وسلم قد دخل قالوا قد جاء الأمين
    الراوي: أبي
    المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 8/232
    خلاصة الدرجة: رجاله رجال الصحيح غير حفص بن عمر الضرير وخالد بن عرعرة وكلاهما ثقة



    شهد له أبو سفيان وهو في أشد مواقف العداء والتكذيب له قبل أن يمن له الله عليه بحسن الإسلام

    وكذلك شهد له قيصر الشام ولم يره

    - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب إلى قيصر يدعوه إلى الإسلام ، وبعث بكتابه إليه مع دحية الكلبي ، وأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يدفعه إلى عظيم بصرى ليدفعه إلى قيصر ، وكان قيصر لما كشف الله عنه جنود فارس ، مشى من حمص إلى إيلياء شكرا لما أبلاه الله ، فلما جاء قيصر كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال حين قرأه : التمسوا لي ها هنا أحدا من قومه ، لأسألهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال ابن عباس : فأخبرني أبو سفيان : أنه كان بالشأم في رجال من قريش قدموا تجارا ، في المدة التي كانت بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين كفار قريش ، قال أبو سفيان : فوجدنا رسول قيصر ببعض الشأم ، فانطلق بي وبأصحابي ، حتى قدمنا إيلياء فأدخلنا عليه ، فإذا هو جالس في مجلس ملكه ، وعليه التاج ، وإذا حوله عظماء الروم ، فقال لترجمانه : سلهم أيهم أقرب نسبا إلى هذا الرجل الذي يزعم أنه نبي ، قال أبو سفيان : فقلت : أنا أقربهم إليه نسبا ، قال : ما قرابة ما بينك وبينه ؟ فقلت : هو ابن عمي ، وليس في الركب يومئذ أحد من بني عبد مناف غيري ، فقال قيصر : أدنوه ، وأمر بأصحابي فجعلوا خلف ظهري عند كتفي ، ثم قال لترجمانه : قل لأصحابه : إني سائل هذا الرجل عن الذي يزعم أنه نبي ، فإن كذب فكذبوه ، قال أبو سفيان : والله لولا الحياء يومئذ ، من أن يأثر أصحابي عني الكذب ، لكذبته حين سألني عنه ، ولكني استحييت أن يأثروا الكذب عني فصدقته ، ثم قال لترجمانه : قل له كيف نسب هذا الرجل فيكم ؟ قلت : هو فينا ذو نسب ، قال : فهل قال هذا القول أحد منكم قبله ؟ قلت : لا ، فقال : كنتم تتهمونه على الكذب قبل أن يقول ما قال ؟ قلت : لا ، قال : فهل كان من آبائه من ملك ؟ قلت : لا ، قال : فأشراف الناس يتبعونه أن ضعفاؤهم ؟ قلت : بل ضعفاؤهم ، قال : فيزيدون أو ينقصون ؟ قلت : بل يزيدون ، قال : فهل يرتد أحد سخطة لدينه بعد أن يدخل فيه ؟ قلت : لا ، قال : فهل يغدر ؟ قلت : لا ، ونحن الآن منه في مدة نحن نخاف أن يغدر - قال أبو سفيان : ولم يمكني كلمة أن أدخل فيها شيئا أنتقصه به لا أخاف أن تؤثر عني غيرها - قال : فهل قاتلتموه أو قاتلكم ؟ قلت : نعم ، قال : فكيف كانت حربه وحربكم ؟ قلت : كانت دولا وسجالا ، يدال علينا المرة وندال عليه الأخرى ، قال فماذا يأمركم ؟ قال : يأمرنا أن نعبد الله وحده لا نشرك به شيئا ، وينهانا عما كان يعبد أباؤنا ، ويأمرنا بالصلاة ، والصدقة ، والعفاف ، والوفاء بالعهد ، وأداء الأمانة . فقال لترجمانه حين قلت ذلك له : قل له : إني سألتك عن نسبه فيكم فزعمت أنه ذو نسب ، وكذلك الرسل تبعث في نسب قومها ، وسألتك : هل قال أحد منكم هذا القول قبله ، فزعمت أن لا ، فقلت : لو كان أحد منكم قال هذا القول قبله ، قلت رجل يأتم بقول قد قيل قبله ، وسألتك : هل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال ، فزعمت أن لا ، فعرفت أنه لم ليدع الكذب على الناس ويكذب على الله ، وسألتك : هل كان من آبائه من ملك ، فزعمت أن لا ، فقلت لو كان من آبائه ملك ، قلت يطلب ملك آبائه ، وسألتك : أشراف الناس يتبعونه أم ضعفاؤهم ، فزعمت أن ضعفاؤهم اتبعوه ، وهم أتباع الرسل ، وسألتك : هل يزيدون أو ينقصون ، فزعمت أنهم يزيدون ، وكذلك الإيمان حتى يتم ، وسألتك هل يرتد أحد سخطة لدينه بعد أن يدخل فيه ، فزعمت أن لا ، فكذلك الإيمان حين تخلط بشاشته القلوب لا يسخطه أحد ، وسألتك هل يغدر ، فزعمت أن لا ، وكذلك الرسل لا يغدرون ، وسألتك : هل قاتلتموه وقاتلكم ، فزعمت أن قد فعل ، وأن حربكم وحربه تكون دولا ، ويدال عليكم المرة وتدالون عليه الأخرى ، وكذلك الرسل تبتلى وتكون لها العاقبة ، وسألتك : بماذا يأمركم ، فزعمت أنه يأمركم أن تعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا ، وينهاكم عما كان يعبد آباؤكم ، ويأمركم بالصلاة ، والصدق والعفاف ، والوفاء بالعهد ، وأداء الأمانة ، قال : وهذه صفة النبي ، قد كنت أعلم أنه خارج ، ولكن لم أظن أنه منكم ، وإن يك ما قلت حقا ، فيوشك أن يملك موضع قدمي هاتين ، ولو أرجو أن أخلص إليه لتجشمت لقاءه ، ولو كنت عنده لغسلت قدميه . قال أبو سفيان : ثم دعا بكتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرئ فإذا فيه : ( بسم الله الرحمن الرحيم ، من محمد عبد الله ورسوله ، إلى هرقل عظيم الروم ، سلام على من اتبع الهدى ، أما بعد : فإني أدعوك بدعاية الإسلام ، أسلم تسلم ، وأسلم يؤتك الله أجرك مرتين ، فإن توليت فعليك إثم الأريسيين ، و: { يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم أن لا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون } ) . قال أبو سفيان : فلما أن قضى مقالته علت أصوات الذين من حوله من عظماء الروم ، وكثر لغطهم ، فلا أدري ما قالوا ، وأمر بنا فأخرجنا ، فلما أن خرجت مع أصحابي وخلوت بهم ، قلت لهم : لقد أمر أمر ابن أبي كبشة ، هذا ملك بني الأصفر يخافه ، قال أبو سفيان : والله ما زلت ذليلا مستيقنا بأن أمره سيظهر ، حتى أدخل الله قلبي الإسلام وأنا كاره .
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2941
    خلاصة الدرجة: [صحيح]



    هكذا شهد له كل من عرفه وعاشرة من أهل بيته وصحابته الكرام ومن أعداءه من أسلم منهم بعد ذلك وتحول قلبه من شدة العداء له إلى شدة المحبة والإجلال, ومن لم يسلم منهم وظل على كفره وعناده تمسك بمبدأ "كذاب ربيعة خير من صادق مضر", فاستحق من الله ما يستحق....

    فهل بعد كل ذلك لا يحبه صحابته كل هذا الحب؟؟
    فهل بعد هذا لا يبذلوا أنفسهم وأهليهم فداء لمن علمهم ورقًى قلوبهم أدنى درجات حب الدنيا إلى أسمى درجات حب الله والتقرب إليه؟؟
    فهل بعد ذلك لا يحبون من كان لهم خير معلم وخير أب وخير أخ وخير زوج؟؟؟
    فهل بعد ذلك لا يحبون من عانى وأُوذي من أجلهم ومن أجل إسعادهم؟؟؟

    بل إن الجماد نفسه قد أحبه

    أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقوم يوم الجمعة إلى شجرة أو نخلة ، فقالت امرأة من الأنصار ، أو رجل : يا رسول الله ، ألا نجعل لك منبرا ؟ قال : ( إن شئتم ) . فجعلوا له منبرا ، فلما كان يوم الجمعة دفع إلى المنبر ، فصاحت النخلة صياح الصبي ، ثم نزل النبي صلى الله عليه وسلم فضمها إليه ، تئن أنين الصبي الذي يسكن . قال : ( كانت تبكي على ما كانت تسمع من الذكر عندها ) .
    الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3584
    خلاصة الدرجة: [صحيح]



    فهل بعد هذا لا نحبه وهو من لم يذق طعم الراحة من أجلنا ومن أجل كل البشرية, ولولاه لكنا نعيش في ظلمات الشرك والجاهلية؟؟؟


    هو الرحيم بأمته, يعز عليهم ما يشق عليهم, حريص على هدايتهم ونجاتهم من العذاب


    ((لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيم))ٌ التوبة 128


    وصدق المولى عز وجل ((وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ)) القلم 4

    «« توقيع مسلم77 »»
    أروع تلاوة يمكن سماعها لسور

    الرحمن
    مريم
    النبأ
    ق

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    01:33 AM
    المشاركات
    5,017

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ممتاز اخي مسلم بارك الله فيك

    يثبت للأهميته يا مولانا

    حياك الله

    «« توقيع abcdef_475 »»

    وَهَزَمَ الأحْزَابَ وَحْدَهُ

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات
    ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني


    [/FONT][/SIZE]
    [/CENTER]

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    آخر نشاط
    03-07-2009
    على الساعة
    01:14 AM
    المشاركات
    113

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاك الله خيرا اخى افاضل
    الحمد لله الذى انعم علينا بنعمه الاسلام
    وبرسولنا:009:
    والله لوصحب الناس جبريلا لن يسلم الناس
    من قال ومن قيل قد قيل فى الله اقولا مصنفه
    تتلى اذا رتل القران ترتيلا قد قيل ان له ولدا وصاحبه بهتانا عليه وتضليلا
    هذا قولهم فى الله خالقهم وتكلموا فى حق الرسل والانبياء وفى حق رب السماء
    اللهم انتقم منهم وخذهم اخذ عزيز مقتدر .... اللهم امين
    ليتنى فى عصرك يارسول الله لاقبل قدميك الشريفه.

    «« توقيع خاشعه »»

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

لماذا أحب أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لماذا لا يكون القرآن من تأليف محمد صلى الله عليه وسلم؟
    بواسطة يوسف محمود في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 08-01-2013, 03:56 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-07-2012, 01:34 AM
  3. لماذا نحب محمد (صلي الله عليه وسلم)؟
    بواسطة ابوعناد في المنتدى وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 17-03-2011, 03:52 AM
  4. سؤال لغير المسلم: لماذا يدعي محمد النبوة صلى الله عليه وسلم؟
    بواسطة مسلم77 في المنتدى قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-12-2010, 11:45 PM
  5. ~~ عقيدتنا في أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم ~~
    بواسطة أبو علي المغربي في المنتدى قسم الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-08-2008, 01:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لماذا أحب أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم؟

لماذا أحب أصحاب محمد  صلى الله عليه وسلم؟