Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(486) : eval()'d code on line 28

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(486) : eval()'d code on line 28

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(486) : eval()'d code on line 28

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5615) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5615) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5615) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5615) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5615) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5615) in [path]/external.php on line 901
منتديات الفرقان للحوار الاسلامي المسيحي - قسم النصرانيات العام http://www.elforkan.com/7ewar/ المواضيع والمقالات النصرانية العامة ar Tue, 22 May 2018 15:30:06 GMT vBulletin 60 http://www.elforkan.com/7ewar/images/misc/rss.png منتديات الفرقان للحوار الاسلامي المسيحي - قسم النصرانيات العام http://www.elforkan.com/7ewar/ محمد وعيسى فى القرآن http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/22950-محمد-وعيسى-فى-القرآن?goto=newpost Sat, 05 May 2018 20:27:31 GMT
ماذا قال الله عن رسوله عيسى فى القرآن ؟
قال عنه فى الآيات ﴿45﴾←﴿51﴾ من سورة آل عمران
إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّـهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ ﴿٤٥﴾ وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ﴿٤٦﴾ قَالَتْ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ ۖ قَالَ كَذَٰلِكِ اللَّـهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ إِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٤٧﴾ وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ ﴿٤٨﴾ وَرَسُولًا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ ۖ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّـهِ ۖ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِ اللَّـهِ ۖ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ﴿٤٩﴾ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ ۚ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَاتَّقُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُونِ ﴿٥٠﴾ إِنَّ اللَّـهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ ۗ هَـٰذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ ﴿٥١﴾

وفى الآية ﴿46﴾ من سورة المائدة
وَقَفَّيْنَا عَلَىٰ آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ ﴿٤٦﴾



وماذا قال عن رسوله محمد فى القرآن ؟
قال عنه فى الآية ﴿144﴾ من سورة آل عمران
وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّـهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّـهُ الشَّاكِرِينَ ﴿١٤٤﴾

وفى الآية ﴿110﴾ من سورة الكهف
قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَىٰ إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَـٰهُكُمْ إِلَـٰهٌ وَاحِدٌ ۖ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا ﴿١١٠﴾

وفى الآيتين ﴿45,46﴾ من سورة الأحزاب
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا ﴿٤٥﴾ وَدَاعِيًا إِلَى اللَّـهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُّنِيرًا ﴿٤٦﴾



وقال عن كل منهما أكثر من ذلك (مرفق كله فى هذا الملف)



الملفات المرفقة
]]>
قسم النصرانيات العام اسلام الكبابى http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/22950-محمد-وعيسى-فى-القرآن
استفسارات و فضول حول بولس الرسول...؟؟؟؟؟ http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/22949-استفسارات-و-فضول-حول-بولس-الرسول-؟؟؟؟؟?goto=newpost Wed, 02 May 2018 23:39:19 GMT أولا: بولس الذى تتحدونا فى اثبات نبوته ... هو انسان مجهول النسب.....لا نعرف له ابا و لا جد هل ممكن مشكورا ان تخبرنى ما اسم والد بولس او...
أولا:

بولس الذى تتحدونا فى اثبات نبوته ...

هو انسان مجهول النسب.....لا نعرف له ابا و لا جد

هل ممكن مشكورا ان تخبرنى ما اسم والد بولس او جده؟؟؟؟؟


ام كانت الامبراطوريه الرومانيه لا تحتوى سوي على بولس واحد فكان بذلك غنى عن التعريف؟!

مع ملاحظه ان كتابك الذى لم يذكر نسب بولس.....ذكر الكثير من الانساب بما فيها انساب العواهر و المومسات...!!

...............................

ثانيا:

قصه ظهور المسيح لبولس :

قصه متناقضه لدرجه تفقدها المصداقيه و بالتالى تفقد مصداقيه بولس الرسول من اساسها:

تفضل هذا النقل من احد مواضيع الاخوه:

أولاً : قصة الرؤية والنبوة المزعومة : زعم بولس أنه لقي المسيح بعد ثلاث سنوات من رفعه (رواية القرآن) أو صلبه وموته ودخوله القبر وخروجه منه وصعوده ليجلس بجوار الآب (رواية الأناجيل) ، حين كان متجهاً إلى دمشق .

عند التحقيق في قصة رؤية بولس للمسيح يتسرب إليها الشك ، ودليل ذلك يتضح بالمقارنة بين روايات القصة في العهد الجديد ، حيث وردت القصة ثلاث مرات : أولاها في أعمال الرسل (9/3-22) ، من رواية لوقا أو كاتب سفر الأعمال ، والثانية من كلام بولس في خطبته أمام الشعب (انظر أعمال 22/6-11)، والثالثة أيضاً من رواية بولس أمام الملك أغريباس (انظر أعمال 26/12-18) ، ونترك الحكم النهائي عليها الآن ونضعه في نهاية هذا البحث .

وبالتحقيق ودراسة هذه الروايات نجد بين هذه الروايات الثلاث بعض الاختلافات التي لا تقبل الجمع بينها أو التوفيق ، منها :
1. ) الرواية الأولى ( أعمال 9: 4) :" فسقطَ على الأرض " ، الرواية الثانية (أعمال 22: 7) :" فسقطتُ على الأرض " الرواية الثالثة (أعمال : 26: 14) :" فلما سقطنا جميعناً على الأرض" ، الإضافة الآخيرة للروايتين الأولى والثانية :" سقطنا جميعنا " ليست توضيحية بل مخالفة تماماً لهما !!؟ وهنا تأتي إشكالية الجمع بينهما و الأولى .

2.) الصوت ولغة المتحدث :
الرواية الأولى ( أع: 9: 4 رواية لوقا) : " وسمعَ صوتاً " أعمال 9: 5 يروي لنا لوقا فيقول :" فقال - بولس- من أنت ياسيد . فقال الربُّ أنا يسوع " ، الرواية الثانية، (أع: 22: 7 ) :" وسمعتُ صوتاً " (أعمال 22: 8) :" فأجبت من أنت ياسيد فقال أنا يسوع الناصري " ، الرواية الثالثة (26: 14 ) لغة المتحدث أُثبتت هنا أنها :" يقول بالعبرانية " فقلت أنا من أنت ياسيد فقال انا يسوع (النص الإنجليزي " فقال الصوت " وليس " الرب " [ كما نبه مترجم قصة الحضارة لــ ول ديورانت ] ، وكذلك الطبعة الألمانية ترجمة مارتين لوثر 1964 ب. م. وكذلك النص العربي ترجمة سميث & فانديك (اعمال 26: 14 سمعتُ صوتاً فقلتُ مَن أنت يا سيد .
يفهم من كلمة هذا النص " صوتاً " : جهالة صاحب الصوت ، الرواية الأولى تجزم بشخصية وهوية صاحب الصوت بأنه :" الرب " ، فتأتي الرواية بالقول :" فقال الرب : أنا يسوع " (أع: 9: 5) ، الرواية الثانية اختصرت المسافة في الوصف فقال :" أنا يسوع الناصري " وتعطي وصفا واضحا :" الذي أنت تضطهده " ( أع 22: 8) الرواية الثالثة (أع 26: 15) :" أنا يسوع " وتعطي وصفا واضحا :" الذي أنت تضطهده " .

3.) التكليف :
الرواية الأولى : (أعمال 9: 6) فقال ... :" وماذا تريد أن أفعل فقال له الرب قم وادخل المدينة فيقال لك ماذا ينبغي أن تفعل " ، الرواية الثانية (أعمال 22: 10) :" قم واذهب إلى دمشق وهناك يقال لك عن جميع ما ترتب لك أن تفعل " ، الرواية الأولى والثانية : أن المسيح طلب من بولس أن يذهب إلى دمشق حيث سيخبَر هناك بالتعليمات . " أما الرواية الثالثة (26: 16) :" قم وقف على رجليك لأني لهذا ظهرتُ لك لأنتخبَك خادماً وشاهداً بما رأيتَ وبما سأظهَرُ لك به " .
الرواية الآخيرة لا تذكر دخول دمشق بل تظهر التكليف مباشرة فيذكر بولس في الرواية الثالثة (أعمال 26: 16) أن المسيح أخبره بتعليماته بنفسه.

4.) رفقاء السفر : رؤية النور ، سماع الصوت ، الوقوف بصمت ، وتحدثنا من قبل على مسألة السقوط :
الرواية الأولى (أعمال 9: 7):" أما الرجال المسافرون معه فوقفوا صامتين يسمعون الصوت ولا ينظرون أحداً" ( ولم ينظروا النور ) ، الرواية الثانية (أعمال 22: 9) :" والذين كانوا معي نظروا النور وارتعبوا ولكنهم لم يسمعوا صوت الذي كلمني " ( تبين أنهم لم يسمعوا الصوت ونظروا النور ) الرواية الثالثة (26: 13-17) :" نظروا النور وسقطواعلى الأرض" ، لا ذكر لهذا الجزء من الرواية البتة " ولكن الرواية تأتي :" رأيتُ نوراً ...أبرق حولي وحول الذاهبين معي "
ففي شهادته التعارض الواضح بين الرواية الأولى والثانية والذي يستحيل الجمع بينهما .



الجزء الثاني
دراسة : رواية رؤيا بولس المسيح
توجد في رواية الكاتب (لوقا) تفاصيل لم ترد في الروايتين الآخرتين هي وصف حال لشاول حين نهض عن الأرض وهو مفتوح العينين لا يبصر أحداً وكان ثلاثة أيام لا يبصر فلم يأكل ولم يشرب " وهي تفاصيل لا تؤثر في صلب الرواية الأصلية في شئ وهي أقرب إلى ما تكون من مصاحبة الحال بيَّد أن رواية شاول لا تذكر هذا التفصيل الذي ذكره كاتب السَّفر ؛ الأصحاح التاسع إذ أن شاول صاحب الرواية الأصلية لم يذكر هذه التفاصيل ، وهنا يأتي تساؤل :" لما أهملها !؟ "

5.) عدم الإبصار :
الرواية الأولى ذكرتها في الإصحاح التاسع : الفقرة 8 ، الرواية الثانية تلمح بقوله :" لا ابصر من أجل بهاء ذلك النور " (أع 22: 11 ، نفس الأصحاح الفقرة 13) :" نظرتُ إليه " إي إلى حنانيا (أع: 22 : 13) ، الرواية الثالثة لا ذكر لها البتة بمسألة العمى والإبصار وعدم تناول الطعام لمدة ثلاثة أيام .

6.) حاله بعد الرؤيا :" وكان ثلاثة ايام لا يبصر فلم يأكل ولم يشرب " :
هذا الجزء من الرواية تجده فقط عند الكاتب لوقا في روايته عن شاول في الإصحاح التاسع الفقرة 9 ، أما الأصحاح الثاني والعشرون لا تذكر البتة شيئاً عن ذلك كما الأصحاح السادس العشرون أهمل هذه الجزئية من الرواية فلم يذكرها لا من قريب أو من بعيد لا تصريحاً ولا تلميحاً .
ومسألة بقاء الإنسان ثلاثة أيام دون طعام مسألة فيها نظر أما أن يمكث المرء ثلاثة ايام دون ماء في مناخ كمناخ دمشق سواء في الصيف او الشتاء فصاحبها دخل مرحلة خطر خاصة وفي ذاك الزمان تنعدم وسائل التهوية وتأخذ الشكل البدائي في تلطيف الجو من درجة الحرارة (20)

7.) حديث حنانيا له بأن قال :" إِله لآبائنا انتخبك" (أعم 22: 13) وهذا الجزء من الرواية جاء على لسان شاول / بولس وليس حنانيا نفسه ولا يوجد ما يثبت نسبتها إلى حنانيا في الأصحاح الثاني والعشرين الفقرة 15 ، 16 في الرواية الثانية (أعمال : 22) ، أما الرواية الثالثة (الأصحاح : 26) فلا ذكر لحنانيا أمام الملك أغريباس ، وهي في تقديري من الأهمية بمكان أن تذكر على مسمع الملك على اعتبار أن حنانيا شاهد عيان على صحة ما يقوله شاول أمام الملك والحضور ، فلما أغفلها شاول وتركها ولم يذكرها ، نتساءل : أَخَشيَّ من ذكرها أنَّ يأتي من يعارضه أو ينفي روايتها من أتباع حنانيا أو معارفه ، الإستدلال بهذا الجزء من الرواية أمام الملك يسكت الجميع ، رواية " الطبيب الحبيب " ومدى علاقته بشاول وتتلمذه على يديه تعطي شكاً أكبر ، مغايرة رواية التلميذ مع رواية معلمه تظهر مدى الإنتقائية التي يستخدمها شاول في روايته .
فلو رويت هذه القصة برواية واحدة لأكدت على صحة أطرافها وعناصرها (21) ، غير أن تثليث الرواية كالتثليث المقدس المسيحي أبهم الرواية كما ابهم العقيدة .

« الملاحظة الثانية والثالثة »
يلاحظ من الرواية الأولى والثانية أن المسيح أمر بولس بالذهاب إلى دمشق لتلقي الرسالة ، بينما الرواية الثالثة توضح أن المسيح أعطى بولس الرسالة فوراً ، أي وقت ظهوره له ـ مع وعد بإنقاذه من اليهود والشعوب الآخرى (22) أنها مسألة مستقبلية لم تحدث وحدث خلافها فالنص يقول :" منقذاً إياك من الشعب ومن الأمم الذين أنا الآن أرسلك إليهم…" (أعمال 26: 16 – 18)

هذه الحادثة تعتبر الأساس الوحيد الذي بنى عليه بولس إعلانه لدخوله المسيحية واختياره رسولاً من قِبل المسيح ، والروايات التي روت هذه الواقعة مختلفة فيما بينهما والاختلاف يعني أن واحدة من هذه الروايات هي التي تحتمل أنها صحيحة والآخرى ليست كذلك ولا سبيل إلى تحديد الصحيحة من غيرها . (23)
**

النتائج :

( 1. ) حدث بهذه الأهمية في تاريخ بولس الشخصي ثم النصرانية بأكملها لا يجوز أن تقع فيه مثل هذه الاختلافات ، يقول العلامة أحمد عبدالوهاب: "إن تقديم شهادتين مثل هاتين ( الرواية الأولى والثالثة ) أمام محكمة ابتدائية في أي قضية ، ولتكن حادثة بسيطة من حوادث السير على الطرق لكفيل برفضهما معاً ، فما بالنا إذا كانت القضية تتعلق بعقيدة يتوقف عليها المصير الأبدي للملايين من البشر". (28)
( 2. ) يوصلنا د. عجيبة إلى نتيجة مفادها :" بأن الروايات تذكر أن بولس كان معه بعض المسافرين الذين سمعوا ولم ينظروا ـ أو نظروا ولم يسمعوا ـ ولم تذكر لنا الروايات أسماءهم وصفاتهم وشهادتهم وحالهم : فهم شهود إثبات وشهادتهم في الواقع شهادة من شاهد وعاين . فيصل بنا إلى نتيجة مفادها :" ... أما وأن هؤلاء لم تأت الروايات بأي ذكر عنهم ، فإننا ـ د. عحيبة ـ نشك أن تكون هذه الواقعة حدثت . (29)
( 3. ) يصرح د. عجيبة بقوله :" إن هناك سؤالاً يحيرنا وهو :" لماذا تمت هذه الرؤيا بعيداً عن :
( أ. ) أعين التلاميذ!؟ ،
( ب. ) بعيداً عن مجتمع التلاميذ؟ ( أي أورشليم ) ،
( ج. ) ولماذا ظهر له المسيح بعيداً عن التلاميذ؟ " (30) .
والنتيجة المرجوة من هذا التساؤل كما يعلنها د. عجيبة :" أليس من الأفضل والأحسن له ولجميع النصاري أن تتم تحت سمع وبصر التلاميذ!!؟ ، وذلك حتى يقفوا بجانبه وينعموا بمشاهدة معلمهم المسيح عليه السلام ومعجزاته !؟ وحتى يكون التلاميذ شهوداً على هذا الظهور !!. وينهي تعجبه بالقول :" أن ظهور المسيح بولس بين ( أمام ) التلاميذ لايفتح مجالاً للادعاء أو الاحتيال على النصارى بمثل هذا !.(31) نصل بهذا إلى أن هذه الرواية :
( 4. ) ادعاء من بولس ، وادعاها بعيداً عن أتباع المسيح (والتلاميذ) لأنه يعلم تمام العلم من خلال اضطهاده لهم أنهم صادقون في اتباعهم للمسيح وأنهم لن يقتنعوا بادعائه هذا ، ولن يصدقوه .(32)
( 5. ) ادعاء هذه الرواية والإخبار بهذه الرؤيا بين أناس بعيدين عن هذا المجتمع الذي عاش فيه وعلم ودعى فيه المسيح فلا يفتضح أمره ولا ينكشف كذبه ، ونصل بذلك إلى
( 6. ) يقول د. شلبي « وقد دخل بولس المسيحية وأصبح معلما لها ، وتم ذلك بهذا النسق الذي يصدِّقه قوم ويراه آخرون قصة مخترعة لم يُجَدْ حَبْكُها » (33) بينما ترى الباحثة الزامل أن بولس : « اختلق قصة دخوله المسيحية » (34) وهذا كي يجد لدعواه مجالاً لأن يقبلها قوم لا يعرفون شيئاً عن المسيح عليه السلام ولا عن دعواه ورسالته فيأخذ بلب هؤلاء فيقتنعوا به وبقوله ويصبح له تباع ، يبنى على ذلك أن
( 7. ) يضع التلاميذ وأتباع المسيح أمام الأمر الواقع ، خاصة وأنهم كانوا قلة إذا قيسوا بمن اتبع بولس وآمن بدعوته وبمعتقداته

......................

ثالثا:

ماذا عن بقيه سيره بولس؟؟؟

الغاز و علامات استفهام؟؟؟؟

على سبيل المثال لا الحصر:

ماذا فعل بولس بعد حادثه دمشق و لقاءه بحنانيا ؟؟؟

ذهب الى ((العربيه)) لمده ((1000 يوم=3 سنوات))!!!


ماذا كان يفعل هناك ...(بالدليل؟؟))

ااششششششششششششش

((صمت القبور))

و هكذا منذ رؤيا دمشق حتى ذبحه بروما ....الغاز ...الغاز فقط لا غير
..........................


رابعا:

رسائله كلها تقريبا منحوله ( بالاخص الرسائل البوليسيه الثانيه و الرسائل الرعائيه) كما اعترف بذلك الخورى بولس الفغالى

(( التوثيق موجود))

فكيف اثق فى مثل هذة الرسائل المنحوله؟؟؟

..................

خامسا:

حتى لو افترضنا صحه نسبه هذة الرسائل لبولس فعلا ((مع اننا مش عارفين مين بولس ده اصلا))

فالرسائل محتواها عباره عن امور شخصيه مثلا: سلامه على فرسكا....نسيانه لردائه عند صديقه.... و هكذا..!!!

و يا ليت ما حتى هذه الامور الشخصيه مفيده لنا...بل هى مجموعه من المعتقدات الشعبيه الخاطئه الدارجه حينها فمثلا:


نصيحته الشاذه الى تيموثاوس:

ادخل هنا:

http://www.elforkan.com/7ewar/showth...281#post120281

..........................
سادسا و اخيرا:

بولس اصلا مشكوك فى صحته العقليه..!!!!



تفضل من موقع ال PUBMED او ال NCBI و هو اشهر موقع للابحاث الطبيه على مستوى العالم و هو الاشهر بدون منافس





St Paul and temporal lobe epilepsy.

Abstract
Evidence is offered to suggest a neurological origin for Paul's ecstatic visions.Paul's physical state at the time of his conversion is discussed and related to these ecstatic experiences. It is postulated that both were manifestations of temporal lobe epilepsy.


الرابط الطبى الاجنبى:
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC1032067/


للمزيد تفضل:

www.epilepsiemuseum.de/alt/paulusen.html




]]>
قسم النصرانيات العام يوسف محمود http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/22949-استفسارات-و-فضول-حول-بولس-الرسول-؟؟؟؟؟
بالفيديو: البابا تواضروس يشكك فى (النور المقدس المزعوم) و يصفع بائعى الوهم (فضيحة) http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/22948-بالفيديو-البابا-تواضروس-يشكك-فى-(النور-المقدس-المزعوم)-و-يصفع-بائعى-الوهم-(فضيحة)?goto=newpost Tue, 01 May 2018 03:35:47 GMT اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،، منصّرة تقصف تواضروس (https://www.kalemasawaa.com/vb/showthread.php?t=29830)رأس الكنيسة القبطية... اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،

منصّرة تقصف تواضروس رأس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية و تصف شطحاتهبالقاتلة !
المقطع أدناه يبيّن بالصوت و الصورة تشكيك بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في النور (المقدّس) !

ليس هذا وحسب ، أمامكم ياسادة دليل صارخ أنّ رجال الكهنوت هم أصحاب الحلّ و العقد في المسيحية : إرتباط ظهور النّور (المقدّس ) بشخص رئيس أساقفة كنيسة الرّوم الأرثوذكس الموجودة في القدس خير مثال على ذلك !!!

الفيديو:


https://www.kalemasawaa.com/vb/showt...279#post171279
]]>
قسم النصرانيات العام يوسف محمود http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/22948-بالفيديو-البابا-تواضروس-يشكك-فى-(النور-المقدس-المزعوم)-و-يصفع-بائعى-الوهم-(فضيحة)