Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(486) : eval()'d code on line 28

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(486) : eval()'d code on line 28

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(486) : eval()'d code on line 28

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5615) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5615) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5615) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5615) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5615) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5615) in [path]/external.php on line 901
منتديات الفرقان للحوار الاسلامي المسيحي - قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام http://www.elforkan.com/7ewar/ البحوث والمقالات الخاصة بالرد على الشبهات والأباطيل المُثارة حول الإسلام ar Tue, 25 Sep 2018 16:21:56 GMT vBulletin 60 http://www.elforkan.com/7ewar/images/misc/rss.png منتديات الفرقان للحوار الاسلامي المسيحي - قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام http://www.elforkan.com/7ewar/ دوران الارض فى الاسلام http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/23013-دوران-الارض-فى-الاسلام?goto=newpost Sat, 15 Sep 2018 12:56:04 GMT بسم الله الرحمن الرحيم إن من أوضح الآيات القرأنيه أشارة إلى دوران الأرض حول محورها وثبوت الشمس أمامها مما ينتج عن ذلك تعاقب الليل والنهار قوله... بسم الله الرحمن الرحيم
إن من أوضح الآيات القرأنيه أشارة إلى دوران الأرض حول محورها وثبوت الشمس أمامها مما ينتج عن ذلك تعاقب الليل والنهار
قوله تعالى1- ( يغشى الليل النهار) سورة الرعد
2-( والليل إذا يغشاها) سورة الشمس
3- ( والليل إذا يغشى) سورة الليل
حيث ورد في تفسير هذه الآيات أن الليل يستر النهار, ويذهب ضوء النهار بدخول الليل
ولكن الاغشاء لا يعنى الذهاب ولكن فقط الستر والتغطية . وهذا معناه أن الشيء المغطى عليه أو المستور موجود ثابت ولولا ذلك لما صح أن تقول ( مغطى ) ولكن كان القرآن ذكر الذهاب او الإزالة كأن يقول ( والليل إذا أزال الشمس أو ذهب بالشمس…) ولكن ذكر فقط التغشيه.
تخيل انك تعيش في القرن الهجري الأول وترى الشمس تطلع كل يوم من المشرق وتذهب فى السماء إلى أن تنزل في المغرب ويحل الليل بدل النهار فستقول حينها أن بمجيء الليل ذهبت الشمس . ثم سمعت هذه الآيات تشير إلى أن الشمس موجودة ولكن الليل هو من غطاها وسترها عن الأبصار فستدرك حينها أن الشمس موجودة ولكنك لا تراها بسبب ستر الليل لها ولو أزلنا الليل لظهرت الشمس ( أي لو تتبعنا أخر منطقه وصل إليها الليل لوجدنا الشمس )

4- (حتى توارت بالحجاب) سورة ص
المقصود هنا هو الشمس وهو قول لنبي الله سليمان عليه السلام حيث انشغل بالخيل حتى غروب الشمس
ومعنى توارت الشمس بالحجاب اى استترت بما يحجبها عن الأبصار
والتواري الاستتار عن الأبصار ،والحجاب قيل هو جبل أخضر محيط بالخلائق وقيل هو الليل
وبهذا يكون الشاهد من ذلك أن الشمس لا تذهب أو تزول بقدوم الليل على الأرض ولكنها تستتر عن الخلائق فقط بالليل وهى لا تبرح مكانها.
5- (خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ ۖ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ ۖ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى ۗ أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ
سورة الزمر
هذه الآيه تقرر أن الأرض من ضمن مخلوقات الله التي تجرى لآجل مسمى
وللفائدة أن اللام هنا في (لِأَجَلٍ) للعلة أو لبلوغ هدف معين . وكان الكون كله يجرى ليدرك شئ أو هدف محدد التي أطلق عليها (لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا) ( وهو ما يسميه علماء الطبيعة
اى حالة الاستقرار القصوى Maximum stability أو ************************stable energy
ولو تتبعنا الأحداث في هذه الآيه لوجدنا ( 1-خلق السماوات والأرض
2-يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل
3-سخر الشمس والقمر
4-كل يجرى لأجل مسمى
5-هو العزيز الغفار )
اى تم خلق الكون بما في ذلك الشمس والقمر والنجوم والأرض ثم كورت الأرض وجعل لها ليل ونهار ثم ذلل وهيئ الشمس والقمر لحياة الخلائق على الأرض ( مما يعنى أنهما كانا في حالة لا تصلح بها حياة الخلق )
جميع هذا النظام يجرى لبلوغ الاستقرار النهائي وكأنه يبحث عن تفريغ طاقته وثبوته
كل هذا حدث بسبب عزة الله تعالى التي خضع لها كل شيء وبسبب مغفرة الله تعالى لعباده فسخر لهم الكون رغم ذنوبهم وعصيانهم
6- (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ ( سورة النمل
وصف مرور الجبال كمرور السحاب التي لا تتحرك من نفسها ولكن الرياح تحملها وتحركها كذلك وصف الجبال لا تمر من تلقاء نفسها بل الأرض التي تحملها هي التي تمر بها
وأظن كما يظن الكثيرين أ ن الآيه تتحدث عن أحوال الدنيا بدليل انه لا يوجد سحاب يوم القيامة حتى يراه الناس ويشبه القرآن مرور الجبال بمروره .
كذلك أطلق على حركه الجبال والسحاب فعل ( تمر مر) والمرور هو المجاوزة وهو بخلاف السير الذي يكون في الاخره
تقول ( مر زيد بعلي ) ولا تقول ( سار زيد بعلي) . والمرور فيه معنى الاعاده والتكرار بخلاف السير لا يكون من معناه التكرار . وتكرار مرور الأرض وإعادة دورانها هو المقصود .
ولكن لماذا قصد الجبال ولماذا دلت على الأرض . الجبال هي التي ارسي الله تعالى بها الأرض بعد خلقها وهى كتل عظيمه ضخمه تقر الأرض وتعمل على حفظ توازنها ( وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم ) . فإذا وصفها القران بأنها تمر وتتحرك فيكون مترتبا على حركتها ومرورها حركة الشيء الذي تثبته وهو الأرض
وقد استدرك الإمام ابن كثير عدم ذهاب الشمس وبقاءها فكتب في البداية والنهاية (وَالْقَمَرَ نُورًا أَيْ أَضْعَفُ مِنْ بُرْهَانِ الشَّمْسِ وَجَعَلَهُ مُسْتَفَادًا مِنْ ضَوْئِهَا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ أَيْ يَطَّلِعُ أَوَّلَ لَيْلَةٍ مِنَ الشَّهْرِ صَغِيرًا ضَئِيلًا قَلِيلَ النُّورِ لِقُرْبِهِ مِنَ الشَّمْسِ وَقِلَّةِ مُقَابَلَتِهِ لَهَا فَبِقَدْرِ مُقَابَلَتِهِ لَهَا يَكُونُ نُورُهُ وَلِهَذَا فِي اللَّيْلَةِ الثَّانِيَةِ يَكُونُ أَبْعَدَ مِنْهَا بِضِعْفِ مَا كَانَ فِي اللَّيْلَةِ الْأَوْلَى فَيَكُونُ نُورُهُ بِضِعْفِ النُّورِ أَوَّلَ لَيْلَةٍ ثُمَّ كُلَّمَا بَعُدَ ازْدَادَ نُورُهُ حَتَّى يَتَكَامَلَ إِبْدَارُهُ ليلة مُقَابَلَتِهِ إِيَّاهَا مِنَ الْمَشْرِقِ وَذَلِكَ لَيْلَةَ أَرْبَعَ عَشْرَةَ مِنَ الشَّهْرِ ثُمَّ يَشْرَعُ فِي النَّقْصِ لِاقْتِرَابِهِ إِلَيْهَا مِنَ الْجِهَةِ الْأُخْرَى إِلَى آخِرِ الشَّهْرِ فَيَسْتَتِرُ حَتَّى يَعُودَ كَمَا بَدَأَ فِي أَوَّلِ الشَّهْرِ الثَّانِي)البداية والنهاية ( ص 33 -34)
استفادة القمر من ضوء الشمس ومن مقدار مقابلته لها يدل على وجود الشمس في الوقت الذي يكون فيه القمر مما يعنى وجود النهار والليل معا على الأرض

سورة يس

قوله تعالى : وَآيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ
هذه الآيه وما بعدها ( والشمس تجرى لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم * والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم * لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون)...
ابتدأت هذه الآيات الكريمة بقوله (وَآيَةٌ لَهُمُ) وهذا يدل على أن هذه العلامات يشاهدها أهل الأرض وتكون في عين الرأي من أهل الأرض,فلا يوجد استنكار لذلك . ولكن هناك في الآيات لفتات ذات مغذى أعمق من ذلك
أن الله تعالى يخبرنا في هذه الآيات انه تعالى ينزع النهار الداخل في الليل كما في قوله ( ألم تر أن الله يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل ) سورة لقمان
وقد فسرت آية إيلاج الليل في النهار والنهار في الليل على انه إيلاج في الزمان أي أن ما نقص من ساعات الليل ادخل في النهار وما نقص من ساعات النهار ادخل في الليل . ولكن معنى آية سلخ الليل من النهار لايؤيد تأويل المعنى على الزمان ولكن على المكان اى المكان المتواجد فيه الليل والنهار
الفعل ( نسلخ منه) يفيد الانتزاع من الداخل أو بين شيئين متداخلين مجتمعين متواجدين معا , أما ( نسلخ عنه) يفيد النزع من الخارج أو بين شيئين منفصلين
إن الذي ينظر إلى السماء في وقت الغروب يجد أن السماء المنيرة يتم تدريجيا إزالة النور منها وإحلال الظلام بدل النور فيها ويتم تدريجيا تحول اللون الأزرق السماوي إلى الأسود القاتم . فهذا ما وصفته الآيه انه يتم انتزاع النور فيظهر الظلام .

ولو كنت نفس الشخص الذي يعيش في القرن الهجري الأول فانك ترى أن الليل والنهار منفصلين غير متداخلين معا . فستقول كان المفترض أن يقول القرآن (الليل نسلخ عنه النهار) ( كما افترض ذلك الإمام الطبري رحمة الله اى نزيل عنه النهار ) ولكن إذا تدبرت معنى الآيات فستستنتج أن الليل والنهار حالين دائمين معا على الأرض ( بدليل نسلخ منه) موجودان لا يزولان ولكن يخرج هذا من هذا وهذا من هذا .وإذا كان ذلك كذلك فلا شك انك أنت المتحرك .

**توهم ثبات الأرض من آيات القران وجريان الشمس


من الواضح أن القرآن الكريم عندما تكلم عن تسخير الأرض للناس ( الأرض ذلولا ومهادا ومهدا ومستقر وفراشا وسطحت وهامدة وقرارا وبساطا وكفاتا مددناها وواسعة ووضعها وزلزالها وأثقالها ودكت الأرض وشققنا وخاشعة وطحاها)
كان المقصود بذلك الأرض التي يشاهدها الناس وتكون عليها منافعهم التي نطلق عليها اليوم ( القشرة الارضيه ) . ( ولكم في الأرض مستقر )
( وترىالأرض هامدة) (الذي جعل لكم الأرض قرارا)
**قوله تعالى ( قال إبراهيم فان الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب) البقرة

قوله (يأتي بالشمس من المشرق) أي أن الشمس تخرج أو تأتى على أهل الأرض من المشرق ... وبذلك فهي خاصية لمن يشاهد الشمس من أهل الأرض



** قوله تعالى (ألم تر أن الله يولج اليل في النهار ويولج النهار في اليل وسخر الشمس والقمر كل يجرى إلى أجل مسمى وان الله بما تعملون خبير ) لقمان
** قوله تعالى (( والشمس تجرى لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم) يس
** قوله تعالى ( وترى الشمس إذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال) الكهف
** قوله تعالى ( حتى إذا بلغ مغرب الشمس وجدها تغرب في عين حمئة ...... حتى إذا بلغ مطلع الشمس وجدها تطلع على قوم ....) الكهف
اى حتى وصل إلى مكان غروب الشمس رآها تغرب في عين حمئة ( في نظره هو ) وتطلع في نظره هو .والدليل انه افتتح آيات ذي القرنين بقوله ( ويسألونك عن ذي القرنين قل سأتلوا عليكم منه ذكرا ... ) الكهف , اى سأقص عليكم بعضا من أخبار ذي القرنين .فالمراد انه خبر عن ذي القرنين أو كما رآها ذي القرنين

** قوله تعالى ( وسخر لكم الشمس والقمر دائبين وسخر لكم الليل والنهار) إبراهيم
جميع هذه الآيات هي علامات ومشاهدات وخصائص لأهل الأرض وليس للشمس
لأنه لم يتحدث عن حقيقة الشيء ولكنه تحدث عن التسخير لأهل الأرض وكيفية رؤية أهل الأرض للشيء ....
وكما أخبر تعالى في سورة النمل ( وترى الجبال تحسبها جامدة وهى تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شيء انه خبير بما تعملون)... أن الرأي قد يرى أشياء يحسبها ثابتة ولكن الحقيقة هي تتحرك , والعكس صحيح فلا تنخدع بما تراه عينيك لان بصر الله تعالى هو الحق وبصرك أنت هو المخادع

حديث ذهاب الشمس وسجودها
عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : " قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَبِي ذَرٍّ حِينَ غَرَبَتِ الشَّمْسُ : ( أَتَدْرِي أَيْنَ تَذْهَبُ ) ؟ قُلْتُ : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ ، قَالَ : ( فَإِنَّهَا تَذْهَبُ حَتَّى تَسْجُدَ تَحْتَ العَرْشِ ، فَتَسْتَأْذِنَ فَيُؤْذَنُ لَهَا ، وَيُوشِكُ أَنْ تَسْجُدَ فَلاَ يُقْبَلَ مِنْهَا ، وَتَسْتَأْذِنَ فَلاَ يُؤْذَنَ لَهَا ، يُقَالُ لَهَا : ارْجِعِي مِنْ حَيْثُ جِئْتِ ، فَتَطْلُعُ مِنْ مَغْرِبِهَا ، فَذَلِكَ قَوْلُهُ تَعَالَى : ( وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ العَزِيزِ العَلِيمِ).
إذا فهمنا من الآيات السابقة أن هذه الآيات خاصة بمشاهدات أهل الأرض فسنفهم هذا الحديث انه يخبر عن ما يراه أهل الأرض أيضا عند غروب الشمس
ولعل من يأخذ هذا الحديث على ظاهره يستشكل معه الأمر ويظن أن النبي ( ص) لم يكن يعلم بأمر ثبوت الشمس . ولكن النبي ( ص) كان يعلم بإذن الله عن ثبوت الشمس واقرأ هذا الحديث
أخرج البزار والحاكم وصححه عن أبي هريرة قال : " جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : أرأيت قوله جنة عرضها السموات والأرض فأين النار ؟ قال : أرأيت الليل إذا لبس كل شيء فأين النهار ؟ قال : حيث شاء الله قال : فكذلك حيث شاء الله "
النبي (ص) يعلم انه إذا جاء الليل فانه يكون نهار في مكان أخر معاكس للمكان الذي يكون عليه النهار كما أن الجنة في اعلي السماوات أسفل العرش مباشرة والنار في أسفل سافلين تحت الأرض السابعة ....
فمن هذا الحديث نستنتج أن النبي (ص) يعلم أن الشمس لا تذهب ولكنها شارقة دائما ولكن فى مكان أخر وقد استنتج ذلك الحافظ ابن كثير رحمه الله فكتب
(عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ:
جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ
: أَرَأَيْتَ قَوْلَهُ تَعَالَى:
{جَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأرْضُ}
فَأَيْنَ النَّارُ؟ قَالَ:
"أرَأيْتَ اللَّيْلَ إِذَا جَاءَ لَبسَ كُلَّ شَيْءٍ، فَأيْنَ النَّهَار قَالَ)
قال حيث شاء الله . قال كذلك
النَّارُ تَكُونُ حَيْثُ شَاءَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ" .
وَهَذَا يَحْتَمِلُ مَعْنَيَيْنِ:
أَحَدُهُمَا:
أَنْ يَكُونَ الْمَعْنَى فِي ذَلِكَ: أَنَّهُ لَا يَلْزَمُ مِنْ عَدَمِ مُشَاهَدَتِنَا اللَّيْلَ إِذَا جَاءَ النَّهَارُ أَلَّا يَكُونَ فِي
مَكَانٍ، وَإِنْ كُنَّا لَا نَعْلَمُهُ، وَكَذَلِكَ النَّارُ تَكُونُ حَيْثُ يَشَاءُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ، وَهَذَا
أَظْهَرُ كَمَا تَقَدَّمَ
الثَّانِي:
أَنْ يَكُونَ الْمَعْنَى: أَنَّ النَّهَارَ إِذَا تَغَشَّى وَجْهَ الْعَالَمِ مِنْ هَذَا الْجَانِبِ، فَإِنَّ اللَّيْلَ يَكُونُ مِنَ الْجَانِبِ الْآخَرِ، فَكَذَلِكَ الْجَنَّةُ فِي أَعْلَى عِلِّيِّينَ فَوْقَ السَّمَاوَاتِ تَحْتَ الْعَرْشِ، وَعَرْضُهَا كَمَا قَالَ اللَّهُ،عَزَّ وَجَلَّ:
{كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالأرْضِ} [الْحَدِيدِ:21]
وَالنَّارُ فِي أَسْفَلِ سَافِلِينَ. فَلَا تَنَافِيَ بَيْنَ كَوْنِهَا كَعَرْضِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ، وَبَيْنَ وُجُودِ النار، والله أعلم.
) تفسير ابن كثير ( ج 2 –ص 114)
إن حديث ذهاب الشمس يدل على خضوعها لربها في مشرقها ومغربها
وإذا أثبت العلم الحديث أن دوران الأرض حول نفسها وحول الشمس يحدث بسبب دوران الشمس حول نفسها مما ينتج عنه ذبذبات ضخمه تجعل المجموعة الشمسية كلها تدور مع الشمس , فإذا كان وقت الاخره وأراد الله تعالى تغيير سننه في الكون فسيجعل الشمس تعكس من دورانها حول نفسها فيترتب على ذلك عكس دوران الأرض وتبدل أماكن الشروق والغروب وتبدل السنن الكونية جميعها . والله اعلم
هذا من اجتهادي الشخصي وأرجو من الله أن يكون اجتهادا موفقا . والله تعالى أعلم
وأرجو من له تعليق فليتفضل مشكورا وجزاكم الله خيرا


بارك الله فيك
إذا كانت السماوات والأرض من الجواهر , و الظلمات والنور من العوارض ولكنها من عوارض الكيفيات الانفعاليات المحسوسة الثابتة في ظاهر الأجسام , وعلى هذا فالمعنى يتأتى على انهما خواص ثابتة للأرض والسماء ]]>
قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام ياسر قوزى http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/23013-دوران-الارض-فى-الاسلام
رَدّ السهام عن أحاديث خير الأنام فيما يتعلق بالإعجاز العلمي حول الأجنة والأرحام http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/23012-رَدّ-السهام-عن-أحاديث-خير-الأنام-فيما-يتعلق-بالإعجاز-العلمي-حول-الأجنة-والأرحام?goto=newpost Sat, 15 Sep 2018 01:18:02 GMT السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نقدم لكم هذا البحث الموجز بعنوان: رَدّ السهام عن أحاديث خير الأنام فيما يتعلق بالإعجاز العلمي حول الأجنة والأرحام... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقدم لكم هذا البحث الموجز بعنوان:
رَدّ السهام عن أحاديث خير الأنام فيما يتعلق بالإعجاز العلمي حول الأجنة والأرحام
وهو بموقع: شبكة مشكاة الإسلامية أو موقع: صيد الفوائد، ويمكن الوصول للبحث من خلال كتابة اسمه على المتصفح :google
والذي يتناول عددا من الموضوعات ذات الصلة بأحاديث النبي محمد وإشاراتها إلى حقائق علمية مبهرة حول الأجنة وفيما تخفيه الأرحام
فإما أن يكون الموضوع:
- ذو صلة ببعض من الأحاديث النبوية الشريفة الصحيحة المتعلقة بالإعجاز العلمي حول الأجنة وما تخفيه الأرحام والتي يحاول أعداء الإسلام التعويل على إحدى رواياتها وتجاهل الروايات الأخرى الصحيحة والتي بجمعها جميعا يكون الفهم الصحيح لأحاديث النبي محمد والمراد منها، ومن ثم محاولاتهم للتشكيك في مصداقيتها وفيما أخبرت به
- وإما أن يكون الموضوع ليس له صلة بأي من الأحاديث النبوية الصحيحة والتي يحاول أعداء الإسلام الترويج لها لمحاولة التشكيك في مصداقية أحاديث النبي محمد جملة واحدة

ونسأل الله تعالى أن ينفع بحديثنا هذا وأن يفتح به قلوبا غلفا وآذانا صما وأعينا عميا ]]>
قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام محمود جهاد http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/23012-رَدّ-السهام-عن-أحاديث-خير-الأنام-فيما-يتعلق-بالإعجاز-العلمي-حول-الأجنة-والأرحام
شبهة... ( والقي في الأرض رواسي أن تميد بكم ) http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/23011-شبهة-(-والقي-في-الأرض-رواسي-أن-تميد-بكم-)?goto=newpost Fri, 14 Sep 2018 15:06:19 GMT بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في أول مشاركاتي في هذا الصرح العظيم المبارك أقدم تحياتي وثنائي لجميع الأعضاء و القائمين... بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في أول مشاركاتي في هذا الصرح العظيم المبارك
أقدم تحياتي وثنائي لجميع الأعضاء و القائمين على المنتدى وخاصة الذين يعملون على نشر دين الله وإعلاء كلمة الحق تقول الشبهة :
إن القي معناها طرح أو رمى . وهذا يدل على أن الجبال طرحت على الأرض من السماء وهذا بخلاف الحقيقة العلمية التي تثبت أن الجبال تكونت نتيجة اضطرابات القشرة الارضيه . وكان الأصح أن يقول انبت أو اخرج من الأرض الجبال
الرد على الشبهة .
في اللغة العربية تاخذ كلمة ألقى عدة معانى حسب وضع الجمله التى تحتويها
فعندما تقول ( ألقى الاستاذ المحاضره) لا يكون معناها رماها اوطرحها ولكن القاها معناها قالها وشرحها وعندما قال القرأن الكريم ( القوه على وجه أبى يأتى بصيرا ..... ) ( البشير ألقاه على وجهه فارتد بصيرا...) لا يعنى هذا انهم رموا القميص على وجه ابيهم لما فى ذلك من سؤ أدب ولكنه معناه وضعوا القميص على وجه ابيهم ,
وحينما قال القرأن الكريم ( ألقى الشيطان فى امنيته فينسخ الله ما يلقى الشيطان ) ليس معنها رمى الشيطان الامنيه ولكنه وسوس بها
فكذلك يأتى معنى ( القى ) هنا ليدل على الوضع فى الارض أو الدخول فى الارض ,
( ألقى في الأرض ) معناها وضع فى الارض أو أدخل في الأرض .. وهذا يشهد على تصديق العلم للقران الكريم .
حيث ثبت أن الجبل يتكون عندما تصطدم القشور الارضيه مع بعضها ويحدث أن تطفو قشره إلى أعلى والقشرة الأخرى تدخل أو تندس إلى أسفل وهو يكون الجزء الأكبر الغائر في الأرض .عملية الاندساس (subduction)
فكأن الله تعالى يخبرنا أن الجبال تلقى في الأرض من سطح الأرض إلى داخل الأرض .
أما لو كان المقصود أنها ألقيت من السماء فكان ذكر (القي على ) أو ( ألقى إلى) بدل (القي في ) , ولكننا نجد أن جميع الآيات التي تحدثت عن الرواسي جاءت بلفظ ( ألقى في الأرض) أو ( جعل فيها رواسي) . وكما دل حديث الرسول (ص) بان الأرض كانت تميد بعد خلقها اى أن سطح الأرض كان مضطربا وهذا ما أثبته العلم أن الجبال تكونت نتيجة اضطراب القشرة الارضيه- والله أعلم ]]>
قسم الرد علي الشُبهات والأسئلة حول الإسلام ياسر قوزى http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/23011-شبهة-(-والقي-في-الأرض-رواسي-أن-تميد-بكم-)